تعريفات ومفاهيم :


فى البدابة ينبغى علينا التعرف على بعض المصطلحات التى ستسهل علينا فهم وأستيعاب المقال

الأنترنت  Internet : هى شبكة الشبكات ، تتكون من عدد كبير جدا من شبكات الحاسبات الموجودة فى جميع أنحاء العالم وتكون متصلة ببعضها البعض لتبادل المعلومات والبيانات والملفات .

المكتبة الالكترونية Electronic Library : هى تلك المكتبة التى تتكون من مصادر معلومات الكترونية ورقمية كتلك المحلمة على الأقراص المدمجة أو المتاحة عبر الشبكات المتنوعه كالأنترنت ، ويكون الجزء الأكبر من محتوياتها مصادر معلومات الكترونية ، وتحتوى أيضا على مصادر تقليدية .

المكتبة الرقمية Digital Library : هى تلك المكتبة التى تشكل مصادر المعلومات الألكترونية والرقمية كل محتوياتها ، وهى لا يحويها أو يضمها مبنى ، إنما مجموعة من الخوادم  الالكترونية ، وهى تعتمد على التقنيات الحديثة بشكل كامل.




دوافع أتجاه المكتبات لاستخدام تكنولوجيا الحاسبات والأنترنت :


1 - السرعه الفائقة فى انجاز العمليات المكتبية المختلفة.
2 - اتاحة الفهارس الآلية المباشرة للمستخدمين ، مما يسهل عليهم ايجاد المصادر التى يبحثون عنها ، وتمكين المستخدم من معرفة ما إذا كان المصدر الذى يبحث عنه مستعار بالفعل من قبل مستفيد آخر أم لا ،  ويزيد من كفاءة عملية أستعارة الكتب وتنشيط أستخدام مقتنيات المكتبة.
3 - التخلص من العمليات الروتينية والتكراية التى تنطوى عليها بعض العمليات المكتبية.
4 - أستخدام وسيلة أسهل وأسرع فى الأتصال وهى البريد الالكترونى الذى يوفر الأتصال بعدة أشخاص فى وقت واحد.
5 - تحويل غالبية الناشرين لقوائمهم وخدماتهم الببليوجرافية إلى شكل الكترونى مثل الببليوجرافية التجارية الشهيرة books in print التى تحولت لمرصد بيانات الكترونى .
6 - اصدار الكثير من الدوريات والنشرات بشكل الكترونى على الأنترنت فى مختلف التخصصات ، وبعضها يهتم بشكل خاص بالمكتبيين والمكتبات مقدما خدمات ومعلومات حول استخدام التكنولوجيا فى المكتبات.

 

بعض الامكانيات التى يقدمها الأنترنت للمكتبات :


يمكن للأنترنت بامكانياته المتفوقة أن يغير من المكتبة ومن عملياتها تغييرا جذريا فى كل ما يشكل المكتبة بحيث يتم تحويلها كلية ؛ ذلك لأن الانترنت يمكن أن يحمل المعلومات مباشرة إلى المستفيد النهائى ، مثلا عن طريق الفهارس الآلية المتاحة على الأنترنت للمكتبات المتعددة ، نستطيع أن نعرف مقتنياتها ، وهناك ايضا الدليل الجارى للدوريات الالكترونية الذى يحتوى على أكثر من مائة وخمسين قائمة ، تتضمن مناقشة أكاديمية لعلم المكتبات و المعلومات ، وغيرها من الأمكانيات والخدمات.




الفرق بين إدارة المقتنيات التقليدية و إدارة مقتنيات الأنترنت :


 1- الحيز التقليدى ومعوقات التكاليف لا تنسحب عادة على مصادر الأنترنت ، فالمصادر المتاحة على الأنترنت لا تستهلك مساحة المكتبة ، وهناك بالطبع تكاليف مرتبطة بإنشاء وصيانة الربط بالأنترنت ، ومع ذلك فمتى تم هذا الربط فمعظم المصادر يمكن الحصول عليها فى الوقت الحاضر بالمجان ، مع بعض الأستثناءات ، فبعض المصادر كالموسوعه البريطانية ليست مجانية فى استخدامها على عكس الكتب والدوريات .

 
2- نحن نختار ولكننا لا نجمع فنحن عادة نختار مصادر الأنترنت ، حتى يتهيأ لنا إمكانية إتاحتها ، ولكن المصادر التقليدية يتم تجميعها بغرض الملكية أو حفظها بالمكتبة باستثناء البرامج أو الدوريات الإلكترونية على الأنترنت التى يمكن اقتناؤها.

 3- تقدم الأنترنت مصادر لم يتم تجميعها فى المكتبات من قبل.

 
4- قرارات الأختيار فى الأنترنت تكون عادة على مستوى كلى ، بينما تكون قرارات الأختيار التقليدى على المستوى الجزئى.

 
5- التكرار قضية ذات أهمية قليلة على الأنترنت، فهناك مواقع ويب كثيرة تزودنا بروابط للمصادر الأصلية نفسها ، ونظرا لأن مصادر الإنترنت يمكن الوصول إليها بالمجان ، فإن هذا الموضوع ليس له أهميته الحالية .

معايير أختيار المصادر الألكترونية للمكتبة :


1- مدى الطلب على المصدر الألكترونى من قبل المستفيدين .
2- اقتناء المكتبة أو عدم اقتناؤها للتجهيزات المناسبة لاستخدام الشكل الالكترونى .
3- مدى ارتباط هذه المصادر بالاحتياجات التعليمية والبحثية للمؤسسة التى تخدمها المكتبة.
4- المساحة اللازمة لأختزان واستخدام المصادر الالكترونية .
5- الدعم الفنى الذى سيقدم للمصادر.
6- مدى وجود هذه المعلومات فى المكتبة وإتاحتها فى اشكال أخرى
7- الفرق فى السعر بين الأشكال المختلفة للمصدر الالكترونى والمصادر الأخرى.
8- مدى صلاحية المصدر الالكترونى للأستخدام المتعدد فى نفس الوقت من قبل أكثر من مستخدم وبصورة جيدة.
9- سهولة الاستخدام وسهولة الحصول على المعلومات من المصدر.

وهناك عدد من المعايير التى تتفق مع المصادر التقليدية والمصادر الالكترونية معا ، نذكر منها .

* دقة المعلومات الواردة فى المصدر.
* الموضوعية وعدم الأنحياز.
* حداثة البيانات والمعلومات الواردة بالمصدر.
* المسؤلية الفكرية والمادية ، ومدى الوثوق فى المؤلف أو المسئول عن موقع الأنترنت.
* عمق التغطية.
* مدى مناسبة المعلومات لمستوى المستفيدين ، وتلبية أحتياجاتهم .
* الشكل والجوانب الفنية فى المصدر.

طرق أختيار مصادر الأنترنت :


طرق أختيار مصادر الأنترنت تقع فى ثلاثة خطوات تتشابه مع طرق أختيار المصادر التقليدية :

1- تعرف المصادر واكتشافها :
يتم تعرف مواد المكتبة التقليدية من خلال مصادر المراجعات وإعلانات الناشرين وخطط القبول ، ويمكن التعرف على مصادر الأنترنت من خلال المواد المطبوعه ومن خلال الأنترنت نفسها ، وهناك بعض أدوات الأنترنت التى تم تطويرها للتعرف على مصادر المعلومات على الأنترنت ، مثل yahoo أو Google أو المكتبة التخيلية virtual library .

وتعتمد أدوات الويب على المداخل التالية :
1- البحث بالكلمة المفتاحية.
2- الأدلة الموضوعية أو الكشافات ، والتى يمكن استخدامها بطريقة القوائم .
3- أو بالطريقتين السابقتين معا.

2- التقييم :
يتم التقييم بواسطة الأمين ، أو يتم بواسطة مراجع الكتب أو مراجع للبرامج ومعظم المعايير الخاصة بالتقييم تشمل الدقة ، والحداثة ، والنوعية ، وعدم الأنحياز وهذه تنطبق على مصادر الأنترنت.

3- الأختيار :
وهى الخطوة النهائية ، وأختيار مصدر الأنترنت يعنى التعرف على المصدر المتميز بين المصادر المختلفة.


بعض المشكلات والصعوبات التى تواجه الاستخدام الفعال للأنترنت :


من أهم المشكلات التى تعوق الأستخدام الفعال للإنترنت ما يلى :

1- يتعرض الأنترنت بصفة مستمرة للتغير الكبير والسريع.
2- قد يستخد الأنترنت كأداة مضيعة للوقت.
3- هناك بعض القضايا التى يثار حولها جدلا دائما مثل حق التأليف.
4- بعض المصادر المتاحة على الأنترنت تحتاج إلى كلمة سر.
5- الأنتشار الكبير للاعلانات على الأنترنت وبشكل تطفلى.
6- ومن المشكلات الكبيرة على الأنترنت مشكلة الأمن.
7- عدد المصادر على الأنترنت غير معروف ويصعب حصره.
8- الضبط الببليوجرافى الجيد للمصادر على الأنترنت غير متوفر.
9- مصادر الأنترنت غير ثابتة ، أى أنها تتغير وتتحرك كل يوم .
10- كثيرا من مصادر الأنترنت لا يتم أرشفتها.


ومع ذلك ، فيمكن أن نفترض أن بعض من هذه المشكلات يتم حلها قريبا ، هذه المشكلات والصعوبات وغيره الكثير تعقد عملية التخطيط السليم والاستخدام الفعال ، لاسيما أن هناك تحولات وتغيرات تكنولوجية سريعة ستساعد فى حل تلك المشكلات وهذه الصعوبات.

المصدر: knol وحدة المعرفة مي حنفي
ahmedkordy

لخدمات البحث العلمي والتحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال 01148194020

  • Currently 29/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 2049 مشاهدة
نشرت فى 27 ديسمبر 2010 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,258,029

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

هل تعرف أن بإمكانك التوفير بشكل كبير عند التسوق الالكتروني عند إستعمال اكواد الخصم؟ موقع كوبون يقدم لك الكثير من كوبونات الخصم لأهم مواقع التسوق المحلية والعالمية على سبيل المثال: كود خصم نمشي دوت كوم، كود سوق كوم وغيرها الكثير.
شاركنا برأيك
..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر