خطاب مفتوح إلي من يهمه الأمر

(حلم جيولوجي مصري)

         تحية طيبة وبعد:

إن مصر في حاجة إلي كل سواعد وعقول أبنائها المخلصون لبنائها وتحقيق الحلم المصري الذي طالما حلم به ملايين البسطاء في نجوع الصعيد وصحراء سيناء والصحراء الغربية والشرقية  والفلاحيين في دلتا مصر. وأنني كأحد الجيولوجيين المصريين الذين يشاركون كل المصريين  هذا الحلم أهدي هذا المجهود المتواضع كمساهمة مني في تحقيق الحلم المصري.

مشروع العصر لتنمية مصر: التعدين في خدمة المجتمع المصري

 

خريطة لسيناء توضح محاور ومجالات التنمية المقترحة في سيناء

1- أحلم بتنفيذ مشروع العصر لتنمية مصر: وهذا المشروع يعتمد علي تنمية مصر بالاستفادة من ثرواتها الطبيعية مع استغلال البنية التحتية المتاحة. وهذا المشروع يشمل مصر كلها: سيناء الحبيبة، الصحراء الشرقية والصحراء الغربية.هذا المشروع سوف ينقل مصر نقلة نوعية وسوف يغير الخريطة السكانية، وسوف يستوعب أعدادا كبيرة من الباحثين عن عمل، ويكون أمانا قوميا لمصر الغالية حيث أنه سيساهم في إقامة مدن صناعية تعتمد علي الاستثمار التعديني في صحاري مصر التي تشكل  حوالي 95% من مساحتها الكليةإنني أعد في هذا المشروع منذ عام 2007 كمجهود شخصي ومتطوعا وبدون تمويل من أحد لأنني أري ذلك واجبا علي كجيولوجي مصر عمل في هذا المجال منذ عام 1962 ويتمني أن يساهم في مشروع يمكن أن ينقل مصر نقلة نوعية في شتي المجالات. ملخص هذا المشروع منشور علي موقعي

 http://kenanaonline.com/absalman،

كذلك يوجد منه نسخة في بنك الأفكار والمعلومات، كذلك تم إرسال نسخة كاملة من الدراسة إلي السيد رئيس الجمهورية بتاريخ أول يوليو 2014.

والخريطة (شكل 1) هي عينة لتصوري لتنمية سيناء والتي أعتبرها ذات أولوية قصوي في عمليات التنمية لما لها من وضع استراتيجي هام

2) أحلم بأن تتبوأ مصر المكانة التي تستحقها من ناحية التقدم العلمي والاقتصادي والصناعي والصحي، وأن يسود العدل الاجتماعي وأن ينحسر الفقر وتزدهر البلاد وتتمكن الطبقات الكادحة من معيشة راضية.

3) أحلم بأن أري مصر رائدة كما كانت وصديقة وحبيبة لكل الدول العربية الشقيقة، وأن تزول الحواجز بينها وبينهم وأن يتكامل الجميع وأن يتم تسهيل السفر بين الدول العربية وأن يتعاونوا في عمل جاد بناء للأخذ بيد شعوبها نحو التقدم والازدهار. كما أتمني أن تقوي الروابط بين مصر والدول الإفريقية وخاصة دول حوض النيل بزيادة الاستثمارات في تلك الدول وإعطاء المنح الدراسة لأبناء إفريقيا والدول العربية حتى تعود مصر منارة للشرق كما كانت.

4)  أحلم بأن يكون في مصر تكنولوجية نووية لخدمة التنمية والسلام، وأن تعدل قوانين الهيئات النووية لتتمشي مع القرن الحادي والعشرين. أتمني وأقترح أن تتشكل بؤر للاختراعات العلمية في جميع التخصصات في كل مؤسسة وهيئة ومصنع مصري ويتم تشجيعها وتنميتها للدخول في التقنيات الحديثة وعالم الاختراعات، وأن يتم التخطيط لإنشاء مفاعل قوي نووي مصري 100% .

 5)   أحلم بأن يتطور التعليم في مصر وأن ينتقل من النوع التلقيني الذي يعتمد علي الحفظ من المذكرات والكتب إلي النوع ألابتكاري الذي يعمل علي ازدهار وتنمية العقول وتنشيطها لتبتكر وتخرج ماعندها من أفكار واكتشافات تساهم في نهضة مصر والبلدان العربية الشقيقة والعالم بأثره.

 6)   أحلم وأتمنى كثيرا وكثيرا لمصر ولشعبها الطيب الصبور الكريم المعطاء ولشعوب أمتنا العربية بتنشيط التنمية المستدامة وأن نتحول من مستخدمي التكنولوجيا إلي مخترعين ومضيفين ومصدرين لها  وأن يتم البدأ في إقامة مجمع لصناعة الشرائح الإلكترونية من خامات رمال الزجاج البيضاء ومعدن الكوارتز الموجودة بكثرة في الصحاري المصرية.

 ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أتوجه إلي الله داعيا أن يحفظ مصر، وأن يحفظ شعبها العظيم، وأن تتبوء مكانتها التي تستحقها بين الأمم.  

 

 دكتور/عبدالعاطي بدر سالمان

جيولوجي من قلب مصر، رئيس هيئة المواد النووية الأسبق

http://kenanaonline.com/absalman

* صور لبعض الخرائط التي توضح محاور ومراكز التنمية المقترحة في الصحاري المصرية

شكل 1: خريطة موقع عليها محاور ومراكز التنمية المقترحة في سيناء

مدينة السيليكون المقترحة بجنوب سيناء

محور إدفو-مرسي علم للتنمية، الصحراء الشرقية

 

المصدر: من كتابي تحت التجهيز: مشروع العصر لتنمية مصر
absalman

دكتور / عبدالعاطي بدر سالمان جيولوجي استشاري، مصر [email protected]

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 593 مشاهدة

ساحة النقاش

دكتور: عبدالعاطي بدر سالمان

absalman
Nuclear Education Geology & Development »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

977,661