تنمية شخصية إيجابية

edit

د. نبيهه جابراللقاء الأربعون بعد المائه.موضوع هذا اللقاء"تصالح مع نفسك و إبنى شخصيه متزنه يحبها الجميع" على الرابط:
https://www.youtube.com/watch?v=0drrV3z1AhQ

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 101 مشاهدة
نشرت فى 18 أكتوبر 2017 بواسطة DrNabihaGaber

 

طرق فعاله للتعامل مع النقد

لا أحد يحب التعرض للانتقاد ولكن، للأسف هو حقيقة من حقائق الحياة. لتكون قادرا على الرد على الانتقادات بنبل وبابعاد نفسك هو مهارة حياتية مهمة، والتي لدي عدد قليل من الناس. إذا جاء الرد على الانتقادات دون دراسة متأنية، يمكن أن يؤدي بسهولة إلى معاناة لا داعي لها.

1.   ما الذي يمكنني تعلمه من النقد؟

ربما تقوم معظم الانتقادات، على الأقل جزئيا، على بعض الحقائق. قد يكون النقد سلبيا. ولكن، من خلال النقد لدينا فرصة للتعلم و التحسين من ما يتضمنه من اقتراحات.

2.   الرد على الاقتراحات لا لهجة الانتقادات.

المشكلة هي أن الناس قد تقدم اقتراحات عاليه قيمة. ومع ذلك، لهجة وأسلوب النقد تجعلنا لا نستجيب للاقتراحات ولكن نتذكر أن هناك مواجهة. وفي هذا الصدد نحن بحاجة إلى فصل الانتقادات من أسلوب النقد. حتى لو كان الشخص يتكلم في نبرة غضب، علينا أن نحاول فصل مشاعره من الاقتراحات المفيدة التي يتضمنها النقد.

3.   قيم النقد.

المشكله هي أن في كثير من الأحيان، نحن نقدر فقط الثناء. عندما يتحدث الناس عنا بكلمات رقيقة نشعر بالسعادة. عندما ينتقدونا نشعر بالتعاسة. ومع ذلك، إذا لم نتلقى سوى الثناء الغير صادق والإطراء الكاذب، كيف نحقق التقدم فى أي وقت ونحسن من أنفسنا؟ إذا كنا نريد التحسين و التطوير يجب أن نقبل النقد البناء ونقدر ما يوجه لنا من اقتراحات.

4.   لا تعتبره شخصي.

هذه هى في كثير من الأحيان المشكلة الأكبر التي تحدث فيما يتعلق بالانتقادات. إذا كنت انتقد طبخ أمي، تغضب و تشعر بالإهانة شخصيا. ولكن، من الخطأ ان نوحد أنفسنا مع فطيرة التفاح التى نعملها. قد يجد شخص ما أسباب وجيهة لديه فى ان الطبخ سيئ. ولكن، هذا لا يعني أنهم ينتقدوننا شخصيا. عندما الناس ينتقدوننا مباشرة، يجب أن نشعر أنهم لا ينتقدون شخصيتنا الحقيقيه؛ ولكن، مجرد مهاره او صفه فينا يمكن تغييرها. عندما ننتقد الآخرين، نحن ربما ننتقد كبريائهم أو غيرتهم. ولكن، الغيرة هي مجرد عاطفه عابرة أنها ليست الشخص الحقيقي.

5.   تجاهل النقد الكاذب.

أحيانا نحن ننتقد دون أي مبرر. هذه هي تجربة مؤلمة. ولكن يمكننا التعامل معها بسهولة أكبر من الانتقاد الذي له ما يبرره. الخيار الفعال هو أن تبقى مبتعدا وتتجاهله تماما. يجب أن نشعر أن الانتقادات الكاذبة غير ذات أهمية مثل نملة تحاول إيذاء فيل. إذا كان لنا أن نبقى صامتين لن نعطى الانتقادات قيمه. اذا شعرنا بضرورة محاربتها بطريقه ما ، نحن نعطيها أهمية أكبر مما تستحق. بالسكوت نحافظ على كرامتنا مما يجعل الآخرين يحترموننا.

6.   لا تستجيب على الفور.

من الأفضل أن ننتظر قليلا قبل الرد. وإذا كان الرد مع مشاعر الغضب أو كبرياء مجروحه سنندم عاجلا. إذا انتظرنا بصبر يمكن أن نتمكن من التفكير بطريقة أكثر هدوءا.

7.   ابتسم.

ابتسم، و لو ابتسامة زائفة، يمكن أن تساعدنا على الاسترخاء أكثر. أنها تخلق شعور أكثر إيجابية و تلطف الموقف. هذا سوف يساعد بالتأكيد نفسيا. الابتسام سوف يحفز الشخص الآخر ان يعدل أسلوبه او حتى يحسن اختيار الفاظه فى النقد.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الاقتباس) 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 175 مشاهدة
نشرت فى 6 أكتوبر 2017 بواسطة DrNabihaGaber

د. نبيهه جابراللقاء التاسع  والثلاثون بعد المائه.موضوع هذا اللقاء" "كيف تكون نفسك و تتخلص من الأنا " على الرابط:
https://www.youtube.com/watch?v=_UZeKGDtZIE

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 92 مشاهدة
نشرت فى 30 سبتمبر 2017 بواسطة DrNabihaGaber

كيفية زيادة قوة الإرادة لديك

قوة الإرادة ضرورية لإتمام العديد من محاولات اتمام المهام. إذا كنت تريد أن تفقد الوزن، الإقلاع عن التدخين، أو تحقيق أهداف مهنية معينة، قوة الإرادة أمر حيوي بدونها لن تنجح فى ما تريد. هناك طرق تمكنك من العمل على زيادة قوة إرادتك مع مرور الوقت. تحديد الأهداف لنفسك، والمتابعة، وإجراء تغييرات لنمط حياتك لتعزيز تصميمك.

حدد اهدافك :ــ

1.تقسيم الأشياء إلى أجزاء يمكن التحكم فيها. إذا كنت غارقا في مهمة كبيره، من الصعب تحقيق النجاح. فلن تكون قادرا على الحفاظ على قوة إرادتك إذا كنت تشعر أنك وضعت معايير عالية و مستحيله لنفسك. يمكنك زيادة قوة الإرادة من خلال تقسيم المهام الصعبة الى، قطع صغيره لتتحكم فيها مما يمكنك من انجازها.

• إذا كنت ترغب في القيام بشيء ما و تشعر بالإرهاق، خذ جزء اكمله ثم خذ جزء آخر حتى تنتهى. إذا كان لديك ورقة بحثية من 20 صفحة، اوعد نفسك بكتابة صفحتين يوميا في الأسابيع التي تسبق الموعد المحدد. إذا كنت تريد أن تفقد 20 ك، حدد الهدف خساره خمسه كيلو في الشهر. عندما نكسر المهام الكبيرة إلى مكونات صغيرة، فإنها تبدو فجأة قابلة للتنفيذ.

2.تحديد مواعيد نهائية معقولة. إذا كنت ترغب في زيادة قوة إرادتك، تحتاج إلى وضع مواعيد نهائية لنفسك. لا أحد يمكن أن يعمل دون جدول زمني. ضع المواعيد النهائية المحددة و المعقوله التي يمكنك تحقيقها والالتزام بها.

• إذا كنت تريد، مثلا، بدء تمارين خمسة أيام في الأسبوع، وأنت حاليا لا تتمرن على الإطلاق، فسوف تجهد في الأسبوع اذا اتجهت مباشرة نحو هدفك. بدلا من ذلك، ضع جدول زمني. قرر العمل يومين في الأسبوع لمدة أسبوع، ثم انتقل إلى ثلاثة أيام، ثم أربعة أيام، ثم خمسة.

<!--تتبع نجاحاتك. علق نتيجه على الثلاجة أو الجدار. اكتب مذكرة صغيرة عن ما حققته من نجاح في ذلك اليوم على النتيجه. على سبيل المثال، في 3 أكتوبر اكتب شيء من هذا القبيل، "جريت ثلاثة أميال اليوم." رؤية نجاحك ملموس تساعدك على الشعور بالفخر و دافعا لك للمتابعة.

3.أعمل خطة. هناك تقنية قد تساعد عندما يتم اختبار قوة الإرادة لديك لاستخدام "نية التنفيذ"، أو "إذا، ثم" للتخطيط في الحالات التي قد تواجه فيها إغراء التكاسل.

• على سبيل المثال، قد تكون تحاول التخلي عن السكر، ولكنك ذاهب لحفلة عيد ميلاد وأنت تعرف ستكون هناك حلوى كثيره هناك. اجعل خطتك قبل الحفله: "اذا كان هناك من يقدم لي قطعة من الكعكة، سوف اتناول بعض من سلطة الفواكه التى أحملها بدلا من ذلك"

• وجود خطة بالفعل قد يقلل الضغط على قوة إرادتك، مع انك بالفعل اتخذت القرار ولست بحاجة لمحاربة الرغبة للحصول على السكر في الوقت الراهن. هذا يمكن أن يعمل حتى إذا استنفدت ضبط النفس.

واصل العمل :ــ

1.اعتبر نفسك مسئولا. خطوة حيوية لزيادة قوة الإرادة لديك هي أن تأخذ بعض المسؤولية الشخصية. افعل ذلك لكل من النجاحات والعقبات التى تواجهها وأنت تعمل نحو أهدافك.

• التحدث أو الكتابة بصوت عال حول الإجراءات التى اتخذتها يمكن أن تساعد. حدد ما فعلت، لماذا فعلت ذلك، وكيف جعلك تشعر. على سبيل المثال، "قل" كنت تعاني من الضغط النفسي لانى لدى ورقتي للقيام بها، لذلك قررت أن أشغل نفسي بمشاهدة التلفزيون بدلا من ذلك. وسأعمل على إدارة الإجهاد أفضل حتى أتمكن من إكمال ورقتى حتى أستطيع إنجاز الأمور بدلا من الشعور بالكسل والاكتئاب النفسي ". على العكس من ذلك، قل شيئا من هذا القبيل،" كتبت صفحتين من ورقتي اليوم لأنني أرغب في التركيز على المهمة، وهذا يجعلني أشعر إنى منتجا وايجابيا عن نفسي ".

• قصر المسؤولية فقط على نفسك يتطلب الصدق الهائل. كما أنه يزيد من قدرتك على إدارة الدوافع و "فكر قبل أن تثب"، وتتحمل المسؤولية كما عليك التوقف عن إلقاء اللوم على العوامل الخارجية على ظروفك. هذا يمكن أن يساعد قوة الإرادة و أنت تبني التغيير الحقيقى الذى في حدود قدراتك.

2.إدارة الأفكار السلبية. الأفكار السلبية تظهر ​​لا محالة خلال رحلتك تصور إنك غير قادر على التغيير أبدا، أو قد يكون مجرد صوت في رأسك، يتجاذب معك أطراف الحديث عن أنك لن تنجح، ويحبطك. إذا كنت ترغب في زيادة قوة الإرادة، ابتعد عن الافكار السلبية لانها لا تساعدك و تجعلك تشعر انك منهزم وميؤوس منك . في حين أنه من المستحيل وقف الأفكار السلبية تماما، يمكنك تغيير الطريقة التي تتفاعل و تتعامل معها.

• احتفظ بسجل لأفكارك السلبية. اليوميات مفيده في نواح كثيرة، لذلك يمكنك القيام بتسجيل الأفكار السلبية التي تحدث على مدار اليوم. قريبا سوف تكون قادرا على تحديد أي أنماط سلبيه فى الرسائل وتبدأ فى البحث عن مصدرها.

عندما تتعرف على الفكر السلبي، مثل "أنا لست قادرا على تحقيق أهدافي،" إبحث مسألة ما إذا كان أو لم يكن هذا صحيح حقا. ابحث من خلال النظر في الأدلة الفعلية، وليس فقط ما يقوله الصوت السلبي داخلك. يمكنك عمل عمودين في يومياتك، واحدة مع أدلة "مع" الاعتقاد، واحدة "ضد". في عمود السلبيات، قد تكتب: "حاولت أن اصمد شهر دون تناول السكر، و لم يمكننى أن أفعل ذلك . أنا أشعر أنني لست قوية بما فيه الكفاية لتغيير عادتي." في عمود "مع"، اكتب "عندما أضع أهداف أصغر حجما وأكثر قابلة للتحقيق، يمكنني أن تحقيقها. وعندما أأخذ الأمور يوما بعد يوم أو الأسبوع تلو الأسبوع، أحقق الكثير من النجاح. في الماضي وضعت أهداف لإنهاء دراستى، الحصول على زيادة في العمل، الإقلاع عن التدخين. ربما كان من غير المعقول أن أترك السكر كليا فى الوقت الذى أحبه كثيرا، أنا بحاجة للمحاولة مرة أخرى، ربما باستخدام طريقة مختلفة ".

3.كن نفسك. وهذا يعني معرفة حدودك وتحديد الأهداف المناسبة. إذا كنت تحاول الإقلاع عن التدخين، على سبيل المثال، سيكون بالطبع أمرا رائعا إذا كان يمكن أن تتوقف فى الحال و تنتهى منها. ولكن ربما هذا ليس لك - ربما كنت لا تزال تتمتع حقا بالتدخين وكنت تدخن من سنوات. بدلا من اعتبار نفسك مثل أعلى، أي شخص يمكن أن يتخلص بسهوله من عادة الإدمان، وربما تحتاج إلى التوقف عن التدخين رويدا رويدا بدلا من ذلك. بهذه الطريقة  انت صادق مع نفسك و حضرت أيضا نفسك للنجاح من خلال وضع أهداف على أساس معرفتك لنفسك.

4.كافئ نفسك. من المهم البقاء على المهمة وتحمل المسؤولية عن أفعالك. ومع ذلك، فمن المهم أيضا أن تعرف كيف تكافىء نفسك لحسن السير والسلوك.

• بناء نظام للمكافآت لنفسك. إذا كنت تحاول فقدان الوزن، وعلى سبيل المثال، إوعد نفسك بشراء قطعه جديده من الملابس كل أسبوع لو التزمت فيه بنظامك الغذائي والجدول الزمني الذى وضعته.

• كل شخص لديه نظامه الخاص الذى يعمل له. العثور على شيء تستمتع به وايجاد وسيلة لمكافأه نفسك به من  حين وآخر. العمل بنظام المكافآت بين الحين والآخر يعني أنه يمكنك الاستمرار على المسار إلى الهدف لفترة أطول،و مما يؤدى إلى قوه الإرادة.

غير نمط حياتك :ــ

1.تنميه عادات جيدة. الإجهاد هو القاتل الرئيسي لقوة الإرادة. عندما تعمل فوق طاقتك و تشعر بالإحباط، نخضع لسلوكيات من الافضل العمل ضدها. من خلال تطوير عادات شخصية جيدة، نكون أكثر بقاء على الطريق الصحيح حتى لو كنا تحت ضغط.

• أيضا،الأشخاص ذو العادات الجيدة هم أقل تأثرا بالإجهاد. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي، وجدول زمني متماسك للنوم يمكن أن يساعد الجميع و يقلل مقدار تأثير الأحداث المجهدة في حياتك.

2.لا تماطل. التسويف يمكن أن يقتل الإرادة. تأجيل الواجبات تجعلنا أكثر عرضة لعدم القيام بها نهائيا. تجنب المماطلة قدر الامكان إذا كنت تريد زيادة قوة إرادتك.

• غالبا ما تضرب المماطله بجذورها في الرغبه الشديده فى تحقيق الكمال.  تأجيل الأمور يعرضك للضغوط لتراكم المهمات عليك. إفهم أن تأخير العمل في الواقع لا يحد من هذه الضغوط،بل يمكن أن يزيدها في الواقع.

3.حافظ على دفتر اليوميات.  يمكن أن يساعد في زيادة قوة الإرادة عندما ترى سجل تقدمك المحرز. سوف تشعر إن الانتكاسات أقل قسوة عندما يمكنك رؤيتها بالمقارنة لإنجازاتك. انظر إلى الوراء في دفتر اليومية لترى كم فقدت من وزن . الدفتر سيعرض الرحلة التى تذكرك الى أي مدى قد وصلت.

4.الحصول على الدعم. لا أحد يستطيع أن يفعل كل شيء. إذا كنت ترغب في الحفاظ على قوة إرادتك، إسعي إلى دعم من الآخرين.

• مهام معينة ومحددة، مثل الإقلاع عن التدخين أو الشراب أو المخدرات، لديها مجموعات الدعم في المستشفيات والمراكز الاجتماعية التي يمكن أن تساعد.

• تحدث إلى أصدقائك وأفراد الأسرة حول ما تحاول تحقيقه. أطلب منهم أن يدعموك على طول الطريق. إذا كنت تحاول تقليص الشرب، على سبيل المثال، اطلب من أفراد عائلتك لا يشربوا أمامك وامتنع ان تجالس من يشربوا من اصدقائك ايضا.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 167 مشاهدة
نشرت فى 22 سبتمبر 2017 بواسطة DrNabihaGaber

صمم حياة من إختيارك

هناك الكثير منا يميل إلى أخذ الحياة أمرا مفروغا منه، "أخذ الحياة كما تأتي" وإستخدام ذلك لتبرير التقاعس أو الخمول. نحن نعتقد أن كل شيء سوف يقع في مكانه من نفسه. لكن الحقيقة هي، معظم الناس تكتشف نتيجه لذلك إنها ما لا يريدون، دون أدنى فكرة عن ما يريدون فعلا من الحياة.

الجميع تقريبا يريد حياة الحلم، ولكن قلة تعرف أين تبدأ، وينتهي الأمر بمجرد إتخاذ الطريق الذي هو الأكثر خلوا من المتاعب. وهذا يشمل إتباع الجميع، حيث ينتهي الجميع مثل أي شخص آخر. بعد بضع سنوات على هذا الخط، ما نقوم به يجعلنا نتوقف ونتساءل عما حدث لحياتنا، وفجأة ندرك أن الطريق الذي إخترناه لا يقودنا إلى الوجهة التى نريدها.

نحن جميعا نعلم أننا نريد شيئا. كلمات مثل الحرية، المال، الثراء، ونمط الحياة هي كلمات السر التى يستخدمها الجميع. ولكن هل نعرف ما تعنيه فعلا؟ هل نعرف ما يلزم لتحقيق ذلك؟ هل نعرف كيف أو أين يمكن الحصول عليهم؟ الفرق هو، بين السماح للحياة أن تملي علينا ما تريد، و أن نصمم الحياة لتعمل وفقا لإملاءاتنا. فمن الضروري أن نصمم الحياة التي نريد أن نعيشها. هل هذا ممكن؟ نعم ممكن، والتالى هو كيفية تحقيق ذلك.

الخطوات

1.لا تأخذ حياتك أمرا مفروغا منه. إنه إتجاه إنساني يسمح للحياة بالإنجراف، ويتوقع أن يستقر كل شيء فى مكانه و يكون في وئام تام، في نهاية المطاف. إذا كنت ترغب في جني ثمار ذات نوعية جيدة، إزرع بذور الجودة الآن !.

2.كن محددا حول ما تريد في الحياة ومن الحياة. إذا كان هدفك هو تسلق جبل ، يجب أن تعرف أين يقع، والإرتفاع، والإمداد بالأكسجين، وتقنيات تسلق الجبال، وأفضل وقت، والطقس، والمعدات. وبالمثل، يجب أن تكون محددا حول ما تريد من الحياة، أين وكيف يمكنك الحصول عليه، ما هي الجهود التي تحتاجها لتلبية الإحتياجات، والوقت والمعدات اللازمة. لا تسير كالأعمى دون أهداف وعلامات أو تكون غير مجهز بالأدوات.

3.خذ المخاطر، ولكن لا تترك الأشياء للصدفة. من المعروف جيدا أنه بدون المخاطر والمجازفة، لا يمكن تحقيق الكثير. من الجيد تحمل المخاطر، ولكن قبل إتخاذ المخاطر، يجب إجراء تقييم موضوعي للمزايا والسلبيات، والمكاسب والخسائر، والاستثمار، والعائدات، والوقت اللازم. تذكر، لا يمكنك الحصول على الوقت الضائع مرة أخرى، لا يمكنك الإسترخاء على مدار الساعة. الوقت هو مورد واحد هناك دائما منه الكثير ولكن الذي لا يمكن إستعادته مرة أخرى إذا مر.

4.إتبع الناس التى تستحق المتابعة. من الشائع أن يتبع الناس الطريق اللأقل فيه المقاومة. إنه المسار الذي يتبعه الجميع تقريبا لأنه من الشائع إتباع الجموع والقيام بما يفعله الآخرون. للأسف، في كثير من الأحيان، قد لا تعرف الجموع أين هى ذاهبه، وإذا كان الأمر كذلك، الجميع ينتهي مثل أي شخص آخر، يتساءل ما حدث لحياتهم سنوات عديدة على الطريق! وينغمس الجميع مع التلفزيون كواقع والمسلسلات، الأكثر مبيعا، وتقليد البدع، مما يشجع التنافسية، وغالبا ما يكون التركيز الشديد على المرح والترفيه و نادرا مع لحظة للتفكير - في حين أن التسليه قليلا مع هذا النوع ، نادرا ما يظهر لنا معنى أعمق للحياة وكيفية العثور على إحساسنا بالإتجاه. ولذلك، فمن الحكمة إستخدام السلطة التقديرية حتى في إتباع الناس حسنى النيه.

5قضى بعض الوقت لرسم مسار حياتك. تذكر، لديك حياة واحدة فقط، وانها ليست بروفة لرداء. انها لن تحدث إلا مرة واحدة. ليس هناك مجال لنقول "إقطع، دعونا نبدأ من جديد". خذ الوقت الآن لوضع تصميم لحياتك. إذا كانت الحياة فيلم، وكنت المنتج والممثل، ما الدور الذي تريد أن تلعبه وكيف يمكن أن تكشف المؤامرة؟ تصميم حياتك مثل صنع فيلم. عليك أن تكون قادرا على تصور النهاية من البداية. قد تبدأ قليلا ضبابيه، ولكن مع مواصلة العمل على ذلك، سوف تصبح أكثر وضوحا فأكثر وضوحا. إعمل على كتابة السيناريو، وضع الشخصيات. إستخدم مخيلتك؛ دع عصارتك الإبداعية تتدفق. في معظم الأحيان، الأفكار الأكثر إبداعا يمكن أن تؤدي إلى النتائج الأكثر منطقية، إذا كنت تدع نفسك تتابعها.

6. ضع خطط ملموسة، ولكن إجعلها مرنة بما يكفي لتكون قادرا على تغييرها وفقا للحاجة والوضع. كمنتج لحياتك، يمكنك تغيير أو حذف أو إضافة أي شيء تريده في مشروعك. ولكن على الأقل من خلال هذه الممارسة لتصميم حياتك، تستطيع السيطرة على ظروفك ، بدلا من السماح لنفسك لتصبح ضحية لهم. لذلك لا تتردد في تغيير المسار ، إذا كانت الظروف تبرر ذلك.

7.لا ترتكب خطأ إختيار الأسهل فى ما تريد حقا أن تفعل. ما تريد قد لا يكون بالضرورة سهلا. يمكنك إختيار أن تقوم بما يهمك أكثر.

ممارسة تصميم حياتك

1.العثور على بقعة هادئة لطيفة حيث تجلس للكتابه فيها دون أى إزعاج لمدة 20 دقيقة على الأقل.قم بتجهيز نفسك بقلم رصاص ومفكرة جديدة أو كتيب من شأنه أن تصبح لك "كتاب الحياة".

2.إرسم خط زمني عبر الصفحة، من الآن إلى قل خمس سنوات.

3.في الطرف الأيسر من الخط الزمني، اكتب "الحالة الحالية"؛ في الطرف الأيمن، أكتب "الحياه المطلوبة". على الطرف الأيسر، إوصف بدقة على قدر ما يمكنك الحالة الحالية. إطرح أسئلة مثل:

ا. ماذا أفعل الآن؟

ب. ما هو دخلي، إن وجد؟

ج. هل أحب ما أفعله؟

4.على الجانب الأيمن، تحت الحالة المرغوبة، إوصف بوضوح ما ترغب في رؤيتة خمس سنوات من الآن. اسأل نفسك، إذا لم أستطع الفشل ...

ا. ماذا أريد حقا أن أكون؟

ب. ماذا أريد أن يكون لدى؟

ج. ماذا ستكون حياتي؟

5.بين الحاله الحالية والحاله المرغوبة، ضع علامة على خط الزمن. ثم اسأل:

ا. ما الذي يجب علي عمله للحصول على ما أريد؟

ب. من يستطيع مساعدتي؟

ج. ما هي المهارات التي أحتاجها؟

د. ما هي الموارد التي أحتاج إليها؟

6.لاحظ أنه في المرة الأولى التي تحاول فيها هذا التمرين، قد لا تحصل على كل الإجابات التي تريدها. إذا كنت تفعل هذا التمرين يوميا لبعض الوقت، سوف ينتهي بك الأمر مع تصميم جيد جدا لحياتك. سوف تعرف أين تحصل على ما تريد، ما يجب القيام به، الذين يمكن أن يساعدوك (والذين يمكن أن تساعدهم)، وهلم جرا.

نصائح

  • فكر مليا في متى تستقر ويكون لديك أطفال. الأطفال تصبح مركز حياة معظم الناس بمجرد وصولهم وسيتطلب الأمر قدرا هائلا من الوقت والموارد.
  • الموهبة حماسة، على الرغم من أن بعض الأشياء لها متطلبات بدنية مثل الصحة أو البصر، إلا أن معظم الأشياء التى تحتاجها الناس هى سنوات من التدريب والممارسة. العاطفة للعمل نفسه هو ما يلزم ليكون الشخص متحمسا لتحقيق الهدف.
  • تولي مسؤولية حياتك الآن. اذا ليس الان، إسأل نفسك متى؟
  • حاول أن تكون سعيدا على قدر ما يمكنك. حتى أصغر التغييرات يمكن أن تحدث فرقا. لا تحب وسادتك ؟ غيرها ستشعر بالراحه. هذه التغيرات البسيطه يمكن أن تساعدك شيئا فشيئا على الوصول إلى هدف.
  • عند تحقيق هدف الحياة، إفعل ذلك مرة أخرى. ستكون أفضل في ذلك كما أنها لا تزال تحمل الكثير من المرح. هناك دائما تحديات جديدة.

تحذيرات

  • الفشل المتكرر قد يحبطك. تحتاج إلى أخذ قسط من الراحة ثم إبدأ العمل عندما تكون مستعد مرة أخرى.

يجب أن تكون صبورا جدا. قد لا تأتي الأفكار في المحاولة الأولى. حافظ على تكرار التمرين.

 قد لا يكون مبعث سرور النجاح الأولي. فمن الممكن أن الأهداف المحددة في كتاب حياتك قد تكون متواضعة في المراحل الأولى.

أدائك في بعض الأحيان قد لا يتطابق مع المعايير المنصوص عليها في الخطط. إستمرفى تقييم أدائك، والعمل على التحسينات و حاول جعله أقرب إلى أهدافك في كتاب الحياة.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 167 مشاهدة
نشرت فى 18 سبتمبر 2017 بواسطة DrNabihaGaber

لتخطى الاوقات الصعبة في حياتك

نحن نمر باوقات صعبة في حياتنا. نحن جميعا نواجه صعوبات وصراعات هائلة. نحن جميعا نتحملها علي مر الزمن، و نخرج منها أقوى وأكثر حكمة، وأكثر تعاطفا و تفهما. الأوقات الصعبة لا تدوم ولكن الناس القويه تبقى.
إذا كنت تمر بفترة صعبة في الوقت الحالي، مثل آخرين لا يعدوا ولا يحصوا يواجهون أو واجهوا في حياتهم هذه الصعوبات، ندرك أن الصعوبات لن تدوم إلى الأبد. هناك ضوء في نهاية النفق، حتى لو كنت لا تستطيع رؤيتة حول المنعطف الآن. لا تفقد ايمانك أو تتخلي عن الأمل، فأن كل ما لا يقتلك سوف بالتأكيد يجعلك أقوى.
ومع ذلك، في بعض الأحيان الدافع البسيط لا يكفي. نحن بحاجة الى بعض الطرق لتغيير تفكيرنا ونهجنا في الاوقات الصعبة في الحياة لمساعدتنا على تخطيها. وهنا 6 طرق يمكنك استخدامها للعبور خلال الأوقات الصعبة دون أن تفقد كل أمل.
1.تحديد الأهداف و وضع خطة :
أفضل وسيلة للخروج من الوضع الصعب، هو المرور من خلاله. للذهاب من خلال ذلك، تحتاج إلى تحديد هدف ووضع خطة. طالما كنت ملتزما بهذه الخطة من خلال اتخاذ الإجراءات ، شيئا فشيئا كل يوم، سوف تخرج من الصعب. بغض النظر عن ما اذا كان تمر به مؤلما - سوف تتحسن الامورمع مرور الوقت. إذا كنت تعاني من خسارة مؤلمة أو فشل ضخم، سوف تحصل على الأفضل.
إذا كنت تناضل للحفاظ على رأسك فوق الماء، فإن الأمور تتحسن طالما وضعت خطة. فإن الظروف لن تكون أفضل من تلقاء نفسها. لا تسمح لنفسك أن تنغمس في البؤس أو حالة من اليأس. سيطر على حياتك و تطلع نحو تحقيق الصالح العام. تصور نفسك تعيش حياة أفضل ورؤية تلك الأوقات الصعبة قد انتهت.بداية الطريق دائما في مرحلة تحديد الهدف، ثم مرحلة التخطيط. ولكن أولا، تحتاج إلى إجراء جرد لحياتك. ما الذى تعانيه ؟ ما هو المصدر الحقيقي للمشكلة؟ اذا كان الوضع خارج عن سيطرتك، وكنت عاجزا عن فعل أي شيء حيال ذلك، أحيانا قد يكون عليك أن تسير من خلال الألم و تتحمله حتى تعدى الازمه.
ومع ذلك، معظم الوقت، انها ليست خارج سيطرتنا. هناك طريقة للخروج طالما نحن نعمل لإيجاد الحل. ولكن، إذا كنا لا نزال نعيش في مشكلة و لا نفكر فى حل، فإن الأمور لن تتغير. بل في الواقع، أنها سوف تتحول الى الأسوأ. لذلك، حدد بعض الأهداف. استخدم الألم كدافع لك. ما هو الذى لم تعد على استعداد لتحمله؟ ما الذى لم تعد على استعداد للقيام به أو قبوله في حياتك؟
طالما هناك معنى عميق بما فيه الكفاية لأهدافك، سترى من خلالها، وستصبح تلك الأوقات الصعبة ذكرى بعيدة قريبا. عموما، تأكد من أنك تضع أهدافا أكثر ذكاء وأن تكتبها. كتابتهم مهمه جدا. وقد أثبتت الدراسات أن أولئك الذين يكتبون أهدافهم من المرجح أن نراهم من يحققوها أكثر من أولئك الذين ببساطة يحتفظوا بها في أذهانهم، فقد ينسوها او ينسوا بعضها.
وبمجرد تحديد الأهداف على الورق، ضع خطة. وينبغي أن تكون هذه الخطة خارطة طريق لتحقيق أهدافك. في حين لا تحتاج إلى معرفة كل خطوة، انت بحاجة للفكرة العامة عن كيفية السير للوصول إلى اهدافك. اتخاذ إجراءات لتنفيذ أهدافك عن طريق اتباع خطة لن تاخذ كل همومك بعيدا، ولكن شيئا فشيئا، سوف تساعد على التخفيف من حدة الوضع الصعب مع مرور الوقت حتى ينتهى.
2.التركيز على الخير :
من السهل أن ننشغل بالمشاكل. هناك دائما مشاكل في الحياة. بعضها بسيط، والبعض الآخر كبير، و البعض يعتصر القلب. ولكن، عندما نركز على المشاكل، فإننا نميل إلى عدم رؤيه غيرها. في كثير من الأحيان، تغرق عقولنا في فن رؤيه المشاكل فقط. وكلما نظرنا إلى هذه المشاكل أكثر وأكثر، ببساطة تتضخم.الحياة تشبه إلى حد كبير عدسة الكاميرا. كل ما نركز علي شىء، نحصل على الأكثر منه حتى يتضخم. ندرب عقولنا من خلال أعيننا لنرى فقط بعض الأمور. هذا هو السبب عند شراء سيارة جديدة، على الفور ترى تلك السيارة في كل مكان. انها ليست بسبب وجود أكثر من تلك السيارة على الطريق فجأة. انها لأنك جعلت عقلك ينتبه لهذه السيارة.
والوضع مشابه مع كل شيء آخر في الحياة. كل ما نختار التركيز عليه، سوف نحصل على أكثر منه. لذلك، في حين أن الأوقات الصعبة يمكن أن تبدو انها تسحقنا، عندما نحول تركيزنا، يمكننا العمل نحو المزيد من حياه خالية من القلق. وهذا لا يعني أن الصعوبات في الحياة سوف تتبخر - نحن بحاجة إلى اتخاذ بعض الإجراءات لتحقيق هذه الغاية - وهو ما يعني فقط اننا سنهدىء أذهاننا أكثر.
بما ان طريقتنا في التفكير هى التعود، لذا إعادة تدريب أذهاننا للتركيز على الخير بدلا من الشر تعتبر عملية شاقة. في الواقع، هذا سوف يأخذ ما لا يقل عن 90 يوما لتحقيقها. في تلك الأيام 90، عليك إعادة تدريب عقلك، للتراجع عن السلوك المعتاد. وسوف لن يكون هذا سهلا. ومع ذلك، إذا كنت ملتزما بذلك بما فيه الكفاية، خذ قطعة من الورق و قلم واجلس . اكتب الصعوبة التي تواجهها في جملة واحدة فقط.فى الجمله التاليه، أكتب لماذا انت قلقا حول هذا الموضوع. في الجملة الثالثة، أكتب أكبر مخاوفك حول ما سيحدث بسبب هذه المشكلة.هذا يستغرق الجمل الثلاث فقط. إذا كنت تتصارع مع صعوبات متعددة، افعل ذلك لكل واحده. فى الجزء الثانى من الورقه - اعكس الحوار. في الجملة الأولى، اكتب عكسها تماما - اكتب عن كيف انك لست قلقا على الإطلاق عن الوضع الصعب. مثلا، إذا قلت انك تشعر بالقلق بشأن المال في الجزء الأول، ستحتاج إلى كتابة أنك لست قلقا عن المال في الجزء الثاني.ثم، اكتب لماذا لا تشعر بالقلق حيال ذلك. افعل ذلك في جملة واحدة فقط ايضا. بعد ذلك، في الجملة الأخيرة، استخدمها لكتابة متى سوف تحقق هدف مرتبط بهذه المشقة التى تواجهها و حدد التاريخ الذي ستتم فيه. افعل ذلك مع كل المشاكل التي لديك في الحياة. أكتب النقيض لكل واحده. عن طريق عكس السيناريو،سيكون لديك حوار جديد لعقلك.
ضع كل هذه الإيجابيات التى تقابل فقرات المشكلات في مكان قريب. في كل مرة تكون قلقا، احضرها واقراها، و قولها لنفسك لفظيا، وليس فقط في عقلك. إذا كان يوجد حولك ناس، يمكنك تخطي هذه الخطوة واقراها فقط مرارا وتكرارا. افعل ذلك فى كل مرة ينتابك قلق بشأن مشكله لمدة 90 يوما على الأقل. الامر سيستغرق وقتا لتغيير أنماط التفكير والعادات العقلية لديك، لكنه سيحدث في النهاية.
3.عبر عن امتنانك الايحابى فى حياتك :
ما الذى أنت ممتن له في حياتك؟ في بعض الأحيان، يمكن للاوقات الصعبة ان تلقى بظلالها على كل الأشياء الجيدة التي حققت شيئا ناجحا منها. عندما نعبر عن الامتنان، نحن نفتح مسارات للوفرة، والحد من تلك التى تنقصنا. في حين أنه من الصعب أن تكون ممتنا لأشياء عندما كل ما يمكننا القيام به هو القلق والتوتر، يجب ان تعرف ان الامتنان هو أسرع طريق إلى حياه خالية من القلق.لماذا ا؟ لان الامتنان هو واحد من تلك الأشياء التي تساعد على تطهير العقل من الفوضى. انها وسيلة للتحرك من خلال الألم. نحن نسير من خلال الاوقات الصعبة. نحن جميعا نواجه صعوبات. ولكننا لسنا دائما ممتنون للأشياء التي لدينا، ولكن نتذمرعلى الأشياء التي ليست لدينا. ثم، عندما تنشأ مشاكل، نجد صعوبة في رؤية أي من الأشياء الجيدة في حياتنا.
الامتنان هو أيضا عادة مهمه جدا - عادة جيدة تساعد على جلب العادات الجيدة الأخرى في طريقها للقضاء على العادات السيئة. فهي من اهم العادات التى يمكن أن تتكون لدينا. إذا كنت تركز على العادات الهامه، العادات الجيدة الأخرى ستشعر ببساطة أنها تدخل في مكانها دون جهد يذكر. وأنها لا تحتاج إلى أي عمل إضافي لتشكيلها ضمن العادات اليوميه.
للتعبير عن الامتنان، كل ما عليك القيام به هو قضاء 15 دقيقة كل صباح لكتابة كل الأشياء التي عليك أن تكون ممتنا لها. تجاهل همومك، وابحث عن الأشياء التي تعمل من اجلها. يمكنك التحدث، يمكنك أن تقرأ، يمكنك ان تكتب. ماذا يمكنك ان تفعل؟ ماذا لديك ايضا؟
هل لديك سقف فوق رأسك يحميك؟ هل لديك مال لشراء طعامك؟ هل لديك عائلة تحبك؟ كثير من الناس تعاني من نقص أكثر الأشياء البسيطة والأساسية في الحياة. إنه من السهل أن ننظر إلى ما ليس لدينا ونقلق بشأنه ، أو نرى المشاكل فقط. انها أصعب بكثير أن ننظر إلى ما لدينا، مهما كان صغيرا أو متوسط .درب نفسك ان تكون ممتنا لاصغر الاشياء التى لديك وقد لا تكون عند كثيرين غيرك.
4. تعلم من الماضي :
ما الذي تم من خلال ذوي الخبرة في حياتك؟ ما الذي تعلمته في الماضي؟ واحدة من أفضل الطرق للتمر من خلال الاوقات الصعبة هو أن تنظر إلى الوراء لتجاربك السابقة، وكيف تمكنت من مواجهتها خلال ذلك الوقت، حتى عندما كانت الأمور مستحيلة في ذلك الوقت. انك بطريقة أو بأخرى فعلت ذلك من قبل، وسوف تفعل ذلك مرة أخرى.يمكننا أن نتعلم من إخفاقات واخطاء الماضي لمساعدتنا من خلال أي صعوبة قد نواجهها اليوم.
يقولون تعريف الجنون ان تفعل الشيء نفسه مرارا وتكرارا و تتوقع نتيجة مختلفة. ومع ذلك، عندما نتمكن من استخدام الماضي كأداة للتعلم والنمو، الأشياء الرائعة تبدأ فى الحدوث. استخدم كل ما قد واجهته و تغلبت عليه في الماضي كأداة. يجب ان تدرك أنك كما فعلت ذلك من قبل يمكنك أن تفعل ذلك مرة أخرى وتتغلب على الصعاب.
خذ بعض الوقت لكتابة هذا الوضع الصعب الذي واجهته فى الماضى. ما الذى كان صعبا حول ذلك؟ كيف كان شعورك في ذلك الوقت؟ كيف رأيت الأشياء فى النهاية؟ ماذا تعلمت نتيجة لذلك. الاوقات الصعبه لا تدوم. ولكنها تساعد بالتأكيد على بناء شخصيتك. أنها تساعد على تشكيلنا إلى ما نحن عليه من نضج نتيجة لذلك.
5.اطلب المساعدة والدعم :
عندما تمر من خلال الأوقات الصعبة في حياتنا، فإنه من الصعب أن تطلب المساعدة. من الصعب أن تقول للآخرين مدى الألم الذى تشعر به. من الصعب أن تقول أنك بحاجة للمساعدة. انها ضربة للأنا. خنجر في القلب. ولكن كنا جميعا هناك من قبل. ستندهش من الذى سوف يأتي ممن حولك وحتى من اشخاص لم تتوقعهم عندما تميل عليهم للحصول على الدعم.
محاولة ان تسير من خلال الصعوبات في حياتك بمفردك، هي واحدة من أكثر التجارب المؤلمة. عندما لا نشارك مصائبنا مع الآخرين، لا يمكن لأحد أن يتصور ما الذى يمكن ان يحدث لك. ولكن، عندما تعبر عن الألم والصعوبات لديك، ليس فقط تقلل من العبء العاطفي، ولكن يمكن للناس انا تهب لنجدتك، إذا جاز التعبير.الصعوبة هنا هو ان توجد الشجاعة لطلب المساعدة. بعض الناس كثيرا ما تتحمل الألم بمفردها عن ان تحمل احدا مشاكلها. ولكن ليس هذا هو أفضل نهج. يجب أن تجد الآخرين لمساعدتك ومساندتك في أوقات الحاجة. في أحلك ساعات الضيق، ياتى الحب الحقيقي والمشاركه المخلصه من الاخرين لتضيء الطريق.لا تخاف ان تقول "أنا بحاجة للمساعدة". هذه الكلمات الثلاث يمكن أن تتحول حياتك تماما حولها. في بعض الأحيان علينا فقط وضع الكبرياء والأنا جانبا و نصل ليد العون. فإنها لا تجعلنا أقل في عيون الآخرين. نحن فقط بشر. أحيانا البشر بحاجة إلى القليل من المساعدة، بل وأحيانا الكثير من المساعدة.
6.   ثق بإيمانك :
نحتاج فقط إلى الثقة والتمسك بإيماننا، الإيمان العميق لدينا في الله.علينا أن نعتمد فقط على إيماننا لفهم هذه الأمور التى تحدث لنا. حتى الأوقات العصيبة ما يساعدنا على التحمل ان هذه الامور تلقى الضوء على شيئا كنا غافلين عنه و توجهنا لاصلاح الخطأ.في طريقنا من خلال الاوقات الصعبة، مع ذلك، فإننا لا نستطيع أن نرى الخير في كل ما هو متعثر. ولكن بوجود ايماننا بالله، نجد القوة اللازمة لمواجهه تلك الأوقات الصعبة بشكل لا يصدق في الحياة و نحولها لمنفعتنا.
المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 120 مشاهدة

التعامل مع الضغوط و التوتر و معالجتهم

التعامل مع الضغوط والإجهاد يمكن أن يكون معقدا في حياتنا. كل شخص يحدث له ذلك، وفي بعض الأحيان يمكن أن يتمكنا منا. معرفة كيفية التعامل مع الضغوط يمكن أن تساعدنا على القضاء على التوتر في حياتنا. يمكن أن تكون أعراض الضغوط أشكال من القلق، جنبا إلى جنب مع الإكتئاب أيضا. الإجهاد في العمل، والشعور بالضغط من رئيسك يمكن أن تكون أمثلة صعبة للمسببات. أحيانا نضع الكثير من التوقعات على أنفسنا ونجعل الأمور أكثر صعوبة مما نحتاج إليها. أن تكون قادرا على تذكير نفسك يمكن أن يساعدك على إدارة المشاكل من حولك بشكل أفضل.

أن نبقى باستمرار تحت ضغط أن نؤدى ما نفعله بإجاده تامه يمكن أن يشكل عبئا علينا. لديك مسؤوليات في حياتك التي يجب أن تتحملها. لذلك أنت تحتاج إلى تغيير أسلوبك وتطوير روتين جديد في حياتك. أيضا توفير أسلوب مختلف للمساعدة في إيجاد حلول مختلفة. تحتاج إلى تخفيف التوتر في حياتك، وجلب المزيد من الفرح إليها. يمكنك أن تفعل هذه الأشياء، لكن فقط عليك تعلم أن تتحمل المسؤوليه عن حياتك. عندما تتحمل المسؤوليه الأشياء والمواقف تتغير. لا يمكن أن تتوقع أن الأشياء أبدا ستتغير من نفسها.

خذ قسط من الراحة لتجمع أفكارك. خذ مهلة وتذكر نفسك. مهما كان، أنت في حاجة الى أجازة منه. سواء كانت هذه العطلة خمس دقائق، يوم، أو أسابيع. خذ عطلة وإبحث عن شيء هادىء. إبعد عقلك عن الأشياء لفترة. العثور على شيء يساعدك على الإسترخاء يمكنك التمتع به. يمكن أن تكون أغنية، أو المشي فى النادى أو حتى حول منزلك. كل ما تحتاجه، العثور على شيء يمكن أن يساعدك على إستعادة السيطرة على عقلك. راحة البال يمكن أن تغير الكثير مما يمكنك القيام به. لا يمكنك أن تتوقع حل المشاكل عندما يكون عقلك ليس في استرخاء. هدى عقلك أولا.

حاول تبسيط المشكلة. إعمل على تبسيط المشكله والمساعدة في القضاء على التوتر، وتقييم الوضع. انظر كيف يمكنك الإستفادة من الوضع في متناول يدك من خلال جعل الأمور أسهل. جزء الأشياء إلى خطوات وإعمل على حل المشاكل ببطء. إتخذ أسلوب منهجي وإستعرض الأشياء من جميع الزوايا. في بعض الأحيان قد يستغرق بعض الوقت للوصول إلى الأجوبة . وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون الأجوبة أمام عينيك و لا تراها من التوتر. إذا كانت مشكلة شخص، ضع نفسك في مكانه وتخيل كيف يريد منك أن تتفاعل.

تطوير إحترام الذات. كن واثقا فى قدرتك لإنجاز الأمور. إعطي لنفسك الفضل للأشياء التي قمت بإنجازها. إسمح لإنجازك الشخصي أن يحفزك. إسمح بالفشل أيضا أن يحفزك للعمل على البدأ من جديد كذلك. أنظر في الإيجابيات وإسمح لها بالتأثير عليك أيضا. السلام الداخلى ، المكاسب المالية، كل هذا يعمل على مساعدتك فى بناء الثقة اللازمة. إستخدم الفوائد للمساعدة في تحفيزك وإعطائك الثقة اللازمة للتغلب على الشدائد. لا تأخذ كل شيء على محمل الجد،  تعلم الإسترخاء وإنجاز الأمور بشكل أكثرسلاسه و كفاءة. تعلم أن تضحك على المشاكل وعدم السماح لها أن تستهلكك.

تولي المسؤولية عن الوضع، لا تدع الوضع يأخذ المسؤولية عنك. كن عدوانيا وإجعل هذا السلوك الهجومى داخلك. شخص يقف ويتحمل مسؤولية ما يحدث يمكنه السيطرة على الكثير. إذا كنت تتيح لمشكلة أن تتواجد، بدون معالجه، فإنها يمكن أن تتوسع إلى أكبر منها. ثم هذا يضيف المزيد من التوتر والضغوط في حياتك. كن الشخص ذو عقلية واجه وسيطر،و لا تتجنب الأشياء، وتولي المسؤولية قبل أن تصبح المواقف و المشاكل معقده و مُجهدة.

التركيز على نقاط قوتك و إنسى نقاط ضعفك. في بعض الأحيان عندما تُستهلك في ما لا يمكنك القيام به، فإنه يأخذ منك الكثير. كل شخص لديه نقاط ضعف، لذلك فقط إنساها. ركز على نقاط القوة والأشياء التي تقوم بها بشكل جيد. إستخدم نقاط قوتك و طبقها في حياتك اليومية. سوف تكتشف إنها أصبحت أسهل عند إستخدام هذه الاستراتيجية. فإنه يساعد على التعامل مع مشاكلك أسهل وأكثر فعالية. طبق مهارات التواصل عند التعامل مع الناس لتجنب المشاكل.

إدارة وقتك بشكل أفضل. لا تصبح مُستهلكا حتى في مشاكلك ، وإلا فإنك ستشعر إنك محاصر. في بعض الأحيان تحتاج إلى إتخاذ خطوة إلى الوراء، وتعلم كيفية السماح للأشياء أن تمر. تحتاج لفواصل جنبا إلى جنب مع الوقت لمجرد الجلوس و التمتع بالأشياء التى تحبها في حياتك. سيكون عقلك أكثر وضوحا إذا كنت لا تعالج الكثير من المشاكل في وقت واحد. والأهم من ذلك لا ينبغي أن تستهلك وقتك في مشاكلك.

كيفية الاسترخاء والحد من التوتر

هناك طرق سهلة للإسترخاء، وبصرف النظر عما إذا كنت في العمل أو المنزل، إستخدم بعض هذه الأفكار البسيطة للحد من التوتر على أساس يومي.

الخطوة 1

خذ نفسا عميقا و كرره. أخذ بضعة أنفاس بطيئة عميقة يساعد على التخلص من التوتر و الإحساس بالضغوط. عندما تكون مضغوطا أنك تميل إلى التنفس في أنفاس قصيرة وسريعة. بذلك مع حركه التنفس بعمق تعود لك حالة الهدوء.

الخطوة 2

التفكير في الأشياء الجيدة هو وسيلة بسيطة لخفض توترك على الفور. فكر في مدى السعادة التي تشعر بها عندما تحب، ومدى روعة أطفالك، و العطلة الرائعة التى أخذتها. أشياء بسيطة ينتج عنها إبتسامة بسيطة تعكس سعادتك.

خطوه 3

غير توجهاتك ؛ فكر أكثر بإيجابية حول المواقف والنتائج. بدلا من القلق حول ما لم تستطع القيام به اليوم، فكر في ما قمت بإنجازه. حاول الخروج من هذه العادة من التفكير في كيف يمكن أن تكون الأشياء سيئة، و فكر في أن "هذا أيضا سيمر". سوف تخرج من المواقف الصعبة بأقل توتر إذا كنت لا تدعها تستهلك عقلك وطاقتك.

الخطوة 4

دعها تذهب - في بعض الأحيان عليك أن تعترف أنك لا يمكن تغيير الوضع السيئ و إن ليس لديك أي سيطرة على النتيجة. في تلك الحالات، أتركها تذهب ولا تفكر فيها.

الخطوة 5

إنهض وإذهب للتحدث إلى شخص بدلا من إرسال بريد إلكتروني أو التقاط الهاتف. الإستراحه الصغيره تبعدك عن محيطك، والسماح لك بالقليل من التمارين الرياضية، و يعطيك لحظة من التفاعل شخص إلى شخص.

الخطوة 6

تذكر أن تأكل الأطعمة الصحية مع الكثير من المواد المغذية. إستهلك الفواكه والخضروات الطازجة بدلا من الأطعمة المصنعة. يجب أن تشمل وجبات طعامك السمك. تسلى على المكسرات.

الخطوة 7

الحصول على القليل من التمارين الرياضية كل يوم، حتى عشر دقائق من حركات الإمتدادات للجسم والتنفس العميق هو أفضل من لا شيء على الإطلاق. إذا كنت تكره الصالة الرياضية، إبحث على أنشطة أخرى مثل كرة السلة والبولينج أو حتى اليوغا حيث يمكنك الحصول على المتعة، و مقابله الناس، وممارسة الرياضة.

الخطوة 8

البحث عن وقت لهواياتك ... إبحث عن الوقت لإيقاف العمل، والابتعاد عن الفواتير والأعمال المنزلية - إفعل شيئا لنفسك ليرتاح عقلك.

الخطوة 9

إضحك. تأكد من إدخال جرعة كبيرة من الضحك في حياتك. سواء كان ذلك من شخص يقول نكتة، أو مشاهدة فيلم مضحك، أوالإستماع إلى كوميديان، الضحك يخلصك من الضغوط و التوتر.

الخطوة 10

إبطئ، قليلا ــ فقط قليلا. حتى عندما تكون متعدد المهام، مثل التحدث على الهاتف الخليوي والقيادة في نفس الوقت، عقلك و جسمك تستهلك المزيد من الطاقة. حتى القيام من مكتبك إجعله أبطأ قليلا حتى يساعد على تخفيف التوتر والإسترخاء لعقلك و جسمك.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 235 مشاهدة

د. نبيهه جابر الثامن و الثلاثون بعد المائه ، من سلسله " كيف تبدأمشروع صغير" و "كيفيه تنميه شخصيه ايجابيه". موضوع هذا اللقاء"كن حازما ولا تكون وقحا" على الرابط:
https://www.youtube.com/watch?v=XyzeQl2GfHU

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 58 مشاهدة
نشرت فى 4 سبتمبر 2017 بواسطة DrNabihaGaber

 

خطوات للتعامل مع كارهيك و الاصدقاء الغير داعمين لك

 قضاء أي وقت في التفكيرفى كارهيك هو مضيعة لوقتك واهدار لطاقتك، وهذا الوقت يمكنك أن تنفقه فى مساعدة المزيد من الناس أو العمل على تحسين نفسك. الحياة قصيرة لإعطاء هؤلاء ـ الذين لا اهميه لهم بالنسبه لك ـ و قتك او حتى جزء من تفكيرك، لذلك عليك اخراجهم من حياتك. ولكن ماذا يمكنك أن تفعل إذا حدث ان كاره هو احد أصدقائك أو أحبائك؟ إذا كنت تحاول أن تفعل شيئا إيجابيا أو صحي في حياتك، قد يكون من الصعب جدا ان تحقق ذلك عندما تكون محاطا بأصدقاء لا يهتمون بتحسين حياتهم هم و لكنهم قادرون على انتقادك وتوجيهك فى حياتك.

هذه التعليقات تخدم غرضا واحدا هو جعل الحاقدين، حتى لو أنهم أصدقائك ، يشعروا بالرضا عن أنفسهم. أن هؤلاء الناس لا يريدون حقا جرك لأسفل أو رؤيتك تفشل، ولكن هذه التصريحات تأخذ جهد أقل ولا تخيفهم كثيرا لو حاولوا فعلا تغيير أنفسهم. لأنهم قد يكونوا خائفون من محاولة تغيير حياتهم او لا، أو ربما أنهم قد حاولوا بالفعل وفشلوا، فهم يروا نجاحك كدليل اثبات على ذلك الفشل. لدينا جميعا هؤلاء الاشخاص السلبية في حياتنا، وهو يمكن أن يكون هذا فعلا محبطا.

كثير من الناس يكرهون النجاح والتغيير الإيجابي الذى يحدث لمن حولهم بسبب انها تجعلهم يشعرون بسوء عن أنفسهم. فقط تذكر، انها ليست عنك، ولكن عنهم. و ليس عليك قبول ذلك.

التالى خطة من أربع خطوات للتعامل مع الكارهين:

1.   فهم أن الحكم أمر لا مفر منه.

نحن جميعا يحكم علينا الآخرين في كل دقيقة من كل يوم، بغض النظر عن ما نقوم به (أو لا). تقبل موقف أنك سيحكم على ما تفعله ايا كان جيد او سيء وإعتبر ذلك دليل على انك قمت بشىء لافت للانتباه وهذا جيد! هذا يتطلب تحولا فى تفكيرك و أن تدرك أنه هو وسام شرف على اعتبار انك مميز فعلت شىء لم يستطع الكارهون عمله.

2.   النظر في مصدر الحكم.

النقد البناء يمكن أن يكون جزءا هاما من النمو والتغيير، ولكن من المهم جدا أيضا أن تنظر في المصدر الذى يطلق الانتقادات. إذا كنت تحصل على انتقادات لأسلوب حياتك الجديدة من شخص غير سعيد، يعانى زيادة الوزن، وبائس عموما، هو على الأرجح لا يستحق الوقت والجهد و التأثر بما يقوله! رد بمجرد ابتسامة وإيماءة (في حين كن فخورا في الداخل)، أو قل فقط، "ها ها ها، أنا أعلم، وأنا غريب، أليس كذلك؟"

3.   اكسبه لصفك.

العديد من الكارهين عادة من الاصدقاء وأفراد الأسرة و لا يدركون الضرر الذى يسببه تعليقاتهم أو تصريحاتهم على ما تبذله من جهود لتحسين نفسك. اشرح لهم انك تحاول التغيير وانك تحتاج دعمهم ومساعدتهم. أخبرهم أنك تحاول كسب مسابقة في العمل، أو أن لديك تحديا شخصيا تحاول إكمالها،و تحتاج تشجيعهم. ويمكن لهؤلاء الكارهون أن يصبحوا أكبر مؤيدي لك بطلبك مساعدتهم، الجميع يريد أن يشعر وكأنهم يشكلوا فرقا، أليس كذلك؟ ومن يدري، قد تلهمهم بما تفعل ويحاولوا هم ايضا التغيير بدل الحقد وانتقاد الآخرين.

4.   انظر كيف تقضى أثمن اصل لديك : الوقت.

قد سمعت كثيرا وأعتقد انه حقيقى، إنك تصبح المتوسط ​​من خمسة أشخاص من اصدقائك الدائمين. إذا كنت تنفق وقتك مع الحاقدين الذين لا يتخذون خطوات لتحسين حياتهم، قد تشعر وكأنك تشتغل من خلال رمال متحركة اثناء محاولتك البناء. بدلا من إحاطه نفسك بالناس الذين تسحبك إلى أسفل، لماذا لا تحيط نفسك بالناس الذين ترفعك و تدعمك حتى تصل؟

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 175 مشاهدة

من هذه التصرفات إعرف الشخص السلبي

1.   يشعرون دائما بالقلق

الناس السلبية تعيش على القلق و تتغذى عليه- اتباع هذا النظام الغذائي غير صحي تماما. ومبعث هذا التفكير هو الشعور بالحاجه للحمايه. إن ممارسة التركيز الذهنى والبقاء في الحاضر وسيلة عظيمة لازاله القلق.إن ما سيحدث لن يمنع حدوثه قلقك.

2.   يحاولون ان يقولوا لك ما يجب أن تقوم به

عندما يبدأ الناس فى املائك بما يجب عليك القيام به في حياتك، شراء ملابس معينه أو ما إذا كان يجب تغيير عملك، يمكنك أن تكون على يقين من أنهم في الفريق السلبي. انهم لا يدركون ذلك، ولكن هذه علامة مؤكده من أنهم لم يقوموا بتسويه قضايا حياتهم التى تخصهم. إنها حقيقه انه من الاسهل بكثير ان تقول للجميع كيف يعيشون حياتهم! من أن تنظم حياتك.

3.   انهم يستمتعون بالسرية

إذا كنت إلتقيت بشخص سلبي في إحدى الحفلات، قد تجد محادثتة مملة إلى حد ما. خوفا من الكشف عن الكثير من المعلومات عن نفسه، يعيش في خوف من أن ذلك من شأنه أن يُستخدم ضده بطريقه ما. ونادرا ما يظن إن ما قيل سيستخدم بشكل إيجابي.

4.   هم متشائمون

الناس السلبية نادرا ما تتوقع نتيجة سعيدة أو نتيجة رائعة. هم دائما يتصوروا أن كل شيء سينتهى بطريقه خاطئه او بكارثه.

5.   دائما يستمعون للأنباء سيئة

دائما تسمع الشخص السلبى يقول مثلا: "هل سمعت الخبر الرهيب حول ...."، وبعد ذلك يقص عليك كل التفاصيل المروعة. المأساة هي أن التعرض المفرط لأخبار سلبية تؤثر على الشخص أكثر عمقا مما كان يعتقد في السابق. قد أظهرت الأبحاث أن عرض وسائل الاعلام للعنف والموت والمآسى يساهم في الاكتئاب والقلق، وكذلك إلى إضطراب ما بعد الصدمة، وتصبغ توقعات الشخص لحياته.هذا هو السبب الذى يحتم عليك الحد من كمية الأخبار التي تشاهدها على التلفزيون وعلى جهاز الكمبيوتر.طبعا هذا صعب؟ ربما. ولكنها ضرورية إذا أردت أن تبقى إيجابيا.

6.   مرهفى الحس للتعليقات الموجهه لهم

الشخص السلبي عاده يكون حساس أكثر للانتقادات او التعليقات، حتى إنه يأخذ المجاملات بالمعنى الخطأ. وهو يفسر التصريحات البريئه بأنها تطاول أو وقاحه. على سبيل المثال، الشخص السلبي قد يجد النكات على قصار القامه هجوم عليه لأنه هو نفسه ليس طويلا.

7.   كثير الشكوى

الناس السلبية تميل إلى الأنين الكثير، اقتناعا منهم بأن العالم كله ضدهم. أنها عادة ما تكون ضحية للطقس الرديء، مدير صعب، سوء الحظ، و حتى نشأتهم. ونادرا ما يأخذوا خطوة الى الوراء للنظر في العوامل الأخرى - مثل نقص الطاقة والإبداع أو العمل الثابت ببساطة.

8.   انهم لا يتحركوا خارج منطقتهم للراحة

التحرك خارج العالم المألوف هو لعنة للأشخاص السلبية. أنهم لا يستطيعون مواجهة إحتمال فرض مزيد من الخوف وعدم الراحة، والتحديات أو الفشل. لذلك هم لا يحاولوا الخروج ليتعلموا تجارب جديدة ، و يسجنوا أنفسهم فى حياه مملة و كئيبة فى منطقتهم للراحة .

9.   انهم يحبون كلمة "ولكن"

الشخص السلبي قد يقول شيئا إيجابيا أو حتى يمدحك على فسحه منعشه أو وجبه شهيه. قد يكون سعيدا لوجوده على الشاطئ أو في أحد المطاعم. المشكلة الوحيدة: هي إنهاء ملاحظاته مع كلمه 'لكن' ، و تحويل الإيجابية إلى سلبية. يمكنك الحصول على تصريحات مثل "يبدو وكأنه مطعم كبير ولكن أتساءل لماذا لم تحجز طاولة فى الخارج" أو "انه شاطئ جميل ولكن هناك الكثير من الناس حولنا.

10. هم مقصرون

عدم النجاح يمكن أن يكون راجعا إلى عوامل كثيرة، ولكن السلبية هي السبب الرئيسي له. الناس السلبية عادة ما يعتقدون أنهم ليسوا أذكياء بما فيه الكفاية، رياضين بما فيه الكفاية، أو جيدون بما فيه الكفاية. لكن التهديد الحقيقي لنجاحه هو أن ذكائه العاطفي تعثر بسبب كثره إنتقاداته ومواجهاته. بالإضافة إلى ذلك، فإنه سيمطرك بقصص عن صعوبه الناس، وكيف إنهم لا يتعاونوا أبدا، وكيف إنه من المستحيل أن يصل لأي مكان معهم.

لو كنت فقط أكثر إيجابية قليلا ، كنت ستصل معهم لمكان ما!

11 . لا يتحمسوا للمشاريع المستقبلية

هل لاحظت أن الشخص السلبي لا يمكن أبدا أن يتحدث عن خطط أو مشاريع مستقبلية بطريقة إيجابية؟ في الواقع، إنه نادرا ما يتحدث عن خطط على الإطلاق لأنه ملفوف جدا في بؤسه الحالي. كشخص إيجابي، لديك أحلام. لديك مشاريع ورؤى لما سوف يكون عليه مستقبلك. أنت على طريق مفتوحة بينما هو عالق في نفق مظلم.

12. يصبحون مصاصي الدماء للطاقة

بالإضافة إلى كونه متطلبا، الشخص السلبي يمتص كل طاقتك ، تماما مثل مصاصي الدماء. هو ببساطة غير قادر على إنتاج أي طاقة إيجابية، وسوف يمتص انتباهك، ووقتك، و طاقتك كما أنه يبدأ في سحبك إلى أسفل لدوامة السلبية.

13.  يفتقد الأشياء الجيدة في الحياة

الشخص السلبي لا يكاد يشعر بالفرح، أو العاطفة،أو الرضا أو الإثارة. هذه ليست العواطف أو الأحاسيس التي تشغله أو يفكر فيها. بالطبع، هذا ليس من المستغرب ان تجد هؤلاء الأشخاص السلبين ثابتون في وظائفهم غير المرضية، و علاقاتهم و وضعهم الاجتماعي.

14. يضيف شىء سلبي على الخبر السار

أنت متحمس للتحدث عن خبر كبير حول وظيفة أحلامك، وخطوبتك أو شراء منزل جديد. ولكن عندما تريد أن تقول هذا الخبر لشخص سلبي، تتردد. لماذا؟ أنت تعرف أنه سوف يجد دائما وسيلة لجعل الأمر يبدو سلبيا. سوف ينصحك أن تكون حذرا، يحذرك من المخاطر ويقول لك أن تفكر جيدا قبل القبول.

أفضل طريقة للتعامل مع كل هذه السلبية هي أن تحمد ربك أنك إيجابي وإنك قادر على التغلب على معظم السلبيات في حياتك. كلما كان الشخص أكثر سلبيه، كلما كنت أسعد أنك لست مثله - وسوف تكون أكثر حذرا حول الوقوع في شبكة السلبيه ."

المصدر: د نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 148 مشاهدة
نشرت فى 26 أغسطس 2017 بواسطة DrNabihaGaber

إسعى و تمسك بحلمك لتجعله حقيقه

ليصبح حلمك حقيقة ممكنة، يبدأ من خلال التفكير وتحديد حلمك من خلال العصف الذهني لأهدافك، النجاحات الماضية والفشل، وما يجعلك سعيدا. ثم إنتقل إلى الإلتزام بهدفك من خلال إتخاذ الإجراء اللازمه. قسم حلمك وصولا الى مهام قابلة للتنفيذ التي تساعدك على البدء على الفور و المضي قدما نحو جعل حلمك حقيقة واقعة. المضي قدما و الإستمرايه سوف يساعدك على البقاء متحفزاعلى المدى الطويل.

حدد حلمك

1.إبدأ بسؤال نفسك ما يجعلك سعيدا. قم بعصف ذهنى للأفكار التي يمكنك التفكير فيها والتي تجعلك تشعر بالإثاره والحماس والسعادة في الماضي. ضع قائمة، ولا تدع نفسك تشعر إنك محدودا بظروفك اليومية أو ما تشعر إنه واقعي أو ممكن بالنسبة لك. الآن أنت تحاول معرفة ما تريد لا ما يجب القيام به. إبعد الأفكار السلبية و ركز على الإيجابية لإنشاء هذه القائمة. إستخدم هذه القائمة لمساعدتك على تحديد حلم سيكون نقطه إيجابيه للإنطلاق للعمل نحو تحقيقه.

• يجب أن تتضمن قائمتك الأنشطة التي تستمتع بها حقا، على سبيل المثال ربما تشعر بالسعادة في السباحه أو قراءة الكتب أو كتابة الشعر ..الخ.

2.إنشاء بيان المهمة الشخصية. بيانات المهمة ليست فقط للشركات الكبرى. بيان المهمة الشخصية يوفر الغرض والتوجه للعمل - وهذا أمر مهم للأفراد أيضا. بيان مهمة يشرح ما هو مهم بالنسبة لك وأين تريد أن تذهب في المستقبل. لإنشاء بيان المهمه، يجب التفكير في القيم الأساسية لديك (السمات التي تهمك و أولوياتك في الحياة)، النجاحات الماضية، والمساهمات التي تريد أن تقدمها للعالم، والأهداف القصيرة والطويلة الأجل. إستخدم النقاط الآتيه لإنشاء بيان من جملة واحدة عن مهمتك في الحياة.

• قد يكون بيان المهمة على سبيل المثال لمسار وظيفي جديد على النحو التالي: "أستطيع أن أكون جزءا من جعل العالم أكثر تعاطفا، وسوف أبني المهمه على إلتزامي بهذه القيم من خلال العمل نحو عالم فيه الغنى يعطف على الفقير".

 

  •       ضع بيان مهمتك في مكان تراه كل يوم خلال تحركاتك. رؤية بيان مهمتك في كثير من الأحيان سوف يساعد على إبقائك على المسار الصحيح كما يجعلك تعمل بجد لتحقيق حلمك.
  •       أعد النظر في بيان مهمتك بشكل دوري. تتغير الأمور، وقد ترغب في إعادة تعريف بيان مهمتك - بطرق صغيرة أو بطرق أكثر جذرية - مع مرور الوقت.
<!--[if !supportLists]-->

 

3.أعد فحص أهدافك السابقة. عملت على تحقيق هدف الحلم في الماضي وفشلت أو توقفت. خذ الوقت للتفكير في تجربتك السابقة. ما الذي حدث في طريق نجاحك؟ ما الذي نجح؟ حاول أن تدع الشعور بالذنب أو العار أو الأسف يذهب عنك - أنت تدخل فصلا جديدا من حياتك ومن المهم أن تدرس تجاربك السابقة حتى لا تكررها. ولكن من المهم أيضا التفكير في ما كانت نقاط القوة لديك في الماضي حتى تتمكن من جعلها تعمل لك في المستقبل.

4.أنظر في ما يمكنك ولا يمكنك السيطرة عليه. لا يمكنك التحكم في تصرفات الآخرين التي قد تحدث في طريق حلمك. ولا يمكنك التحكم في الكون ككل. حاول أن تعرف بعض الأشياء حول تحقيق حلمك الذي قد لا يمكن التنبؤ بها، وذلك باستخدام خبراتك من الماضي.

5. إكتب حلمك كهدف قابل للإدارة. إلقي نظرة على كل ما قمت به -  بيان المهمة، وما تعلمته من الماضي. الآن إبدأ في صياغة هدف بسيط وواضح من هذه المواد. حاول تعريف حلمك بعبارات بسيطة، وذلك بإستخدام جملة واحدة فقط.

• علی سبیل المثال، قد یکون ھدف واضح من جملة واحدة: "سأوفر المزید من دخلي کل شھر حتی أتمكن من السفر فى رحله للخارج الصيف القادم."

تحقيق حلمك

1.قسم هدف حلمك الى أجزاء. تحقيق حلمك قد يتطلب منك إكتساب مهارات جديدة أو معرفة. تأكد من أنك لم تُعرف حلمك ضيقا وتتجاهل الأشياء التي تحتاج إلى تعلم من أجل جعل حلمك حقيقة واقعة. أذكر واحد أو أكثر من "أهداف التعلم" - تعلم مهارات جديدة أو معلومات جديدة. تحقيق أهدافك للتعلم يمكن أن تكون خطوة حاسمة للعمل نحو حلمك.

• على سبيل المثال، إذا كان هدفك النهائي هو شراء منزل ، فإنك قد تحتاج إلى معرفة المزيد عن سوق العقارات وكذلك معرفة المزيد عن كيفية استثمار الأموال فى العقار الذى تتمناه.

2.إكتشف كيف حقق الآخرون نفس الهدف. القيام ببعض البحوث لمعرفة كيف حقق الآخرين نفس الحلم. يمكنك محاولة إاستخدام الإنترنت للبحث عن مقالات أو السير الذاتية من الناس الذين حققوا حلمهم. قد ترغب حتى في التحدث مع الناس في الحياة الحقيقية إذا كان ممكنا.

• على سبيل المثال، إذا كان حلمك أن تصبح مهندسا معماريا، حاول التحدث مع شخص ما في كليه الهندسة قسم عماره..

3.قسم حلمك وصولا الى "مشاريع" يمكن التحكم فيها. يمكن أن يكون تحقيق حلمك معقدا وقد تحتاج إلى إكمال عدد من "المشاريع" المختلفة وأنت تمضي قدما. معرفة ما هي "المشاريع" المختلفة التي من شأنها أن تتحرك بك نحو حلمك. تذكر أنك بحاجة إلى جميع المكونات والأدوات التي تحتاجها من أجل أن تكون ناجحا في تحقيق حلمك.

• إذا كان حلمك هو أن تصبح حاملا حزاما أسود في الكاراتيه أو العزف على البيانو، فقد تحتاج إلى البدء من خلال توفير المال للدروس، وإيجاد معلم ممتاز، والعثور على الزي الموحد للكاراتيه أو الأداة التي تحتاج إليها للموسيقى.

4.حدد الخطوات لكل "مشروع". إنشاء خطة لكل مشروع عن طريق تحديد جميع الخطوات التي سوف تحتاج إلى متابعة من أجل إستكمال المشروع. كتابة جميع الخطوات بنظام، والحفاظ على قوائم المهام لمشروعك في مكان ملائم.

• على سبيل المثال، إذا كان مشروعك ينطوي على شراء شيء كبير، معرفة كم من المال سوف تحتاج إلى إقتنائه. وبالمثل، إذا كنت ترغب في تعلم مهارة جديدة تتطلب معلم، إسأل الأصدقاء (أو الإنترنت) عن المعلمين الممتازين في منطقتك ونوع المعدات التي سوف تحتاجها لهذا النشاط الجديد.

5.الإلتزام بحلمك من خلال إتخاذ إجراءات لكل "المشروع". إبدء بإتخاذ إجراءات لكل جزء من حلمك. إذا كنت تستطيع، العمل على جميع المشاريع في وقت واحد - على سبيل المثال، محاولة القيام بشيء لكل مشروع كل أسبوع. حتى لو كنت تتحرك في خطوات صغيرة نحو هدفك، أنت لا تزال تسير في الإتجاه الصحيح. تحفيز نفسك على المضي قدما هي واحدة من أفضل الطرق للحفاظ على دوافعك نحو تحقيق هدفك.

• تحقيق حلمك يعني إتخاذ إجراءات فى العديد من الخطوات الصغيرة على مدى فترة طويلة من الزمن. إذا كنت لا يمكنك أن تقضى سوى 15 دقيقة فى الأسبوع على حلمك، تذكر أن أهم شيء هو الحفاظ على المضي قدما تبعا لقائمة المهام للمشروع، وليس الفتره الزمنيه لتحقيق الحلم.

6.تعرف دائما ما هو التالي في قائمتك. وأنت تتخذ إجراءات للمشاريع المختلفة التي تقودك إلى حلمك، تأكد من أنك تعرف دائما ما يجب القيام به بعد ذلك. إن كونك غير متأكد من خطوتك التالية هي طريقة شائعة تُوقف الناس عن التقدم نحو تحقيق الهدف. لذلك كل أسبوع يجب إعادة النظر في قوائم مشروعك لمعرفة ما هي المهام القادمة وتأكد من أنك سوف تكون مستعدا لكل مهمه.

7.إدارة وقتك بحيث يكون هناك مجال لحلمك. العمل نحو حلمك في بعض الأحيان يحتاج إلى القيام به في خضم حياة حيث لديك الكثير من الأشياء الأخرى التي يجب القيام به - رعاية الأطفال أو العمل في وقت متأخر، على سبيل المثال. من أجل تحقيق حلمك، تحتاج للتأكد من أنك تنقضي الوقت الذي هو ضروري للمضي قدما على أهدافك. إعمل على خلق الوقت أسبوعيا الذي يكرس خصيصا لحلمك، وجعل ذلك الوقت أولوية.

• إذا كنت شخصا مشغولا جدا، فإن إيجاد الوقت للعمل على هدف طويل الأجل يمكن أن يكون أمرا صعبا. إذا كنت متعبا جدا عند الإنتهاء من كل شيء آخر اليوم، حاول العمل على حلمك في الصباح الباكر قبل أن تصبح مشغولا مع الأنشطة الأخرى.

8.إستخدم أخطائك كدرس تستفيد منه. تعلم من أخطائك وإستمر فى طريقك. تحقيق حلم يحتاج للإستمرار. إعرف أنك سوف تواجه العقبات والفشل. إستخدمهم كفرص للتعلم. ماذا يمكنك أن تفعل بشكل مختلف من الآن فصاعدا؟ ضع نفسك مرة أخرى على الطريق الصحيح و إستمر فى المضي قدما.

9. إستلهم من الذين حققوا حلمهم. إبحث عن الناس الذين حققوا أحلامهم وتحدث معهم أو إقرأ قصصهم. إعرف ما تعلموه من رحلتهم، وما أحبوه أكثر عن تحقيق حلمهم.

• يمكنك معرفة غيرهم من الحالمين الناجحين من خلال قراءة سيرهم الذاتية، ومشاهدة الأفلام الوثائقية، أو القراءة عنهم على شبكة الانترنت.

نصائح

 

  •       تأكد من أن ما تريده هو حلمك الحقيقي، وليس الأشياء المرتبطه بحلمك. على سبيل المثال، قد ترغب في نمط الحياة التي تتصل معها (الشعبية، والمال، والشهرة). لن تتحمل أبدا التحديات التي ستواجهها عند محاولة أن تصبح مليونيرا إذا كان هذا ما تسعى إليه ، لذلك تأكد من تحديد ما تريد في البداية. الرغبات الأخرى ليست خاطئة. فقط كن واضحا حول ما تريد؛ ربما هناك طريقة أسهل للوصول إلى هناك.

 

 

 

  •       إذا كان أحد الأشياء التي أعادتك في الماضي هو العادات السيئة - مثل المماطلة أو الإفراط في الإنفاق، على سبيل المثال - إعمل على تغيير هذه العادات أولا بحيث يمكنك تكريس المزيد من الطاقة) أو المال (على حلمك بدلا من الأمور الأخرى .

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 560 مشاهدة
نشرت فى 23 أغسطس 2017 بواسطة DrNabihaGaber

كيف تجعل الناس تحبك على الفور

تقريبا الجميع يريد أن يكون محبوبا، حتى الكثير من الناس الذين يُقسمون أنهم لا يهتمون. لتجعل الناس تحبك على الفور ، أنت بحاجة إلى تطوير مهارات المحادثة التفاعليه، وجعل مظهرك وديا وجذابا، وتُظهر قدر من الحماس يناسب الموقف، و إجعل الناس حولك تشعر بالراحة والتقدير لوجودك. ليس هناك ضمان أي من الاستراتيجيات هى التى سوف تُكسبك شعبية فورية أو أصدقاء، ولكن ممارسة هذه الأفكار الأساسية يساعدك على تقوية حياتك الاجتماعية في معظم الحالات.

مهارات المحادثة.

1. كن مرحا، ولكن لا تتصرف مثل الاحمق و تبالغ. مهرج الصف عادة ما يكون ولد اوبنت لها شعبية جدا، كما هو المهرج الذي يجعل الناس يضحكون دائما. ان تكون مضحك حقا هو شيء صعب القيام به، ولكن هذا جزء مهم للحصول على حب الأشخاص الآخرين. تصرف بشىء بسيط مضحك وإضحك مع نكتة يقولها الشخص الآخر. ولكن لا تنكت باستمرار أو تمزح طول الوقت والا سوف تضايق الآخرين و يشعروا بالإزعاج،و بالملل، أو بالاحباط مع كثره المزح التى تقوم به.

2. تذكر القاعدة التى تقول: الناس مهتمون بذاتهم. الخطوة الأولى لجعل الناس تحبك بسيطه. كل ما عليك القيام به هو أن تكون مهتما بهم. تحدث إليهم عن أنفسهم. تأكد أن يبقى الحديث عنهم فيعتقدون أنهم الذين يسيطروا عليه.

• إعرف ما يهتم به الشخص الآخر، وإسعى إلى معرفة المزيد. اذا كانت هوايته تسلق الصخور،إسأل المزيد من الأسئلة حول هذه الهواية: "كيف بدأ تسلق الصخور؟" أو "ماذا يستفيد من تسلق الصخور؟" أو "أين هو المكان الأروع الذى ذهب اليه لتسلق الصخور؟"

• هذه الأسئلة تقود إلى إجابات، ويمكنك تطوير محادثة بناء على ذلك. سيعجب الشخص الآخر بك لأنك مهتم جدا به، و سيكون سعيدا للتحدث عن شيء يهتم هو فعلا به.

3 . الحديث عن الامور الايجابية. وعلى وجه العموم، الناس تريد أن تكون سعيده أكثر من أن تكون حزينه، لذلك الامور الايجابية هي الأنسب لاجراء محادثات حولها عن الأمور السلبية. التحدث عن الأشياء السلبية أو الشكوى الكثيره يمكن أن تضع الشخص الذي تتحدث معه في وضع غير مريح، وأحيانا يؤدي الى الشرود عن المحادثة و الهروب بأفكاره بعيد عن ما تقول. بدلا من ذلك، ركز على تقاسم الجوانب السعيدة أو الإيجابية من حياتك للآخرين لليستمتعوا ويتفاعلوا معك.

• تحدث عن ما تحب القيام به، وإظهار الحماس الصادق. حتى لو كان الناس يعرفون شيئا عن ما تحب القيام به، سيكونوا سعداء إذا كنت سعيدا لشرح ذلك. السعادة معدية. لذلك الشخص الذي تتحدث معه يعرف الكثير عن ملابس الاغنياء، ولكن يمكنك جعله مهتما في هذا الموضوع من خلال اظهار حبك للأزياء و ما تتمتع به من خبرة في شرح ما تعرفه لشخص لا يعرف.

• ابتعد عن "المواضيع الخطر" مثل الدين والسياسة إذا كنت تتعرف على شخص لأول مرة. معظم الناس ستحكم عليك تلقائيا إذا كنت تتحدث عن معتقدات مختلفة عن الدين أو السياسة، لذلك فمن الأفضل أن تترك هذه المناقشات لوقت لاحق و مجال آخر أو تتركها تماما.

• إذا كنت تريد التحدث عن شيء سلبي أو سيئ حدث لك، إجعله قصة مضحكة. النكتة هي وسيلة رائعة للتكسب الناس على الفور إليك، خصوصا عندما يمكنك أن تحول قصة مروعة أو مملة إلى شيء خفيف الظل ومثير. انظر داخل نفسك وإبحث عن الفكاهة في حياتك. لا بأس أن تسخر من نفسك إذا كان الجميع يعرف أنك لا تأخذ نفسك على محمل الجد.

• طور الحس الخاصة بك من الفكاهة. بعض الناس جيدة حقا في كوميديا ​​الجسديه - الانطباعات، التهريج، الاستعراض المسرحي. البعض الآخر يميل أكثر لإلقاء النكات ، البعض الآخر يفضل التورية والحوار البارع والسخرية. معرفة أي نوع من الفكاهة أنت جيد فيها بحيث يمكن أن تطلقها علي نفسك.

• البحث عن الفكاهة في الأشياء التى غابت عن الآخرين. روح الدعابة غالبا ما تأتي من الاشياء التى أمام أعيننا، ولكن الجميع لم يلاحظها. إنتبه للأمور المضحكه التى تحدث لك واكتبها أو خزنها في ذاكرتك. عندما يحين الوقت و الموضوع مناسب، إحكيه للمجموعه لتكسب محبتهم.

حسن المظهر

1. الإهتمام بلغة الجسد. لغة الجسم هى إشارات للآخرين يتناولوها دون أن يلاحظوا. هناك الكثير من لغة الجسد لدينا تحدث دون حتى أن نعرفها – إنه العقل الباطن. تدريب جسمك على التعرف على لغة الجسد فإنه يشكل جزء مهم من كونه يحبب الآخرين فيك.

• لا تنسى الإتصال بالعين كلما كنت تتحدث إلى أي شخص. العيون هي جزء قوي بشكل لا يصدق من جسمنا. استخدمها بشكل جيد! الاتصال بالعين مع شخص تقول له انك تشاركه ما لديه ليقوله ومهتم به. إذا عينيك شردت بعيدا باستمرار أو نظرت للأرض، أنت تقول له إنك مشتتا أو غير مهتم.

•        إبتسم. الأمر بهذه البساطة. هناك دراسات تقول أن الناس الذين تبتسم تكون أكثر ثقة، وأن الناس الذين تبتسم أكثر تعيش اكثر من الذين يبتسموا أقل. إبتسم من عينيك، كما لو كنت سعيدا حقا عندما تقابل شخصا ما أو تتحدث إلى شخص ما.

• كن منتبها. تأكد من أنك لا تبدو وكأنك ملفوف في نفسك، أو منشغل بشيء آخر. عند لقائك بشخص جديد من الأهمية بمكان أن توصل إليه إنك مهتم به.إعطي نفسك شيئا يُنعشك قبل دخول الغرفة، مثل تناول كوب صغير من القهوة،الشاى، ليظهر عليك التركيز و الانتباه.

• تجنب لغة الجسد اللاواعيه التي تشير للملل أو عدم الاهتمام. تقاطع ذراعيك على صدرك تقول للحاضرين إنك تشعر بالملل ولا تريد أن تتحدث. التنهد بشدة يعني أنك تشعر بالاشمئزاز أو الإحباط. الدق بقدميك مرارا وتكرارا على الارض يعنى أنك في عجلة من امرك. إغلاق قبضة اليد تعني أنك عصبي أو غاضب.

2. إظهر كشخص ودود وجذاب. هذا لا يعني أن ترتدى بنفس الطريقة كما يفعل الجميع. تحتاج فقط أن تبدو منفتحا وصادقا وطبيعيا وودودا، ونظيف. وهذا أمر مهم لأن معظم الناس تحكم على الشخص الذين يجتمعون معه لأول مرة خلال الثلاثين ثانية الأولى من بدايه اللقاء.

• كن نظيفا ورائحتك طيبه. غسل الشعر بالشامبو، أظافرك نظيفه، أسنانك نظيفه، و رائحة فمك طيبه،ملابسك رائحتها طيبه . كل هذا يجعلك أكثر جاذبية للناس من حولك.

• ارتداء ملابس جميلة. أنت لا تحتاج إلى أحدث صيحه فى الموضه. التزم مع الكلاسيكية، والملابس التى يمكن الاعتماد عليها لفترات طويله و لا تسقط موضتها بدلا من تلك العصرية و المبهرجه. من السهل أن تبدو جيدا في الملابس التي لا تسقط بالتقادم، وبالتالي الاستثمار فيها. يكون أفضل.

 • الذهاب لما وراء الكلمات

1.جعل شريكك في الحديث مستريح. هذا يعتمد فقط على تعريف شريكك لمعنى "مستريح"، ولكن الكثير من الأشياء تنطبق هنا. إفعل ما فى وسعك لجعل الشخص الآخر يشعر إنه مميز لديك. الجميع يريد أن يشعر بذلك عندما يتحدث أحد إليهم، وبالتالي ضع هذا فى الاعتبار.

• الاتصال الجسدي المناسب من وقت لآخر. ربما هذا سوف يعني المصافحة أو حتى ربما تحية الناس المقربين بقليل من الحميمية. إذا كنت تظهر واثقا، إيجابيا، وغير مهددا في لفتاتك ، الناس سوف تحب التعامل معك.

• أن يربت شخص على ظهر رجل مثله مقبول عادةً بين الرجال، في حين التعانق مقبول عموما بين النساء. كن حذرا أي نوع من الاتصال الجسدي تتعامل به للجنس الآخر: يمكن للمرأة أن تعطي الرجال إشارة خاطئة مع محاولة بريئة لتكون ودية، في حين يمكن للرجل أن يخيف النساء بنفس الطريقة.

2. كن حيويا وحماسيا. أنت تعلم ما يصلح بشكل جيد معك وما لا يصلح. مهما كان عملك،يجب أن تكون مملوء حيوية وحماسة. دع صوتك، وجسمك، وثقتك تظهر عليك.

• إعطى نغمه حية وممتعة لصوتك. إجعل صوتك بطبقه متوسطه و لديه الكثير من الطاقة والعاطفة.

• تجنب الُثأثأة أو قول الكثير من "آه .." أو "مممـ..... ". انها علامة العصبية. إذا وجدت نفسك تتلعثم كثيرا، إبطء كلامك. جهز ما ستقوله في رأسك قبل أن تنطق به.

• يمكن للرجال محاولة خفض أصواتهم إذا كان ذلك طبيعي. إنه أفضل بكثير الحفاظ على الصوت هادى مسترخيا عن تغييره إلى شيء ليس فيه.

•كن نفسك. وأخيرا، هذه هى القاعدة الذهبية لجعل الناس تحبك. يمكنك تعديل الأشياء عنك، ولكن لا يمكنك تغيير شخصيتك. أنت من أنت. وهذا أمر عظيم، لأن هذا الشخص هو مميز بأشياء لا توجد فى غيره.فكن نفسك.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل والإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 181 مشاهدة
نشرت فى 12 أغسطس 2017 بواسطة DrNabihaGaber

تعامل بذكاء مع الشخص الوقح

لو كانت هناك وسيلة لارسال كل الناس الوقحه لتعيش على جزيرة معا لم نكن مجبرين للتعامل معهم! لكن إطمئن هناك طرق أكثر ذكاء في التعامل مع الناس الوقحه!

1.    تذكر، أحيانا الشخص الوقح قد يكون أنت.

ربما ليس اليوم، ولكن قد كانت هناك أوقات عندما كنت وقحا. ولكنك لست شخص سيء. لذا في المرة القادمة  عندما تتقابل مع شخص ما وقحا ، تذكر أنه بشر مثلك، الوقاحة وحدها لا تعني انه شخصا سيئا أيضا.

2.    لا تأخذ وقاحته بشكل شخصي (حتى لو كانت شخصية).

عندما يكون شخصا ما وقحا، لا سيما لو صرح بتعليقات شخصية عنك، فإنه من السهل و الطبيعى أن تنزعج. ولكن لديك خيار حول كيفية رد فعلك. إنزع قوة وقاحتة من خلال اختيار التعامل معه على أنها مشكلته، وليس مشكلتك.

3.    تعرف على السبب.

الفرد لديه أسبابه الخاصة لكونه وقحا. ربما كان يومه سيئا، أو أنه في عجلة من امره، وأعتقد أن ليس هناك وقت للأخلاق. ربما أنه لا يدرك حتى كم هو وقحا. أنك لن تعرف حتى تسأل! بهدوء قل له ببساطة، "أعتقد أن هذا أسلوب وقح. لماذا تعاملني بهذه الطريقه؟ "والجواب قد يكون مفاجأة لك.

  4 . كن موضوعيا وحلل وقاحة.

إذن هذا الشخص كان وقحا معك. ماذ فعل أو قال ؟ هل كان هناك أي معنى لذلك؟ إذا قمت بإستعراض الحالة على نحو موضوعي، فسوف تدرك أن معظم الوقاحة ليس لها معنى ، لذلك يمكنك تجاهلها ببساطه. في المناسبات النادرة عندما يكون هناك منطق وراء السلوك الفظ، تمسكك بالموضوعيه تمكنك من معالجة جذور المشكلة بدلا من الوقاحة التى تخفى ذلك.

5.    لا تنضم إلى نادي الدراما.

هل تشعر وكأنك تريد أن تصرخ في الأشخاص الوقحه حولك؟ لا تفعل. بإنضمامك لهم سيصعد الموقف فحسب. سواء كنت تتعامل مع ملكة الدراما التي تفعل ذلك عن قصد، أو الأرعن المتهور والذى وقاحتة غير مقصوده، حافظ على كرامتك سليمة من خلال عدم السماح لسلوك فظ باستفزازك وتغرق فى نوبة غضب من جانبك.

6.    تجاهل الموقف وابتعد.

الوقاحة غير مؤذية، ولكن إبعاد نفسك من الموقف هو أسرع وأضمن طريقة لتجنب المزيد من السلوك الوقح من نفس الشخص. ابنعد حتى لو كان الشخص ما زال يتكلم! لو انه غريبا، فلن تضطر إلى التعامل معه مرة أخرى. لو كان صديق أو زميل، سوف يتعلم قريبا أن يكون وقحا لن يوصله لشىء بل قد يخسرك (وربما سيكون ألطف في المرة القادمة).

7.    حاول تقديم المساعدة.

بعض الوقاحة تعبتر حالة بسيطة من سوء الأدب. ولكن في كثير من الأحيان، الشخص الوقح يفعل ذلك لأنه يشعر بالاحباط عن شيء ، فاذا كان في وسعك معالجه هذا الإحباط، قد تراه تحول من الوقاحة للامتنان في ثوان. كلمة تحذير منك قد تقدم المساعدة إذا أمكنك قولها على الفور، وهى أيضا تعتبر نوع من المساعدة . استخدام عباره "في وقت لاحق" يمكن أن تضيف إلى مشاعر الإحباط.

8.    إفهم الوقاحة كعادة.

بعض الناس فظ ببساطة لأنهم دائما كذلك. طالما أصبحت الوقاحة عادة لدى الشخص، فإنه من الصعب التخلص منها حتى إذا أراد أن يتصرف بطريقه أفضل. لا ينبغي أبدا أن تؤخذ الفظاظة المعتادة بصفه شخصيا. انها مجرد نمط من السلوك يصعب كسره.

     9.لا تحاول فرض التغيير.

لا تستطيع أن تجعل شخصا ما أن يكون مهذبا إذا كان يريد أن يظل وقحا. في الواقع، محاولة فرض التغيير علي سلوكه غالبا ما تجعله يتصرف أسوأ بدلا من أفضل. أحيانا الخيار الأفضل لك هو أن تقبل أن وقاحتة ليست خطأك و أتركه يحاول العثور على حلول تناسبه.

9.    حارب الوقاحة باللطف.

لا تدع الوقاحة تجعلك تستجيب مثلها. أفضل طريقة لنزع فتيل سلوك فظ هو البقاء ودودا ومفيدا، إعطى الشخص الآخر فرصة ليهدىء و يضبط سلوكه.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس) 

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 418 مشاهدة
نشرت فى 1 أغسطس 2017 بواسطة DrNabihaGaber

أشياء لا يفعلها الاشخاص الواثقون من أنفسهم

تضع الناس ثقة كبيرة في قدرتها على الإنجاز. إذا كنت لا تؤمن بنفسك، فلماذا يضع أي شخص آخر ثقته فى قدرتك؟ التالى ما لا يفعله الأشخاص الواثقين أنفسهم.

1.لا يقدموا الأعذار.

الناس الواثقين تمتلك أفكارهم وأفعالهم. وهم لا يلومون حركة المرور بسبب التأخر عن العمل؛ لقد تأخروا ويتحملوا مسؤليه ذلك. إنهم لا يعذرون أنفسهم عن عمل شىء بأعذار مثل "ليس لدي الوقت" أو "أنا فقط لست جيدا بما فيه الكفاية". إنهم يستفيدوا من الوقت و يستمروا في التحسن حتى يصبحوا جيدون بما فيه الكفاية.

2. لا يتجنبوا القيام بشيء مخيف.

الناس الذين يثقون بأنفسهم لا يتركون الخوف يسيطر على حياتهم. هم يعرفون أن الأشياء التي يخشون القيام بها هي في كثير من الأحيان نفس الأشياء التي تحتاج إلى عملها من أجل أن تتحول إلى الشخص الذي من المفترض أن تكونه.

3. لا يعيشون في فقاعة من الراحة.

الواثقون يتجنبوا منطقة الراحة، لأنهم يعرفون إن هذا هو المكان الذي تموت فيه الأحلام. أنهم يسعون بنشاط لبذل المجهود، لأنهم يعرفون ان تعبهم إلزامي لنجاحهم.

4. لا يؤجلوا الأمور للأسبوع المقبل.

الناس الواثقه من نفسها تعرف أن الخطة الجيدة إذا نفذت اليوم هى أفضل من خطة كبيرة تركت لتنفذ يوما ما. إنهم لا ينتظرون "الوقت المناسب" أو "الظروف الصحيحة"، لأنهم يعرفون أن ردود الفعل هذه تستند إلى الخوف من التغيير. إنهم يتخذون الإجراءات هنا، الآن، اليوم - لأن هذا هو المكان الذي يحدث فيه التقدم.

5. لا يخشون آراء الآخرين.

الواثقون كثيرا لا يقعوا فى حصار ردود الفعل سلبية. في حين أنهم يهتموا برفاه الآخرين و يهدفوا إلى إحداث تأثير إيجابي في العالم، فإنهم لا يهتموا بالآراء السلبية التي لا يمكن أن تفيد. وهم يعرفون أن أصدقائهم الحقيقيين سيقبلونهم كما هم، ولا يهتمون بالناقدين السلبين.

6. لا يحكمون على الناس.

الواثقون لا يشعرون بالحاجة إلى إهانة الأصدقاء وراء ظهورهم، أوالمشاركة في القيل والقال حول زملاء العمل أو مهاجمه الناس الذى لديهم آراء مختلفة. إنهم متصالحون مع أنفسهم و لا يشعرون بحاجة إلى النظر بتعالى على الآخرين.

7. لا يتركوا نقص الموارد يمنعهم.

يمكن للناس الذين يتمتعون بالثقة العالية أن يستفيدوا من أي موارد لديهم، مهما كانت كبيرة أو صغيرة. وهم يعرفون أن كل شيء ممكن مع الإبداع ورفض التخلى عن الهدف. فهم لا يضيعون وقتهم فى العويل عند النكسات، بل يركزوا على إيجاد الحلول.

8.لا يعقدوا مقارنات.

الاشخاص الواثقه من نفسها يعرفون أنهم لا يتنافسون مع أي شخص آخر غير نفسهم. أنهم لا يتنافسوا مع أي شخص آخر بإستثناء الشخص الذي كانوه بالأمس. وهم يعرفون أن كل شخص يعيش قصة فريدة من نوعها بحيث أن أى مقارنات ستكون ممارسة سخيفة وسطحيه و عقيمه.

9. لا يجدوا أهميه لإرضاء الآخرين.

الناس الذين على ثقة عالية بأنفسهم ليس لديهم مصلحة في إرضاء كل شخص يلتقون به. انهم يدركون أن ليس كل الناس تتوافق معك، وهذا هو فقط كيف تعمل الحياة. هم يركزوا على نوعية علاقاتهم، بدلا من عددها.

10.انهم لا يحتاجون الى الاطمئنان المستمر.

فالأشخاص الذين يتمتعون بالثقة العالية ليسوا في حاجة إلى أن تمسك أيديهم. إنهم يعرفون أن الحياة ليست عادلة وأن الأمور لن تسير دائما كما نريد. في حين أنهم لا يستطيعوا السيطرة على كل حدث في حياتهم، فإنهم يركزوا على قوه رد فعلهم بطريقة إيجابية تدفعهم إلى الأمام.

11. لا يتجنبوا الحقائق الغير مريحه للحياة.

الناس الواثقه للغاية تواجه قضايا الحياة من الجذور قبل أن ينتشرالمرض أكثر. وهم يعرفون أن المشاكل التي لم تتم معالجتها تتفاقم مع مرور الأيام والأسابيع والأشهر. هم يفضلون إجراء محادثة غير مريحة مع شريكهم اليوم بدلا من إخفاء الحقائق، مما يضع الثقة بينهم في خطر.

12. لا ينسحبون بسبب نكسات طفيفة.

الناس الواثقه تنهض من جديد في كل مرة يسقطون. وهم يعرفون أن الفشل جزء لا يمكن تجنبه من عملية النمو. هم مثل المخبر، الذى يبحث عن القرائن التي تكشف لماذا هذا النهج لم ينجح. بعد تعديل خطتهم، يحاولون مرة أخرى (ولكن أفضل هذه المرة).

13.إنهم لا يحتاجون إلى إذن من أي شخص للتصرف.

الناس الواثقه تخأذ الإجراءات من دون تردد. كل يوم، يذكرون أنفسهم، "إن لم يكن أنا، فمن سيأخذ القرار؟"

14.إنهم لا يكتفون بمجموعة أدوات صغيرة.

فالأشخاص الذين يتمتعون بالثقة العالية لا يقتصرون على خطة أ. فهم يستفيدون من أي وجميع الأسلحة الموجودة تحت تصرفهم، ويختبرون بلا هوادة فعالية كل نهج، إلى أن يحددوا الإستراتيجيات التي تحقق أكبر قدر من النتائج بأقل تكلفة في الوقت المناسب والجهد.

15.لا يقبلون بشكل أعمى ما يقرؤونه على الإنترنت بأنه "الحقيقة" دون التفكير فيه.

الناس الواثقه لا تتقبل المقالات على شبكة الإنترنت على أنها الحقيقة لمجرد أن المؤلف "قال ذلك". أنهم ينظروا في كل تفاصيل المادة من منظر عدسة فريده من نوعها. أنهم يحافظوا على التشكك الصحي ويبحثوا ليتأكدوا، والاستفادة من أي مواد ذات صلة بحياتهم، ونسيان الباقي. 

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 181 مشاهدة

إبدأ من جديد الحياة التي تريدها

البدء من جديد يمكن أن يكون أفضل شيء يمكنك القيام به عندما تشعر أنك لا تحصل على ما تريد أو تحتاج إلى الخروج من الحياة. قبل أن تبدأ، عليك أن تسأل نفسك إذا كنت تبدأ من جديد مع أو بدون دعم، كما يجب عليك تجنب البدء من جديد إذا لم تكن قد قضيت وقتا في تقييم المكان الذي تقف فيه الآن في الحياة وما يحتاج إلى تغيير. يمكنك البدء من جديد والحصول على الحياة التي تريدها بمجرد وضع خطة تأخذ كل ما تريد فى الإعتبار.

1.إعرف أنك ستقاوم التغيير حتى إذا كان التغيير أفضل لك. والحقيقة هي أننا جميعا نخشى التغيير لأنه غير معروف الملامح . حتى لو كان الوضع الحالي ليس ما نحب إلا إننا إعتدنا عليه و على الأقل نعرف كيفية التعامل معه. ماذا لو لم نتمكن من التعامل مع التغيير؟ ماذا لو لم يكن مثل ما نظن؟! لذا، فإن الخطوة الأولى هي السيطرة على خوفك. التغيير مخاطره نحن بحاجة إلى إتخاذها لتحسين أنفسنا وحياتنا.

2.بعد ذلك، سوف تحتاج إلى وقت لنفسك لمراجعه الماضي والتفكير مرارا وتكرارا. قبل أن تتخلى عن الذهاب يجب أن تعرف لماذا تتخلي عنه. تذكر الماضي، فكر في أخطائك، و تعلم من التجربة، وتخلص من الذكريات السيئة والإحتفاظ بتلك الجيدة .. الآن إغلق صفحه الماضي و إستعد للبدء.

3.معرفة وفهم علاقاتك. خطوة مهمة جدا ... فكر في الناس في حياتك وتأكد من أنك يمكن أن تحدد نوع العلاقة بهم. إذا كان هناك أي مسأله لم تحل، فكر في طريقة لحلها أو النظر في ما إذا كان يجب أن تنهي هذه العلاقة. لا تبقي الأصدقاء الذين قد جعلوك تكرر الأنماط السلبية في حياتك القديمة،و التي لا تفيدك فى شىء بشكل جيد. فقط إحتفظ بالصداقات الإيجابيه الداعمة. إذا كنت تبدأ من تلقاء نفسك، حل أي مشاكل في أي من علاقاتك حتى لا تعيقك الرهبة من"ماذا لو......". من المهم أن تكون عاطفيا وعقليا وجسديا واضحا وجاهزا لرحلتك.

4.إعرف بالضبط أين تقف في الحياة. من أنت؟ ماذا تفعل الآن؟ هل هذا ما تريد حقا أن تفعله؟ ماذا تفضل أن تفعل؟ ما هي أحلامك وأهدافك وآمالك؟ ما هي مواهبك أو مهاراتك؟ خذ وقتك لمعرفة من أنت حقا والإجابة على هذه الأسئلة. عندما تبدو الحياة معقدة، فإنه يمكنك أن تبسطها، ولكن للقيام بذلك نحن بحاجة للبدء مع أنفسنا وفهم أنفسنا بشكل أفضل. كن واضحا حول من أنت وأين تقف. كن واضحا حول ما تريد حقا.ثم و بعد ذلك فقط، سترى الأشياء بوضوح.

5.خذ بعض الوقت للتخطيط. الآن فهمت ماضيك وحاضرك. حان الوقت لتتصور مستقبلك. ضع قائمة بما تريد تغييره وابدأ في إتخاذ الخطوات. حاول أن تجعل الخطوات سهلة ومحدده بالوقت. إجعل القائمه ممتعة، أى ينبغي أن يكون شيئا أنت تستمتع به. أضف الأشياء التي من شأنها أن تجعلك تشعر بالسعادة. الآن أنت على إستعداد للتقدم فى طريق التغيير.

6.الآن، كنت على استعداد لمواجهة العالم مع أنت الجديد. إذهب إلى هناك و إجعل حياتك صحيحه هذه المرة. انها فرصة جديدة للحياة. لذا، كن مستعدا ألا تهدرها كما فعلت سابقا. ثق بنفسك. ثق أنك سوف تصل هناك إلى ما تريد قريبا. فقط حسن و إنتظر و سترى.

المصدر:د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 161 مشاهدة
نشرت فى 16 يوليو 2017 بواسطة DrNabihaGaber

  

 لمساعدتك على إدارة التغيير فى حياتك

لا شيء يبقى على حاله!

اليوم، في هذا العالم سريع الخطى، الذي لا يمكن التنبؤ به، ليس فقط التغيير لا مفر منه، فإنه يحدث بسرعة أكبر من أي وقت مضى. فقد أصبح التغير طريقة حياة.

ليس كافيا أن نتعامل مع التغيرات الشخصية الطبيعية التي نمر بها جميعا في الحياة، ولكن في هذه الأيام لدينا أيضا قضايا أوسع نطاقا يمكن التعامل معها، مثل الاقتصاد العالمي والاقتصاد المحلي (فقدان الوظائف، وإغلاق الشركات) ، والبيئة، والتكنولوجيا، وتغيير القيم الثقافية.

وبما أنها تحديات صعبه ، لذلك نقاومها ،لكن علينا أن نتعلم إدارة التغيير وليس تجاهلها. معظمنا مرتاحون مع ما هو معروف لنا ، وغير مرتاحين مع ما هو مجهول.

 ومع ذلك، فمن مصلحتنا جميعا أن نتعلم قبول التغيير ونرحب بتحدياته. يمكننا أن نتواكب مع حقيقة أن التغيير يمكن أن يكون في الواقع جيد بالنسبة لنا لأنه يساعدنا على تطوير وتشجيع النمو الشخصي.

في ما يلي بعض النصائح والإستراتيجيات المفيدة لإدارة التغيير:

1. إعتني بنفسك. تناول نظام غذائي متوازن، مارس بعض التمارين، خذ قسط كاف من الراحة، خذ وقتا للاسترخاء. عندما تكون بصحة جيدة، تصبح أفضل تجهيزا وفي إطار ذهنى أفضل للتعامل مع أي شيء.

