دكتور / حسن بخيت

بوابة العرب للثروات الطبيعية

سياسات وخطط

edit

ادعو كل الاخوة و الزملاء والاصدقاء الى تحمل مسئوليتهم امام ربهم ثم أمام وطنهم والخروج للتصويت فى اول انتخابات بعد الثورة

ولا ننسى أنه عندما اوصى النبى صلى الله وعليه وسلم اصحابه وحذرهم من أكبر الكبائر فكان على راسها الشرك بالله ثم عقوق الوالدين وقد كان النبى صلى الله عليه وسلم  مضجعا فعتدل وقال ألا وقول الزور  ألا وقول الزور  ألا وقول الزور......... قالها ثلاثة . 

لماذا اعتدل  عليه الصلاة والسلام عند  قوله ألا وقول الزور ؟ .....ولماذا قالها ثلاثة ؟ .......وذلك لعظم الضرر الذى ينتج من شهادة الزور لآن الشرك بالله لن يضر الا صحبه وكذلك عقوق الوالدين أما شهادة الزور فضررها كبير وعظيم

والادلاء بالصوت شهادة سوف يحاسبنا الله عليها فلو كانت شهادة حق فلك خير الجزاء وان كانت غير ذلك فالعاقبة كبيرة والحساب عسير

ان الضرر الذى سيعود على المجتمع جراء أختيار نائب غير مؤتمن على الامانة سيكون كبير لذا نسال الله  أن تكون شهادة حق

والله الموفق

hasan

hassan

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 134 مشاهدة
نشرت فى 25 نوفمبر 2011 بواسطة hasan

 

من يشعل النيران

الضباب الضباب الضباب ...... الرؤية غير واضحة والصورة باهتة واشباح تتحرك من هنا وهناك ...... هذا هو انطباعى عن الاحداث الاخيرة التى تشهدها مصر و الصور كثيرة ومتسارعة ولابد من وجود بوصلة نستطيع بها تحديد الاتجاهات حتى لا نضل ونضيع فى متاهات صحراء هذه الاحداث .

لاشك أن ما قامت به الشرطة جريمة فى حق هذا الشعب  ويثبت أن عقلية النظام البائد ما زالت هى التى تتحكم فى سلوك هذا الجهاز فى التعامل مع المواطنيين وكذلك تجعلنا نتشكك فى نية المجلس العسكرى لنقل السلطة والمساعدة فى اقامة حياة ديمقراطية سليمة  ولكن تصاعد الاحداث الى الحد الذى يهدد مستقبل هذا البلد ودخول اطراف كثيرة على الخط بأجندات مختلفة تجعلنا  نقف وقفة متعقلة لدراسة الامر منعا لانزلاق الدولة نحو الهاوية.  

 بداية أختلفنا حول الدستوراولا....... ام الانتخابات أولا ..... وحسمت بوصلة الاستفتاء الاتجاه وهو الانتخابات اولا... وكان هذا فى مارس الماضى وكان من المفروض أن يرتضى الجميع بلغة الديمقراطية التى طالما حلمنا بها جميعا وسارت الامور تمضى ناحية الغاية ربما كان هناك تسويف..... ربما كان هناك تغير بطىء ولكن أقتربت الساعة التى يكون للشعب ممثلين له يتحدثوا بأسمه ويدافعون عن حقه وفجأة أنفجر الوضع .....هل بفعل فاعل! ......هل بفعل سيناريو تم اعداده بأحكام !.... حقيقة لا أعلم ولكن الذى أحسه أن هناك أيادى خفية وراء ذلك ..... الحق أن يتم انتقال السلطة لحكومة مدنية ولكن الباطل هو أن تكون الفوضى هى الوسيلة لذلك. الحق أن يكون هناك دستور للبلاد ولكن الباطل أن يكون هذا الدستور من خلال نفر غير منتخبين من قبل الشعب. الحق ان تعبر عن رايك ولكن الباطل أن تصادر رأى الاخريين. الحق أن تنير مصباحا فى الظلام ولكن الباطل ان يكون وقود هذ المصباح نيران تأتى على الاخضر واليابس

hasan

hassan

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 140 مشاهدة
نشرت فى 23 نوفمبر 2011 بواسطة hasan

مجلس أستشارى غريب
ما فائدة مجلس استشارى يتم تشكيله  ومجلس شعب وشورى على الابواب  ..... لا أفهم ما يحدث... اهو نوع من أنواع الترضية ؟.... ,اين المجالس القومية المتخصصة  ؟ لماذ لا يتم أعادة تشكيلها على ضوء المتغيرات .. وانتهى الامر...أرجوا الا نستمر فى مسلسل الترضية  على الفاضى والمليان

hasan

hassan

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 116 مشاهدة
نشرت فى 9 نوفمبر 2011 بواسطة hasan

نحو بناء الدولة ( 2- أبداع الفرد ام ابداع المنظومة)

كتور حسن بخيت

رئيس قطاع المساحة الجيولوجية بالثروة المعدنية---مصر 
[email protected]
0128224563

متى نتحرر من من الارث الذى تورثناه من عصور الكبت والقهر والتسلط  والذى يتمثل فى سلسلة من السلوكيات التى اراها تتحكم فينا وتقودنا الى ممارسة  نفس النمط  من الحياه التى تحياه الدول الدكتاتورية  واضرب هنا على سبيل المثال لا الحصر  شخصنة الفكر واقصد  اعتماد فكر الشخص  بمنأ عن نظام يحتويه  اى اعتماد مشاريع وافكار لشخص ما دون ان يرتبط هذا المشروع بمنظومة كبيرة ترعاها الدولة  وهذا ما تفعله كل الدول المتقدمة فعندما سمعنا عن الفيمتوثانية  فقد كا ن هذا الاكتشاف فى اطار منظومة علمية بحثية يعمل فيها فرق بحثية كثيرة هذه المنظومة قد تكون جامعة او معهد او هيئة او مركز .

فكل احترامنا لعلمائنا العظام امثال احمد زويل و فاروق الباز و مجدى يعقوب وغيرهم  ولكننا لا نريد شخص بعينه وانما نريد النظام الذى ساعده ووفر له المناخ  الذى جعله يبدع ويخترع وينطلق هو ومن معه الى افاق المعرفة  .  كل هذا لايصنعه القنوات الفضائية  ولا الجرائد ولا الاعلام بكافة صوره  وانما يصنعه  النظام السياسى السائد  الذى يوفر المناخ الملائم لرعاية المنظمات والمراكز فى كافة التخصصات التى تحتاجها البلاد طبقا لخطط التنمية وفقا للمعايير العالمية لا نريد نسخة مكررة من شخص ما  بقدر ما نحتاج للنظام الذى يفرخ لنا علماء وخبراء فى كافة المجالات .


hasan

hassan

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 138 مشاهدة
نشرت فى 9 نوفمبر 2011 بواسطة hasan

 

تحديات البناء(1-اعادة الثقة بالنفس )

تحديات هامة لابد ان نواجهها  ونحن بصدد بناء دولة جديدة ان اردنا لهذه الدولة البقاء والاستمرار ولعل تفاوت المستوى الثقافى والسياسى بين طبقات الشعب يمثل تحديا كبيرا فى المرحلة المقبلة فلابد من اعداد البرامج تلو البرامج لتاهيل جموع الشعب وخاصة الطبقات الشعبية التى عانت الكثير والكثير من ظلم وبطش النظم الدكتاتورية المتعاقبة والتى حرمته من ابسط حقوقه فى مبشرة حقه فى ان يختار من يمثله او من يحكمه فاصبح مهملا لا كرامة له وفقد ثقته بنفسه فعزف عن المشاركة الايجابية

لذا فرفع المستوى الثقافى والسياسى للطبقات الشعبية  من الامور العظيمة واقترح تسير قوافل اسبوعية داخل الاحياء والازقة والمقاهى بهدف احداث نوع من الحورات الهادفة وخاصة ما يتعلق بالسلوكيات والحث على الايجابية والاعتزاز والثقة بالنفس .

