قضاياي وآراء

edit

تحية إلي روح الشهيد الرئيس محمد أنور السادات 
بمناسبة مرور 40 عاما علي اتفاقية كامب ديفيد للسلام

  عبدالعاطي بدر سالمان

اتفاقية كامب ديفيد عبارة عن اتفاقية تم التوقيع عليها في 17 سبتمبر 1978 بين الرئيس المصري محمد أنور السادات ورئيس وزراء إسرائيل مناحيم بيغن بعد 12 يوما من المفاوضات في المنتجع الرئاسي كامب ديفيد في ولاية ميريلاند القريب من عاصمة الولايات المتحدة واشنطن. حيث كانت المفاوضات والتوقيع على الاتفاقية تحت إشراف الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر. ونتج عن هذه الاتفاقية حدوث تغييرات على سياسة العديد من الدول العربية تجاه مصر، وتم تعليق عضوية مصر في جامعة الدول العربية من عام 1979 إلى عام 1989 نتيجة التوقيع على هذه الاتفاقية ومن جهة أخرى حصل الزعيمان مناصفة على جائزة نوبل للسلام عام 1978 بعد الاتفاقية حسب ماجاء في مبرر المنح للجهود الحثيثة في تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط.
بهذه الاتفاقية استرد مصر كامل أراضيها في سيناء، وتلاشت الحروب العسكرية بينها وبين العدو الصهيوني، ولو وقفت الدول العربية مع  مصر في حينها لمنعت كل ما حدث ويحدث لفلسطين وتمزيقها إلي كنتونات ومسطوطنات يصعب تحديد دولة متصلة الأطراف في فلسطين.
في هذه الذكري نحيي روح الرئيس الشهيد محمد أنور السادات وجيش مصر  خير أجناد الأرض، والتحية الكبري لشعب مصر العظيم الذي قهر مخططات العدو الإسرائيلي بترابطة وصبره وتحمله الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد في تلك الفترة. 
وبهذه المناسبة أضع الفيديو الخاص بخطاب الرئيس محمد أنور السادات في الكنيسيت الإسرائيلي، خطاب عظيم لريئيس ينتصر لشعبة ولأمته العربية، رحمك الله يا أغلي الرجال وفي جنة الخلد مع رفاقك شهداء الوطن الذين ضحوا بأرواحهم حتي تبقي راية هذا الوطن مرفوعة وشعبة ينعم بالسلام بعد القضاء علي الإرهاب،،، تحيا مصر   تحيا مصر   تحيا مصر


https://www.youtube.com/watch?v=YKLQxCTHc58

absalman

دكتور / عبدالعاطي بدر سالمان جيولوجي استشاري، مصر [email protected]

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 95 مشاهدة
نشرت فى 16 سبتمبر 2018 بواسطة absalman

 ثورة علي ضفاف النيل 

بناء مصر الحديثة

دكتور عبدالعاطي سالمان

رئيس هيئة المواد النووية الأسبق

          في مثل هذا اليوم 30 يونيو 2013م ثار الشعب المصري بجميع طوائفة ليسقط  حكم جماعة أرادت أن تضيع وطن، جماعة تآمرت وتخابرت مع دول معادية حتي تحول مصر العظيمة إلي دويلات متناحرة بلا سبب غير عمالة هذه الجماعة لأعداء مصر، ولما كانت مصر أرض طيبة وشعب كريم، تجلي علي أرضها رب العزة مكلفا سيدنا موسي برسالته، وعاش علي أرضها وزارها بعض أنبياء الله ، لذلك هي محروسة بقدرة الله وجينات شعبها العظيم التي تضرب في أعماق التاريخ الحضاري وجيشها العظيم خير أجناد الأرض ورجال شرطتها البواسل عيون مصر الساهرة علي أمن شعبها، كتب الله لمصر السلامة والنجاة من المؤامرة الكبري التي أحيكت بها لإسقاطها وتمزيقها ووقف شعبها وجيشها الوطني يدا واحدة ضد المفسدين وتجار الدين.

الشعب المصري يثور في 30 يونيو 2013م ضد حاكم أراد أن يضيع أمة

في 3-7-2013م أسقط الشعب السيد محمد مرسي العياط الذي جلس علي كرسي رئاسة مصر المحروسة في غفلة من الزمان وتم عزله، وبدأت جماعته وأنصارها مرحلة من التخريب والحرق والقتل في جميع أنحاء مصر.

صورة توضح قيام جماعة الأخوان بحرق دور العبادة بعد عزل  محمد مرسي

أهالي شهداء مسجد الروصة بشمال سيناء بعد الجريمة الإرهابية

علي أرض مصر حيث أشعلوا الحرائق في كنائسها ومساجدها واستغلوا بيوت الله أسوأ استغلال، وبدأوا التفخيخ والتفجير في كل أنحاء مصر، لكن الله سلم وتمكنت مصر من عبور تلك المرحلة السوداء في تاريخ مصر وذلك بفضل تكاتف شعبها وقيادتها الواعية التي قرأت المؤامرة مبكرا. بدأ جيش مصر العظيم وشرطتها الباسلة تسترد مكانتها وقوتها حيث أعلنت الحرب علي الإرهاب والإرهابيين المفسدين في الأرض وأعداء الحياة وقدمت الذين أجرموا في حق مصر إلي المحاكمة العادلة. وأعلنت القيادة المصرية حربا شاملة علي الإرهاب (سيناء-2018م) بعد أن قام الإرهابيون بتاريخ 24 نوفمبر 2017م بقتل 320 من المسلمين الركع السجود أثناء صلاة الجمعة في مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد بشمال سيناء وبدأت خطة متكاملة لتطهير مصر من الإرهاب والمفسدين.

صور لمسجد الروضة والذي استشهد فيه مئات المصلين أثناء صلاة الجمعة برصاص الإرهابيين

   إلي جانب إعلان مصر الحرب علي الإرهاب لاجتثاث جذوره  كانت تنفذ خطة طموحة من أجل بناء مصر الحديثة التي تستحق مكانة لائقة بين الدول المتحضرة فقامت بتحديث أسلحة الجيش والشرطة وتنويع مصادر سلاحها والاهتمام بالتدريبات المشتركة مع العديد من من كبري جيوش دول العالم، هذا بالإضافة إلي عمل دستور جديد واستكمال بناء مؤسساتها الدستورية. بدأت  إلي جانب ذلك تجهيز بنية تحتية بإقامة مشروع قومي للطرق حيث أنه لا يمكن إقامة مشروعات للإستثمار والتنمية بدون شبكة طرق متميزة. كذلك قامت الدولة بإقامة مشروعات عملاقة لزيادة انتاج الطاقة الكهربية حتي أصبح هناك فائضا كبيرة يمكن أن يتم تصديره للدول المجاورة. كذلك قامت مصر بالبدأ في إقامة محطة الضبعة النووية لإنتاج  4800 ميجاوات بالتعاقد مع شركة روس أتوم الروسية، ومن فضل الله علي مصر المحروسة وشعبها العظيم تم اكتشاف حقل ظهر للغاز وحقول أخري للغاز والبترول حيث ستتكتفي مصر بإنتاجها من الغاز اكتفاءا ذاتيا خلال عام 2019م، بل أصبحت مركزا عالميا لإنتاج وتسويق للطاقة.

   بدأت مصر في الخروج من وادي النيل الضيق والدلتا إلي الصحراء المصرية في سيناء والصحراء الغربية والصحراء الشرقية لإقامة المشروعات الاستثمارية والتنمية المستدامة. توسعت في إقامة المدن الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة والمثلث الذهبي ومشروع استصلاح وزراعة مليون ونصف المليون فدان وإنشاء المزارع السمكية ومشروع قناة السويس الجديدة ومحور قناة السويس للتنمية والاستثمار. هذا بالإضافة إلي تطوير وتحديث طرق ووسائل المواصلات وإعادة تأهيل بعضها.

 

صورة لبعض الأنفاق تحت قناة السويس لربط سيناء بالدلتا ودفع عجلة التنمية بها والتي أوشكت الدولة علي الانتهاء منها

تنظيم بطولة كأس أمم إفريقيا في وقت قياسي يونيو - يوليو 2019

كذلك قامت الدولة بلاهتمام بالشباب حيث أن مصر دولة فتية وأن شبابها هم أساس المستقبل المشرق بإذن الله، حيث أقامت لهم مؤتمرات دورية وأكاديمية لتدريبهم علي فن الإدرة في المراكز القيادية ومكنتهم من الدخول في العديد من المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

          كذلك بدأت الدولة في وضع استراتيجية جديدة للتعليم ، حيث سيتم الانتقال من الطرق التقليدية التي تتسم بالتعليم التلقيني والانتقال إلي التعليم الإبداعي والخلاق، والذي يعتمد علي الفكر بدلا من الحفظ، كما اهتمت الدولة بالتعليم الفني والذي يعتبر ركيزة وأساسيا في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية المستدامة. وكذلك اهتمت الدولة بربط نوعية ومستوي خريجي الجامعات بسوق العمالة المصرية.

وتجدر الإشارة إلي أنه خلال فترة بناء مصر الحديثة لا بد من القضاء علي الفساد الذي استشري خلال عقود طويلة في كثير من مؤسسات الدولة وأن القضاء عليه لا يقل أهمية عن القضاء علي الإرهاب،  أضف إلي ذلك لابد من زيادة حزمة الأمان الإجتماعي لأن الطبقة الفقيرة والمتوسطة قد تحملتا أكبر الأعباء منذ ثورة 30 يونيو وخلال مراحل الإصلاح الإقتصادي التي لا بد منها. كما يجب فرض ضرائب تصاعدية بطريقة أفضل، وبهذا تزداد العدالة ويتحمل الجميع أعباء الظروف التي تمر بها مصر المحروسة.

          هذا عرض موجز عن تطور ثورة المصريون (ثورة علي ضفاف النيل)  لبناء مصر الحديثة والتي أصبح لها موقع متميز بين دول العالم المتقدم وأصبح لها علاقات وطيدة مع دول إفريقيا وكبري دول العالم، وذلك بفضل مجهودات رجالا مخلصين وقيادة واعية يعرفون قيمة الوطن، هذا من فضل الله علي مصر،،، أرض طيبة وشعب كريم في رباط إلي يوم الدين.

 

absalman

دكتور / عبدالعاطي بدر سالمان جيولوجي استشاري، مصر [email protected]

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 142 مشاهدة

أحلام مواطن مصري

 

 دكتور عبدالعاطي بدر سالمان
              رئيس هيئة المواد النووية الأسبق        

  في عام 2007م  بدأت في إنشاء موقعي علي "الانترنت" وهذا هو الرابط الخاص به:

(kenanaonline.com/absalman)

اخترت له إسم :مشروع العصر لتنمية مصر لأنني كنت قد بدأت تنفيذ فكرتي الخاصة بهذا المشروع والتي تعتمد علي إقامة محاور للإستثمار التعديني والصناعي في الصحاري المصرية، بلغ عدد زوار هذا الموقع أكثر من تسعمائة ألف زائر حتي إبريل 2018م. من الإجراءات المطلوبة لإنشاء هذا الموقع أن تكتب شيئا في صفحة المقدمة، فكتبت ستة بنود تحت عنوان: أحلامي وأمنياتي، وفي الحقيقة لم تكن أمنيات شخصية ولكنها كانت معظمها أمنيات لمصر وطني أغلا الأوطان، وقد اشتملت علي الستة  محاور الرئيسية التالية:

 1- أحلم بتنفيذ مشروع العصر لتنمية مصر: وهذا المشروع يعتمد علي تنمية مصر بالاستفادة من ثرواتها الطبيعية مع استغلال البنية التحتية المتاحة. وهذا المشروع يشمل مصر كلها: سيناء الحبيبة، الصحراء الشرقية والصحراء الغربية.هذا المشروع سوف ينقل مصر نقلة نوعية وسوف يغير الخريطة السكانية، وسوف يستوعب أعدادا كبيرة من الباحثين عن عمل، ويكون أمانا قوميا لمصر الغالية حيث أنه سيساهم في إقامة مدن صناعية تعتمد علي الاستثمار التعديني في صحاري مصر التي تشكل حوالي 95% من مساحتها الكلية.

2- أحلم بأن تتبوأ مصر المكانة التي تستحقها من ناحية التقدم العلمي والاقتصادي والصناعي والصحي، وأن يسود العدل الاجتماعي وأن ينحسر الفقر وتزدهر البلاد وتتمكن الطبقات الكادحة من معيشة راضية.

3- أحلم بأن أري مصر رائدة كما كانت وصديقة وحبيبة لكل الدول العربية الشقيقة، وأن تزول الحواجز بينها وبينهم وأن يتكامل الجميع وأن يتم تسهيل السفر بين الدول العربية وأن يتعاونوا في عمل جاد بناء للأخذ بيد شعوبها نحو التقدم والازدهار. كما أتمني أن تقوي الروابط بين مصر والدول الأفريقة وخاصة دول حوض النيل بزيادة الاستثمارات في تلك الدول وإعطاء المنح الدراسة لأبناء إفريقيا والدول العربية حتي تعود مصر منارة للشرق كما كانت.

 4- أحلم بأن يكون في مصر تكنولوجية نووية لخدمة التنمية والسلام، وأن تعدل قوانين الهيئات النووية لتتمشي مع القرن الحادي والعشرين. أتمني وأقترح أن تتشكل بؤر للاختراعات العلمية في جميع التخصصات في كل مؤسسة وهيئة ومصنع مصري ويتم تشجيعها وتنميتها للدخول في التقنيات الحديثة وعالم الاختراعات، وأن يتم التخطيط لإنشاء مفاعل قوي نووي مصري 100%.

 5- أحلم بأن يتطور التعليم في مصر وأن ينتقل من النوع التلقيني الذي يعتمد علي الحفظ من المذكرات والكتب إلي النوع الابتكاري الذي يعمل علي ازدهار وتنمية العقول وتنشيطها لتبتكر وتخرج ماعندها من أفكار واكتشافات تساهم في نهضة مصر والبلدان العربية الشقيقة والعالم بأثره.

 6- أحلم وأتمني كثيرا وكثيرا لمصر ولشعبها الطيب الصبور الكريم المعطاء ولشعوب أمتنا العربية بتنشيط التنمية المستدامة وأن نتحول من مستخدمي التكنولوجيا إلي مخترعين ومضيفين ومصدرين لها.

           بعد إحدي عشرة سنة، أي منذ 2007 حتي 2018م ، أحمد الله أن جزءا كبيرا من أحلامي وأمنياتي قد بدأ يتحقق، فبعد أن أجهضت مصر المؤامرة الصهيونية العالمية بثورة شعبية عارمة في 30 يونيو 2013م ، ضد حاكم وجماعة أرادت أن تضيع أمة وأن تأخذها إلي طريق الهلاك، ووقف جيش مصر الباسل إلي جانب الشعب في ثورته وقامت الدولة في بناء مؤساتها الرئيسية ، بدأت القيادة المصرية يساندها أبناء مصر المخلصون في بناء مصر الحديثة. وأحمد الله أن جزءا كبيرا من ألامي وأمنياتي قد بدأ يتحقق بقدر الإمكانت المتاحة       

          أما عن الحلم الأول وهو تنفيذ مشروع العصر لتنمية مصر فقد بدأ تنفيذه حتي لو لم يكن بنفس الإسم، فقد تم إنشاء المشروع القومي للطرق، والبدأ في تنفيذ المثلث الذهبي والخروج من الوادي الضيق والدلتا المكتظة بالسكان إلي رحاب الصحراء وبدأت إقامة المدن الاستثمارية الجديدة في شتي الأراضي المصرية شاملة سيناء.

           أما الحلم الثاني والخاص بأن تتبوأ مصر المكانة التي تستحقها من ناحية التقدم العلمي والاقتصادي والصناعي والصحي، وأن يسود العدل الاجتماعي وأن ينحسر الفقر وتزدهر البلاد وتتمكن الطبقات الكادحة من معيشة راضية، فإن مصر أصبت الآن في مكانة عالية وله قدر كريم ساء علي المستوي الدولي أو الإقليمي، وبدأت فيها نهضة  شاملة ومظلة إجتماعية بقدر الإمكانات المتاحة ومصر في الطريق إلي الأفضل بإذن الله.

          أما الحلم  الثالث والخاص بريادة مصر كما كانت وصديقة وحبيبة لكل الدول العربية الشقيقة والعلاقات الإفريقية فقد بدأ هذا الحلم يتحقق الكثير منه فإن العلاقات المصرية العربية في أحسن أحوالها وهناك تعاون في شتي المجالات بين مصر والدول العربية، وبدأت مصر في تقوية العلاقات بين الدول الإفريقية والانفتاح عليها والتعاون معها وخاصة دول حوض النيل.

           أما عن الحلم الخاص (الرابع) بأن يكون في مصر تكنولوجية نووية لخدمة التنمية والسلام، فقد بدأ إقامة مفاعل الضبعة النووي لإنتاج الطاقة الكهربائية بالتعاون مع شركة روزأتوم الروسية، وبدأـ الدولة في الاهتمام بالبحث العلمي وخصصت ميزانية كبيرة لتمويل هذا المحور والاهتمام بالشباب حيث أنهم يمثلون قادة المستقبل وأمل مصر الفتية.

           وعن تطوير التعليم في مصر (الحلم الخامس)  بأن ينتقل من النوع التلقيني الذي يعتمد علي الحفظ من المذكرات والكتب إلي النوع الابتكاري الذي يعمل علي ازدهار وتنمية العقول وتنشيطها لتبتكر وتخرج ماعندها من أفكار واكتشافات تساهم في نهضة مصر والبلدان العربية الشقيقة والعالم بأثره، فقد بدأت مصر في تنفيذ هذا الهدف علي مراحل تبدأ من العام الدراسي 2018-2019م، وسوف يساهم ذلك في بناء مصر الحديثة لأن العلم هو أساس تقدم الشعوب.

           وفي الحقيقة فإنني لا زلت أحلم وأتمني كثيرا وكثيرا لمصر ولشعبها الطيب الصبور الكريم المعطاء ولشعوب أمتنا العربية بتنشيط التنمية المستدامة وأن نتحول من مستخدمي التكنولوجيا إلي مخترعين ومضيفين ومصدرين لها. هذا سوف يتحقق بإذن الله من خلال مراحل بناء مصر الحديثة.

          وأخيرا هناك كلمة حق يجب أن يقولها كل منصف وكل صادق، وهي أن الإنجازت التي تمت في مصر منذ عام 2014 حتي عام 2018م  لم تكن لتتم إلا بقيادة سياسية وطنية مخلصة، وتخطيط استراتيجي محكم يعرف جيدا أسس بناء الدولة الحديثة ويوازن بين مايجري في المنطقة من ظروف صعبة وما يتطلبه أمن الوطن ومصلحة شعبه  وأسس التنمية المستدامة،،، حفظ الله مصر وشعبها وقائد مسيرتها وكل من ساهم في تلك الإنجازات الغير مسبوقة.

absalman

دكتور / عبدالعاطي بدر سالمان جيولوجي استشاري، مصر [email protected]

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 171 مشاهدة

دكتور: عبدالعاطي بدر سالمان

absalman
Nuclear Education Geology & Development »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,010,133