الوعي المالي

10 أسباب وراء فشل المشاريع الصغيرة يقدمها لنا بول غراهام

ShareTweetGoogle++

 

أسباب فشل المشاريع الصغيرة

عندم سُأل بول غراهام “كيف يمكننا اختيار أفكار مشاريع صغيرة وجديدة؟”

أجاب قائلًا: “تخيل نفسك تعيش في المستقبل، ثم قم ببناء ما هو ناقص”.

حيث يعتبر بول غراهام من رواد الأعمال العباقرة والمميزين في هذا العصر، لما له من إنجازات عديدة في هذا المجال.

بول غراهام هو مبرمج، مستثمر، وكاتب بريطاني. عمل بشكل أساسي على لغة ليسب البرمجية، وقام بتأسيس شركته الناشئة Viaweb، كما أنها ساهم بشكل كبير بدعم وتمويل أصحاب المشاريع الصغيرة في وادي السيليكون من خلال تأسيسه لحاضنة مشاريع Y Combinator.

لقد كتب غراهام الكثير من المقالات في مجال المال والأعمال، حيث لم يركز فقط على كيفية التحول من الفقر إلى الثراء، كحال غيره من الكتاب والمدونين، بل اهتم أيضًا بأسباب الفشل سواء فشل المشاريع الصغيرة أو حتى كيفية الانتقال من الثراء إلى الفقر وذلك بهدف تجنب تلك الأسباب. كما أن خبرته في مجال الاستثمار وتحديدًا الاستثمار في مجال المشاريع الصغيرة وتمويلها ودعمها، جعله خبيرًا بشكل كبير في تحليل المشاريع وأسباب نجاحها وفشلها.

في هذا المقال سنتعرف إلى ما كتب بول غراهام عن المشاريع الناجحة وكيفية تجنب الفشل في إنشاء المشاريع الصغيرة حيث عملنا على تلخيص الأسباب التي يمكن أن تؤدي لفشل المشاريع الصغيرة حسب ما قدمها غراهام في كتاباته.

قد يهمك : مشاريع صغيرة ناجحة مفصلة وجاهزة للتنفيذ 

10 أسباب وراء فشل المشاريع الصغيرة يقدمها لنا المستثمر العبقري بول غراهام

1- عدم وجود فكرة للمشروع

إن المشروع الذي لا يملك هدفًا واضحًا، ولا يعبر بمختلف جوانبه عن جوهر فكرته ورسالته، لن يكتب له النجاح أبدًا.

لكي تتجنب الفشل في المشروع، يجب أن تختار مشروعًا يتناسب مع حاجة المجتمع ويشبع إحدى الحاجات الأساسية لديهم. يجب أن تكون الفكرة مميزة وإبداعية بحيث تبتعد عن المشاريع الصغيرة التقليدية الأخرى. ويجب أن يكون المشروع ذو ميزة تنافسية للغاية سواء من حيث طبيعة الفكرة، طبيعة العمل، وغير ذلك.

إن عدم وجود فكرة مناسبة قد يعني تعرض صاحب المشروع لكثير من الفوضى، لأن الفكرة هي التي تمنح المشروع مسار العمل الذي يجب أن يتبعه.

2- عدم امتلاك ما يكفي من الخبرة

إن أحد أهم أسباب فشل المشاريع الصغيرة هي عدم وجود الخبرة الكافية، لكن السؤال الذي يتم طرحه دائمًا، كيف يمكن الحصول على هذه الخبرة؟

في الحقيقة، وحسب غراهام فإن أفضل طريقة لاكتساب الخبرة هي البدء بمشروعك الخاص حتى لو تمتلك تلك الخبرة. فالبدء بالمشروع يعني أنك ستعمل وسط بيئة العمل المناسبة وهي التي ستقدم لك الخبرة، كما أنك ستختبر المشاكل والعوائق بشكل مباشر ولن تكتفي بالكلام النظري الذي يقدمه الأشخاص عادةً.

اقرا ايضا : 6 خطوات لإعداد دراسة جدوى مشروع بشكل مفصل

وكلما بدأت بالعمل على مشروعك بشكل أبكر، كانت النتائج التي ستحققها أفضل. وإن كنت مصرًا على العمل على مشروعك الخاص، فلا تفكر بالعمل لدى الآخرين، أو على الأقل يمكنك أن تعمل كموظف لكسب الحد الأدنى من المال، لكن يجب دائمًا أن تقوم بالعمل ضمن المشاريع لكي تكسب الخبرة اللازمة. إن العمل في المشاريع لا يعني دائمًا النجاح من المرة الأولى، بل على العكس من ذلك، لابد لك من الفشل لتدرك ما هي الأساليب التي تصلح لمشروعك لتقوم بتجنبها في المشاريع اللاحقة.

3- بداية المشروع بعمر غير مناسب

قد تعتقد بأنك يجب أن تنتظر لسن معين حتى تفكر بإنشاء مشروعك، وفي الحقيقة فإن هذه الفكرة غير صحيحة، فالمشاريع والنجاح لا يعرفان عمرًا معينًا. وفي الوقت ذاته فإن هذا لا يعني أن تبدأ مشروعك بأي عمر كان، إيمانًا منك بأن المشاريع يمكن أن تنجح بأي عمر كان.

إن المشاريع لا تحتاج عمر معين، لكنها تحتاج حد أدنى من النضوج. ويتثمل هذا النضوج في الخبرة، القدرة على التعامل مع الأشخاص أو المشاكل، وغير ذلك.

4- عدم الالتزام

إن المشاريع الصغيرة تحتاج إلى كثير من الصبر قبل أن ننتظر حصاد النتائج. وقد نلاحظ أن هناك العديد من الأشخاص الذين لا يبدون الاستعداد الكافي للصبر والالتزام، لذلك فإنهم يتعرضون للفشل.

5- الخوف من عدم الاستقرار

هناك العديد من الأشخاص الذين يخافون من فكرة المشاريع لأنها تعني بالنسبة لهم عدم الاستقرار مقارنةً مع الوظيفة أو العمل الروتيني. ويعتبر هذا الخوف أحد الأسباب الرئيسية لفشل المشاريع، فالمشاريع بحاجة دائمًا لبعض المخاطرة، وخاصة أنها ستتمتع ببعض الغموض في بداياتها.

6- المنافسة قوية

قد يعتقد البعض بأن المنافسة القوية تعني عدم وجود أي مكان لمشروعهم في السوق، وأن هناك ما يكفي من الشركات التي تعمل في المجال ذاته، وهي شركات أكبر ولديها حصة كبيرة جدًا في السوق. لكن الفكرة أنك تستطيع دائمًا أن تحتل مكانة مميزة في السوق رغم وجود عدد كبير من المنافسين، وذلك فقط عن طريق إيجاد طريقك بطريقة مميزة، مبتكرة وإبداعية تستطيع بها منافسة الشركات أو المشاريع الأخرى.

يهمك : كيف تتفوق على منافسيك في مجال الأعمال؟

إن مفتاح التغلب على المنافسة هو التفكير خارج الصندوق، أي التفكير بطريقة إبداعية، بحيث تجد دائمًا حلولًا لم تقم المشاريع الأخرى بتغطيتها، أو قد تجد بعض الثغرات التي لم تستطع تلك المشاريع التغلب عليها لتقوم أنت بتلك المهمة.

7- عدم وجود الذكاء الكافي

إن أي خطوة في عالم المال والأعمال تحتاج دائمًا إلى الذكاء قبل أي شيء، حيث يمكن تجاوز الضعف في الخبرة أو حتى عدم وجود رأسمال كافي من خلال الذكاء فقط. هذا لا يعني أن المشاريع لن تنجح إلا في حال كان أصحابها من العباقرة الذين لا مثيل لهم، بل على العكس من ذلك، النجاح ملك للجميع لكنه يحتاج دائمًا لبعض الجهد والذكاء الذي لابد منه.

8- الافتقار إلى الإصرار

هناك الكثير من المشاكل التي يمكن أن تواجه المشروع وخاصةً في بداياته، هناك الكثير من الأخطاء التي يحتمل أن تظهر أو أن يتم ارتكابها من قبل الموظفين أو حتى من قبل صاحب المشروع نفسه، هناك الكثير من المنافسين الذين ربما يستطيعون إخراج أي منافس من السوق، هناك مشاكل في التمويل، مشاكل في التسويق، وغير ذلك من العقبات التي تقف في وجه أي مشروع وتمنع نجاحه بشكل بسيط.

لذلك إن كنت مقبل على إنشاء مشروعك فإن إحدى النصائح التي يقدمها لنا بيل غراهام هي الإصرار والمثابرة على المشروع، أي يجب امتلاك الصبر الكافي والتحلي بالكثير من العزيمة والإرادة اللازمة للبقاء والاستمرار وتحقيق النجاح.

9- عدم وجود شريك

قد يعتقد البعض بأن عدم وجود شريك يعتبر عائقًا أساسيًا أمام أي مشروع، وذلك لما له من فوائد على صعيد التمويل والاستثمار، وبالفعل يعتبر الشريك أحد مقومات نجاح أي مشروع. لذلك حاول أن تجد الشريك المناسب لمشروعك، بحيث يكون متحمسًا ومؤمنًا بفكرتك، ويستطيع أيضًا أن يقوم بدعمك في جوانب معينة من المشروع.

يهمك : كيف تحصل على تمويل لمشروعك عبر الإنترنت ؟

لا تعتمد في اختيارك للشريك فقط على الاهتمامات أو الحماس، بل حاول أن تقيس مدى قدرته ورغبته بتقديم الدعم لك ولمشروعك.

10- وجود مصدر دخل ثابت وعدم الرغبة بالمخاطرة

هناك الكثير من الأشخاص الذين يفضلون الحصول على دخل ثابت من الوظيفة أو العمل ضمن شركة وذلك لما يوفره لهم من استقرار مالي، وخاصةً إن كانوا يعيلون أسرة أو أنهم مسؤولون عن بعض الأمور التي لابد الالتزام بدفع نفقاتها بشكل شهري أو بشكل دوري، وبالتالي يشكل الدخل الثابت مصدر أمان بالنسبة لهم.

اقرا : 6 خطوات لتنويع مصادر دخلك

أو أحيانًا قد يدفع الدخل الثابت أصحابه للشعور بالكسل أو عدم الحماس للبدء بمشروع جديد، لأنهم يشعرون بأنهم ليسوا بحاجة لمزيد من المال وبالتالي فإنهم يفقدون حماسهم. أو حتى قد يكون أصحاب المشاريع في مرحلة الشباب ويرغبون بتأسيس حياتهم بشكل مستقر، لذلك فإنهم يلجؤون للدخل الثابت لأنه أكثر راحة بالنسبة لهم من المشاريع التي تحمل الكثير من المخاطرة.

لقد قدمنا لكم حتى الآن 10 أسباب رئيسية يعتقد بيل غراهام بأنها تشكل أولى أسباب فشل المشاريع الصغيرة. إن كنت تعاني من أحد تلك الأسباب فيجب عليك أن تفكر جديًا بالتخلص منها قبل أن تحكم على مشروعك بالفشل.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 26 مشاهدة
نشرت فى 11 نوفمبر 2020 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

22,025,444

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

نتشرف بتواصلك معنا  01009848570

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر