العصر النووي  -3

 

دكتور عبدالعاطي سالمان

رئيس هيئة المواد النووية الأسبق

ضرب أمريكا  لليابان بالقنابل الذرية

            في 6 و9 أغسطس تم تدمير مدينتي هيروشيما ونجازاكى اليابانيتين بأول قنابل ذرية استخدمت في المجال الحربي بواسطة الولايات المتحدة الأمريكية. وقد أطلق على القنبلة الذرية التي ألقيت على مدينة هيروشيما في 6 أغسطس 1945 " الولد الصغير "  Little Boy والتي تبلغ قوتها التدميرية ما يوازي 15000طن   TNT  وقد أسقطت هذه القنبلة من قاذفة أمريكية طراز  B-29 التي كانت تطير على هيروشيما في ذلك اليوم، وقد استغرقت تلك القنبلة دقيقة واحدة بعد إسقاطها من القاذفة لتصل إلى موقع الانفجار. وقد انفجرت القنبلة المشئومة في الساعة الثامنة والربع صباحا ( حسب التوقيت المحلى لليابان ) عندما وصلت إلى ارتفاع 2000 قدم فوق المبنى المسمى في هذه الأيام بـقبــو القنبلة والذي ظهرت آثار الدمار فيه بطريقة مروعة.   


https://www.youtube.com/watch?v=Z4NuPwvsTIE

            يجدر الإشارة إلى ما ورد في جريدة نيوزويك بتاريخ 24 يوليو 1995  علي لسان قائد الطائرة ومساعده اللذين نفذا هذه الجريمة، كما يلي: "لقد غطى الأفق ضوء وهاج "هذا ما كتبه كابتن طائرة إنولا جاى ENOLA GAY طرازB-29 التي أسقطت اول قنبلة ذرية، "التفتنا إلى  الوراء لنرى ما حدث في هيروشيما،  كانت المدينة مغطاة بسحابة تغلى رهيبة المنظر، على شكل عيش الغراب (شكل: 1)  وللحظة ، ساد الصمت ، وبعدها بدأ الجميع في الكلام : بص هناك : بص شوف ، بص هناك - أضاف مساعد الطيار رو برت لويس Robert Lewis الذي كان مسنودا على كتف الطيار: إنني كدت أتذوق رائحة الانشطار النووي ، مثل مذاق الرصاص، بعد ذلك استدار مبتعدا ليكتب في صحيفته:" يا إلهي " سائلا نفسه ، ما هذا الذي فعلناه ؟

            نتج عن قنبلة هيروشيما كميه هائلة من الطاقة  ممثلة في ضغط جوى كبير وحرارة مهولة، بالإضافة إلى ذلك فقد نتج عنها كميه مروعة من الإشعـاعات (أشعة جاما ونتيترونات)والتي سببت تباعا إصابات بشرية واسعة النطاق، ويقول الناس الذي شاهدوا واقعة قنبلة هيوشيما " لقد شاهدنا شمسا أخري في السماء عندما انفجرت " لقد كانت الحرارة والضوء الناتجين من هذه القنبلة غاية في القوة مقارنة بما شاهدوه من قنابل أخري أثناء انفجارها . وعندما وصلت الموجات الحرارية إلي مستوي الإرض أحرقت كل شيء قبل أن تصل إلي الإنسان أثناء انفجارها . وعندما وصلت الموجات الحرارية إلى مستوى الأرض أحرقت كل شي قبل أن تصل إلى الإنسان. هذا وقد دمرت الرياح الناتجة عن انفجار هذه القنبلة معظم المنازل والمباني الواقعة في دائرة نصف قطرها 5, 1 ميل وعندما وصلت هذه الرياح إلى الجبال المحيطة ، انعكست وضربت مرة أخرى الناس في وسط مدينة هيروشيما . وتجدر الإشارة إلى أن الموجات التي نتجت من تفجير هذه القنبلة قد تسببت في معظم التدمير الواضح سواء في المدينة أو الناس. أما عن الأشعة الناتجة من القنبلة فقد سببت مشاكل طويلة المدى لكل من تعرض لها، فلقد مات الكثير من الناس خلال الأشهر القليلة الأولى ، ومات أكثر بكثير من ذلك في السنوات اللاحقة بسبب مضاعفات التعرض للإشعاع، وقد ظهر على بعض الناس مشاكل جينية والتي سببت عدم قدرتهم على الإنجاب.

            يعتقد أن عدد الوفيات قد بلغ 140000 في نهاية العام، وكان هؤلاء الوفيات من جميع  فئات السكان حيث شملت طلبة ،وعسكريين وعمال كوريين الذي كانوا يعلمون في المصانع بمدينة هيروشيما،  وقدر العدد الإجمالي للقتلى نتيجة  هذه القنبلة بحوالي 200000 نسمة . بعد ثلاثة أيام فقط من إلقاء قنبلة هيروشيما ، فقد ألقيت القاذفات الأمريكية القنبلة الثانية والتي خصص لها الاسم الحركي : الرجل السمين Fat Man  على ناجازاكى، وبالرغم من أن كمية الطاقة الناتجة من القنبلة التي سقطت على ناجازاكى أكبر إذا ما قورنت بتلك التي أسقطت على هيروشيما، إلا أن التدمير الذي حدث بمدينة ناجازاكى كان أقل مما حدث في هيروشيما،ويرجــع ذلك إلى التركيب الجغرافي للمدينة. وقد قدر عدد القتلى في نهاية العام بحوالي 70000 نتيجة تفجير القنبلة على مدينة ناجازاكى. 

ملاحظة:

المقالة موجودة بالكامل علي ملف pdf المرفق

المصدر: من كتابي العصر النووي المنشور بدار الكتاب الحديث، 94 شارع عباس العقاد، مدينة نصر، القاهرة، ومن شبكة المعلومات الدولية (INTERNET)

التحميلات المرفقة

absalman

دكتور / عبدالعاطي بدر سالمان جيولوجي استشاري، مصر [email protected]

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 57 مشاهدة

ساحة النقاش

دكتور: عبدالعاطي بدر سالمان

absalman
Nuclear Education Geology & Development »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

921,133