ولابد لهذه القوافل ان تتحلى بعدد من الصفات اهمهما قدرتها على النزول لمستوى الناس ومخاطبة عقولهم والبعد عن المواضيع الخلافية واعداد بفائمة من الموضوعات ذات الصلة وذات اولاوية

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 186 مشاهدة
نشرت فى 8 نوفمبر 2011 بواسطة hasan

دور النقابة فى النهوض بالثروة المعدنية  

 

 
د/ حسن بخيت عبد الرحمن

رئيس الادارة المركزية للمساحة الجيولوجية

هيئة الثروة المعدنية

نائب رئيس اتحاد الجيلوجين العرب

[email protected] 

    إن المتتبع للجهات المعنية بشئون الثروة المعدنية  سواء أكانت منظمات أو هيئات أو جامعات أو مراكز أو معاهد أو شركات أو أى قطاعات أخرى نجدها كأنها جزر مبعثرة ، وأن جسور  الوصال بينها تكاد تكون مقطوعة  داخل القطر الواحد ، أو معدومة بين أقطار الوطن العربي بعضها البعض ، فدرجات التنسيق ضعيفة ، وقد انعكس ذلك انعكاسا كبيرا على الواقع الذى نحياه فانعدم التوازن ، فأصبحنا نرى المؤتمرات العلمية  تتكرر مضمونها ، والمقررات الدراسية  تتباعد توجهاتها عن واقع المنجم أو المحجر .... لا متابعة و لا مواقعة  للجديد فى عالم الاستكشاف والتنقيب والاستخراج ، حتى معاملنا لم تسلم ، فالأجهزة العلمية قد يتكرر شراؤها من أكثر من جهة ، وتتكدس ولاتعمل بكامل طاقتها ، فى حين تجد عجزا فى وجود أجهزة أخرى ، حتى المشاريع البحثية وا لأبحاث العلمية تتكرر كذلك ، وتبقى منعزلة  لا تجد من يأخذ بيدها الى مصنع أو الى موقع تعديني لتطويره أو لحل بعض مشاكله أو ازالة بعض معوقاته .

    إن الارتقاء بقطاع الثروة المعدنية لن يتأتى إلا بربط جزر هذا القطاع بعضه ببعض على المستوى المحلي والإقليمي ، وألا يكون هذا الرباط يعتمد على المبادرات الشخصية أو لقاءات هامشية ، بل لابد أن يكون ضمن منظومة ونهج مؤسسي له آلياته ومؤثراته في واقع الحياة  ولا اجد غير نقابة المهن العلمية  لكى تقوم بهذا الدور كونها المظلة التى يقف تحتها جموع الجيولوجيين المنوط بهم اكتشاف هذه الثروات ومتابعة استخراجها فى كل مراحلها  وذلك من خلال دعم الملتقيات والمؤتمرات والمعارض التى تناقش وتعرض كل ما يعن هذا القطاع الهام .

إن ما ننادي به ليس دعوة بروتوكولية ، وإنما ضرورة ملحة تفرضها وقائع مأساوية ، وقعت نتيجة هذه القطيعة بين الجهات ذات العلاقة بالثروة المعدنية  ، أدت الى إهدار ثروات ، ومازالت تهدر المزيد.

    ففى غياب التنسيق وتحت وطأة القطيعة تم استغلال الرمال السوداء  الغنية بالمعادن والتى تدخل فى صناعات تكنولوجية عالية الجودة  كمواد بناء ، وخامات الفلدسبار الوديانية التى تدخل فى صناعة السيراميك قد أستخدمت كتراب ردم لأحد مشاريع الصرف الصحي وخامات أكاسيد الحديد التى تهدرأثناءعمليات استخراج خام الطفلة ، ومن العجيب أن الخامتين متطابقتان فوق بعضهما البعض ، ولكن لكل خامة رخصة من جهة مختلفة وكذلك جرانيت أسوان ذو الشهرة العالمية والتاريخية ، والذى أقيمت فوقه مدن سكنية ؛ مما أدى الى إهدار ثروات ضخمة وأخشى ما أخشاه أن تكون الرمال المستخرجة من بعض المحاجر  بجنوب  مصر محملة بالذهب  وخاصة بعد ما سمعناه عن هوس استخراج الذهب من الرواسب الوديانية بشمال السودان ، والذى أدى الى استخراج عشرات الأطنان من الذهب ،  والأمثلة عديدة ، ولا يسع المقام استعراضها كلها ولكن لابد من وقفة.

لن نظل نبكى على اللبن المسكوب وانما ندعو كل المعنيين الى وقف النزيف ولن يتاتى ذلك الا بخطة سريعة تعتمد  على محورين اولهما بالدعوة الى مائدة مستديرة ....دعوة من اجل أن نلتقى كى نرتقى  تجمع كل الكيانات ذات العلاقة بشئون الثروة المعدنية وخاصة تلك التى تصدر التراخيص  سواء اكانت للمحاجر أوللمناجم أو للاسكان أو لاى أغراض اخرى صناعية أو زراعية  وهيئات التنمية الصناعية والاثار ومراكز التخطييط لاستخدمات الاراضى والمراكز البحثية وتشكيل لجنة ذات صلاحيات ملزمة من اجل التشاور فى هذا الشان.

أما المحور الثانى هو سرعة اصدار تشريع متوازن لتوحيد جهة الاشراف على هذا القطاع الهام وايجاد صياغة لترسيخ قاعدة التنسيق والتكامل  وهذا المحور ايضا للنقابة دورا بارزا  كونها تتمتع باضمام كوكبة من الخبراء والعلماء الذين يستطيعون تقديم المشورة والراى

نامل من مجلس النقابة الجديد ان يضع نصب عينية ما اسلفنا

وعلى الله قصد السبيل

 

hasan

hassan

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 166 مشاهدة
نشرت فى 19 أكتوبر 2011 بواسطة hasan

عقد بهيئة الاستشعار ورشة عمل عن تنمية سيناء وقد تم تقسيم الورشة الى عدد من المحاور كان منها محور الصناعة والثروة والمعدنية الذى نستعرض اهم نقاطه فيما يلى :

 تمهيد

  §يتوفر بسيناء العديد من الثروات التعدينية التى تشكل أساسا لقيام مجموعة عريضة من الصناعات أبرزها فحم المغارة – وملاحة سبيكة وحقول الكبريت وحقول الغاز الطبيعى بالقرب من ساحل البحر المتوسط بشمال سيناء ، ومناطق المنجنيز والجرانيت والكادلين والألباتيت وحقول البترول والغاز الطبيعى بجنوب سيناء .

§ توجد مشروعات تدعم أقتصاديات سيناء أبرزها مشروع تنمية شمال خليج السويس ومشروع المنطقة الصناعية شرق بورسعيد ومشروع وادى التكنولوجيا .

أقامة عدد كبير من المناطق الصناعية والمناطق الحرة مجهزة بالخدمات والمرافق لتوطين مجموعة عريضة من الصناعات وتوزيع هذه المناطق مكانيا وبالأحجام التى تتوافق مع طبيعة وسمات كل موقع بما يحقق الأنتشار المكانى المنشود للنشاط الصناعى ومن أمثلة تلك المناطق المنطقة الصناعية بش.رق بورسعيد ، المنطقة الحرة العامة بالقنطرة شرق ، المناطق الصناعية ( بئر العبد / العريش / الشيخ زويد ) والمناطق الحرة برفح والعريش وشمال سيناء  وبرأس النقب والمنطقة الصناعية بمدينة الطور بجنوب سيناء .