2.كن منفتحا و مرنا.  علمك أن التغيير يمكن أن يحدث في أي وقت، يساعدك على قبوله والتعديل معه عندما يحدث. ستكون قادرا على التخلي عن التوقعات التي لم تعد تناسب ما يجري حاليا في العالم. على الرغم من أن معظمنا يفضل التعامل مع الروتين المريح، مع علمنا أن الروتين الحالي قد يكون مؤقتا فقط و لن يصمد أمام رياح التغيير.

3. كن إيجابيا ووضعه في مخيلتك. لدينا جميعا القدرة على التحكم في إستجاباتنا الداخلية والعاطفية لكل ما يحدث، ومواقفنا تجاهها، وكيف نختار التعامل معها. ابحث عن النتائج الإيجابية للتغيير. أسلوبك فى تفاعلك مع ذلك في كثير من الأحيان يحدد النتيجة.

4. سيطر على حياتك. إستخدم مهارات التفكير النقدي لديك. نحن نعلم أن بعض التغيير سيكون مقبولا. ماذا يمكنك أن تفعل مسبقا لمساعدة نفسك في المرحلة الانتقالية؟ ضع قائمة بالخيارات. حدد أفضل نهج. تولي مسؤولية أفكارك وأفعالك.

5. إجراء التغييرات. كن عامل التغيير. في بعض الأحيان نحن مضطرون إلى إجراء تغييرات لأننا سمحنا لأنفسنا أن نتمسك بروتين أو نمط الحياة التي لم تعد تعمل بالنسبة لنا. ومع ذلك، إذا كنا نتوقع التغيير نصبح فاعلين و لا نكون مدفوعين برد الفعل،و يمكننا السيطرة على الوضع. يمكننا أن ننظر إلى حيث نحتاج إلى إجراء تعديلات ثم نتخذ الإجراءات. القيام بذلك يمكن أن يمنع الإجهاد والقلق الذي يصاحب التغيير غير المتوقع.

التغيير في الحياة أمر لا مفر منه. بدلا من الخوف أو محاولة تجنب ذلك، أفضل طريق لنا هو قبوله، و التقدم والسماح له أن يكون قوة إيجابية وبناءة في حياتنا.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 124 مشاهدة

 

بسط الطرق لتبدو جيدا دون أن تُغير مظهرك

ان تبدو بصحه جيده و في شكل جيد مهم.ولكن مظهرك ليس المقياس الوحيد الذي يهم في هذا العالم. فهو لا يدوم إلى الأبد، إنه يتلاشى مع مرور الوقت.نظرة صحية مهمة، ولكن أن تبدو شخصية عظيمه هو الأكثر أهمية.

يمكنك أن تبدو جيدا بتحسين المجالات الآتيه:

1.كن شخصك أنت :

هل تضحي بهويتك لتتماشى مع التيار العام؟ هل تشعر بعدم الإرتياح أن تكون ضد الأغلبية؟ أن تكون نفسك هى أن يكون لك أفكارك ، آرائك، و مشاعرك. لا تخاف من متابعة أحلامك وهواياتك، بغض النظر عما يفكر فيه الجميع. لا حاجة لوضع قناع لتكون شخص آخر.

2.أن تكون مستقلا تماما :

نحن نعتمد على الآخرين للحصول على الدعم وإتخاذ القرار في كثير من الأحيان. وضع سعادتك، جنبا إلى جنب مع نواح أخرى من الحياة، في أيدي الآخرين على أمل أن تجد الكمال هى فكرة رهيبة. الامر متروك لك وفقط لك لاكتشاف الكمال والسعادة. تحمل المسؤولية عن حياتك وإتخذ القرارات دون الاعتماد على شخص آخر.

3.كن إيجابيا :

لا أحد يريد أن بعيش فى سلبية. السلبية لن تجلب أي قيمة لحياتك. سوف تتسبب فى أحداث مضطربة، ولكن يمكنك التحكم في كيفية الرد على تلك المواقف المجهدة. يمكن أن تكون سلبيا (طريقة سهلة للهروب)أو تكون إيجابيا وتجد الحلول وهو الأفضل.

الناس الإيجابية تجذب الناس الإيجابية الأخرى. أنت مجموعه الأشخاص التي تصاحبها حولك.

4.كن واثقا :

"أنا رائع". إستيقظ كل صباح، قل لنفسك هذا في المرآة وأنت تستعد للخروج الى العالم.

ليست نرجسيه، ولكن لتذكير نفسك أنك جيد بما فيه الكفاية وتستحق أشياء جيدة. فمن السهل الوقوع في فخ رؤية ما يفعله الجميع، فينتابك الشعور بعدم الكفاية بعد ذلك.

سواء كان ذلك اللياقة البدنية، إرتقاء السلم الوظيفى فى الشركه؛ العمل على عملك الجديد،كل هذه الأشياء و أكثر هى مسئوليتك، إعتمد على نفسك قبل أى شىء . خذ خطوة إلى الوراء من هذا العالم الصاخب، وإختار نفسك. تذكر، أنت جيد بما فيه الكفاية بالفعل. إرفع رأسك حافظ على ذقنك لأعلى وكتفيك للأمام ،و ظهرك مستقيما و إمشي كنجم. إتبع مسارك أنت، انه أكثر من جيد بما فيه الكفاية لتنجح بنفسك.

5.كن مستريحا دون الأضواء:

انها لن تكون دائما عنك. وكلما أدركت ذلك، كلما كانت حياتك أفضل.تأكد أن الكل مشغول بحياته و أنت لست محور حياتهم.

الناس الذين هم مرتاحون مع أنفسهم لا يحتاجون إلى إهتمام مستمر من أجل أن يشعروا إنهم مطلوبين. يمكنك أن تصبح أكثر جمالا للعالم عندما لا تسعي دائما لكسب رضا الناس والحياه طبقا لقوانينهم الشخصيه.موافقتك أنت عن ما تفعله هي لجنة التحكيم الوحيدة.

6.كن عطوفا :

في بعض الأحيان، قد تشعر بالإحباط، و بإنك مضغوط، منزعج، و منفعل لمختلف الأمور في الحياة. نحن نأخذ الإحباط لدينا و نعكسه على العالم. إعترف، كنت قد تأثرت بوسائل الاعلام الاجتماعية لنشر رأي مثير للضيق على شيء جعلك تشعر بالجنون على من حولك. لقد تعاملت مع شخص غريب بطريقه سيئه لأنك مررت بيوم سيئ أو شعرت بالإختناق من حركة المرور.

من الذي يريد أن يجلس مع شخص كئيب وأناني، ويعامل الآخرين كأنهم أقل من الإنسان؟ ممارسة التعاطف والتفهم، بدلا من رد الفعل السلبي على المواقف و التحدث بسوء الى أو عن شخص ما.

7.كن متحمسا لشيء (أي شيء!) :

من المحزن أن نلتقي بالأشخاص الذين يمرون بالحياة دون أي شيء يجعلهم متحمسين.  الشغف هي السمة التي يجدها الجميع  جاذبه كالمغناطيس. الناس العاطفيه لديهم الطاقة والحماس الذي يعدى أي شخص و يدفعه للعمل. الجميع يحبوا أن يكونوا حول الأشخاص الذى لديهم شغف بشىء. حتى يتحمسوا مثلهم ويقبلوا على ما يعملوه.

8.كن جريئا و مغامرأ دون تهور :

لا تكون هذا الشخص الذي المملوء بالأسف. إلا إذا فعلوا "هذا و.."، كانت الحياة أصبحت بهذه الطريقة. هناك أشخاص يحلمون و يتخذوا الإجراءات و ينفذوها. ومع ذلك، هناك أشخاص آخرين يحلمون و يحتفظوا بحلمهم، ولا يتخذوا أى إجراءات. نحن نسمي هؤلاء الناس المدعين.

أكثر الناس جاذبية في هذا العالم هم أولئك الذين يفهمون الحياة على أنها رحله إستكشافيه و يعملوا على إكتشاف ذاتهم. البقاء داخل مناطق الراحة لدينا ليست خيارا. الأشخاص الذين يواصلون تحسين أنفسهم ويغتنمون الفرص أكثر جاذبية من أولئك الذين يجلسون ويرغبون في أن كل شيء يأتى اليهم فى مكانهم.

 9.كن حاسما و تصرف كما يلزم :

معرفة ما تريد من الحياة و إتخاذ الإجراءات اللازمه نحو ذلك هي الصفات التي من شأنها أن تزيد من جاذبية أي شخص. أما التردد، الخجل، و الخوف من إتخاذ الإجراءات هي صفات الناس الذين يشعروا اخلهم إنهم غير آمنين. قرر ما تريد وإذهب بعد ذلك بلا هوادة لتحقيقه. التصرف مع نية التنفيذ يُظهر أن لديك هدف وثقة و يجذب الناس اليك.

10. ممارسة الامتنان :

إزرع عادة أن تكون ممتنا لكل شيء جيد فى حياتك أو يأتي إليك، وقدم الشكر بإستمرار. ولأن كل الأمور ساهمت في تقدمك، يجب أن تشمل كل الأشياء في امتنانك.

فإنه من السهل أن ننسى الأشياء البسيطة في الحياة ونعتبرها شىء مسلم به لا يستحق الشكر و الإمتنان مثل: التنفس والصحة والأصدقاء والموسيقى والمعرفة والحرية والغذاء، وغيرها الكثير.نحن نصبح مشغولون بكفاحنا اليومي ونركز على ما ليس لدينا، أننا ننسى أن نقدم الشكر لما لدينا بالفعل.

الناس الممتنون لما لديهم هم الأكثر سعادة وأكثر جاذبية لأنهم سعداء بما لديهم ويجتهدوا للحصول على ما لا لديهم بالإجتهاد فى العمل.

 المصدر:د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 183 مشاهدة
نشرت فى 2 يونيو 2017 بواسطة DrNabihaGaber

إزرع النجاح فى حياتك لتحققه

ماذا يعني النجاح لك؟

تعریف النجاح لك قد یکون ـ لدیك عمل مستقر في شرکة کبیرة حیث توجد فرص للنمو أو حتی امتلاك منزل کبیر. ربما رؤيتك للنجاح تشمل إمتلاك الأعمال التجارية الخاصة ، أو السفر لأوروبا كل بضع سنوات. قد تشمل أهداف النجاح الشخصية أيضا الأشياء الروحية والعلاقات وغيرها من تطلعات الحياة.

أيا كان منظورك للنجاح، واحدة من المهام الأساسية لك في الحياة هو بناء مستقبل زاهر.

ماذا ستفعل للترحيب بالنجاح في حياتك؟

 كيف تزرع النجاح الذي تسعى إليه؟

1. إستخدم التأكيدات. أخبر نفسك أنك تستحق النجاح. ما تقوله لنفسك كل يوم له تأثير كبير على نوع الحياة التي تعيشها. لذلك، قل لنفسك أنك تستحق كل ما يلزم لتكون ناجحا. إنك تعرف أنك تستحق ذلك. كن واثقا.

واحدة من التأكيدات التي يجب أن تؤمن بها هى : "من أجل تحقيق شيء، يجب أن تكون على إستعداد للقيام بكل ما يلزم لإنجازه!"

 2.إعرف ما تريد. كن متأكدا تماما حول ما تريده. عندما تكون واثقا بالضبط مما تسعى إليه في الحياة، تكون أكثر قدرة على الإستمرار في التركيز والحفاظ على "عيونك على الجائزة" التى تتمناها.

3.إستخدم التصور. عليك رؤية أهدافك مجسده فى خيالك. تخيل ما يشبه النجاح، ولكن إجلبه إلى الحاضر. إستخدم خيالك و تفكيرك كما لو كنت قد حققت بالفعل ما تريد. جسد صورة حية في عقلك لما بعد أن حققت أهدافك والعواطف التي تصاحب ذلك جنبا إلى جنب مع إنتصاراتك . بينما تعمل على تحقيق النجاح، أنظر كيف ستكون الحياة في كل خطوة على طول الرحلة.

على سبيل المثال، فى البدايه قد تعيش في شقة لمدة سنتين أو أكثر قبل أن تبدأ التسوق لأول منزل خاص بك. سيكون لديك مكان جديد،و غرفة نوم إضافية يمكنك إستخدامها كمكتب. عندما يكون لديك مكتب فى المنزل ، سوف تكون قادراعلى توسيع عملك، والذى سوف يحقق لك المزيد من المال و يقودك إلى مزيد من الأمن المالي.

4.تحديد الأولويات. حدد أولوياتك لتحقيق النجاح. إجعل أهدافك جزءا هاما من حياتك. رتبها بدقه .فكر في أهدافك كل يوم. تحدث عن نواياك مع أصدقائك وعائلتك. عندما تفعل ذلك، فإن الخطط التي تضعها و تقوم بها تبدأ في الظهور أكثر واقعية وملموسة و يمكن تصديقها.

5.إفعل شيئا واحدا. قم بمهمه واحده على الأقل كل يوم ترتبط بأهدافك. إدمج العمل نحو الأهداف في الأنشطة اليومية. سواء كنت تقوم بإجراء مكالمة هاتفية أو البحث عن شيء على شبكة الإنترنت، ساهم في أهدافك كل يوم من خلال فعل شيء محدد وملموس. ستشعر بنشاط أكثر وإرتباطا بمسارك إلى النجاح.

 6.إحسن إختيار من حولك. صاحب الأشخاص الناجحين. إستوعب كل المعرفة الممكنه من أولئك الذين يعيشون الحياة التي تحلم بها. شاهد ما يفعلونه و تعلم منه. فكر في كيفية تطبيق هذه الأشياء نفسها على حياتك. حاول أن تعثر على الإلهام عندما تكون فى رفقه أشخاص تراهم ناجحين.

 7.عيش الوقت الحاضر. إستعرض الماضي، ولكن تصور نفسك بالفعل هناك حيث ما تتمنى. فكر بنفسك كأنك نجحت بالفعل. ذكر نفسك بما هو إيجابي. راجع يوميا ما قمت به مؤخرا لتحقيق هدفك. أنظر لنفسك كشخص حقق بالفعل النجاح وبطريقته الخاصة. صدق أنك ناجح.

 8.عدل وصحح عندما تكون في حاجة إلي ذلك. أثناء رحلتك من خلال الحياة، سوف بطبيعة الحال تغير أهدافك قليلا أو تضيف جديدا. إن تحقيق النجاح يعني أنك ستحتاج أحيانا إلى تغيير مسار العمل أو إتخاذ قرارات مختلفة تتماشى مع مجموعة الأهداف الجديدة.

 هناك الكثير من الطرق لزراعة النجاح فى حياتك. عندما تشارك في هذه الاستراتيجيات أو بعضها، يمكنك تحقيق أهدافك. يمكنك البدء في خلق الحياة التي تريدها اليوم!

المصدر:د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 133 مشاهدة

 إستخدام الفكاهه لوقف المجادله

تخدم بشكل صحيح، يمكن أن تكون أفضل أداة لاعاده توجيه المجادله تجاه الحل.

الخطوات :ــ

هناك كثير من اللحظات في المجادله تتاح فيها الفرصة لكسر التوتر وتفادي معركة كبرى. ماذا تفعل في هذه اللحظات أمر بالغ الأهمية، والفكاهه، عندما تستعمل وتساعد على تخفيف التوتر.

1.   فهم الغرض من الفكاهة في المجادله :

ليس الغرض من ذلك هو التقليل من شأن الخصم أو اظهار نفسك؛ إذا كان هذا هو هدفك ما ساقوله ليس المادة المناسبه لك. الغرض من الفكاهه هو التخفيف من حدة التوتر ومساعدة كل من الطرفين ان يرى السخافات والتناقضات في الحياة العامة و فى الموضوع الذي تتجادلا حوله على وجه الخصوص. ولكن ايضا مساعدة كل واحد منكم أن لا يأخذ الموضوع بجديه مبالغ فيها حتى لو كان الموضوع نفسه خطير للغاية. الفكاهه هي وسيلة رائعة لقمع الصبغه العاطفية أو تضخيم موضوع المجادله أبعد عن النقاط الأصلية.

ـ  تأكد من أنك تستمع بنشاط لما يريد الشخص الآخر ان يقوله وليس مجرد محاولة صرف اهتمامه مع الفكاهه عن اصل الموضوع. الاستماع الفعال يؤكد من أنك ستكون قادرا ان تعكس اهتماماته و العودة اليها في نهاية المجادله.

2.   كن على يقين إذا ما كان أو لا الفكاهة هي النهج الصحيح لحالة معينة.

الفكاهه يمكن أن تخفف من الوضع الصعب و تخفف من حدة التوتر و لكن يمكن ان تصعد المجادله إذا استخدمت بطريقة توحي بأنك تقلل من الخصم أو الوضع. يجب توخي الحذر الشديد لتقييم هذا قبل إدخال الفكاهة في المجادله. هناك العديد من الأشياء من حيث المبدأ للنظر:

ــ اسأل نفسك: " هل المجادلة مع شخص يستجيب جيدا للفكاهة؟" ليس كل شخص يقدر المزحة عندما يكون الغضب مشتعلا لديه، والنكتة بالنسبه لهم ببساطة تثبت انهم لا يؤخذوا على محمل الجد بما فيه الكفاية ،ويمكن تأجيج نيران المجادله. استخدم المعرفه لديك عن الشخص للحكم على هذا الجانب، فضلا عن النظر في ما إذا كانت النكتة التي ترغب في قولها تحترم الشخص آخر.

