إعداد

 أحمد السيد كردي

2014م

إهداف العلاقات العامة:

1- تحقيق السمعة الطيبة: أنها تهدف إلي توطيد سمعة المنظمة باعتبار أن السمعة الطيبة هي أحد الدعائم التي يقوم عليها كيان المنظمة.

2- المساعدة في ترويج المنتجات أو تنشيط الخدمات: تستطيع العلاقات العامة أن تقوم بدور إثارة رغبات الجماهير من خلال برامج توطيد السمعة وكسب الأصدقاء.

3- كسب تأييد الجمهور الداخلي: إن العلاقات العامة تبدأ من داخل المنظمة وهنا تلعب دوراً بارزاً في تنمية الشعور بالإنتماء للمنظمة بين العاملين وتحقيق الإستقرار وتحقيق الذات.

4- كسب ثقة المجتمع الخارجي: تستطيع العلاقات العامة أن يكون لها دور في تحويل المنظمة إلي شخصية إنسانية نابضة بالحياة لما تقدمة للمجتمع، وأنها لها دور أساسي في اقتراح برامج المسئولية الاجتماعيةوإقناع الإدارة العليا بضروريتها وأهمية دعمها.

5- تحديد الجماهير: ويعرف الجمهور بأنه جماعة من الناس لهم مصالح مشتركة ورأي مشترك تجاه موضوع له طبيعة جدلية، والهدف من تحديد الجمهور هو الوصول إلي قطاعات المجتمع التي لها علاقة بأهداف الإتصال كما يوفر الكثير من الجهود والنفقات.

ومن أهم المتغيرا التي ينبغي معرفتها ما يلي:

أ‌-      السن أو العمر: فالإنسان يمر في حياته بمراحل مختلفة تدفعه كل مرحلة نحو الاهتمام بشيء ما، ولذا فإن معرفة عمر جمهور الإتصال يساعد القائم بالاتصال علي اختيار رسالته من ناحية الموضوع والأسلوب والتنظيم.

ب‌-  الجنس: الإختلاف بين الرجال والنساء له أيضاً نفس أهمية الإختلاف في العمر فقد أظهرت الدراسات أن النساء أقل اهتماماً بالشئون العامة من الرجال.

ت‌-  التعليم والذكاء: والتعليم هو الذي يحدد بشكل كبير نوعية جمهور وسائل الإعلام، فجمهور الوسائل المطبوعة يحتاج إلي نوع من المهارة بخلاف جمهور التليفزيون والراديو وقراء الجريدة والمجلة، وفيما يتعلق بالذكاء فإن المقدرات الذهنية تتفاوت من شخص الي اخر بما وهب الله لكل فرد من ذهن صافي وذكاء.

ث‌-  الوضع الإقتصادي والعمل: الحالة المالية لها تأثير قوي علي تفكير الأفراد فالذين ليست لديهم أموال مؤيدون لزيادة الدعم الحكومي وزيادة الضرائب، أما الذين لديهم أموال طويلة يرغبون في ضرائب أقل.

ج‌- الديانة أو العقيدة: فهي لها تأثير عميق علي اتجاهات الأفراد فالأفراد المسيحيين يلتزمون بقواعد الكنيسة، فالإنسان يعيش بعقيدته، وفهم العقيدة ضروري لبناء رسالة اتصالية ناجحة.

ح‌-  اللغة أو اللهجة: تختلف الجماهير فيما بينها من حيث اللغة فلغات البشر كثيرة ومتعددة، ومن العناصر المؤدية إلي نجاح الاتصال أن تكون الرسالة بلغة المتلقي ولا يقع اختلاف بين الجماهير علي اللغة، فلذا من الضروري فهم لغة الجمهور وكذالك اللهجات المتعددة التي تؤدي بها اللغة الواحدة.

6-  تحديد الوسائل والإمكانات المتاحة: ويتطلب وضع خطط العلاقات العامة وتوفير الموارد البشرية والمالية اللازمة للتنفيذ.

7- ويوجد مجموعة من العوامل أو المتغيرات  التي يمكن من خلالها تقدير الوارد المالية البشرية أهمها ما يلي:

أ‌-     طبيعة الصورة الذهنية المنطبعة عن المنظمة في أذهان الجماهير من حيث كونها إيجابية أم سلبية وعناصر هذه الصور.

ب‌-  الأهداف التي يمكن العلاقات العامة أن تسعي لتحقيقها.

ج‌-  الجماهير الداخلية التي تتعامل معها المنظمة وخصائصها.

ح‌- الجماهير الخارجية التي تتعامل معها المنظمة وخصائصها.

خ‌- تركز نشاط المنظمة في مكان واحدأو عدة أماكن سواء أكانت متقاربة أم متباعدة.

د‌-   ما ينتظرة المجتمع المحلي من المنظمة بخلاف إنتاج السلع أو تقديم الخدمة.

ذ‌-    نوعية وسائل الإعلام المو جو دة في المجتمع المحلي بالمنظمة ونوعية العاملين فيها وطبيعة العلاقات التي تربطهم بالمنظمة.

