تنمية شخصية إيجابية

edit

د. نبيهه جابر اللقاء الخامس والثلاثون بعد المائه.موضوع هذا اللقاء" كيف تكافح الأفكار السلبيه " على الرابط:
https://www.youtube.com/watch?v=HJhdRYGidpM

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 88 مشاهدة
نشرت فى 14 مايو 2017 بواسطة DrNabihaGaber

د. نبيهه جابر اللقاء الرابع و الثلاثون بعد المائه ، من سلسله " كيف تبدأمشروع صغير" و "كيفيه تنميه شخصيه ايجابيه". موضوع هذا اللقاء"الغضب وكيف تقاومه" على الرابط:

 


https://www.youtube.com/watch?v=eIBLcMfybVM

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 87 مشاهدة
نشرت فى 29 إبريل 2017 بواسطة DrNabihaGaber

كيفية زيادة قوة الإرادة لديك

قوة الإرادة ضرورية لإتمام العديد من محاولات اتمام المهام. إذا كنت تريد أن تفقد الوزن، الإقلاع عن التدخين، أو تحقيق أهداف مهنية معينة، قوة الإرادة أمر حيوي بدونها لن تنجح فى ما تريد. هناك طرق تمكنك من العمل على زيادة قوة إرادتك مع مرور الوقت. تحديد الأهداف لنفسك، والمتابعة، وإجراء تغييرات لنمط حياتك لتعزيز تصميمك.

حدد اهدافك :ــ

1.تقسيم الأشياء إلى أجزاء يمكن التحكم فيها. إذا كنت غارقا في مهمة كبيره، من الصعب تحقيق النجاح. فلن تكون قادرا على الحفاظ على قوة إرادتك إذا كنت تشعر أنك وضعت معايير عالية و مستحيله لنفسك. يمكنك زيادة قوة الإرادة من خلال تقسيم المهام الصعبة الى، قطع صغيره لتتحكم فيها مما يمكنك من انجازها.

  •  إذا كنت ترغب في القيام بشيء ما و تشعر بالإرهاق، خذ جزء اكمله ثم خذ جزء آخر حتى تنتهى. إذا كان لديك ورقة بحثية من 20 صفحة، اوعد نفسك بكتابة صفحتين يوميا في الأسابيع التي تسبق الموعد المحدد. إذا كنت تريد أن تفقد 20 ك، حدد الهدف خساره خمسه كيلو في الشهر. عندما نكسر المهام الكبيرة إلى مكونات صغيرة، فإنها تبدو فجأة قابلة للتنفيذ.

2.تحديد مواعيد نهائية معقولة. إذا كنت ترغب في زيادة قوة إرادتك، تحتاج إلى وضع مواعيد نهائية لنفسك. لا أحد يمكن أن يعمل دون جدول زمني. ضع المواعيد النهائية المحددة و المعقوله التي يمكنك تحقيقها والالتزام بها.

  •  إذا كنت تريد، مثلا، بدء تمارين خمسة أيام في الأسبوع، وأنت حاليا لا تتمرن على الإطلاق، فسوف تجهد في الأسبوع اذا اتجهت مباشرة نحو هدفك. بدلا من ذلك، ضع جدول زمني. قرر العمل يومين في الأسبوع لمدة أسبوع، ثم انتقل إلى ثلاثة أيام، ثم أربعة أيام، ثم خمسة.
  •   تتبع نجاحاتك. علق نتيجه على الثلاجة أو الجدار. اكتب مذكرة صغيرة عن ما حققته من نجاح في ذلك اليوم على النتيجه. على سبيل المثال، في 3 أكتوبر اكتب شيء من هذا القبيل، "جريت ثلاثة أميال اليوم." رؤية نجاحك ملموس تساعدك على الشعور بالفخر و دافعا لك للمتابعة.

3.أعمل خطة. هناك تقنية قد تساعد عندما يتم اختبار قوة الإرادة لديك لاستخدام "نية التنفيذ"، أو "إذا، ثم" للتخطيط في الحالات التي قد تواجه فيها إغراء التكاسل.

  •  على سبيل المثال، قد تكون تحاول التخلي عن السكر، ولكنك ذاهب لحفلة عيد ميلاد وأنت تعرف ستكون هناك حلوى كثيره هناك. اجعل خطتك قبل الحفله: "اذا كان هناك من يقدم لي قطعة من الكعكة، سوف اتناول بعض من سلطة الفواكه التى أحملها بدلا من ذلك"
  •  وجود خطة بالفعل قد يقلل الضغط على قوة إرادتك، مع انك بالفعل اتخذت القرار ولست بحاجة لمحاربة الرغبة للحصول على السكر في الوقت الراهن. هذا يمكن أن يعمل حتى إذا استنفدت ضبط النفس.
  • واصل العمل :ــ

1.اعتبر نفسك مسئولا. خطوة حيوية لزيادة قوة الإرادة لديك هي أن تأخذ بعض المسؤولية الشخصية. افعل ذلك لكل من النجاحات والعقبات التى تواجهها وأنت تعمل نحو أهدافك.

  •  التحدث أو الكتابة بصوت عال حول الإجراءات التى اتخذتها يمكن أن تساعد. حدد ما فعلت، لماذا فعلت ذلك، وكيف جعلك تشعر. على سبيل المثال، "قل" كنت تعاني من الضغط النفسي لانى لدى ورقتي للقيام بها، لذلك قررت أن أشغل نفسي بمشاهدة التلفزيون بدلا من ذلك. وسأعمل على إدارة الإجهاد أفضل حتى أتمكن من إكمال ورقتى حتى أستطيع إنجاز الأمور بدلا من الشعور بالكسل والاكتئاب النفسي ". على العكس من ذلك، قل شيئا من هذا القبيل،" كتبت صفحتين من ورقتي اليوم لأنني أرغب في التركيز على المهمة، وهذا يجعلني أشعر إنى منتجا وايجابيا عن نفسي ".
  •  قصر المسؤولية فقط على نفسك يتطلب الصدق الهائل. كما أنه يزيد من قدرتك على إدارة الدوافع و "فكر قبل أن تثب"، وتتحمل المسؤولية كما عليك التوقف عن إلقاء اللوم على العوامل الخارجية على ظروفك. هذا يمكن أن يساعد قوة الإرادة و أنت تبني التغيير الحقيقى الذى في حدود قدراتك.

2.إدارة الأفكار السلبية. الأفكار السلبية تظهر ​​لا محالة خلال رحلتك تصور إنك غير قادر على التغيير أبدا، أو قد يكون مجرد صوت في رأسك، يتجاذب معك أطراف الحديث عن أنك لن تنجح، ويحبطك. إذا كنت ترغب في زيادة قوة الإرادة، ابتعد عن الافكار السلبية لانها لا تساعدك و تجعلك تشعر انك منهزم وميؤوس منك . في حين أنه من المستحيل وقف الأفكار السلبية تماما، يمكنك تغيير الطريقة التي تتفاعل و تتعامل معها.

  •  احتفظ بسجل لأفكارك السلبية. اليوميات مفيده في نواح كثيرة، لذلك يمكنك القيام بتسجيل الأفكار السلبية التي تحدث على مدار اليوم. قريبا سوف تكون قادرا على تحديد أي أنماط سلبيه فى الرسائل وتبدأ فى البحث عن مصدرها.
  • عندما تتعرف على الفكر السلبي، مثل "أنا لست قادرا على تحقيق أهدافي،" إبحث مسألة ما إذا كان أو لم يكن هذا صحيح حقا. ابحث من خلال النظر في الأدلة الفعلية، وليس فقط ما يقوله الصوت السلبي داخلك. 
  • يمكنك عمل عمودين في يومياتك، واحدة مع أدلة "مع" الاعتقاد، واحدة "ضد". في عمود السلبيات، قد تكتب: "حاولت أن اصمد شهر دون تناول السكر، و لم يمكننى أن أفعل ذلك . أنا أشعر أنني لست قوية بما فيه الكفاية لتغيير عادتي." في عمود "مع"، اكتب "عندما أضع أهداف أصغر حجما وأكثر قابلة للتحقيق، يمكنني أن تحقيقها. وعندما أأخذ الأمور يوما بعد يوم أو الأسبوع تلو الأسبوع، أحقق الكثير من النجاح. في الماضي وضعت أهداف لإنهاء دراستى، الحصول على زيادة في العمل، الإقلاع عن التدخين. ربما كان من غير المعقول أن أترك السكر كليا فى الوقت الذى أحبه كثيرا، أنا بحاجة للمحاولة مرة أخرى، ربما باستخدام طريقة مختلفة ".

3.كن نفسك. وهذا يعني معرفة حدودك وتحديد الأهداف المناسبة. إذا كنت تحاول الإقلاع عن التدخين، على سبيل المثال، سيكون بالطبع أمرا رائعا إذا كان يمكن أن تتوقف فى الحال و تنتهى منها. ولكن ربما هذا ليس لك - ربما كنت لا تزال تتمتع حقا بالتدخين وكنت تدخن من سنوات. بدلا من اعتبار نفسك مثل أعلى، أي شخص يمكن أن يتخلص بسهوله من عادة الإدمان، وربما تحتاج إلى التوقف عن التدخين رويدا رويدا بدلا من ذلك. بهذه الطريقة  انت صادق مع نفسك و حضرت أيضا نفسك للنجاح من خلال وضع أهداف على أساس معرفتك لنفسك.

4.كافئ نفسك. من المهم البقاء على المهمة وتحمل المسؤولية عن أفعالك. ومع ذلك، فمن المهم أيضا أن تعرف كيف تكافىء نفسك لحسن السير والسلوك.

  •  بناء نظام للمكافآت لنفسك. إذا كنت تحاول فقدان الوزن، وعلى سبيل المثال، إوعد نفسك بشراء قطعه جديده من الملابس كل أسبوع لو التزمت فيه بنظامك الغذائي والجدول الزمني الذى وضعته.
  •  كل شخص لديه نظامه الخاص الذى يعمل له. العثور على شيء تستمتع به وايجاد وسيلة لمكافأه نفسك به من  حين وآخر. العمل بنظام المكافآت بين الحين والآخر يعني أنه يمكنك الاستمرار على المسار إلى الهدف لفترة أطول،و مما يؤدى إلى قوه الإرادة.

غير نمط حياتك :ــ

1.تنميه عادات جيدة. الإجهاد هو القاتل الرئيسي لقوة الإرادة. عندما تعمل فوق طاقتك و تشعر بالإحباط، نخضع لسلوكيات من الافضل العمل ضدها. من خلال تطوير عادات شخصية جيدة، نكون أكثر بقاء على الطريق الصحيح حتى لو كنا تحت ضغط.

  •  أيضا،الأشخاص ذو العادات الجيدة هم أقل تأثرا بالإجهاد. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي، وجدول زمني متماسك للنوم يمكن أن يساعد الجميع و يقلل مقدار تأثير الأحداث المجهدة في حياتك.
2.لا تماطل. التسويف يمكن أن يقتل الإرادة. تأجيل الواجبات تجعلنا أكثر عرضة لعدم القيام بها نهائيا. تجنب المماطلة قدر الامكان إذا كنت تريد زيادة قوة إرادتك.

  •  غالبا ما تضرب المماطله بجذورها في الرغبه الشديده فى تحقيق الكمال.  تأجيل الأمور يعرضك للضغوط لتراكم المهمات عليك. إفهم أن تأخير العمل في الواقع لا يحد من هذه الضغوط،بل يمكن أن يزيدها في الواقع.

3.حافظ على دفتر اليوميات.  يمكن أن يساعد في زيادة قوة الإرادة عندما ترى سجل تقدمك المحرز. سوف تشعر إن الانتكاسات أقل قسوة عندما يمكنك رؤيتها بالمقارنة لإنجازاتك. انظر إلى الوراء في دفتر اليومية لترى كم فقدت من وزن . الدفتر سيعرض الرحلة التى تذكرك الى أي مدى قد وصلت.

4.الحصول على الدعم. لا أحد يستطيع أن يفعل كل شيء. إذا كنت ترغب في الحفاظ على قوة إرادتك، إسعي إلى دعم من الآخرين.

  •  مهام معينة ومحددة، مثل الإقلاع عن التدخين أو الشراب أو المخدرات، لديها مجموعات الدعم في المستشفيات والمراكز الاجتماعية التي يمكن أن تساعد.
  •  تحدث إلى أصدقائك وأفراد الأسرة حول ما تحاول تحقيقه. أطلب منهم أن يدعموك على طول الطريق. إذا كنت تحاول تقليص الشرب، على سبيل المثال، اطلب من أفراد عائلتك لا يشربوا أمامك وامتنع ان تجالس من يشربوا من اصدقائك ايضا.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 361 مشاهدة

د. نبيهه جابر الثالث و الثلاثون بعد المائه ، من سلسله " كيف تبدأمشروع صغير" و "كيفيه تنميه شخصيه ايجابيه". موضوع هذا اللقاء"كيف تتحكم فى انفعالاتك" على الرابط:


https://www.youtube.com/watch?v=cy7CL7X2Lzw&feature=youtu.be

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 193 مشاهدة
نشرت فى 16 إبريل 2017 بواسطة DrNabihaGaber

بناء الألفه لجعل عمليه التواصل أسهل

الألفه هى حالة من التفاهم و التناغم مع شخص آخر أو مجموعة و التي تُمكن من إتصال أكثر سهولة. وبعبارة أخرى الألفه هى وجود تفاهم مع شخص أو مجموعه من الأفراد ، من خلال وجود أشياء مشتركة، مما يجعل عملية التواصل أسهل وعادة ما تكون أكثر فعالية.

أحيانا الألفه تحدث بشكل طبيعي، أنت تتفاهم "أو" تكون على ما يرام "مع شخص آخر دون الحاجة إلى أى محاولة، وهذا هو في كثير من الأحيان كيف تتم بناء الصداقات. ومع ذلك، الألفه يمكن أيضا بنائها وتطويرها من خلال إيجاد أرضية مشتركة، تضع الروابط و تُوجد التعاطف.

الألفه مهمه في حياتنا المهنية والشخصية على حد سواء؛ أصحاب العمل يميلوا لتوظيف شخص يعتقدون أنه سيتعامل جيدا مع الموظفين الحاليين. العلاقات الشخصية هي أسهل لبنائها و تطويرها عندما يكون هناك إتصال و تفاهم أكثر بين الأطراف المعنية - أي هناك قدر أكبر من الألفه.

المهمة الأولى في العلاقات الشخصية الناجحة هي محاولة بناء الالفه. بناء التآلف هو كل شيء عن مطابقة أنفسنا مع شخص آخر. بالنسبة للكثيرين، بدء محادثة مع شخص غريب هو الحدث المُجهد. نحن يمكن أن تضيع منا الكلمات ونكون فى موقف حرج من خلال لغة الجسد والسلوكيات. خلق التآلف في بداية محادثة مع شخص جديد غالبا ما تجعل نتائج الحوار أكثر إيجابية. إذا شعرت بالحرج أو العصبية ، أول شيء عليك القيام به هو محاولة الاسترخاء والهدوء، من خلال خفض التوتر في التواصل و سيصبح الوضع أسهل وتنمو الألفه.

كسر الجليد

خلال لقاء شخص لأول مرة  هنا بعض النصائح البسيطة  التى سوف تساعدك على خفض التوتر في الوضع و تمكين كل من الطرفين أن يشعرا أكثر استرخاءَ، وبالتالي التواصل بشكل أكثر فعالية:

  •  استخدم أفضل المواضيع الآمنة للحديث الأول حتى يكون خفيف و غير مهدد . تحدث عن التجارب المشتركة ، والطقس، وأين سافرت. تجنب الحديث كثيرا عن نفسك وتجنب طرح الأسئلة المباشرة عن الشخص الآخر.
  •   استمع إلى ما يقوله الشخص الآخر و إبحث عن الخبرات أو الظروف المشتركة - وهذا سوف يعطيك مواضيع أكثر للحديث عنها في المرحله الأولى من الاتصال.
  •  حاول أن تُدخل عُنصر من الفكاهة. الضحك معا يخلق الانسجام، إجعل النكتة عن نفسك أو الوضع / الظروف . ولكن تجنب إطلاق النكات على الآخرين.
  • كن واعيا للغة الجسم وغيرها من الإشارات غير اللفظية التي تُرسلها. حاول الحفاظ على اتصال العين لحوالي 60٪ من الوقت. الاسترخاء و الميل قليلا تجاه المتحدث تشير إلى الاستماع بتركيز، حاكى لغة الجسد لديه إذا كان ذلك مناسبا.
  •  إظهار بعض التعاطف.حاول إظهار إنك ترى وجهة نظر الشخص الآخر صحيحه. تذكر التآلف هو كل شيء عن إيجاد أوجه التشابه و أن تكون على نفس الموجة كما الشخص الآخر - لذلك كونك متعاطفا سوف يساعد على تحقيق ذلك.
  • تأكد من أن الشخص الآخر يشعر باشتراكه وليس إستجوابه خلال المحادثه الأولي. لاحظ إنه كما تشعرأنت فى اجتماع مع أحد لأول مره وتكون متوتر وغير مستقر للتحدث إلى شخص جديد، هو ايضا يشعر بذلك.إجعل الشخص الآخر يشعر بالراحه، وهذا سوف يمكنك من الاسترخاء والمحادثة تأخذ المسار الطبيعي.

بناء الألفه فى التواصل الغير لفظي

على الرغم من أن المحادثات الأولية يمكن أن تساعدنا على الاسترخاء، نجد ان معظم بناء الألفه يحدث بدون كلام ومن خلال قنوات الاتصال غير اللفظي.نحن ننشىء و نحافظ على الألفه لا شعوريا من خلال مطابقة الإشارات غير اللفظية، بما في ذلك وضع الجسم، حركات الجسم، التواصل البصري، وتعبيرات الوجه ونبرة الصوت مع الشخص آخر.شاهد صديقين يتحدثا عندما تجد فرصة وسترى كيف الاثنين بدون وعي يقلدا كل منهم الآخر فى الاتصال غير اللفظي.نخلق الألفه غريزيا، لانها وسيله الدفاع الطبيعية لدينا ضد الصراع الذي معظمنا يحاول جاهدين تجنبه معظم الوقت.

من المهم أن يتم استخدام لغة الجسد المناسبة؛ نحن نقرأ و نصدق على الفور ما تخبرنا به لغة الجسد، في حين أننا قد نستغرق وقتا أكثر لنقتنع بالاتصالات الصوتية. إذا كان هناك عدم تطابق بين ما نقوله لفظيا وما تقوله لغة الجسد لدينا، الشخص الذي تتواصل معه يصدق لغة الجسد. بناء تآلف، لذلك، يبدأ بإظهار لغة الجسد المناسبة – إذا كنت مرحبا، و مسترخيا، ومنفتحا.

كذلك الاهتمام ومطابقة لغة الجسد مع الشخص الذي تتواصل معه، يساعد إذا تمكنا أيضا من مطابقه الأقوال. ترديد مرة أخرى وتوضيح ما قيل من التكتيكات المفيدة لتكرار ما تم إبلاغنا به من قبل الشخص الآخر. ليس فقط أنها ستؤكد أن كنت تستمع له ولكن أيضا تعطيك الفرصة لاستخدام الكلمات المتماشيه مع الشخص الآخر، مما يزيد التأكيد على التشابه ووجود أرضية مشتركة.

الطريقة التي نستخدم صوتنا مهمه في تطوير الألفه أيضا. عندما نكون في حالة عصبية أو متوترة فإننا نميل إلى التحدث بسرعة أكبر، وهذا بدوره يمكن أن يجعلك تبدو أكثر توترا وإجهادا. نحن يمكن أن ننوع أصواتنا، فى، الارتفاع و السرعة و النغمه ليس فقط لجعل ما نقوله أكثر إثارة للاهتمام ولكن أيضا تعكس الاسترخاء والانفتاح و الألفه. حاول خفض صوتك، والتحدث ببطء أكثر وبهدوء، هذا سوف يساعدك على تطوير الألفه بسهولة أكثر .

سلوكيات مفيدة فى بناء الألفه

  •  إجلس و أنت تميل تجاه الشخص الذي تتحدث إليه، بأيد مفتوحة والذراعين والساقين غير متقاطعتين. هذا هى لغة الجسد مفتوحة ، سوف تساعدك أنت والشخص الذي تتحدث إليه أن تشعرا أكثر بالاسترخاء.
  •  انظر إلى الشخص الآخر ما يقرب من 60٪ من الوقت. تواصل كثيرا بالعين ولكن يجب الحرص على عدم جعله يشعر بعدم الارتياح.
  •  عند الاستماع، استعمل الإيماءة و التشجيع بالأصوات.
  • ابتسم!
  •  استخدم اسم الشخص الآخر في المحادثة في وقت مبكر. يعتبر هذا ليس فقط مهذبا ولكن سوف يعزز أيضا اسمه في عقلك حتى تكون أقل عرضة لنسيانه!
  •  اسأل الشخص الآخر أسئلة مفتوحة. أسئلة مفتوحة تتطلب جُمل أكثر من الإجابة بنعم أو لا.
  •  استخدم ملاحظاتك لتلخيص، وتوضيح ما قاله الشخص الآخر.وضح ما هو رأيك فى ما قاله. هذا يعطي فرصة لتصحيح أي سوء فهم بسرعة.
  •  تحدث عن الأشياء التي تشير إلى ما قاله الشخص الآخر. حاول العثور على روابط بين الخبرات المشتركة.
  •  حاول إظهار التعاطف. هذا يثبت أنك تفهم كيف يشعر الشخص الآخر و إنه من الممكن رؤية الأشياء من وجهة نظره.
  •  عند الاتفاق مع شخص آخر، قل علنا ذلك، و وضح السبب.
  •            البناء على أفكار الشخص الآخر.

لا تُصدر الاحكام تجاه الشخص الآخر. تخلي عن الصور النمطية وأي أفكار مسبقة قد تكون لديك حول هذا الشخص.

  •  إذا كنت تختلف مع ما قاله الشخص الآخر، أذكر السبب أولا ثم صرح إنك لا توافق.
  •  اعترف عندما تكون لا تعرف الإجابة أو تكون قد ارتكبت خطأ. الصدق هو دائما أفضل تكتيك، والاعتراف بالأخطاء يساعد على بناء الثقة.
  •  كن حقيقيا، وأجعل السلوكيات البصرية واللفظية تعملا معا لتحقيق أقصى قدر من تأثير الاتصال .
  •  قدم المجاملة، وتجنب النقد الجارح أو الشخصى وكن مهذبا.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 273 مشاهدة

 

أشيا يجب تذكرها عند التعامل مع الكارهين

عند التعامل مع الكارهين او المنتقدين دائما تذكر الخطوات الآتيه:

1.   الناس السلبية سوف تجد دائما شيئا للشكوى :

من المهم أن تتذكر أنه ليس عنك، هناك أناس ضعفاء يشعرون بانهم أفضل أو أكثر ذكاء من خلال الإشارة إلى الأشياء الخطأ مع ما تعمله، بدلا من وجود هواية أو عمل شيء من انفسهم. لو استمعت الى سلبيتهم وأجريت تغيير فى ما كنت تفعل، فإنه لن يحدث فرقا، فإنهم سيجدوا شيء جديد لانتقاده. هذه هى طبيعه الشخص السلبى و طريقه تفكيره البحث عن ما هو خطأ. انهم لا يهاجمونك شخصيا، انهم مجرد وجدوا اشياء صادف أن تكون هناك، لكونها سلبية هى نبوءة تحقق ذاتها.

2.   المتذمرون دائما اقل من ما ينتقدونه :

بطريقة ما، كارهك يجعلك أقوى. أنت الذى يبادر بالعمل، وهو مجرد رد فعل. أنت القائد، و هو التابع. اعتبرها مديح لك عندما ينظر اليك الكاره ويقضى وقته فى تتبع اى خطأ لك و يهدر طاقته فى  كرهك بينما انت تعمل وتنجح.

3.   إذا لم يكن هناك أحد يكرهك ، فانت لا تعمل شىء مهم :

لا يوجد فى التاريخ من كان محبوب الكل خلال حياته. انها طبيعة الاشياء ان فعل أي شيء يستحق القيام به لا يرضي الجميع في كل وقت. الطريقة الوحيدة التى يرضى عنها الكارهون ان لا تجعل أي موجات لأى شيء تفعله، أي لا تترك اثر مهما كان حجمه. هذا مضيعة هائلة من حياتك ان لا تفعل شىء ارضاء للكارهين.إعمل وانجح واتركهم فى مكانهم اسفل سلم النجاح.

4.   الكارهين غير سعداء بالمره :

أنه من المستحيل أن تحكم على ما يقوم به الآخرون وألا يكون داخلك شعور عميق بالالم حول كيفية شعورك تجاه نفسك. المعايير التي تطبقها على الأشخاص آخرين تطبقها داخليا، دون ان تشعر مما يسبب لك الم عميق يجعل كراهيتك للناجحين تزيد مما ينعكس ذلك عليك وينفر منك الجميع وهذه حاله لا تسعد صاحبها.

المصدر: د نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 270 مشاهدة

الفشل هو مفتاح النجاح

إذا كنت مثل معظم الناس، ربما لديك علاقة سيئة مع الفشل. تنظر إليه باعتباره نهاية،و كدليل على أن خطتك لم تنجح أو ان أفكارك كانت ليست جيدة بما فيه الكفاية. والحقيقة هي، الفشل يحدث للجميع. الشيء الوحيد الذي يفصل بين الناس الذين ينجحون من أولئك الذين يفشلون ،هو الفهم الصحيح لقوة الفشل. يتطلب النجاح أن تتعلم من الأخطاء والعثرات على طول الطريق بدلا من الوقوع في اليأس والاستسلام.

انتبه إلى المعلومات هنا، وخاصة إذا كنت في موضع الفشل ليس صديقك، وسوف تجد أن الفرصة تكمن في كل هزيمة. هنا 3 أسباب بان الفشل هو مفتاح النجاح.

1.   الفشل هو وظيفة للمحاولة :

أفضل طريقة لقياس التقدم المحرز في شيء هو عدد النكسات و "الفشل" الذى مررت به. إذا لم تكن قد فشلت حتى الآن، هناك احتمال إنك لم تحاول بجديه واصرار. الفشل هو مطرقة الحداد التى تصلح سيف النجاح. إذا كنت ترغب فى ان تجيد شيء، عليك أن تفشل على الأقل عدة مرات وتعى الدروس من كل مره حتى تستطيع تحقيق النجاح فى النهايه.من الواضح أن الفشل يمثل الفرص والنمو، وليس العجز والخسارة.

2.   النجاح يكمن في رؤية الفشل باعتباره أداة :

كما أن كل العظماء لديهم شيء مشترك، فكذلك الحال مع الفاشلين ، ما يحمعهم هو عدم قدرتهم على استخدام الفشل باعتباره أداة. عندما تشعر أنك تغرق، فى الإحساس باليأس تعرف انه الفشل و تأخذه فى قلبك ولا تفعل شىء حياله ،عندئذن  انت تقلل من نفسك. انت تعطي طاقتك بعيدا لحدث خارجي. النجاح هو تعلم كيفية التعرف على لماذا فشلت، وكيف تسير و تعمل للتعويض عن ذلك.

أجد أنه من المفيد أن تسأل نفسك الأسئلة التالية عن الفشل، كبيره وصغيره.

  •       ما أدى إلى الفشل؟
  •       كم منه من تأثيرى ؟
  •       كيف يمكنني استخدام تأثيرى لتحويل الفشل إلى نجاح؟
  •       ما هي الخطوات التي أحتاجها للعمل و المحاولة مرة أخرى؟
  •       ماذا يمكنني أن أفعل كل يوم لضمان أن تكون محاولتى القادمة أكثر ذكاء؟

قد ترغب في الحصول على قطعة من الورق وضع الاسئله اعلاه. كن منفتحا ونزيها تماما عندما تسأل نفسك كل سؤال. حلل إجاباتك بعناية ونفذها - لا المماطلة! تذكر، الفشل هو فرصة وليس عبئا. كن ممتنا للحصول على فرصة للنمو.

3.   الفشل يبني الشخصية :

إذا نظرت الى الأحداث التي أدت إلى أي انتصارا كبيرا، في كثير من الأحيان تكتشف أن الفشل كان أكبر دافع. كما تجمعت الانهار على مدى ملايين السنين، يمكن للنجاح  ان يأتي أيضا في قطع صغيرة، وكجزء من أي استراتيجية ناجحة. من ناحية أخرى، الانتظار سنوات على سنوات لحدوث شيء ما ليست فعالة عندما تتمكن من اتخاذ إجراءات الآن.

أذن ماذا تحتاج إلى اختبار  نفسك باستمرار و التعلم من المحاولات الفاشلة؟ الشخصيه.

يحدث النجاح للأشخاص الذين هم على استعداد لذلك. لخلق قيمة، يوما بعد يوم، يتطلب التجديد، والغرض، والأهم من ذلك كله، الشخصية. الفشل هو الذى يبنى الشخصية أفضل بكثير من أي تأكيد أو هدف عابر. في حين أن كل نجاح سوف يدفعك خطوه للامام، الفشل يصهر حياتك المهنية - وشخصيتك - اكثر من أي شيء آخر ويحفزك للعمل وتعويض ذلك بالنجاح الساحق. إنه الفرق بين بحيرة طبيعية يجري تشكيلها على مدى آلاف السنين، وبحيرة من صنع الإنسان تؤتي ثمارها في أقل من عام.

تذكر :

النجاح يحتاج قوة الارادة والذكاء والعزم، والجرئه. ولكن أكثر من أي شيء آخر، فإنه يتطلب الفشل. استخدم هذه الفرصة لإعادة تقييم علاقتك بالمفتاح الحقيقي للنجاح الذي يخشاه الكثير من الناس.اجعل عظماء العالم قدوتك مرات الفشل الكثيره والاستفاده من دروسها وتجنب اسبابها اوصلهم لقمه العالم فى النجاح.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 358 مشاهدة
نشرت فى 28 فبراير 2017 بواسطة DrNabihaGaber

لتجعل الانطباع الأول جيدا عند تواصلك مع الآخرين

أن تجعل اول إنطباع عنك جيدا يهيئ الوضع لكيف يستمر الشخص فى رؤيته لك. بقدر ما قد تكون مهتما أن تترك الدقائق القليلة الأولى انطباعا دائما عنك، فهو فرصة مثالية بجانب الانطباع الجيد، فإنه  يجعل الإتصال مستمر على المدى الطويل. بإعتبار هذا بمثابة فرصة إيجابية، يمكنك التوصل الى إتفاق، وإكتساب صديق أو الاعتراف بك كشخص يستحق معرفته أكثر.

إظهار الثقة بالنفس

1.كن على ثقة في من تكون. سواء كانت وظيفة رسمية أو غير رسميه ، المفتاح هو أن تكون واثقا من نفسك. أن تثق في نفسك، وتعرف قيمتها في أي موقف أو وقت هو عامل رئيسي في أن الناس يعرفون أنك شخص يعرف ما هو قادر عليه. وجود ما يكفي من الثقة هو في حد ذاته سمة جذابة جدا. أنت لست بحاجة إلى أن تكون أذكى أو الشخص الأكثر جاذبية لتكون واثقا في نفسك. الاعتقاد بأنك جيد بما فيه الكفاية يجعلك تبدو أكثر جاذبية و موده إلى الناس من حولك. تنعكس الثقة في لغة جسدك وطريقه تفكيرك فتبعث الثقه فى الجميع لك.

  •  إحرص أن لا تكون الثقة بنفسك مفرطة ، والتي يمكن أن تبعد الناس عنك. فإن أفضل طريقة هي أن تكون نفسك فقط وتكون مستريحا مع طريقتك و عارف لقدراتك و مهاراتك.

2.كن هادئا و رابط الجأش. عندما يراك الآخرين هادئا ورابط الجأش في كل الحالات، سوف يتطلعوا إلى الإعتماد عليك. ثقتك بنفسك ستؤكد لهم قدراتك. عندما يرى الآخرون السهولة التي تتعامل بها مع نفسك سوف تزيل مخاوفهم بشأن مقابلتهم لشخص جديد لأول مرة.

3.كن نفسك. لا تدعي أنك شخص آخر غير ما أنت ، أو إذا كنت عالقا في محاولة للحفاظ على ادعائك بانك شخصيه غير شخصيتك، ستصبح قريبا فاقد القدره على الإستمرار ومتعبا. لا تكذب على أي شخص فى ما يخص رأيك فى موضوع او شخص. كن صادقا. وإذا إكتشف شخصا ما إنك كنت تقدم نفسك بصوره مغايره لك او انك شخص غير الحقيقه، فإنه يمكن أن يتألم، و يكون من الصعب بالنسبة له أن يغفر لك.

4. طور لغة جسد منفتحه و ودية. استخدم الكف مفتوحا ، يرسل شعوريا بإشارة أن المتكلم مستعد لسماع الإقتراحات وهو كيان غير مُهدد. الابتسامة تقطع شوطا طويلا، كن كريما وإبتسم للشخص الآخرعندما يتواصل بالعين معك. إذا كنت تخطط للاقتراب من الشخص الآخر أولا، إمشي بثقة وقدم نفسك مع مصافحة ثابته. (مصافحة بارده أو سريعه جدا تُعطي إشارة خاطئة.) هذه اللفتة باتخاذ الخطوة الأولى سوف يؤكد للشخص إنك مهتما به ، والوجه المبتسم سيشير لطبيعتك الودوده.

  •  ليست كل الثقافات، وليس كل الأفراد، تقدر المصافحة. قد تحاول العناق، وإعطاء تحيه مقرونه بقبله أو تعكس الدفء والسعادة في سلوكك ، اعتمادا على كل ما هو مناسب ثقافيا. لا مصافحة أو عناق للأشخاص الذين يجدون الاتصال الجسدي إما غير مريح أو غير لائق.
  •  قف مستقيما. الموقف السليم أمر حتمي. التراخي يُعطي انطباعا بعدم الأمان والهزيمة. الوقوف مفرودا وطويلا ينقل إلى من تتكلم اليه بأنك قوي، واثق، شخص يستحق الاحترام.
  •  إنتبه لأسلوبك فى المشي. من الأفضل أن تمشي بطريقة مريحة مع كتفيك إلى الوراء، عمودك الفقري مستقيما وأصابع القدم مشيره إلى الأمام. لا تجر قدميك على الارض. يمكن أن يكون المشي بطيء أو بسرعة متوسطة ، وهذا يتوقف على الطريقة التي تريد الناس ان تشعر بك.

5.تجنب التململ. إجعل يديك إلى جانبك أو على قدميك. بقدر ما تستطيع، حاول تجنب عض الأظافر،تدوير الشعر أو برم المنديل في يدك. التململ يمكن أن يكون مشتتا للمستمع و يوحي بعدم الاهتمام بالشخص الآخر.

6.الاسترخاء. بينما الوقوف مهم، أنت لا تريد أن تبدو مثل الإنسان الآلى. إجلس بشكل مستقيم، ولكن لا تبدو جامدا بحيث إذا دفعك أحد تسقط على الفور. يمكن للناس معرفة ما إذا كنت عصبي أو تشعر بالتوتر أو محرجا للغاية. كن نفسك. لا تحاول التأثير على أى شخص ، دع شخصيتك الحقيقية تقوم بهذا العمل.

إظهر إسلوبك الخاص وطريقه ونمط كلامك

1.تقديم أفضل لنفسك .إذا كنت لا تنوي التحدث، أو أن الانطباع عنك يستند فقط على مظهرك و كيف تبدو، إذن إحرص على أسلوبك فى التعامل. حدد نوع حركات جسمك ، وإعرف الأسلوب الذى يناسبك أفضل. بدلا من اتباع أحدث صيحات الموضة قد تكون أو لا تكون تناسبك، قم بتجربة أنماط مختلفة وإنتقى أفضل ثلاثة أو أربعة تناسب الحفلات، أو المناسبات الرسمية. إمزج أو اختار ما يتماشى معا حتى تجد النوع  الصحيح للنمط الذي يكشف عن شخصيتك وليس عن ما هو إتجاه الموضه. بمجرد أن دخلت في أسلوبك الفريد الذى يميزك عن الآخرين، سيساعدك أيضا فى تعزيز ثقتك بنفسك، لأن ما ترتديه يؤثر على مزاجك، لذلك إذا كنت تعرف أنك ترتدي شيئا يظهر أفضل ما فيك ، يعطيك دفعة اضافية من الثقة و التى بالتأكيد سوف تساعدك على البقاء متفائلا وسعيدا مما يترك انطباعا جيدا عنك.

  •      كن حقيقيا وإظهر شخصية فريدة من نوعها.
  •       تأكد من نظافة ملابسك.
  •   كن واعيا لاكسسوراتك ، وماذا سيقولون عنك.

2.ضع العطور أو الكولونيا المناسبه دون مبالغه. هذه تكمل شرح شخصيتك. قد تحب الرائحة التى تضعها. قد تكون تلك الرائحه، تثير ضيق الآخرين أو قد يكون لديهم حساسيه منها. إذا كان ذلك ممكنا، قد يكون من الأفضل عدم إستخدام الروائح ، أو إذا كان يجب وضعها، رش القليل على مسافة بعيده وانتظر بضع ثوان قبل أن تدخل المكان.

3.إنتبه للنظافة الشخصيه الجيدة. هذا هو الجانب الشديد الأهميه، خصوصا للشباب. الاستحمام يوميا وارتداء ملابس نظيفة، مهم جدا. أيضا بنفس القدر من الأهمية، يجب إستخدام فرشاة أسنانك مرتين يوميا ويجب التأكد من وضع مزيل العرق و / أو مضاد للعرق، إذا لزم الأمر، وخاصة إذا كنت تلتقى شخص مهم الذي من المرجح أن يجعلك متوترا.

عند إجتماع مع شخص لأول مره

1.ابتسم. خصوصا عندما يكون أول لقاء مع شخص ما. ليس من الضروري أن تظهر أسنانك، مجرد إبتسامه تعبر عن سعادتك بلقائه. يجب الحرص على عدم الانتقال من رسم البسمة الى ضحكه بسرعة كبيرة ، حتى لا يشعر الشخص الآخر انك مصطنع أو لا تُحبه. تأكد من السماح لشخص آخر أن يتكلم أيضا. ليس هناك شيء أكثر يكرهه الناس من شخص يتحدث بدون توقف.

2.اعتمد على لغة العيون. الاستمرار في التركيز على الشخص الذي تتحدث معه، وليس على أي شيء آخر لتجنب شعوره بإنك لا تقدره أوإنه غير مرغوب فيه. إذا كان الشخص لديه مشكلة فى التواصل بالعين ، بدلا من ذلك، ركز على أنف الشخص أو الفم.

  •  إمشي الى الشخص و قدم نفسك. التقدم نحو الشخص بدون تردد يعمل دائما ويخفف من حرج الطرف الآخر. يمكنك بدء محادثة عن طريق ذكر إسمك وعندما يقول الطرف الآخر اسمه يمكنك التعليق على اسمه مثل كيف هو نفسه لأحد المشاهير أو شخص رياضي أو  بطل رواية أو فيلم ، يمكنك مواصلة البناء على ذلك و إسأله ما معنى الاسم و من الذى إختاره. وهناك طريقة أخرى مثل مدحه على شيء يرتديه أو يقوم به، أو كيف أنت معجب بأسلوبه أو حلاقتة، إذا كان لا يستجيب كما هو متوقع ، توقف وإنسحب بهدوء.

تطوير مهارات التحدث لديك

1.إستمع. مفتاح التواصل الجيد هو الاستماع إلى ما يريد الشخص الآخر قوله، بدلا من محاولة فرض وجهة نظرك. أفضل طريقة لتبدو مهتما هو أن تظهر اهتماما كبيرا في ما يقوله أو يفعله الشخص الآخر. إذا، على سبيل المثال، تحدث عن الفرق الرياضية المفضلة لديه، إستمع إلى سبب إعجابه بهذا الفريق بدلا من مقاطعته محاولا إظهار مقدار ما تعرفه عن هذا الفريق.

  •   إذا كانت المقابله الاولى فى حفله لصديق ، يمكن أن تسأل كيف تعرف على هذا الصديق واستكشف هذا الموضوع قليلا.
  •  إذا كنت في مقابلة عمل، استخدم التعرف عن شيئا عن الشركة وكسب بعض المعلومات كوسيله للتعرف و التواصل.

2.إجراء محادثة عن شيء مناسب للموقف. في عملك الجديد، إسأل زميلك عن المدة التي عمل فيها. (على سبيل المثال: "لقد عملت هنا لمدة سنة؟ و ماذا كنت تعمل قبل ذلك؟" أو "أين كنت تعيش قبل؟")

3.التركيز على جعل الشخص يتحدث عن نفسه. تعليق لطيف عن مظهره مناسب للموقف- هذا لون جميل يلائمك كثيرا. هل هو لونك المفضل؟  إذا كان هناك شيء لطيف قوله، أذا لم يكن لديك لا تقل أي شيء على الإطلاق! يمكن للناس أن تكتشف إنك تكذب بسهوله مما سوف يضرك كثيرا.

  •  كن منتبها وإستمع. عندما يدرك الشخص أنك من نوعية الأشخاص التى تستمع جيدا، و متكلم ودودا و مرحبا ، سوف يجد أنه من السهل التحدث معك و سيرحب بذلك.

4.دع الشخص الآخر ينهى حديثه ثم أضف أو علق على ما قاله. إذا كنت لا تعرف أي شيء عن فريق رياضي، لا تتصرف كما لو كنت تعرف ما الذي يتحدث عنه. بدلا من ذلك هذه ستكون فرصة جيدة لاظهار الفضول والاستفسار وطرح الأسئلة عنه. على سبيل المثال، لماذا يفضل هذا الشخص هذا الفريق؟ ما هو الخاص جدا حول هذا الفريق جعله يشجعه؟وعندما يفسر لك و يجيب، هز رأسك بالموافقة أو قل "أوه أرى!". يمكنك أيضا إضافة أن الشخص قد أثار إعجابك بالفريق وإنك ستبحث عن الفريق على النت وتتابع أخباره ومواعيد مبارياته . هذا هو فن صناعة المحادثة. في الأساس، هو أن تسمح لشخص آخر بالحديث بقدر ما يستطيع في حين تستمع أنت بإهتمام إليه. هذه لفتة تترك لديه إنطباع جيد دائم عنك، لأنه سوف يتذكر بالتأكيد أنك أظهرت هذا الاهتمام الكبير في ما كان يقول.

  •  انتبه بالكامل. لا تعبث من خلال هاتفك على جوجل بحثا عن الفريق، بدلا من ذلك إعطى الشخص المزيد من الاهتمام بمحاولة الحصول على كل المعلومات عن الفريق منه.
  •  تذكر القول الحكيم "كلما سمعت أكثر تعلمت أكثر".

5.كن مهتما. استخدم بعض الحس السليم عند التحدث. معظم السيدات لا تهتم لشخص يقف هناك يتحدث عن مشاركتة فى معركه في الشارع. وبالمثل، فإن معظم الرجال لن ترغب في الاستماع إلى قصص النساءعن أشياء لطيفه مثل القطه أو كم تحب إقتناء الأحذية. أنت في محاولة لجذب الشخص الآخر. إنتقى الحديث جيدا. بعض الأشياء الجيدة للحديث عن:

  • حقائق مثيرة للاهتمام أو النصائح.
  •  الموسيقى أو الأفلام.
  •   الأسئلة عن أشياء مهمه أو مشوقه
  •  لا تكن وقحا فى الحديث عن الأشخاص أو المعتقدات أو الدين أو العرق.

6.كن معبرا أثناء التحدث مع شخص ما. هذا سيجعل بالتأكيد الشخص الآخر يدرك أنك شخص مثير للاهتمام للتحدث معه. إذا من ناحية أخرى، كنت متحفظا جدا أو هادئا، ستبدو للشخص الآخر أنك لا ترغب في إجراء أي محادثة وهذا هو بالتأكيد النهايه.

  •  إذا كنت شخص انطوائي، الاستماع وطرح الأسئلة سيظل يقوم بهذه المهمة بالنسبة لك، ويجعلك تبدو وكأنك شخص ودود ومشوق للتتحدث معه. في بعض الأحيان، عندما تكون فى محاولة لإقناع شخص ما بكلامك، قد تميل لبدء مديح الناس عن غير قصد،و هذا يصبح واضح لهم. لذلك، تأكد من أن كلمات المديح تظهر حقيقية وليس مجرد مجامله جوفاء.
  •  خلاصة القول هو جعل الشخص الآخر يشعر أنه مستريحا بما يكفي لينفتح لك وهذه اللفتة كلها تبدأ بالسماح للشخص الآخر بالكلام - وهذا سيترك بالتأكيد انطباعا قويا عنك.
  • 7.الاستفادة من روح الدعابة. العثور على شيء مضحك عن الوضع والتعليق على ذلك بشىء مضحك. أو قل  نكتة مضحكه مهذبه. إضحك تقديرا لشيء مضحك قاله الشخص الآخر.

8.الحديث عن اهتماماتك وهواياتك. إسأل الشخص الآخر عن هواياته – ان هذا دائما بدايه جيده لبدء المحادثات! إسأل عن مطربه المفضل او نوع الافلام التى يحب مشاهدتها. كلما كان لديك من القواسم المشتركة، سيكون من الأسهل الإستمرار في المحادثة.

  •  لا تتباهي أو تغوص إلى ما لا نهاية فى علاقاتك،و قدراتك وإنجازاتك. هذا يشمل ذكر أسماء مشهورة للتباهي. والشخص الآخر سيخشاك، وليس يعجب بك.

9.تجنب إحباط الآخرين أو الإنتقاص من مشاريعهم لمجرد محاولة لكسب نقاط. عندما تُحبط طرف ثالث، الشخص الآخر يدرك أنه التالى على "قائمة الاحباط" و موضع التفكير السلبي و الانتقاد الهدام. لا تتحدث عن العلاقات السابقة فى اللقاء الأول. انها شخصية جدا و موضوع يخلق التوتر و الحرج الكبير للشخص الآخر على الفور. إذا سألك شخص ما عن شخص غائب، قل " أنه يهمني كثيرا لكن أتمنى أن أعرف عنك وما يثير اهتماماتك." إذا أصر، قل أنه شيء لا أحب التحدث عنه.إن التحدث بسوء عن شخص غائب فى أول لقاء يعطيك صوره سلبيه ويفقدك ثقه الشخص الذى تتحدث معه.

10.إنهى الحديث بشىء إيجابى أو مرح. إظهر للحاضرين انك قضيت وقتا طيبا معهم، و تود أن تراهم مرة أخرى. ربما حتى إرسل لهم رساله تعبر عن سعادتك بالتعرف عليهم عندما تصل إلى المنزل. الناس فى أول لقاء يريدوا ليس فقط أن يكونوا قضوا وقتا طيبا، ولكنهم يريدوا أن يعرفوا أنك أيضا فعلت كذلك.

  •  حتى لو كنت لم تحصل على النتيجة التي سعيت إليها، تذكر أنك حاولت، وأنك شخص جيد ويستحق. ليس كل شخص تلتقيه هو مريح حول التواصل، لكنك تظل شخص عظيم.

نصائح

  •  كن لطيفا مع الجميع، وهم سيكونوا لطفاء معك. أن تقول أشياء سيئه ​​للحصول على الاهتمام أو نشر القيل والقال حول شخص آخر ، يصورك بطريقة سلبية للآخرين.
  •  تخيل أسوأ سيناريو حيث الشخص أو الأشخاص يلاحظونك ، وفكر في أسوأ العواقب المحتملة التي يمكن أن تحدث. بهذه الطريقة، حتى لو كنت لا تحصل على النتيجة المرجوة، ستظل تعرف أنك لا تحتاج إلى موافقة أي شخص على إنك أفضل صوره لنفسك.
  •  لا تتجول بعينيك. انه تصرف غير مهذب أن لا تنظر لمحدثك.
  •  استخدم آداب اللغة الصحيحة ولا تستعمل أبدا لغة مسيئة.
  •   تصرف دائما كما لو إن الشخص الذي تتحدث اليه يراقبك لأنه من الممكن جدا أنه يفعل ذلك دون علمك.
  •  انظر إلى الجانب المشرق ولا تقلق أو تتوتر من أي شيء. تذكر إذا كنت سعيدا وخالي من الضغط، سوف يظهر تلقائيا في سلوكك بشكل عام.
  •  قف دائما لمصافحة شخص ما، و تأكد من أن قبضتك ليست ضيقة جدا أو فضفاضة جدا.
  •  لا تكن مفرط الثقه فى نفسك وإلا قد يسيؤا فهمك ويعتبروك متعجرفا أو مغرورا.

تحذيرات

  •  لا تشكوا كثيرا من شريكك السابق، أو رؤسائك، أو أصدقائك، أيا كانوا. أنها قد تجعل الشخص الآخر يعتقد إنك مهووس بإضطهاد الناس الذين أساؤا اليك بطريقة ما، مما يؤدي بهم إلى التساؤل عما اذا كنت سوف تعتبرهم كذلك و يفضلوا عدم تكرار اللقاء معك..
  •    إذا كنت تشعر بعدم الارتياح إزاء شخص كنت قد التقيت به للتو، كن مهذبا فى تعاملك معه. إحساسك الداخلى (الحدس) يمكن أن يحميك، ولكن هذا لا يعني أنك يمكن أن تكون وقحا معه. إنهى المحادثة بمجامله رقيقه ولكن لا تسعى لتكرار لقاء هذا الشخص مرة أخرى.
  •  يمكن أن يكون للثقة المفرطة أثر سلبي. لا تكن واثقا أكثر من اللازم حتى يضيق بك الشخص الآخرو  يريد أن يغادر المكان.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الإقتباس) 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 470 مشاهدة

كيف تبنى شخصية جيدة

ليس هناك في الواقع شيء مثل وجود شخصية جيدة بشكل موضوعي. الجميع يحب أنواع مختلفة من الناس. المفتاح هو بناء الشخصية التي يمكنك أن تشعر بالفخر والثقة أنت بها، تريد الشخصية التي تجذب النوع  الذى تريده أنت من الناس.

تطوير خصائص الشخصية الجيدة:ــ

1.كن سعيدا ومرحا. حاول أن ترى الفرح في العالم. اضحك مع الآخرين، ولكن ليس عليهم. الجميع يقدر شخص خفيف الظل ومرح. الإبتسام و الضحك هو جزء كبير من وجود شخصية جيدة.

2. حافظ على هدوئك في حالات التوتر. هناك الكثير من الناس يبدو أن لديهم شخصية جيدة حتى تراهم في حالات الطوارئ أو مواقف التوتر. بعد ذلك يفقدوا رباطة جأشهم. لا تكون هذا الشخص! إذا كنت في وضع متوتر، حاول البقاء مسترخيا و أنظر ما يمكنك القيام به لتسوية الوضع.

  •  على سبيل المثال، دعونا نقول تعطلت سيارتك على الطريق السريع وأنت تسير مما يؤخرك عن عملك. لا تبدأ في الانفعال والصراخ - هذا لن يحل أي شيء. إجعل رؤيتك واضحة وإبدء في وضع خطة لحل المشكلة.

3.حافظ على ذهن منفتح. جزء مهم لتجعل شخصيتك جيدة أن تكون على استعداد لتغيير نظرتك للعالم. إستمع إلى الآخرين، ودائما كن على استعداد لتغيير طريقه تفكيرك. لا تصدر حكما على الآخرين لمجرد أنهم يتصرفون بطريقة مختلفة عن ما تفعله. عقل متفتح يسمح لك بكسب العديد من الأصدقاء الجدد، وربما تعيش حياة أكثر إثارة للاهتمام عن حياتك الآن بكثير. ليس هناك حاجة لاغلاق جزء من العالم.

4.نمى داخلك التواضع. يمكن أن يكون، الشخص لديه موهبة غير عادية في العالم، ولكن إذا لم يكن لديك أي تواضع مثل ما كنت على الارجح لن يكون لك شخصية جيدة. حافظ على نفسك دائما متوازن دون تعالى. لا أحد يحب الأنا المتضخمه.

الاهتمام بالآخرين :ــ

1.تعلم أن تحب الآخرين. العديد من الشخصيات أصبحت سيئه لأن الناس لا يريدون أن يغفر بعضهم لبعض، ويجدون أنفسهم يثوروا داخلهم بالكراهية والغضب. حاول العثور على الحب داخلك للجميع.

2.إسال أسئلة. كونك شخص فضولي هو جزء من الاهتمام بالآخرين، وسوف يجعلك أيضا شخص أكثر إثارة للاهتمام بدورك. حاول معرفة ما يجده الآخرون مثير للاهتمام و مهم. سوف تتعلم الكثير وسوف تساعدهم على الشعور بأهميتهم وقيمتهم.

3.ابقى وفيا. لا تخون أولئك الذين على مقربة منك. وأحبائك سيقدروك أكثر وأكثر إذا كنت لا تزال وفيا. كن مع الناس الذين تحبهم في السراء والضراء. يمكنك تخطى المواقف الصعبه في علاقتك بهم إذا حافظت على وفائك للشخص.

4.قدم الدعم والتوجيه. لا تحاول أن تتصرف وكأنك تعرف كل شيء، ولكن دائما حاول تقديم يد العون للآخرين عندما يكون ذلك ممكنا. هذا يمكن أن يكون شيء بسيط مثل مساعدة صديق عند انتقاله من منزله، أو دعم أكثر انخراطا مثل توجيهه فى مسأله شخصيه فى حياته. قدم كل ما يمكنك من توجيه ولكن لا تحاول التأثير عليه بعيدا لاتجاه واحد. احترم قرارات الشخص و آرائه.لا تفرض وصايتك عليه اكتفى بالدعم والارشاد.

بناء الثقة في شخصيتك :ــ

1.فكر بإيجابية، سواء عن نفسك أو الآخرين بشكل عام. الأفكار التي نصدقها سرعان ما تتحول إلى كلام نقوله و إجراءات نتخذها. وجود أفكار جيدة عن نفسك يمنحك الثقة بالنفس واحترام الذات: وهي السمة المميزة لأي شخصية جيدة. بمجرد أن تصبح على بينة من أفكارك، عملية توجيهها للاتجاه الصحيح من خلال الأفكار الإيجابية سوف تصبح هينة.

2.إظهر نفسك الحقيقية. نحن غالبا ما نأتي عبر الفرص من يوم ليوم فى حياتنا اليوميه للتعبير عن شخصيتنا. افعلها! قم بذلك و لا تقف مع الجماهير. وجود شخصية جيدة لا يعني أنك مثل أي شخص آخر. على سبيل المثال، إذا كنت في محادثة مع مجموعة أو فرد، لا تحاول الاتفاق باستمرار مع كل ما يقولون. إعرض آرائك و روايتك بطريقة محترمة ومثيرة للاهتمام.

  •  تصرف دائما مثل نفسك. يحب الناس دائما ويرتاحوا للاشخاص الحقيقين. إذا كنت تختفى وراء حاجز سيكون من السهل أن تُكتشف.

3.التركيز على العناصر الجيدة من شخصيتك. من السهل أن تنكب على أجزاء من شخصيتك التي تحتاج للعمل عليها. حاول تجنب ذلك. وجه اهتمامك لأجزاء من شخصيتك التي تعتقد أنها تروق الآخرين وحاول إظهارها.

4. التزم بالعمل على أجزاء من شخصيتك التي لا تحبها. ربما كنت تعتقد أنك تتحدث عن نفسك كثيرا، أو أن تفقد الصبر بسرعة كبيرة جدا. من المهم التعرف على هذه الأشياء، ولكن لا تكره نفسك لذلك. حاول ان تنتبه إلى الطريقة التي تتصرف بها. في المرة القادمة التي تفقد الصبر فيها يمكنك التقاط  أنفاسك وحاول أن تستجيب بشكل مختلف للوضع.

تصالح مع نفسك :ــ

1. حاول معرفة من أنت. انظر بعمق داخل نفسك و فكر من أنت. انها واحدة من أصعب الأمور لفعلها، ولكنها مهمه أيضا. حاول فرز الفرق بين الطرق التي تتصرف بها وشخصيتك الحقيقية.

2.قرر ما يهمك. تذكر، أنه من الصعب كثيرا معرفة ما يهمك إذا لم تكن متأكد من تكون فعلا حتى الان. لا تختار الأشياء التي تهمك فقط لأن الناس الآخرين قالت لك أنها مهمة. إعرف أين يكمن قلبك الحقيقي وانظر داخله عن ما تحبه ويهمك بالفعل.

  •  ربما كنت دائما تحب لعب كرة القدم لأن والدك يحب جدا كرة القدم. أو ربما كنت قد دعمت دائما حزب سياسي معين لأن أصدقائك تدعم هذا الحزب. حاول معرفة الطريقة التي تشعر بها فعلا.

3. طور هواياتك. الهوايات جزء كبير من وجود شخصية جيدة. أنت تريد أن تكون شخصا كاملا، وليس مجرد صوره. حاول غرس نفسك في الأشياء التي تستمتع بها. أنت لا تحتاج إلى أن تكون جيد في اداء هذه الهوايه و لكن  فقط شغوف بها.

4.كن لديك رأي. الرأي هو جزء مهم من وجود شخصية جيدة. أنت لا تريد فقط أن تكون إنسان للايماء بالموافقه فقط. من الطبيعي ان يكون لكل شخص رأيه على أي حال، ولكن الناس في بعض الأحيان تقمع آرائهم لتتجنب الصراع. لا تكون متعصب لرأيك. مجرد أن تكون على علم جيدا وعلى استعداد لتغيير أو تعديل رأيك. لا تخاف ان تطلب من الآخرين وجهات نظرهم وتعرض أنت أيضا رأيك و تناقشهم.

5.إقضى بعض الوقت فى القيام بالأشياء التي تهمك. سواء تلعب على الجيتار، قراءة الأخبار، أو تعلم كيفية قيادة موتوسيكل، ما تستمتع به يستحق قضاء بعض الوقت في القيام به. كلما قضيت المزيد من الوقت فى القيام بتلك لأشياء كلما أصبحت أكثر دراية بما تفعله. إفعل هذا لنفسك، وليس ليقول الآخرين أنك ماهر فى عزف الجيتار.

نصائح

  • استرخى. ان تحاول كثيرا وتبالغ فى أن تكون لطيفا قد يفسر على أنه نفاق.
  • دائما أنظر الى ما هو جيد في الآخرين بدلا من النظر لما هو سيء فيهم.
  •  لا تحاول أن تؤذي الناس لمجرد التسليه.
  •  كن الشخص الكريم وتصرف بطريقة عملية.
  •  لا تفعل أشياء فقط للتأثير على الناس أو للتفوق عليهم. هذا ليس شيء جيد وغالبا ما يؤدي إلى المتاعب. لا تعتمد أبدا على الآخرين لأسباب سخيفة.
  •  ابتسم وكن مرحا. الناس يفضلون أن يكونوا حول وجوه مبتسمة. ليس عليك أن تكون جادا في كل وقت.
  •  أن يولد الانسان بشخصية هو صدفه، ولكن تموت مع شخصية جيدة يعد إنجازا.
  •  قم بتغييرات بسيطة إذا شعرت إن شىء فى شخصيتك يحتاج للتحسين و استمتع به.
  •  مد يد المساعدة للناس الذين هم في أمس الحاجة إليها. سيتذكروها في يوم ما.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس)

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 205 مشاهدة
نشرت فى 7 فبراير 2017 بواسطة DrNabihaGaber

كن حازما دون أن تكون وقحا

تأكيد الذات هو مهارة اتصال، فضلا عن  إنها سلوك. الشخص الحازم  يعبر عن أفكاره ومشاعره بطرق مباشرة ومناسبة دون ان يسىء للآخرين. كما أنه يحترم أفكار ومشاعر ومعتقدات الآخرين. معرفة كيفية أن تكون حازما دون أن تكون وقحا أو عدوانيا هي مهارة مهمة فى الحياة.

التواصل بحزم :ــ

1. تحديد احتياجاتك ومشاعرك. قيم الوضع عندما لا تشعر أنك تُعامل بإحترام. فكر فى الموقف عندما شعرت بذلك. ثم أَنظر في الكيفية التى ترغب أن تعامل بها فى مثل هذه الحالات.

  •  عند تحديد إحتياجاتك ومشاعرك، يمكنك وضع التوقعات كيف تريد أن تعامل في المستقبل.
2.ضع حدود واضحة في الاعتبار. إعرف ما أنت على استعداد للقيام به أو ما يعني أنك تسير بعيدا جدا. إذا كنت تعرف حدودك، فإنك لن تبحث عنها في منتصف الوضع الصعب.

  •  على سبيل المثال، إذا كان أخيك غالبا ما يطلب منك المال، وكنت غير متأكد من كيفية التعامل معه، حدد رقم دقيق في الاعتبار تكون على استعداد لإعطائه. إذا كنت لا ترغب في إعطائه المزيد من المال، إعرف قبل التحدث معه مرة أخرى و كن على استعداد لتأكيد حدودك التى وضعتها ليعرفها.

3.إشرح كيف تشعر وما الذى تحتاجه. عندما تكون حازما، لك أن تشرح كيف تشعر وما تحتاج إليه، دون أن تكون وقحا أو عدوانيا. ويمكن لهذه المهارات أن تساعدك ان تدافع عن نفسك ولا تزال تتعامل مع الآخرين باحترام. أنقل آرائك و أفكارك ومشاعرك بطريقة مهذبه محترمة. إذا كنت تشعر انك غير متأكد من شرح مشاعرك، حاول كتابتها أولا أو التمرين على التعبير لما يمكن أن تقوله قبل ان تصرح بها.

  • على سبيل المثال، ربما كنت ترغب في علاوه في العمل، ولكنك لا تعرف وسيلة جيدة للتحدث عن ذلك حتى الآن. إن اسلوبك فى عرض طلبك و طريقه كلامك يكون لهما الفرصة لجعل صوتك مسموعا ويكون طلبك للزياده مقبولا.

4.كن واضحا. قد يكون من الصعب ببساطة أن تخبر أحدا بما تريد، خصوصا إذا كونك لطيفا هي واحدة من أقوى صفاتك. قد تشعر أنه يبدو من الوقاحه أن تقول ما هو رأيك. في الواقع، التعبير عن رأيك ليس وقاحه على الإطلاق. السكوت عن ابداء رأيك يجعلك تبدو سلبيا. إظهر الوعي الذاتي والقوة لديك حتى تتمكن من الحصول على طريقك دون الحاجة إلى الجدال أو العدوانيه.

  • لا تحاول تلطيف موقفك لجعله يبدو أكثر قبولا. على سبيل المثال، إذا كنت تريد من صديق التوقف عن الحضور إليك قبل قبل الآتصال مسبقا، قل شيئا مثل "على، أرجوك اتصل قبل أن تأتي ، حتى تتيح لي الوقت للتحضير لزيارتك." لا تقل، "على، يمكنك الاتصال بي في بعض الأحيان قبل أن تأتي؟ هذا إذا كان مناسبا لك، وأنا لا أمانع في اي من الحالتين ان تتصل او لا."هذا الجمله لا تؤدى إلى تغيير فى الموقف الذى يضايقك من صديقك ان يأتى بلا موعد مسبق، بل انك أكدته له.

5.لا تعتذر عن آرائك أو احتياجاتك. عندما تكون حازما، أنت تملك مشاعرك واحتياجاتك ، و تشعر إن وجودها مبرر. لا تعتذر عن طلب للحصول على ما تحتاجه فهذا حقك.

6.ممارسة التواصل غير اللفظي الحازم. الاتصالات تتم بالكلمات ولغة الجسد. الطريقة التي تقدم بها موقفك سوف تؤثر على الطريقة التي يتلقاها بها الطرف الآخر. أن يكون التواصل غير اللفظي حازما، عليك ممارسة بعض من هذه المهارات:

  • الحفاظ على الاتصال بالعين.
  •  الوقوف أو الجلوس بوضع جيد.
  • تحدث بلهجة ودرجه صوت مناسبة.
  •  حافظ على جسمك مسترخيا هادىء.

7.اظهار التقدير للشخص الآخر. عند الاتصال بحزم، تعرف أيضا على مساهمات الشخص الآخر. لا يزال بإمكانك طلب ما تريد، ولكن يجب أن نقدر ما قدمه الشخص الآخر من تنازلات أو عبر عن مشاعره. خلاف ذلك، قد تبدو غير مهتم وغير مهذب.

8.إدارة الضغط. عندما تكون مضغوطا، في كثير من الحالات تشعر أنك لا تسيطر على الوضع. هذا يمكن أن يؤثر على الطريقة التي تستجيب بها في حالة معينة. قد تكون أكثر اندفاعا للرد بقوة أو سلبية. إدارة الضغط هو جزء لا يتجزأ من التواصل بحزم.

9.اختيار الوقت المناسب لإجراء محادثة. إذا كنت متعبا أو جائعا، انتظر حتى تتخلص من ذلك قبل الشروع في محادثة اى شخص. قد تفقد أعصابك بسرعة أكبر و تصبح وقحا إذا كنت تشعر بالتعب والجوع.

10.ممارسة التحلي بالصبر. تعلم أن تكون حازما يستغرق وقتا وممارسة. بدء ممارسة تقنيات الحزم في المواقف الصغيرة، مثل رفضك لعرض صديقك إذا كنت لا ترغب في مشاهدة فيلم معين. مع البناء على كل تجربة سوف تجد نفسك حازما في الحالات الأخرى التى تستدعى ذلك أيضا.

جرب تقنيات الحزم :ــ

1.جرب تقنية الاسطوانة المشروخة. في هذه التقنية، بهدوء كرر مشاعرك أو حاجتك في كل مرة يحاول شخص ما أن يجادل أو يتجاهل ما تقول. (على سبيل المثال، "من فضلك توقف عن القاء النكات الجارحه." "أنا لا أجد هذا النوع من النكات مضحك".) هذه وسيلة للتمسك بمبادئك دون عدم أو تقليل احترام الشخص الآخر.

  •  على سبيل المثال، اذا كنت تحاول إرجاع بضاعه تالفه إلى مخزن للحصول على ما دفعته، و حاول المسئول أن يقدم لك بدائل أخرى (اصلاحه، او عرض بديل، أو يحاول إقناعك انها ليست تالفه)، كرر بوضوح وحزم إنك ترغب في استرداد نقودك.
  • هذه التقنية حازمه و ليست وقحة كما أنها تتيح لك عرض وجهة نظرك بوضوح و ما تريد بطريقة غير هجومية. لغة الجسد ونبرة الصوت مهمة هنا. لا يجب أن تصيح أو تعامل الشخص الآخر بشكل سيئ. عباراتك البسيطه قويه بما فيه الكفايه.

2.جرب تقنية الضباب. استخدام هذه العبارة: "قد تكون على حق،" عندما يحاول شخص ما أن يسحبك لمجادله. بهذه الطريقة، إنك تقر أن وجهة نظر الشخص الآخر قد تكون لها ميزة، ولكنك لا تزال تثق في موقفك. الاتفاق لا يعني أنك تتراجع وتغير رأيك.

  •  على سبيل المثال، إذا كان شخص ما يقول، "قصه شعرك هذه تبدو غبيه،" يمكنك الرد، "قد تكونى على حق. ولكن صديقتك تواصل" ألم تسمعينى ؟ أنت تبدين بشعه. "ردى بهدوء بالقول،" قد تكونى على حق، ولكنها اولا تعجبنى كتغيير ، كما أن شعرى سوف ينمو مرة أخرى ".
  • هذه التقنية حازمه و ليست غير مهذبه. لأنك توافق المعارضه،و تسحبى المعنى من وجهة نظرها، وتمنعى المحادثة من التصاعد. من الصعب لشخص تقول له معك حق ان يغضب او يتضايق عندما تتفق معه. بالإضافة إلى ذلك، قولك "قد تكون" " على حق" ليست تأكيد أن الشخص الآخر هو الذى على حق، إلا أنه قد يكون. بذلك كل شخص لديه الحق في رأيه الخاص.

3.استخدم "أنا " فى تصريحاتك. هذا هو أسلوب شائع في كل دورة تدريبيه عن تأكيد الذات تقريبا. عندما تبدأ عبارتك بكلمه "أنا ..." تركز على ما تحتاجه دون أن تضع الشخص الآخر في الزاوية. أنت تسمح للشخص الآخر أن يفكر ويشعر ويفعل ما هو أفضل بالنسبة له.

  •  باستخدام أنا فى اول عبارتك يعتبر حازما وليس وقحا لأنك تتحمل المسؤولية عن مشاعرك و لا تلوم الشخص الآخر. استخدام "أنا" وسيلة جيدة لفتح الاتصالات بحيث يمكن أن تحل المشكلة او الاختلاف.
  •  امثله: " أنا أشعر بالغضب عند استخدام السخرية"، " أنا أشعر بالإهانة عندما تضع رغباتك قبل رغباتى"، أو " أنا أشعر بالألم عندما تتحدث معي بهذه الطريقه".

4.كن مهذبا ولكن حازما. إبقى ضمن حدود الأدب معبرا عن نفسك أيضا. بعد قول ما تريد قوله، استمع إلى الجانب الآخر. ليس هناك حاجة لرفع صوتك ليستمع إليك. هناك المزيد من القوه (والادب) في أن تكون هادئا متماسكا.

  •  ومع ذلك، تجنب الضحك او الابتسام بعد تنتهى من كلامك. يمكنك أن تكون مهذبا دون الاقلال من نفسك. تلطيف المزاج العام بهذه الطريقة يستخدم إذا كان مناسبا لما تتحدث عنه.

تعرف على الفرق بين الحزم والوقاحه

1.إفهم كيف تبدو الوقاحة. الوقاحة هى غياب الاحترام للشخص آخر، ومشاعره ومعتقداته وآرائه. عندما يكون شخص وقح، هو أكثر عرضة للسخرية والغضب أو الاسائه أو البلطجة.

  • الوقاحه أيضا يمكن أن تشمل الصراخ،اللغة الهجومية، اشارات التهديد و التخويف.

2.إفهم ما يعنيه أن تكون حازما. لتكون حازما هو "التعبير عن نفسك بشكل فعال والدفاع عن وجهة نظرك، مع احترام حقوق الآخرين ومعتقداتهم." الحزم يشمل كل من مهارات الاتصال لديك، وهذا يعني كلامك، أفعالك، لغة الجسم و نبرة الصوت وتعابير الوجه. عندما يتواصل شخص بحزم، كل هذه العناصر تكون في تناغم مع بعضها. ببساطة، تأكيد الذات هو أن تكون على ثقة من دون أن تكون عدوانيا.

3.لاحظ أن الناس الحازمه تتحكم فى غضبها في الاختيار. في بعض الأحيان تشعر بالغضب، وأحيانا يكون غضبك له ما يبرره . الشخص الحازم يتكلم، كونه محترما يتحدث بقوة حسب الحاجة، في حين أن الشخص العدواني سوف يشن هجوما بالكلمات او الافعال.

  •  الشخص الحازم ينقد الأفكار / السلوك، وليس الفرد. "لقد كان مؤلما جدا ان توجه هذه التعليقات السخيفه" يختلف عن "أنت شخص سخيف لتوجيهك هذه التعليقات".
  • 4.التعرف على احترام الشخص الآخر. توكيد الذات متجذر فى الاحترام المتبادل. بدون احترام الطرفين كل للآخر، لا يمكن الاتصال بحزم. بدلا من ذلك، سيعبأ الحوار بالعدوانيه أو السلبية. عندما يكون لديك احترام لمشاعر الشخص الآخر، يمكنك الحصول على ما تريد دون ان تدوس على أصابع الآخرين.

تعرف على نمطك فى الاتصال :ــ

1. تعرف على الاستجابة العدوانية. لقد تعلمنا أساليب التواصل من السنوات الأولى ، لذلك قد يكون من الصعب أن نقول كيف يبدو تأكيد الذات. إذا كان الطفل يلاحظ التفاعلات العدوانية، فإنه على الأرجح يتبني هذا النمط. قد يستجيب شخص ما بعدوانيه لك عندما تحصل على ما تريد، لانه شعرانك وضعته في موقف دفاعي، ويشعر بالخوف. واستجابة عدوانية قد تبدو هكذا:

 

  •   يقول الرجل، "ضيوفنا ستصل في أي لحظة. هل تعتقدى أنك يمكن أن تجدى قميص نظيف في وقت ما هذا القرن؟ "الطرف الآخر يستجيب مع" لا بد لي من الانتهاء من تحضير الطعام . لماذا لا تتوقف عن كسلك و تُحضر قميص نظيف لنفسك؟ "الشخصين اصبحوا يتواصلا ببعضهم بعدوانيه. كل تهدف الى الحصول على ما يحتاج إليه دون اعتبار للشخص آخر.

2.التعرف على الاستجابة السلبية. عندما يحصل شخص ما على ما يريد بمفرده، هذا قد يترك لك الشعور بالاستياء ، الغضب و التجاهل. إذا كانت الاستجابة بشكل سلبي، سوف لن تلبي احتياجاتك. الإستجابة السلبية قد تبدو هكذا:

يقول الرجل ، "ضيوفنا ستصل في أي لحظة. هل تعتقدى أنك يمكن أن تجدى لي قميص نظيف في وقت ما هذا القرن؟ "الشخص الآخر يستجيب مع" حسنا. أعتقد الغذاء بذلك سيكون متأخر. لا تلومنى إذا شكى الجميع ". الرجل ما زال يتواصل بعدوانية ،والطرف الثاني يستجيب بشكل سلبي. واحد يحصل على ما يريد في حين أن الآخر لا يصمد لاحتياجاته.

3.حدد ما إذا كنت تستخدم الحزم من جانب واحد. حتى لو كان الشخص الآخر عدواني أو سلبي، إستجب بحزم. التأكيد على حقوقك ومشاعرك عن طريق إخبار الشخص الآخر ما لا تحب. أخبر الشخص الآخر أيضا ما تحتاجه.

  •  شخص قد يقول، " ضيوفنا ستكون على وصول في أي لحظة. هل يمكن أن تحضر لي قميص نظيف في وقت ما هذا القرن "يمكن للشخص الآخر أن يجيب بحزم مع:" القمصان نظيفة معلقة في الخزانة. وانا بحاجة للإنتهاء من تحضير المائده ليكون الطعام جاهزا."على الرغم من أن طلب الشخص الأول لا يزال عدوانيا و ساخرا، الشخص الثاني كان قادرا على الاستجابة بحزم. و إنه يمكن أن يزيد من تأكيد حقوقه ومشاعره بقوله للشخص الآخر أنه لا يحب السخرية وانه سوف يقدر لو أنه يرى أن كلاهما مشغول يستعد للحضور.

4.التعرف على الرد بحزم. في الرد الحازم، أنت والشخص الآخر تشعرا بالإحترام وتُسمعا. حتى لو كنت قد تعلمت الرد بعدوانيه أو سلبية، لا يزال بإمكانك تعلم كيفية التواصل بحزم واحترام.

  •  يقول  شخص ، "ضيوفنا ستصل في أي لحظة. هل لدي أي قمصان نظيفة؟ "الشخص الآخر يستجيب مع" نعم، هناك عدة في الخزانة. أنا بحاجة إلى حوالي خمس دقائق أكثر مع الغذاء. "كل الناس تلبي احتياجاتها مع احترام تلك للطرف الآخر.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الاقتباس) 

  • Currently 4/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 552 مشاهدة
نشرت فى 3 فبراير 2017 بواسطة DrNabihaGaber

بممارسة هذه الأشياء ، تتحسن نوعية حياتك

بالرغم من أننا جميعا نقدم أفضل ما لدينا لتحقيق الاستفادة القصوى من وقتنا على هذا الكوكب الا انه محدود، وهناك دائما شيء لم يتم. لتحسين حياتك ليس من الضروري أن يكون مهمة شاقة. أحيانا بعض النصائح هي كل ما تحتاجه للبدء في العيش بشكل أفضل.

1.   يجب ان تدرك أنك فقط الوحيد الذى يمكنه تحقيق أحلامك

اتخذ خطوات صغيرة كل يوم لتقترب من الأحلام والطموحات التى تسعى اليها. تحدث مع الناس الذين تحتاج التحدث اليهم، وتعلم المهارات التي تحتاج أن تكون لديك، واكتسب كل المعرفة التي تحتاج إلى معرفتها.ببساطة، افعل كل الأشياء التي تحتاج إلى القيام بها للحصول على نوعية أفضل من الحياة. لا أحد يستطيع أن يفعل ذلك نيابه عنك.

2.   تخلص من الاشخاص المصطنعه

معظم الناس لديهم صديق أو اثنين ممن لا يستحقوا وقتك. قد يكون من الصعب أن تقاطع الناس و تخرجهم من حياتك، ولكن يمكنك أن تحيط نفسك بالناس المحبة و الداعمة لك . هذا يحدث فرقا كبيرا في حياتك ونفسيتك.

حاول وصف ما تشعر به عندما تكون في جمع من الأصدقاء في خمس كلمات. هل أي من هذه الكلمات التى تصف بها بعضهم او كلهم سلبية؟ إذا كان الأمر كذلك، قد يكون الوقت قد حان ان تسيرا في اتجاهين منفصلين وتبتعد عنهم.

3.   تخلص من التظاهر

يمكن أن يكون من الصعب أن نعترف، ولكن لا أحد خالى من العيوب. في كثير من الأحيان يجد الشخص نفسه في مواقف صعبة، الأمر الذي يؤدي إلى الأكاذيب الصغيرة التي يمكن أن تكبر ككرة الثلج بسرعة. الادعاءات والتظاهر الكاذب يمكن أن يكون متعبا ومرهقا، وكذلك يحد من نوعية حياتك المعتاده. كن صادقا كل يوم، مع كل شخص تلتقيه. قد تفاجأ كيف أنها تعمل بشكل جيد وتريح نفسيتك.

4.   افهم اهميه الفشل

قد يبدو هذا نمطي، ولكنه صحيح بلا شك. في كثير من الأحيان هناك دروس مفيدة لتتعلمها بشكل كبير كلما اقترفت خطأ ما. الفشل ليس خيارا، بل هو التعلم. تأكد من الحصول على أفضل النتائج من الأسوأ كلما استطعت.تعلم الدرس جيدا حتى لا تكرر الخطأ.

5.   اقضى بعض الوقت وحدك

مع العمل، والهوايات، و الاجتماعيات، والنوم، يمكن أن يكون من الصعب أن تجد الوقت لتخلو لنفسك. ومع ذلك بعض الوقت مع نفسك يمكن أن يكون بفائده كبيره لصحتك النفسيه. مشاهده فيلم، طهي وجبة مثلا - عمل أي شيء يجعلك سعيدا. تعلم أن تحب نفسك، وستلاحظ الكثير من الاضطرابات تغادر حياتك.

6.   عيش حياتك كما تتوقعها انت

الناس غالبا ما تعيش حياة وفقا لما يعتقده الآخرون انه الأفضل بالنسبة لهم،مثل أصدقائهم وعائلاتهم،و وسائل الإعلام، أو المجتمع الذي يعيشوا فيه. ومع ذلك، إرضاء الآخرين، و تتبع مستوى توقعاتهم يترك لك شعور بالفشل، أو الضغط على أفضل تقدير.

لا تحاول مواكبة توقعات الجميع، و اضبط و حقق لنفسك ما تراه مفيد لك ولا يضر الآخرين. انت تعيش حياة واحدة - خصصها، وعيشها.

7.   اهتم بصحتك و جسدك

ان تمارس رياضات عنيفه قد تضيف المزيد من التوتر في حياتك، و الرياضه و الطعام الصحى تضيف لرفاهيتك النفسيه والصحيه. إذا كنت تكره الجرى، حاول المشي أو اليوغا. أكثر من شرب الماء و تناول المزيد من الخضروات. لا تكن مهوسا بلياقتك البدنية، ولكن حب جسمك واهتم به بقدر ما تستطيع ان تحافظ عليه.

8.   حافظ على التمارين الذهنيه

هناك الكثير من الناس لا تقبل على الرياضيات منذ تركت المدرسة، ولكن يمكن لممارسة التمارين الذهنيه أن يساعد على تتنميه ذكائك وعقلك في أي سن. إذا كنت تكره الرياضيات، ابحث عن شيئا آخر من التحديات ، مثل الكلمات المتقاطعة او التريكو او تعلم وصفات جديدة. حافظ على تجدد عقلك واستمر في التعلم، وستلاحظ ان الأرق يغادر حياتك.

9.   ضع جانبا مخاوفك

في حين مواجهه الخوف من العناكب يمكن أن يكون مفيدا، باعتراف الجميع كما يمكن أن يكون مرعبا. مخاوف محددة قد تكون عالقة مثل هذا فى داخلنا، ولكننا بالفعل حققنا خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح، إذا تمكنا من التخلص من المخاوف العامة مثل الخوف من الفشل، أو التراجع فى مستوانا، أو وظيفتنا. في إطار تطوير الثقه بنفسك ، ستشاهد تحسن نوعي فى حياتك.

10.  لا تتمسك بالمشاعر السلبية

قد شعر الجميع بالألم والخيانة والغضب والاستياء فى يوم ما. كيفية التصرف مع هذه المشاعر يحدد مقدار ما سوف تشعر به من ألم. لا يمكنك تجنب التعرض للاذى من قبل أشخاص آخرين، ولكن فقط يمكنك اختيار الطريقة التي تتعامل بها مع الألم. اسمح لغضبك ان يتخطى صعوبات الماضي. الغضب من المؤكد جدا أن يؤثر عليك أنت أكثر من أي شخص آخر.

11. عيش اللحظة

كن سعيدا وممتنا لكل ما لديك الآن. فى يوم قد يكون لديك أكثر من ذلك،و يوم آخر قد تخسر بعض ما لديك. انت مسافر نحو الهدف، ولكن في كثير من الأحيان الناس تجد أسعد الأوقات في حياتهم خلال التحدي، وليس النجاح.

12.  افصل عن التكنولوجيا

اقضى بعض الوقت دون أي تكنولوجيا حولك. في هذا المجتمع، وسائل الاعلام الاجتماعية تلعب دورا كبيرا في وقت الفراغ لمعظم الناس، وكثيرا ما يمكن أن تسبب الكثير من الضغوط، مما يقلل من جودة حياتك. ابذل مزيد من الجهد للاستمتاع ببعض الوقت دون النظر حتى فى بريدك الاليكترونى. اقرا كتاب، افعل أي شيء تريده - مجرد الخروج وقضاء بعض الوقت مع نفسك دون الانترت او الاعلام.

13.   كن عطوفا للآخرين

معظم الناس تصنف أنفسهم كعطوفين للآخرين، ولكن عندما تسأل نفسك عن ما قدمته فى الماضي، هل ساعدت شخص و ما كان رد فعله في المقابل ؟ هل تشعر بالرضا عن ذلك؟

معظم الناس الذين يساعدوا الآخرين يشعرون بقدر كبير من السعاده، ويضيف معنى ليومهم. من التطوع و التبرع للجمعيات الخيرية، هناك المئات من الطرق التي يمكنك رفع نوعية حياتك في الوقت الذي تساعد الآخرين.

14. دافع عن نفسك

ان تكون وقحا أو عنيدا لن يساعد على تحسين حياتك، سيطر على اعصابك عندما تكون في العمل، في المنزل، مع الأسرة. دافع عن نفسك إذا كنت تشعر أن احد يهينك او يقلل من قدرك ، هذا الشعور يكون مرهقا ومثير للضيق - وسوف يشجع الآخرين من استغلالك او الاستخفاف بك . يجب ان تدافع عن نفسك دون ان تتمادى وتسىء بعنف للآخرين.

15.  تعهد لنفسك بالالتزام

التزم و تمسك بجميع التغييرات التي تريد القيام بها. أوعد نفسك ان صح التعبير، ثم ضع خطة يمكنك التمسك بها على أساس يومي. التغييرات الصغيرة يمكن ان تؤدى الى تغييرات كبيرة، اوعد نفسك ان هذه هي بداية لشيء جديد وهو ما يعني أن هناك أكثر بكثير عليك التمسك به.

المصدر : د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس)

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 176 مشاهدة

كيفية بناء ضبط النفس

يمكن أن يكون بناء ضبط النفس تحديا لمعظم الناس، ولكنه ممكن مع وجود الاراده القويه و العزم لإحداث تغيير في حياتك وإدارة الاندفاع. الشعور بالسيطرة على نفسك وتصرفاتك يؤدي إلى الشعور أكثر بالسيطرة على حياتك، والشعور بإنك أكثر تمكنا من نفسك، ويساعد على تعزيز مشاعرك باحترام الذات.

بناء ضبط النفس في لحظة :ـــ

1.إعرف الأفكار المندفعه. وجود استراتيجيات لمساعدتك على مقاومة إغراء الاندفاع في لحظة سوف تساعدك على بناء ضبط النفس. إبدأ من خلال وضع قائمة بالسلوكيات التي ترغب في مراقبتها والحالات التي غالبا ما تؤدي إلى هذا السلوك المندفع. من خلال التعرف على اللحظات التى تكون لك الرغبة في التصرف باندفاع، ستكون أكثر قدرة على إيجاد مساحه زمنيه أطول بين الرغبة والتنفيذ.

2.ضع قيود زمنية على الأفكار المندفعه. خلق مساحة في التفكير تساعدك على إعادة تقييم إجراءاتك من وجهة نظر أكثر عقلانية. هذا سوف يساعد أيضا على تعلم كيفية التمهل في تصرفاتك بدلا من مجرد الاندفاع فى الرد أو إتخاذ الاجراءات التى قد تكون خاطئه.

  •  على سبيل المثال، إذا كان إنفاق المال أو التسوق هي واحدة من المناطق التي تريد بناء ضبط النفس لها، ضع قائمه بما تريد شراؤه. اتركها لأربع وعشرين ساعة قبل أن تشتري أي شيء. أعد النظر في القائمة ، و قرر بعد ذلك إذا كنت تريد شرائها حقا أو في حاجة إلى إلغاء بعض البنود منها.

3.حاول التنفس من البطن. هذا الاقتراح يمكن أن يساعد أيضا إذا كنت تحاول الإقلاع عن التدخين أو الحد من عاداتك فى تناول الطعام. إذا كان لديك سيجارة أو شغف للغذاء، بدلا من تناولها فورا عند احساسك برغبه شديده لعمل ذلك، اضبط هاتفك لمدة خمس دقائق، و ركز على التنفس من البطن . ذكر نفسك أنها مجرد رغبه ليس إلا، وأنها ليست ضرورة. خذ خمس دقائق من التنفس تخيل هذه الرغبه تختفي ببطء في كل مرة مع الزفير. لاحظ كيف تشعر وإذا كنت لا تزال ترغب في الانخراط في تناول الطعام بشكل عفوي او الاستسلام لتلك السيجارة.

  •  حاول إغلاق عينيك وتنفس ببطء عن طريق الأنف. واصل ملء رئتيك، وسع تماما صدرك واخفض بطنك. وأخيرا، تنفس ببطء وبشكل طبيعي سواء من الفم أو الأنف لا يفرق.

4.إبحث عن الهاء صحي. ستجد صعوبة في تجنب الرغبة إذا كنت تجلس ببساطة و تركز على رغبتك. بدلا من ذلك، تعرف على الرغبة و إسعى جاهدا لإلهاء نفسك بشيء آخر. هذا يمكن أن يساعد في تشتيت عقلك عن الرغبة ويعطيك مساحة لتقرر حقا إذا كنت تريد أن تنفذ هذه الرغبة.

  •  القيام في بعض الأحيان بشيئ بيديك يكون مفيدا، مثل الحياكة، التطريز، أو حتى إرسال الرسائل النصية لصديق.

5.اوجد البديل. بالإضافة إلى الالهاء للحظة، إسعى جاهدا ليحل بديل موضوعي محل السلوك الذي تريد التحكم فيه. عن طريق إعطاء نفسك المزيد من الوقت لإبطاء عقلك، يمكنك اتخاذ قرار أكثر وضوحا، وأكثر حزما.

  •  على سبيل المثال، إذا كنت في محاولة لوقف إنفاق المال، يمكنك الذهاب في نزهة على الأقدام في مساحة خضراء حيث لا يكون لديك حتى فرصة للتسوق. أو إذا كنت تحاول السيطرة على الإفراط في تناول الطعام، يمكنك القيام ببعض الالعاب الرياضية عندما تظهر الرغبة فى تناول وجبة دسمة.

بناء ضبط النفس طويل الأجل :ـــ

1.أعد قائمة من العادات أو السلوكيات التي تريد التحكم فيها. إذا كان الناس في حياتك قد قدموا اقتراحات حول عاداتك، خذ تلك الاقتراحات بعين الاعتبار. تذكر أن التغيير الحقيقي يأتي من الداخل و أيضا بالاستماع إلى الحدس داخلك، و احترام شعورك وكذلك ردود الفعل التي تلقيتها من الأشخاص في حياتك. عليك أن تكون ملتزما بإحداث التغيير وبناء ضبط النفس من أجل تغيير حقيقي لسلوكياتك.

 

  •  بعض الأمثلة قد تكون عن التدخين، وتناول الطعام، عادات العمل والإنتاجية، والكحول، والسيطرة على عصبيتك، أو التسوق، أو إنفاق المال، الخ

2.اختيار السلوك الرئيسي من القائمة التي ترغب في السيطرة عليها. لدينا فى كل مجالات حياتنا سلوكيات أو عادات تحتاج أن نستخدم المزيد من الانضباط وضبط النفس، لذلك تذكر أن تسهل الأمور على نفسك و تأخذ الأمور ببطء. أنظر في القائمة واختار شيء واحد تريد العمل على تغييره أو التوقف عنه. تغيير العادات يستغرق وقتا، وبناء ضبط النفس يأخذ الجهد. قدر حجم ما لديك من طاقة و ضع أهداف واقعية قابلة للتحقيق.

  • تذكر أنك أنت فقط الذى تُسيطرعلى سلوكك أثناء الاختيار. على سبيل المثال، لا تختار شيء من هذا القبيل "وجود علاقة أفضل مع والدي" لان ذلك يتطلب جهدا من والديك أيضا. هدف مثل "تحسين عاداتى فى التواصل مع والدي" هذا أفضل لأنه يتوقف على سلوكك و مجهودك لوحدك.
  •  كن واقعيا حول أي نوع من التغييرات التي يمكن من شأنها أن تناسب حياتك، وقتك، وقدرتك. إذا كنت تحاول تغيير كل شيء دفعة واحدة، طموح كهذا قد يعرضك لمخاطرة تخريب جهودك و يدفعك للتخلي عن التغيير.

3.إطلع على أبحاث عن السلوك. ثقف نفسك قدر ما تستطيع عن الكيفية التي بني بها الآخرين ضبط النفس في حالات مماثلة. اسأل الأصدقاء أو الأحباء الذين قاموا بتغييرات مماثلة في حياتهم. إبحث على الإنترنت عن الشيء المعين الذى تحاول تغييره.

  • على سبيل المثال، إذا كان الإفراط في تناول الطعام هو السلوك الذى قررت تغييره، أعثر على الكتب عن الأكل بشراهه وجمع أكبر عدد من الاستراتيجيات المفيدة على قدر ما تستطيع عن كيفية بناء ضبط النفس حول التحكم فى شراهه الأكل. أعد دفتر عن تناول الطعام، على سبيل المثال، أكتب أو تتبع العديد من الاستراتيجيات التى تجدها. هذا يمنحك المزيد من الخيارات في محاولتك لاكتشاف ما يصلح لك.

4.قم بجرد صادق مع نفسك. إحتفظ بيوميات شخصية، عن تجربتك مع التغيير. تنمية الوعي بمحفزاتك العاطفية التي تسبب الاندفاع وعدم ضبط النفس، ستساعدك على التعرف على السلوك الذى يجب تغييره. رعاية الوعي حول سلوكياتك المندفعه تساعدك على الشعور بمزيد من السيطرة على نفسك، ويمكن أن تساعدك أيضا على اتخاذ قرارات حول كيفية بناء ضبط النفس. انها كل شيء عن ما تشعر إنه صحيح لك، ويبدأ بناء ضبط النفس مع معرفه لماذا كنت تشعر أحيانا بالاندفاع.

  •  لنبقى مع مثال الشراهة عند تناول الطعام، ودراسة كيف تشعر عندما كنت تأكل باندفاع. هل لاحظت أن كنت تميل إلى الإفراط في تناول الطعام عندما تكون تحت ضغط؟ ربما كنت تفرط في تناول الطعام للاحتفال أيضا. هل تجد نفسك تتناول الطعام بشراهة عند الشعور بالقلق أو الحزن؟

5.تحديد أهداف واقعية. جزء من الفشل فيما يتعلق بتطوير ضبط النفس هو شعورك بالاحباط لعدم حدوث التغيير بين عشية وضحاها. هيأ نفسك للنجاح في جهودك من خلال وضع أهداف واقعية واتباع السلوك الهادىء بدلا من التوقف مره واحده.

  • إذا كنت تبنى ضبط النفس حول إمتناعك عن الشراهه فى الأكل ، على سبيل المثال، لا تحاول التحول كليه إلى الفواكه والخضروات فقط لأنه تغيير كبير جدا كما لا يمكن تحمله.

6.إحتفل بتقدمك. تذكر دائما، المفتاح هو التقدم وليس الكمال. إحتفظ بجدول زمني مخصص لتحديد جهودك. عندما تكون هناك أيام شعرت فيها أنك تفتقر إلى ضبط النفس، ضع علامة على التقويم ، وابحث ما سبق ذلك و تسبب فى اثاره اندافعك. كلما أصبحت على بينة من نفسك وأنماط سلوكه، سيكون من الأسهل معرفة الأوقات الصعبة القادمة.

  • على سبيل المثال، ربما الأعياد هي الوقت المرهق بالنسبة لك، و تلاحظ إنك تتناول أكثر من المعتاد بكثير فقط بسبب ضغوط كثره ما عليك القيام به. في العام المقبل، سوف تعرف أن الأعياد هي الوقت الذى يصبح ضبط النفس صعب بالنسبة لك، ويمكنك أن تعد نفسك بالاستراتيجيات التي تعلمتها و أنت تثقف نفسك حول الشراهة عند تناول الطعام.

7. حفز نفسك. الحفاظ على أسباب واضحة لنفسك لماذا تريد السيطرة على سلوك ما و تذكير نفسك بها باستمرار. في محاولة لايجاد الدافع الداخلي ودورية عن ذلك. يمكنك أيضا أن تبقي قائمة من الأسباب على قطعة صغيرة من الورق في محفظتك، أو برنامج تذكير على هاتفك.

  •  على سبيل المثال، لنفترض أنك تحاول تطوير ضبط النفس للإقلاع عن التدخين. يمكنك كتابة تكلفة شراء السجائر، والتأثيرات على صحتك، ورائحتها، والضرر للأسنان، وما إلى ذلك، تأكد من تسجيل ايجابيات الاقلاع عن التدخين أيضا فى قائمة بجميع ايجابيات ، بما في ذلك وجود المزيد من المال للإنفاق على أمور أخرى، وأسنان أكثر بياضا والتنفس أسهل، أو أي ميزه كان يمكن ان تخطر لك لتحفزك على الاقلاع عن التدخين.

8. وجه طاقتك إلى السلوكيات الإيجابية. حاول إيجاد السلوكيات المختلفة لتحل محل السلوك الذى تحاول بناء ضبط النفس حوله. انظر إلى هذه العملية على أنها رحلة لمعرفة ما يصلح لك وليس محاولة للاحباط إذا لم تنجح استراتيجية فى التعامل مع ما تريد تعديله و إنتقل إلى شيء آخر بدلا من ذلك. الاهتمام بنفسك يعزز نشاطك لتغيير وممارسة رقابة أفضل على النفس.

  • على سبيل المثال، إذا كنت تتناول الطعام عندما تكون مضغوطا، ابدء في استكشاف طرق أخرى لإدارة الضغط غير تناول الطعام. استكشف تقنيات مختلفه للاسترخاء والاستراتيجيات البديلة، مثل التنفس من البطن، واليوجا، وممارسة الرياضة البدنية، والتأمل، وفنون الدفاع عن النفس.

9.طور هوايات جديدة. اللجوء لهواية جديدة مثل سباق السيارات، والدراجات ، والرياضة، أو الرسم من بين عدد لا يحصى من الهوايات التى تدعمك فى ممارسة ضبط النفس. جزء من تغيير السلوك هو استبدال السلوك المرفوض مع ما هو أصح وليس لتتعرض للاندفاع.

10.ابنى نفسك. شجع نفسك على نحو استباقي لإجراء التغييرات في حياتك التي تريدها. وجود موقف إيجابي يؤثر حقا فى قدرتك على ممارسة ضبط النفس. لا تكن قاسى على نفسك إذا كنت تشعر أنك لا تصل إلى أهدافك. حافظ على تركيزك لاستمرار بذل الجهود، وترك الفشل الملحوظ. فقط حاول مرة أخرى.

  • يمكنك استخدام دفترك لإعادة صياغة العبارات السلبية إذا كنت تشعر بأنك تعود لاندفاعك بدلا من الوصول إلى أهدافك. على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو عدم إنفاق المال بتهور ولكنك ذهبت في جولة تسوق، إلقي نظرة أخرى على أهدافك و ذكر نفسك انه كان مجرد يوما سيئا. خذ بعض الوقت لمراجعه ما سجلته فى دفترك لترى ما يمكن أن تفعله بشكل مختلف في المرة القادمة، مثل الذهاب إلى ممارسه اليوجا. هنئ نفسك على وعيك و كن على استعداد للمحاولة مرة أخرى.

11.استخدم نظامك للدعم. إسمح لأصدقائك وأحبائك أن يعرفوا أنك تحاول تغيير سلوكياتك. أطلب من الناس الداعمه لك في حياتك ان يسمحوا لك بالاتصال أو الكتابه اليهم إذا كنت بحاجة للدعم. جزء من الثقه في نفسك، وإحداث التغيير يعني أيضا السماح للآخرين بمساعدتك. على الرغم من أن تمكين نفسك هو جزء كبير من بناء ضبط النفس، إلا أن ترك الآخرين في حياتك للحديث الودى معك، تشجيعك ، والاستماع اليك عندما تكون في حاجة إليهم، سوف يساعد في تعزيز قراراتك لإحداث التغيير المنشود.

12.كافئ نفسك. تأكد من إنك تعطي نفسك المكافأه المناسبة لمحاولة بناء ضبط النفس والتغيير. مكافأة نفسك لممارسة ضبط النفس يساعد في تعزيز السلوكيات الإيجابية لاستبدال السلوكيات المندفعه.

  •  على سبيل المثال، إذا كنت تقلع عن التدخين، يمكنك أن توفر المال الذى تنفقه على السجائر للذهاب الى منتجع صحي. أو إذا كنت تحاول أن لا تكون شره في تناول الطعام، كافأ نفسك بهدية صغيرة، مثل قميص جديد.

13.تعلم متى تطلب المساعدة. في حين أن بناء ضبط النفس هو وجه من الوجوه الرائعة لطموح تغيير حياتك والشعور أكثر بإنك مسؤولا عن نفسك واختياراتك، هناك ظروف أخرى يكون الشخص محتاج إلى مزيد من المساعدة بجانب قوة الإرادة.

 الآتى بعض الاقتراحات لمتى تحصل على مساعدة متخصصة و الدعم:

  •  إذا كنت تعاني من الكحول أو مواد أخرى
  • إذا كنت تنخرط في سلوكيات جنسية خطرة أو تسبب الادمان.
  • •إذا وجدت نفسك تنغمس مرارا وتكرارا في علاقات مؤذية أو خطيرة.
  • •إذا كنت تحاول السيطرة على غضبك، أو نوبات الانفجار، وقد تؤذي نفسك أو أي شخص آخر في هذه العملية.

نصائح

  • لن تجد التغييرات على الفور، لذلك يجب تكون صابرا و هادئا.
  •  لا تنسى النوم بشكل جيد. وسوف يحافظ على لياقتك الصحية والعقلية، وكذلك يتيح لك الراحة من ضغوط التفكير في سلوكك الذى تريد تغييره.
  • ضع لنفسك نظام للتبديل. على سبيل المثال، إذا كنت تأكل أظافرك، في كل مرة تفعل ذلك، امضغ اللبان للحفاظ على عقلك بعيدا عن العادة وتجنب الوقوع في عادة اخرى.
  •  لا تعاقب نفسك لارتكاب الأخطاء. الناس ليست مثالية. الجميع يرتكب أخطاء لكن المهم الاستفاده من الدرس.
  •  ثق بنفسك أن تفعل الشيء الصحيح. لا تفشل حتى عندما يبدو أنك فشلت في شىء تأكد أن هناك طرق أخرى أفضل مما أخذتها، وهذا يعني أنك تعلمت في نهاية اليوم انه لم يكن فشل كاملا، ولا حتى فشل على الإطلاق.

تحذيرات

  •  التعرف على الأصدقاء أو الأحباء اذا كانوا يشجعوك على التغلب على سلوكياتك المدمرة. أحيانا نحن نتعلم عادات سيئة من قبل الناس من حولنا، وأنه من المهم اتخاذ خطوة إلى الوراء وتعرف متى تقول، "يا شباب، أنا فقط لا يمكن أن أكون جزءا من هذا الآن." إذا كانت لا تزال قائمة، قل لهم بحزم، "هل تعرفوا أن هذا يضرنى ؟" وتأكد ما إذا كانوا يحسنوا سلوكهم.
  •  لا تنجرف مع رغبتك في السيطرة. لانها ليست صحية، لا تدع ضبط النفس يصبح مجرد إدمان آخر.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 4/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 523 مشاهدة
نشرت فى 27 ديسمبر 2016 بواسطة DrNabihaGaber

هذه هى مصر يا شباب حافظوا عليها و ضحوا من أجلها

مقال للصحفى السعودى

الاستاذ جميل فارسى

عن مصر


يُخطئ من يقيّم الأفراد قياساً على تصرفهم في لحظه من الزمن أو فعل واحد من الأفعال

ويسري ذلك على الأمم, فيخطئ من يقيّم الدول على فتره من الزمان,

وهذا للأسف سوء حظ مصر مع مجموعة من الشباب العرب

الذين لم يعيشوا فترة ريادة مصر.

تلك الفترة كانت فيها مصر مثل الرجل الكبير تنفق بسخاء وبلا امتنان

وتقدم التضحيات المتوالية دون انتظار للشكر.

هل تعلم يا بني أن جامعه القاهرة وحدها

قد علمت حوالي المليون طالب عربي ومعظمهم بدون أي رسوم دراسية؟

بل وكانت تصرف لهم مكافآت التفوق مثلهم مثل الطلاب المصريين؟

هل تعلم أن مصر كانت تبعث مدرسيها لتدريس اللغةالعربية للدول العربية المستعمرة

حتى لا تضمحل لغة القرآن لديهم, وذلك كذلك علىحسابها؟

هل تعلم أن أول طريق مسفلت إلى مكة المكرمة كان هدية من مصر؟

حركات التحرر العربي كانت مصر هي صوتها وهي مستودعها وخزنتها.

وكما قادت حركات التحرير فأنها قدمت حركات التنوير.

كم قدمت مصر للعالم العربي في كل مجال،

في الأدب والشعر والقصة وفي الصحافة والطباعة وفي الإعلام والمسرح

وفي كل فن من الفنون ناهيك عن الدراسات الحقوقية ونتاج فقهاء القانون الدستوري.

جئني بأمثال ما قدمت مصر؟

كما تألقت في الريادة القومية تألقت في الريادة الإسلامية.

فالدراسات الإسلامية ودراسات القرآن وعلم القراءات كان لها شرف الريادة.

وكان للأزهر دور عظيم في حماية الإسلام في حزام الصحراء الأفريقي.

وكان لها فضل تقديم الحركات التربوية الإصلاحية..

أما على مستوى الحركة القومية العربية فقد كانت مصرأداتها ووقودها

وإن انكسر المشروع القومي في 67  فمن الظلم أن تحمل مصر وحدها وزر ذلك,

بل شفع لها أنها كانت تحمل الإرادة الصلبة للخروج من ذل الهزيمة.

إن صغر سنك يا بني قد حماك من أن تذوق طعم المرارة الذي حملته لنا هزيمة 67,

ولكن دعني أؤكد لك أنها كانت أقسى من أقسى ما يمكن أن تتصور,

ولكن هل تعلم عن الإرادة الحديدية التي كانت عند مصر يومها؟

أعادت بناء جيشها فحولته من رماد إلى مارد..

وفي ستة سنوات وبضعة أشهر فقط نقلت ذلك الجيش المنكسر

إلى اسود تصيح الله أكبر وتقتحم أكبر دفعات عرفهاالتاريخ.

مليون جندي لم يثن عزيمتهم تفوق سلاح العدو ومدده ومن خلفة.

بالله عليك كم دولة في العالم مرت عليها ستة سنوات لم تزدها إلا اتكالاً؟

وستة أخرى لم تزدها إلا خبالا.

ثم انظر

بعد انتهاء الحرب فتحت نفقاً تحت قناة السويس التي شهدت كل تلك المعارك الطاحنة

أطلقت على النفق اسم الشهيد أحمد حمدي.

اسم بسيط ولكنه كبر باستشهاد صاحبه في أوائل المعركة.

انظر كم هي كبيرة أن تطلق الاسم الصغير.

هل تعلم انه ليس منذ القرن الماضي فحسب،

بل منذ القرن ما قبل الماضي كان لمصر دستوراً مكتوباً.

شعبها شديد التحمل والصبر أمام المكاره والشدائد الفردية،

لكنه كم انتفض ضد الاستعمار والاستغلال والأذى العام.

مصر تمرض ولكنها لا تموت

إن اعتلت ومرضت اعتل العالم العربي وان صحت واستيقظت صحوا

ولا أدل على ذلك من مأساة العراق والكويت,

فقد تكررت مرتين في العصر الحديث,

في أحداها قتلت المأساة في مهدها بتهديد حازم من مصرللزعيم عبد الكريم قاسم حاكم العراق

عندما فكر في الاعتداء على الكويت, ذلك عندما كانت مصر في أوج صحتها.

أما في المرة الأخرى فهل تعلم كم تكلف العالم العربي برعونه صدام حسين

في استيلاءه على الكويت؟.

هل تعلم إن مقادير العالم العربي رهنت لعقود بسبب رعونته

وعدم قدرة العالم العربي على أن يحل المشكلة بنفسه.

إن لمصر قدرة غريبة على بعث روح الحياة والإرادة في نفوس من يقدم إليها.

انظر إلى البطل صلاح الدين, بمصر حقق نصره العظيم.

أنظر إلى شجرة الدر, مملوكة أرمنية تشبعت بروح الإسلام

فأبت ألا أن تكون راية الإسلام مرفوعة فقادت الجيوش لصد الحملة الصليبية.

لله درك يا مصر الإسلام

لله درك يا مصر العروبة

إن ما تشاهدونه من حال العالم العربي اليوم هو

ما لم نتمنه لكم. وأن كان هو قدرنا, فانه اقل من مقدارنا واقل من مقدراتنا.

أيها الشباب

أعيدوا تقييم مصرثم أعيدوا بث الإرادة في أنفسكم

فالحياة أعظم من أن تنقضي بلا إرادة.

أعيدوا لمصر قوتها تنقذوا مستقبلكم

نبذات ووقفات

هنا بعض نبذات قبل أكتشاف وخروج البترول..

الحجاز .. توفيق جلال , كان رئيس تحرير جريدة الجهاد المصرية , وتوفيق نسيم كان رئيس وزراء مصر , حدثت مجاعة وأمراض أزهقت آلاف من الأرواح بأراضى الحجاز ... كتب توفيق جلال فى صدر صحيفته الى توفيق نسيم رئيس وزراء مصر , كتب يقول , من توفيق الى توفيق , فى أرض رسول الله آلاف يموتون من الجوع وفى مصر نسيم !! أصدر توفيق نسيم أوامره فورا , وعبرت المراكب تحمل آلاف الأطنان من الدقيق والمواد الغذائية , وآلاف من الجنيهات المصرية والتى كانت عملتها أعلى وأقوى من العملة البريطانية , غير الصرة السنوية التى كانت تبعث بها مصر , وكانوا يشكرون مصر كثيرا على ذلك ..

الكويت .. كانت مصر تبعث بالعمال والمدرسين والأطباء والموظفين لمساعدة الأخوة بالكويت

بأجور مدفوعة من مصر..

ليبيا .. كانت جزأ من وزارة الشؤن الأجتماعية المصرية..

كل هذا لم يكن منة من مصر , لكن كان دعما وواجبا وطنيا على أشقائها العرب,

مذكرات الثورى العظيم , أحمد بن بلة وقيادات الثورة الجزائرية تشهد , وهم يقولون , مهما قدمنا

وقدمت الجزائر لمصر جمال عبد الناصر, فلن نوفى حق مصرعلينا وما قدمته لنا... كذلك ما قدمته مصر جمال عبد الناصر لثورة الفاتح من سبتمبرالليبية...التضحيات الكبيرة والعظيمة والتى لا ينكرها

أبدا الشعب اليمنى لما قدمته مصر لليمن وحتى أشرف أقتصاد مصر على الأنهيار

مصر التى سطعت منها شمس الحريه على ربوع الكره الارضيه

مصر التى وقفت بكل امكانيتها المتواضعه وشعبها العظيم

فى وجه القوى الغاشمه فرنسا وبريطانيا العظمى

مصر التى ساندت قضايا المظلومين بالعالم شرقا وغربا

فأحتضنت حركات النضال والتحرير من مشارق الارض الى مغاربها

دون تمييز الى اللون او الدين او العرق

فكانت قبله الثوار والمناضلين من ربوع الكره الارضيه

فاحتضنت بتريسيا لو مومبا وحركته

وحزب المؤتمر الافريقى ضد التمييز العنصرى بقياده مانديلا

وروبرت موجابى وابطال وزعماء افريقيا ومناضليها

وقدمت الدعم والمسانده للثوره الجزائريه والليبيه

واليمن والعراق وفلسطين

واستقبلت على ارضها عظماء ثوار العالم

فاستقبلت الثائر العالمى جيفارا

وفيدل كاسترو

ونهرو واحمد ساكارنو وذو الفقار على بوتو ومحمد اقبال

وتيتو
مصر التى تعطى بسخاء ...........لايمكن ان تغدر

مصر التى تجمع تحتضن ........ لايمكن ان تفرق وتقتل

مصر التى تأوى................ لايمكن ان تخون

هذه هى مصر الصابره الامنه المؤمنه المحتسبه

يأيها السفهاء يامن تتطاولون على مصر وشعبها

هذه هى مصر العظيمه....... فمن أنتم؟؟؟؟

هذا ماقدمته مصر للعرب والعالم..... فماذا قدمتم؟؟؟؟؟

مصـــــــــر هى

بلاد الشمس وضحاها، غيطان النور،

قيامة الروح العظيمة، انتفاض العشق،

إكتمال الوحى والثورة "مراسى الحلم"

العِلم والدين الصحيح، العامل البسيط

الفلاح الفصيح، جنة الناس البسيطة

القاهرة القائدة الواعدة الموعودة

الساجدة الشاكرة الحامدة المحمودة

العارفة الكاشفة العابدة المعبودة

العالمة الدارسة الشاهدة المشهودة

سيمفونية الجرس والأدان

كنانة الرحمن أرض الدفا والحنان

معشوقة الأنبياء والشُعراء والرسامين صديقة الثوار

قلب العروبه النابض الناهض الجبار

 

 

نقلتها ليعرف الجميع حجم مصر و ما قدمته للامه العربيه

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 190 مشاهدة
نشرت فى 23 ديسمبر 2016 بواسطة DrNabihaGaber

كيف تضيف معنى لحياتك

عندما يكون لشيء معنى، يكون له غرض؛ و له دلالته. وبالمثل، حياة لها معنى تكون هادفة وهامة. الشعور كما لو حياتك لا معنى لها يؤدي إلى الاكتئاب واليأس. إضافة معنى للحياة ليست علما دقيقا، لكن من الممكن تطوير حياة ذات معنى لنفسك إذا كنت على استعداد لتكريس بعض الوقت والنظر فى هذه العملية.

ــ غير وجهة نظرك في الحياة

1.اكتشف الغرض. ليمكنك الشعور إن حياتك لها غرض، يجب ان يكون لديك تأثير وتعمل على الاستفادة القصوى من قدراتك و وقتك، حتى يبعث المعنى لحياتك. هذا قد يتطلب منك محاولة وضع يدك في أشياء كثيرة مختلفة.مثلا إذا كنت تهوى التصوير ، استعير او اشترى كاميرا أو خذ دروس فى التصوير، و انظر كيف تشعر. أو ربما كنت ترغب في مساعدة الآخرين وتجيد التواصل – حاول اعطاء دروس لمعرفة ما إذا التدريس يساعدك على الشعور بالرضا. التمارين الاتيه التي يمكن أن تساعدك على العثور على الغرض الخاص بك:

  •  تصور نفسك في سن الشيخوخة، و تامل حياتك. أي نوع من الحياة تود أن تعيش؟ هل تشعر بالارتياح مع السفر في جميع أنحاء العالم، ولكن ليس بالضرورة ان تُكون عائلة؟ أو هل تشعر بالفخر والاحتواء إذا كان لديك أسره كبيرة، صحية؟
  •  اكتب نقاط القوة ومواهبك. ما هي الطرق التي يمكن أن تستخدمهم فيها؟ في وظيفتك؟ كمتطوع ؟ أو كصديق؟
  •  كل ليلة لمدة أسبوع، توقف لحظة لكتابة الأحداث والأنشطة التي تمنحك الطاقة، والسرور، والشعور بالهدف، و الفعاليات والأنشطة التي لم تكن مفيده. راجع القائمة في نهاية الأسبوع، و حاول التفكير في طرق لتحقيق أقصى قدر من الامور التى تنشط و ممتعة في حياتك.

2.معرفة ما هو مهم بالنسبة لك. كل شخص لديه أولويات مختلفة؛ معرفة ما هو مهم بالنسبة لك ضروري للعيش حياة ذات معنى. إعمل قائمة من خمسة أشياء مهمة بالنسبة لك، ثم انظر في ما إذا كانت الطريقة التي تعيش حاليا بها حياتك تتماشى مع هذه الأمور. إذا لم يكن كذلك، كيف يمكن أن تغيرها لدمج أفضل الأشياء التي هي مهمة بالنسبة لك؟

3.أكتب الأسباب التى جعلتك تشعر بأنك بحاجة إلى إضافة المزيد من معنى لحياتك. لماذا تشعر بأنك بحاجة للقيام بذلك؟ هل شهدت أحداث كبيره فى الحياة ؟ أيا كان السبب، أكتب أسباب الرغبة لإضافة معنى لحياتك. يمكنك كتابتها على الورق أو كتابتها على جهاز الكمبيوتر لديك. هذا سيساعدك على فهم لماذا هى مهمه بالنسبة لك، و هذا يساعد أيضا على تنظيم أفكارك.

  • فهم أهمية المعيشة الهادفة. وجود الشعور بالهدف تحسن نوعية الحياة، بل ويمكن أن تساعدك على العيش لفترة أطول.
  •  انتبه إلى أن المعنى ليس هو نفسه السعادة. قد تكون سعيدا، ولكنك لا تعيش حياة ذات معنى. من ناحية أخرى، تعيش حياة ذات مغزى لا يعني بالضرورة أنك سوف تكون سعيدا. هذا لا يعني أن تكون سعيدا ليس مهما، ولكن بدلا من ذلك، يجب أن لا نتوقع ان العثور على معنى للحياه يعني العثور على السعادة.

4.تحديد هدف لنفسك. فكر في شيء لديك دائما تريد القيام به. ربما كنت ترغب في الحصول على عادة الجرى، أو ربما كنت تريد أن تكتب رواية. بغض النظر عن ما هو ، وضع هدف والعمل على تحقيقه يساعدك على الشعور انك قادر على تحقيق هدفك مما يعطى معنى لحياتك.

  •  جزء هذا الهدف إلى أهداف أصغر و أكثر تحديدا، يمكن التحكم فيها. هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن كسر هدف كبير إلى خطوات صغيرة، قابلة للتنفيذ يجعلك أكثر تأهيلا لتحقيق هذا الهدف.

• احتفظ بمذكره تسجل تقدمك. هذا سيساعدك عندما تشعر بانخفاض دوافعك لأنه يتيح لك فرصة لإعادة تحفيز نفسك، وترى إلى أي مدى قد وصلت بالفعل.

5. غير الطريقة التي تفكر بها لحياتك المهنية. قال مارتن لوثر كنغ الابن ذات مرة: "أيا كان عملك ، إفعله بشكل جيد." إذا كان لديك وظيفة لا تجد معنى لها، ركز على أن تكون الأفضل في عملك. هذا، في حد ذاته، يمكن إضافة معنى لأنه يتطلب منك أن تذهب إلى العمل كل يوم مع هذا الهدف في الاعتبار.

6.اعرف الأشياء التي أنت ممتنا لها. خذ الوقت للكتابة أو على الأقل إعرف الأشياء التي تشعر لها بالامتنان فقد تساعدك على الشعور بأن حياتك أكثر وضوحا. عبر عن امتنانك ، بدلا من القلق حول ما لم يكن لديك، فهذا يمكن أن يساعدك على إعادة التركيز والتواصل مع العالم من حولك. يمكن التواصل مع الطبيعة، و الأشخاص الآخرين، أو رؤسائك يساعدك في تحقيق معنى لحياتك.

  • زراعة الامتنان يذكرنا أنه حتى عندما تحدث أمور سيئة أو لا تسير في الاتجاه الذى خططنا له، لا تزال هناك أشياء جيدة في حياتنا. بالقضاء على الشعور بإننا يجب أن يكون دائما لدينا أكثر من غيرنا، يساعدك على معرفة ما هو مفيد حقا في حياتك.

7.اطلب المساعدة. في بعض الأحيان، قد ننشغل جدا بأفكارنا الخاصة عن مشاكلنا، التي يمكن أن تجعل من الصعب إيجاد حلول لها. يمكنك التحدث مع صديق تثق به أو أحد أفراد أسرتك، فإنهم قد مروا بتجارب مماثلة أو اعطائك مجرد اقتراحات حول الأشياء التي يمكنك تجربتها.

إجراء التغييرات فى حياتك

1.بناء علاقات وثيقة. هذا يمكن أن يكون مع العائلة أو أصدقاء لديك بالفعل، ولكن يمكن أيضا أن يكون مع أشخاص جدد. وفي كلتا الحالتين، لبناء علاقة وثيقة مع الآخرين ياخذ وقتا. هذا هو احد الطرق الرائعة لإضافة معنى لحياتك لأن هذه العلاقات عميقة، وتقدم فائدة لك في شكل حب و دعم. بعض الطرق لتعزيز علاقاتك ما يلي:

  • كن مستمعا جيدا. بدلا من انتظار دورك للحديث، أو فحص الهاتف أثناء شخص يتحدث، وجه تركيزك الى المتحدث وما يقول. اظهر مدى اهتمامك بالاستماع بواسطة الايماء، وطرح أسئلة للمتابعة، وتكرار بعض الجمل (مثل "وهكذا، ما تقوله هو ...").
  •  تعلم طرق صحية للتعبير عن عواطفك. معرفة كيفية إدارة غضبك تمنعك من الصراخ، والعراك، أو الانخراط في سلوك مسيء مع الآخرين.
  •  إظهر أنك جدير بالثقة. عندما تقول أنت ذاهب لتفعل شيئا، تابعة وقم بتنفيذه. قل الحقيقة، وكن متسقا، وإذا كنت على خطأ، اعترف به و تراجع عنه.

2.العمل من خلال المشاكل في العلاقات الحالية. يمكن ان يوجود فى بعض الأحيان فى العلاقات الوثيقة مع الناس بعض التحديات التى قد تكون صعبه. يمكن أن يكون هناك أسباب كثيرة وراء أنها صعبة، ولكن حاول حلها بهدوء و محبه.

  • على الرغم من التأكيد على أن هذه العلاقات قد تأتي من وقت لآخر، قد أظهرت الأبحاث أن ما لم تكن جسديا أو عاطفيا مسيئة، فهي مهمة لتطوير الإحساس بالمعنى.
  •   تعلم ضبط الحدود. وضع حدود صحية واضحه هو وسيلة لحماية نفسك وتحسين شعورك بنفسك.
  •  التواصل بحزم. المعامله بحزم لا يعني العدوانية - وهو ما يعني أنك تلبى احتياجاتك وفى الوقت ذاته تحترم احتياجات الآخرين.

3.كن متعاطفا. قال الدالاي لاما: "الرحمة هو ما يجعل حياتنا ذات معنى." بعض الأحيان يكون الأمر سهل، ولكن لمرات عديدة هو تحدي. عندما ترى شخص يعاني أو يفعل شيئا يزعجك ، حاول أن تضع نفسك في مكانه وتفكر باسلوبه. فكر كيف سيكون شعورك أو تصرفك لو كنت تواجه نفس الوضع. من خلال ذلك، سوف تتشجع على التصرف، إما عن طريق محاولة مساعدة الشخص الذى يعانى أو أن تظهر تفهمك.

  • هذا ينطبق أيضا على موقفك مع نفسك. في بعض الأحيان، قد تخطئ، وهذا يحدث مع كل الناس. حاول أن تكون متعاطفا مع نفسك كما تحب أن تكون لشخص ما يهمك حقا.

4. شارك فى الاعمال الخيريه. قدم ما تستطيع من اعمال لمساعده المحتاجين ،او ذوى الاحتياجات الخاصه ،او المشاركه فى محو الاميه لمن منعتهم ظروفهم من التعليم...الخ. هذه الاعمال تضفى على حياتك معنى وتشعرك بالرضا عن نفسك، وتمنحك الشعور بالامتنان لما هو لديك و يحرم منه غيرك.

5.كن شجاع. التفكير في عاداتك اليومية أمر مخيف. ذلك يتطلب منك أن تكون حقا صادقا مع نفسك حول كيف تعيش حياتك. قد تضطر إلى إجراء تغييرات كبيرة للوصول الى الشعور بأن حياتك لها غرض، وهذه الرحلة سوف تنفق حياتك كلها عليها.

  •  إذا قررت أن ما كنت تريد أن تفعله بحياتك هو الشيء الذي يتطلب تغييرات كبيرة (على سبيل المثال تسافر في جميع أنحاء العالم، استثمار الكثير من مدخراتك فى مشروع، أو تغيير الروتين اليومي لحياتك)، عليك التغلب على الخوف داخلك. الخوف غالبا ما يعوقنا عن فعل ما نريد حقا أن نفعله.
  •  بناء الثقة و الاعتراف بمخاوفك و مواجهتها، تساعدك على بناء الشجاعة.

 نصائح

  •  إنشاء معنى لحياتك لا يأتي إليك بدون عمل. من أجل العثور على هدفك ، سيكون عليك بذل الجهد من خلال التفكير في القيم والتفكير في وجهة النظر الذى تختار أن تأخذها. لا تتوقع هذا المعني أن يأتي اليك دون مجهود.فكر و خطط و نفذ لتعطى لحياتك معنى.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الاقتباس) 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 318 مشاهدة
نشرت فى 22 ديسمبر 2016 بواسطة DrNabihaGaber

الفشل دائما تمر به في طريقك إلى النجاح.

الفشل أمر لا مفر منه إذا أردنا أن ننجح في الحياة. للأسف، كثير من الناس لا يعرفون كيفية التغلب على الفشل، ويتوقفوا عندما يواجهوه. القدرة على التغلب على الفشل هو الفارق الكبير بين الاشخاص الناجحة و الفاشله. بعد كل شيء، علينا ان نمر بالفشل في الطريق إلى النجاح، لذلك فإن القدرة على الاستمرار و التغلب عليه هو الذي يبين الفرق بين أولئك الذين يصلوا في النهاية إلى النجاح وأولئك الذين يتوقفوا ويتخلوا عن هدفهم.

نعرف ان تجاوز الفشل أمر ضروري،إذن ماذا علينا أن نفعل؟ إليك بعض النصائح لمساعدتك على التغلب على الفشل:

1.   قم ولا تندم. لقد قضيت وقتك بحكمة :

الحياة المليئة بارتكاب الأخطاء ليست فقط أكثر شرفا، ولكن أكثر فائدة من حياة فارغة بدون أي عمل. ( جورج برنارد شو )

عندما نفشل، قد نميل إلى الاعتقاد بأننا أضعنا وقتنا، وبالتالي نأسف لذلك. ولكن هذا لا ينبغي أن يكون عليه الحال. الحقيقة أنك قد فعلت شيئا أفضل بكثير من عدم القيام بأي شيء. كثير من الناس الذين يحتقرون الأشخاص الذين تفشل لا يفعلوا أي شيء فى حياتهم لانفسهم. انهض وامضي قدما. الأسف يكون ليس على ما قمت به، ولكن عندما لم تفعل شىء وجلست خاملا.

2.   افهم أن الفشل موجود ليعلمنا الحكمة :

الاشخاص الناجحه وصلت للنجاح من خلال الحكمة التى تعلمتها من الفشل. وجود الفشل ليس بدون سبب. انه هنا ليعطيك الحكمة التي تحتاجها للنجاح. كل فشل واجهته يزيد حكمتك ويدفعك خطوة أقرب إلى النجاح. إذا كان لديك هذه العقلية، ستنظر للفشل بشكل مختلف. سترى كل فشل كفرصة لتعلم.

3.   تعلم أكبر قدر ممكن من الفشل :

تعلم من أمس، و عش اليوم، و آمل ليوم غد.في حين الفشل يجلب لك حكمة، كم الحكمة التى تحصل عليها يعتمد كليا على قدرتك على حصادها. حتى لا تضيع الفرصة للتعلم من الحكمة أحصد أكبر قدر ممكن من اسباب الفشل. إذا كنت لا تفعل ذلك، قد تضيع الكثير من الوقت عن طريق تكرار نفس الأخطاء في المستقبل.

4.   لا تستسلم. ربما تكون فقط على بعد خطوة واحدة من النجاح :

العديد من حالات الفشل في الحياة هم الناس الذين لا يدركون مدى قربهم من النجاح عندما تخلوا عن هدفهم.التفكير في التخلي شىء مغري، وخصوصا عندما نفشل مرارا وتكرارا. ولكن من يدري أنه ربما كنت فقط تبعد خطوة واحدة من النجاح؟ سوف تضيع الرحلة الطويلة التي مرت واقتربت بالفعل جدا إلى وجهتك وتوقفت.

5.   حافظ على حماسك :

ليس فقط يجب أن تستمر فى المحاولة، لكن يجب عليك أن تفعل ذلك بنفس المستوى من الحماس، كما كنت عندما بدأت لأول مرة. وإلا ما تبذله من جهد لاحق سيكون أقل وأقل قوة.

إذا كيف يمكنك الحفاظ على الحماس؟ احد الوسائل الجيدة هى ادراكك أنك الآن خطوة واحدة أقرب إلى النجاح بفضل الدروس التي تعلمتها. ليس هناك سبب يمنعك ان تكون متحمسا عندما تكون قد أقتربت من النجاح. الطريقة الأخرى هى ان تحافظ على عقلك مركزاعلى وجهتك، وهو ما يقودنا إلى النقطة التالية.

6.   إحلم أحلام كبيرة :

دائما ضع هدفك في الاعتبار؛ إحلم أحلام كبيرة. إقضى بعض الوقت لتصورهم و إجعل الأحلام تنشطك. دعها تجعلك شغوفا و متحمسا. لانك بمجرد التوقف عن الحلم، سرعان ما ستفقد أيضا طاقتك و تعود إلى الضعف.

7.   حافظ على ثقتك بنفسك :

لا تخاف من المساحه بين أحلامك و الواقع الملموس. إذا كنت تستطيع ان تحلم، يمكنك ان تجعله واقع حقيقى.حافظ على ثقتك في نفسك رغم الفشل. بالطبع، تحتاج لوضع الكثير من الجهد وتعلم أكبر قدر ممكن من الفشل، ولكن لديك القدرة على جعل الحلم حقيقة. كثير من الناس الذين يحققون نجاحات كبيرة ليس لديهم سمة خاصة. إنهم أناس عاديون مع توجه غير عادي. دعونا نكون واحد منهم.

المصدر: نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 254 مشاهدة
نشرت فى 19 ديسمبر 2016 بواسطة DrNabihaGaber

د. نبيهه جابر الواحد و الثلاثون بعد المائه ، من سلسله " كيف تبدأمشروع صغير" و "كيفيه تنميه شخصيه ايجابيه". موضوع هذا اللقاء"كيفيه إتخاذ القرار الشخصى"على الرابط:


https://www.youtube.com/watch?v=RVZ2VwdeVV8&feature=youtu.be

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 108 مشاهدة
نشرت فى 13 ديسمبر 2016 بواسطة DrNabihaGaber

تعلم أن تدافع عن نفسك

أن تدافع عن نفسك قد يكون صعب إذا كنت ممن يسمح للآخرين أن يعاملوك بطريقتهم، او مما يسعون لإرضاء الناس بأى شكل. عندما تُعود نفسك باستمرار لتناسب الجميع، فمن السهل جدا أن تنجرف بنفسك بعيدا؛لذلك تعلم الدفاع عن نفسك هو وسيلة لضمان احترام الآخرين لك وعدم إستغلالك أو التلاعب بك. نبذ العادات القديمة من الطمس الذاتي واكتساب الثقة لتدافع عن نفسك مباشرة لن يحدث بين عشية وضحاها، ولكن الرحلة إلى التحسين تبدأ بالخطوة الأولى.

ثق في نفسك :ــ

1.تحلى بالثقة. تطوير إحساس قوي من الثقة بالنفس هي الخطوة الأولى نحو الدفاع عن نفسك. إذا لم يكن لديك أي ثقة أو ايمان بنفسك، كيف يمكنك أن تتوقع من أشخاص آخرين أن يفعلوا ذلك؟

  •  من السهل للآخرين إكتشاف شخصيتك عندما تفتقر إلى الثقة بالنفس وتظل تابع للآخرين - مما يجعلك هدفا سهلا. إذا كانت لديك الثقه، سوف تكون أقل عرضة للمضايقة أو إعتبارك شخص ضعيف.
  •  الثقة يجب أن تأتي من الداخل، لذلك القيام بكل ما يلزم لتشعر بالرضا عن نفسك. تعلم مهارة جديدة، اضبط وزنك، كرر التأكيدات الإيجابية يوميا - لن يتغير شيء بين عشية وضحاها، ولكن الثقة ستنمو مع الوقت.

2.تحديد الأهداف لنفسك. وجود الأهداف يعطيك الشعور بالهدف والسيطرة على مصيرك ، كما أنها تساعدك على تحقيق ما تريد حقا. هذا هو الجزء الأساسي من الدفاع عن نفسك ومنع الآخرين من تخطيك واهدار حقك.

  • حفز نفسك من خلال وضع هدف طموح ولكنه قابل للتحقيق على مدى أسابيع أو أشهر أو حتى سنوات قليله من حياتك المقبلة. الهدف يمكن أن يكون أي شيء - ترقية في العمل،  درجة أعلى في الإمتحان القادم فى الكلية ، - طالما أنه شيء يمنحك الإحساس بقيمتك الذاتيه.
  • عندما تحقق أهدافك، تذكر أن تتوقف لحظة لتنظر إلى الوراء وترى ما قطعته لتصل وتُقدر حجم ما حققته. تعهد أنك لن تدع نفسك تتراجع و تعود للشخص الفاشل الذى لم يحقق شىء الذى كنته فى السابق.

3.نمى داخلك توجه إيجابى. توجهك جيد من كل النواحى - أنه يؤثر فى كيف ينظر اليك الأشخاص الآخرين وحتى كيف ترى نفسك. توجهك الايجابى يحدد نبرة صوتك، ونوعية أفكارك، وينعكس في تعبيرات وجهك ولغة جسدك.

• تذكر أن هذا التوجه مُعدي. إذا كنت مشرقا، سعيدا، راضى، فسوف ينشر فى من  حولك الشعور بالرضا عن أنفسهم والعالم من حولهم. إذا كنت كئيبا، متشائما، غير راض عن كل شيء، ستنتقل العدوى للآخرين بنفس السلبية.

  •  نحن نفضل بطبيعة الحال أن نخرج مع الشخص الذي يجعلنا نشعر بالرضا عن أنفسنا، ونحن أكثر ميلا للاستماع والاستجابة لشخص لديه توجه متفائل.
  •  كما أننا في أغلب الظن نرفض الشخص الذي يحاول أن يلعب دور المنهزم ، الضحية، أو المظلوم بشكل دائم. إجعله خيارك أن تشعر ويكون لك توجه إيجابي وأنت في طريقك إلى تعلم الدفاع عن نفسك.

4.توقف عن تقديم نفسك كضحية. عند التصرف كضحية، أنت تفعل العكس تماما عن المدافع عن نفسك. بدلا من ذلك، أنت تميل إلى التقوقع بعيدا عن مسؤولية وضعك وإلقاء اللوم لمشاكلك على شخص آخر غيرك.

  •  بالنسبة لكثير من الناس، عدم القدرة على الدفاع عن أنفسهم متجذر في الخوف من التعرض للرفض أو السخريه منهم، نتيجة لتجارب سلبية مماثلة في الماضي. بإختيارك التمسك بهذه التجارب السلبية شخصيا وترجع إلى قوقعتك، و توقف قدرتك للدفاع عن نفسك والبدء في لعب دور الضحية.
  •  إذا كان لديك تجارب سلبية في الماضي، أفضل شيء تفعله هو محاولة الحديث عن هذه التجارب مع شخص تثق به. هذا سوف يساعدك على معرفة السبب الجذري وراء عقلية الضحية وتسمح لك بتخطى الماضي، بدلا من الاختباء ورائه .

5.أشعر بالرضا عن نفسك جسديا. بينما لا تحتاج لتبدو وكأنك الرجل الحديد أو المرأة الحديديه ومظهرك لا يهم ، كن قويا وبصحة جيده سوف يعطيك المزيد من الثقة ويساعدك على الوقوف لنفسك و الدفاع عنها.

  •  اختيار النشاط الذي تستمتع به - سواء كان ذلك في رفع الأثقال ،الجري ،الرقص أو تسلق الصخور حتى - وانتظم في التمرين على ذلك. ليس فقط سوف تبدو و تشعر على نحو أفضل بدنيا، سيكون لديك أيضا الكثير من المرح وتصبح أكثر إثارة للاهتمام!
  •  يجب عليك أن تنظر أيضا البدء في فنون الدفاع عن النفس. الانضباط الداخلي الذى ستتعلمه سيعمل على تحسين ثقتك بنفسك كثيرا وقدرتك للدفاع عن نفسك ستتضاعف و تنمو أكثر الثقة فى قدرتك وتسمح لك للدفاع عن نفسك اذا وجدت نفسك في معركة بدنية.

تعلم أن تكون حازما :ــ

1.كن حازما. تأكيد الذات هو مفتاح الدفاع عن نفسك. انها ليست مجرد كليشيهات، انها بحسن نية الوسائل لتحسين الفرص في الحصول على ما تريد وتُسمع بشكل صحيح.

  •  كونك حازما يمكنك من التعبير عن ما تريد، وتحتاج وتفضل بطريقة تبين أنك على استعداد للدفاع عن نفسك في حين لا تزال تحترم الشخص الآخر. أنها تنطوي على كونك منفتحا ونزيها عن أفكارك ومشاعرك، عندما تحاول العمل من أجل التوصل إلى حل مرضي للطرفين.
  •  عند ما تؤكد على مشاعرك و آرائك ، من المستحسن استخدام "أنا" فى بدايه كلامك، بدلا من "أنت" ، وهذا أقل اتهاما وسيمنع الشخص الآخر من إتخاذ موقف دفاعي. على سبيل المثال، بدلا من أن تقول "أنت لا تسأل عن رأيي"، قل شيئا مثل "أنا أشعر بتجاهلى عند اتخاذ القرارات دونى ".

2.تعلم كيف تقول لا. تعلُم كيف تقول لا هي واحدة من اصعب ولكن أهم وسائل الدفاع عن نفسك. إذا كنت تميل إلى أن تكون الشخص المعروف بقوله "نعم" ولا يريد ان يخذل أحد، سيستغلك الجميع وستكون خادمهم. لا تضع احتياجات شخص آخر قبل نفسك - تعلم أن تقول لا عند الضرورة حتى يعاملوك من حولك بنديه.

  •  تعلم أن تقول لا سوف تساعدك على الوقوف لنفسك مع الأصدقاء وكذلك الأشخاص الذين تخيفك. فكر في ذلك الصديق الذي دائما يقترض المال لكنه لم يرده و لا مرة أخرى. تأكيد الذات يتيح لك أن تسأل عن هذا المال و تقول لا في المرة القادمة، مع الإحتفاظ بصداقتكم.
  • يمكن أن تفاجىء الناس في البداية، لكنهم سيتعلموا قبول شخصيتك الجديدة التي حصلت عليها بل سيحترموك من أجلها.

3.استخدام لغة الجسد. طريقتك فى الوقوف، والمشي، والجلوس تعطى انطباعا عظيما للناس. لغة الجسد الإيجابية يمكن استخدامها للحصول على الاحترام والاتفاق، والثقة، في حين أن لغة الجسد السلبية (التراخي، في محاولة للانكماش بعيدا) هو عمليا دعوة ليتم دفعك بعيدا و تجاهلك.

  •  استخدام لغة جسد مفتوحة تُظهر للناس أنك واثق من نفسك، قوى، وليس ممن يعبثوا معه. وتشمل لغة الجسد المفتوحة الميل إلى الأمام قليلا، مما يحقق التواصل السليم بالعين ، والوقوف مع يديك على الوركين والقدمين متباعدتين ، استخدام الإيماءات البطيئة و المتعمدة، مواجه الطرف الآخر عند التواصل وعدم تقاطع ذراعيك على صدرك أو الساقين.
  •  لغه الجسد المغلقه ، من ناحية أخرى، ترسل إشارات سلبية تترك الباب مفتوح للهجوم. وتشمل لغة الجسد المغلقة تقاطع ذراعيك، انقباض يديك، وذلك باستخدام الإيماءات سريعة ومراوغة، والتململ، وتجنب الاتصال بالعين ، و عدم مواجه جسمك للطرف الآخر.

4.مارس الدفاع عن نفسك. لكثير من الناس الخجولة، الدفاع عن أنفسهم لا يأتي بشكل طبيعي، ولكن هذا على ما يرام. كل ما عليك القيام به هو الممارسة - قريبا سوف تصبح أكثر ثقة وأكثر حزما حول جعل صوتك مسموعا.

  •  في بعض الأحيان قد تفشل أن تدافع عن نفسك لأنك ببساطة لا يمكنك توضيح ما يجب أن يقال في اللحظة المناسبة. خُذ بعض الوقت لكتابة الردود الجيدة للحالات الصعبة وتمرن مع صديق باستخدام ساعه توقيت.
  •  إجعل صديقك يدعي أنه الشخص الصعب أو المخيف ويمطرك بالاسئله والجمل القاسيه. أضبط الوقت لمدة  دقيقتين لترد! واصل القيام بهذا حتى تجيد الدفاع عن نفسك.
  •  يمكنك أيضا ممارسة الدفاع عن نفسك في الحالات الصغيرة، اليومية. على سبيل المثال، بدلا من قبول القهوة خاطئة دون ان تعترض ، تعلم أن تقول "عفوا، سألت عن الحليب الخالي من الدسم. فأرجو أن تحضر لى فنجان قهوه آخر؟" قريبا سيكون لديك الثقة لمعالجة قضايا أكبر،و أكثر أهمية!

5.ابتعد عن الناس السلبية. جانب آخر من الدفاع عن نفسك أن تثق فى حدسك عن الناس الآخرين و تعلم العمل على تحسين ذلك. فمثلا:

  •  إذا كان شخص آخر باستمرار يُسئ إليك بسلبيته ، لا تجتمع معه. بأدب ولكن بحزم إبتعد بنفسك عنه. أنت لا تدين لهذا الشخص بأي تفسير لماذا تقضى وقتا أقل معه عن السابق.
  •  تجنب الشخص المشاكس ، و السلبي، والساخر. أنت لا تكسب شيئا من بقائك في وجودهم و أنت لا تقدم لهم أي فضل عن طريق تحمل هرائهم أو مكافأتهم على السلوك السيئ.
  •  تذكر - الابتعاد عن مصادر الإزعاج والمتاعب ليس هروبا؛ هو جزء مهم من تعلم الدفاع عن نفسك، لأنه يدل على أنك لن تدع هراء وقبح يؤثر على حياتك.

حل النزاعات : ــ

1.دافع عن نفسك بطريقة هادئة ومعقولة. دافع عن نفسك لفظيا عندما تُهاجم، أوتُستفز، أو تُهمش و إعتني بنفسك و دافع عنهاعندما يحاول شخص ما التقليل منك، أو حتى يؤذيك جسديا.

  •  لا تقف فقط هناك غاضبا. الأفضل بكثير التعبير عن أفكارك. حتى إذا لم يغير كلامك النتيجة النهائية، تكون قد أثبت لنفسك وللآخرين أنك لن تقبل عدم الاحترام.
  • في أكثر الأحيان، توضيح مهذب ولكن حازم للتعليق أو السلوك المسيء سوف يكون كافيا للفت الانتباه إلى ضرورة أن يتغير، خصوصا عندما يكون هناك جمهور. على سبيل المثال: "عفوا انا اقف قبلك في الخط وأنا علي نفس القدر من الاستعجال  مثل الشخص الذى اندفع للصف".
  •  تجنب الهمس، الغمغمة، أو التحدث بسرعة كبيرة جدا. نبرة صوتك ودرجه سرعة إلقائك هي جزء مهم من توضيح ما تريد وكيف تشعر حيال الموقف.
  • •طبيعة الحال، فإن الطريقة التي تدافع بها عن نفسك ستعتمد على الوضع. وإذا كان الشخص عصبى متهور، يجب دائما وضع السلامة أولا.

2.لا تكن عدوانيا. يجب أن لا تلجأ إلى العدوان المباشر في عملية الدفاع عن نفسك. كونك عدوانيا، أو حتى عنيفا، يأتى بنتائج عكسية ولن تفوز بأي أصدقاء.

  • العدوانيه ليست وسيلة بناءة للحصول على ما تريد وسوف تجعل ببساطة الناس ضدك.
  •  انت الآن أكثر احتمالا لتحقيق نتيجة إيجابية إذا كنت تتعامل بهدوء وموضوعية قدر الإمكان. لا يزال بإمكانك الدفاع عن نفسك بأن تكون حازم وجازما دون الحاجة إلى رفع صوتك أو أن تغضب.

3.تجنب ان تكون عدوانى سلبي. كن حذرا من اتخاذ ردود فعل عدوانية سلبية تجاه الناس والحالات.

  •  ردود عدوانية سلبية هي تلك التي تجعلك من الغيره او الحسد تفعل أشياء ضد إرادتك و تنتهي بإستياء شديد و غضب، وتكره الناس الذين "جعلوك" تشعر بهذه الطريقة، وتشعر بالاكتئاب.
  •  هذا يؤثر سلبا على علاقاتك ويمكن أن يسبب خسائر فادحة في صحتك الجسدية والعاطفية. الأهم من ذلك كله، فإن النهج العدواني السلبي في الحياة أبدا لن يمكنك من الدفاع عن نفسك.

4. حاول تحويل السلبيات الى ايجابيات. طريقة أخرى للوقوف لنفسك هو أن تأخذ السلبيات التى وجهت إليك وتحويلها إلى أشياء جيدة. في عملية تحويل الهجمات للعثور على الخير، غالبا ستجد أن مشاعر الغيرة أو انعدام الأمن هى جذور الهجوم. فمثلا:

  •  إذا ادعى شخص إنك متسلط، بدلا من ترك ذلك يسبب لك الغضب ، اتخذ هذا كدليل على أنك قائد بالفطرة، وقادر على إدارة الناس والمشاريع بشكل جيد.
  • إذا قال شخص ما إنك حساس جدا أو عاطفي، اعتبر ذلك علامة على أن لك قلب كبير ولست خائفا من السماح للجميع برؤيه هذا الجانب من شخصيتك.

5.لا تستسلم. بغض النظر عن مدى صعوبة محاولة زيادة ثقتك بنفسك، ستكون هناك أيام تشعر أنك تتراجع.

  •  بدلا من رؤية هذا بمثابة هزيمة في محاولتك لمعرفة كيف تدافع عن نفسك، خذها كما هى - يوم أو نحو ذلك قد تسير الأمور بشكل مؤقت خارج المسار قبل أن تشعر إنك أفضل و تعود لمحاولتك. بعض الحيل لمساعدة عملية الرجوع لطريقك تشمل:
  • إدعى وجودها حتى تفعلها. حتى لو كنت لا تشعر بالثقة، تصرف كما لو إن لديك ثقه كبيره.
  •  أن تكون متسقا في نهجك. بذلك الناس سوف يزداد توقعها إنك هو الشخص الذي يستطيع أن يدافع عن نفسه.
  •  يتوقع بعض الناس أن تجد لديك موقفا أكثر حزما و تحديا. يمكن أن يستغرق وقتا طويلا لإعادة تشكيل أنماط السلوك مع الناس الذين اعتادوا على استغلالك وانت لا تدافع عن نفسك. في بعض الحالات، سوف تجد أنك لم تعد تريد أن تكون جزءا من حياتهم؛ انسحب ولن تخسر شيئا.

نصائح

 استخدم صوت واثق وقوي، وثابت. تحدث بسلطة وثقة. سوف يساعدك ذلك على وضع أفكارك وآرائك امام الجميع.

  •  إسعي إلى التخلص من الأضرار الناجمة عن صعوبات الحياة. والحقيقة هي أن الجميع يواجه تقلبات الحياة. كيف نتقبلها و نتعامل معها هو ما يغير كل شيء. يمكن اتخاذ إجراءات سهله مثل اتخاذ قرار بالتوقف عن أخذ الأمور السلبية شخصيا، ولكن بالنسبة لمعظم الناس أنه يتطلب العمل على ما ينتج عن ذلك من أنماط التفكير السلبي، وتعلم إعادة توجيهه للايجابيه.
  • ابتسم. إذا كنت لست خائفا ، إبتسم، هذا يبين للناس شيئا عن أنك لست خائفا.
  •  الاراده لتغيير نظرة الآخرين لك وكيفية التفاعل معها أمر حيوي. إذا كنت تعبت من كونك الشخص الذى يهزئه الجميع، الساعى دائما لإرضائهم والخائف،إذن لقد أصبحت على استعداد للبدء.
  •  تجنب الصراخ أو الصياح في الناس. فإنه يوفر للأشخاص الصعبه سببا ليضحكوا عليك أو جعل الوضع أكثر سوءا. ذلك يدل بوضوح على أنك قد فقدت السيطرة.
  •  كن شجاعا ولا تستمع إلى ما يقوله أشخاص آخرين لإحباطك.
  •  حِب نفسك بقدر ما تستطيع. لا تخجل من نفسك لانك تخاف ، وإعرف أن خطوة خطوة أصبحت أقل خوفا وسينتهى هذا الخوف فى النهايه.
  •  تأكد من أن تفكر في ما ستقوله أو تفعله مسبقا.
  •  لا تدع ماضيك يُضعف ثقتك بنفسك لأنك سوف تحتاج إليها من أجل الدفاع عن نفسك.

 لا تبالغ. الدفاع عن نفسك واظهار القوه هو شيء ، ولكن أن تكون سخيفا حين تفعل ذلك شيء آخر.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الاقتباس) 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1190 مشاهدة
نشرت فى 13 ديسمبر 2016 بواسطة DrNabihaGaber

كيفية تجنب تكرار الأخطاء القديمة نفسها

كل شخص لديه بعض العادات القديمة التي قد يريد تغييرها. انها جزء من النفس البشرية التى تميل نحو تكرار نفس السلوك. يمكن ان يكون تغيير هذه السلوكيات القديمة صعب و يستغرق وقتا. ومع ذلك، فمن الممكن القيام بتغييره بالتخطيط السليم و العمل لتنفيذ هدفك لتجنب الوقوع في الأخطاء نفسها.

ملاحظة الأخطاء وفهمها :

1.   لا تخاف من الفشل. يمكن الوقوع في الخطأ يكون أمرا جيدا. المفتاح لجعل الأخطاء تتحول لشيء ثمين هو أن نتعلم منها. ادرس بعناية الخطأ الذى قمت به و إبحث في الأسباب التي ادت لذلك. بهذه الطريقة، يمكن أن الأخطاء تساعد فعلا فى قيادتك الى النجاح.

  •  المبالغه فى الثقة يمكن أن تؤدي أيضا أن تفوتك المعلومات و تقع فى الخطأ.
  •  ظروف أو حالات كثيرة يمكن أن تسبب الخطأ، من التعب الى وجود عادات سيئة.

2.   لا تعتقد أنه لا يمكنك تجنب الوقوع في الخطأ. هذا يمكن أن يسبب لك فعلا ان تقع فيه و لن يسمح لك بالتعلم من أخطائك. العقل يساعد في الواقع لتجنب الأخطاء. قد أظهرت الدراسة أن العقل يتفاعل في اقل من ثانية للأشياء التي أدت إلى أخطاء فى الماضي عن طريق إرسال إشارة تحذير لمنعنا من تكرار نفس الخطأ.

3.   التركيز على ما تقوم به صحيحا. في الوقت الذي تتعلم من أخطائك هو قيمة، يجب أن تركز أيضا على ما تم بشكل صحيح. من خلال التركيز على ما تقوم به بشكل جيد، يمكن أن يساعدك للشعور باهميه ما تبذله من جهود أثناء عملك لتحسينه وتجنب الأخطاء.

  •  ضع قائمة بكل ما قد تغلبت عليه وكل ما تحققه من نجاحات.
  •  أكتب صفاتك الشخصيه التى لها قيمة.
  •  راجع هذه القوائم كثيرا لتكون الدافع و تذكرك بالتقدم الذى أحرزته.

4.   ابدء تصحيح الأخطاء. مجرد ما لاحظت بعض الأخطاء التى قمت بها، يمكنك البدء في تصحيحها. الطريقة التي تستخدمها لتصحيحها تختلف فيما يتعلق بالخطأ الذى تحاول عدم تكراره. راجع الأمثلة التالية للحصول على فكرة عن بعض التصحيحات التي يمكن البدء فيها:

  •  إذا كنت تنسى دائما موعد سداد فاتوره التليفون، حاول وضع مذكره فى مكان واضح للغاية لنفسك لتتذكره.
  •  لا تخاف من طلب المساعدة. على سبيل المثال، إذا كنت تحاول كتابه موضوع لاول مره ، حاول تسأل من يعرف عن بعض النصائح.

5.   استمر في التركيز على التحسين. قد يكون مغريا أن تضع أهدافك عالية، حاول أن تكون الأفضل في كل أهدافك. ومع ذلك، فإنه يمكن أن يكون أسهل تحقيق النجاح إذا كنت تركز على تحسين ما تفعله من اجله يتزايد مع مرور الوقت، بدلا من التركيز على النتيجة النهائية فقط.

  •       المبالغه فى طلب لكمالية يمكن أن يؤدي إلى القلق حول أهدافك و يعيق تقدمك المحرز.
6.   الممارسه كل يوم. جزء من تحسين، العثور على النجاح وتجنب أخطاء الماضي هو الحصول على ما يكفي من الممارسة. الحصول على الممارسة اليومية هو المفتاح لأنها يمكن أن تساعدك على الحفاظ على مهاراتك وتسمح لك للتحسين ببطء ولكن بثبات على مر الزمن.

  •  تخصيص وقت كل يوم للممارسة.
  •  الاحتفاظ بسجل للوقت الذى تتمرن فيه كل يوم.
  •  إذا كان ذلك ممكنا، حاول الزيادة ببطء لمقدار الوقت الذي تتمرن فيه كل يوم.
  •  إذا لم تتمكن من ممارسة أشياء معينة يوميا، ممارسة التصور يمكن أن يساعد.

الاستعداد للتغيير:

1.   حدد السلوكيات التي تريد تغييرها. قبل أن تتمكن من تجنب الوقوع في الأخطاء نفسها أو تكرار نفس السلوك، سيكون عليك تحديد السلوكيات التي تريد تغييرها. ادرس حياتك لأي السلوكيات التي تريد العمل عليها.

  • حاول العثور على العادات والسلوكيات القديمة التي تعتقد هي الأكثر أهمية للتغيير أولا.
  •  لا تأخذ وقت أكثر من اللازم. ركز على قضايا قليلة مختارة  تشعر أنها تستحق أكبر قدر من الاهتمام.

2.   اكتشف ما يثير هذا السلوكيات. ادرس الحالات أو الأحداث التى يمكن أن تسبب لك ان تقع فى نفس الأخطاء أو الانخراط في نفس السلوكيات غير المرغوب فيها. هناك أسباب وراء السلوك الذي تريد تغييره. عندما تجد تلك الأسباب، سوف تكون قادرا على تغيير ردك فعلك على هذا الوضع، وكذلك تجنب ذلك في المستقبل.

  •  قد تجد أن الإجهاد يسبب لك ان تدخن سيجارة أو تناول وجبة خفيفة صحية.
  • إذا كنت عصبيا في الأوساط الاجتماعية، قد تجد أنه يسبب لك ان تحتسى الكحليات رغما انك لا تحتسيها عاده بل و تكرهها.

3.   العثور على شيء لاستبدال السلوكيات القديمة معه. عندما يكون هدفك هو الوصول الى وقف تكرار سلوك معين، سوف تحتاج إلى استبدال هذا السلوك القديم مع سلوك جديد. دون تنفيذ السلوك الجديد، فأنت أكثر عرضة للعودة إلى السلوك غير المرغوب فيه.

مثال :  إذا وجدت أنك تغضب بسهولة، حاول جعل ذلك عادة جديدة أن تأخذ نفسا عميقا قبل السماح للغضب ان يسيطر عليك.

4.   إكتب أهدافك. بعد أن فكرت في السلوكيات التي تريد إنهائها وماذا سوف يحل محلها ، يمكن أن يكون مفيدا أن تكتبها. وهذا سيكون بمثابة تذكير لما تريد تحقيقه ذلك يمكنك من مراجعته في أي وقت.

  • حاول وضع الأهداف المكتوبة في مكان يمكنك رؤيتها في اى وقت وبكل سهولة. على سبيل المثال، ضعهم في مكان عملك أو سجلهم على هاتفك.

5.   لا تتعجل. يمكن تغيير العادات القديمة أن تكون صعبه و تستغرق وقتا طويلا. لتنجح فى مهمتك للتغيير يجب ان تتفاني وأنت تعمل لاستبدال العادات القديمة بأخرى جديدة التي قمت بتحديدها. التزم بخطتك، وابقى إيجابيا، لتحقيق أهدافك.

  •  تغيير هذه العادة يمكن أن يأخذ وقتا من 15-254 يوما اعتمادا على التحفيز، والسلوك المستبدل، وكمية التكرار.
  •   ذكر نفسك بأهدافك والفوائد التي تعود عليك من هذه التغيرات سوف تحافظ على حافزك.

6.   لا تقلق بشأن النكسات. أثناء العمل على أهدافك، لتجعل سلوكيات جديده تحل محل السلوكيات القديمة ، لا تدع أي انتكاسات تثبط عزيمتك. يمكن ان تحدث نكسات. ومع ذلك، هذا لا يعني أنك قد فشلت أو أن الوقت قد حان لإنهاء المحاوله. تعلم من هذه النكسات و ركز على مواصلة العمل نحو هدفك.

  • الانتكاسات يمكن أن تكون إيجابية، تخبرك أي ظرف من الظروف أو الأحداث التي تدفعك للعودة الى العادات القديمة.

تنفيذ التغييرات

1.   التفكير في التغيير الذي تريد أن تحققه. المرحلة الأولى من إجراء أي تغيير فى سلوك هو التفكير مليا في تلك التغييرات التي على وشك القيام بها. التفكير في الفوائد من التغييرات والصعوبات التي قد تطرح نفسها.

  • ضع قائمة مفصلة من فوائد وايجابيات التى يجلبها السلوك الجديد.
  •  ضع ايضا قائمة بعناية لأي صعوبات يمكن ان تخطر لك. قد تكون هذه الأشياء هى التي تسبب لك العودة إلى السلوك القديم أو تمنعك من تبنى سلوكيات جديدة.
  •  على سبيل المثال، زيادة التمارين الرياضية يمكن أن تجعلك أكثر صحية ولكن ضيق الوقت قد تقف في طريقك.

2.   الاستعداد للعقبات. قبل البدء في اتخاذ الإجراءات والعمل على تنفيذ التغييرات، سوف تحتاج إلى الاستعدادات. مرحلة الإعداد تحتاج التخطيط للتعامل مع أي عقبات تراها قد تمنعك من أهدافك. من خلال الإعداد بشكل صحيح، التغييرات التي تريدها ستكون من السهل الحصول عليها.

  •   مرحلة الإعداد تجعلك على استعداد للتعامل مع العقبات التى تقف بينك وبين أهدافك.
  •  على سبيل المثال، إذا كنت تعتقد أن الوقت الضيق قد يكون مشكلة عند محاولة زيادة ممارسة الرياضة، سوف تحتاج لبدء جدولة وقتك أو التفكير في طرق لممارسة الرياضة في أوقات الفراغ.

3.   البدء في صنع التغيير. بعد أن فكرت فى السلوكيات الجديدة التي ترغب في العمل من أجلها، وكيفية التغلب على العقبات، يمكنك البدء في اتخاذ الإجراءات اللازمة. خلال هذه الخطوة، سيكون تركيزك على تتبع تقدمك الذى حققته ، والتغلب على العقبات،  والسلوكيات الجديدة المطلوبة.

  •  تتبع التقدم في مسارك بعناية للحفاظ على حافزك و عالج الانزلاقات.
  •  فكر مسبقا للتغلب على العقبات. تجنب المواقف أو الأحداث التي من شأنها أن تجعلك تنزلق مرة أخرى إلى السلوك القديم.

4.   حافظ على التغييرات. بمجرد الانتهاء من استبدال السلوك غير المرغوب فيه القديم مع السلوكيات الجديدة التى قمت بتحديدها، عليك الحفاظ على هذا السلوك الجديد. حافظ على المسار الجديد للعمل قويا ومواصلة التمتع بهذه الطريقة الجديدة في تصرفاتك.

  • حافظ على أشياء مثيرة للاهتمام. وأنت تعمل للحفاظ على السلوك الجديد ، حاول القيام بذلك بطرق مختلفة للبقاء منشغلا به. على سبيل المثال، إذا كنت تحاول تجنب الوجبات السريعة ، تناول الطعام الصحي، وحاول تعلم وصفات جديدة.
  •  كن إيجابيا ولا تدع النكسات تثنيك عن التغير. إذا كنت تعرضت لنكسات، تعلم منها، و واصل العمل نحو أهدافك.

نصائح :

  •  كن صبورا أثناء العمل نحو أهدافك. يمكن تغيير السلوكيات القديمة تكون صعبة وتستغرق وقتا.
  • فكر فى العقبات في وقت مبكر لتكون مستعدا لها.
  •  لا تدع النكسات توقفك. تعلم منهم واسمح لدروسهم بمساعدتك على النجاح.
  •  العقل والجسم هو مفتاح الحل، ما يحدث داخلك سينعكس على ما يحدث في الخارج.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الإقتباس)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 390 مشاهدة

كيف تُطلق مواهبك الكامنة

أنت شخص متعدد الأوجه عليك البدأ في التنقيب عن الكنز الخفي لديك من المواهب والقدرات. حتى إن كنت على بينة بالمواهب المكبوتة فأنت لا تزال تخفيها خوفا من التغيير والمخاطره. لتجعلها تطفو على السطح سوف يتطلب منك نقلة في الوعي، تاركا وراءك صورة مألوفة لنفسك قد لا تكون على استعداد للتخلي عنها.

الخطوات :ــ

1.قم بالمخاطرة. في كثير من الأحيان الناس الذين لم تكن قد أدركت إمكانية مواهبهم يعتمدون على الخوف من المجهول لمنعهم من إظهارها. الباب امامك ظاهر، "أدخل على مسئوليتك للمخاطر " قف أمام نفسك. أدر مقبض الباب وأدخل.

2.تعلم السيطرة على مشاعر الحرج. الحرج يمنع القدرة الإبداعية التى يجب أن تمشي خلالها. البحث عن سُبل لبناء الثقة و ترك السعى وراء الكمال بحيث يمكنك التوقف عن الشعور بالحرج وبدء الشعوربالتحرر.

3.التوقف عن الاعتماد على الآخرين لتأكيد قيمتك. التحقق من الصلاحية والدعم لا يأتي ممَن تحبهم وتُعجب بهم. يأتي ذلك من داخلك، وهو الذراع التى تسندك بسرعة عندما يوافق الآخرين أو لا عن اتجاهك الجديد، وهو الاتجاه الذي تعرف إنه الصحيح و المناسب لك.

4.عليك ان تؤمن بنفسك. هذا يتطلب منك اتخاذ قرارات قد لا تحظى بشعبية في بعض الأحيان. تعلم كيف تعيش مع هذا الواقع.

5.كن مثابرا ومهتما. أيام اللامبالاة يجب ان تغيرها للمرونة و العمل الجاد. ليس هناك وسيلة سهلة للخروج من الحياة؛ يجب أن تتقبلها كما هى تماما، السىء قبل الجيد، ليدخل من الجانب الآخر الشعور بالرضا و الامتنان.

6.استمر في مواجهة الغموض النفسي الشخصي. يمكن أن يكون من السهل جدا أن تنزلق إلى الشرود والتظاهر بأن الأمور العملية في العالم لا تشملك. بل هى تشملك، وأنها هي بالضبط التى سوف تضمن لك النجاح إذا كنت تعمل عليها و تنميها.

7.كن مصمما. الناس قد يسيئون فهم نيتك و إجراءاتك و رغبتك عندما تتغير فجأة من شخص متمهل لطيف طول الوقت إلى شخص متحمس و جرىء. سوف تحتاج إلى معرفة البدء فى قول لا للناس، الأمر الذي قد يأتي بمثابة صدمة لما اعتادوا عليه منك في البداية ولكنك ... ستنجح. إعادة تعريف من أنت سيمكن تلك الموهبة الكامنة لديك أن تخرج للنور و تتألق.

8.تجاهل الناس الذين يعارضون حلمك. واصل السير على إيقاعك انت و ليس إيقاعهم ولا تركز فيما يقوله الآخرين .

9. إهتم بالعلامات والرموز و المؤشرات تجاهك. احساسك الداخلى يقول لك شيئا مهما، لذلك إستمع إليهم بقدر ما إستمعت إلى صوت العقل الذى تبلد لسنوات من عدم اتخاذك للمخاطره. دع مواهبك ترقى و تظهر!

نصائح

  •  تخلص من الحاجة إلى التقدير، والاحترام أو الإعجاب من الآخرين.
  •  إمتنع عن تقديم أي تفسيرات، أو أعذار،أ ودفاع، أو اعتذار.
  •  اتبع عاطفتك بحماس كالأطفال.
  • تقبل عدم الاهتمام للأمور السابقة التي أثرت فيك وقت ما وجذبتك.
  • قبول التعليقات الصارخه: سوف يسمونك الأناني و المنغلق ذاتيا من قبل أولئك الذين لا يفهمون كيف تغيرت .
  •  ما لم تشبع نفسك بقناعة لا تموت بهدفك فلن تتغير الكثير.

تحذيرات :ــ

  • لاتطلب التقدير او التشجيع من الآخرين؛ إذا قمت بذلك، لن يتغير شيء. كن أنت التغيير الذي تريد أن يراه العالم.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل او الاقتباس) 

  • Currently 10/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
2 تصويتات / 249 مشاهدة

كيف تكون نفسك

" كن نفسك. هذا القول المأثور غامض. ماذا يعني ذلك حقا، أن تكون نفسك؟ وهل هو حقا من السهل كما يبدو؟ مع الخطوات التالية، يمكن أن يكون سهلا.

اكتشف من أنت :ــ

1.            اكتشف نفسك و عرف نفسك كما تراها انت. لا يمكنك أن تكون نفسك إذا كنت لا تعرف، و تفهم، وتقبل نفسك أولا. ينبغي أن يكون هدفك الأساسي معرفة ذلك.

  •  خذ من وقتك لتتعرف على ما له قيمة فى حياتك و ما يشكل جوهر من أنت. وكجزء من هذا، فكر في حياتك وإختياراتك، و ما هي أنواع الأشياء التي ترغب أو لا ترغب في القيام بها، و تصرف تبعا لذلك؛ المعرفة من خلال التجربة والخطأ تساعد أكثر مما قد تعتقد .

2.   عندما تعثر على قيمك ، لا ينبغي أن تندهش إذا كان بعض منها يبدو متناقض. هذا نتيجة طبيعية لأخذ القيم من مجموعة متنوعة من المصادر، بما في ذلك الثقافة والدين وما يلهمك به الناس حولك ، والموجهين ، والمصادر التعليمية، وما إلى ذلك. ما يهم هو أن تستمر تعمل من خلال هذه الصراعات إلى ان تشعر بالقيم الحقيقية لنفسك.

  •  لان قيمك تبدو متصارعه لا يعني أنك بالضروره تتخلى عنها. لديك قيم لجميع الجوانب المختلفة من حياتك، لذلك فمن الطبيعي أن تكون مختلفة.

3.  تجنب التركيز على والماضي وعدم السماح لنفسك بالنمو. واحدة من أكثر الأساليب غير الصحية لنفسك هو اتخاذ القرار بأن من تكون قد تشكل فى لحظة أو فترة سابقه من الزمن، وبعد ذلك تقضى بقية حياتك تحاول أن تكون هذا الشخص من الماضي دون تغيير بدلا من شخص لا يزال ينمو مع مرور كل موسم و كل عقد من الزمان. اسمح لنفسك بهذه المساحة الزمنيه للنمو و للتحسين، لتصبح أكثر حكمة.

  •  اسمح لنفسك أن تغفر الأخطاء والسلوكيات الماضية التى لم تكن فخورا بها. عليك العمل على قبول الأخطاء والخيارات التي قمت بها. لقد حدثت وانتهت في الماضي. لقد كان لديك أسبابك ، واى قرار اتخذته كان مناسبا في ذلك الوقت، و لذلك بدلا من لوم نفسك على أخطاء الماضي، تعلم  منها الدروس واستمر في النمو.
  •  ابحث عن الناس من حولك الذين يعلنون بفخر أنهم لم يتغيروا عما كانوا عليه من اليوم الذي كانوا فيه 16 أو 26 أو 36، أو أيا كان. هل هؤلاء الناس يبدو عليهم المرونه، هادئين، او سعداء؟ في كثير من الأحيان أنهم ليسوا كذلك لأنهم مشغولون جدا باصرارهم على أن شيئا لم يتغير بالنسبة لهم عن أي وقت مضى، أنهم غير قادرين على تبنى أى أفكار جديدة، أوالتعلم من الآخرين، أو النمو. النمو في كل عصر جديد و كل مرحلة من حياتنا هو جزء أساسي من كونك صادق مع نفسك وإلى كونها صحية عاطفيا و متكامله.

4.  أبدا لا تتوقف عن البحث عن نقاط القوة لديك. مع مرور الوقت، قد تتغير هذه، وبالتالي، يتغير تعريفك لنفسك، ولكن لا تتوقف عن التركيز وإعادة التركيز عليها. نقاط قوتك أكثر من كافيه لتحقيق التوازن مع عيوبك وهي السبب الرئيسي لعدم مقارنة نفسك بالآخرين لانك تجد لديك ما لديهم أو يفوقهم.

  •  مقارنة نفسك بالآخرين تؤدي إلى الاستياء. الشخص الملئ بالاستياء لا يمكن أن يركز على شعار "أن تكون نفسك" لأنه مشغول جدا بمراقبه شخص آخر!
  •  المقارنة تؤدي أيضا إلى نقد الآخرين. إن حياة مليئة بانتقاد الآخرين تنبع من تدني احترام الذات، والحاجة لسحب غيرك من مكانتهم التي يتربعون عليها. هذا على حد سواء وسيلة لفقد الأصدقاء والاحترام، وانها أيضا وسيلة تمنعك من ان تكون نفسك لأنك شوهتها بالحسد ،كما أنك تقضى الكثير من الوقت فى الإعجاب بالآخرين لخصائصهم و ليس على تنميه و تحسين نفسك.

5.  الاسترخاء. توقف عن القلق بشأن أسوأ ما يمكن أن يحدث، وخاصة في المواقف الاجتماعية. حتى إذا وقعت على وجهك؟ أو تركت السبانخ عالقه في أسنانك؟ تعلم أن تضحك على نفسك عندما يحدث ذلك و حتى بعد ذلك.

  •  حولها الى قصة مضحكة يمكنك مشاركتها مع الآخرين. كما أن ذلك يتيح لهم معرفة أنك لست مثاليا وانك شخص طبيعى مثلهم، ويجعلك تشعر بالراحة أكثر، أيضا. كما انها نوعية جذابة لشخص ما ليكون قادرا على الضحك على نفسه وعدم اخذ نفسه بصوره جديه أو حساسيه مبالغ فيها!

 التعامل مع الآخرين :ــ

1. كن صادقا ومنفتحا. ما الذي لديك لإخفائه؟ كلنا غير كاملين، ننمو، و نتعلم مثل كل البشر. إذا كنت تشعر بالخجل أو غير آمن حول جانب من جوانب نفسك و تشعر أن عليك إخفاء ذلك الجزء ، سواء جسديا أو عاطفيا ، عليك أن تتصالح مع ذلك، تعلم تغير ما يسمى عيوب تعتبرها أساسية، تقبل الوضع انت بشر له عيوبه واخطائه.

2.  لا تقارن نفسك بالآخرين. إذا كنت تسعى دائما إلى أن تكون شخص آخر غيرك ، فلن تكون شخصا سعيدا. يأتي هذا من خلال مقارنة نفسك بالآخرين وعدم الاعتراف بنفسك كما أنت. هذا هو منحدر خطر، لأن تفكيرك سوف يصبح أكثر وأكثر سلبية مع مرور الوقت.

  •  يمكنك دائما أن ترى ما يرغب الآخرين إظهاره علنا ​​ولكنك لن ترى ما يحدث في الواقع وراء واجهات عالمهم التى تبدو مثاليه. وبمقارنة نفسك للآخرين، فإنك تعطيهم القوه للصورة التى يظهروها امام الناس وتقلل قيمتك على أساس سراب غير موجود لديهم بالفعل. ان المقارنه لا طائل منها سوى الضرر.
  •  بدلا من ذلك، قيم الشخص الذى تكونه، وأحب شخصيتك، وأحتضن عيوبك لتصلحها. لدينا جميعا عيوب، كن صادقا أفضل من الهرب منها أو محاوله إخفائها.

3.  توقف عن الاهتمام بكيف ينظر الناس إليك. البعض منهم يعجب بك و البعض الآخر لن يفعل . من الطبيعى ان يكون رأيهم صح او خطأ . انه من المستحيل أن تكون نفسك عندما تحاصر نفسك و تتساءل باستمرار "هل يعتقدون أنى مرح؟ هل يرونى سمين ؟ هل يعتقدون أنى غبي؟ هل أنا جيد / ذكي / محبوب بما فيه الكفاية لأكون جزءا من مجموعة من الأصدقاء؟ " أن تكون نفسك، يكون بالتخلي عن هذه المخاوف والسماح فقط لتدفق سلوكياتك على طبيعتها فى التعامل معهم. انظر اليهم كفلتر لأفعالك - و ليس كمُقيم لك ولسلوكياتك.

  •  إذا قمت بتغيير نفسك لإرضاء شخص أو مجموعة قد لا تروق لهم، يمكن أن تستمر إلى الأبد في حلقة مفرغة في محاولة لإرضاء الناس بدلا من التركيز على بناء مواهبك و مهاراتك ونقاط القوة لديك.

4. توقف عن التركيز على إرضاء الناس. السعى دائما لكسب حب الجميع و احترامهم ، هى ممارسة لا طائل منها تماما و في النهاية يمكن ان تضر تطوير شخصيتك و ثقتك بنفسك. لا يمكن لأحد أن يجعلك تشعر بالنقص دون موافقتك وأكثر ما يهم هو أن تستمع إلى الثقة الكامنه داخل نفسك، وإذا كانت مفقودة، إبدأ فى بنائها و تطويرها!

  •  هل يعني هذا الرأي  أن لا تكترث بأحد في مسائل الحياة؟ انه شىء مؤلم إذا كنت مرفوض اجتماعيا. إذا كنت مضطر الى أن تقضي معظم أو كل وقتك بين الناس الذين لا يحبوك لأسباب خاصة بهم، انها تشكل خطرا لزرع الأفكار السلبية عن من تكون. ما يمكنك القيام به هو اختيار الاشخاص الذين يتوافقوا معك و تعتبر آرائهم أكثر قيمة عن غيرها من الآراء. انها اكثر صحة ان تعطى انتباهك إلى الناس الذين يتعاملوا معك بشكل جيد والذين يتفقوا معك حول ما تريد القيام به في حياتك لإقتناعهم وليس لمجاملتك.

5.  احط نفسك بأناس إيجابيين. لا تستخف بما كنت تمر به إذا كنت تواجه ضغوطا اجتماعية سلبية أو بلطجة. إنه من السهل تحمل ذلك إذا كنت على بينة من أنها ضغط ، وتبنى دفاعات صحية لمواجهتها. بناء دائرة من الأصدقاء الموثوق بهم والناس الذين تبادلهم وجهات النظر والمعتقدات في الحياة، تُعتبر وسيلة جيدة للمساعدة في الحد من تأثير الناس السلبيه المعادية. يمكن أن تقول لنفسك "آرائهم لا تهمنى، ولا ينبغي ان اهتم"، ولكن هذا سيكون أسهل بكثير عندما يكون هناك من يتفق معك و يقف إلى جانبك.

  •  قارن أولئك الذين يحبونك بمن يعادوك. فجأة يمكنك أت تدرك أن رأيهم عنك و عن عائلتك أو نمط حياتك، لا قيمة له. نحن نهتم بطبيعتنا بآراء الذين نحترمهم و نثق فى رأيهم. إذا كان شخص لا يحترمك، ما يقوله عنك هو مجرد كلمات فارغة قادمة من شخص غريب لا يهمك.

6.  اعرف الفرق بين تعليقات التخويف، الساخرة، و بين النقد البناء و النوايا الحسنة. النقد الإيجابى سوف يركز على الأخطاء الحقيقية التي كنت لا تعرفها ، ويمكنك أن تعالجها. في الحالة الأخيرة، الناس مثل الآباء والأمهات والمعلمين والمدرسين والمدربين، وما إلى ذلك، يقولوا لك الأشياء التي تحتاج إلى هضمها بأسلوبك الخاص ، لإدخال تحسينات على الذات للأفضل. الفرق هو أن نقدهم لك يراد منه الفائده.

  •  رعاية هؤلاء الناس لك لاهتمامهم كيف تنمو كشخص محبوب و محترم. تعلم كيفية اكتشاف الفرق بين النقد الايجابى والنقد السلبى وسوف تعيش بشكل جيد، متجاهلا الانتقادات السلبية ، والتعلم من النقد بناء.

إزرع نفسك الحقيقيه داخلك:ــ

1.  عامل نفسك كما تعامل أفضل صديق. قيم أصدقائك والمقربين إليك. من هو أقرب إليك من نفسك؟ اعطي لنفسك نفس نوع المعامله بالاحترام التي تعطيه للآخرين الذين يهموك. إذا خرجت بمفردك فى أحد الأيام، ما هو الشخص الأكثر متعة / مرحا / هدوءا / قناعه الذي يمكن أن تكونه، في حين لا تزال أنت نفسك؟ ما هو أفضل نسخة منك ؟

  • كن مسؤولا عن نفسك لتعزيز احترام الذات لديك. إذا كان الآخرون لا يقولوا لك أنت عظيم، لا تسمح لهذا ان يحبطك. بدلا من ذلك، قل لنفسك أنك مميز، رائع، وتستحق الثناء. عندما تصدق هذه الأشياء عن نفسك، البعض سيرى وهج الثقة بالنفس فى عينيك و تصرفاتك ويبدأ فى اعتبارك كذلك مما يعزز ثقتك واحترامك لذاتك!

2.   طور و عبر عن تميزك كفرد. سواء كان ذلك ما تتحلى به من أسلوب، أو حتى طريقة كلامك،أو إذا كان لديك طريقة مفضلة للقيام بشيء شردت به عن التيار الرئيسي للناس ونتج عنه نتائج إيجابية، كن فخورا بذلك. كن شخصية فريده، وليس مجرد نوع من البشر.

  • تعلم التواصل بشكل جيد - كلما كان تواصلك بشكل أفضل يمكنك التعبير عن نفسك، فمن الأسهل بالنسبة للأشخاص الذين يحبونك كما أنت أن يفهموك، والذين لا يحبوك يروك بوضوح على حقيقتك.

3.     تجنب أن تظلم نفسك. في بعض الأحيان المقارنة تدفعنا إلى مقارنة التفاح مع الكمثرى. قد ترغب في أن تكون أكبر مخرج افلام بينما انت كاتب سيناريو متواضع. لمعرفة نمط الحياة لأكبر مخرج تكون المقارنة بينك وبينه غير عادلة - هذا الشخص لديه سنوات من الخبرة والتواصل المباشر و الكفاح وراء مكانته الحاليه، في الوقت الذي أنت بدأت للتو، بتنميه وتطوير مهارات الكتابة قد تكون في يوم من الأيام كاتب استثنائي.

  •  كن واقعيا في مقارناتك وانظر فقط إلى الأشخاص الآخرين كمصدر إلهام وكمصادر للدافع، وليس كوسيلة للتقليل من شأن نفسك.

4.   اتبع طريقتك الخاصة. الشيء المشترك لكثير من الناس هو نسخ إجراءات الآخرين لأنه يعتبروه الطريق الأفضل والمضمون ليناسبهم أيضا، ولكن في الحقيقة، لا ينبغي أن تتميز عن غيرك و إتبع ما يناسبك ويناسب قدراتك؟ ان تكون مختلفا صعب ، نعم، ولكن عليك أن تحاول تجنب فرض وجهات نظر الآخرين عليك، حتى لو انه ليس شيئا تفعله عادة. هذا ما يعنى ان تكون نفسك هو كل شيء.

  •  أيا كنت، اقبل ذلك. أن تكون مختلفا هو جميل للغاية وأنه يجذب الناس إليك. لا تدع الناس تغيرك كما يروك هم!

5.  تقبل أن بعض الأيام ستكون أفضل من غيرها. الناس قد تندهش، بل و تسخر منك عندما تشعر و كأنك نفسك بالفعل، ولكن طالما أنك يمكن أن تتغاضى عنهم وتقول: "مهلا، هذا مجرد أنا كما أريدها"، و أترك الأمر عند هذا الحد، سوف تحترمك الناس في النهاية و أنت ايضا ستحترم نفسك. معظم الناس يكافحون ليكونوا أنفسهم. إذا كنت تستطيع أن تفعل ذلك، سيعجبون بك أيضا.

  • في بعض الأحيان سيتؤلمك سخريتهم. في حين أن هذا قد يكون صعب ، وأسهل بكثير العمل عن الكلام، حاول القاء هذه السخريه خلفك. في النهاية، عليك أن تكون شخص أكبر وأفضل، و تعرف من أنت، وأكثر قدرة على البقاء على قيد الحياة مهما كانت العقبات التى قد تظهر في مستقبلك.

قف شامخا

1.   دافع عن نفسك. عندما يعتدى عليك شخص ما، لماذا تسمح له؟ هو ليس لديه تصريح بالإعتداء عليك! إذا كان لديك مشكلة، هناك الكثير من الاشخاص الخيره، يتوقون لمساعدتك.

2.  الوقوف للآخرين. عند الاعتداء على أحد، إجعل طبيعتك الجيدة توقفها. مهما فعلت للدفاع عن الشخص المعتدى عليه، لديك الحق لوقف المعتدى. أنت تثق في نفسك.

نصائح

  •  التغيير دائم. حتى تغيير الذي يحدث أكثر من مرة أمر لا مفر منه، و قد يكون أمرا جيدا إذا كنت قد بقيت مطلعا، ذات صلة دائما بالعالم حولك وما يتغير فيه وسمحت لتنمية شخصيتك أن تكون على رأس الأولويات في حياتك .
  •  حتى لو أن أصدقائك يبدون مختلفين، لا تتراجع عن أن تكون نفسك، وإذا كانوا لا يقبلوا ذلك إذن هم ليسوا أصدقائك الحقيقين.
  •   شىء ضار للغاية عندما تسعى إلى "أن تكون مثل" شخص آخر لمجرد أن يكون لك شعبيته، و مظهره، وسلوكه. كن فريدا بالمحافظه على وجهة نظرك و التركيز على بناء نقاط القوة لديك من خلال إلهام الآخرين، وليس من خلال تقليدهم لتصبح مثلهم.
  •  البدع والاتجاهات هي قرار شخصي. في حين أن بعض الناس تتجنبها مثل الطاعون باسم "النزعة الفردية"، إلا أن هذا لا يعني أنك خرجت عن نفسك عندما اخترت اتباع اتجاه معين. انها كل شيء عن ما أنت تريد .
  •  لا تقل إنه يمكنك أن تفعل شيئا عندما لا يكون فى إستطاعتك لمجرد إرضاء شخص ما! وهذا لن يساعد على الإطلاق، هذا الشخص سوف يكتشف ذلك بسهولة.
  •  فقط  لمجرد أن أحدهم يقول أنه لا يحب شيء عنك يعني انها سيئة أو إنك بحاجة إلى تغيير ذلك. إنها تتوقف على ما هو هذا الشىء. في كثير من الأحيان انها مسألة تفضيل.
  •  لا تشعر بالحاجة إلى القيام بشيء مذهل أو خارج عن المألوف لتكون فريدا من نوعك. كل ما تحتاجه هو إظهار نفسك من الداخل.
  • لا تحاول أن تغير أي شيء عن نفسك. كن أنت و تمسك بذلك .
  •  بغض النظر عما يقوله الآخرون أو يقومون به، يجب أن تكون دائما وفيا لنفسك فأنت لا تفرض التغير على أحد.

تحذيرات

  •  احترم الآخرين بقدر ما تحترم نفسك. في حين تعبر عن نفسك وآرائك، و أحلامك، والأفضليات، فهذا بالتأكيد لا يعني ارغام الآخرين على قبولها! كل شخص لديه احتياجات، و أحلام، و تستحق الإحترام مثلك، والامر متروك لكل واحد منا أن يعترف بقيمة الآخر بقدر ما نقدر أنفسنا. لذلك، تجنب أن تكون وقحا، أرعن، أو مغرور في رحلتك لتكون نفسك.
  •  عدم الاهتمام حول كيف ينظر إليك الآخرون لا يعني التخلي عن ملاطفتهم والتعامل معهم بأخلاق. أن يكون الاحترام الأساس لنفسك والآخرين و الآداب ،يضمن أن يستطيع الناس أن يعيشوا معا في وئام مع وجود مستوى أساسي من التوقعات عن الكيفية التي سوف تتفاعل مع بعضها البعض بأدب واحترام.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الاقتباس) 

  • Currently 6/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
2 تصويتات / 861 مشاهدة
نشرت فى 27 نوفمبر 2016 بواسطة DrNabihaGaber

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,668,657