هداف التنمية الصناعية لشبه جزيرة سيناء

 üأهداف عمرانيـــة

 q استخدام التنمية الصناعية كركيزة مهمة لخلق مجتمعات عمرانية حضرية بما يدعم قطاع الصناعة واستخدام الموارد المتاحة على أرض سيناء .

 qالجمع بين الكفاءة القصوى فى استخدام الموارد المتاحة طبيعياً وبشرياً ومالياً .

 q تكوين مناطق للتنمية الصناعية فى شبه جزيرة سيناء على أساس التنوع والتكامل الانتاجى .  üأهداف أقليمــية  qتقوية أواصر العلاقات الإقتصادية لمنطقة القناة وسيناء بدول الجوار بالمنطقة العربية ودول الشرق الأوسط وحوض البحر المتوسط )مشروعات مشتركة، تكوين مناطق تجارة حرة( . تدعيم المكانة الدولية لمنطقة القناة وشبه جزيرة سيناء وتعزيز دورها في مجالات الاستثمار والتجارة الدولية بما يتوفر بها من وسائل نقل واتصال. تنمية شبه جزيرة سيناء كاقليم متنوع اقتصاديا وبه امكانيات وذلك لنشر التنمية على المستوى القومى

 üأهداف أقتصاديـــة

 qتدعيم البنيان الاقتصادى لمحافظات سيناء بتأكيد الركيزة الصناعية وتعزيز تواجدها على الخريطة الاقتصادية . qتنمية القدرة التصديرية لمحافظات سيناء ، خاصة مع توفر مزايا الموقع والقرب من موانىء التصدير وأسواق الاستهلاك الرئيسية . qالوفاء باحتياجات المجتمعات المحلية من السلع الصناعية الأساسية وتوجيه فائض الانتاج الصناعة لتلبية احتياجات المحافظات الأخرى ، بجانب التصدير للأسواق الخارجية . qاقامة المناطق الصناعية فى وسط سيناء . تجعل من الميزة النسبية للثروات الطبيعية والمواد الخام  ميزات تنافسية ترفع بها الكفاءة الانتاجية . تدعيم دور الصناعات الصغيرة المتوجهة الى الموارد الطبيعية التى تستوعب أعداداً كبيرة من العمالة بمشروعات قطاع الصناعة والتعدين . üأهداف أجتماعيـــة  qالمساهمة فى احداث التكامل التنموى بين هذه المحافظات بحيث يتم الاسراع بمعدلات التنمية فى هذه المنطقة ككل qتنويع الهيكل الاقتصادى لسيناء مما يسهم فى النهوض بمستويات المعيشة والحد من تقلبات الدخول ومن التفاوتات الاقليمية . تعزيز الاتجاهات المستهدفة للهجرة والتوطين صوب سيناء من خلال اجتذاب العمالة – وبالتبعية – السكان كحلقة من حلقات اعادة توزيع التجمعات البشرية على الحيز المكانى المصرى .

hasan

hassan

  • Currently 24/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 1790 مشاهدة
نشرت فى 23 سبتمبر 2011 بواسطة hasan

انظر الى الخريطة ولا تعليق انه حقا مثلث الامل

 

hasan

hassan

  • Currently 16/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 856 مشاهدة
نشرت فى 8 سبتمبر 2011 بواسطة hasan

2-دورالنقابة فى بلورة ملفات الاصلاح

دكتور حسن بخيت عبد الرحمن

رئيس الادارة المركزية للمساحة الجيولوجية

نائب رئيس اتحاد الجيولوجين العرب

هذه الدورة من انتخابات العلميين تختلف عن باقى الدورات فهى الدورة التى تواكب التغير الذى يحدث الان على ارض مصر بل على الساحة العربية بأكملها   والتغير الذى ننشده  هو التغير الذى يجعل من  العلم هو اللغة الرسمية للدولة وهو القاطرة االتى تقود برامج التنمية المختلفة  ولاشك ان النقابة تزخر بكوكبة من العلماء والخبراء القادرين بعون الله على مساعدة الدولة للنهوض بكافة القطاعات  من خلال تقديم المشورة العلمية وبلورة رؤية شاملة لملفات الاصلاح المختلفة .

وشعبة الجيولوجيا من شعب النقابة الهامة التى ينتظرها الكثير من الخطط والبرامج ذات العلاقة بتنمية ثروات مصر الطبيعية والمعدنية  من خلال دعمها لاعمال المجلس الوطنى للثروة المعدنية والتنمية الصحراوية والذى يهدف الى :-ايجاد مرجعية لحسن تنمية الصحراء المصرية  تنمية شاملة كاملة من خلال :

1-  وضع اسس العلاقة بين الجهات العاملة فى مجال تنمية الصحراء.

2-  مناقشة المشاريع ذات الصبغة القومية.

3-  مراجعة التشريعات ذات العلاقة

4-  القيام بدراسات مقارنة مع كل النظم العالمية للوصول الى ما يناسبنا .

5-  اى اضافة اخرى

الاليات :

تشكيل مكتب تنفيذى للمتابعة  للانتقال والاتصال بالهيئات البرلمانية للاحزاب التى ستفوز فى الانتخابات المقبلة وكذلك الوزرات المعنية  لصياغة ما يلزم من تشريعات واعتماد المجلس كمرجعية علمية مستقلة.

 الامال كبيرة والمناخ السياسى سيساعد

والدعوة مفتوحة لكل المخلصين للمشاركة وبذل الجهد من اجل نهضة مصر

hasan

hassan

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 211 مشاهدة
نشرت فى 13 يوليو 2011 بواسطة hasan

 

عقدت شعبة الجيولوجيا بنقابة المهن العلمية اليوم السبت الموافق 2 يوليو 2011 بمقر النقابة  الاجتماع التمهيدى الاول للمجلس الوطنى للثروة المعدنية والتنمية الصحراوية بحضور كوكبة من الخبراء والعلماء ورؤساء هيئلا سابقيين بالاضافة الى عدد من رجال الصناعة والمستثمريين واعضاء النقابات المهنية.

استعرض دكتور حسن بخيت امين شعبة الجيولوجيا فى كلمة له اهمية تشكيل هذا المجلس وكونه ثمرة توصيات الملتقى الدولى  الثالث لاقتصاديات المناجم والمحاجر بالوطن العربى والذى نظمته النقابة خلال شهر ابريل 2011

ونبه على أن  هذا المجلس يمثل نقلة نوعية تتماشى مع المتغيرات السياسية التى تشهدها مصر  كونه اول مجلس نوعى يعنى باقتصاديات الثروة المعدنية وتنمية الصحراء بعد ثورة 25 يناير وان له استمراريته والياته الغير تقليدية حيث سيتولى بنفسه من خلال مكتب تنفيذى يتم تشكيله متابعة توصيات هذا المجلس من خلال عقد لقاءات مع كل الجهات المعنية كما سيصبح هذا المجلس المرجعية الرئيسية لكل قضايا تنمية الصحراء .

واشار دكتور حسن بخيت ان تشكيل هذا المجلس ياتى قبل شهور قليلة من بدء انتخابات البرلمان حيث  سيعكف هذا المجلس على دراسة التشريعات ذات العلاقة بالصحراء والثروة المعدنية وتحديد اختصاصات كل جهة وعدم تتداخل الاختصاصات والوصول الى  تشريعات الحاكمة نحو ايجاد شباك واحد للتعامل مع الاستثمار لهذا القطاع الهام.

وقد استعرض دكتور ممدوح عبد الغفوررئيس هيئة المواد النووية الاسبق رؤيته للنهوض بالصحراء من خلال اصدار تشريع يحدد بكل وضوح اسم المساحة الجيولوجية المصرية كونها كيان سيادى يقوم بالاشراف على كل استخدمات الاراضى بجمهورية مصر العربية مع فصل قطاع الثروة المعدنية فى كيان مستقل .

 اما الدكتور حمدى سيف النصر رئيس هيئة المواد النووية السابق فنوه الى اهمية ان يشمل هذا المجلس كل الثروات الطبيعية وليس الثروة المعدنية ويقصد البترول والغاز والمياه الجوفية وكل الظواهر الطبيعية .

واشار الخبير الجيولوجى محمد حلمى الى اهمية الاهتمام بطاقة الشمس كون الحضارات وليدة الطاقات .

وطالب الدكتور ابراهيم هاشم الاستاذ بجامعة عين شمس وهيئة المواد النووية بضرورة تبنى المشاريع المتكاملة ويكون المجلس بمثابة كيان استشارى لكافة المشاريع القومية.

اما المهندس سامى سعد من رجال الاعمال فى مجال التعدين قد طالب بدعم هذا المجلس من كافة جهات الدولة كونه الكيان الذى يضم كافة خبراء مصر ذو الخبرة .

تم الاتفاق على يكون الاجتماع شهريا مع مطالبة كافة الخبراء والعلماء بارسال اوراق العمل الخاصة بالمجلس من ناحية مقترحات بمهام المجلس او اليات العمل او مقترحات محددة بمشاريع مختلفة او خلافه الى امين شعبة الجيولوجيا  حتى يتسنى التحضير الى الاجتماع القادم على الاميل التالى

[email protected]

لمزيد من الاستفسار 0128224563

hasan

hassan

  • Currently 40/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
12 تصويتات / 370 مشاهدة
نشرت فى 2 يوليو 2011 بواسطة hasan

 

مجلس وطنى للثروة المعدنية والتنمية الصحراوية

د حسن بخيت

رئيس قطاع المساحة الجيولوجية المصرية

هيئة الثروة المعدنية
نائب رئيس اتحاد الجيولوجيين العرب

 على مدى يومين ( 5-6 يونيو 2011) عقد  بهيئة المساحة الجيولوجية المصرية مؤتمر عن تنمية الصحراء المصرية وهو المؤتمر العلمى الاول لجمعية مصر الخالدة للتنمية والعلوم  .

تم عرض كم هائل عن محاور تنمية مقترحة للصحراء المصرية وقد دل ذلك على مدى تمتع مصر بثروتها البشرية المتنوعة والتى لو احسن توظيفيها ضمن اطار منظومة معلومة المعالم لكان هذا دفعة قوية لمسيرة مصر التنموية .

ولكن هناك بعض الملاحظات التى ارى ان اطرحها هنا من اجل وضع بوصلة لتوجيه هذا الكم الكبير من الاطروحات نحو الاهداف المنشودة فى ظل ما تشهده الامة العربية من ميلاد انظمة جديدة نأمل ان نجد كل ما كنا ننشده كمعنيين بشئون الصحراء   فى اطار هذا المخاض للميلاد الجديد :

1-    لا يستقيم الفكر القديم مع ما يتم الان على ساحات التغيير فلا يجوز ان تبقى النظم القديمة والياتها  والتى عانينا منها جميعا  هى هى التى نلجأ اليها كمنفذ لتحقيق مطالبنا وتوصياتنا  فعلى سبيل المثال ما يقال عن رفع توصيات الى متخذى القرار ولا نعلم من هو متخذ القرار!...... ولعل الكثير منهم يشاركوننا تلك التوصيات فاصبحت اغلب موجات  توصيات المؤتمرات العلمية والاقتصادية  تتكسر على شواطىء متخذى القرار ولا تجد طريقها الى النور....فأصبح هذا النمط من ختام تلك المؤتمرات بلا طائل او فائدة ويجب علينا البحث عن اليات جديدة ننفذ بها الى ارض الواقع .

2-    الانفصام الغريب بين مجتمع تلك الندوات والمؤتمرات وبين ما يحدث الان فى مصر من اعادة تشكيل نظام الدولة والتى احسب ان تسنفر كل الجمعيات والروابط والهيئات وكل المعنيين بشئون تنمية الصحراء من اجل أعادة صيغة النظم القديمة الحاكمة لحركة لادارة استغلال الاراضى المصرية بما يتناسب مع حسن استغلالها.....  فلم يبقى على انتخابات مجلس الشعب الا شهور قليلة ويتم تشكيل برلمان جديد سيعكف على مراجعة كل التشريعات القديمة وانشاء دستور جديد للبلاد .... فأين نحن من هذا كله ....فاين ملفات الاصلاح التى طالما نادينا بها حتى نعرضها وتجد طريقها الى النور.

لذا وعلى هدى ما سلف فأننى أدعو الى تشكيل مجلس وطنى للثروة المعدنية وتنمية الصحراء يضم كافة الجهات المعنية والخبراء واساتذة الجامعات والغرف الصناعية والاتحادات والنقابات  وكل من ل لاقة بتنمية الصحراء وذلك لاعداد ملفات الاصلاح المختلفة حتى نستطيع دفع ما نخلص اليه فيما يخص التشريعات التى نحتاجها الى المجلس التشريعى الجديد فى دورته المقبلة

وستطيع المجلس المقترح ان يشكل مكتب تنفيذى للمتابعة يكون حلقة الاتصال بين المجلس الوطنى وكل قطاعات الدولة ذات الصلة.

نأمل ان نجد استجابة من السادة الزملاء وكل الشرفاء والمخالصين لهذا المقترح

وفى انتظار الرد او الاستفسار على الاميل المرفق

والله ولى التوفيق

د حسن بخيت

امين شعبة الجيولوجيا

نقابة المهن العلمية

0128224563

[email protected]

hasan

hassan

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 236 مشاهدة
نشرت فى 7 يونيو 2011 بواسطة hasan

محاور تنمية ورسالة الى الدكتور الجنزورى

دكتور حسن بخيت عبد الرحمن

رئيس شعبة الجيولوجيا بنقابة العلميين

نسمع هذه الايام الكثير عن محاور تنمية تم اقتراحها من قبل خبراء وعلماء من جهات شتى منها ما اقترحه الدكتور فاروق الباز واخرون ....وازاء ذلك  فهناك عدد من الاسئلة التى يجب طرحها لعلنى استطيع ان اتفهم مغزى هذه المحاور ويطمئن قلبى ان ليس هناك توشكا  جديدة تلوح فى الافق : 

1-هل ضاقت بنا الارض من حولنا  وتم الاستفادة من  كل المتاح والمحاور الموجودة حول نهر النيل والمتعامدة عليه ام هناك فائض من موارد مالية نسبق بها الزمان كى نستثمرها ؟.

2- لم اسمع عن راى هيئة المساحة الجيولوجية  المصرية صاحبة الــ 115 عام  من الخبرة فى مجال المسح الجيولوجى لاراضى مصر وكيف يتم الموافقة على البدأ  بهذه المشاريع القومية بدون الرجوع اليها بصفتها المسئولة الاولى عن دراسة الاراضى المصرية.

3- ايهم اولى محاور تنمية نحو الغرب  يحمى ظهرنا فيه اخواننا العرب ام محاور نحو الشرق الى سيناء وهو العمق الاستراتجيى والذى يقف على بوابته عدو لنا متربص بنا .

4-الى متى سيظل مستقبلنا رهن مغامرات واجتهدات  شخصية وفردية واين نحن  من اليات النظم والمؤسسات والخطط الطويلة المدى والمتوسطة والقصيرة ...من الصعب علينا ان نتقبل ان دولة ذات مؤسسات فى انتظار سوبرمان يخطط لها ويرسم لها معالم الطريق.

كل ما اتمناه هو ان تكون رؤيتنا المستقلبية  تبنى على اساس من نظام وليس على اساس اجتهدات فردية ..... وفى نفس الوقت نرحب بكل الاجتهدات ولكن فى اطار مؤسسى حتى نستطيع ان نخضع كل الافكار للفحص والدراسة مما يساعد على نجاح خطط التنمية التى نرجوها لمصرنا

هذه رسالتى للدكتور كمال الجنزورى بعد تكليفه بالوزارة ونامل من الله ان تجد صدى لها والله الموفق

hasan

hassan

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
13 تصويتات / 259 مشاهدة
نشرت فى 3 يونيو 2011 بواسطة hasan

هل يتم تغير مجرى نهر الكونغو  من اجل مصر

د حسن بخيت

رئيس قطاع المساحة الجيولوجية

بهيئة الثروة المعدنية

[email protected]

0128224563

نظمت الجمعية العربية للتعدين برئاسة الدكتور رجاء الطحلاوى ندو

ة عن مقترح مقدم من دكتور عبد العال حسن عطية من هيئة الثروة المعدنية ( المساحة الجيولوجية ) عن امكانية تغير مجرى نهر الكونغو  لصالح مصر وقد عرض الدكتور عبد العال تصوره وقد ابدى البعض بعض الملاحظات تمثلث فى :

1- مدى ملائمة طوبغرافية مسار هذا النهر كون هناك بعض صخور الجرانيت .

2- الموافقة السياسية  لدول لحوض  نهر الكونغو البالغ عدد عشرة دول.

3- التكلفة المقدرة لمثل هذا المشروع .

ولكن اتفق الجميع  وانا منهم على :

1- اهمية تواجد مصر فى العمق الافريقى وخاصة بدول حوض نهر النيل وحوض نهر الكونغو.

2- القيام بعمل دراسة جدوى للمشروع سيمكن مصر من التواجد على الارض هناك مما سيتيح لنا دراسة علمية واقتصادية وبيئية وتعدينية وسيتح لنا افاق للتعاون فى مختلف المجالات .

3- تواجد مصر سيمنع دول اخرى من القفز واللعب لصالحها وضد مصلحة مصر.

4- ستعود الالفة القديمة بين مصر والدول العربية والتى انقطعت حقبة العهد البائد

مقترح :

سرعة تشكيل لجنة من كافة الجهات المعنية للعمل سويا باعتبار الموضوع امن قومى

hasan

hassan

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
8 تصويتات / 427 مشاهدة
نشرت فى 10 مايو 2011 بواسطة hasan

خواطر اصلاحية  للثروة المعدنية

كتور حسن بخيت

رئيس قطاع المساحة الجيولوجية بالثروة المعدنية---مصر 
[email protected]
0128224563

تموج  جمهورية مصر العربية  بدعوات اصلاحية وتصحيحية رغبة من الجماهير فى التطلع الى حياة كريمة بعد نجاح ثورة 25 يناير  تاخذ بيدها  لتتبوء مكانة مرموقة بين دول العالم المتحضر  وهى لا شك ظاهرة صحية  تفرض علينا جميعا المساهمة ببذل الجهد  لتطوير القطاعات التى نعمل بها  ولا شك ان قطاع الثروة المعدنية كغيره من القطاعات الاخرى يحتاج  بدوره لمراجعة ملفاته  لتطويرها لتواكب المتغيرات العالمية المتلاحقة التى نشهدها من حولنا  وقد ان الاوان للشروع لاتخاذ الخطوات التنفيذية لوضع التوصيات التى طالب بها الكثير من علماء  وخبراء الثروة المعدنية موضع  التنفيذ  ونذكر منها فى هذا المقام  :

<!--سرعة اعادة المساحة الجيولوجية المصرية والتى تعد من اقدم المساحات الجيولوجية العالمية ( 114 عام)  الى سابق عهدها اسما ووظيفة واعطائها الصلاحيات الكاملة للقيام بدورها لحسن ادارة واستغلال كافةا لاراضى و عدم اختزالها فى كيان محدود( الثروة المعدنية مثلا ) لايعبر عن كل اهدافها والاستراتجية التى من اجلها انشئت مع اعتبارها هيئة سيادية  واعتبار توصياتها نافذة .

<!--سرعة اصدار تشريع متوازنبين الدولة والمستثمرين  لتنظيم استغلال المناجم والمحاجر  بعد مراجعته من كافة الجهات المعنية وتكون  هيئة الثروة المعدنية  هى الجهة الوحيدة  المنوط بها  تطبيق القانون  واصدار كافة التراخيص والاشراف على  حسن استغلال الثروات بالبلاد

<!--اعادة هيكلة قواعد المعلومات مع التاكيد على جودتها  وسهولة تداولها طبقا للمعايير الدولية.

<!--دعم القطاع بالكوادر المدربة  سواء اكانت فنية او حرفية مع تحقيق الاستقرار المادى لها للقيام بدورها على الوجه الاكمل.

<!--دعم دور البحث العلمى وربطه بمنظومة الانتاج لاعطاء قيم مضافة  مما سيعود بالنفع على الدخل القومى.

<!--ضرورة تشكيل مجلس قومى  مستقل متخصص لشئون الثروة المعدنية  ويعطى له صلاحيات لدراسة الملفات  الفنية  والتشريعات  الحاكمة لهذا القطاع  



hasan

hassan

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 305 مشاهدة
نشرت فى 14 مارس 2011 بواسطة hasan

 

دعونا نلتقي من أجل أن نرتقي

د/ حسن بخيت

نائب رئيس اتحاد الجيلوجين العرب

[email protected] 

    إن المتتبع للجهات المعنية بشئون الثروة المعدنية  سواء أكانت منظمات أو هيئات أو جامعات أو مراكز أو معاهد أو شركات أو أى قطاعات أخرى نجدها كأنها جزر مبعثرة ، وأن جسور  الوصال بينها تكاد تكون مقطوعة  داخل القطر الواحد ، أو معدومة بين أقطار الوطن العربي بعضها البعض ، فدرجات التنسيق ضعيفة ، وقد انعكس ذلك انعكاسا كبيرا على الواقع الذى نحياه فانعدم التوازن ، فأصبحنا نرى المؤتمرات العلمية  تتكرر مضمونها ، والمقررات الدراسية  تتباعد توجهاتها عن واقع المنجم أو المحجر .... لا متابعة و لا مواقعة  للجديد فى عالم الاستكشاف والتنقيب والاستخراج ، حتى معاملنا لم تسلم ، فالأجهزة العلمية قد يتكرر شراؤها من أكثر من جهة ، وتتكدس ولاتعمل بكامل طاقتها ، فى حين تجد عجزا فى وجود أجهزة أخرى ، حتى المشاريع البحثية وا لأبحاث العلمية تتكرر كذلك ، وتبقى منعزلة  لا تجد من يأخذ بيدها الى مصنع أو الى موقع تعديني لتطويره أو لحل بعض مشاكله أو ازالة بعض معوقاته .

    إن الارتقاء بقطاع الثروة المعدنية لن يتأتى إلا بربط جزر هذا القطاع بعضه ببعض على المستوى المحلي والإقليمي ، وألا يكون هذا الرباط يعتمد على المبادرات الشخصية أو لقاءات هامشية ، بل لابد أن يكون ضمن منظومة ونهج مؤسسي له آلياته ومؤثراته في واقع الحياة.

إن ما ننادي به ليس دعوة بروتوكولية ، وإنما ضرورة ملحة تفرضها وقائع مأساوية ، وقعت نتيجة هذه القطيعة بين الجهات ذات العلاقة بالثروة المعدنية  ، أدت الى إهدار ثروات ، ومازالت تهدر المزيد.

    ففى غياب التنسيق وتحت وطأة القطيعة تم استغلال الرمال السوداء  الغنية بالمعادن والتى تدخل فى صناعات تكنولوجية عالية الجودة  كمواد بناء ، وخامات الفلدسبار الوديانية التى تدخل فى صناعة السيراميك قد أستخدمت كتراب ردم لأحد مشاريع الصرف الصحي وخامات أكاسيد الحديد التى تهدرأثناءعمليات استخراج خام الطفلة ، ومن العجيب أن الخامتين متطابقتان فوق بعضهما البعض ، ولكن لكل خامة رخصة من جهة مختلفة وكذلك جرانيت أسوان ذو الشهرة العالمية والتاريخية ، والذى أقيمت فوقه مدن سكنية ؛ مما أدى الى إهدار ثروات ضخمة وأخشى ما أخشاه أن تكون الرمال المستخرجة من بعض المحاجر  بجنوب  مصر محملة بالذهب  وخاصة بعد ما سمعناه عن هوس استخراج الذهب من الرواسب الوديانية بشمال السودان ، والذى أدى الى استخراج عشرات الأطنان من الذهب ،  والأمثلة عديدة ، ولا يسع المقام استعراضها كلها ولكن لابد من وقفة.

لن نظل نبكى على اللبن المسكوب وانما ندعو كل المعنيين الى وقف النزيف ولن يتاتى ذلك الا بخطة سريعة تعتمد  على محورين اولهما بالدعوة الى مائدة مستديرة ....دعوة من اجل أن نلتقى كى نرتقى  تجمع كل الكيانات ذات العلاقة بشئون الثروة المعدنية وخاصة تلك التى تصدر التراخيص  سواء اكانت للمحاجر أوللمناجم أو للاسكان أو لاى أغراض اخرى صناعية أو زراعية  وهيئات التنمية الصناعية والاثار ومراكز التخطييط لاستخدمات الاراضى والمراكز البحثية وتشكيل لجنة ذات صلاحيات ملزمة من اجل التشاور فى هذا الشان.

أما المحور الثانى هو سرعة اصدار تشريع متوازن لتوحيد جهة الاشراف على هذا القطاع الهام وايجاد صياغة لترسيخ قاعدة التنسيق والتكامل

hasan

hassan

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 270 مشاهدة
نشرت فى 2 يناير 2011 بواسطة hasan

صناعة الزجاج مستقبل واعد

د. محمد خير نواصرة

لقد حبا الله الأردن بالخامات الأولية لصناعة الزجاج والتي من أهمها رمال السيليكا والتي تتكشف على مساحة كبيرة ويصل الاحتياطي لهذا الخام إلى عدة مليارات من الأطنان وذات نقاوة عالية جدا تصل إلى 99.7% بعد المعالجة البسيطة لها حيث تعتبر المكون الأساسي لهذه الصناعة (73%) أما الفلدسبار، الدولومايت، الحجر الجيري وتتكشف جميعها في جنوب الأردن بالإضافة إلى كربونات الصوديوم فيتم تصنيعها محليا فتصل نسبتها إلى حوالي 27%.

إن توفر المواد الأولية والبنية التحتية المتكاملة من شبكة طرق، ميناء، مطارات، وقربها من خط الغاز الطبيعي خطوط الكهرباء، المياه، الأيدي العاملة الماهرة والمناخ الاستثماري المتميز بالإعفاءات والحوافز الضريبية، تشكل جميعها العوامل الرئيسية لجعل هذه الصناعة الأكثر جودة والأقل كلفة في العالم، حيث تكون هذه الصناعة في منأى من خسارة الجهد والمال والوقت التي قد تحدث خلال عمليات الاستيراد للزجاج الخام لأنه يصبح متوفرا محليا.

إن حجم استهلاك الزجاج في منطقة الشرق الأوسط يصل إلى حوالي 900 ألف طن سنويا، أما سوق الخليج فيصل إلى حوالي 200 ألف طن سنويا وبمعدل نمو 6% و25% على التوالي.

كما يقدر الاستهلاك العالمي للزجاج المسطح بحوالي 40 مليون طن سنويا لعام 2005 حولي 75% منها كان لقطاع الإنشاءات.

إن الاستيراد العام للأردن من الزجاج في عام 2007 قد بلغ حوالي 82 ألف طن من الزجاج (مختلف الأنواع) بحوالي 49.8 مليون دولار. أما إعادة تصدير الزجاج فبلغ 4.5 ألف طن زجاج بحوالي 2 مليون دولار بزيادة سنوية تقدر بحوالي 7 آلاف طن زجاج، كل هذه الأسباب بالإضافة إلى عدم وجود مصانع للزجاج في المملكة ومعظم دول الجوار هي الدافع لإقامة مصانع للزجاج لا سيما إن النهضة العمرانية والصناعية في تطور مستمر سواء في الأردن أو في الدول المجاورة.

إن تكلفة إنشاء مصنع للزجاج بطاقة إنتاجية عالية تصل إلى 600 طن في اليوم من مختلف أنواع الزجاج تتراوح من 150-200 مليون دولار.

تعد صناعة الزجاج من الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة لوحدة المنتج، ويقدر المعدل الوسطي للاستهلاك النوعي العالمي بحوالي 400 كغم مكافئ نفط / طن زجاج.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

hasan

hassan

  • Currently 62/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 1671 مشاهدة
نشرت فى 15 نوفمبر 2010 بواسطة hasan

فعلتها شركات البترول فهل تفعلها شركات التعدين

دكتور حسن بخيت

رئيس قطاع المساحة الجيولوجية بالثروة المعدنية---مصر 
[email protected]
0128224563

نبعث من هذا المقام تحية تقدير واجلال للجمعية الجيوفيزيقية المصرية للتجربة الرائدة التى تبنتها من خلال مشروعها الرائع الملقب بمشروع الأمل المتمثل فى رعاية برنامج تدريبى مستمر لتأهيل أوائل خريجى العلوم والهندسة للعمل بشركات البترول حيث أسهم هذا البرنامج اسهاما كبيرا فى تهيئة هؤلاء الشباب تهيئة عالية المستوى تتجانس مع الجديد فى هذا القطاع حيث يقوم على تدريبهم الكوادر الفنية ذات الخبرة العاملة بشركات البترول المختلفة مما جعل من هذا البرنامج بمثابة شريان حيوى يمد هذه الشركات بأحتياجاتها من الكوادر البشرية المؤهلة طبقا لآحدث التصنيفات والنظم المعمول بها مما يوفر الوقت والجهد ويحافظ على استمرارية العمل ويلبى احتياجات الخطط المستقبلية الطموحة التى ترسمها الدولة للتوسع فى مجال الأستكشافات البترولية ومن ناحية أخرى تحقق خطط و برامج الدولة لتشغيل الخريجيين والقضاء على البطالة والحفاظ  على هؤلاء الشباب والاستفادة منهم فى بلدهم بدلا من الهجرة الى الخارج

وتتعهد شركات البترول الصرف الكامل على مثل هذا البرامج التدريبية 0

وكما علمت أن معظم هؤلاء الشباب يتم تعينهم  فور اجتيازهم هذه الدورات  بشركات البترول المختلفة 0

انها تجربة ناجحة تستحق منا الأحترام والتقدير فى اقامة مثل هذه البرامج وخاصة أن هناك طفرة كبيرة فى قطاع الثروة المعدنيوة على مستوى وتشير المؤشرات الاقتصادية الى نمو متزايد لهذا القطاع وها نحن نسمع عن طفرات غير مسبوقة لانتاج الذهب بكل من السودان ومصر والسعودية بالاضافة الى تميز اللوطن العربى فى انتاج الفوسفات واحجار الزينة وغيرها من الثروات التعدينية والصخور الصناعية

لذا فانى اقترح ان تقوم احدى جمعيات المجتمع المدنى المتخصصة مثل رابطة المساحة الجيولوجية بالتعاون مع هيئة الثروة المعدنية للبدأ فى تنظيم دورات تدريب مستمرة لاوائل خريجى كليات العلوم والهندسة لتاهليهم للعمل بشركات التعدين على ان تقوم شركات التعدين نفسها بتمويل مثل هذه الدورات اسوة بشركات البترول التى قادت مثل هذه التجربة الناجحة والتى استفادت منها ويدعم هذه الفكرة ان نصوص الاتفاقيات المبرمة تشير االى وجود بنود تنص علة تخصيص موارد مالية للصرف على التدريب.

وهكذا فعلتها شركات البترول فهل تفعلها  شركات التعدين وتخدو حذوها......نأمل ذلك وعلى الله قصد السبيل

hasan

hassan

  • Currently 155/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
51 تصويتات / 934 مشاهدة
نشرت فى 5 نوفمبر 2010 بواسطة hasan

محاور التنمية المقترحة بالصحراء الغربية

 عبد العاطي بدر سالمان

 

هيئة المواد النووية، مصر

[email protected]

بعد مراجعة مواقــع ونوعية المصادر التعدينية والصخور الاقتصاديــة وحقول البترول والغاز (EMRA, 2006, El Shazly, et.al., 1976, Salman, 1984…etc.) وفرص الاستثمار التعديني في مصر، يمثل طريق الواحات أنسب محور يقترحه الكاتب للتنمية الاستثمارية المعتمدة علي استغلال المعادن والصخور الاقتصادية والبترول في الصحراء الغربية والذي يرتبط أساسا بالمصادر الطبيعية القريبة من هذا المحور (شكل 1).  تعتبر معظم أجزاء هذا المسار مناسبة للتنمية حيث يوجد بها بعض البني التحتية التي تتطلبها مشاريع الاستثمار التعديني مثل الطرق الجيدة وإمكانية توفر مصادر الطاقة والمياه بها. سمي هذا المسار- في هذه الدراسة - بمحور الواحات الاستثماري ، ويبدأ من الجيزة مارا بالواحات البحرية فواحة الفرافرة ثم الواحات الداخلة  والخارجــــة ثم يصـل بعد ذلك إلي أسيوط بوادي النيــل (شكل 1-W.1 وجدول 1). يتوافر بالقرب من هذا المحور أنواع عديدة من المصادر الطبيعية والتعدينية مثل خامات مواد البناء، خامات الحديد (Akkad and Issawi, 1963 and Zaatout and Abdu, 1975) ، خامات الفوسفات بالإضافة إلي كميات لا حصر لها من الأحجار الجيرية، بالإضافـــــة إلي قرب هذا المحـــور من حقول البترول الموجـودة في شمال الصحراء الغربية والغـــاز (Abdin,1974 and Abu El Naga, 1984).

تجدر الإشارة إلي أنه يوجد العديد من المصادر الطبيعية في الصحراء الغربية، حيث توجد خامات الجبس في منطقة الغربانيات ودير البيرقات بالقرب من العلمين، هذا بالإضافة إلي كميات هائلة من الحجر الجيري. كذلك يوجد في شمال الصحراء الغربية حقول البترول والغاز في العلمين وأبو الغراديق وغيرهما. توجد خامات مواد البناء بكثرة بين منخفض القطارة وطريق الواحات بالإضافة إلي خام طفلة البنتونيت. تذخر الواحات البحرية بخامات الحديد (EMRA, 2006) التي تنقل إلي مصانع الحديد والصلب بحلوان. وتحتوي هضبة أبو طرطور والواحات الداخلة علي كميات هائلة من خامات الفوسفات الغنية بالعناصر الأرضية النادرة وغيرها من العناصر الإستراتيجية (EMRA, 2006 and Wassef, et.al., 1977). هذا بالإضافة إلي رمل الزجاج والطفلة السوداء والطفلة العادية بمنخفض الواحات الخارجة وبالقرب من طبقات الفوسفات. ويوضح الجدول رقم 1 نوعيات الاستثمار التعديني وبعض الخامات الاقتصادية حول محوري الواحات وتوشكي.

 مراكز الاستثمار التعديني المقترحة لمحور الواحات بالصحراء الغربية

إسم المركز

نوع الاستثمار التعديني والمصادر الطبيعية المتاحة

W.1-1: جنوب مدينة السادس من أكتوبر

مصنع ووحدات لتجهيز مواد خامات مواد البناء ومصانع للطوب ألطفلي والرملي. يوجد بالقرب من هذا المركز كميات هائلة من خامات مواد البناء مثل الزلط، الرمال، البازلت، الحجر الجيري. بالإضافة إلي الطفلة البنتونيتية.

W.1-2: الواحات البحرية

مصانع لإنتاج الحديد وسبائكه وتركيز وتجهيز الباريت ومجمع صناعي لتكرير البترول والصناعات المرتبطة به وإسالة الغاز. يوجد حول هذه المنطقة كميات كبيرة من خامات الحديد بالإضافة إلي حقول البترول والغاز بشمال الصحراء الغربية.

 :W-1-3واحة الفرافرة

مصنع كربونات الكالسيوم  وغيرها من المواد الوسيطة. يوجد حول هذا المركز خامات الحجر الجيري  ويمكن إقامة مركز لتصنيع كربونات الكالسيوم

W.1-4: مركز أبو طرطور

مجمع لصناعة حامض الفوسفوريك والمواد الفوسفاتية وفصل العناصر الأرضية النادرة. توجد خامات فوسفات أبو طرطور، الهائلة والتي تحتوي علي نسبة عالية من العناصر الأرضية النادرة     (Wassef, et.al., 1977).

مركز الخارجة:W.1-5

مصانع للزجاج والأسمنت والطوب الطفلي والرملي. توجد بالقرب من هذا المركز خامات الطفلة والرمال البيضاء والحجر الجيري.

W.2-1: مركز توشكي

مصانع للسيراميك والزجاج  وتجهيز صخور الزينة. توجد خامات الكاولين والشبة والرمال والصخور الاقتصادية (الجرانيت والبازلت وغيرها ... إلخ).

hasan

hassan

  • Currently 105/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
37 تصويتات / 1591 مشاهدة
نشرت فى 26 أغسطس 2010 بواسطة hasan

تقرير المجالس المتخصصة لتطوير قطاع الثروة المعدنية

دكتور حسن بخيت

رئيس قطاع المساحة الجيولوجية بالثروة المعدنية

نائب رئيس اتحاد الجيولوجين العرب

0128224563

[email protected]

 

قرأت تقريرا صادر عن المجالس القومية المتخصصة بجمهورية مصر العربية  يتحدث عن موارد مصر التعدينية ودورها في دعم الاقتصاد القومي والذى يشير الى  أن مساهمة قطاع التعدين في مصر حاليا في الناتج القومي تعتبر بالغة الضآلة ، حيث تتراوح ما بين 3,1 - 5,1% وتنصب أساسا علي الخامات المعدنية والمواد والأحجار المستغلة حاليا.


وألقي التقرير الضوء علي معوقات النشاط التعديني في مصر مثل افتقار أماكن تواجد الخامات المعدنية للبنية الأساسية والطرق الداخلية المناسبة بالإضافة إلي تعرض النشاط التعديني إلي تدخل بعض الأجهزة الحكومية غير المتخصصة في شئون التعدين مما يعرقل هذا النشاط خاصة أجهزة الإدارة المحلية بعد أن تحولت النظرة للثروة المعدنية من أحد مصادر التنمية المستدامة إلي مصدر لجباية الأموال لتحقيق أغراض بعيدة عن التنمية المنشودة، حيث تقوم بعض الأجهزة التي يخولها القانون إعطاء موافقتها عند طلب تراخيص البحث أو عقود الاستغلال إلي منح موافقتها لمدة قصيرة 6 أشهر تتجدد كل مدة بنفس اجراءات صدور الموافقة الأصلية مما يرهق المستثمر بشكل كبير وكذلك فإن قيام الصناعات التعدينية الجيدة يتطلب توفير الخبرات والكوادر الفنية اللازمة والأيدي العاملة المدربة علي أحدث تكنولوجيات صناعة التعدين ،كما أنه لا توجد سياسة تسويقية واضحة ونشطة للخامات التي تنتج أو المحتمل إنتاجها أو التي تتوافر في البلاد بكميات كبيرة صالحة للاستغلال لتتوافق مع احتياجات السوق الداخلية والخارجية.

وشدد التقرير علي أهمية تحمل الدولة كل أو جزء من تكاليف البنية الأساسية والمرافق لمناطق الاستثمار التعديني وتقديم حوافز استثمار وإعفاءات ضريبية أعلي من التي تمنح في قوانين حوافز الاستثمار الصناعي للاختلاف الواضح بين النشاطين، وأن تتمتع مناطق الاستثمار التعديني أيا كان موقعها بمزايا المناطق العمرانية وأيضًا العمل علي تحسين وتطوير المواني التعدينية وتجهيزها بمعدات حديثة، خاصة ميناء العريش وميناء الحمراوين، بالإضافة إلي ضرورة الاستفادة من مكاتب مصر التجارية بالخارج بتزويدها بالبيانات الصحيحة والمحدثة ووسائل مجابهة الطلب العمالي والاستفادة منه وإعداد دراسة شاملة ومرجعية متطورة ومحدثة عن الأسواق التي يتوافر فيها الطلب علي خامات الوفرة في مصر وفق الطرق العلمية المتبعة في البلدان الأخري يعدها فريق علي مستوي عال من الخبرة من وزارات البترول والتجارة والصناعة والاستثمار.

كما أوصي التقرير بإنشاء بنك الثروة المعدنية لتمويل المشروعات التعدينية الصغيرة ولإقراض صغار المستثمرين وذلك علي غرار بنك التنمية والائتمان الزراعي وتوطين العاملين في مجالات البحث واستغلال الثروة المعدنية،

نامل ان ينال هذا التقرير عناية المعنيين بقطاع الثروة المعدنية

 

hasan

hassan

  • Currently 185/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
64 تصويتات / 1271 مشاهدة
نشرت فى 24 أغسطس 2010 بواسطة hasan

زيادة نفقات البحث العلمي

كلمة حق يراد بها خسارة

دكتور حسن بخيت

رئيس قطاع المساحة الجيولوجية

نائب رئيس اتحاد الجيولوجين العرب

0128224563

[email protected]


تشير المؤشرات الاقتصادية العالمية إلى تقدم الصين بخطى كبيرة في جميع المجالات وأنها قد قفزت إلى المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة الأمريكية متخطيا اليابان والدول الصناعية الكبرى

وفى قراءة للتقرير السنوي لعام 2010 الذي أصدرته  هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية عن قطاع الثروة المعدنية بدول العالم   نجد ان  الصين قد احتلت  المرتبة الأولى عالميا  في إنتاج كل من  الذهب (300 طن  ) والحديد (900 مليون طن ) والصلب (540 مليون طن)  والفوسفات ( 55 مليون طن ) والعناصر النادرة   والرصاص والزنك والمولبدنم والقصدير والفانديوم  والتلك والباريت والزرنيخ والفلورسبار والحجر الجيري والملح  والمرتبة الثانية والثالثة فى خامات أخرى  .

وعندما نتحدث عن تجربة الصين فى مجال التعدين  لابد ان يكون من المعلوم ان هذه التجربة جزء من منظومة كبيرة تتفاعل وتتكامل فيها جميع الجوانب العلمية والتعليمية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية   وفقا لخطط قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد يتم مراجعتها من آن لأخر طبقا للمتغيرات المحيطة التي تتسارع خطاها يوما بعد يوم  فقد نجحت الصين  في اكتشاف كميات كبيرة من الموارد المعدنية وإنشاء منظومة تموين متكاملة نسبيا للمنتجات المعدنية, مما قدم ضمانة أكيدة للنمو المتواصل والمتسارع للاقتصاد الصيني كما قامت  بالاستغلال الشامل من "النفايات وتشجع على استعادة واستغلال المعادن المهملة والموارد المدورة كما ألغت القوانين واللوائح الإدارية والأنظمة المعنية المتناقضة مع قواعد منظمة التجارة  وعدلت الحكومة الصينية لائحة إدارة المعلومات الجيولوجية, ووسعت نطاق المعلومات الجيولوجية ذات المنافع العامة, وأقامت نظاما مفتوحا لخدمة المعلومات


ولاشك ان هذه المنظومة لها معالمها  وملامحها التى  تميزها  ويقف البحث  العلمي على قمتها  فهو المحرك الأكبر للمنافسة والوقود الذي يساعد سفينة التقدم على الإبحار فى محيط الحياة المتلاطم الأمواج   وعندما نتكلم عن البحث العلمي فهناك العديد من المفاهيم التى يجب ان تستوقفنا ونتمعن فيها لنصل الى رؤية سليمة يمكن أن نسترشد بها فى عالمنا العربى.


فالبحث العلمي ليس ترفا او كماليات أو تقارير  تتزين بها الصين وتملئ به أرفف ودواليب هيئاتها العلمية   بل هو شريان الحياة الذي يمد المصانع الصينية بالابتكارات والجديد في كل المجالات وهو سلاحها للإبقاء  على منافستها فى السوق العالمية.


البحث العلمي ليس مختبرات ومعامل مغلقة الأبواب ومكتوب عليها ممنوع الاقتراب بل أشبه بنهر متعدد الروافد يمده بكل احتياجاته فهناك رافد مع معاهد البحوث العالمية للوقوف على  الجديد ورافد أخر مع احتياجات السوق المتجددة حتى يستطيعوا تطوير الموجود واختراع الجديد ورافد ثالث مع المؤسسات التعليمية لتطوير المناهج الدراسة لمواكبة المستجدات  مما ينعكس ذلك على الخريجين  وبالتالي سرعة وسهولة تأهيلهم   للعمل بخطوط الإنتاج وهكذا...

 

نعم  نفقات البحث العلمي بالعالم العربي قليلة بالمقارنة  بمثيلاتها بالدول المتقدمة  ولكن أليس من الظلم ان نتكلم عن نفقات بدون منظومة متكاملة كما أسلفنا ؟! زيادة نفقات البحث العلمى ان لم تواكبه ربط البحث بخطوط الإنتاج وبالسوق العالمي والمنافسة الحرة والمناهج الدراسية وغيرها من الركائز الاقتصادية والسياسية والاجتماعية  الأخرى  تصبح كلمة حق يراد بها خسارة وبمثابة من  يملئ قربة مقطوعة بالماء...

hasan

hassan

  • Currently 153/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
53 تصويتات / 848 مشاهدة
نشرت فى 24 أغسطس 2010 بواسطة hasan

عدد زيارات الموقع

858,495