التجارة الإلكترونية:

1- مفهوم التجارة الإلكترونية:

       هو ذلك المفهوم  الذى يصف عملية بيع وشراء وتبادل السلع والخدمات والمعلومات من خلال الكمبيوتر والإنترنت.

 

وهناك عدة تعريفات للتجارة الإلكترونية من مناظير مختلفة وهى:

تعرف التجارة من منظور الاتصالات:

       على أنها طريقة نقل المعلومات والسلع والمبالغ المالية من خلال خطوط التليفون وشبكات الكمبيوتر وأى وسائل الكترونية أخرى.

 

من منظور التجارة:

       تعرف على أنها تطيبق التكنولوجيا نحو إليه نقل التجارة وسير العمل.

 

من منظور الخدمات:

       تعرف على أنها أداة تخاطب رغبة الشركة والعملاء والإدارة من الحد من تكاليف الخدمات فى الوقت نفسه بدلا من تحسن جودة البضائع وزيادة سرعة نقل الخدمات.

 

2- تصنيف تطبيقات التجارة الإلكترونية:

1- بيع وشراء البضائع والخدمات وتعرف بالأسواق الالكترونية.

2- تسهيل تدفق معلومات الاتصال وتوحيد المؤسسات وتعرف بالنظم ما بين المؤسسات .

3- إمداد خدمة العميل.

 

3- مميزات التجارة الإلكترونية:

       وللمميزات عدة وجهات نظر وكما يلى عرض وجهات النظر وهى:

من وجهة نظر المؤسسات:

1- تحسين التسويق المباشر والمنافسة:

يتم التسويق المباشر التقليدى عن طريق كلا من البريد أو التليفون وهناك تقريرات مختلفة عن حجم المبيعات، وهناك مجموعة من التأثيرات لدى التجارة الإلكترونية.

 

2- تغيير المؤسسات (تحول المؤسسات):

       التقدم السريع من EC سوف يجبر الشركات أن تطبق بسرعة التكنولوجيا وتعطى الفرصة لتجربة المنتجات الجديدة والخدمات ولذا سيكون على الشركات تعلم التكنولوجيا.

3- إعادة تعريف المؤسسات:

       تسمح التجارة الإلكترونية للمنتجات الجديد أن تظهر إلى حيز الوجود بطريقة جديدة .

من وجهة نظر العميل :

1- ساعدت التجارة الإلكترونية العميل على التسوق وعمل التحويلات اللازمة طوال العام على مدار اليوم من أى مكان.

2-    تمد التجارة الإلكترونية بمزيد من الاختبارات من أى موقع للبيع.

3-    تمد  العميل بأقل اسعار التكلفة.

4-    الحصول على معلومات مناسبة ومفصلة فى وقت قليل.

5-    تساعد على المشاركة فى المزدات.

6-    تساعده على الاتصال بالعملاء الآخرون.

4- عيوب التجارة ألإلكترونية:

       يمكن تصنيف تلك العيوب إلى فنية وغير فنية ويمكن توضيح ذلك فيما يلى:

العيوب الفنية:

1-    هناك نقص فى نظام الأمن وعدم المصداقية وبعض بروتوكلات الاتصال.

2-    هناك عدم وجود كفاية فى سبل الاتصال.

3-    من الصعب عمل تكامل بين الإنترنت ونظم التشغيل مع بعض التطبيقات وقواعد البيانات.

العيوب الغير فنية:

       من الموانع غير الفنية التى تقلل من سرعة EC ما يلى:

1-    التكلفة والتوضيح تكلفة التجارة الإلكترونية فى المنزل أن تكون عالية.

2-    الأمان والخصوصية.

3-    نقص الثقة ومقاومة المستهلك الجديد  لا يثق البائع فى العميل غير المعروف.

4-    انهيار العلاقات البشرية.

5-    لا توجد أوجه دعم كفاية للخدمات.

6-    فى بعض التطبيقات لازال هناك قصور فى عدد الباعة والمشترين لبعض عمليات التجارة الإلكترونية.

وبالرغم من أى هذه الموانع إلا أن هناك تطور سريع فى EC حيث زاد عدد الباعة والمشترين من قبل الأسواق الإلكترونية فى الولايات المتحدة من حوالى 300 ألف بداية من 1996 إلى 10مليون 1999.

5- العوامل التى تعتمد عليها التجارة الإلكترونية:

   هناك مجموعة من العوامل الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية الى تخلق بيئة تنافسية عالية يمثل بها العميل النقطة المحورية وقد تتغير تلك العوامل بسرعة وبطريقة غير متوقعة وهى كما يلى:

1- الضغوط التجارية( الاستجابات او الردود التنظيمية):

نفهم التجارة الإلكترونية فلابد من إعادة النظر فى العوامل البيئية التجارية الكبيرة التى تخلق بدورها الضغوط على المؤسسات وتشير البيئة التجارية إلى الإحداث السياسية التكنولوجية- القانونية – الاقتصادية- الاجتماعية التى تؤثر على الأنشطة التجارية .

2- الاستجابات المؤسسية:

   لتوضيح تأثير الضغوط التجارية على المنظمات فلابد من استضاح إطار إدارى كلاسيكى وتتكون استجابات المؤسسات من خمس مكونات أساسية تنقسم الاستجابات المؤسسية إلى خمس أنواع وهما:

1-    الأنظمة الاستراتيجية.

2-    جهود التحسين المستمرة.

3-    إعادة تشكيل أو هندسة العملية التجارية.

4-    الاتحاد التجارى بين الشركات.

5-    العلاقات بين الشركات.

  • Currently 139/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
48 تصويتات / 3324 مشاهدة
نشرت فى 4 يونيو 2010 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

22,781,552

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

نتشرف بتواصلك معنا  01009848570

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر