دور تكنولوجيا المعلومات في دعم إعادة الهندسة الإدارية.

إعداد

أحمد السيد كردي

2017م

تلعب تكنولوجيا المعلومات دورا جوهريا في مجال إعادة الهندسة, حيث تعتبر تكنولوجيا المعلومات جزءا لا يتجزأ من أي مجهود لإعادة الهندسة انطلاقا من كونها عاملا مساندا وأساسيا, والمنظمة التي لا تستطيع تغيير أفكارها بشأن تكنولوجيا المعلومات لا يمكنها إعادة الهندسة عملياتها, لكن هذا لا يعني أن مجرد إدخال الحاسبات الآلية في معالجة مشكلة قائمة سيؤدي إلى إعادة الهندسة أساليب معالجتها فإن إساءة استخدام الوسائل التقنية قد يعيق جهود إعادة الهندسة حيث لا بد من إعادة أساليب التفكير. (<!--[if !supportFootnotes]-->[1]<!--[endif]-->)

إن تكنولوجيا المعلومات تلعب دورا فعالا وإيجابيا في عملية إعادة الهندسة، عن طريق إعادة تصميم النظم والسياسات والهياكل التنظيمية، وعليه يمكن حصر مساهمة تكنولوجيا المعلومات في إتمام عمليات إعادة الهندسة في العناصر التالية: (<!--[if !supportFootnotes]-->[2]<!--[endif]-->),(<!--[if !supportFootnotes]-->[3]<!--[endif]-->),(<!--[if !supportFootnotes]-->[4]<!--[endif]-->)

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->توظيف المعلومات بالشكل المناسب لتحقيق الإبداع في العمل, وبما يسهل من التحسين ليمكن العاملين من أداء الأعمال الجديدة.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->المساعدة في تحليل العمليات الجديدة, فضلاً عن تشخيص أنواع البرمجيات المستخدمة لإنجاز العمل.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->إعطاء الفرصة للعاملين للعمل بتقارب أكبر, والاتصال مع بعضهم على الرغم من تباعدهم مكانياً.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->تساعد على انجاز التكامل في العمليات, سواء على مستوى المنظمة الواحدة أو مع المنظمات الأخرى.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->استخدام برامج المساعدة الآلية المرتبطة بنظم المعلومات الصوتية, عن طريق الحاسوب لمساعدة العملاء في الحصول على خدمات.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->المساعدة في القيام بأعمال جديدة لم تكن متوافرة من قبل, مثل: المؤتمرات عن بعد.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->المساعدة في تصور حلول جديدة لمشكلات من المتوقع حدوثها.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->التخلص من الأنماط الجامدة والقديمة.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->التكامل والاندماج بين أجزاء العمل لتكوين عمليات مترابطة ذات معنى.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->إنجاز الأعمال بسرعة ومرونة وشفافية.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->التحديث المستمر للمعلومات عن طريق البريد الالكتروني ولوحات الإعلانات الالكترونية وحلقات المناقشة وقواعد معلومات المستندات.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->الحصول على دورات تدريبية عامة من مؤسسات ومعاهد التدريب الخارجي.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->وضع نظام في الاختبارات في كافة برامج التدريب, لتقييم فاعلية التدريب وقدرات العاملين.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->توفير احتياجات التعلم الذاتي والمستمر من الاختبارات, وإعادة تحديد مستويات الأداء عن طريق النظم الآلية.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->معلومات مباشرة عن الحاسب الآلي بخصوص برامج التدريب ورسوم الدورات ومواعيد الدورات والتسجيل.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->تقييم التدريب الفعلي عن طريق الحاسب في محطة العمل الخاصة بالعامل, وذلك عبر استخدام النظم الاستشارية الخاصة بالإدارة أو القيادة أو التحفيز وغيرها.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->المعاونة في القيام بأعمال لم يكن في الاستطاعة تحقيقها من قبل.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->المعاونة في تخيل حلول جديدة لمشاكل غير مرئية أو لم تحدث.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->المعاونة على التخلص من القواعد القديمة والأنماط الجامدة، والتمكين من الحركة والمرونة.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->المعاونة على التوحيد والتكامل والاندماج بين أجزاء العمل, لتكوين عمليات مترابطة ذات معنى.

