نظرات

موقع اجتماعي سياسي و تربوي ونفسي يهتم بالطفل وتربيته وقصصه



 تكاد قلوبنا وصدورنا تنفجر من تداعيات ما نرى , فعاصفة شارع القصر العبني  أخذت بالعقول وحيرتها وأوجدت قلقا لامناص منه , فمن هذا الثائر الذي يحرق مبنى بحجم المبنى العلمي , ويحطم نوافذ مجلس الشعب ومداخله بل ويقطع الأشجار ويبيح التخريب والخراب في أهم بقاع العاصمة  ..!

من لم يجزم بأن هؤلاء ليسوا بلطجية , فليعد نفسه من الأغبياء , فلاأتصور مطلقا أن  هؤلاء  هم الثوار شباب الجامعات المتعلم  أو هم أنفسهم الذين باتوا معتصمون  لاسبوعين أو أكثر !  فالمتهمون  أقل ما يوصفون به أنهم ( صيـع ) , شاهد هذا الذي يمسك يزجاجة المولوتوف ويجري فرحا ليحرق المبنى , وهذا الواقف داخل المبنى يقذف بأطباق زجاجية ثم يرقص طربا وبصورة حمقاء ..مجنونة .. ..! وهذه الاطفال الكثيرة وهم من اولاد الشوارع حيث لامأوى لهم يرمي ويصوب بالطوب ,  وقد وجدها فرصة لممارسة ألعاب العنف  ! صورة جد مقرفة .. مقززة ..ثم يوصفون  بعدها بالشهداء ومصابي الثورة .. وتسلط عليهم الاضواء وتنهال عليهم التحية وتؤخذ لهم الصور ..! ..

إن الثائر المحترم هو من يلزم جانبا ليؤكد فيه ما يطلب لا أن يمنع هيبة الدولة واحترامها , ولا يبالغ في الاستفزاز والعنت ويتمادى دون عقلانية في تمرده وكأنه ملك زمام الأمر ونواصيه , فلما لانعطي للصبر والمتابعة والرقابة الفرصة  أم ان الأمر متعة واسمتاع بأنه يفرص ما يريد وكأن من يقودون لاخبرة لهم أو هم لايعقلون , وإن كانت لهم سقطات أو ماشابه فلما لانلتزم الصبر والمثابرة أم هي و أكرر شهوة الصوت العالي والتبجح والبجاحة , وترك العنان لاولاد الشوارع ومن ليس لهم مأوى في تخريب مصر

نعم وقع جنود الجيش في خطأ يجب أن يحاسب عليه الآمر والناهي لهم , مما دفع  حثالة من الشباب  الى خناقة  كبيرة أشبه بخناقات الحواري وسطوات البلطجية فاختلط الحابل بالنابل ..

ليعلم الجميع أننا لانعيش فيلما أو مسلسلا تلفزبونيا ينتهي فيه الفيلم أو المسلسل بزواج البطل والبطلة وتوبة المذنب , وهناسر العجلة الحمقاء في احداث التغيير المنشود , هذه العجلة التي تتوالى تداعياتها كل لحظة

يجب أن نضع الثقة ونحاسب باحترام لايخرجنا عن المبادىء , فقد تأكدت رسالة ميدان التحرير بقوة ...  وهنا رسالة لكل من يحسب نفسه من الثوار  أنه  لاداع ابدا لنقل معاركها الى كافة شوارع البلد يهذه الصورة الفجة العقيمة , وإلا الأمر صار كما شبهه أحد المسئولين كمثل طفل يصر على طلبه فاذا لم يجاب له أخذ يقع على الارض وظل يرفس برجليه ....! وهذا التشبيه في محله تماما كما نرى ونعيش ونشاهد  صوره الاليمة ...إنها  بالضبط قسوة العاصفة التي  هاجت فلم تفرق بين  صالح وطالح فآتت رياحها على كل شيئ ., وبعد فيجب أن يقود أي اعتصام أو مظاهرة إلا أناس معنيون أو معروفون للساحة حتى تتحدد المسئولية إن وقع شيئ لاسمح الله

..اللهم نصرتك لمصر وشعبها اللهم اجعلها في ضمانك , واكفلها بالامن والاستقرار ,

  



ساحة النقاش

محمدمسعدالبرديسي

nazrat
( نظرات ) موقع إجتماعي يشغله هم المجتمع سياسيا وتربويا بداية من الاسرة الى الارحام من جد وعم وخال الى آخره , الاهتمام السياسي أساسه الدين النصيحة و يهتم بالثقافةبألوانها ويعد الجانب النفسي والاهتمام به محور هام في الموقع كذلك الاهتمام بالطفل ثقافة وصحة »

ماذا تود البحث عنه ؟

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

545,104

مصر بخير

                         
* الشكر واجب للسيد العقيد هشام سمير  بجوازات التحرير , متميز في معاملة الجمهور على أي شاكلة ..

* تحية للمهندس المصري محمد محمد عبدالنبي بشركة المياه