ــ  مع ذلك، هذا ينبغي أن يكون متوازنا مع إدراك أن الشخص الذي ينتقد بشده الآخرين، ولكن حساس للغاية في المقابل للنقد اذا وجه اليه لديه مشكلة داخلية ،وأنت لا يمكن أن تنفق حياتك للتعامل برفق حول افراطهم فى الدفاع عن رايهم او افكارهم. في هذه الحالة، لكونك محترما كن مستعدا للتخلي عن المجادله وعدم  التماشى معه حتى لا تفعل مثله اذا فشلت فى الرد بهدوء.

ــ  اسأل نفسك: "هل الفكاهه مناسبة في هذا السياق؟" بعض المجادلات ساخنة جدا أو حول موضوع حساس جدا لا تصلح معه الفكاهة ،أو تكون مناسبة أوفعالة. محاولة استخدام الدعابة في الأماكن التي يشعر خصمك بالضعف ، عاطفي أو عقائدي يمكن أن تجعل الموقف أكثر سوءا، بالرغم من انك تحاول ان تسلط الضوء على قضية خطيرة أو اخماد الغضب أو تغير معتقداته عن الموضوع.

ــ ومع ذلك، هذا يحتاج أن تزن الوضع مع الحرص على عدم الإفراط في استخدام مواضيع "محرمة". إذا كنت تتجادل مع شخص يتبنى موقف "لا تلمس معتقداتي / آرائى والا ساهاجمك بالمثل"، قد تكون النكتة ليست الملاذ الأخير .غادر قبل إنهاء مشاركتك في النزاع.

ــ اسأل نفسك: "هل هذا هو الوضع الصحيح لاستخدام الفكاهة؟" في بعض الأماكن، مثل مكان العمل، قد تكون الدعابة ليست الوسيلة المناسبة لمعالجة الصراعات. ومن الواضح أن هذا يتوقف على السياق و حاله المشاعر عن الوضع من حولك.

3.   إذا كنت قد قررت أن الوضع مناسب للفكاهه،

لو الطرف الآخر ما زال منفعل، انتظر حتى تجد اللحظة المناسبة لادخال روح الدعابة في المحادثة. من الواضح أنك لا تريد أن ترفع المجادله لمعركة أكثر خطورة حيث النكتة قد لا تكون مناسبة .لكن إذا تم الحكم على الطرف الآخر و الوضع بنحو ملائم، يمكن للفكاهه نزع فتيل التوتر المتصاعد وتساعد خصمك ان يرى أن الجدال لن يحل القضية. ويتمثل جزء كبير من هذا فى ايصال روح الدعابة لديك بطريقة مهذبة وهادئة وتجنب أي تنازل أو سخرية في لهجتك.

4.   اغتنام هذه الفجوة.

هناك فكاهه تنفيذها بشكل جيد يمكن أن يؤدي إلى كسر لحظة في المجادله، لا سيما إذا ضحك الشخص الآخر. الاستفادة من استراحة بعد نكتة لنزع فتيل الجدل تماما. هذا غالبا ما يعني الاعتذار أو قبول وجهة نظر الشخص الآخر. بدلا من ذلك، إذا كان لا يمكنك أن تقبل وجهة نظره، إظهر احترامك لها بان تقول لهم انك تفهم رايهم من الجدال وأنه في حين أنك لم تغير رأيك ، ستعطيها الكثير من التفكير و أنك ستأخذ في الاعتبار الأمور التي قد أثيرت.

5.   معالجة القضايا الأساسية في وقت لاحق.

أفضل وقت لفرز الجدال هو عندما يكون المشاركين غير منفعلين بدرجه كبيره، وقد تم اخماد الغضب. أخذ الوقت لمعالجة القضايا التي تسببت في الجدال يساعد على تجنبها مستقبلا حول هذا الموضوع. كما أنه يساعد الشخص الآخر على رؤيه فائده استخدام الدعابة أثناء الجدال، واستخدامها لا يعنى تجنب هذه المسألة تماما ولكن فقط تغيير شكل المناقشة. وهذا قد يجعل الدعابه أكثر فعالية مع هذا الشخص في المستقبل...

ــ اذا احتدم النقاش، إعطاء أنفسكم  ما لا يقل عن 30 دقيقه للتهدئة ، أو ربما لفترة أطول، لكن هذا يتوقف على الحاجة الملحة لحل هذه القضية.

          نصائح :

ــ السخرية ليست فكاهة. انها علامة على شخص غريب الأطوار جدا، وغير مهتم في نزع فتيل الوضع ولكنه يريد استباقها وترك علامة على أن له"الكلمة الأخيرة".

ــ إذا كان ذلك ممكنا، إجعل تعليقاتك المرحه على آخر شيء قاله الشخص الآخر فقط. يمكن إضافة هذا السياق يجعل الدعابه مضحكة و تٌظهر للشخص الآخر انك تستمع له.

ــ النكتة هي استجابة خلاقة لموقف صعب عندما يتم استخدامها في الدفاع. عندما ينظر إليها في ضوء ذلك، فمن السهل أن نرى أنها تحترم وتراعي بدلا من شىء سخيف و هروب. إنها تطلب موهبة كبيرة و استخدام الدعابة بذكاء.

ــ في بعض الأحيان أنه لا يهم كثيرا ما تقول  بل الاهم ما تفعله. وجه مضحك، موقف مهرج، تكشيرة، وما إلى ذلك قد يكون كافيا للتعبير فى لغة الجسد عن روح الدعابة التي تجعل خصمك يتوقف لفترة للتفكير في سخافة مجادلتك.

ــ كما هو الحال في العديد من الأشياء الأخرى: مع الممارسة تتحسن النتائج.

تحذيرات :

ــ في غمرة الجدال قد يكون من المغري أن تقول مداعبه على حساب الشخص الآخر، خاصة عندما تعتقد ان نقاشه غير معقول. هذا عادة لا يؤدي إلا إلى جعل الأمور أسوأ، لأنه يصور الموقف انك تتصرف بتفوق ومحاولة وضع شريكك فى الجدال لأسفل. لا تفعل ذلك. بدلا من ذلك، تذكر دائما: انتقد الموضوع أو السلوك، وليس الشخص.

ــ  وبالمثل، تجنب التعميمات أو المٌطلقات. قائلا أشياء مثل "أنت دائما" أو "أنت أبدا"، حتى في سياق روح الدعابة، التعميم يهدف بشكل مباشر للفوز بدلا من التفاهم واتخاذ موقف وسط.

ــ لا تخفي إهانة تحت الفكاهة. هذا ليس فقط يضيع الغرض من الجدال ولكن ببساطة يشعل المجادله من خلال عدم القدرة على ترك الكلمات الساخره التى وجهت للطرف الاخر وينقلب الموضوع لمشاجره لا يحمد عقباها.

ــ  وكما ذكرت أعلاه، هناك العديد من الأوقات والأماكن التى لا تنفع فيها الفكاهه وجعل الامور اكثر سوءا. تعامل بحذر مع الفكاهه!

المصدر: د. نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط  عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 137 مشاهدة

كيف تجعل الناس تحبك على الفور

تقريبا الجميع يريد أن يكون محبوبا، حتى الكثير من الناس الذين يُقسمون أنهم لا يهتمون. لتجعل الناس تحبك على الفور ، أنت بحاجة إلى تطوير مهارات المحادثة التفاعليه، وجعل مظهرك وديا وجذابا، وتُظهر قدر من الحماس يناسب الموقف، و إجعل الناس حولك تشعر بالراحة والتقدير لوجودك. ليس هناك ضمان أي من الاستراتيجيات هى التى سوف تُكسبك شعبية فورية أو أصدقاء، ولكن ممارسة هذه الأفكار الأساسية يساعدك على تقوية حياتك الاجتماعية في معظم الحالات.

مهارات المحادثة.

1. كن مرحا، ولكن لا تتصرف مثل الاحمق و تبالغ. مهرج الصف عادة ما يكون ولد اوبنت لها شعبية جدا، كما هو المهرج الذي يجعل الناس يضحكون دائما. ان تكون مضحك حقا هو شيء صعب القيام به، ولكن هذا جزء مهم للحصول على حب الأشخاص الآخرين. تصرف بشىء بسيط مضحك وإضحك مع نكتة يقولها الشخص الآخر. ولكن لا تنكت باستمرار أو تمزح طول الوقت والا سوف تضايق الآخرين و يشعروا بالإزعاج،و بالملل، أو بالاحباط مع كثره المزح التى تقوم به.

2. تذكر القاعدة التى تقول: الناس مهتمون بذاتهم. الخطوة الأولى لجعل الناس تحبك بسيطه. كل ما عليك القيام به هو أن تكون مهتما بهم. تحدث إليهم عن أنفسهم. تأكد أن يبقى الحديث عنهم فيعتقدون أنهم الذين يسيطروا عليه.

  •  إعرف ما يهتم به الشخص الآخر، وإسعى إلى معرفة المزيد. اذا كانت هوايته تسلق الصخور،إسأل المزيد من الأسئلة حول هذه الهواية: "كيف بدأ تسلق الصخور؟" أو "ماذا يستفيد من تسلق الصخور؟" أو "أين هو المكان الأروع الذى ذهب اليه لتسلق الصخور؟"
  •  هذه الأسئلة تقود إلى إجابات، ويمكنك تطوير محادثة بناء على ذلك. سيعجب الشخص الآخر بك لأنك مهتم جدا به، و سيكون سعيدا للتحدث عن شيء يهتم هو فعلا به.

3 . الحديث عن الامور الايجابية. وعلى وجه العموم، الناس تريد أن تكون سعيده أكثر من أن تكون حزينه، لذلك الامور الايجابية هي الأنسب لاجراء محادثات حولها عن الأمور السلبية. التحدث عن الأشياء السلبية أو الشكوى الكثيره يمكن أن تضع الشخص الذي تتحدث معه في وضع غير مريح، وأحيانا يؤدي الى الشرود عن المحادثة و الهروب بأفكاره بعيد عن ما تقول. بدلا من ذلك، ركز على تقاسم الجوانب السعيدة أو الإيجابية من حياتك للآخرين لليستمتعوا ويتفاعلوا معك.

  •  تحدث عن ما تحب القيام به، وإظهار الحماس الصادق. حتى لو كان الناس يعرفون شيئا عن ما تحب القيام به، سيكونوا سعداء إذا كنت سعيدا لشرح ذلك. السعادة معدية. لذلك الشخص الذي تتحدث معه يعرف الكثير عن ملابس الاغنياء، ولكن يمكنك جعله مهتما في هذا الموضوع من خلال اظهار حبك للأزياء و ما تتمتع به من خبرة في شرح ما تعرفه لشخص لا يعرف.
  •  ابتعد عن "المواضيع الخطر" مثل الدين والسياسة إذا كنت تتعرف على شخص لأول مرة. معظم الناس ستحكم عليك تلقائيا إذا كنت تتحدث عن معتقدات مختلفة عن الدين أو السياسة، لذلك فمن الأفضل أن تترك هذه المناقشات لوقت لاحق و مجال آخر أو تتركها تماما.
  •  إذا كنت تريد التحدث عن شيء سلبي أو سيئ حدث لك، إجعله قصة مضحكة. النكتة هي وسيلة رائعة للتكسب الناس على الفور إليك، خصوصا عندما يمكنك أن تحول قصة مروعة أو مملة إلى شيء خفيف الظل ومثير. انظر داخل نفسك وإبحث عن الفكاهة في حياتك. لا بأس أن تسخر من نفسك إذا كان الجميع يعرف أنك لا تأخذ نفسك على محمل الجد.
  •  طور الحس الخاصة بك من الفكاهة. بعض الناس جيدة حقا في كوميديا ​​الجسديه - الانطباعات، التهريج، الاستعراض المسرحي. البعض الآخر يميل أكثر لإلقاء النكات ، البعض الآخر يفضل التورية والحوار البارع والسخرية. معرفة أي نوع من الفكاهة أنت جيد فيها بحيث يمكن أن تطلقها علي نفسك.
  •  البحث عن الفكاهة في الأشياء التى غابت عن الآخرين. روح الدعابة غالبا ما تأتي من الاشياء التى أمام أعيننا، ولكن الجميع لم يلاحظها. إنتبه للأمور المضحكه التى تحدث لك واكتبها أو خزنها في ذاكرتك. عندما يحين الوقت و الموضوع مناسب، إحكيه للمجموعه لتكسب محبتهم.

حسن المظهر

1. الإهتمام بلغة الجسد. لغة الجسم هى إشارات للآخرين يتناولوها دون أن يلاحظوا. هناك الكثير من لغة الجسد لدينا تحدث دون حتى أن نعرفها – إنه العقل الباطن. تدريب جسمك على التعرف على لغة الجسد فإنه يشكل جزء مهم من كونه يحبب الآخرين فيك.

  •  لا تنسى الإتصال بالعين كلما كنت تتحدث إلى أي شخص. العيون هي جزء قوي بشكل لا يصدق من جسمنا. استخدمها بشكل جيد! الاتصال بالعين مع شخص تقول له انك تشاركه ما لديه ليقوله ومهتم به. إذا عينيك شردت بعيدا باستمرار أو نظرت للأرض، أنت تقول له إنك مشتتا أو غير مهتم.
  •         إبتسم. الأمر بهذه البساطة. هناك دراسات تقول أن الناس الذين تبتسم تكون أكثر ثقة، وأن الناس الذين تبتسم أكثر تعيش اكثر من الذين يبتسموا أقل. إبتسم من عينيك، كما لو كنت سعيدا حقا عندما تقابل شخصا ما أو تتحدث إلى شخص ما.
  •  كن منتبها. تأكد من أنك لا تبدو وكأنك ملفوف في نفسك، أو منشغل بشيء آخر. عند لقائك بشخص جديد من الأهمية بمكان أن توصل إليه إنك مهتم به.إعطي نفسك شيئا يُنعشك قبل دخول الغرفة، مثل تناول كوب صغير من القهوة،الشاى، ليظهر عليك التركيز و الانتباه.
  •  تجنب لغة الجسد اللاواعيه التي تشير للملل أو عدم الاهتمام. تقاطع ذراعيك على صدرك تقول للحاضرين إنك تشعر بالملل ولا تريد أن تتحدث. التنهد بشدة يعني أنك تشعر بالاشمئزاز أو الإحباط. الدق بقدميك مرارا وتكرارا على الارض يعنى أنك في عجلة من امرك. إغلاق قبضة اليد تعني أنك عصبي أو غاضب.

2. إظهر كشخص ودود وجذاب. هذا لا يعني أن ترتدى بنفس الطريقة كما يفعل الجميع. تحتاج فقط أن تبدو منفتحا وصادقا وطبيعيا وودودا، ونظيف. وهذا أمر مهم لأن معظم الناس تحكم على الشخص الذين يجتمعون معه لأول مرة خلال الثلاثين ثانية الأولى من بدايه اللقاء.

  •  كن نظيفا ورائحتك طيبه. غسل الشعر بالشامبو، أظافرك نظيفه، أسنانك نظيفه، و رائحة فمك طيبه،ملابسك رائحتها طيبه . كل هذا يجعلك أكثر جاذبية للناس من حولك.
  •  ارتداء ملابس جميلة. أنت لا تحتاج إلى أحدث صيحه فى الموضه. التزم مع الكلاسيكية، والملابس التى يمكن الاعتماد عليها لفترات طويله و لا تسقط موضتها بدلا من تلك العصرية و المبهرجه. من السهل أن تبدو جيدا في الملابس التي لا تسقط بالتقادم، وبالتالي الاستثمار فيها. يكون أفضل.

 الذهاب لما وراء الكلمات

1.جعل شريكك في الحديث مستريح. هذا يعتمد فقط على تعريف شريكك لمعنى "مستريح"، ولكن الكثير من الأشياء تنطبق هنا. إفعل ما فى وسعك لجعل الشخص الآخر يشعر إنه مميز لديك. الجميع يريد أن يشعر بذلك عندما يتحدث أحد إليهم، وبالتالي ضع هذا فى الاعتبار.

  •  الاتصال الجسدي المناسب من وقت لآخر. ربما هذا سوف يعني المصافحة أو حتى ربما تحية الناس المقربين بقليل من الحميمية. إذا كنت تظهر واثقا، إيجابيا، وغير مهددا في لفتاتك ، الناس سوف تحب التعامل معك.
  •  أن يربت شخص على ظهر رجل مثله مقبول عادةً بين الرجال، في حين التعانق مقبول عموما بين النساء. كن حذرا أي نوع من الاتصال الجسدي تتعامل به للجنس الآخر: يمكن للمرأة أن تعطي الرجال إشارة خاطئة مع محاولة بريئة لتكون ودية، في حين يمكن للرجل أن يخيف النساء بنفس الطريقة.

2. كن حيويا وحماسيا. أنت تعلم ما يصلح بشكل جيد معك وما لا يصلح. مهما كان عملك،يجب أن تكون مملوء حيوية وحماسة. دع صوتك، وجسمك، وثقتك تظهر عليك.

  •  إعطى نغمه حية وممتعة لصوتك. إجعل صوتك بطبقه متوسطه و لديه الكثير من الطاقة والعاطفة.
  •  تجنب الُثأثأة أو قول الكثير من "آه .." أو "مممـ..... ". انها علامة العصبية. إذا وجدت نفسك تتلعثم كثيرا، إبطء كلامك. جهز ما ستقوله في رأسك قبل أن تنطق به.
  •  يمكن للرجال محاولة خفض أصواتهم إذا كان ذلك طبيعي. إنه أفضل بكثير الحفاظ على الصوت هادى مسترخيا عن تغييره إلى شيء ليس فيه.
  • كن نفسك. وأخيرا، هذه هى القاعدة الذهبية لجعل الناس تحبك. يمكنك تعديل الأشياء عنك، ولكن لا يمكنك تغيير شخصيتك. أنت من أنت. وهذا أمر عظيم، لأن هذا الشخص هو مميز بأشياء لا توجد فى غيره .فكن نفسك.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 192 مشاهدة

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,696,077