مصر وطني (2)
 لا يعرف قيمة الوطن إلا من فقد وطنه

دكتور عبدالعاطي بدر سالمان


أفتديك.. يامصر..بكـل عزيـــز ..عن رضــا
فأنت عـــــزى وجــاهى 
إن شعرت بضر..فى الطريق إليك .... هرعت كالأسد
كى أصــون حمــــاك 
شعبــك الحر أبى … رافع الرأس وفى 
يفتديـــك بالفــــــؤاد 
نطعم الخـير مريا … ننشر النور سنيا
 
بين أرجــاء البلاد
نزرع الحب سويا ..نرفع الرأس عليا
بين أجناس العباد  
نحن شعب عربى ... نرفع الصوت جليا 
عشت حرة يابلادى

      في هذه الفترة الهامة من تاريخ مصر المحروسة – وخاصة بعد ظهور توقيتات الانتخابات الرئاسية - يطفوا علي السطح بعض الأصوات القليلة والذين يصفون نفسهم بالمعارضة الوطنية، وهذه الصفة لا تنطبق عليهم أبدا، لأن المعارضة الوطنية هي التي تعارض في سبيل البناء لا الهدم، بالإضافة إلي أنهم ناكرون لكل ماوصلت إليه مصر من تطور ملحوظ في البنية التحتية والطاقة الكهربية ومن اكتشافات في مجال الغاز –  مثل حقل ظهر العملاق -  ومن المحاولات الجادة للقضاء علي العشوائيات وحزم العدالة الاجتماعية وغير ذلك. كل ذلك التقدم والبناء يحدث متزامنا مع حرب مصر ضد الأرهابيين والمفسدين في الأرض. واضح أن معظم  هؤلاء نواياهم خبيثة تريد أن تكسر تماسك الشعب المصري العظيم، كما أنه يتضح من ماورد في بياناتهم وتعليقاتهم علي مواقع التواصل الاجتماعي رغبتهم في إثارة  سخط الناس علي الحكومة وعلي القيادة السياسية بغرض اسقاط مصر، وهذا يتناغم مع بعض ما يروج له عن مصر في بعض الدول الغربية وأمريكا وبعض الدول العميلة للصهيونية العالمية.

          وتجدر الإشارة إلي أنه منذ30 يونيه 2013م  وثورة الشعب المصري العظيم ضد حاكم أراد أن يضيع هذه الأمة العظيمة، تخوض حربا شرسة ضد الإرهاب وأعداء  الوطن في الداخل والخارج،،، وهذا يوجب علي المصريين الوحدة والترابط والوقوف صفا واحدا كالبنيان الشامخ ضد أعداء الوطن وأعداء الحياه، ولا ننسي أن الرئيس السيسي لم يستلم قيادة مصر ولديها من  الاحتياطي الأجنبي إلا حد الكفاف ، وقد وصل في أوائل شهر فبراير 2018 إلي أكثر من 38 مليار دولار حسب تقرير البنك المركزي، كما أن البنك الدولي يشيد بالإصلاحات الاقتصادية التي أجرتها مصر والتي كانت سببا في تعافيها اقتصاديا. كذلك أظهرت حكاية وطن كمية كبيرة من المشروعات القومية العملاقة التي تهدف إلي رخاء الوطن وبناء مصر الحديثة، وكل من ينكر هذا الجهد الكبير هو ظالم لنفسه ولوطنه.

           لذلك يجب علي كل مصري وطني مخلص أن يفكر ويتدبر ويدعم وحدة الشعب المصري العظيم  وقيادته السياسية وجيشنا خير أجناد الأرض، وشرطتنا عيون مصر الساهرة علي أمن هذا الشعب العظيم. كذلك يجب أن نعمل بجد واجتهاد وإخلاص حتي نبني وطننا،،، مصر الكنانة، والخير  قادم بإذن الله فالمشروعات التنموية تجري علي قدم وساق وتحقيق العدالة الاجتماعية أصبح ملموسا لكل من له بصر وبصيرة، ولا ننسي أن مصر تحارب الإرهاب والفساد في وقت واحد.

          لذلك من الأهمية بمكان نزول جميع المواطنين الشرفاء إلي الانتخابات الرئاسية  للإدلاء بأصواتهم لمن يجدر به شرف رئاسة هذا البلد العظيم،،، مصر الكنانة وطني أغلي الأوطان

بدأت مصر دخول العصر النووي بمشروع الضبعة النووي
حلم يتحقق بعد طول انتظار

 

المصدر: من كتاباتي في الشأن العام
absalman

دكتور / عبدالعاطي بدر سالمان جيولوجي استشاري، مصر [email protected]

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 33 مشاهدة
نشرت فى 7 فبراير 2018 بواسطة absalman

ساحة النقاش

دكتور: عبدالعاطي بدر سالمان

absalman
Nuclear Education Geology & Development »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

932,292