موقع الدكتور عبد الحكيم العبد على كنانة أون لاين

صفحات لنشر المؤلفات ومخاطبة القارئ والتعبير عن مكنون النفس

أنماط من الحب فى مسلسل أرطغرولTypes Of LoveIn The Artughrul TV Drama1- الحب فى علم النفس:الحب فى علم النفس: نمط مركب من المشاعر . تركيبته فى عيادة علم النفس Type of Emotions = الميْل+الفرَح+العار:أ) الميل: قد يعنى الحاجة النفسية أو البيولوجية أو هما معا.ب) والفرح: قد يعنى إشباعا لتلك الحالة وراحة من همها أو وخزها ، ويكون من القوة بقدر قوة الحاجة.ج) والعار: قد يعنى أو يتدرج من الحياء المستحب الجميل أإلى الغيرة من المنافس إلى العداوة له التى تتركب بدورها من ثلاثة مشاعر: الغضب والاحتقار والاشمئزاز؛ مما قد يدفع حتى للقتل أو يجبر على الانسحاب، مولدا قلقا لا ييخلو بدوره من أحد مركباته: الخوف والغضب أو الانسحاق أو الشعور بالذنب (انظر شبكتنا Types Of Emotions بكتابى التربية العملية لو احتجت).
2- اأنواع الحب المعروفة (محكات الدراسة):أ) الحب العذرى:من الحب ما يسمى العذرى أو الأفلاطونى يقوم عربيا على: التسامى والوله والخلوة الصائنة؛ ومتنفسه الوحيد الشعر، قد يصل بصاحبه للجنون بسبب الكبت والحرمان. وتعريفه عند أفلاطون "معاينة الجمال المطلق الذى كانت تعاينه الروح قبل اتصالها بالجسد المادى تتصاعد العاطفة فى هذا الحب من الصبابة إلى الهوى إلى العِشق إلى الدّله إلى الهِـَيام إلى الولَه إلى التَّبَل (حيث السقم وذهاب العقل) .. وقد يُفرط فيُدروِش (يصيب بالدروشة) أو يتصوف ويدَّعى اتحادا بقوةٍ خارقة أو مطلقة كما فى مذهب وحدة الوجود والشعر الصوفى . حب زعمى أو جاحد للفطرة. ب) الحب المقموع: وجهٌ آخر للحب الزعمى بأوجهه المذكورة، نراه يضَبِّبُ قنوات الإعلام الزاعقة فى بعض دولنا العربية اليوم ولا تخطئها أذُن واعية غير صماء. نفهمه من جورج أورويل فى روايته 1984. هذا النوع يقمع الحب لأى شىء إلا للزعيم المؤله ويتحول إلى هيستيريا تسبِّح بحمده وتعمى عن استغلالاته وحِطاته وتخنُق الإبداع (ستالين-هتلر-موسولينى-ناصر الخ).ج) من الحب -وهو السائد- حب يقوم على الرغبة والاستثارة والإشباع (اللبيدو) Libido. نبعا من حب البقاء صنو حب الحياة وبقاء النوع فهو فطرى فى الأساس innate واحترامه واجب من حيث المبدأ ؛ ولما أصبح له وجه مصلحى مادى وعلائقى اجتماعى نظم اجتماعيا (حب المؤسسة الاجتماعية). قد يقوم بادئ أمره على مقومات من النوع الأول أو الثانى ولكنه قد يتحول إلى روتين.. واعتواره بالنفور والانفصال الوِجدانى والجسدى مألوف.د) مباينة لهاتيك الثلاث أذكر حب المصلحية التآمرية الصرفة وحب الدلَه السيكوباتى التآمرى نصفه مجنون ونصفه مجرم (كاااااتل باللهجة التركية).
5-على هذه المحكات أقوم بعرض بعض أنماط للحب فى مسلسل أرطغرول خاصة ؛ واختار منها للتطبيق شخصيات :بانو شيشيك/دوغان – سلجان/ جندجدو – كوججى/توتكين - حليمة/أرطغرول- أيتالون/كوكورت- كنجاجول/جندجدو/نويان؛ فضلا عن المتدله باتوهان.أ‌)أ‌) بانو شيشيك/ دوغان: فى مزاح مع رفقة السلاح بمخيم قبيلة الكايا. يسقط دوغان ؛ وإذ يرفع رأسه يتمسمر فى رقدته ، عيناه محملقتان فى (بان شيشيك) الفارسة القادمة الجديدة .. تنصرف ، ويدرك رفيقاه ان ما به عِشْق ويجعلونه ندرة وموضع تداعب فيما بينهم - ما بك يا أخى– أشعر أننى أحترق – رياح الحب فى قلبك يا أخى .. - ها ها ..- البطل قد سقط .. - انظر لحاله .- دوغان وراء بان شيشيك .. تسلم على النساء سيفها مستعرض بحزامها .. ودوغان : كيف سأصل إلى تلك المرأة ؟- أسفرت شقاوات دوغان مع بامسى زميله فى النخبة المقاتلة عن وقوع دوغان فى حب الفارسة (بان شيشيك) من أول نظرة .- دوغان عزَبا ينشر بعض ملابسه ويغنى بحبه : إن قلببى عاشق ولهان .. – تأتيه بان شيشيك : جِئتُ لأبارك لك النصر .. أدخلتم السرور .. يقولون فارس الأوغوز شجاعته معروفة .. أنتم أناس نفتخر بكم .. أدعو الله أن يديم لك النصر .. بعد إذنك (تنصرف).- دوغان : من نخبة أرطغرول . الذى يثير فى محبة ومرح تندرا بمكشوف أمره فى عشق الخيالة الشرسة البداوة فى جمال (بان كشك) . استشهد فى معارك الغرب وخلفت بان تشيشتك له (دوغان) جديدا بشرى وذكرى معمدا إذا جاز التعبير بتكبيرات ودعوات رفيق السلاح والمثل القائد (أرطغرول) ومسلما شرفا وأمانة للعم المقاتل البطل المرتجى (دوندار). تسليما يعدل فى روعته تسليمه بحكم قائديه توتكين وجندجدو بنفيه بشتاء قارس إبان محنة خيانة هو برىء منها فى أول حرب مشتركة للأودور والكايا ضد المغول . لم يغتر بإغراء نويان له وللثلاثة المنفيين (خلعاء الكايا إذا جاز التعبير) بالعمل معه "سيوفنا تصدأ لو عملت بالمال" {حلقة 90}. أقبل على الموت والسجن بعزم استشهادى نبيل إذ هرَّبَ فتاة قلبه الفارسة بانو شيشيك من سجن ظالم . سعد بتزوجها ، وأورثها طفلهما بعد استشهاده ؛ ولربما غلب عليها ضعف الأرملة واحتاجت لوقفة حزم من الأم هايما: زوجة الفارس وأم الناشئ لا تخور ولا تنشر الخوَر.طبيعة حب بان شيشيك/دوغان: أحبها من أول نظرة من طرف دوغان حبا شديدا مدلها مثيرا للتندر ؛ بينما الحبيبة الفارسة تكاد لا تدرك هذا أو يدور بخلدها. ليس الأمر من طرفها انتشالا من وهدة خطر وقعت فيه بان شيشيك شأن حليمة التى انحدرت بها الظروف من شاهق حيوات القصور ومخاطرها إلى وهدة الأسر واحتمال الأخذ سبية مجروحة بالوالد الأسير والشقيق ناعم الأطراف ؛ ومع هذا فقد توافر هذا العنصر لبان شيشيك حين حُبست متهمة ظلما بقتل مربيها السيد كوكورت فى مؤامرة جهنمية وفى هذا تمثل عنصر الفرح بوقوف دوغان بجانبها وتعريض حياته وسمعته للخطر بينا هى تعالج فى داخلها حياله إشفاقا عليه أوخز من وخز إشفاقها هى على نفسها ، حبا نما فى داخلها إذن وتضحية بتضحية ؛ فقد أنقذها وهربها لمأمن وقيُد وعُذب وكاد يهلِك من أجلها . فى هذا يمكن القول إنها شركت حليمة فى عنصر الفرح المشبِع للحاجة إلى السند والمعين ورضى بعواقبه بلا تردد ولا حساب للموت. فإذا ما زفا فى الحفل البهيج التقليدى على وقع مقابض السيوف على التروس ليلة العرس فقد غمر الفرح قلبيهما وقلوب الأهل والقبيلة أضعافا مضاعفة ؛ فإذا ما طوحت بهما الطوائح ضمن قبييلتهما فى البلاد فى السلم الشحيح والخطر الغالب ورزقا بالطفل فقد حقق كلاهما وجوده وغاية حياته. ثم مات دوغان شهيدا راضيا مرضيا وعاشت معه فى طفلهما الذى سمته أيضا دوغان.. لا نكاد نلمح فى تركيبة حب دوغان لبان شيشيك شعورا بشىء من العار إلا فى لحظات خوفه من القصور عن حمايتها وإنقاذها وإلا فى حالات كانت هى تلح فى إبعاده عن الخطر الذى يتعرض له دوغان بسببها. *طبيعة الحب الشيشكى الدوغانى أقرب إلى حب الفطرة. رومنتيكى طولىٌّ غالبا: قمما وقيعانا قلائل: ميلا وفرحا غالبان وعار قليل. خط الحب بكفيهما طولى بتذبذب قليل ولكنه تعمق.
ب) سِلجان/جندجدو: هى أخت أكبر لكوججى. وهما ربيبتا سليمان شاه والأم حليمة. دأبت على إشراب كوججى كرههما فى البداية. الحب عندها لم يكن كما يحلل علماء النفس: فرَح+استثارة+عار ؛ ولو أنه - مع النضوج- فاق حبَّ علم النفس روعةً وصار فداء يقرب من العبادة. كانت سلجان قد اتخذت زواجها من جندجددو بن سليمان طريقا لميراث السيادة والانتقام من سليمان شاه. لماذا لأنه سبق أن أعدم والدها ولم تقبل أنه كان قِصاصا وحسْب. تعقد الحب والموقف برمته بحرمانها من الإنجاب ثم بطلوع غريمة جديدة هى حليمة بنت السلاطين التى أحبها أرطغرول أخى زوجها وقد كانت تريد تزويج كوججى منه ليستتب لها أمر السيادة والانتقام لأبيهما. كلتاهما تورطتا فى المفهوم القبَلى الوصولى بادئ الأمر( تملك+تشفى+انتقام) وكما رأيناه لدى الدحلابة كنجاجول مرتين فضلا عن عمتها القاتلة المقتولة أيتالون. - كان مبدأ تورطات سلجان الآثمة محالفتها الخائن كورد أوغلو ضد الأسرة وبدافع ملتبس آخر برغبتها فى مفاداة زوجها جندجدو من خطر الموت لدى خروج سليمان وبعض مقاتليه لعقاب كاراتوغار خاطف زوجها وقاتل رجاله فى قافلة مبيعات القبيلة. زاد نارَها استعارا تعريف جندجدو لها بمحتقَرَتها حليمة سلطانة وعندها تحسست سلجان بطنها العاقر. حقدت وتآمرت مع كورد أوغلو (ذيل الذيب) مدة طالت.- فى لحن ندم:. بدأت رحلة شفائها من الحقد على مربييها سليمان وهايما بعيد واقعة سم حليفها الخائن كورد أوغلو لزوجها جندجدو؛ وعلى كتف هايما فى لحن ندم تقول:- "مع أم حنون وبجانب رجل مبارك.- كيف كبر الحقد فى داخلى ؟! أمى".- وفيما مر من قولها فى خيمة اعتقالها مع حليمة وأيكز وهايما مثال آخر؛ وإلى أن علمها (ابن العربى) التوبة وصلَحت توبتُها. فطنِت قبل غيرها لمؤامرة (أيتالون) وظل الجميع مسيئا الرأى فيها إلى حين - توصى الأمُّ هايما ابنَها جندجدو خيرا بسِلجان (لايطلقها ويزورها ويطيِّب خاطرَها مرات). تتهم سِلجان أيتالون عن حق مقارب ولكن بلا دليل بقتل العجوز المتسولة وبأنها كانت عطر فراش السيد كوكورت قبل الزواج والتلاعب به وبالقبيلتين فى خيمته. وتضطر لمعاملة أيتالون بعملها لإثبات دعاواها وإن ظُلِمت باتهامها بمعاودة الإجرام والجنون لها ورفعت فى وجهها سقطات الماضى.- سُكَت عنها مؤقتا إلى أن تبتزها جنجاجول بحِلية كانت سِلجان رشت بها تلك العجوز لإفشاء سر أيتالون مع زوجها قبل الزواج. تنذرها بتقديم الحلية. قالت العجوز إن أيتالون "كانت عطر فراش كوكورت قبل الزواج"؛ ولتكف سِلجان عن تهديد أيتالون وعن التنغيص عليها ضَرَّةً فى زواجها من جندجدو. تستشعر جنجاجول دائما الخطر منذ تورطت فى سرقة الخاتم من مخدة سنجوز تكين وتسليمه لأبيها جومشتكين الطامع فى اغتصاب السيادة؛ وإلى أن يحين الوقت ويضيق التحقيق الخناق عليه، بقرينة أنه الوحيد المحتمل معرفته بسر خاتم السيادة بما أنه عمل فى القصور قبل، وله المصلحة فى الاستحواز على الخاتم . - قبلت (سِلجان) تزوج جندجدومن جنجاجول حتى لا يكون البديل تطليق جندجدو لها ولرغبتها فى إسعادها له بولد ولو من غيرها. وفى قمة تراجيدية موقف سِلجان (التائبة المجرمة البريئة هنا) تنسى التزامها الكَفّ وغلق الفم وتتسلل لخيمة (جنجاجول) لأخذ الحلية التى تبتزها بها. توفق فى العودة لخيمتها لكن دون الحلية. لدى مجىء جندجدولليلتها. يسمع هذيانها لنفسها بصوت عال.يعاتبها فى هذا يغادر الخيمة وتفسد الليلة. - تعيده هايما لوعده لكن تشغله جنجاجول عن خيمة سِلجان بكلم معسول بينا (جنجاجول) تخطط مع (أسفراسياب) التاجر الفارسى لخطف سِلجان فى القافلة. يستدرجها التاجر بزعم عيب فى النسيج؛ وإذ ذهبت سِلجان لمعاينة العيب المزعوم يشممها مساعده مخدرا ويحويانها سلة شغل. يجرح خطفها كرامة الكايا ويستفز جندجدولإنقاذها، ويعود بنويان أسيرا تتنازع القبيلتان ممثلتين فى جندجدووتوتكين شرف القصاص منه ويقدم لسيف جندجدوفى الساحة قبل أن يوقف التنفيذ بمفاجأة مقدم الوزير سعد الدين بخبر الصلح ولما يشْفَ الغليل من نويان؛ وإلى أن يخر نويان نهائيا بسيف أرطغرول.- ازدادت مكانة سِلجان رفعة واستعادت حُـِـَظوتها عند جندجددو. يكلمها بروحه "سِلچان" "سِلچان"؛ بقدر هبوط أسهم المحتالة جنجاجول (زوجته الضَّرة) عنده وعند القبيلتين. فى عز وجيعة الكايا بإفلات الصلح لواترهم نويان ومع ذكرنا من تكشفات لـ (كوكورت) عن (إيتالون على يد بان كشك وسِلجان "كانت تلاعبك يا خالى" ؛ وفى سياق معاناتها من الحرمان من الخِلفة تستشعر حملها. خبر آثرت به سِلجان حليمة حليمة أول الأمر وهو بالحتم هدية مستحقة لجندجدوزوجها. خبر بالتوازى مع حقيقة حمل حليمها ومع رؤيا أرطغرول بولد منها .- سعادتان للقبيلة فى عز حزن عارم. مع تداعى الأمور بمكائد عصابة (أيتاون) وفى شبه حلف متعاطف للحق من (سِلجان) وحليمة) و(بان تشيشتك) ومتيمها (دوغان) تبدو (سِلجان) كمن عاودها ما سموه الحاكة الأشرار وزوجها (جندججدو) نفسه (جنونها القديم) تتمسك باتهاماتها للحاكة الأشرار .- تسرُد تحت سكين جندجدوحكى مؤامراتهم وأخذهم عِقدها لابتزازها لغلق فمها عنهم.ويوسع المجال لأكثر من تحقيق مما سيجعل الحاكة يخططون لعزل (سِلجان) بدءا بسم (كوكورت) الذى أشعلت سِلچان شكوكه بكلامها وباتهامهم (بان شيشك) بوضع السم (سمين فى سم) على النحو الذى نسرُده فى شخصيات (أيتالون) و(جومشتكين) و(جنجاجول) و(بان شيشك). - سالجان الظالمة المظلومة فى مسلسل أرطغرول المجرمة التائبة التوبة المثقلة النصوح . المسكينة الرائعة : لتعقد مشكل سِلجان ضغنا على سليمان شاه لاقتصاصه قبل من أبيها وهو أخوه ثم لحقدها على حليمة التى آثرها أرطغرول على أختها الأصغر مربوبتها كوججى ولحاجتها لتشرَكها فى توريث السيادة لنسلهما دون سلالة سليمان . ولحاجه جندجدو لأولاد يخيرها وتختار السماح له بالزواج من جنجاجول (رغم مخاوفها عليه وعلى القبيلة منها وممن معها فى المؤامرة على الكايا من الدودور). إلى ما كان من تورطاتها مع كورد أوغلو. - سينصفها السياق أحيانا كما فى إقرار الأم هايما بصحة قولها وحتى بتقريعها لجندجدو وقت الفتنة الكبرى فى مظاهرة الدودور المسلحة لخيمة الأم هايما وتبين صحة موقف أرطغرول بين القبيلتين وبين المغول . سيسعدها القدر بإنقاذ جندجدولها من أسر خاطفها نويان القائد المغولى النذل وبمرحلة صفاء وحمْل مسعدين لهما، مرحلة لم تدم إلا لتدخل سِلجان فى معاد تآمرى دفاعى لم يكن مفهوما ومن ثم عادت لما كانت توصف به من الجميع من الجنون. هذه الظالمة البريئة. - سيرتها فى المسلسل قيعان وقمم. تحط بها الدراما إلى أسفل سافلين وتسمو بها إلى أعلى عليين. لو رأيتها تستأنف ندائمها والحضورُ يستغربون حتى اعترفت بتعاونها مع المتآمر كورد أوغلو وجندجدو غير محتمل. تريد أن يقتصوا منها بكل رضىً، تنصاع لشروط التوبة من ابن العربى. لو رأيتها تبتهل لجندجدو أن يقتلها وتسلمه الخنجر على أن يطلقها الثالثة {حلقة70 مدبلجة}. لو رأيتها وقد شعرت ألا مكان لها فى القبيلة تخرج إلى المجهول الذى أفضى بها إلى أن ترى الصليبى تيتوس الموتور لهدم القلعة متعطشا لقتل ولو واحد من الكايا، يصوب نحو جندجدو الخارج وراءها لبقية عاطفة منه نحوها رغم كل شىء، وكيف قفزت قى تلقائية تتلقى عنه السهم {حلقة70 مدبلجة}. لو رأيتها تنخلع فى لوعة مائة أم على جندجدو لصرخته والطبيب أرتوك يعالج عفن جرح ساقه بالكى مخافة الغرغرينة Gangrene .- رأيناها ضمن نساء الكايا فى حديد المنقلب كورد أوغلو ورأيناها مع جندجدو وهى أكثر من مطواعة بعد متكرر ما كانت فيه من شغب حاقد وتحالف مع الخائن. فى إطار القيم العليا للقبيلة عادت مطواعة عذبة الإخلاص لدرجة تساؤله من أنت ؟ يا امرأة هل أنت سالجان حقا؟. تنتظره مشغولة بخيوطها وهو الذاهب لأخرى ؛ تنتظره كبنلوب يونانية فى تعليقنا بعرضنا للحلقة 133. - موقفها المقابل لموقف حليمة فى انتخابات السيادة على الكاى إبان اعتزام أرطغرول الرحيل بمن يرغب من المقاتلين. رغم المناقضة احتفظ بالنبل والاحترام لحليمة ولـأرطغرول. كل منهما وقفت فى نساء القبيلة داعية وخطيبة فى صف زوجها فى فتنة سلت فيها الأسلحة وحيل بينها بواسطة الأم هايما .- *طبيعة حب سلجان/ جندجدو:تمثل الميل عند سلجان حاجة need للانتقام مدة طالت استحالت حاجة للصفح والغفران وولاء يكاد يبلغ العبادة ؛ بينا الميل عند جندجدو ظل للواجب وحاجته وحاجة القبيلة للذرية والبقاء.. نُغص الفرحُ عند كليهما بحرمانهما مدة من الإنجاب ، حرمانا دفعها للغيرة الحاقدة واتهام البريئة أيكز وجلدها بغلّ، ودفعه لوُشك الوقوع فى براثن الحاقدة الأخرى الدحلابة جنجاجول. بقدر مرارة هذا كان التفريج بالتوبة النصوح من سلجان وانكشاف الخائنين ودحرهم: أيكز وأيتالون وكورد اوغلو ومن وراءهما خلف الحدود وفى الخلال. وأما العار فكان من نقص الخلفة وخشية الانكسار الجمعى تحت رماح أعداء الداخل والخارج.، وقد محاه التنعم بنعمة الولد ونيل النصر. *حبهما أقرب إلى حب المؤسسة العائلة أو القبيلة ولكنه دراماتيكى بشكل حاد. خط الحب بكفيهما متذبذب بحدة : قمما وقيعانا حادة طَوال العمر.
ج) چوكتشكا/توتكين: كوججى (كوججى تدليلا) : فى سَمْتِ البنت البسيطة الساذجة، محتاجة لبديل لحبها اليائس لـ أرطغرول. تنازلت عن حقها شبه المقرر فى التزوج بـ أرطغرول. تنازلت عن حبها هذا حبا له؛ لعلمها أن قلبه مع حليمة، قانعة اضطِرارا بأخُوته العُرفية لها ولأنها لا تستطيع له الإنجاب. عاهة أصابتها لدى افتدائها له هو فى هجوم غادر. تنازلت بشرط قولها لحليمة:"لقد تنازلت عن حب أرطغرول لك ياحليمةلعلمى أنك توأم روحهوليكون له النسل الذى لا يمكننىلكن اعلمىلا تُحزنى أرطغرول أبدافلئن أحزنت قلبه يوما مالأقتلنك بيدى هاتين" .أما افتِجاعُها بخبر أسر المغولى تانفورت لأرطغرول يوم التنكيل الأكبر بالكايا من هؤلاء القساة ففوق الوصف وفوق طاقة ممثل على المحاكاة والتقمص. أزعم أنه صدر عن كوجچى وإن كان فوق قدرات كوجچى وحليمة وهايما مجتمعات. - تُستخدم كوججى بواسطة متآمرى قبيلة الدودور؛ فتخطب لـتوتكين من قبيلة الدودور/ وسيلة طيبة لغاية سيئة. نفس الغاية من محاولتهم تزويج كونجاجول الديدورية لـجندجدو من الكايا. - استأمرَتْ الأم هايما البنتَ كوججى فى قبول الخِطبة، فما وافقت حتى- كقولها- تستأذن أرطغرول مفوضة - فى الحيْرةِ نفسِها – الأمَّ هايما فى هذا القبول الصعْب . دانت چوكتشكا بالحب - زوجةً - لتوتكين، وإن لم تنج من وخز ضمير بسبب وشايتها له بغريمها المحبوب الأحبّ ومن إليه. وفى حماسها له فى مواجهة نويان المغولى يقتلها فتثور رجولة توتكين كما ذكر نويان ويقتله بعدها مُقرا بنخوته. وإذ سقطت چـوكاتشا وتوتكين شهيدين صدحت الخلفية من العروسين بحوار عاشقيْن:- هى: لست آسفة والعمر كان منذورا لك : علمَتنى الحب. لا حب بنت بلهاء ولكن حب امرأة مكتملة.- هو: بكِ كانت شجاعتى وجلَدى وحسبى أننى كنت فداءك وأننى لن أفترق عنك أبدا.سُحب جثمانا الزوجين العاشقين إلى مخيم القبيلة، ممدين على زحافتين يجرهما زوج من الخيول فى مشهد جنائزى مهيب. لعل المنظر مع الفارق يذكرنا بمشهد نقل شادى عبد السلام توابيت مصرية من مهاجعها فى البر الغربى؛ أو بمنظر هكطورَ يسحب أخيلُ جثمانه على الأرض خلف عربته الحربية - وهو ابن عمه . ثبات وتحول وولاء لدرجة الاستشهاد فى شخصية كوججى:- وفى تأمل فى سلوك كوججى شهدنا ثابتا ومتحولا ومُتَحيِّرا كثيرا فى شخصيتها : تحولت عاطفتها من الكايا إلى الدودور قبيلة خطيبها توتكين بما يوعز بأنه تحولُ عاطفتها عن أطغرول إلى توتكين ؟ (نهاية الحلقة102) ربما؛ بل ردُ فعل مؤكدٌ لرفض أرطغرول الاستجابة لحَرِّ شَكاتها العاطفية منه له فىى خيمة زوجته حليمة قبيل ذلك بقليل. تحولٌ عاطفى أو ردُّ فعلِ صدْمة، سعدنا فى الوقت نفسه لصيرورته إعلاءً قيميا نبيلا فيما عددناه سفارة نية حسنة لرأب صّدع القبيلتين. تحولٌ وضدمةٌ وإعلاءٌ لم نفِق منهما إلا على كوججى تكاد تلقى بنفسها فى الجحيم حين لم تطق إخراج الأم هايما لأرطغرول من القبيلة مصابَ اليد، وتبعته غير مبالية إلى حيث يكون وأنَّى يكون ، والمغول له متربصون وبه محيطون، يدعمهم - حتى - واحد من متمردى القبيلة؛ بل متمردان خائنان من القبيلتين: حمزة وجوجاباش. سلوك جوكتشا وراء أرطغرول وسط النار هنا وسلوكها المشابه الخطِر وراء أرطغرول فى عقر مسكن زيجته فى مجتمع قبَلى – إن لم يكن جنونا فهو أقرب ما يكون إليه : وَلَها (كولَهَ الأم لولدها أو الطفل لأمه) أو هو بعينه الهِـَيام الذى لم يبرَحها حينَ استأمرتها الأم هايما فى الخِطبة لتوتكين فلم تقطع برأى حتى تستأذن (تستشير) – كما قالت – "أخى أرطغرول " مفوضة فى الوقت نفسه الأم هايما باعتبار أن ما يخرج من فمها محض الخير . ولَهٌ أو هَـِـِيام (حيْرة)؛ أوتَبَلُ فى الحب حين يجاوز العشق فيسقم الجسم ويكاد يجعل العقلَ يشتّ) . لم تند كوججى المذبذبة من بعذ وخز ضمير لوشايتها بأهلها الأُوَل لزوجها توتكين؛ وها نحن نشهد أثبتَ تواً أثبت ثوابت شخصية دوكتشكا/ كوججى الزووجة، ولاءً لدرجة الاستشهاد فى موقفها مع توتكين الزوج إزاء قاتلهما المغولى نويان، وفى موكب سحْب جثمانيهما معا فى المشهد المهيب هنا .طبيعة حب كوججى/توتكين: بدأ الميل عند كوججى انفصاميا: أرطغرول أخا بالتربية وموعودا بالقبيلة ، وبدأ عند الفارس المعتد حاجة بأكثرَ مما تسمح به الخبرة والسن . تلبس بالعار القليل بسبب ظروف هذا الميل الانفصامى التملكى نفسه ، ولأنه تلبس بدافعية قبَلية غير مبرأة من استغلالية جومشتكين وأيتالون . نحو من دافعية النفعية الانتقامية لسلجان فى إطار القبيلة . ترقى به النضوج والاستشهاد إلى أفق مثالى رومنسى.؛طبيعة الحب الكوججى التتكينى أنه حب تقليدى فى مؤسسة العائلة والقبيلة شابته دافعية نفعية غير مبراة عند وسطائه. ارتقى برومنسية الولاء المستعاد والاستشهد إلى رومنسى. .خط الحب عندهما خط متعرج.
د) حليمة/أرطغرول: تنامى حب حليمة لأرطغرول عن حاجة للأمن ونوع من الوفاء إلى حب فزواج وحمل، مفضلة إياه - هو البدوى راعى الغنم -على خاطبها الأمير الأيوبى العزيز (أمير قصر أيوبى شاعر) ولضغط أبيها قبلت فى الظاهر مشترطة على الأمير العزيز إحضار أخيها الطفل (ياغيت) من قبضة الصليبيين. يُحضره (ناصر) وزير الأمير خدعة إلى أن يعيده إلى خاطفيه وَفق مؤامرته مع حراس المعبد . - تمرَض يسلِّم أبوها بزواجها من أرطغرول وسيظل حبها لـأرطغرول حدسا بحياته فى أحلك لحظات غياب أرطغرول وعودة مقاتليه ببعض متعلقاته عليها آثار الحريق وتسليم الجميع بموته. يزداد تمرسها بالقتال مع سائر نساء الكايا. يتحول عَداء سلجان لها إلى مودة . تحمل حليمة من حبها وتقوم مع حداد القبيلة الصَّناع بالسفر إلى قونية لتوصيل نسخة أعدتها من خرائط جيش المغول كان أعدها وزير السلطان السلجوقى علاء الدين قبل قتل المغول للوزيرالمجاهد وتكمل مسييرة زوجها بصمودها إلى جواره ودعمها المعنوى الفاعل إلى نهاية عمريهما الحافلين بالشدائد والمواجد والصبر الجميل.- أمام الموت: من أصعب ما واجهته حليمة - وإن شئت من أهون ما واجهته - مواجهة الموت. من هذا فى وقت أسرها أثناء انقلاب (كورد أوغلو) ثباتها العجيب تحت سكين (كورد أوغلو) وأمام خنجر (توغورت) . كلاهما - مع الفارق - لا يشك فى خطره. الأول لعدائه وخيانته الثابتة والثانى لظاهر غيبوبته الذهنية بسبب التخدير الصليبى . - لم يعصمها حبها وتفانيها المثالى من بعض تصرفات حرجة كمعاونتها سلجانن فى أزمة سرقة خاتم الأوغوز ولفرط غيرتها يوم علمت بنية سيد التشافدار تزويج ابنته أصيلهان من أرطغرول والتى وصلت بها لحد رفع السكين بترقوة أصيلهان ونالت فى الحالتين تقريعا من أرطغرول. وقد اسوضحنا هذا أكثر فى شخصية توغورت قبل وفى أدائه الذى قد يبلغ حد الإعجاز التمثيلى فى مبحث "على مقياسى تيدروف والقزوينى". - لها أمام الموت ثبات كائى بمعنى الكلمة . هذه الأميرة السلجوقية السلطانة كما دعوها تبدت مع البدو فى البادية واشتغلت مع النساء فى الحلْب ونسج السجاد وصباغة الألوان فضلا عن مهارتها فى رسم الخرائط وكتابة الرسائل. قالت لكورد أوغلو فى محبسها مع حريم الكايا تحت سيطرته: لست خائفة يا كورد أوغلو. (فإذا به يسلط توغورت المخدر لانتزاع الاعتراف بمكان صندوق أسرار ابن العربى الذى كان الصليبيون أحرص ما يكونون عليه . أحال العميل الصليبى على توغورت عله يحدث قدرا أكبر من الرعب يحقق له الغرض). مثل هذا الثبات المطمئن أمام الموت تمثل فى غير حليمة من نساء الكايا ورجالها، ومنه موقف (سِلجان) فى حديثها شديد اللهجة مع الخائن نفسه وقوله التهديدى المعرض بأزواجهن:سِلجان : "شرف لنا أن نكون أراملهم" .من قمم دراما فى حب حليمة/أرطغرول: من قمم دراما الثنائى المثالى أرطغرول /حليمة مشهدهما لدى ذهابه لإنقاذ أخيها الصبى ياغيت من قلعة الصليبيين. أرادوا تقديمه لـ (السلاجقة الروم) جذوة عداء يتأجج بين هؤلاء وبين قومه وزعيمهم (السلطان علاء الدين) . قد يعنى هذا حتم أن تكون حليمة هى القاتلة المقتولة إذا نجح المغول فى لعبتهم السياسية الحوشية هذه. قالت وهى تستودع أرطغرول قدره وقدر أخيها الصبى أمير اليوم وسلطان المستقبل :"إذا لم تستطع إنقاذ ياغيت فاقتلهاحذر أن تحرقك الشمسأو أن يلفحك البردلا تلمس قدمك الحجرجعل الله طريقك مفتوحااذهب كالماء وعد كالماء" .وما كان الحبيبان القدريان يعلمان حتى اللحظة أن من قدَّمَ ياغيت حطبا لهذه النار المغولية السلجوقية السلطانية هو الخائن (كورد أوغلو) العم الذى استدرج الطفلَ إليها بزعم توصيله لمن قتل أباه وقد كان الطفل البطل مسكونا برغبة الثأر حقا؛ ويالها من نار ذات أربعة شعَب ، حطبها صبى صغير !!. أخ وربيب أخت شابة محبة ومحبوبة لدرجة الذوبان فى حبين : شخصى محكى ووطنى جمعى مبدع وخلاق.
هـ) أيتالون/كوكورت: عميدة مَدرسة فى الحب الوصولى على خلاف ما ببينا عن علم النفس صدد سلجان. تحول إلى إجرام غلبت هى فيه ليدى ماكبث شيكسبير ، وحاكى فيها أخوها تربية القصور الفاسد جومشتكين: ياجو عطيل شيكسبير أو كاد. وكذلك ربيبتهما كنجاجول. أيتالون (عطر فراش سيد القبيلة كوكورت ، قاتلة زوجته الطيبة دورو، أم توتكين وبان شيشك ، أيتالون المتلاعبة بكوكورت فى خيمة الرياسة، شيخا تستحييه بمنشط رجولة من إعداد بلقيس طبيبتها. العصفورة فى القبيلة بتعبير سِلجان. أيتالون صاحبة القتل البطىء بشراب القوة والمتعجل بمعمل سمين فى سم: سم أفعى وسم عقرب لقتل الزوج العشيق). تزوجته عجوزا ليكون وسيلتَها لضرب حُظوة (أرطغرول ) عند السلطان علاء الدين كيجاباه ، بالتآمر مع أخيها (جومش تكين) وبالاحتيال لعقد مصاهرة بين القبيلتين على هذا الدغَل بتزويج ابن زوجها (توتكين) من ابنة سليمان شاه الصغرى (جوكتشكا). والاحتيال بتزويج جندجدو من جنجاجول المتواطئة على طريقة غير طريقة أيتالون كما ذكرت فى شخصيتها.طموح إيتالون وأخيها جومشتكين كان للسلطنة ذاتها ولكون أخيها متعال فى الأصل على البدو (تفوح منهم كما قال وقال المغول رائحة الغنم) .طامح لحياة القصور؛ كما يشارك بتزويج ابنته (كونجاجول) بـ جندجدوابن سليمان شاه بالتبنى أيضا . جندجدوقائد جيوش القبيلتين مجتمعتين على شفاء خادع بعد . تزويجا من قبيل تزويج أخته أيتالون ابن زوجها توكتين من الفتاة البسيطة كوججى . تزويحا ظاهره وحدة القبيلتين وباطنة احتيال للسيادة لا يقف عند حد دون قصر السلطنة نفسه ولا نستطيع ألا نربطة ببقية شهوة قوادة لم تبرح أيتالون منذ كانت عطر فراش المتزوج كوكورت سيد الأوغوز بدوره ؛ وكما يقول المثل..إيتالون المتآمرة مع أخيها جومشتكين المطمع فى الإمارة بغير حقها . مورطة القبيلتين الشقيقتين فى صراع أهلى مرير زاد من آلام القبيلتين أمام الصليبيين والمغول وكان المتآمرون من ضحاياه أيضا . انكشفت أدوارها فى المؤامرة لكوكورت الزوج السيد المخدوع نفسه كما مر . ولخوف الحاكة من تكلُّمه سبقوا بمؤامرة السم واتهام بان كشك ولجعل سِلجان تقف وحدها عزلاء فى مرمى التهم . فى معمل إجرامها حضَّرت إيتالون سمين فى سم :(من أفعى فى دورق وعقرب فى بوتقة . أحاطت العقرب بدائرة لهب لتسكنه أو لتسكنها . أمسكتها آمنة واعتصرت غدة سمها فى بوتقة سم الأفعى . مزجت حصتها مع زوجها من شراب عرس توناكين/كوكتشكا بالسم . ،شرب كوكورت على طبيعته وشربت هى منه قليلا غير قاتل ، وعن طريق جنجاجول دست البوتقة فى أغراض بان كشك فى خيمتها وليستخرجها جندجدووفريق الأمن من بين أغراضها وتقاد للسجن حبكا لما سيتبع) . لم يترك المسلسل (أيتالون) تموت بالشر وحده فى داخلها مثل ما صمم الـ Dramaturge وليام شيكسبيرلـ (ليدى ماكبث)؛ وإنما أوقعها فى مذهب (أرطغرول) فى كشف المكر السىئ بالمكر الطيب و ألقاها حتفها فى وضح الأحداث غير مأسوف عليها أو متعصب لها من أحد حتى أقرب أقربيها . *كان الحب عند أيتالون وكوكورت شهوتى جنس وتغلب. بذا كان عنصر الميل مزدوجا ؛ ومع قوته المضاعفة هذه لم يسلك طريق العرف المؤسسى القبلى اللازم ولا الطريق الرومنسى الفطرى البسيط الأنسب، فتعرج وتذبذب وتورط فدمر. خط حب عصابى متكسر. و) جنجاجول/جندجدو/نويان: ابنة جومشتكين أخ أيتالون التى بينا طبيعة الحب عندها وعند عمتها على خلاف ما نعرف من علم النفس وأبعد ما يكون عن حب العبادة أو التبعل.وأحلنا على ما ذكرناه صدد شخصيتى سلجان وكوججى. شوهدت أول مرة على طعام عند سعد الدين ، موالسة له من أجل أن يدعم والدَها الطامع مثله فى الاستحواذ على مناصب قسرا عن السلطان علاء الدين والاستقلال السلجوقى والقومى الإسلامى التركى. رسم لها والدها وعمتها (مفَسَّدَى حياة القصور) أن تتزوج جندجدوفى مؤامرة أبيها وإيتالون للهيمنة على الكاى وقطع نسلهم ولللاستحواذ على الإمارة . الدحلابة كما وصفتُها . المتآمرة على طريقتها؛ لا على طريقة أيتالون (الدحلبة للرجل المتهاوى (الذى تحسبه كذلك) وبالهدايا فى المناسبات). تنجح فى اختطاف سِلجان مع التاجر (أفراسياب) وفى سرقة خاتم الإمارة لأبيها ولرأس المؤامرة إيتالون. - تشارك إيتالون وتشهد بنفسها – وهى سعيدة- مصرْع خدينها الزوج كوكورت بمزيج من سُمىْ أفعى وعقرب حضرته أيتالون بيديها ومزجته بدورق به شراب عرس توكاتين/ جكتشكا . ورطت بان شيشك فى تقديمه فى خيمة كوكورت/ أيتالون ، على أن تشرب منه أيتالون قليلا فقط وَفق خطة مع أبيها جومشتكين . أما لماذا ( بان تشيشتك) فككبش فداء لتحول مشاعرها نحو قضية سِلجان التى نجحت فى تحريك ولائها الراسخ إلى أمها بالتربية (دورو) التى قتلتها أيتالون ليخلو لها أجَل (كوكورت) مع أخيها (جومشتكين) . - تعقدت نفسيتُها وأضرَّ بها هذا التعقد لدرجة المرَض الجسدى والانسحاب من ولِيم عائلى عُمل من أجلها ، كما رأينا فى الحلقة 131 ؛ فقد رأيناها تنسحب متعبة من وليمة عملت احتفالا بها ولَها مع جندجدو فى مناسبة خطبتهما ؛ وتساءلنا :ما سبب هذا التعب الذى انتاب جنجاجول ؟ ؛ قلتُ أظنه أسبابا لا سببا واحدا :- عبثُها بجندجدو قلَب بحب لجندجدو .- أبوها يضمر الشر للكايا وجندجدو منهم ، وما يزال يكذب بمعسول الكلام .- يحتمل أيضا غيرتها من قَسْم جندجدو فى الليالى بينها وبين ضَرتها ،- أو شعورها بأنها خاطفة زوج من زوجته ومبتزة لها بقلادة تمتلكها سلجان- (قتلت جنجاجول تلك المرأة المبتزة لأيتالون - ولو عن غير عمْد - ، خاطرا لعمتها أيتالون) . أوزار ممرِضة بتورطات اللارجعة ، أودت بأبيها وعمتها فى ميتتى عار وشنار ؛ وكان طبيعيا ألا تُرى إلا هاربة فى الحلقة .... إلى سراى سعد الدين وعنده نويان المغولى فى تآمر جديد ، لدرجة قبولها الزواج من نويان الوثنى بنصح من سعد الدين يوحدهم هدف ترصد الأميرين دوندار وياغيت والرغبة فى الانتقام من أرطغرول وتدمير الكاى . عبر انقلاب عاونت فيه سعد الدين ونويان على السلطان علاء الدين باستغلال ابنه الصبى ياغيت ؛ وإلى أن قُصَّ رأسُ نويان بسيف أرطغرول وخاست فيه الأرملة كنجاجول ؛ قبل أن يُقتل سعدُ الدين فى الغرب بعدُ بأمر السلطان كيخسرو الذى كان سعد الدين نفسُه سببَ توليته ؛ دون أخيه الأصغر عز الدين الذى أوصى له السلطان عثمان بالسلطنة بعده .*طبيعة الحب عند جنجاجول فى زواجيها : المجهض احتيال على جندجدو والمنجز مع العدو الوثنى نويان طبيعة نفعية لم يحكمها ميل الفطرة البسيط ولا عرف المؤسسة الضامن للحد الاستقرارى الأدنى . خط متقطع منبتٌّ بالضرورة.ز) حب باتوهان بين الدَّلَه والائتمار (سيكوباتيا):▪ باتوهان: مُوالٍ لأورال، ائتمر له فى حرق سجاد الكاى وقتل مقاتليهم. فى مشادة له مع أصيلهان عند قبر أبيها سقطت مغشيا عليها أسعفها باتوهان فى مغارة. فى تودده لها صرح لها بدوره الإجرامى مع أورال لوعد أورال له بالتزوج بها وأنه يحبها. حب ليس صبوةً ولا هوى ولا عِشقا مقدَّرا على الطريقة التركية؛ ولا حتى حبا ماديا أو وثنيا على طريقة كنجاجول. ربما كان دَلَهاً عُصابيا؛ لا وَلهاً خالعاً ولَه الأم لوحيدها المقرِّب الهيستيريا أو الجنون كإحدى شِيات حُبِ كوججى فى مرحلة تجاوتها؛ لكنه عند باتوهان دَلَهٌ من طرف واحد اقترن بائتمار وإجرام فكان سيكوباتية نصفها جنون ونصفها إجرام. فائدته الوحيدة أنه فتح عينى أصيلهان وغيَّر موقفها الحياتى والسياسى180 درجة، وإذا هى مع على يار وأرطغرول على طول خط الولاء والاستشهاد؛ ولن تلين حتى للوزير سعد الدين. صدت باتوهان بحزم أطبقت كتركية مقاتلة فى زَوْر باتوهان، دفعها سقطت، استفاقت أمسكت بكتلة حجر كدمت جانب وجهه، سقطت، تحيَّرَ، حملها وقد تبينت جلية الأمر ولم يبق أمامه إلا الذهاب لفاسيليوس بقلعة كاراسيجار. رصدته عيون أرطغرول (هاتشادوريان ومساعده وهيلينا بالطبع) كما رصدت أورال؛ واستدل أرطغرول وسعد الدين وعلى يار من خنجرها عند قبر أبيها وبعض الدم على ما يعزز فكرة اختطاف باتوهان لأصيلهان، وانفرد أرطغرول بمعلومات من دوغان وتوغورت على الكمين فى الطريق المدابر للقبر، طريق الوادى الأعمى، وقد كان . نشبت معركة تواجه فيها باتوهان وأورال وسرد له على مسمع من الجميع تفاصيل شراكتهما المجرمة. قتل باتوهان وهو على وشك قتل على يار لحظة مقدَم أرطغرول وعاد شريكه لفاسيليوس بالخبر وبأنه يعرف المغارة. يريد فاسيليوس استخدام أصيلهان بطاقة لمساومة سعد الدين. حُمل على يار والمصابون مع أرطغرول للإسعاف بالمخيم، وعاد أورال بمطمعه إلى التشافدار ويتصدى له كوتولجا بتوجيه أرطغرول . ويمثل سعد الدين لأرطغرول دور المهتم المحب لأصيلهان إلى آخر ما رأينا من تأثير إيجابى لأرطغرول فى سعد الدين لحساب الحق التركى جميعه. ▲ هاهنا وقع باتوهان من طرف واحد عصابى بين دله الحب وإجرام المصلحة وفاز بنصف وجهه مشوها وبعمره ضائعا فى مقتلة له مع بنى جلدته.▲1- هكذا كان الحب فى علم النفس نظريا = الفرح+ الميْل+ الحياء أو العار . (العار قد يعنى الحياء المستحب الجميل أو العداوة .2- والعذرى منه عند العرب أو الأفلاطونيين اليونان : يقوم عربيا على : التسامى والوله والخلوة الصائنة؛ ومتنفسه الوحيد الشعر، قديصل بصاحبه للجنون بسبب الكبت والحرمان. تتصاعد العاطفة فى هذا الحب من الصبابة إلى الهوى إلى العِشق إلى الدّله إلى الهِـَيام إلى الولَه إلى التَّبَل (حيث السقم وذهاب العقل) . ويقوم يونانيا على مزعم معاينة الجمال المطلق الذى كانت تعاينه الروح قبل اتصالها بالجسد. كلاهما حب جاحد للفطرة. 3- حب القهرالستالينى: وجه آخر للأفلاطونى: جاحد للفطرة هو الآخر. تستغله قنوات الإعلام الزاعقة فى بعض دولنا العربية. نفهمه من جورج أورويل فى روايته 1984 . هذا النوع يقمع الحب لأى شىء إلا للزعيم المؤله ويتحول إلى هيستيريا تسبح بحمده وتخنُق الإبداع ؛ أو إلى فوبيا أو إيفوريا. كما شهدنا ونشهد.4-النوع السائد: حب المؤسسة الاجتماعية قد يقوم بادئ أمره على مقومات النوع الأول أو الثانى ولكنه يتحول إلى روتين يقوم على الرغبة والاستثارة والإشباع وله وجه مصلحى مادى وعلائقى اجتماعى. واعتواره بالنفور والانفصال الوِجدانى والجسدى مألوف.5- خلافا لنوعيتى حب الشراكة الإجرامية الصرفة وحب الدَّلَه السيكوباتى من طرف واحد ، نصفه مجنون ونصفه مجرم .*تعريفات جعلتُها محكات لفحصه فى شخصيات: بانشيشيك/دوغان - سلجان/جندجددو – كوججى/توتكين – حليمة/أرطغرول- أيتالون- كنجاجول/جندجددو/نويان- باتوهان/ بمسلسل أرطغرول واسع الانتشارعلى طريق مدرسة فى التأليف الدرامى القومى والإسلامى.(مقاللناعلى موقعنا/ kenanaonline.com/hakim/ وضمن دراسة فى الدراما على للعبيكان الإليكترونى).
المصدر: مؤلفات الدكتور عبد الحكيم العبد

التحميلات المرفقة

HAKIM

موقع dr,hakimعلى كنانة أون لاين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 78 مشاهدة

ساحة النقاش

الدكتور عبد الحكيم عبد السلام العبد

HAKIM
◘ خريج قسم اللغة العربية واللغات الشرقية ، جامعة الإسكندرية 1964م. ◘ أستاذ مشارك متفرغ بمركز اللغات والترجمة، أكاديمية الفنون، الجيزة، مصر. ◘ خبير للغة العربية ، وخلال الإنجليزية. ◘ استشارى ثقافى. ◘ الخبرات: ▪ أستاذ وخبير أبحاث ومحاضر ومعلم فى مستويات التعليم : العالى والمتوسط والعام. ▪ مؤلف للعديد »

عدد زيارات الموقع

257,970

تسجيل الدخول

ابحث