كما تلعب تكنولوجيا المعلومات دور مهم في تمكين إعادة هندسة الأعمال من بلوغ أهدافها، إذ ازداد هذا الدور في الآونة الأخيرة للأسباب الآتية: (<!--[if !supportFootnotes]-->[5]<!--[endif]-->)

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->انخفاض أسعار أدوات تكنولوجيا المعلومات وتكلفة تطبيقها.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->تزايد وعي الأفراد العاملين بضرورة التفاعل الايجابي معها وفي جميع مجالات العمل.

<!--[if !supportLists]-->-        <!--[endif]-->الإمكانيات المالية المتاحة التي شجعت على استخدام تكنولوجيا المعلومات.

هذا, وأهم المجالات التي تظهر دور تكنولوجيا المعلومات في برنامج إعادة هندسة الأعمال هي: (<!--[if !supportFootnotes]-->[6]<!--[endif]-->)

<!--[if !supportLists]-->-         <!--[endif]-->تحديد واختيار العمليات المرشحة لإعادة الهندسة.

<!--[if !supportLists]-->-         <!--[endif]-->تحديد العوامل المساعدة في إعادة الهندسة.

<!--[if !supportLists]-->-         <!--[endif]-->تطوير استراتيجية العمل.

<!--[if !supportLists]-->-         <!--[endif]-->معرفة إعادة الهندسة ومسار عملها.

<!--[if !supportLists]-->-         <!--[endif]-->تقويم أداء العمليات الحالية.

<!--[if !supportLists]-->-         <!--[endif]-->تصميم نماذج جديدة للعمليات المرشحة.

<!--[if !supportLists]-->-         <!--[endif]-->تطبيق وتنفيذ الطرق الجديدة للعمليات والنظم المصاحبة لها.

وتبرز فوائد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في برامج إعادة الهندسة, من خلال تحليل برنامج إعادة الهندسة وتصميم عمليات إعادة الهندسة والرسوم والبرمجيات وأدوات الحالة وبرامج الجدولة وخرائط العملية وقواعد البيانات التي تتابع رضا العملاء وشكواهم, كما يسهل البريد الالكتروني الاتصال والتنسيق عبر المسافات الجغرافية والتنظيمية. (<!--[if !supportFootnotes]-->[7]<!--[endif]-->)

فالأدوات الرئيسية لتكنولوجيا المعلومات والتي يمكن أن تستخدم في دعم نماذج إعادة هندسة الأعمال هي: (<!--[if !supportFootnotes]-->[8]<!--[endif]-->)

<!--[if !supportLists]-->1.    <!--[endif]-->المحاكاة وأدوات المحاكاة البصرية: وتعد أداة أساسية في دعم نشاطات إعادة الهندسة, من خلال توجيه البرامج, والرسوم البيانية, وأدوات تطوير التطبيقات.

<!--[if !supportLists]-->2.    <!--[endif]-->تحليل العمل: تحليل العمليات والحلول المقترحة, من خلال بعض النماذج منها: تحليل المخاطر وأساليب التنبؤ والأمثلة.

<!--[if !supportLists]-->3.    <!--[endif]-->مجموعة الأدوات المتكاملة: هنالك مجموعة أدوات متكاملة لتقديم الدعم لإعادة هندسة المنظمة, مثل: برمجيات تخطيط موارد المشروع.

<!--[if !supportLists]-->4.    <!--[endif]-->برمجيات تدفق العمل: إذ يجب تحليل العمل من مكان لأخر, وهذا مصدر أساسي لأتمته الأعمال من خلال وضعه ضوابط للأدوات مختلفة فضلاً عن توفير البرامج الداعمة لذلك مثل: تقارير المصاريف الإدارية, واقتراحات المبيعات.

<!--[if !supportLists]-->5.    <!--[endif]-->الأدوات الأخرى: هنالك عدة أدوات صممت لتخطيط وإدارة إعادة هندسة الأعمال, إذ أن أدوات تكنولوجيا المعلومات قد تكون جزء من الحل مثل أنظمة CAD و CAM وهي تقنيات تساهم في خفض الوقت وكذلك دعم الأنظمة الخبيرة والخرائط الإدراكية لدعم عملية إعادة الهندسة. (<!--[if !supportFootnotes]-->[9]<!--[endif]-->)

والتقنيات التي تستخدم في برامج إعادة الهندسة هي الآتي: (<!--[if !supportFootnotes]-->[10]<!--[endif]-->)

<!--[if !supportLists]-->1.    <!--[endif]-->قواعد البيانات المشتركة, والتي تعتمد لتوفير المعلومات إلى جميع الأطراف المساهمة بتنفيذ العمل. والتي تسمح بتوفير المعلومات في نفس الوقت في كل الأماكن المطلوبة، عكس ما كان في المفهوم التقليدي بأن المعلومات لا يمكن أن تظهر إلا في مكان واحد.

<!--[if !supportLists]-->2.    <!--[endif]-->أنظمة دعم القرارات, التي جعلت من اتخاذ القرار جزء أساسي في عمل الإنسان وليس المديرين فقط, وتعتمد هذه الأنظمة بهدف توسيع المجالات في عملية اتخاذ القرار.

<!--[if !supportLists]-->3.    <!--[endif]-->شبكات الاتصال, التي سمحت بإمكانية المزج بين المركزية واللامركزية, وتعمل على نقل المعلومات بين جميع أطراف العمل.

<!--[if !supportLists]-->4.    <!--[endif]-->النظم الخبيرة, والتي مكنت الأشخاص العاديين قادرين على أداء أعمال متخصصة من اختصاص الخبراء في العادة, وهذه النظم تساعد الأفراد في أداء أعمالهم وبشكل تخصصي.

<!--[if !supportLists]-->5.    <!--[endif]-->تكنولوجيا الحاسب والاتصالات اللاسلكية والانترنت, لدعم التواصل بين العاملين أينما كانوا دون الحاجة إلى إيجاد مقار ثابتة لهم.

كل هذه العناصر والأدوات تساعد على تطوير عملية إعادة الهندسة وتصميم نشاطات المنظمة بما يناسب التغيرات التي يعرفها السوق بمختلف مكوناته، ومن جانب العرض والطلب، وبالتالي إمكانية ربح المنظمة لمكانة مميزة أمام المنافسة الشرسة من خلال تحسين الأداء والكفاءة والإنتاجية.

 

<!--[if !supportFootnotes]-->

 


<!--[endif]-->

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[1]<!--[endif]-->) مايكل هامر, وجيمس شامبي، "إعادة هندسة نظم العمل في المنظمات: الهندرة"، ترجمة شمس الدين عثمان، الشركة العربية للإعلام العلمي، القاهرة, مصر، 1995م, ص: 35.

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[2]<!--[endif]-->) محمد القصيمي," تفعيل مهام إعادة هندسة الأعمال من منظور تكنولوجيا  المعلومات والاتصالات: مدخل تكاملي"، ورقة عمل مقدمة للمؤتمر العلمي الثالث: إدارة منظمات الأعمال والتحديات العالمية المعاصرة،، كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، جامعة العلوم التطبيقية الخاصة، عمان، الأردن, 2009م, ص: 28.

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[3]<!--[endif]-->) محمد الكساسبة، "دور تكنولوجيا المعلومات في إعادة هندسة عمليات الأعمال، دراسة ميدانية على شركة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن"، رسالة دكتوراه غير منشورة، جامعة عمان العربية، الأردن, 2004م, ص: 41.

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[4]<!--[endif]-->) فريد النجار، "إعادة هندسة العمليات وهيكلة الشركات للتعامل مع العولمة والحروب التجارية الجديدة"، دار طيبة, القاهرة, مصر, 2005م, ص: 13.

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[5]<!--[endif]-->)شيماء محمد صالح الهاشمي، دور تقانة المعلومات في إعادة هندسة العمليات الإدارية: دراسة حالة في كلية الإدارة والاقتصاد، رسالة ماجستير غير منشورة، كلية الادارة والاقتصاد، جامعة الموصل, العراق, 2003م, ص: 31.

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[6]<!--[endif]-->)شيماء محمد صالح الهاشمي، مرجع سابق, ص: 64.

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[7]<!--[endif]-->)شيماء محمد صالح الهاشمي، مرجع سابق, ص: 60.

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[8]<!--[endif]-->)محمد القصيمي, مرجع سابق, ص: 44.

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[9]<!--[endif]-->)محمد الكساسبة، مرجع سابق, ص: 52.

 (<!--[if !supportFootnotes]-->[10]<!--[endif]-->)شيماء محمد صالح الهاشمي، مرجع سابق, ص: 63.

ahmedkordy

(رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 34 مشاهدة
نشرت فى 18 أغسطس 2017 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,203,937

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر