موقع الدكتور عبد الحكيم العبد على كنانة أون لاين

صفحات لنشر المؤلفات ومخاطبة القارئ والتعبير عن مكنون النفس

فى  علائق  المصريين  بالترك

وشائج ومحن

تعيين الترك على المصريين عصر المعتصم

انجرار المصريين والعرب لحرب الترك

المحنة بين المبدأ والمعاد

مصر محاولات إفلات

 

 تعيين الترك لعدم  انضباط  المصريين  عصر  المعتصم  مبدءأً أبعد لمحنتهم:

<!--مر المصريون فى علائقهم بالحكام عليه باسم الخلافة والدين بامتحانات حضارية منها امتخانهم بالتمرد على العباسيين  فمنذ مرد المصريون – مسلمين وأقباطا – على الدولة العباسية سنة 218هـ 813 م، قرر المعتصم عزل الجند المصريين وتعيين الأتراك جندا عليهم ولهم ؛ وإن درج المؤرخون على الربط بين بين هذه هذه السياسة وبين انتقال عادات القتل والمُثلة الوحشية إلى المسلمين من البيزنطيين ، وتوفية الأتراك حقهم من النقد بسبب ذلك أيضا <!-- .

<!--ومنذ المعتصم لم تعد للمصريين – فى الغالب – دراية بغير  الزراعة والصناعات المحلية والمعمارر وعلوم الدين ومظاهره <!-- . ففى  ذلك  العصر كان عزلهم  من  الجندية  وكان تعيين الترك  عليهم  ،  ومنذئذ التصقوا  بالمساجد  -  بعد  انعزالهم  بالأديرة  -  وعولوا على الأرض  ولم ينتفع بعلمهم بالحساب وغيره -  إلا هونا ما مرحلة التحديث والاستعراب منذ محمد على -  إلى أن  احتلتهم  انجلترا   سنة 1882م  ،  رغم  هزيمتهم الباهرة لها سنة  1807م  ، ثم  لتطحن  منهم  مليونا ونصفا فى  الحرب العالمية  الأولى  كما  طحنتهم  بامتحان  معنوى  آخر  فى  جرهم  إليها  فى  حرب  الترك  فى  تلك الحرب  نفسها <!-- . وهو امتحان مكرر رغم دلائل التعلق بالمشاعر والارتباط المعنوى والمادى<!--  .

 

انجرار المصريين والعرب لحرب الترك فى الحرب العالمية الأولى محنة ثانية:

<!--مثلت محنة المصريين والعرب والترك فى الحرب العالمية الأولى امتحانا حضاريا ثانيا تمثل فى اضطرارهم إلى حرب الأتراك الذين ظلت لهم – بفضل بلائهم فى الحرب رجلانا وفرسانا وبفضل استحواذهم على السلطنة – مكانة فى النفوس؛ رغم ما يكرس من أنه قد سرى فى طباعهم وحكمهم من العنجهية والفساد ، ولاسبما فى آواخر حكمهم للمسلمين السنيين جميعا . عنجهية وفساد أشرنا إلى منتقله للمسلمين عن البيزنطيين  .

<!--لقد عاشت مصر فى التاريخ التركى والمملوكى قبيله محنة بدأت عصر المعتصم العباسى وانتهت أو دخلت فى طورها الأخير مع جماعة الضباط القوميين الأتراك المبهورين بأوروبا ونهضتها الحديثة ، الراغبين فى النقمة من العرب لانجرارهم إلى حرب الأتراك فى صف  الحلفاء فى الحرب العالمية الأولى ، مما أفقد الترك سيطرتهم المقدسة على العالم العربى وما إليه إلى أواخر حكم السلطان/ الخليفة عبد الحميد الذى ألب الغرب عليه هؤلاء الضباط ضيقى الأفق أيضا <!--.

<!--وفى ظل الهجومانية يستمر مماليك وعثمانيون وغربيونن يحمل عبئهم المصريون ، بالإضافة إلى  عبء الحدود والحصون والصيانة للنيل والمرافق  يستمر المصريون فى ححمل العبء مالا ورجالا ، يقودهم حرافيش أو مماليك أو عثمانيون إو علويون ، لا يتخلف عن الوازع الدينى حقا أو انخداعا أححد عن صد بدو أو (موسقو) روس أو غيرهم ؛ وإذ تعجز الجهادية المحلية  عن الدفاع ضد الهجومانية العاتية تعانى مصر تتارا وصليبيين صرحاء واستعماريين وناشدى نفوذ واستيطان ولن تزال.

المحنة بين المبدأ والمعاد:

والمحنة بين المبدأ والمعاد قد كان لها فى غير المعتصم وعبد الحميد عمل: عملت فى نظام حكم سليمان القانونى – وهو فى مجده العسكرى وخرابه العائلى ، كما  سبق وعملت  فى بيت الرشيد العباسى ، ثم ما عتمت – بعد أفول نجم الخلافة التركية- أن استؤنفت فى مصر بالفرنسيين ثم بالإنجليز بعد أن نجحوا فى قطع ما يتعلق به المصريون والعرب فى تركيا من أواصر سياسية.

بين ذين المبدأ والمعاد أوقفنا بحثنا فى علائق المصريين بالترك ومن إليهم من الحكام المستخلفين والمتغلبين على أماكن للأررَضة (العتة- البرومة) ، التى أوهت هذه العلائق وقطعتها ، وهى:

<!--عجز المسلمين عن وضع نظام الشورى النظرى الصالحح لديهم موضع التنفيذ فى العمل السياسى .

<!--إهمال العلم المادى.

<!--نظام الحريم

<!--ففى منصرف عن التطبيق المجرب بنجاح أحيانا قبل لهذه الشورى ظل الفتك عباسيا أو مملوكيا أو عثمانيا أو غربيا وظل المصريون يحملون عبئه مالا ورجالا ، يقودهم مملوك أو عثمانى أو انجليزى ، لا يتخلف منهم أحد عن صد (الموقو) الروس..  أو غيرهم ، خلافا لما على مصر أن تتولاه وحدها من النفقة على حماية حدودها قبالة أوروبا . وإذ تعجز الهجومانية (من HOGOMONY ) الممملوكية والعثمانية عن الدفاع تعانى مصر نابليون وكليبر ومينو وكرومر ومن إليهم.<!--

- ومعروف حرب ولدى الفارسية والعربية :الأخوين الأمين والمأمون فى العصر العباسى . كذا فإنه من حريم السلطان القانونى – مثلا- اطرد عمل الأرَضَة فى البيت المسلم ، منذ خنق القانونى ابن ريبته المشهود له مصطفى سنة 1553م ، كما اطردت نزعة الفتك على الطريقة البيزنطية إلى غير حد من قبل ومن بعد بين المماليك والمتغلبين فى مصر أيضا.

ومزايا هذا الفتك لم تنكر حين كان يلزم ، وربما برر بمبدأ الشرف الموناركى ، ولكنه محرم فى دين الفاعل . ونظام الحريم قد جدت  اجتهادات رأبت الصدع فيه ، ولكنه لم يكن قاصرا على الترك أو المسلمين . وقد كاد أن يكون فى كل القصور وكثير من الدور.

<!--وقد تتبعنا – فى مجال آخر- نزعة الفتك المملوكية وأصولها فى الفتك البيزنطى وغيره ، ووجدناها بلغت ذروتها فيما ذكرنا من خنق القانونى لابن ريبته مصطفى وهما فى غزو فارس ، إلى قتل بيبرس لقطز فى غزة مرجعهما من دحر التتار فى عين جالوت سنة 658هـ ؛ هذا إلى خلع الناصر محمد بن قلاوون (ت741هـ) واحتياله للعودة – وله مزايا خاصة- ثم إلى خنق الأشرف – آخر الملوك القلاوونية- بواسطة مماليكه وذيحهم لأمرائه ، وهو فى أبهة حجه وأخذهم جواريه  وتوليهم  (الإمريات)  و(الجبايات ) بتعبير الجبرتى – إلى بروز برقوق – أدهى الجراكسة فيهم – إلى فتك الفاتح التركى الجديد – سليم ياوز- العربيد السكير فى وصف بروكلمان <!-- وذلك بآخر المماليك قنصوة الغورى سنة 923هـ فى مصر ، بينما الغورى يحاول مساعدة الأندلس ضد مذابح فرديناند وإيزابيللا، وهما جادان فى سحق الإسلام هناك باسم القومية والمسيحية بطريقة القرن الخامس عشر الماكيافيللية عينها .<!-- ؛ أو قل بطريقة التعميم الإبادى فى بعض الأسفار العهدية<!--.

 

مصر محاولات إفلات:

- محاولة إفلات تلمسناها أولى) عصر المعتصم . أسكتت أو قمعت أو هدئت بتعيين الجند تركيا عليهم . أسلوب لعله كن متبعا عمليا ، قبيل ردع فى بعض الجزيرة العربية بالسودان كما فى قول المتنبى عباسيا عن نفسه:

أتانى وعيد الأدعياء وأنهم * أعدوا لى السودان فى كفر عاقب

ظل هذا الأسلوب فى سلسلة محمد على هجانة سودانيين أو أفريقيين ؛ ولم يتردد نابليون عن الضرب به قبطيا فى صميم الوحدة المصرية إلى حين.

- مثل محمد على نموذجا الحكم  أفضل من نموذج  (المملوك و(السنجق) ، وأدنى من  مكان (الحاكم الفيلسوف) <!-- هذا النموذج مثل خطوة أفضل من نموذج المملوك كما نمثل له (بأحمد باشا الجزار) فترة خدمته لعلى بك الكبير فى مصر ، وفى فترة خدمته للسلطنة فى سوريا ، حيث نجح فى التصدى لنابليون وأساليبه الوحشية بأساليب مماثلة . وكان الجزار – بحسب ما تبين لنا عبر أحد الباخثين- نموذجا للمملوك فى نزعته إلى الفتك النامية معه مولدا وتشردا ، فظائع وألقابا وبسالة منقطعة النظير ، وسادية مهتاجة بنظام الحريم أيضا.

- أما محمد على فقد تبوأ مكانة وطنية بمواهبه الأدارية وهو محض أمى أريب لم يكتب فى لغة من اللغات إلا على الكبر ، ولكونه مثل حلا وسطا لعلماء تربوا منذ المعتصم كما ألمحنا على تهيب المناصب فأرادوا استبداله من الوالى التركى المكروه فيهم (خورشيد) وتمسكوا به (محممد على) حتى ضد إرادة تركيا ، حين بعثت إليهم بثالث فى عمارة بحرية من عدة سفن ، وظل يرقص حولها الانجليز حتى هزمهم المصريون بقيادة العلماء سنة 1807م ؛ وليلتف عليهم منتخبهم محمد على وينفررد بالحكم ويورثه فى عقبه. وبموقفه بين الدين والسياسة والى السلطنة ضد التطرف المذهبى المضاد للسلطنة ولم يتردد عن مهاجمة السلطنة نفسها باعثا أو مستغلا النزعة المصرية العروبية<!--.

- نعم كان محمد على نتاج محاولة مصرية أصيلة للإفلات من الضنك التاريخى الهجومانى وإن لم تبلغ كمالا ولم تهيئ له - كما ينبغى وطمحت - ثورات 1919م و ثورة 1952 بمبادئها الستة الساداتية الرنانة ؛ فضلا عن عذابتى 2011 و 2013م ، حين جاءت البلاد الفرصة لإصلاح أو الاستدراك على حكم شوروقراطى (ديموقراطى بمرجعية محافظة) عاداهما وأنفق بسرف من خارج مصر قبـَليو الإقليم وإسرائيل ؛ والأدهى أن بطِرَهما من يُسمون النخبة المتعلمنة ـ باعتناقهم مفهوما سلبيا للفطرة، وإلزام البلاد بمقتضاه الدكتاتورى ، اخترم الموت بعضهم وكان بعضهم من ضحاياه <!--، تاركين الحلبة للمتغلبين يُصَدى (يصفق) لهم وحدهم طقسيو الدينين الإسلامى والمسيحى، وإعلاميون تجْرِيون وجوبلزيون ؛ والأوجع الأغرب أن نشط ضد الفرصة مبدعون كانوا توارا أصلا وملهمى إبداع <!-- ، وأن أفتى ضدها  أيضا وحرض بدم ، إسلاميون جديرون، لا يستطاع تفسير موقفهم <!--، فيما عددته (أرَضَة رابعة) كما عددت بعض الإبداعات "فرصة ضائعة وقيمة مهدرة"<!-- فضلا عن مؤسغات أخرى للدهر<!-- .


 

الببلوجرافيا

عبد الحكيم العبد 1985م /

تطور النقد والتفكير الأدبى فى مصر فى الربع الثانى من القرن العشرين ، (دكتوراه) بآداب اسكندرية 1985م

وبها :

أحمد مختار عمر/

<!--تاريخ اللغة العربية فى مصر ، ط الثقافة 1970م

 

أرنولد توينبى/

الأسلام والغرب والمستقبل، تعريب د. نبيل صباحى، دار العربية ، بيروت 138هـ - 1969م، (ترجمة محاضرتين ألقاهما توينبى عام 147م و 1952م

<!-- 

Graves, Robertl

Lawrence and the Arabs, London, Cape 192

<!--(لورنس الجزيرة العربية / الفيلم المشهور)

 

Niccolo Machiavilli, 1469- 1532

The Prince, with introduction by Christian Gauss, translated by Luigi Ricco, revised by E.R. P.Pincent, a mentor book, New American library , times merror, INC, 18552

<!-- 

وبروكلمان ، كارل/

<!--تاريخ الشعوب والأمم الإسلامية، نقل نبيه أمين فارس ، ومنير البعلبكى، ط5، دار العلم للملايين، بيروت، 1968م

 

سعيد الأفغانى/

<!--من حاضر اللغة العربية، ط2، دار الفكر 1971م

<!-- 

عباس محمود العقاد(المقدمة 1961)

<!--زعيم الثورة سعد زغلول ، ط الهلال 1371هـ - 192م

<!-- 

بيرناردين كايلتى، /

فتح القسطنطينية، ترجمة شكرى محمود نديم ، مراجعة د. جعفر خصباك ، نشر مكتبة النهضة ، بمشاركة فرانكلين 1962م ، بغداد

 

 

عبد الحكيم العبد زيادات/ تحديثات  2020م:

1- كيف رأى الجاحظُ الأتراكَ في عصره؟www.aljazeera.net

"فضائل الترك" ...

2- عبدالرزاق دحنون - مناقب الترك - الحوار المتمدنwww.ahewar.org › debat › show.art.asp

20‏/08‏/2019 — رسالة كتبها عمرو بن بحر, أبو عثمان, المشهور بالجّاحظ, إلى الفتح بن خاقان, من أبناء ملوك الترك. قدَّمه المتوكل وجعله وزيره الأول. ...

3- رسالة مناقب الترك - resource for arabic bookswww.alwaraq.net › Core › waraq › bibliography_indetail

مناقب الترك: رسالة بعث بها الجاحظ إلى الفتح بن خاقان وزير المتوكل، المقتول معه (سنة 247هـ) وضمنها مقالات، أراد بها كما يقول أن ينتشر الوفاق بين الشعوب الإسلامية.

4- مجلة الرسالة/العدد 503/رسالة الجاحظ في مناقب الترك وعامة جند ...ar.wikisource.org › wiki › رسالة_الجاحظ_في_مناقب_ال...

 

<!--5- الكتاب المقدس، ط  كنج جيمسز , King james Version 12  + قاموس الكتاب المقدس / ورقتتا/ تقارنات دينية

(كورونا وقيم العمل والتوبة والتسامح والحسم قرآنيا وإنجيليا وتوراتيا) ص 4 (التسامح والسيف عند المسيح)

+ط تلحق لكتابنا/إ‘نفاق الميسور: فصول متنوعة لإإسلامية – فلسفة واجتماع- موسيقى فى التراث العربى- تاريخ وسياسة – لغات ملحق2 (تقارنات دينية ص 443)

 

6-  آخر تدوينتنا على الفيس بوك "الكفر ورفض الإجلال سيكولوجيا ولإسلاميا" 17- 10 2020 / https://www.facebook.com/dr.abdelhakim/posts/4466275096747275

+ https://www.facebook.com/Profahakim2?epa=SEARCH_BOX

http://kenanaonline.com/HAKIM#http://kenanaonline.com/users/HAKIM/posts/1107424

 

 

<!--[if !supportFootnotes]-->

<!--[endif]-->

<!-- فى سريان عادات المثلة الوحشية إلى المسلمين عن البيزنطيين / "الحضارة الإسلامية" لآدم متز ص

<!-- فى تمرد المصريين على المعتصم راجعنا/ تاريخ اللغة العربية فى مصر ، د. أحمد مختار عمر، ط الثقافة 1970م ص 47

<!-- فى  محنة المصريين والترك   (والعرب) فى الحرب 36، 39 -4- العالمية الأولى، راجعنا  / لورنس الجزيرة العربية ، وبروكلمان ، وسعيد الأفغانى، وزعيم الثورة سعد زغلول ، وغير ذلك. / عبد الحكيم العبد 1985م (دكتوراه) ، ص  4، 5

<!-- تكرار حرب المصريين للأتراك ، إى إضافة إلى حربهم للأتراك  لدى فتحهم مصر ومقتل قنصوة الغورى ، ثمت لدى حملة محمد على على الخليفة فى الآستانة بجند مصريين وأسطول دمر فى معركة نوارين البحرية بدعم من انجلترا والدول الغربية.

- فى مشاعر المصريين تجاه الأتراك راجعنا -  فضلا عن المصادر العربية – Laurance and the Arabs, p 54/ وتاريخ الشعوب الإسلامية لبروكلمان ص 711، 716

- وبسبب بلاء الترك باسم الإسلام فى رسالة "مناقب الترك" للجاحظ  انظر /

1- كيف رأى الجاحظُ الأتراكَ في عصره؟www.aljazeera.net

"فضائل الترك" ...

2- عبدالرزاق دحنون - مناقب الترك - الحوار المتمدنwww.ahewar.org › debat › show.art.asp

20‏/08‏/2019 — رسالة كتبها عمرو بن بحر, أبو عثمان, المشهور بالجّاحظ, إلى الفتح بن خاقان, من أبناء ملوك الترك. قدَّمه المتوكل وجعله وزيره الأول. ...

3- رسالة مناقب الترك - resource for arabic bookswww.alwaraq.net › Core › waraq › bibliography_indetail

مناقب الترك: رسالة بعث بها الجاحظ إلى الفتح بن خاقان وزير المتوكل، المقتول معه (سنة 247هـ) وضمنها مقالات، أراد بها كما يقول أن ينتشر الوفاق بين الشعوب الإسلامية.

4- مجلة الرسالة/العدد 503/رسالة الجاحظ في مناقب الترك وعامة جند ...ar.wikisource.org › wiki › رسالة_الجاحظ_في_مناقب_ال...

+ تاريخ الشعوب الإسلامية لبروكلمان ص 711- 716 ، وفيه عن الجاحظ ص  105 ؛ ثمت فى "فتح القسطنطينية" لبرناردين كايلتى ، وبه وصف لدخول الترك غى الإسلام قبائل ص 50 الانكشارية ص128 . وفى مقدمة ترجمته العراقية رسالة الفاتح إلى عزيز مصر وشريف مكة ، والأحاديث المروية فى القسطنطينية ص ب- هـ // عبد الحكيم العبد 19855 (دكتوراه بآداب اسكندرية ص 2 وهامشها .

<!-- عن رسالتنا / تطور .... الدكتوراه 1985م ، 2، 3 والهوامش :

فى جماعة الضباط الأتراك  راجعنا – مع التباين فى المنظور /

Laurance and the Arabs-  ، ص 15، 16

+ أرنولد توينبى/ الإسلام والغرب والمستقبل

+ سعيد الأفغانى/ من حاضر اللغة العربية

<!--وفى مستوى فكر هؤلاء الضباط - باعتبارنا إياهم أنصاف متعلمين – ألمحنا صدد سلامة موسى فى الاتجاه الاجتماعى بالدكتوراه ...

<!-- عن رسالتنا / تطور .... الدكتوراه 1985م، ص 4

<!-- بروكلمان/ تاريخ الشعوب الإسلامية ص 458

<!-- عن رسالتنا / تطور.. 1985، ص 4

<!-- توثيقا بالكتاب المقدس، ط  كنج جيمسز , King james Version 12  + قاموس الكتاب المقدس / ورقتتا/ تقارنات دينية

(كورونا وقيم العمل والتوبة والتسامح والحسم قرآنيا وإنجيليا وتوراتيا) ص 4 (التسامح والسيف عند المسيح)

 +  ملحق لكتابنا/إ‘نفاق الميسور: فصول متنوعة لإإسلامية – فلسفة واجتماع- موسيقى فى التراث العربى- تاريخ وسياسة – لغات ملحق2 (تقارنات دينية ص 443)

وانظر هذا التعميم بالقتل شرطا من التائب (أسا) ضد نفسه وأطفاله الخ أمام عزريا بن عوديد المنتصر للدعوة فى سفر 15 ، ي 13 

......

{15 :8 "فلما سمع اسا هذا الكلام و نبوة عوديد النبي تشدد و نزع الرجاسات من كل ارض يهوذا و بنيامين و من المدن التي اخذها من جبل افرايم و جدد مذبح الرب الذي أمام رواق الرب

15 :9 و جمع كل يهوذا و بنيامين و الغرباء معهم من افرايم و منسى و من شمعون لانهم سقطوا إليه من إسرائيل بكثرة حين راوا ان الرب الهه معه

.......

15 :12 و دخلوا في عهد ان يطلبوا الرب اله ابائهم بكل قلوبهم و كل انفسهم

15 :13 حتى ان كل من لا يطلب الرب اله إسرائيل يقتل من الصغير إلى الكبير من الرجال و النساء"}}

<!-- لا أريد أن أذهب مع مؤرخينا  إلى حد القول بأن محمد على ( ت 1849م) تقرب إلى العلماء للوصول إلى حكم العامة  فتلك طريقة ذكرها ماكيافيللى (ن 1699م) بين طرق البراعة فى الإمارة ، ولكنها ربما لم تكن لتجوز على العلماء ـ كما ؟ن الفترة بين ماكيافيللى ومحمد على تقارب القرنين .

<!-- عبد الحكيم العبد 1985م ، ص4

<!-- فىيما بدا أنه (أرَضَة رابعة) أصابت الواجهة المثقفة المصرية باعتناقها هذا المفهوم / آخر تدوينتنا على الفيس بوك "الكفر ورفض الإجلال سيكولوجيا وإسلاميا" 17- 10 2020 / (منهم هنا – مثلا- هيكل وأبو الغار وحسام عيسى)

https://www.facebook.com/dr.abdelhakim/posts/4466275096747275

+ https://www.facebook.com/Profahakim2?epa=SEARCH_BOX

http://kenanaonline.com/HAKIM#http://kenanaonline.com/users/HAKIM/posts/1107424

<!-- من قبيل نجم والأسوانى

<!-- إسلاميون جديرون من قبيل الهلالى وجمعة.

<!-- https://www.facebook.com/dr.abdelhakim ختام بوست صدد أولاد حارتنا لنجيب محفوظ

<!-- ختام بوست صدد د. يوسف زيدان أيضا   https://www.facebook.com/dr.abdelhakim

<!--
المصدر: مؤلفات الدكتور عبد الحكيم العبد
HAKIM

موقع dr,hakimعلى كنانة أون لاين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 33 مشاهدة

ساحة النقاش

الدكتور عبد الحكيم عبد السلام العبد

HAKIM
◘ خريج قسم اللغة العربية واللغات الشرقية ، جامعة الإسكندرية 1964م. ◘ أستاذ مشارك متفرغ بمركز اللغات والترجمة، أكاديمية الفنون، الجيزة، مصر. ◘ خبير للغة العربية ، وخلال الإنجليزية. ◘ استشارى ثقافى. ◘ الخبرات: ▪ أستاذ وخبير أبحاث ومحاضر ومعلم فى مستويات التعليم : العالى والمتوسط والعام. ▪ مؤلف للعديد »

عدد زيارات الموقع

275,142

تسجيل الدخول

ابحث