نظرات

موقع اجتماعي سياسي و تربوي ونفسي يهتم بالطفل وتربيته وقصصه


هل فوة الاعلام المصري الفاسد تعادل رغبة الشعب المصري الطيب في اقامة وحكم الشريعة ...؟
الاجابة أكاد أقول نعم .. ربما أكون مخطئا , وأمنى ذلك غير أن الدليل من خبرات السنين الطويلة , وتراكم الوعي الثقافي المكون لعقل المواطن المصري عبر هذه السنوت الطوال , أثرى عقيدة داخلية يالتعلق والايمان بالصوت والصورة الفاسدة , التي خلفهــا هذا الفســاد الاعلامي الباهظ الكلفة .
فإن استعرضت هذا التاريخ الطويل ووضعت في اعتبارك القيمة الفنية من هزل ودراما وميلودراما التي تمثلها بلد بحجم مصر في عالم ما يسمى بعالم الفن والفنانيــن , وقارنت ووضعت في اعتبارك المكانة العلمية الطبيعية التي يمثلهــا الأزهر بجامعته العملاقة وجامعه العمــلاق , وعاطفة المصري الجارفةوتعلقه بالدين ومناسباته واحياء كافة هذه المناسبات بداية من الموالد , مع قيمة ضريح الولي والاولياء , الى كل مناسبة شرعية حقيقية بدءا بشهر رمضان المعظم الى العيدين وحجم وتأثير هذه المظاهــر الدينية , واحترام المصريين صغيرهم وكبيرهم ..
سوف تجد منافسة شرسة بل وطاغية تصل بالفســاد القيمي للاعلام الى المكانة الاولــى وبجدارة .......
هذه الجدارة التي يمثلها الفساد الاعلامي كفرت بالمعنى اللغوي إن شئت أو بالمعنى الشرعي إن شئت أيضــا .. كفرت بالقيمة الدينية وحصرتها عبر سنوات وتاريخ طويل في الموالد والتعلق بالضريح والأضرحة وجنبت بالتأكيد الصورة الشرعية الحقيقية وتعمدت اغفالها وحاربت زعمائهــا ومناضلوهــا ..
وأبقت على صور الاحتفالية الدينية من لهو وعبث والامثلة لاتعد ولاتحصى فاذكر الفوازير .. وشحصيات الفنــانن والانبهار المنقطع النظير بهــا حتى غدو منافســون بجــدارة للقدوة الحسنة إن ذكرت من : الصحابة والتابعين .. حتى الامثلة الحسنة من الشخصيات العامة ... وتغنت ولمعت من صور لاعبي الكرة .. والراقصــات .. ومطربو الحانات الليلية والازقة والحارات الشعبية .. فصار المصري الطيب العادي ذي معلومات ضحلة عن الصحابة .. وعبقرية الفتوحات الاسلامية واثارهــا ناهيك عن سيرة النبي نفسه صلى الله عليه وسلم ..
سوف تدرك يقينــا لب الصراع القائم آلان بعد تغيير 25 يناير 2011
نعم إن كنت أدركت .. فهو الصراع بين ثقافتين , وهو نتاج كل ما نراه ونلامسه .. من دعاوى الدولة المدنية .. وعدم ذكر الشريعة وحكمها في الدستور .. والخوف والتحسس من الآخر أي من النصارى .. والفكرة المغلوطة المسمومة أن لاسهم لهم تحت حكم الشريعــة ...
ولان ثورة 35 يناير أظهرت عمق ومكانة الثقافة الاسلامية رغمــا عن تاريخها ( المهمش ) ظاهريا ولان المصري الحقيقي المكبوت لسنوات أخذت بيده هذه الثورة فأضحى معبرا عما يريده فاختار نوابا يأمل منهم العلو بالاسلام شريعة وحكما .... فوقفت في وجهه ماذا ؟؟؟
هذه الثقافة الأحرى المنافسة ذات الخبرات الطويلة ميدانيا خاصة واعلاميا فأضحت مرعوبة أن تزلزل مكانتهــا ويسحب البساط من تحتها فتهوي كما يهوي الحجــر من عــلي .....
ولان الشعب الطيب الحقيقي ليس له من ثقل في المراوغة ليستمر في تأكيد ذاته ... كان لأصحاب الثقافة الأخــرى شئــون وشئون من المراوغة وفن الاباطيل والابطال والابعاد والاستبعــاد ... من هنا وآلان نستشعــر جميعــا سخونة الصراع التي لن تنقذهــا إلا الفن في الدعــاء والرجــاء الى من له عاقبة الأمور سبحــانه أن يولي علينــا برحمته من يخافه ويتقيه

ساحة النقاش

محمدمسعدالبرديسي

nazrat
( نظرات ) موقع إجتماعي يشغله هم المجتمع سياسيا وتربويا بداية من الاسرة الى الارحام من جد وعم وخال الى آخره , الاهتمام السياسي أساسه الدين النصيحة و يهتم بالثقافةبألوانها ويعد الجانب النفسي والاهتمام به محور هام في الموقع كذلك الاهتمام بالطفل ثقافة وصحة »

ماذا تود البحث عنه ؟

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

535,291

مصر بخير

                         
* الشكر واجب للسيد العقيد هشام سمير  بجوازات التحرير , متميز في معاملة الجمهور على أي شاكلة ..

* تحية للمهندس المصري محمد محمد عبدالنبي بشركة المياه