8-  تحديد استراتيجية العلاقات العامة: إنها تهدف إلي بيان أساليب العمل في العلاقات العامة ومن الطبيعي أن يكون لكل ميدان استراتيجية خاصة تلائمه وتحقق أهدافه.

وتوجد عدة استراتيجيات يمكن اتباعها وهي:

-       استراتيجية التركيز: وتستخدم إذا كان الهدف المطلوب تحقيقه عاجلاً والجماهير منتشرة في أماكن متباعدة فهنا نستخدم الوسائل الإعلامية.

-       إستراتيجية التوقيت: ومعناها دراسة الظروف ثم إختيار الوقت المناسب للحملة الإتصالية.

-       استراتيجية التريث وعدم التورط: وتعني عدم الاستجابة لمحاولات جر المنظمة إلي معارك يستفيد منها غيرها.

-       استراتيجية المفاجأة: وتعتمد علي تقديم معلومات جديدة في لحظات وأوقات حاسمة للتأثير علي اتجاهات الجماهير لكسب التأييد لموقف معيين.

-       استرتيجية المشاركة: وترك علي مبدأ تشجيع الأفراد علي تقديم اقتراحاتهم واتاحة الفرصة للتعبير عن آرائهم.

8-اختيار الموضوعات وتحديد البرامج: وهنا يجب مراعاة خصائص البرنامج الجيد.. وهي:

-       أن يتضمن البرنامج معلومات تتلها مخزتتي تتفيد الجمهور.

-       أن يكون البرنامج مؤثراً إلي أقصي مدي.

-       اختيار أفضل الوسائل الإعلامية لنقل الرسالة إلي الجمهور.

الإتـصال والعلاقات العامة:

الإتصال هو عامل مهم من العوامل التي تقوم عليها حياة الناس وكل فرد منا يمارس الإتصال بطريقة أو بأخري ويشير إلي تلك العملية الخاصة التي تجعل التفاعل بين البشرية ممكناً، وتساعد الناس علي أن يكونوا كائنات إجتماعية، وهناك ثلاثة أسباب رئيسية تتضح منها أهمية الإتصال لحياة الجماعة وهي:

1-إن وجود المجتمع ومن ثم إستمراره متوقف علي نقل عادات العمل والتفكير والشعور من الكبار إلي الناشئين.

1- الناس يعيشون جماعة أفضل بفضل ما يشتركون فيه من أهداف وعقائد وأماني ومعلومات ومعارف والاتصال هو وسيلة اكتسابهم إياها.

2-  إن الإتصال يؤدي إلي زيادة خبرات الأفراد فتتسع خبرة كل طرف عن طريق الخبرة التي يود كل طرف أن يشرك زميله فيها.

والإتصال هو عملية نقل المعلومات و الآراء والإتجاهات وهي الصور التي كوناها لأنفسنا من المصدر إلي المستقبل وذلك بغرض التأثير عليه لهدف ما.

وهناك ثلاث نقاط يمكن أن تؤخذ في الاعتبار:

1-  إن عملية الاتصال تتضمن شخصين أو أكثر.

2- إن عملية الاتصال عبارة عن تبادل مزدوج للمعلومات أو الحقائق.

3- إنها تتضمن تحقيق الفهم المشترك.

أنواع الإتصال:

1- الإتصال غير اللفظي: وتستخدم فيه التصرفات والإشارات وتعبيرات الوجه والصور وكلها رموز لمعان معينة، والإشارة لغة منظورة أو لفتة متحركة وهي أي حركة لأي جزء من أجزاء الجسم وتتكون من إيماءات أو علامات مرئية أو منظورة تتم بالأيدي والزراعين والرأس كما تتم عن طريق الوجه والعينين.

2- الإتصال اللفظي: وهو استخدام اللغة في التفاهم الإنساني وصياغة كلمات ترمز إلي معانٍ محددة ويعتمد علي دلالتها في تنظيم علاقات الأفراد والتعبير عن مشاعرهم، أي أن تصاغ الرسالة مستخدماً الكلمات الشائعة المألوفة للجمهور مع ضرورة إدارك النقاط الثلاث التالية:

أ‌-     يجب أن تعني الكلمات أو العبارات نفس الشيء للمرسل والمتلقي.

ب‌- أن تكون الرسالة متركزة علي الخبرة المشتركة.

ت‌-  أن الجماهير المختلفة ربما تحتاج إلي كلمات مختلفة.

أشكال الإتصال:

1- الإتصال الشخصي: أي أن عملية الإتصال تحدث بين فرد وآخر علي أساس المواجهة والإحتكاك المباشر وجهاً لوجه وهو عملية تبادل المعلومات والأفكار والأخبار التي تتم بين الأشخاص دون عوامل وسيطة.

2- الإتصال الجمعي: هو نمط اتصالي يوجه فيه المتحدث كلامه إلي عدكبير من الناس إلي حد يرتبط بقدرة المرسل علي سماع المستقبلين مثل الخطابة.

3- الإتصال التنظيمي: يتم داخل المنظمات ويهدف إلي ضمان انسياب المعلومات والأفكار بأقصي درجة ممكنة بين المستويات الإدارية المختلفة.

4- الإتصال الجماهيري: وهو الذي يتم بثه عن طريق وسائل الإتصال الجماهيرية كالراديو والتليفزيون والصحف والمجلات وكتب الثقافة والمعارض والمهرجانات وهي التي تعرض علي سائر أفراد الجمهور العالم ويختلف الإتصال الجماهيري عن غيره من أشكال الإتصال الأخري ويتميز بالخصائص التالية:

أ‌-      يعتمد الإتصال الجماهيري في خطوة بث الرسائل الإتصالية علي وسائل اتصال الجماهير كالصحف والراديو والتليفزيون.

ب‌-  تتم معظم المليات من طرف واحد حيث يفتقر إلي رجع الصدي الفوري أو المباشر التي تتم به عمليات الاتصال الشخصي.

ت‌-  يتأثر الإتصال الجماهيري بالعنصر الإختياري الذي يتمثل في وجود عدد كبير ومتنوع من الوسائل والمواد الإعلامية المتاحة للجمهور والتي لا يمكنه التشبع منها في وقت واحد.

ث‌-   يؤثر نزوع الجماهير وقابليتها بشدة في عملية الاتصال الجماهيري حيث تميل الجماعات السياسية إلي الاهتمام بالأخبار والمواد الإعلامية الخاصة بها.

تنظيم العلاقات العامة

إن تنظيم أنشطة العلاقات العامة بالشركة يمثل الأداة المستخدمة في تحقيق التنسيق بين المجهودات البشرية في تلك الإدارة.

خطوات تنظيم العلاقات العامة.

-       التعرف على أهداف الشركة.

-       تحديد أهداف إدارة العلاقات العامة.

-       تحديد الأنشطة الرئيسية.

-       تقسيم الأنشطة الرئيسية إلى مهام وأعمال فرعية.

-       تجميع الأنشطة والأعمال المتجانسة في شكل وظائف.

-       تحديد عدد الأفراد اللازمين لشغل الوظائف.

-       تحديد السلطات والمسئوليات الوظيفية.

-       تحديد العلاقات بين إدارة العلاقات العامة والإدارات الأخرى.

-       تصميم الخرائط التنظيمية لإدارة العلاقات العامة.

-       تقييم نتائج تطبيق الخطوات.

بحوث العلاقات العامة

أهداف بحوث العلاقات العامة.

1- التعرف على الآراء والإتجاهات.

2- التعرف على الذات.

3- منع الأزمات والإضطربات.

4- زيادة فاعلية الإتصال الخارجي.

5- تحديد جماهير المنظمة.

6- إمداد الإدارة بالمعلومات.

أنواع بحوث العلاقات العامة.

1-   بحوث تهدف في التعرف على الشركة: وتستهدف وضع تحليل شامل عن الهيئة وتاريخيها وطبيعة عملها ومشاكلها ومركزها المالي, والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها.

2-   بحوث تستهدف التعرف على الصورة الذهنية للشركة لدى الجماهير: وهي تستهدف اكتشاف اتجاهات الجماهير تجاه الشركة, ودرجة فهمهم لها, وما يحبونه وما لا يحبونهفي سياستها وأهدفها وعملياتها.

3-   بحوث الدوافع: وهي التي تستهدف الكشف عن الأسباب المؤدية إلى توافق اتجاهات الجمهور مع سياسة الشركة, وتتضمن دراسة الرأي العام بالوسائل التي تستخدم في الدراسات النفسية والإجتماعية.

4-   بحوث تستهدف قياس فعالية برامج العلاقات العامة: ويستخدم في قياس مدى تأثير برامج الرأي العام, بدراسة آراء واتجاهات ومعلومات ومعتقدات مجموعة من الأفراد تجاه الشركة.

5-   بحوث تستهدف التعرف على آراء واتجاهات نوعية معينة من الجمهور: وذلك في حالة تعدد الجماهير التي تتعامل معها الشركة, وتستهدف التعرف على آراء كل مجموعة نوعية على حدة, مثل العاملين والمستهلكين والعملاء والموردين....

6-   بحوث تستهدف التعرف على الظروف الإقتصادية والسياسية والإجتماعية العالمية: وتهتم بها المنشآت العالمية التي يمتد نشاطها إلى مناطق متعددة من العالم, وبما يتناسب مع طبيعة الجماهير في الدول المختلفة.

ahmedkordy

(رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 2159 مشاهدة
نشرت فى 2 أكتوبر 2014 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,657,212

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

هل تعرف أن بإمكانك التوفير بشكل كبير عند التسوق الالكتروني عند إستعمال اكواد الخصم؟ موقع كوبون يقدم لك الكثير من كوبونات الخصم لأهم مواقع التسوق المحلية والعالمية على سبيل المثال: كود خصم نمشي دوت كوم، كود سوق كوم وغيرها الكثير.

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر