نظرات

موقع اجتماعي سياسي و تربوي ونفسي يهتم بالطفل وتربيته وقصصه


              العسكري ابو صفــارة !

بحبحه عمود جديد من " نظرات " بنحاول فيه نفضفض , نتكلم لأن في اعتقاد أن ماتكظمه داخلك من صراعات وملاحظات , وأشجان مع أفراح تحتاج في جلسة هادئة أن تخرجه حتى تستريح , وإلا أصبت بنوبات امساك مختلفة تقلب عليك صداعا و و  رينا يعافينا  نعم تماما مثلما تحتاج جسديا لعملية الاخراج الطبيعي ومن ثم  تهرول الى الحمام وما يسموه في تراثنا الشعبي القديم ( بيت الراحة ) , والبحبحة مصطلح نطلقه بين عمومنا , نستشعر الراحة  به عما نراه , نعانيه , نشكوه , وآخرون يطلقون تعبير ( فضفضة ) , ليكن فضفضة  بحبحة إلا أننا قد تخيرنا المصطلح الأخير بحبحه !

وحتى نستزيد من المعلومات فللكلمة أصل أصيل في اللغة ومن لسان العرب هذه الفائدة  فيقول :

البحة والبحح والبحوحة والبحاحة كلها تعني غلظ الصوت وخشونته  ( انتهى  كلام القاموس ) نعم ماذا  لو جعلته فعــلا  مثلا وقلت : تبحبح فأنت تعني كما يقول القاموس : الواسع في المجد والنفقة , الواسع في بيته , وعليه فنحن نتسع معا في وسع من الكلام عم نعانيه ونلاحظه و نعرض لأفكارنا واقتراحاتنا , وأحسن مانراه في رأينا حلا ممكنا ونبعد شوية عن الخيال ؟!! , ثم  أننا لن ندفع أي شيئ من جيوبنا في هذه البحبحه , هانقرأ فقط ونقول ونبعبع آه أقصد نبحبح !

لان جيوبنا أساسا آلان  في غرفة العناية المركزة والجميع عارف ليه ؟  يدوبك تتنفس فقط و وتتنفس معناها , نصرف فقط على قدر الاكل والشرب والمواصلات !

ودماغنا  أمام هذا المشهد اليومي دايخة م اللي حاصل , هذا حزب وهذه أحزاب وهذا يقول وهذا يشتم , وهذا يضرب أقصد يتوقف عن العمل , وهذا يعتصم لأجل هدف محدد, وهؤلاء متفرغون للمظاهرات !

إذن شكوانا آلان من دماغنا  المتعبة الدايخة من كل اللي حاصل وواصل !, وبعد ما المطلوب ؟؟ لا لم أنهي الكلام : دماغنا  تشكو مما  تحديدا ؟! الكلام في الاختلاف والمناقشات و و الخ خلاص أخذنا مصل الوقاية والحقن المهدئة منه  و لكن القلق كله في الامن : إحساسك وإحساسي بالامن , وحاجتنا الماسه اليه 

شيئ فظيع ألا تشعر بالامن وأهمية الشرطة ودورها  كلام لايقبل الاختلاف , كلام مش عاوز فلسفة وتحاليل , وآلان نفسنا يرجع العسكري بتاع زمان أبو صفارة وشنب يقف عليه الصقر  وصوته المجلجل الرائع هاتفا بقوة : مين هناك ؟!! , يمشي ليلا ونهارا و الذي يجعلك تنام قرير العين وتغوص في نوم عميق , خوف صحي وليس خوف مريض  أن ألا يطرق   هذا العسكري الأصيل باب بيتك يوما ويقول  : اتفضل إنت معتقل  !!, عسى أن تبين لكم آلان  دماغنا دايخه من ايه  !!

المصدر: محمد مسعد البرديسي

ساحة النقاش

محمدمسعدالبرديسي

nazrat
( نظرات ) موقع إجتماعي يشغله هم المجتمع سياسيا وتربويا بداية من الاسرة الى الارحام من جد وعم وخال الى آخره , الاهتمام السياسي أساسه الدين النصيحة و يهتم بالثقافةبألوانها ويعد الجانب النفسي والاهتمام به محور هام في الموقع كذلك الاهتمام بالطفل ثقافة وصحة »

ماذا تود البحث عنه ؟

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

540,770

مصر بخير

                         
* الشكر واجب للسيد العقيد هشام سمير  بجوازات التحرير , متميز في معاملة الجمهور على أي شاكلة ..

* تحية للمهندس المصري محمد محمد عبدالنبي بشركة المياه