تطبيق منهج الإدارة الإستراتيجية فى المنظمات الخيرية .

هى عملية تحدد فيها المنظمة الخيرية رسالتها وأهدافها ورؤيتها والمسارات والإتجاهات التى تتخذ بشأنها القرارات الإستراتيجية والتى تؤثر فى أداء المنظمة الخيرية لتحقيق الأهداف فى مدى زمنى مناسب مع تقييم مدى التقدم فى بلوغ الأهداف , والمبادرة لتغييرهذا المسارات أو الإتجاهات كلما وأينما تطلب الأمر .

وتجمع الإدارة الإستراتيجية فى المنظمات الخيرية بين إهتمامات سياسات ومجالات الأعمال الخيرية وتحليل المتغيرات البيئية , أى بين العمليات الداخلية التى تقوم عليها المنظمة الخيرية من أنشطة وتخصصات تتبع الهدف من إنشاء المنظمة , وأيضا العمليات الخارجية مع الجهات المانحة والمستفيدة وما الذى تستطيع المنظمة من الإستفادة به كفرصة تخدم بها المجتمع وتبقى على إستمراريتها فى تحقيق أهدافها .

ويختلف ويختلف مدخل الإدارة الإستراتيجية بشكل عام عن مدخل الإدارة بالأهداف , حيث أن الإدارة الإستراتيجية تركز على التطلع للمستقبل وتصميم أهداف طويلة الأجل نسبيا , بينما تركز الإدارة بالأهداف على تصميم أهداف قصيرة الأجل .

والرؤية الإستراتيجية للمنظمة الخيرية هى تصور لمستقبل المنظمة وما تطمح أن تكون عليه فى المستقبل مثل: " نطمح بأن نكون الجمعية رقم (1) فى خدمة وحماية وتأهيل ورعاية أطفال الشوراع بمصر ", كذلك يمكن أن تجسد الرؤية الإستراتيجية مايراه المخطط لفرص نجاح مشروع أو نشاط معين يفكر فى الإستثمار به وهل سيكون مجديا أم لا , ليدرعائد مادى يمكن الإستفادة به فى تطوير العمل الخيرى , مثل : نطمح بأن يكون لدى الجمعية أكبر مركز تأهيلى وتدريبى على برامج الحاسب الألى بمصر " , فمثلا يمكن الإستفادة من العائد عن المركز التدريبى فى رعاية أطفال الشوراع فى فى نفس الجعية صاحبة الرؤية فى المثال السابق .

 وعادة ما تكون متضمنة فى رسالة المنظمة , وهى مرتبطة بالتفكير الإستراتيجى والقدرة على التخيل , ومدى الطموح لدى القائمين على العمل الخيرى وتطلعاتهم المستقبلية بشأن كبر حجم المنظمة الخيرية وإنتشارها ووصولها إلى أكبر قدر ممكن من الجهات الداعمة والجهات المستفيدة وتوسع أفق المنظمة محليا وإقليما ودوليا , وتعدد مجالاتها وأنشطتها فى المستقبل , فالمنظمة الخيرية الناجحة هى التى بدأت كفكرة وغرست كبذرة ثم نمت فروعها وأغصانها على الأرض وأنطلقت حتى عنان السماء .

وهناك علاقات تبادلية تكاملية بين كل من سلسلة مراجعة الماضى وتحليل الحاضر والتنبؤ بالمستقبل , وبين التخيل والتفكير وتصميم الأهداف الإستراتيجية , ويكون هذا أساس لتصميم أهداف وسيناريوهات بديلة وتقييمها والمفاضلة بينها فيكون لكل تطور أو حدث محتمل سيناريو أنسب للتعامل معه .

التخطيط القائم على التنبؤ .

من خلال وضع تصور لخطة عمل تمتد لأكثر من خمس سنوات , وفى هذه الخطة يقترح مشروعات تخدم العمل الخيرى تمتد لسنة , ثم التوجه لجمع التنبؤات والمعلومات من البيئة المحيطة المحلية , بالتعرف على أهم المشروعات والأنشطة لدى المنظمات الناجحة على الساحة المحلية وكذلك الإطلاع على نماذج ناجحة ومتقدمة من المنظمات الخيرية فى الوطن العربى وفى العالم الإسلامى .

ثم تحدد وترصد الإتجاهات الجارية والمتوقعة على مدى السنوات الخمس القادمة , ويمكن الإعتماد فى ذلك على الخبرات السابقة لدى القائمين على العمل الخيرى فى التنبؤ والتطلع لما يمكن أن تتوسع فيه المنظمة الخيرية فى المستقبل , وكذلك الأشخاص العمليين المبادئين والذين لديهم طموح فى تطوير العمل الخيرى , مع الوضع فى عين الإعتبار أن المستقبل بيد الله وأن الأحوال يمكن أن تتغير والإدارة الناجحة التى تستشرف المستقبل يجب أن يكون لديها مرونة فى التساير مع التغييرالمتوقع والمحتمل فى البيئة الخارجية والتى يمكن أن تؤثر على المنظمة الخيرية , فيمكن أن يصاب الإقتصاد الوطنى بحالة من التضخم أو الركود أو تتغير ظروف الجهات الداعمة الدائمة فتؤثر هذه الظروف الخارجية على الأعمال الخيرية , وغيرها من الإحتمالات والتى يجب أن يضعها المخططين الإستراتيجيين بالمنظمات الخيرية فى الحسبان لإنجاح عملية الإدارة الإستراتيجية .

والرسالة تمثل الغاية والغرض الأساسى من إنشاء المنظمة الخيرية حيث أن الهدف العام من هذه المنظمات هو خدمة المجتمع المدنى وتنميته وتطويرة , وهناك بعض المنظمات الخيرية تفضل التخصص فى مجال معين فيكون الهدف من إنشائها خدمة إتجاه ومجال ونشاط خاص كما فى حالة الجمعيات الخاصة برعاية مرضى السرطان أو مرضى الكبد أو جمعيات ذو الحاجات الخاصة فكل جمعيه منهم لها هدف خاص وغرض أنشئت على أساسة .

وعن الرسالة تتفرع الأهداف الرئيسية الإستراتيجية وتترجم إلى إستراتيجيات وأهداف فرعية , فالرسالة يمكن أن تكون راية ترشد المسؤلين والقائمين على العمل الخيرى لبلوغ الأهداف من خلال الإستراتيجيات والأنشطة , والرسالة بهذا الشكل تحدد الإتجاهات والتوقعات بشأن مجال نشاط المنظمة الخيرية وإلتزاماتها تجاه خدمة المجتمع .

 

المصدر: أحمد السيد كردي , إدارة المنظمات الخيرية , مؤسسة الهادي للطباعة والنشر , القاهرة , مصر 2011 م .
ahmedkordy

الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 797 مشاهدة

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,990,193

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

هل تعرف أن بإمكانك التوفير بشكل كبير عند التسوق الالكتروني عند إستعمال اكواد الخصم؟ موقع كوبون يقدم لك الكثير من كوبونات الخصم لأهم مواقع التسوق المحلية والعالمية على سبيل المثال: كود خصم نمشي دوت كوم، كود سوق كوم وغيرها الكثير.
شاركنا برأيك
..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر