دكتور / حسن بخيت

بوابة العرب للثروات الطبيعية

سياسات وخطط

edit

 

الحجر الجيرى السملوطى  ذهب مصر الابيض 

دكتور/ حسن بخيت 

استشارى تعدين

رئيس المجلس العربى الاستشارى للتعدين والبترول 

[email protected]

 

 

ليس هناك أي دولة في العالم اكتفت ذاتيا من جميع المعادن والخامات قد يكون عندها كميات كبيرة من معادن وتستورد معادن أخرى وهذا ينطبق على الدول المتقدمة في المجالات التعدينية مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا واستراليا وجنوب أفريقيا.
والحجر الجيرى عندنا والذى نراه فى الصورة فائق النقاوة ا من محافظة المنيا يمثل لنا ميزة نسبية نستطيع ان نعد له استراتجية وخطط للاستفادة منه كخامة تصديرية مصنعة تدر علينا عائد مجزى بدل من اهدارها لتصنيها طوب مبانى .علما بان هذه النوعية تدخل فى العشرات من الصناعات متقدمة مثل الزجاج – الفيبر جلاس – الصوف الصخري – استخلاص الفلزات الحديدية والغير حديدية – مواد مالئه (مساحيق) في صناعات الورق – المطاط – البلاستيك – السجاد الصناعي – البويات . الصناعات الغذائية (الجبن – اللبن) الصناعات الدوائية .* الصودا أش – المنظفات – الماجنيزيا – القلويات – تنقـية الميـاه

لا مبرر لاهداد مثل هذه الثروات تحت حجة ان هناك الالاف من الناس يسترزقون من وراء تصنيع هذا الطوب  فالصناعات المذكورة انفا تستيطع تشغيل اضعاف اضعاف هذه العمالة .

المطلوب اعلان مثل هذه المناطق التى تحتوى مثل هذه الخامات فائقة النقاوة محميات تعدينية لا يتم ترخيصها الا لمثل هذ الصناعات وكذلك اعطاء حوافز استثمارية لانشاء مثل هذه المصانع وتصدير منتجاتها للخارج.

وايضا مطلوب وضع اشتراطات الجودة لحسن الانتاج والتصنيع لضمان المنافسة العالمية. 

والجودة تشمل حسن اختيار الشركات المؤهلة لكل من المحاجر والمصانع وتشمل ايضا الجهات الادارية والفنية التى تراقب هذا النشاط .

هذه الخامات ليست حق لهذا الجيل وحده بل حق للاجيال القادمة ويجب علينا الحفاظ عليه وحسن استغلالها.

hasan

hassan

       حركة سوق الخامات من المحجر الى المصنع

دكتور / حسن بخيت
رئيس المجلس الاستشارى العربى للتعدين والبترول

[email protected]

http://kenanaonline.com/hasan

ايمانا منا بان منظومة الاستفادة من الثروة المعدنية لابد ان تكون  شمولية بدأ من وجود رؤية واضحة وفهم صحيح لطبيعة تواجد هذه الثروات وحجم المخاطر المحيطة بها سوا ءاكانت مخاطر فنية متمثلة فى مخاطر استكشافية قد لا تثمر عن اى كشف او عن كشف تواجد غير اقتصادى بالنسبة للاحتياطى او صعوبة الاستخراج او ضعف الجودة او بعد المسافات بالاضافة للمخاطر المعيشية كون مناطق التعدين معظمها يقع بمواقع نائية صحراوية تحتاج لتامين المياه والكهرباء وتعرضها للمخاطر الطبيعية مثل السيول والامطار ودرجات الحرارة العالية والحشرات وغيرها من المخاطر .

وفى هذا المقال نناقش  زاوية هامة من هذه المنظومة وهى زاوية حركة سوق الخامات والتى استيقى الكثير من عناصرها من خلال لقاء مع الدكتور عصام  خيرت  رئيس مجلس ادارة شركة الياسمين العالمية للتجارة  تحدث فيه عن سابق خبرته الكبيرة فى مجال تصدير الخامات المعدنية للخارج والمامه بحركة سوق الخامات  ودعوته للالقاء محاضرة على هامش الملتقى الدولى الثامن لاقتصاديات المناجم والمحاجر بالوطن العربى عام 2017 والذى شرفت ان اكون الامين العام له منذ تاسيسه عام  2007  ولكن نظرا لظروف سفره تعذر القاء هذه المحاضرة ولكن تم بلورة  ملخص  لاهم نقاط هذا الموضوع الهام يسعدنا سردها فيما يلى :

نتفق عن حركة سوق الخامات وعمليات تصثديرها صناعة قائمة بذاتها لها فلسفتها ومبادئها والياتها والتى يمكن سردهها طبقا للعناصر الاتية :

<!--المحاجر والمناجم.

<!--منظومة النقل حتى موانى التصدير.

<!--الموانى.

<!--التسويق الخارجى.

<!--التعاقدات والارتباطات.

<!--التحليل وشركات المعاينة .

1-المحاجر والمناجم.

وهى المصدر لانتاج الخامات  وامداد السوق المحلى والخارجى بأحتياجاتها وهذا دور الجهة المرخصة للمحجر وهناك عناصر أسياسية يجب الالمام بها :

<!--وجود معرفة بالمخزون والاحتياطى والكميات المتوفرة .

وهذه نقطة هامة لمعرفة القدرة الانتاجية لهدا الموقع والوقوف على الفترة الزمنية التى يمكن ان يستمر فى تامين الاحتياجات .

ب/ حصر الاحتياطات القابلة للتصدير وصنيف لدرجات الجودة.

ج/ عمل جسات بكافة انحاء المحجر  او المنجم وعمل خريطة جيولوجية للاستخراج بناء على درجة الجودة.

د/ - تقسيم درجات النقاوة الى ثلاث درجات بحد اقصى ومعرفة كميات الاحتياطيات لكل درجة ويبدأ التسويق للخارج.

2-منظومة النقل حتى موانى التصدير.

يجب حصر أرخص الطرق سواء سيارات او سك حديدية أو نقل نهرى مع وضع كافة الاحتياطيات اللازمة فى عمليات التحميل والتفريغ لمنع تلوث الخامة وفقدها جزء من درجة نقاوتها.

3- الموانى.

أ- وجود موانى متخصصة لتحميل السفن بالبضائع الصب او المعباه بكفاءة عالية وبمعدلات تحميل منعا لغرامات تأخير المراكب أو تخفيض ثمن النولون البحرى عند التعاقد مع ملاك السفن.

ب-فى حالة التصدير بنظام الكونتينر يجب وجود مساحات داخلية بالموانى مع انخفاض سوها لتعباه الكناتر بالخامات المعدنية سواء اكانت صب او معباه فى شكاير لتقليل عناصر التكلفة ….وذلك لان الوضع الحالى يجب اخراج الكونتير من الموانى للتعبئة ثم اعادتها مرة ثانية مرة يرفع الكلفة.

ج- تعديل نظم دخول المراكب الى الارصفة وذلك بالزام المصدرين والمستورديين بمعدلات شحن وتفريغ تتناسب مع حمولات المراكب تفاديا لتعطيل الارصفة والذى ينتج عنها تكدس السفن بالغاطس الخارجى مما يتسبب فى زيادة غرامات التاخير والتى يتم دفعها بالعملة الصعبة وبالتالى تفقد الاقتصاد المصرى جزء من عوائد التصدير.

د-وجود مساحات تخزنية كافية لتخزين الخامات المعدنية قبل وصول المراكب.

ه- تسهيل الاجراءات المتبعة على ابواب الموانى التى تساعد على سرعة تحميل المراكب وعدم تاخيرها.

و- الزام شركات الشحن والتفريغ بمعدلات شحن وتفريغ دولية مع استمرارهم بتحديث معداتهم للوصول الى هذه المعدلات .

4- التسويق الخارجى

ا- يجب دراسة السوق الخارجى بدقة ووضع الية تسويق لكل دولة على حده.

ب- دراسة الاسواق المنافسة لكل دولة حتى تكون هناك معرفة تامة بالسوق  المحلى لكل دولة ومن اين تستورد احتياجاتها ودرجة النقاوة والاسعار المختلفة التى يستورد بها.

ج-بعد تجميع هذه البيانات سوف يتكون لدينا قاعدة معلومات تسويقية تشمل درجة النقاوة للخامات المراد تسويقها والاسعار فى البلد المراد التصدير اليه.

5- التعاقدات والارتباطات

أ- تتنوع التعاقدات الخارجية للتصدير بين سعر فوب ( ظهر مركب )وبين سف ( وصول البضاعة حتى ميناء التصدير الخارجى).

ب-يجب دراسة لكل بلد على حده/ وكل عميل على حده ومعرفة النظام المالى المتبع فى الشراء والتعاقد.

ج-تتنوع وسائل الشراء وسداد القيمة بين

1- أعتمادات مستندية معززة .

2- السداد بدون اعتمادات مستنديه ضد مستندات الشحن عن طريق تحويل قيمه البضاعه كامله من البنك.

3- سوف يتم ايضاح مميزات و عيوب كافه و سائل التعاقد

6 التحاليل و شركات المعاينه

هذه أخطر نقطة فى منظومة التصدير  للخامات المعدنية حيث دائما يطلب المشترى جهة محايدة عالمية لسحب عينات مستمره  أثناء عمليات الشحن للتأكد من مطابقة الخام لما تم التعاقد عليه.

وتتمثل هذه الخطوة فى ان الشهادة الصادرة والتى تمثل البضاعة المشحونة تصدر بعد سفر المركب والتى تمثل مفاجاه سارة او سيئة.

 

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 316 مشاهدة

 

الذهب يتفوق على البترول - الحلقة الاولى 

دكتور حسن بخيت 

رئيس المجلس الاستشارى العربى للتعدين والبترول

01228224563-   [email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 159 مشاهدة
نشرت فى 26 أغسطس 2018 بواسطة hasan

تتمع مصر بكميات كبيرة من صخور الحجر الرملى النوبى وفى محاولى للاستفادة من نفايات هده الصخور يلقى مقالة الباحث دكتور محمد محمود جمعه الضوء على دراسات مستفيضة القيت على هده الصخور.

يعتبر صخور الحجر الرملى النوبى من الصخور ذات الوفرة الكبيرة والتى يمكن لو احسنا الاستفادة منها تكون رافدا لدعم الاقتصاذ.

هذه المقالة تم تقديمها لمجلة التعدين والاستثمار والتى تصدر تحت رعاية ملتقى اقتصاديات المناجم والمحاجر ايكومنيكس وكنت من الهيئة الاستشارية لتحرير هذه المجلة وامين عام الملتقى .

دكتورحسن ببخيت  امين عام ملتقى المناجم ايكومنيكس 

[email protected]

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 234 مشاهدة
نشرت فى 6 أغسطس 2018 بواسطة hasan

 

الرمال السوداء بين مراوح الانهار والمراوح الجافة 

دكتور/ حسن بخيت

رئيس رابطة المساحة الجيولوجية المصرية

01228224563-  [email protected]

لاشك ان خروج  أحد مشاريع الرمال السوداء للنور  شىء أيجابى على الرغم من تاخره كثيرا منذ أن تم غلق الشركة المصرية للرمال السوداء عام 1969 والتى ولو استمرت لاصبحت مصر من الدول الرائدة فى هذ المجال  ولنقلت خبرتها للدول الشقيقة والصديقة ..ولكنه التاميم الذى أوقف جريان هذا النشاط الهام.

 الان وبعد الاعلان عن توقيع اتفاقية تركيب الوحدات الانتاجية مع شركة أسترالية  ...نامل ان يتم انشاء وحدة بحوث واستكشاف بالشركة لتقييم المكامن الاخرى والتى تصل الى 11 موقع والتنقيب عن مكامن جديدة تمهيدا لوضع خطة لتوسيع نشاط الشركة مستقبلا والاستفادة من الخبرة التى ستكتسب خلال اعمال هذا المشروع.
كما نحب ان نشير الى أنه ليس ساحل البحر المتوسط فقط المستهدف بل ساحل البحر الاحمر وخليج العقبة من المناطق المأمولة خاصة مناطق المراوح الوديانية والتى سبق ان قامت هيئة المساحة الجيولوجية بعمل دراسات وتقيم لبعض االمكامن خاصة على ساحل الابحر الاحمر.كما ان لهيئة الاستشعار من البعد بعض الدراسات لبعض الاماكن على خليج العقبة وقد شاركت فى بعضها منذ فترة طويلة مع اخى الكريم دكتور طلعت رمضان رحمه الله .

إن المراوح الوديانية المنتشرة على طول السواحل المصرية ثروة كبيرة تحتاج منا نحن العاملين في مجال علوم الأرض إلى المزيد من الأبحاث المتكاملة لحسن استغلال هذه الثروة .ان الطبيعة الجيولوجية لتواجد هذه الرمال تجعل من عمليات الاستغلال للمعادن التى تحتويها اسهل بكثير من عمليات الاستغلال للمعادن الموجودة فى الصخور الصلبة مما يقلل من التكلفة.من المهم دراسة إمكانية استغلال المعادن الثقيلة بالرواسب الشاطئية والكثبان الرملية بتلك المراوح  .

كما نحب ان نشير الى أن  ما تتمتع به رمال سفاجا من سمعة عالمية فيما يخص السياحة العلاجية يرجع الى نوعية الرمل السوداء بها ....وهذا يدعونا الى الشروع فى اعداد خرائط جيوكميائية لهذه الرمال لتحديد المواصفات لكل قطاع ......وايجاد انسب الطرق للاستغلال الحسن لها .......
وأخيرا من المهم قبل الشروع لاقامة اى مشاريع تنموية  على ساحل البحر الاحمر التناكد من خلو رمالها من معادن ذات قيمة اقتصادية .....والله الموفق

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 203 مشاهدة
نشرت فى 24 مايو 2018 بواسطة hasan

المناجم الصغيرة كوسيلة لتشجيع الاستثمار الفردي

د. محمد رجائي جودة الطحلاوي

أستاذ جيولوجيا التعدين بكلية الهندسة جامعة اسيوط

رئيس جامعة اسيوط ومحافظ اسيوط سابقا

رئيس الجمعية العربية للتعدين والبترول

إن الطريق الوحيد أمام الدول الإفريقية لكي تستطيع النهوض باقتصادها وتنمية ثرواتها البترولية والتعدينية هي إقامة مشروعات مشتركة لتحقيق التكامل‏،‏ فيما بينها بديلاً عن المنافسة‏.‏ حيث إن هناك العديد من التحديات التي تواجه القارة الإفريقية تؤثر علي فرص التنمية فيها.‏

والطرائق التي تهدف إلى تعظيم القيمة المضافة للخامات التعدينية الإفريقية وإقامة صناعات عليها بدلا من تصديرها في صورتها الأولية مما يعظم العائد الاقتصادي منها‏ كثيرة ومتنوعة. ويعتبر إنشاء قاعدة بيانات لاستغلال الكوادر البشرية الإفريقية ذات الخبرات في عمليات البحث والاستغلال للثروات المعدنية وأهمية التنمية المستدامة في إفريقيا من خلال إقامة المشروعات التعدينية العملاقة المشتركة بين الدول الإفريقية وإقامة مناطق صناعية لمعالجة الخامات المعدنية التي يلزم لمعالجتها استثمارات ضخمة‏.

العمل في المناجم من الصناعات واسعة الانتشار في العالم، وهى من الأعمال كثيفة العمالة حيث توفر فرص عمل للكثير من الرجال والنساء، والملايين في دول العالم الثالث يعملون في أعمال صغيرة الحجم في هذا المجال. وهي الأعمال التي يمكن لها أن تسهم إسهامًا كبيرًا في التنمية على المستويات القومية والمحلية.

المناجم الصغيرة

وفي مجال التعدين تُعرِّف أعمال المناجم الصغيرة الحجم Small - scale بأنها تلك التي يقوم فيها الأفراد Individuals بالعمل لمصلحة أنفسهم، أو في إطار المجموعات الأسرية، أو الأعمال الاستثمارية أو التعاونيات التي لا يتجاوز عدد العاملين فيها 15 فردًا، وهناك العديد من التعريفات للمنجم الصغير والمناجم الحرفية. فلبرازيل والفلبين مثلا تعرفها بأنها الأعمال التعدينية التي تستخدم الأدوات الأولية فقط ولا يتجاوز إنتاجها السنوي 50000 طن، وقد أخذت الأمم المتحدة بهذا التعريف عام 1972 وأكدت على أنه نشاط فردي تعديني يعتمد على الوسائل البدائية ولا يستخدم المعدات التعدينية الحديثة.

وبعنبر نشاط المناجم الصغيرة نشاطًا فيه الكثير من العشوائية في كثير من الدول، ورجال هذه الصناعة لا يحققون ربحًا وفيًرا ولكنهم بالكاد يكافحون لتدبير ما يسد رمقهم ومتطلبات أسرهم. وهذه الصناعة شائعة في الدول النامية والفقيرة في إفريقيا وآسيا وجنوب ووسط أمريكا، ويقدر عدد العاملين في هذه الصناعة بحوالي 20 إلي 30 مليون فردًا يعملون في 55 دولة. ومعظم نشاط المناجم الصغيرة غير قانوني وسيئ التنظيم.  ومن مساوئ هذا النظام تلوث البيئة ونشوء أمراض كثيرة ومخاطر جمة.

وبالرغم من سلبيات نظام المناجم الصغيرة والحرفية فإنه يلعب دورًا هامًا في اقتصاد بعض المجتمعات النامية ويوفر دخلاً معقولاً بالإضافة إلى أن المنجم الصغير يستطيع أن يستخرج ما يعتبر بمقاييس الصناعة الحديثة غير اقتصادي،  وبعض الدراسات الحديثة أثبتت أن كل دولار ينفق في المناجم الصغيرة يعود بحوالي 3 دولار في صناعات مساعدة لذلك نجد أن الجمعية الجيولوجية البريطانية تري أنه بالرغم من سلبيات المناجم الصغيرة فإنها تدعو إلى تنظيمها وتشجيعها على تحسين ظروف العمل بها من الناحية الصحية والسلامة المهنية والحفاظ على البيئة.

وعلى الرغم من ذلك فإن أعمال المناجم صغيرة الحجم تواجه عددًا من المعوقات منها:

  1. 1.    توجه الدعم الفني والاقتصادي للحكومات ووكالات المعونة الدولية لأعمال المناجم كبيرة الحجم.
  2. 2.    عدم توافر التكنولوجيات المناسبة لهذا الحجم من أعمال المناجم.
  3. 3.    افتقار العاملين في هذا المجال للمعلومات اللازمة من النواحي الجيولوجية والبيئية والقانونية والتسويقية.
  4. 4.    حاجة العاملين في هذا المجال للتدريب لقلة المهارات، مما يؤدي بهم إلى تصرفات تعرضهم للمخاطر.
  5. 5.    ظروف العمل فيها خطيرة من النواحي البيئية والصحية.
<!--[if !supportLists]-->

وتُدعم بعض المنظمات الدولية القليلة هذا الحجم الصغير من أعمال المناجم من خلال:

  1. 1.    إدخال أجهزة وأدوات محلية الصنع.
  2. 2.    مساعدة العاملين في هذا المجال على سلوك الطرق الأكثر إنتاجية والأكثر أمانًا والأقل إضرارًا بالبيئة.
  3. 3.    تحديد وإدخال تقنيات استخراج وتكرير ملائمة.
  4. 4.    توفير المعلومات حول الجوانب المختلفة لأعمال المناجم صغيرة الحجم.
  5. 5.    تقوية المنظمات المحلية التي تمثل العاملين في هذا المجال واهتماماتهم.
  6. 6.   مساعدة متخذي القرار على كافة المستويات على فهم احتياجات العاملين
<!--[if !supportLists]-->

 تقرير الهيئات الدولية عن المناجم الصغيرة

تؤكد دراسات الأمم المتحدة أن المناجم الصغيرة تشهد تزايدًا كبيرًا فى كثير من الدول النامية. وقد أثبت التقرير الذي أصدرته منظمة العمل الدولية أن نشاط المناجم الصغيرة فى 35 دولة فى إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية شهد زيادة بمعدل 20 % خلال السنوات الخمس الأخيرة مشيرًا إلى أن معدلات النمو تلك فى زيادة مطردة.

وفي نفس الوقت تؤكد بعض الدراسات العالمية أن المناجم الصغيرة تهدد حياة العاملين فيها، حيث تتعرض القوة العاملة من رجال ونساء وأطفال ممن يعملون فى بيئة خطرة إلى الملوثات الأمر الذي أدى إلى ارتفاع ملحوظ فى معدل الوفيات بنسبة 90 مرة مقارنة بالمناجم فى الدول الصناعية. وقد أظهرت دراسة أجرتها منظمة العمل الدولية أن ستة آلاف حالة وفاة تحدث فى الصين سنويًا فى المناجم الصغيرة.

والمعروف أن الصين تأتى فى مقدمة الدول التي تمتلك مناجم للفحم تحت الأرض حيث يعمل 200 ألف عامل فى 5220 منجما لإنتاج 25 مليون طن من الفحم سنويًا فى إقليم هونان. وفى الصين تبلغ عائدات إنتاج الذهب من المناجم الصغيرة حاليا ما يعادل حوالي 200 مليون دولار أمريكي سنويا وتبعًا للدراسة التي أجرتها منظمة العمل الدولية فإن 80 إلى 100 مليون شخص فى العالم يعتمدون على المناجم الصغيرة لتوفير سبل عيشهم بينما من المرجح أن ما يقل عن 10 فى المائة فقط من القوة العاملة فى المناجم الصغيرة يمتلكون مهارات تدريبية.

ويطالب التقرير بتشجيع المناجم الصغيرة على توفير بيئة العمل التي تشجع استخدام أفضل الطرق فى المناجم وتوفير المناخ الصحي للعمال إضافة إلى تأمين سلامتهم، فالملايين في دول العالم الثالث وخاصة في أفريقيا يعملون بأعمال صغيرة الحجم يقوم بها أفراد بالعمل لمصلحة أنفسهم أو في مجموعات أسرية أو أعمال استثمارية أو جمعيات تعاونية.

إجراءات لازمة لإنجاح تجربة المناجم الصغيرة اا

يجب أن تشجع الحكومة المصرية وتدعم تنمية صناعة المناجم الصغيرة بكل ما لديها من إمكانات، باتخاذ الإجراءات التالية:

  1. ·       وضع التشريعات والقوانين والأنظمة اللازمة للمناجم الصغيرة شاملة مجموعة من قواعد السلامة المهنية.
  2. ·       إنشاء وحدة خاصة لإدارة وتنظيم شئون المناجم الصغيرة داخل الإدارة العامة للمناجم.
  3. ·       لا مركزية الإدارة للسيطرة علي شئون المناجم الصغيرة مع منحها سلطة إصدار التراخيص من داخل النظام العام

ومن البلاد التي نجحت بها تجربة المناجم الصغيرة  الفلبين، فقد أتاحت الفرصة للأفراد العاملين وعائلاتهم في المناجم الصغيرة في العيش في مستوي معقول، يقدر عدد العاملين بحوالي 75% و15% في مجال الأعمال والأسرة والعشرة بالمائة الباقية تنشا مؤسسات تعدين تجارية. وغالبية الذين يقتاتون من أعمال المناجم يعملون في مناجم الذهب والرمال والزلط في حين إن الأفراد المشتغلين في الأعمال المحجرية يعملون في المجال المعادن الصناعية مثل الفلسبار والسيليكا والحجر الجيري. والتكنولوجيا المستخدمة لا تتجاوز الطرق البدائية على عكس المؤسسات الكبيرة.

تقتصر طرق التشغيل في عمليات التعدين في المناجم الصغيرة على المناجم المكشوفة وعمليات التحجير مع عدد صغير من مناجم الذهب تحت السطحية. وتقتصر عمليات المعالجة في المحاجر الصغيرة علي الرمال والزلط والمعادن الصناعية مثل الفلسبار والسيليكا والجير على عمليات الغربلة والانتقاء معتمدة أساسا على العمل اليدوي أو الميكنة على نطاق ضيق. وتشمل عمليات استخراج الذهب طرق استرجاع متقدمة تشمل استخدام السيانيد والترسيب بغاز الزنك أو باستخدام الكربون النشط، وتستخدم الملجمة بواسطة عمال المناجم الصغيرة في المناطق التي يتهافتون عليها بحثًا عن الذهب.

والواضح أن معظم آليات الدعم للمناجم الصغيرة يقدمها العاملون أنفسهم بواسطة اتحاداتهم وأنظمتهم. وفي بعض مناطق تعدين الذهب اتحدت تجمعات رجال التعدين المتفرقة مع بعضها في مجموعات أكبر.

مشكلة التلوث البيئي

اهتمت هيئة اليونيدو UNEDO بدراسة تلوث الزئبق الناتج عن عمليات المناجم الصغيرة في جنوب الفلبين. وانتهت المرحلة الأولي من المشروع عام 2000 ووضعت اقتراحات للمرحلة الثانية بهدف عمل دراسة بحثية على معالجة خام الذهب بهدف تنمية وعمل صناديق أحواض) فعالة وقليلة التكلفة لاستخراج الذهب.

وقد أنشأت إدارة المناجم وحدات تعدين خاصة بها، والإدارة لها معاملها الخاصة حيث يمكن لرجال التعدين تحليل العينات واختبارها وعلى رجال المناجم الصغيرة أن يدفعوا التكاليف للحكومة.

استغلال مخلفات المناجم الصغيرة

بعد التحقق من ارتفاع قيمة مخلفات مناجم الذهب الصغيرة تقوم بعض الشركات الكبيرة بشراء هذا الركام ومعالجته لاستخراج الذهب منه. وقد قام مؤخرًا بعض رجال المناجم الصغيرة ببناء وحدات سيانيد وبدؤا يشترون هذه المخلفات وحققوا بذلك ربحًا معقولاً وخلقوا سوقًا منافسًا مع الشركات الكبيرة أدت إلى رفع أسعارها.

التشريعات المنظمة لنشاط المناجم الصغيرة

فطنت الفلبين مبكرًا إلى ضرورة وضع تشريعات تضمن سلامة وسهولة نشاط المناجم الصغيرة وحمايتها من سيطرة الشركات العملاقة، ووضعت من التسهيلات ما يسر التعاون بين الجانبين، ولعل الأحرى بنا وضع قانون جديد للتعدين في مصر أن نأخذ ذلك في الاعتبار وعلينا أن نعرّف بدقة ما هي المناجم الصغيرة والتي غالبًا لا يزيد إنتاجها عن 50000 مترًا مكعبًا وتلتزم بالأسلوب الحرفي سواء كان تنجيمًا سطحيُا أو تحت سطحي ضحل وعلى ألا تستخدم معدات تعدين متطورة، وأن تعتمد بالدرجة الأولي على العمل اليدوي ولعل التصريح الممنوح للمنجم الصغير يشتمل على الضوابط اللازمة لنجاح المشروع.

ولعل الفلبين هى الدولة الوحيدة التي وضعت تشريعات للسلامة المهنية للمشروعات الصغيرة وأنشأت لذلك إدارة خاصة لمتابعة هذا النوع من النشاط كما سبق الإشارة إليه.

بعض الملاحظات الختامية

من الملاحظ أن هناك اهتمامًا متنامبًا لصناعة المناجم الصغيرة كأحد الحلول للحد من أزمة البطالة في الدول النامية. وأيا كان الأمر فعلينا أن نعمل على تعظيم الاستفادة من هذا النشاط وذلك بدراسة التجارب السابقة في البلاد المختلفة والتي أخذت بهذا الأسلوب وأن نراجع أساليبها في معالجة المشاكل الناتجة. ولا شك أن تجربة الفلبين تقدم نموذجًا ناجحًا يحتاج منا أن ندرسه بعناية، وخاصة أنه في الوقت الذي تعمل فيه الصين على غلق المناجم الصغيرة والتي تسبب لها كما هائلا من المشاكل نجد أن التجربة الفيليبينية تنمو بنجاح يدعو للإعجاب.

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 246 مشاهدة
نشرت فى 25 يناير 2018 بواسطة hasan

صناعة الرخام والجرانيت  بمصر والعالم

                                       إعداد

د/ حسن بخيت عبد الرحمن

وكيل وزارة البترول لشئون الثروة المعدنية سابقا

جمهورية مصر ارلعربية

[email protected]

01228224563

مقدمــــــــــــــــــــه

إن استغلال ثروات الأرض هو المفهوم الشائع للعمل الجيولوجي ولا تقتصر ثروات الأرض الطبيعية على الثروات المعدنية والنفطية فقط بل تشمل الصخور الصناعية مثل أحجار البناء والرمل المستخدم في البناء وكذلك الرخام……الخ حيث أن علم الجيولوجيا يعنى بدراسة هذه الثروات وطرق استغلالها بشكل يضمن التوازن البيئي وعدم إلحاق الضرر بالبيئة وكذلك من خلال الإشراف المباشر على المحاجر واستغلالها الاستغلال العلمى السليم وتحقيق شعار التنمية المستدامة وحق الأجيال القادمة في هذه المصادر الغير متجددة وسن التشريعات اللازمة لاستغلال الثروات الطبيعية الاستغلال الأمثل بدلاً من الاستغلال العشوائي للمصادر الطبيعية ووقف الهدر والتشوهات وتشجيع الصناعة المصرية.

من خلال احتكاك  بقطاع المحاجر  اثناء تمثيلى هيئة الثروة المعدنية بصفتى مدير عام المناجم والمحاجر  فى اجتماعات اللجنة العليا للمحادر برئاسة اللواء عبد السلام محجوب وزير التنمية المحلية السابق وعضويتى بالجنة التاسيسية لانشاء مركز تكنولوجيا الرخام والمحاجر التابع لوزارة الصناعة وكثير من الانشطة الخاصة بغرفة مواد البناء التابع لاتحاد الصناعات المصرية ورئاسة الفريق البحثى لتطوير قطاع المحاجر بجمهورية مصر العربية بالتعاون مع بيت خبرة كندى وزيارتى لاكبر معرض للرخام بالعالم وهو معرض كراره بايطاليافوجدت من الضرروة اعداد هذه الدراسة التى بين ايديكم لعلها تكون مفيدة لتطوير هذا القطاع الهام.

تتوافر خامات الرخام في مصر بنوعيات وأشكال عديدة لتغطى مساحات كبيرة من صحارى مصر مما يوفر كميات واحتياطات كبيرة ويتميز الرخام المصري بخواص جمالية فريدة تؤهله ليحتل مركزا مرموقا بين غيره من الرخام في مختلف دول العالم.

وصناعة الرخام  من الصناعات الهامة على ارض مصر التى يجب على المعنيين الاهتمام بها لمكونها من الصناعات الواعدة التى تعظم من شأن ثروات مصر من هذه الخامات التى تذخر بها الصحراء المصرية  لتكون مصدرا من مصادر الدخل القومي ومنفذ لاستعياب الكثير من العمالة فى هذا المجال الحيوي.

ومن هذا المنطلق وحرصا على ثروة مصر من الرخام والجرانيت وغيرها من الثروات وتشجيعا للصناعة الوطنية فكان لابد أن نعيد النظر فى عمليات تصدير البلوكات من هذا  الخام بأسعار زهيدة ثم إعادة استيرادها مرة أخرى بأسعار مضاعفة مما يهدد الصناعة الوطنية فى هذا المجال ويهدر قيمة ثروة مصر من هذا الخام على الرغـم مـن وجود صناعة واعدة للرخام والجرانيت على ارض مصر تستطيع أن تستوعب تصنيع هذه البلوكات  إلى ألواح مصقولة لا تقل جودة عن مثيلتها بالدول الأجنبية

مصانع الرخام بجمهورية مصر العربية

تذخر مصر بالعديد من مصانع الرخام والجرانيت التى تتميز بوجود أحدث الماكينات التى تتعامل مع هذه الصناعة من مناشير قطع (تقليدية مناشير أسلاك بالليزر) كذلك ماكينات تلميع ألواح الرخام والجرانيت.

وتعتبر منطقة شق الثعبان من أهم مناطق تصنيع الرخام والجرانيت بجمهورية مصر العربية حيث تمتد هذه المنطقة لمسافة 6كم طولا بعمق 2كم  وتستوعب هذه المنطقة عمالة كبيرة وتصدر كميات من الرخام .

القبول العالمي للإنتاج المصري المصنع

وخير دليل على القدرة التنافسية للمنتج المصري من الرخام والجرانيت هو ذلك الاتفاق الذى تم بين مصر وإيطاليا علي تنظيم أول معرض متخصص في مصر يقام سنويا لصناعة الرخام والجرانيت ويضم كبريات الشركات المنتجة في مصر والعالم.. يعتبر المعرض هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط ويقام في مصر للاستفادة من إمكانياتها الضخمة في مجال إنتاج الرخام والجرانيت والتي تؤهلها لتكون واحدة من اكبر دول العالم المنتجة. وقد تم الاتفاق تم بين غرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات ورئيس الهيئة الإيطالية لمصنعي ومنتجي الآلات ومستلزمات الرخام والجرانيت على إقامة معرض دولي عالمي متخصص سنويا في مصر أسوة بالمعارض العالمية الكبرى وبدعم من هيئة 'مارمو ماكينا' الإيطالية وهذا يعتبر إضافة لها أهميتها لتشجيع الصادرات المصرية. وهو أيضا قبول عالمي للإنتاج المصري المتميز في هذا المجال.

إن مشاركة الشركات المصرية فى المعارض الدولية للرخام والجرانيت  والتعاقدات الأجنبية مع هذه الشركات لتصدير بلاطات الرخام المصري لخير دليل على جودة المنتج المصري وتميزه   وان عملية التصنيع بلوكات الرخام والجرانيت يرفع من قيمته اقتصاديا للأسباب الاتية :

1-تعظيم شأن ثروة ثروات مصر

           ان عمليات تصنيع الرخام والجرانيت يرفع من شأن هذه الثروة ماديا ولكى نقترب من هذه الحقيقة لابد ان نعرف ان المتر المكعب من بلوك بعض أنواع الرخام يصل سعره (سعر عام 2004) الى 1000 جنيه مصري فى حين يصل سعر البلاطة منه بعد القطع والتلميع والمعالجة الى 100 جنيه والمتر المكعب يخرج على ا لاقل حوالي 45 لوح اذن سعر المتر المكعب بعد التلميع والمعالجة يصل الى 4500 جنيه آي ان سعر البلوك يتضاعف الى ما يزيد على أربعة أضعاف سعره الخام.

2- تشغيل عمالة فى عمليات التصنيع

وهو هدف يتماشى مع سياسة الدولة للقضاء على البطالة وإيجاد فرص عمل للشباب المصري فى هذا المجال الحيوي الهام

3-تدعيم الصناعة المصري

 ويتمثل هذا الدعم فى دعم المناطق الصناعية لصناعة الرخام والجرانيت وخاصة فى كل من شق الثعبان بالقطامية والسادس من اكتوير والعاشر من رمضان وهى مناطق واعدة تملك من المقومات الصناعية ما يجعلها قادرة على المنافسة فى لسوق العالمي وذلك للأسباب آلاتية  :

وجود أحدث الماكينات الحديثة لقطع الرخام من مناشير تقليدية الى مناشير قطع بالليزر.

  1.  وجود أحدث ماكينات لتلميع ومعالجة الرخام
  2.  وجود أسطول نقل كبير
  3.  إدارة علمية طموحة مما جعلها تشارك فى المعارض الدولية للاطلاع على احدث ما وصل اليه العلم من تكنولوجيا فى هذا المجال.

4- تنشيط عملية نقل التكنولوجيا فى هذا المجال

ومن خلال زيارة وفد وزارة الصناعة لمعرض كرارة الدولى للرخام وهو من اكبر معارض الرخام فى العالم تم الاطلاع على احدث المعدات فى مجال هذه الصناعة ومدى تنافس الشركات العالمية على نقل هذه التكنولوجيا الحديثة وأظهرت الزيارة مدى التمثيل المصري المشرف ومدى الإقبال على المنتج المصري المميز.

5- إقامة صناعات لقطع الغيار محلية الصنع

إمكانية تصنيع بعض المعدات أو قطع الغيار مما يوفر العملة الصعبة ويساعد على استمرارية العمل وهذا منعطف هام حيث ستزدهر صناعة معدات قطع الغيار على هامش عمليات التصنيع مما سيساعد على:

 

  1.  تقليل أنفاق العملة الصعبة فى استيراد هذه القطع
  2. تشغيل عمالة فى هذا المجال
  3.  توفير الوقت الذى سيستغرق فى استيراد قطع الغيار
  4.  ضمان استمرارية عمل المعدات والماكينات
<!--[if !supportLists]-->

6- تنشيط المراكز البحثية للتعامل مع مشاكل الرخام

مع تكثيف العمل فى مجال تصنيع بلوكات الرخام والجرانيت للمنافسة التصديرية سيخلق ثمة تعاون بين البحث العلمي متمثلا فى المراكز العلمية وبين المصانع من اجل الوصول الى المواصفات القياسية  العالمية فى هذا المجال وهذ فى حد ذاته توجيه مرغوب فيه من اجل توظيف البحث العلمي من اجل إيجاد حلول للمشاكل الصناعية وتطوير المنتج.

أهمية المواكبة التنافسية لصناعة الرخام

من المهم بمكان الاهتمام بتحديث هذه الصناعة تحديثا مستمرا معتمدا على المنظومة المعلوماتية فى هذا المجال وبناء على الأسس الآتية:

  •    أهمية التدريب وإعداد كوادر ماهرة في مجال صناعة الرخام والجرانيت
  •      أهمية مواكبة المواصفات القياسية للرخام والجرانيت للمواصفات العالمية
  •       التفاعل مع السوق العالمي للرخام والجرانيت
  •     أهمية وقف الاستغلال العشوائي للمحاجر وضرورة الاستعانة بالدراسات العلمية في هذا المجال وخاصة  أبحاث هيئة المساحة الجيولوجية
  •     توفير الاستقرار الاستثماري في هذا المجال وتوحيد الجهة الإدارية التي يتعامل معها المستثمرتين .
<!--[if !supportLists]-->

مقترح المركز التكنولوجي لصناعة الرخام

بناء على ما سبق ومن خلال ما حصلنا عليه من معلومات من أصحاب هذه الصناعة سواء أكانت في الورش والمصانع أو في المحاجر  فأننا نخلص إلى بلورة الإطار العام لإقامة  المركز التكنولوجي لصناعة الرخام والجرانيت حيث يهدف هذا المركز إلى النهوض بصناعة الرخام والجرانيت لترقى إلى المواصفات العالمية القياسية وذلك للمنافسة  في السوق العالمي وذلك في ظل المتغيرات  التكنولوجية السريعة  المتلاحقة  .

ويقترح أن يضم هذا المركز العديد  الأقسام الآتية :-

  1.     قسم  الدراسات  الجيولوجية للمحاجر.
  2.     معامل المواصفات القياسية والتدريب الصناعي
  3.     قسم التسويق والمعلومات .
  4.     قسم التدريب و التاهيل .

أولا الدراسات الجيولوجية للمحاجر

ويختص هذا الفرع بأجراء كل الدراسات الجيولوجية المختلفة من اجل اختيار انسب أماكن المحاجر وتحديد الألوان وعمل المجسات  وحفر الآبار الاستكشافية  لمعرفة التابع الصخري والنوع وميول الطبقات وكذلك عمل الخرائط التركيبية لمعرفة الفواصل الطبيعية وتحديد انسب الأماكن لاختيار واجهة المحجر يقوم الوحدة بمتابعة المحجر بعد العمل وحل المشاكل الجيولوجية التى تواجه المحجر أثناء العمل ووضع الحلول العلمية المناسبة مما يضمن إطالة عمر المحجر وبالتالي الحفاظ على هذه الثروة.

ثانيا : معامل المواصفات القياسية

   ويقع على عاتق هذا المعمل إجراء الاختبارات المعملية المختلفة على عينات الرخام من المحاجر وذلك لدراسة الخواص الطبيعية كالون والصلادة والنفاذية والمسامية والتركيب الكيميائي ودرجة التحمل ونوع النسيج البلوري تحديد الدرجات المختلفة لمعالجة الرخام أثناء التصنيع بما يتناسب مع المواصفات القياسية العالمية تذويد هذا المعمل بأحدث أجهزة اختبارات المواد بما يتناسب مع كل من الرخام والجرانيت .

ثالثا : إدارة التسويق والمعلومات

      وتعتبر من أهم إدارات المركز التكنولوجي حيث يعتبر بمثابة غرفة عمليات لتسويق الأنواع المختلفة من الرخام والجرانيت حيث تقوم بـ :

1-    إنشاء قاعدة بيانات خاصة بسوق الرخام والجرانيت  يضم:<!--[if !supportLists]-->

  •  الأسعار الجارية للسوق العالمي للرخام والجرانيت.
  •  الأنواع التجارية المطلوبة.
  • الألوان المفضلة.
  • كمية الإنتاج العالمي.
  • المواصفات القياسية للرخام والجرانيت
  • تحديد الأسماء التجارية.
  • احدث معدات معالجة الرخام والجرانيت.
  •  التعاون الفنى الخارجي  وذلك بمساعدة الشركات على الاشتراك بالمعارض الخارجية بالصورة اللائقة وبالمشاركة في المؤتمرات العلمية المتخصصة في هذا المجال .
<!--[if !supportLists]-->

2- إنشاء موقع للرخام والجرانيت  المصري على شبكة الإنترنت وذلك بمساعدة كل شركة على إقامة الموقع الخاص بها بما يتناسب مع إنتاجية كل شركة ونوع الرخام والجرانيت المميز لها.

رابعا : إدارة التدريب

  التدريب من العناصر الأساسية والهامة من اجل إقامة نهضة علمية تكنولوجية في مجال صناعة الجرانيت والرخام لذا لابد أن يكون للمركز نشاطا ملحوظ في هذا المجال وهناك نوعان من التدريب :-

  1.  التدريب الحقلي.
  2. -التدريب على المعدات.

ونقترح أن يتم التدريب من خلال مدرسة أشبه بمدارس التدريب المهني وتكون من أهدافها تكوين كوادر عمالية ماهرة سنويا لسد العجز في هذا المجال ويعتمد فى التدريب الحقلى على جيولوجيي  هيئة المساحة الجيولوجية.اما التدريب على  المعدات فيمكن الاعتماد علي خبراء متخصصين من داخل مصر ومن الخارج.

توزيع الرخام بجمهورية مصر العربية

وينتشر الرخام ذات الأصل الرسوبي فى كثير من أنحاء الجمهورية ويتركز بصفة خاصة فى القطاعات آلاتية:

شمال الصحراء الشرقية  :

          ينتمى هذا القطاع الى محافظة البحر الاحمر التى تتميز  بوفرة الطرق الإسفلتية الرئيسية التي تربط بين  المدن الساحلية على البحر الأحمر ووادى النيل بالإضافة الى الطريق الساحلي الذي يربط ما بين السويس شمالا إلى حلايب جنوبا , مارا بالمدن الرئيسية ومراكز النشاط : الزعفرانة - رأس غارب - الغردقة - سفاحا - القصير- مرسي علم - أبو غصون - رأس بناس - الشلاتين, أما الطرق الإسفلتية  الأخرى فهي الطرق الخمسة التي تعبر المحافظة من وادي النيل الي البحر الأحمر وهي من الشمال إلى الجنوب :

  1. ·       طريق الكريمات – الزعفرانه بطول 160 كم ,
  2. ·       طريق بنى مزار –رأس غارب بطول 225 كم ،
  3. ·       طريق قنا – سفاحا بطول 200 كم ,
  4. ·       طريق قفط – القصير بطول 180 كم ,
  5. ·       وطريق ادفو – مرسي علم بطول 225 كم
<!--[if !supportLists]-->

 

كما يوجد العديد من الطرق المماثلة ولكنها مازالت غير ممهدة مثل طريق الغردقة – قنا  مارا بجنوب جبل الدخان وجبل القطار ثم عبر وادي قنا إلى مدينة قنا، وطريق سوهاج – الغردقة.

تتميز محافظة البحر الأحمر بوفرة الطرق الإسفلتية الرئيسية التي تربط بين  المدن الساحلية على البحر الأحمر ونادى النيل بالإضافة الى الطريق الساحلي الذي يربط ما بين السويس شمالا إلى حلايب جنوبا , مارا بالمدن الرئيسية ومراكز النشاط : الزعفرانة – رأس غارب – الغردقة – سفاحا – القصير- مرسي علم – أبو غصون _ رأس بناس – الشلاتين , أما الطرق الإسفلتية  الأخرى فهي الطرق الخمسة التي تعبر المحافظة من وادي النيل الي البحر الأحمر وهي من الشمال إلى الجنوب : طريق الكريمات – الزعفرانه بطول 160 كم , طريق بنى مزار –رأس غارب بطول 225 كم ، طريق قنا – سفاحا بطول 200 كم , طريق قفط – القصير بطول 180 كم , وطريق ادفو – مرسي علم بطول 225 كم كما يوجد العديد من الطرق المماثلة ولكنها مازالت غير ممهدة مثل طريق الغردقة -قنا  مارا بجنوب جبل الدخان وجبل القطار ثم عبر وادي قنا إلى مدينة قنا، وطريق سوهاج الغردقة.

يعتبر قطاع شمال الصحراء الشرقية من أغني المناطق بالصخور الرخامية حيث تنتشر طبقات الصخور الرسوبية القابلة للتحجير بكميات وفيرة فى كل من جبال الجلالة والزعفرانة والشيخ فضل ويحتوى هذا القطاع على تشكيلة كبيرة من الرخام تشمل الاتى :

-1- حجر جيرى رخامى كريمى .                 2- الباستر ابيض.

3-حجر جيرى رخامى وردى .                    3-حجر جيرى رخامى ابيض.
4-حجر جيرى رخامى اسود .                     5-حجر حيرى رخامى كريمى.

الضفة الشرقية لوادى النيل.

يشمل هذا القطاع محافظات شمال الصعيد ( بنى سويف -المنيا أسيوط) ويعتبر هذا القطاع من اكبر القطاعات التي تحتوى على تشكيلة كبيرة ومتنوعة من الرخام والالباستر نذكر أهمها :

1--حجر جيرى رخامي كريمى          2- حجر جيرى رخامى كريمى مشوب بالبنى-

3--حجر جيرى رخامى كريمى         4-حجر جيرى رخامى وردى

5--حجر جيرى كريمى غامق           6-ألبا ستر اصفر معرق

7-حجر جيرىرخامى ابيض            8-حجر جيرى رخامى حفرى

9--الباستر اصفر                       10-بر يشبا جيرية حمراء( البلجيكي )

شبه جزيرة سيناء

تبلغ مساحة شبه جزيرة سيناء حوالي 61000 كم2  أي حوالي 6 % من مساحة الأراضي المصرية، في حين تشغل محافظة جنوب سيناء الجزء الشمالي الشرقي لجمهورية مصر العربية ومساحتها حوالي 22000 كم2  ..

تلعب المحاجر دورا كبيرا فى شبه جزيرة سيناء حيث تتميز مناطق التحجير بالقرب من من مواقع استهلاك أحجار الزينة وتتميز بوجود شبكة طرق إسفلتية جيدة تربطها بباقي المحافظات كما يتوفر بها مطارات للطيران الداخلي والخارجي وخطوط أتوبيسات منتظمة مع توافر الإتصالآت السلكية والآسلكية، كما توجد بالجنوب مدن كبيرة مثل: الطور، كاترين، فيران حيث تتركز الكثافة السكانية بهذه المدن وما حولها، كذلك تتوفر مصادر المياه من مياه النيل والآبار ومحطات تحلية المياه.

وتشتمل على العديد من الجبال مثل: جبل سانت كاترين (2641 م)، جبل أم شومر (2086 م)، جبل أبو روميل، جبل موسى، جبل سربال (2070 م)، جبل طاربوش، جبل الأزرق، جبل الخالة، جبل الملح، جبل خزوما، جبل أبو شجر، جبل رمحان، وتسقط الأمطار بوفرة ويكسو الجليد قمم الجبال العالية خلآل فصل الشتاء ، كما تنتشر بها العديد من الأودية منها على سبيل المثال: وادي مير، وادي ثمان، وادي حبران، وادي الملح، وادي عسل، وادي فيران،وادي السيح وادي وجان، وادىالشيخ، وادي سولآف، وادىحمر، وادي شيدنج، وادي أم رتم.

تحتل صخور الرخام القابلة للتحجير مكانة مرموقة بشبه جزيرة سيناء حيث تشمل على مجموعات متنوعة الالوان من الرخام الابيض والحفرى والاسود والاحمر تتوزع على كل من محافظتى شمال وجنوب سيناء.

شمال سيناء

وتعتبر مناطق الحسنة من اشهر مناطق وجود الرخام فى هذا المحافظة  ويحتوى هذا القطاع على الأنواع الاتية :

 

  1. -حجر جيرى رخامى ابيض     3-حجر جيرى رخامى حفرى
  2. -حجر جيرى رخامى كريمى     4- حجر جيرى رخامى اسود

 

جنوب سيناء

يتركز الرخام بمحافظة جنوب سيناء بشكل اساسى بمناطق وادى السيح براس سدر  ويقدر  الاحتياطى المؤكد بحوالى 85 الف متر مكعب  من الرخام بالإضافة الى احتياطي جيولوجى يقدر بحوالى 230 الف متر مكعب وتميز هذا القطاع بالانواع الاتية :

  1. -حجر جيرى رخامى حفرى.
  2. حجر جيرى رخامى كريمى.

           تحجير الرخام

إن معرفة الطريقة المناسبة للتحجير مهمة جدا في بداية فتح المحاجر وذلك لأنها تختلف من منطقة إلى أخرى وتعتمد علي عدة عوامل منها:

  1. - الوضع الجيولوجي والطبوغرافى للمنطقة .
  2. -نوعية الحجر ودرجة التجانس .
  3. -سمك الحجر المتواجد فى المنطقة .
  4. -وجود الشقوق أو الفواصل والمسافة بينها وميل الطبقات .
  5. -سمك الغطاء الترابي .
  6. -الاحتياطي .

تبدأ إجراءات عملية فتح المحجر بالترخيص  وذلك بعد توفر عدة شروط من أهمها:

  1. 1--بعد المحجرعن الطريق العام أو المناطق السكنية .
  2. 2-توفر كميات من الحجر .
  3. 3--بعد الموقع عن المناطق الزراعية والعسكرية والأثرية.

طرق تحجير الرخام

كانت الطريقة البدائية هي السائدة في معظم المحاجر ولكن نتيجة مواكبة حركة التطوير والتكنولوجيا في استخدام الوسائل الحديثة في عمليات التحجير ،فقد تم استخدام هذه الوسائل  لاستخراج الكتل الكبيرة وذات الأبعاد التجارية ضمن الشروط والمواصفات العالمية لتصديرها إلى الدول المجاورة والدول الأوروبية وطرق التعدين.

1 الطريقة البدائية

  وهي السائدة في معظم المحاجر  و أهم خطوات هذه الطريقة:

  1. 1-جرف الغطاء الترابي للمنطقة بواسطة الجرافات واللوردات .
  2. 2-.فتح صف من الثقوب بواسطة مسمار ضاغطة الهواء لمسافة معينة ويعتمد عدد الثقوب علي المسافة بين الشقوق
  3. 3-.يستخدم في بعض الأحيان ملح البارود ليقوم بعملية التفجير لتفكيك أجزاء الصخر عن بعضها البعض ولجعل الشقوق واضحة علي السطح وبعد ذلك يتم وضع أسافين حديدية بأطوال مختلفة ويبدا الطرق عليها بواسطة مهدة يدوية حتي يمتد الشق أو تنفصل الصخور عن الطبقة المتواجدة فيها .
  4. 4-.يتم تحرك هذه الكتلة الي مسافة معينة بواسطة الجرافة وتبدا عملية قطع الحجر بأبعاد معينة وذلك حسب استعمالها كحجر بناء أو رخام ثم تنقل بواسطة القلابات إلى المصنع في شق الثعبان بالقطامية أي منطقة أخرى.

 2-الطريقة الحديثة.

وهي الطريقة المستعملة فى بعض المحاجر وذلك الاستخراج كتل كبيرة تستعمل كرخام وتصدر إلى خارج مصر ،حيث تستخدم الآليات الكهربائية الحديثة في عملية التعدين وذلك حسب الخطوات التالية :

 

  1. -    إزالة الغطاء الترابي عن مساحات واسعة بواسطة الجرافة وذلك لتسهيل حركة المنشار الآلي  (مناشير فالتين).
  2.      تثبيت سكك حديدية بأطوال مختلفة حسب المساحة وطول الطبقة المتكشفة ليبسيل عليها منشار القص الكهربائي، وبعد ذلك يقص علي شكل خطوط طولية وعمودية لان من مواصفات هذا المنشار الحركة العمودية والأفقية والمسافة بين الخطوط تعتمد علي المسافة بين الشقوق والفواصل وحجم الكتل المطلوبة.
  3.     بعد عملية القص يتم دفع الكتلة إذا كانت صغيرة بواسطة الحرانة أو العتلات اليدوية ،بما إذا كانت كبيرة فيتم دفعها بواسطة القرب المائية أو الهوائية حيث توضع القرية بين الطبقة والكتلة الصخرية ثم يبدا بملئها بالماء أو الهواء حيث تحرك الكتلة المطلوبة من مكانها وفي بعض الأحيان تستعمل الجكات الخاصة التي تقوم بدفع الكتلة من مكانها.
  4.     بعد عملية تحريكها من الطبقة واستخراجها يتم تربيع الكتلة الصخرية وذلك باستخدام منشار السلك حسب الأبعاد المطلوب وبعده يتم نقلها إلى المصانع .هذا مع العلم بان الطريقة الحديثة مطبقة حاليا علي الحجر الكلسي والرخام في منطقة الشيخ فضل،وان الطريقة البدائية تستعمل في تعدين الرخام والجرانيت وذلك بسبب عدم توفر الطبقات وان العمل يقتصر فقط علي الكتل المتساقطة في مجاري الوديان .

 

تطور صناعة تحجير الرخام

- الصخور بأنواعها النارية والرسوبية والمتحولة استعملت كأحجار زينة وذلك بسبب مهارة الإنسان وقدرته على التخيل التي جعلته يستغل تلك الصخور لمختلف الغايات سواء كانت هذه الصخور طرية كالالباستر أو صلبة كالكوراتزايت. وحيث أن هذه الصخور هي التي تشكل الجبال والتلال والسهول ،فان الإنسان يبحث عنها في كل مكان من الأرض ليختار المكان المناسب لاستعمالها كمحاجر .وبالرغم من الاختلاف الكبير في أشكال المحاجر وأنواعها نجد أن معظم المحاجر في العالم تكون في طبقات بما متكشفة علي سطح الأرض أو مغطاة بطبقة غير سميكة من الغطاء الصخري أو الترابي .ونتيجة للتطور في تكنولوجيا آلات المحاجر والمناجم فقد تطورت أيضا عملية تعدين أحجار الزينة بواسطة الأنفاق أو المناجم تحت سطح الأرض إذا ما  كان ذالك اقتصاديا وبناء علي ما سبق فانه

أنواع محاجر الرخام

يمكن تحديد أنواع المحاجر بنوعين أو بمجموعتين رئيسيتين هما

المحاجر السطحية

أن التقسيم الاولي للمحاجر السطحية يعتمد علي طوبغرافية السطح والتي غالبا ما تندرج تحت محورين رئيسين هما السهول والجبال لهذا  تسمي المحاجر السطحية بمحاجر السهول ومحاجر الجبال والتلال .

أ-محاجر السهول

إن الظاهرة الأساسية لهذا النوع هي إن جميع الأعمال تقع تحت مستوي التربة والعامل الرئيسي يؤثر علي تكاليف التحجير في هذه الأنواع هو وجود المياه الجوفية القريبة من السطح .ويوجد نوعين من هذه المحاجر:

  محاجر الحفر

وتكون هذه المحاجر محددة الجوانب بجدران عمودية أو شبه عمودية وقد كانت شائعة قديما ولكن نظرا لصعوبة العمل سواء داخل المحجر أو عند نقل الكتل خصوصا إذا ما وصل العمق إلى عشرات الأمتار اصبح الاعتماد عليها قليلا خاصة بعد أن اخترعت الآلات الضخمة مثل الجرافات التي أصبحت تحتاج إلى طرق توصلها إلى اسفل الحفرة لهذا فتطورت المحاجر البديلة والمسماة محاجر الحفر المفتوحة.

 2-محاجر الحفر المفتوحة.

وتمتاز هذه المحاجر بسهولة إزالة الغطاء الصخري أو الترابي بواسطة الجرافات من   جهة وامكانية فتح طرق داخل الحفرة لتسهيل حركة تلك الجرافات من جهة   أخرى ويعتمد تصميم هذا النوع من المحاجر على عدة عوامل منها :

الوضع الجيولوجي للطبقة                       سماك الطبقة  

ميل الطبقة                                      وجود الشقوق.

ب-محاجر الجبال والتلال

أن المشكلة الرئيسية في هذا النوع من المحاجر هي طرق الوصول إلى المحجر إذ أن معظم المحاجر تقع في مناطق نائية يصعب الوصول أليها 

وان تكلفة فتح طريق لمحجر  واحد ستكون مكلفة ،إلا إذا توفر عددا من الأماكن الصالحة للتحجير فيمكن عندها فتح طريق مشترك رئيسي كجزئ من البنية التحتية ،ومن ثم تفتح طرق فرعية قصيرة للمحاجر المختلفة وفي هذا النوع من المحاجر لا توجد مشاكل مياه جوفية ،انما توجد مشكلة التغيرات التي تحدث للصخر نتيجة عمليات التعرية والتجوية ،مما يستدعي إزالة جزء كبير من الصخر كفاقد ،وتقسم محاجر الجبال والتلال إلى عدة أنواع هي :

      1-   محاجر جوانب الجبال والتلال
وهي تقع علي منحدرات الجبال ،كما وان أعمال التحجير جميعا تتمركز فوق مستوي قاعدة المحجر.والتي غالبا ما تكون علي شكل مدرجات ويتم الإنتاج عن طريق المصاطب .
(2)محاجر قمم الجبال أو التلال
وغالبا ما يسمي هذا النوع بمحاجر التسوية لان طريقة التحجير تؤدي إلى تسوية قمم الجبال أو التلال .
(3)محاجر الحفر المفتوحة

أن هذا النوع الذي ذكر سابقا يمكن أن يوجد أيضا في المناطق الجبلية أو مناطق التلال .

المحاجر تحت السطحية

عندما تزداد نسبة الفاقد من الطبقات التي تعلو الطبقة التي يتم استخراجها في المحاجر الجبلية أو محاجر التلال خصوصا بسبب كون ميل الجبل كبيرا يصبح الاستخراج غير اقتصادي وعندها يباشر بالعمل بمحاجر تحت السطح بطريقة المناجم ،وهذه الطريقة تنمو وتتطور بسرعة  بالرغم أنها محددة بمناطق معينة تحوي أحجار زينة ثمينة وغالبا ما تتم عمليات التعدين بواسطة طريقة الغرف والأعمدة ويصنف هذا النوع من التعدين إلى قسمين :

أ-الأعمدة المنتظمة

في الرواسب الكتلية والمتجانسة يمكن عمل نموذج منتظم الغرف والأعمدة بما بشكل مربع أو مستطيل وبجوانب تقاس بعشرات الأمتار طولا ومن 10-15 م في الارتفاع.

 ب-الأعمدة غير المنتظمة

عندما  تزداد درجة التعقيد في الشقوق الموجودة في الطبقات حتي السميكة منها ،فعندما تصبح الحاجة إلى أن تكون الأعمدة غير منتظمة وذلك حسب درجة الشقوق المحلية .

أجهزة ومعدات تحجير الرخام

أن الأجهزة والمعدات التي يجب استعمالها تختلف من موقع إلى آخر وهذا يعتمد علي عدة عوامل منها:

1--طريقة التعدين المستعملة ،هل هي الطريقة البدائية أو الحديثة

2-طبيعة المنطقة جيولوجيا

3- الهدف من استغلال الخامات هل هو لغايات الرخام أو حجر البناء.

 المعدات المستخدمة في المحاجر التي تستخدم الطريقة البدائية 

أ-الجرافات واللوردات:

تستعمل الجرافات بغرض إزالة الطبقة الترابية للكشف عن الطبقة الصخرية ،كما تستخدم أيضا في المساعدة في فتح الطرق .

ب-الضواغط الهوائية:

تستعمل بغرض فتح الثقوب في الطبقة الصخرية لوضع المتفجرات فيها ،كما تستخدم أيضا في توسيع الشقوق الممتدة بين الكتل الصخرية ،كذلك في إزالة الغطاء الصخري .

ج-المطارق الهوائية :

وتستعمل لتقطيع الصخور بأحجام مختلفة وفي بعض الأحيان لتحريك الكتلة من الطبقة الصخرية وكذلك الغطاء الصخري .

د-عدد التحجير اليدوية :

كالأسافين والعتلات والمطارق اليدوية .

الآليات المستخدمة في المحاجر التي تستخدم طرق التحجير الحديثة

بالإضافة إلى الآليات المستخدمة بالطرق البدائية تستعمل المعدات التالية :

أ-المنشار الكهربائي :

يستخدم لعمل خطوط قص أفقية و عمودية وذك لاستخراج كتل كبيرة لاستعمالها كالرخام .

ب-قرب ماء أو (هواء):

تستعمل لتحريك الكتل الصخرية بعد قصها بالمنشار الكهربائي أو لقلبها من الطبقة .

ج-معدات هيدروليكية :

تستعمل لنفس غرض قرب الماء ،ولكن في بعض الأحيان لزحزحة الكتلة لتبين الفواصل والشقوق في الطبقة .وإذا لم تظهر الشقوق والفواصل في الطبقة يتم استخدام المنشار الكهربائي لعمل فواصل وشقوق ومن ثم يتم زحزحة الكتل .د- الأسلاك القاطعة:

وتستعمل في المحجر لتربيع الكتلة الصخرية بالحجم المطلوب ،وكذلك لقص الطبقات عندما تكون ذات سماكة عالية .

ه-مضخات ماء :

لضخ الماء من الآبار إلى الأجهزة المستعملة.

و-مولد كهربائي .

مشاكل تحجير الرخام

تختلف مشاكل التحجيرمن منطقة إلى أخرى ويمكن تلخيصها لي النحو التالي :

 

  1.  ا-لوضع الجيولوجي والطبوبغرافي للمنطقة والذي يحدد نوعية الحجر وخوصه الفيزيائية والهندسية وسمك الطبقات كما يؤثر علي تحديد طريقة التعدين .
  2.        سمك الغطاء الترابي .
  3. -    عيوب الحجر مثل:

 

-الفجوات التي تكون مملوءة بالمواد الطينية التسوس وهي فجوات مملوءة بالمواد المتحجرة .-الجيوب الرملية .

-العروق.

بالنسبة الى الالباستر نظرا لطبيعته الهشة وصلادته المنخفضة فأنه يحتاج الى تحجير من نوع خاص يعتمد أساسا على الدراسات التركيبية التى تتحكم فى تكوين هذه الاجسام وكذلك على استخدام الميكنة المناسبة لتقطيع هذا النوع من الرخام.

الرخام في لعالم

إن استعمال الرخام في العالم من قبل النحاتين والمعماريين يمكن ملاحظته منذ اكثر من 4000سنة في منطقة الشرق الأوسط بينما استعملت الأخشاب بدلا من الأحجار في المنطقة الاستوائية واستعملت العظام في المناطق القطبية وذلك لعدم توفر الأحجار.وفي نفس الوقت كانت صناعة أحجار الزينة في الولايات المتحدة والشرق الأقصى محدودة جدا ،فمن دول الشرق الأوسط بزغت ثقافة الرخام marble culture، ويمكن رؤية آثار التطور في صناعة أحجار الزينة والشواهد عليه في العديد من متاحف العالم والمكتبات العلمية والمناطق الأثرية .وفي الحقيقة إن الصعوبة في نقل المواد الحجرية الثقيلة آثرت تأثيرا سلبيا علي تشجيع التجارة وازدهارها بين المجتمعات والشعوب المنفصلة آنذاك .ولقد كان المصريون واليونان هم أول من استعمل الحجارة المستوردة كأحجار زينة بالإضافة إلى نتاجه محليا ،وقد ازدهرت صناعة الرخام في زمن الإمبراطورية الرومانية حيث كانت تنقل الحجارة من أماكن مختلفة البعد إلي روما للتصنيع ،ولكن وبعد سقوط الإمبراطورية الرومانية فقد تأخرت صناعة أحجار الزينة ولفترة زمنية طويلة .ولا تزال بعض المحاجر الرومانية مفتوحة حتى ألان وخاصة في الدول الأوروبية (إيطاليا ،فرنسا ،بلجيكا ،بريطانيا ،أسبانيا ).

لقد بدا النمو الفعلي في صناعة الرخام في القرن الثامن عشر مع تأرجح في الإنتاج لمدة قرن (1830-1930")وقد وصلت قمة الإنتاج في السنوات التي سبقت مباشرة عام 1929 والتي لم تعد ترتفع إلا بعد الحرب العالمية الثانية وبالتحديد في الفترة 1949-1952 فمثلا كان الإنتاج العالمي في عام 1926 1,5مليون طن من 42دولة ،ولكن 40%منها كان من خمسة دول هي الولايات المتحدة ،فرنسا ،بلجيكا، ألمانيا،بريطانيا و40%من إيطاليا لوحدها ،أما من حيث نوع المادة فقد كان الرخام الأبيض المنتج من منطقة كرارة /إيطاليا يعادل 35%من الإنتاج العالمي والباقي  65 %  من بقية المواد الداخلة في صناعة الرخام ،وبهذا كان التركيز علي رخام الأحجار الكلسية .

الإنتاج العالمي والتجارة الدولية

لقد ارتفع الإنتاج العالمى منذ عام 1926وحتي نهاية الثمانينات من 1.5مليون طن تقريبا والذي يبين حجم الإنتاج من الدول المختلفة .إن نصف الإنتاج العالمي تقريبا في عام 1926 استعمل محليا بينما النصف الآخر استعمل في التجارة الدولية.

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 885 مشاهدة
نشرت فى 23 يناير 2018 بواسطة hasan

 

 مفهوم السياسة التعدينية الصحيحة

د/ حسن بخيت

رئيس المجلس الاستشارى العربى للتعدين والبترول

[email protected]

   أتيحت لى الفرصة للاشتراك فى المناقشات التى أجريت أثناء قيام البنك الدولى  بعمل  دراسات ومناقشات حول أصلاح منظومة التعدين بمصر تقريبا منذ  عشرة أعوام عام 2007 وكنت حينئذا مديرا عاما للمناجم والمحاجر بهيئة الثروة المعدنية المصرية .وقد كانت مناقشات عميقة  .

كثيرا ما  نسمع كثيرا عن جملة .. "السياسة التعدينية"وقليلا ما نجد اتفاقا  عليها داخل الوطن الواحد وهذا ما دعانى الى استعراض رؤية البنك الدولى  وتفسيره لمفهوم االسياسة التعدينية .ونهدف من هذا الاستعراض هو ايجاد رؤية مشتركة استرشادية  للسياسة التى يجب تبنيها للنهوض بقطاع الثروة المعدنية سواء اكان فى مصر او فى اى بلد عربى اخر .

وقد استندنا للتقرير الذى اصدره البنك فى هذا الشان عام 2007.

يشمل هذا القسم من التقرير توصيات غير منحازة للموضوعات  التى يجب ان تشملها السياسة التعدينية الجديدة.

س) هل توجد سياسة تعدينية فى مصر؟؟

ج)  لا توجد فى مصر سياسة تعدينية واضحة أو بشكل  رسمى ، وعند مناقشة كاتب التقرير مع العديد من المسئولين الحكوميين ، اتضح له الاختلاف الكبير فى الرأى والرؤيا لكثير من موضوعات السياسة التعدينية مما يعكس حقيقة عدم وجود سياسة تعدينية بشكل رسمى أو غير رسمى ايضا. 

تختلف السياسة التعدينية من بلد الى أخر   ، فلكل دولة  اعتباراتها وظروفها  ، واسبابها الخاصة فى وضع سياستها التعدينية، و قد تتشابه السياسة التعدينية لكثير من البلاد .. كما يمكن ملاحظة اتجاه معين للسياسة التعدينية للعديد  من البلدان .. ولكن يظل تطبيق السياسة التعدينية وتطورها مختلفا من بلد الى أخر..  وقد تتخد السياسة التعدينية شكلا مستقلا فى بعض البلدان .. بحيث يمكن حصرها فى ورقة واحدة أو ملف واحد .. مما يسهل من التعرف عليها ،  ولكن فى كثير من البلدان .. يكون استنباط هده السياسة أو التعرف عليها صعبا ويتطلب البحث من خلال الكثير من المصادر المختلفة والمتنوعة..

تخدم السياسة التعدينية الواضحة أو المستقلة الاهداف الاتية :

 تعطى رسالة واضحة من الحكومة  لقطاع التعدين .. عن نية الحكومة تجاه قطاع التعدين .. وعن متطلباتها وتوقعاتها منه ..وبالتالى عن حجم تشجيعها له..

 تعطى مشرعى قوانين التعدين والمنفدين والمطبقين لهدة القوانين التوجية والارشاد اللازم..

تساعد المستثمر حيث توضح له رؤية الحكومة ومتتطلباتها من الاستثمار التعدينى..

يتم تنفيد وتطبيق السياسة التعدينية من خلال تشريع القوانين والتى تطبق وتنفد بواسطة  الكثير من المسئولين والمؤسسات الحكومية .. ويصبح الجزء المهم فى تطبيق السياسة التعدينية هو قانون التعدين المشرع فى البلاد .. ولكن يظل للقوانين الاخرى للبلاد .. مثل القوانين الخاصة بالبيئة والعمالة والمياه والضرائب وتحويل العملات الاجنبية وغيرها .. تأثيرها على الصناعة التعدينية ..

تتأثر الاستثمارات التعدينية بالسياسة التعدينية للبلاد .. فعلى سبيل المثال ، قد تجد البلاد صعوبة كبيرة فى جذب الاستثمارات بالرغم من عظم امكانياتها التعدينية ودلك عند تطبيق سياسة تعدينية غير ناجحة ..

وبناء على دلك .. أصبحت البلاد التى تطبق السياسة الناجحة .. والتى تقلل من حجم المخاطرات المالية للمستثمر ..  هى التى  تتمتع بالنصيب الاكبر من الاستثمارات..

س) ماهى الموضوعات الاساسية التى يجب ان تشملها السياسة التعدينية؟؟

ج) يمكن حصر هذه الموضوعات بشكل عام فى ستة نقاط أساسية ، وهى:-

أ) المدى أو مجال السياسة التعدينية : ويشمل:  الانشطة التعدينية - ونوعية المعادن  - وعلاقة السياسة التعدينية بالسياسات الاخرى للدولة..

ب) السيادة  : وتشمل :  دور الحكومة فى السماح أو عدم السماح  فى تسويق بعض الخامات والمعادن أو التحكم فى الاسعار  - الاكتفاء الذاتى وتأمين الحاجة من الخامات - السماح بالاستثمارات الاجنبية فى العمل وتملك الخامات - دور القطاع العام..

ج) الاقتصاديات:   وتشمل : الضرائب -  الشفافية – التصدير  -  الاستيراد -  فرص العمل – الحماية والكفاءة – استخدامات الاراضى..

د) مستوى المعيشة :  ويشمل: التأثير الاجتماعى – التأثير البيئى ..

هـ) الاطار القانونى : ويشمل : تنظيم قطاع التعدين –موضوعات  قانون التعدين الرئيسية

و) الجهات التنظيمية: وتشمل : دور الجهات المنظمة – الهيكل التنظيمى للجهات الحكومية - إنجاز العمل والإلتزام – المعلومات والتسويق ..

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 243 مشاهدة
نشرت فى 5 ديسمبر 2017 بواسطة hasan

العلاقة بين القطاع الخاص والحكومة فى قطاع االتعدين

 د/ حسن بخيت 

رئيس المجلس الاستشارى العربى للتعدين والبترول 

[email protected]

   

أتيحت لى الفرصة للاشتراك فى المناقشات التى أجريت أثناء قيام البنك الدولى  بعمل  دراسات ومناقشات حول أصلاح منظومة التعدين بمصر تقريبا منذ  عشرة أعوام عام 2007 وكنت حينئذا مديرا عاما للمناجم والمحاجر بهيئة الثروة المعدنية المصرية .وقد كانت مناقشات عميقة  .
من المهم أن نضع النقاط فوق الحروف لفهم العلاقة السوية بين القطاع الخاص والحكومة فيما يخص قطاع التعدين وأبدأ بنقل حرفى لراى البنك الدولى فى هذا الشأن من خلال تقريره أعده بناء على دراسات ميدانية قام بها لاصلاح الساسيات التعدينية بجمهورية مصر العربية.... ...:"   تدعو نظم اصلاح قطاع التعدين فى العالم الى تحميل القطاع الخاص عبء ومخاطرة عمليات البحث والاستغلال ، حيث لاتتحمل الحكومة اية اعباء او مخاطرات مالية او فنية.   ويقتصر  دور الحكومة  فى ثلاثة وظائف اساسية ، وهى :-
·       
·       جمع ونشر المعلومات والبيانات
·       التنظيم  (وضع اللوائح والقوانين المنظمة)
·       جمع الضرائب
  ما هو موقف الحكومة المصرية فى مشاركة الشركات والهيئات الحكومية فى مخاطرات عمليات البحث والاستغلال ؟؟
أن موقف الحكومة المصرية فى هذا الموضوع غير واضح .. فهيئة الثروة المعدنية تحتفظ بملكيتها لمنجم فحم المغارة ، والمعلن افلاسه.   هذا، بالاضافة الى تطبيق هيئة الثروة المعدنية  لنموذج المشاركة فى الانتاج عند  ابرامها لاتفاقيات الجديدة فى البحث عن الذهب واستغلاله.    
وتعتبر  مصر من الدول القليلة التى مازالت ترغب فى قيام المؤسسات الحكومية بأعمال البحث والاستغلال أو المشاركة فيها على العكس من غالبية دول العالم التى تترك هذه العمليات للقطاع الخاص..........." .
والسؤال هنا يطرح نفسه ..ماهى المبررات التى تدعونا للعمل بتوصيات البنك الدولى والتى يعمل بها معظم دول العالم ...يمكننا ان نلخص أهم نقاطها فيما يلى :-
1-
1- تستطيع الحكومة تحصيل مستحقاتها المالية المنشودة من خلال وعاء ضريبى معقول بالاضافة للاتاوة المفروضة بشرط ان يكون هناك اعداد كوادرونظم  محاسبية وفنية تستطيع ان تستوعب النظم االفنية المعمول بها فى قطاع التعدين.
2-
2-ان كان للدولةا الرغبة فى مباشرة أعمال التعدين فتستطيع دلك من خلال شركات القطاع العام المملوكة بالكامل للدولة بشرط معاملة هذه الشركات معاملة شركات القطاع الخاص على اساس مبدأ تكافؤ الفرص وأن يطبق القانون بدون محاباه على كل الشركات.
3-
3- تحفظنا على دخول الهيئة فى مشاركات مع الغير ينبع من منطلق الحفاظ على حيادية الهيئة وتفرغها لدورها التنظيمي والفني والاستكشافي، و حتى لا يتعارض دورها كرقيب وشريك ومنافس مع كونها مالكة لشركة خاصة في نفس الوقت، والذي من شأنه التأثير السلبي على المهام المنوطة بها، .
4-
4-تشجيع اقطاع الخاص للاستمرار فى هذا النوع من الاستثمار الصعب واعطاؤه الحوافز وحرية الحركة والانطلاق لادخال التكنولوجيات المتطورة ونمط الادارة الحديثة مما سيعود يالنفع على تحديث القطاع ونقل الخبرات و نتشغيل العمالة.
 

 

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 303 مشاهدة
نشرت فى 3 ديسمبر 2017 بواسطة hasan

 

أصلاح التعدين بمصر من منظور البنك الدولى

د/ حسن بخيت
رئيس رابطة المساحة الجيولوجية

[email protected] 

 

أتيحت لى الفرصة للاشتراك فى المناقشات التى أجريت أثناء قيام البنك الدولى  بعمل دراسات ومناقشات حول أصلاح منظومة التعدين بمصر تقريبا منذ  عشرة أعوام عام 2007 وكنت حينئذا مديرا عاما للمناجم والمحاجر بهيئة الثروة المعدنية المصرية .وقد كانت مناقشات عميقة  رأيت أن انقل ملخصا لها بهدف أستفادة االمعنيين بشئون التعدين والثروة المعدنية وكذلك المهتميين .

وفيما يلى ملخصا تنفيذيا لهذه الدراسة :

الملخص التنفيذى

 قامت العديد من دول العالم بوضع سياسات تعدينية جديدة وتشريع قوانين جديدة للتعدين بغرض جذب و  تعظيم الاستثمارات التعدينية المحلية والدولية . وقد حان الوقت لقطاع التعدين المصرى لوضع سياسة تعدينية وقوانين جديدة تتلائم مع الاوضاع الاقتصادية الدولية الحالية .

  •  دراسة تحليلية للسياسة التعدينية المصرية الحالية.
  • دراسة تحليلية لقانون التعدين الحالى واللوائح المنظمة
  • ( قانون 86لسنة 1956   ).
  • دراسة تحليلية  لنماذج الاتفاقيات التعدينية المصرية.
  • هذا،  بالاضافة الى تقديم التوصيات اللازمة  للأصلاح المستقبلى.

 اهم التعليقات والتوصيات:

  1.  ·  لاتقوم الحكومات باعمال البحث والاستغلال ، و لذلك لا تتحمل الحكومات اية مخاطرات مالية ، ويتحملها المقاول وحده ، حيث تتمتع الحكومات بنصيبها من خلال الضرائب بدون اية مخاطرة..
  2. ·  عدم وضوح اللوائح التنظيمية فى مصر مقارنة بدول العالم الاخرى ، فعلى سبيل المثال لا تضمن هذه اللوائح تحويل قطاعات البحث الى عقود استغلال، ويتطلب الامر فى مصر الى التفاوض عند ابرام عقود الاستغلال ..
  3. ·  تفتقر مصر الى سياسة تعدينية  شفافة وواضحة..
  4. ·  حتمية تغيير قانون التعدين الحالى الذى لايتلائم  مع سياسة ومنظور شركات التعدين ، والذى فقد قوته نتيجة للابطالات التى طالته عبر 50  عام..
  5. ·  خامات الوقود والمحاجر وخامات المعادن الاخرى ،  يجب ان ينظمها قانون واحد جديد ..
  6. ·  يجب ان لاتكون تبعية  ادارة التراخيص والعقود للهيئة ويجب نقل تبعيتها للوزارة مباشرة ..
  7. ·  يجب اعداد سجل لرخص البحث وعقود الاستغلال ليكون متاحا للعامة وعدم حجبه عنهم..
  8. ·  عدم الوضوح عند تحويل بلوكات البحث الى مناطق استغلال ، حيث يحتاج ذلك الى مفاوضات وموافقة من مجلس الشعب ..
  9. ·  يجب الغاء تقديم برامج  العمل والموازنة أو  اعتمادها من الهيئة ..
  10. ·  يجب الغاء الممارسة الحالية الخاصة بالتفاوض  عند ابرام  الاتفاقيات..
  11. ·  غير مقبول تطبيق نموذج المشاركة فى الانتاج والخاص بقطاع    البترول..
  12. ·  يحتاج قطاع المحاجر الى التنظيم ، ويجب اعادة مركزية هذا القطاع ، ، فعلى سبيل المثال،  يرغم المقاول فى الاتفاق بشئون الامور المالية والايجارات  مع المحليات سنويا ، وبشكل  غير واضح ..
  13. ·  يجب ان يشمل قانون التعدين الجديد  ،  ترخيص للاستطلاع ، و ترخيص للبحث ،  وترخيص للاستغلال،  وترخيص للمحاجر ..
  14. ·  يمكن عمل نموذج او موديل  اختيارى للاتفاقيات التعدينية للمشروعات التى تزيد عن 150 مليون دولار ،  و بحيث لايتعارض مع قانون التعدين الجديد ولايتطلب تنفيذه اية اجراءات قانونية جديدة..
  15. ·  لايوجد  قانون للصحة والسلامة المهنية لقطاع المناجم والمحاجر، ويجب تشريع قانون لذلك ..
  16. ·  يجب دراسة تطبيق مبادىء الشفافية المالية ..
  17. ·  يجب صياغة محتويات تقرير تقييم الاثر البيئى ، وخطط غلق المناجم وتقديمها لقانون البيئة ، مع الاخذ فى الاعتبار تقييم  تاثير عمليات التعدين الكبيرة على الوضع الاجتماعى للمنطقة..
  18. ·  يجب ان لا يتطلب العمل فى قطاع التعدين  الحصول على ترخيص الأمنِ العسكريِ بشكل سنوىِ..
  19. ·  استبدال الاحتكار العسكرى لعمليات التفجير بنظام فعال و جديد لايشجع على الاحتكار...

 

 خطوات الاصلاح التعدينى

1- معرفة موقف الحكومة من العناصر الاساسية المكونة للسياسة التعدينية ، وذلك لارشاد عمليات الاصلاح ..
2.    تشريع قانون جديد للتعدين مع وضع لوائح تنفيذية واضحة وفعالة ..
3.    انشاء اداراة جديدة للتراخيص تكون تبعيتها للوزارة وليست للهيئة ..
4-ازالة العوائق مثل (  اتفاقيات التفاوض - ترخيص الأمنِ العسكريِ السنوىِ – خطابات الضمان )..

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 296 مشاهدة
نشرت فى 26 نوفمبر 2017 بواسطة hasan


الكلمات المنسية فى ملف المياه الجوفية

دكتور / حسن بخبت

رئيس رابطة المساحة الجيولوجية

[email protected]

اختتمت الحلقة النقاشية التى نظمتها شعبة الجيولوجيا بنقابة العلمييين بالتعاون مع رابطة المساحة الجيولوجية المصرية أعمالها مساء السبت الموافق 30 يناير 2016 والتى حاضر فيها كل من الدكتور احمد فوزى رئيس قسم الجيولوجيا بمعهد بحوث الصحراء والدكتور محمد جاد أستاذ الهيدرولوجيى بالمعهد والدكتورعبد الفتاح الشيخ وحضرها لفيف من من ممثلى الهيئات والمراكز البحثية والجامعات .

وقد كان ضيف شرف الحلقة الدكتور مصطفى الرفاعى وزير الصناعة الاسبق وقد اوصت الحلقة بعدد من التوصيات الهامة :
1- أهمية التنسيق والتكامل بين خبراء الموارد المائية وبين خبراء المشروعات الزراعية للاستفادة القصوى من هذه المياه على ضوء أختيار أنسب المحاصيل والمزروعات التى تتناسب مع مخزون المياه والخصائص الكميائية للمياه خاصة درجة الملوحة والاعتماد على الميزة النسبية فيما يتعلق بخصوصية مناخ هذه المناطق والذى يصب فى صالح مزروعات بعينها يمكن ان تدر عوائد مالية كبيرة مثل النباتات الطبية وغيرها.
2- ومن أجل المحافظة على الاستثمارات فى هذا القطاع أوصى المجتمعون بان يكون التوسع فى المشاريع الزراعية تدريجيا وبعد استيفاء الدراسات اللازمة طبقا للمعايير العلمية وخاصة ما يتعلق بمنظومة حفر الابار والتى يجب الا تطرح مناطقها للاستصلاح الا بعد انتاجيتها والتأكد من أحتياطياتها ومعدلات السحب ودراسات التربة وحركة الكثبان والنمازج الحسابية وغيرها .
3- التحذير من زراعة المحاصيل النمطية كثيفة الاستهلاك للمياه والالتزام بالمحاصيل الغير نمطية قليلة الاستهلاك للمياه وطالبوا على وجه الخصوص بضرورة مراجعة وقف زراعات البرسيم الحجازى والتى تعتبر نوعا من انواع أهدار هذه المياه بهذه المناطق واستخدام طرق الرى الحديثة . 
4- ضرورة البحث عن طرق تغذية الخزان الجوفى ودراسة امكانية اقامة السدود التحولية التى تقوم بتحويل مسار المياه السطحية سواء أكانت فى هيئة أمطار أو سيول لتغذية خزنات بعينها بدل من تركها تنتشر على مسافات شاسعة .
5-الالتزام بتوصيات الخبراء بالنسبة الحفر المنظم للمسافات البينية بين الابار لضمان سحب امن للمياه .
6- ضرورة الاستفادة من المعلومات المدققة المستخلصة من حفر الابار الاستكشافية لشركات البنرول المختلفة فقد ساعدت المعلومات التى تم استخلاصها من بعض ابار البترول فى اعادة تقيم بعض الخزنات الجوفية فى هذه المناطق .
7-اشار المجتمعون الى ضرورة الاهتمام بالمشاريع الزراعية بسيناء خاصة أن خزناتها الجوفية متجددة مع أهمية اقامة السدود للاستفادة من المياه السطحية الناتجة عن السيول والامطار ,اعطاء اولاوية للوديان الحاكمة الام بالمناطق الحدودية خاصة وادى جرافى والتى يتسرب ملايين الامتار المكعبة من المياه منها سنويا الى صحراء النقب . .
دكتور حسن بخيت 
رئيس شعبة الجيولوجيا 
رئيس رابطة المسلحة الجيولوجية المصرية 
القاهرة فى 30 يناير2016

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 122 مشاهدة
نشرت فى 17 نوفمبر 2017 بواسطة hasan

أنقاذ مدينة التعدين بالواحات

دكتور / حسن بخيت

[email protected]

حضرت مؤخرا حلقة نقاشية عن امكانية رفع جودة خام حديد منطقة غرابى بالواحات البحرية وذلك تامين مصنع شركة الحديد والصلب بحلون باحتياجاته من الحديد الخام وقد حضرها لفيف من الخبراء والعلماء المعنيين من الجهات البحثية المختلفة وقد القى الاستاذ الدكتور مرتضى العارف الاستاذ بكلية العلوم بجامعة القاهرة محاضرة قيمة أستعرض فيها رؤيته فى هذا الشأن وهى رؤية تستحق التقدير والتى تتمثل فى البحث عن أمكانية الاستفادة بما لدينا من خامات طبقا للتكنولوجيات المتوفرة عالميا وهى كثيرة دون ربطها بمواصفات تكنولوجيات الافران العليا والتى قد لاتسمح اقتصاديات رفع جودة هذه الخامات بالوفاء باحتيجاتها واشار سيادته الى سرعة تبنى هذا النهج للحافظ على استمرار وبقاء مدينة التعدين بالواحات الخارجة 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 147 مشاهدة
نشرت فى 17 نوفمبر 2017 بواسطة hasan

دليـــــــــل شـركـــــــات التعــــــــدين في مصـــــــر


🔘 الهيئـــــــة المصــــــرية العـــــــامة للثــــــروة المعـــــــدنية
العنوان : 3 ش صلاح سالم -العباسية - القاهرة - بجوار مسجد الرحمن الرحيم
موقع الكتروني: emra.gov.eg/UI/Lang1/Default.aspx
_____________________________
🔘 أســـــــيك (أسكـــوم) للجيـــولوجـــــيا والتعــــــدين
-عنوان: 26 شارع 265 – المعادي الجديده – المعادي - القاهره 
-الموقع الالكتروني: www.ascom.com.eg
-تليفون: 0225203371 // فاكس: 0225203373
-بريد الكتروني: [email protected]
-اتش أر: [email protected]
-أشخاص للتواصل: 
أ/ نادر الغزالي .. 01223458660
[email protected]
-الخريطه: https://www.google.com.eg/maps/place/%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%88%D9%85+%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A7+%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D9%86%E2%80%AD/@29.9724198,31.2798811,18z/data=!4m5!3m4!1s0x14583865cb9e15e5:0x381d6d5808b0cc3b!8m2!3d29.9724802!4d31.278658
____________________________________
🔘 ســـــــــــــــــــــــيـليكـا لأعمـــــــــــال للتعـــــــــــــــــــدين 
عنوان: فيلا 61 الياسمين7 - ش التسعين الشمالى - التجمع الخامس
اقرب مكان : نادى بترو سبورت
بريدالكتروني: [email protected]
موقع الكتروني: www.silikamining.com
فيسبوك: https://www.facebook.com/Silika.for.mining
موبيل: 01001775679 // 01220222000
______________________________
🔘 جـامـــــيش مصـــر للتعــــــــدين
عنوان: تقاطع شارعي 206 و 254 – دجله – المعادى (عمارة شل – الدور الاول)
تليفون: 0225198236
بريد الكتروني: [email protected]
الخريطه: https://www.google.com.eg/maps/place/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%B4+%D9%85%D8%B5%D8%B1+%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D9%86%E2%80%AD/@29.9606698,31.2764862,19z/data=!4m5!3m4!1s0x1458386d3190c5d7:0xd455e20a267ca9d6!8m2!3d29.9607!4d31.2761
_____________________________
🔘 النيــــــــــــــــــــل للتعــــــــــــــــــــدين 
عنوان: 3 ش عبدالله نور – من ش السيد الميرغني – هليوبليس – القاهره
بالقرب من بنك QNB 
تليفون: 0222909020
موقع الكتروني: www.central -desert.com

بريد اليكترونى :[email protected]

اشخاص للتواصل :رشا رفعت 

____________________________________________

🔘 فوســــــــــفات مصـــــــــــر 
قطعه 9و/7 - تقسيم اللاسلكي – طريق الأوتوستراد – بعد نزلة المعادي الاولي – أمام بنزينة وطنيه وملاصقه لكنيسه تحت الانشاء 
م. أحمد يوسف , مساعد رئيس الشركة للانتاج
[email protected]
[email protected]
01090085843
_______________________________________________
🔘 الـــوادى الجـديـــــد للثـــــــروه المعـــــــدنيه و الطفلـــــــه الزيتـــــــيه 
عنوان: 8 ش عبدالحميد حسن من ش احمد ابوالعلا - الحى الثامن -مدينة نصر (اول عماره علي يسارالشارع) بجوار جامع الشربيني و محل بيتزا وفطائر السلطان 
موقع الكتروني: www.wadico.net
أشخهاص للتواصل: م.جيولوجي/ عبدالمجيد محمد عبدالمجيد , 
مدير عام الاستكشاف g.m[email protected]
01022453333
______________________________ 
🔘 المصـــــــريـه للثـــــــــــروات التعــــــدينـــــــيه 
أخر شارع المساحه الجيولوجيه – متفرع من ش صلاح سالم – العباسيه – بجوار هيئة الثروه المعدنيه ومسجد الرحمن الرحيم و مكتبة الفيومي – المبني الأيمن الدور الاول 
______________________________
🔘 شــلاتيـــــــــن للثــــــــروات المعـــــــدنيــــه 
أخر شارع المساحه الجيولوجيه – متفرع من ش صلاح سالم – العباسيه – بجوار هيئة الثروه المعدنيه ومسجد الرحمن الرحيم و مكتبة الفيومي – المبني الأيسر الدور الثالث 
جيولوجي/ محمود محمد جابر السيد
مدير عام الاستكشاف[email protected]
01009824647
______________________________
🔘 بـارمينــــــــــكو مصـــــر لخدمـــــات التعــــــــدين 
17ش بورسعيد ، الدور الثالث، شقه رقم 34 – المعادي – القاهره 
______________________________
🔘 فـوجـــــــــــــرو Fugro
17- شارع بورسعيد – المعادي – القاهره
______________________________
🔘 جيـــــــــــو ريســــــــــــيرش
29 عمارات نيريكو – شارع الاندلس – الدور الرابع شقه 42 – دجله - المعادي 
______________________________
🔘 اندستـــريمـــــــب انتـــرناشــــــــونال
49 شارع عبدالخالق ثروت – العتبه – امام جراج الاوبرا – الدور السادس 
______________________________ 
🔘 ريـلاينـــــــــس ايـجيبــــــــت للتعـــــــــدين Reliance Egypt
13شارع شريف باشا – وسط البلد – القاهره
قريبه من: ديوان عام وزارة الأوقاف – تقاطع شارعي رشدي باشا و شريف باشا
أقرب مترو: محمد نجيب relianceegypt.com
______________________________
🔘 الفيـــــــــــروز للتعـــــــــــــدين
12 ش حسين فهيم – متفرع من شارع الملك فيصل – الجيزة – الشارع جوار مسجد الزهراء وعلي ناصيته محل فطائر فيصل
______________________________ 
🔘 النصـــــــــــــــر للتعــــــــــــدين
23 شارع طلعت حرب (الدور الرابع) – وسط البلد – القاهرة
بجوار حلواني العبد
أقرب محطة متـرو ( السادات )
_____________________________
🔘 الأهـــــــــرام للتعـــــــــــــــــدين
-عنوان: 16 عمارات بدر - بجوار كارفور المعادي - المعادي
-الموقع الالكتروني: www.alahranmining.com
-تليفون: 0223103890 - 0223103891 
-بريد الكتروني: [email protected]
-أشخاص للتواصل: 
أ/ محمد عزت - المدير التنفيذي .. 01012216088
[email protected]
______________________________ 
🔘 جيــودريــــــــــل لحفـــر الابـار و الابحــاث الجيـــولوجيـــــه
12أ ش محمود عارف, من ش الشيشينى, فيصل الهرم.الجيزه مصر
______________________________ 
🔘 الدولـيــــــــــة للتعـــــــــــــدين والإستثمــــــــار ( إكــمـــــــي )
41 ش البطل أحمد عبدالعزيز – المهندسين – الجيزه [email protected]
______________________________
🔘 الشـــــــــــــرق الاوســــــــط للاستثــــــــمارات التعـــــــــدينيه - ميمــــــــــكو
29 شارع تاج الدين السبكى - مصر الجديده - القاهره - مصر 
______________________________
🔘 مالـــــــــتي-مــــــــين Multi-Min
97 ش عمر بن الخطاب – هليوبليس – القاهره
[email protected]
______________________________________________
🔘 ريـــــدجــــوود ايـجيبـــــــــــت Ridgewood Egypt 
165 ش العروبه – هليوبليس – القاهره
بجوار أخر سور مجمع الجلاء للقوات المسلحه
______________________________ 
🔘 المصـــــــريه السعـــــــــوديــــــــــه للتعــــــــــدين 
ش الجزائر الشطر العاشر – المعادى الجديدة
أول شمال بعد تقاطع ش الجزائر مع ش فلسطين
______________________________
🔘 المصــــــــتـريه للاستشـــــــــــارات الجيولوجيـــــــــه والتعــــــــــدين
274 شارع التسعين –التجمع الخامس - القاهره - مصر
______________________________
🔘 ســــــــــاف مصـرللصناعه – الوطنـــــــيه للمنـــــــاجم والمحــــــــاجر 
57 شارع مصطفى النحاس - مدينه نصر - القاهره
تقاطع اخر ش مكرم عبيد مع ش مصطفي النحاس
أمام محجوب للسيراميك و البورسلين وجوار بنك الكويت الوطني
عنوان اخر: ش محمد فهمي المحضر من ش الطيران –مدينة نصر
جوار مدرسة العلا للغات وقريبه من مجمع البحوث الاسلاميه و مسجد نوري خطاب 
______________________________
🔘 سينــــــاء للخدمــــــــات التعــــــــــدينيـــــه والبتــــــــــروليـــــه 
2/1 ش عمر بن الخطاب - حى السفارات - مدينه نصر
______________________________
🔘 مؤســــــــــسة الحكمــــــــه التجــــــاريه للمـــــــــناجم و المـــــــــحاجر 
166 عمارات صقر قريش – المعادي الجديده – المعادي - القاهره
جيولوجي/ سمير الليثى
٠١٢٢٤٤١٦٠١٩ -- [email protected]
______________________________ 
🔘 جـــــــيو كويـــــــــري للتعــــــــــــــدين GeoQuarry 
8/1 ش النصر – الدور 3 شقه 34 – المعادي الجديده – المعادي – بجوار مؤمن www.geoquarry.com
______________________________
🔘 الفتـــــــــــــــــــــــح للتعــــــــــــــدين 
شارع 18 – قلعة الروضه – المنيل – القاهره
أقرب مترو: الملك الصالح www.elfathformining.com
______________________________
🔘 كيـــــــــــــــــما جــروب للمـــــــــناجم و التعـــــــــدين
52 شارع مصدق – الدقي - الجيزه
______________________________ 
🔘 البحـــــر الاحمـــــــــر للتعــــــــــــدين (شبح) 
2 ش ألماظه – هليوبليس - القاهره www.redseaminingegypt.com
______________________________
🔘 سينــــــــــــــاء للمنـــــــجنيـــــــــز
1 ش قصر النيل – الدور الثالث – وسط البلد – القاهره 
أعلي بنك الاسكندريه
______________________________ 
🔘 جريــــــــن ايجيبت للتعــــــــــــــدين
17 ش الشهيد كمال الدين الفسخاني – ألماضه – مصر الجديده
بالقرب من تقاطع ش الميرغني و ش النزههwww.greenegyptgroup.net
______________________________

🔘 روابط مواقع الكترونيه لعناوبن الشركات:

http://addarea.com/addarea/result/%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AAEdit

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 2441 مشاهدة
نشرت فى 17 نوفمبر 2017 بواسطة hasan

مناهج تدريس علوم الارض بالمدارس

دكتور/ حسن بخيت

[email protected]

 17 اغسطس 2017 كان الاجتماع الثالث للجنة المشكلة من شعبة الجيولوجيا بنقابة العلميين وممثلين عن وزارة التعليم وبعض خبراء الجيولوجيا ومدرسى مادة الجيولوجيا لاستكمال اعمال اللجنة بهدف تطوير مادة الجيولوجيا بمراحل التعليم المختلفة ومن اهم النقاط التى تم مناقشتها :
1- تدريب معلمى المادة  وأغلبهم معلمى أحياء على الالمام بمواد المقرر بالصورة الموسعة التى تمكن المعلم من أستيعاب كافة تساءولات الطلاب بما يتناسب مع اهمية توصيل المفاهيم العلمية الصحيحة لمادة علوم الارض….وبالفعل تم الاتفاق على تدريب أول دفعة لهم بمقر النفابة يوم السبت 19 اغسطس.
22- تم أستعراض مسودة العناصر الرئيسية للمشروع المقدم من أ.د فراج الصعيدى الاستاذ بهئة المواد النووية وهو مقترح تدريجى يشمل كل من المرحلة الاعدادية والثانوية .
3- أهمية تزويد العملية التعليمية بوسائل الايضاح الحديثة الورقية والالكترونية  الموحدة والتى يتم أعدادها مركزيا من قبل المتخصصين وطبقا للمعايير السليمة وبعيدا عن الاجتهدات الشخصية الفردية .
4- الرحلات الجيولوجية وبرامج الارشاد الجيولوجى المزود بالنشرات التعريفية  واللوحات التعريفية الثابتة بمواقع االظواهر الجيولوجية النادرة مثل محمية وادى دجلة والغابات المتحجرة وكهف سنور وغيرها من المواقع الهامة .
55- ستقوم النقابة باعداد خريطة موقع عليها اشهر الظواهر الجيولوجية النادرة مع اعداد نشرة تعريفية علمية لكل موقع مع ترشيح عدد من المرشدين الجيولوجيين لمصاحبة الرحلات الجيولوجية بالتنسيق مع وزارة التعليم.
6- يتم الاعداد لبرتوكول تعاون بين نقابة العلميين ووزارة التعليم لتقنيين اعمال هذه اللجنة بصورة مؤسسية.
 مادة علوم الارض ....هى الطريق لايجاد الوعى الثقافى لاستغلال ثروات مصر الطبيعية 
منهج ذو اولاوية قصوى  فى بلد يزخر بالثروات الطبيعة .....الله المستعان

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 126 مشاهدة
نشرت فى 15 نوفمبر 2017 بواسطة hasan

البحث العلمى والثروة المعدنية

دكتور / حسن بخيت

رئيس رابطة المساحة الجيولوجية المصرية 

01228224563

[email protected]

كلنا نلهث وراء الجديد فى عالم التقنيات والتكنولوجيات الحديثة التى تتسارع خطاها يوما بعد يوم  فأصبحث أجهزة المحمول التى كنا نحتفى بها  بالامس القريب جثة هامدة فى أغلب منازلنا لاستبدالها بنسخة أحدث وأكثر ذكاءا. وتداهمنا الموديلات الجديدة من السيارات والتليفزيونات والطائرات والسفن ومعدات المصانع  والالات المزارع ومصادر الطاقة المتنوعة حتى  ادوات االمطبخ  والديكور والاثاث الى اخر القائمة التى لا تقف عند حد بل تتنوع وتنشطر انشطارا مستمرا .

وهنا نقف وقفة مع أنفسنا ونتساءل أين نحن من هذا كله ؟  هل نساهم كغيرنا فى صنع هذه الحضارة العظيمة  ؟ هل نحن نعطى كما نأخذ ؟ ولن أستطرد حتى لا أطيل عليكم فالكل يعرف أننا شعوب أستهلاكية بالدرجة الاولى وان معظم ما ما فى أيدينا ماهو الا صناعة أجنبية يابنية او كورية او المانية او ايطالية او  صينية ...والقليل القليل ربما يكون ماليزى أو  تركى ومن المحزن حتى الصناعات التى لا تحتاج الى تكنولوجيات معقدة للاسف نستوردها ...اذن هناك خلل يجب أن نضع أيدينا عليه لخروج من هذا المأزق الذى  يكلفنا الكثير من مواردنا للاستيراد ويحرمنا من عوائد التصدير  وقبل هذا وبعده سمعتنا وكياننا كوننا دول مستهلكة  نظل عالة على غيرنا .

ولكى نصل الى حالة تشخيص  لمشاكل البحث العلمى والبحث عن الحلول ويمكننا تحديد اهم عناصر منظومة البحث العلمى وهى :

1- القناعة والرؤية والاستراتجية وما يتبعها من برامج وخطط ثم تحديد اليات التنفيذ.

2- وضع الميزانيات المناسبة .

3- التشريعات الحكمة  والهياكل الملائمة  والادارة السليمة والارداة السياسية 

4- الكوادر المؤهلة  والتدريب المستمر والاحتكاك العالمى طبقا لمعايير الجودة والاكواد العالمية

5- المعامل والوحدات التحربية المؤهلة.   

 6-قواعد المعلومات  الشاملة والصحيحة.

7-التعليم         

 8-البعد الاجتماعى

9-  الانفتاح على المحيط العربى  والاقليمى والافريقى  والدولى .

 وعندما نتحدث عن تجارب  الدول التى سبقتنا فى المجالات الاخرى  لابد ان يكون من المعلوم ان هذه التجربة جزء من منظومة كبيرة تتفاعل وتتكامل فيها جميع الجوانب العلمية والتعليمية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية   وفقا لخطط قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد يتم مراجعتها من آن لأخر طبقا للمتغيرات المحيطة التي تتسارع خطاها يوما بعد يوم  فقد نجحت هذه الدول   في اكتشاف كميات كبيرة من الموارد المعدنية وإنشاء منظومة تموين متكاملة نسبيا للمنتجات المعدنية, مما قدم ضمانة أكيدة للنمو المتواصل والمتسارع ها  كما قامت  بالاستغلال الشامل من "النفايات وتشجع على استعادة واستغلال المعادن المهملة والموارد المدورة كما ألغت القوانين واللوائح الإدارية والأنظمة المعنية المتناقضة مع قواعد منظمة التجارة  وعدلت الحكومة الصينية لائحة إدارة المعلومات الجيولوجية, ووسعت نطاق المعلومات الجيولوجية ذات المنافع العامة, وأقامت نظاما مفتوحا لخدمة المعلومات.

 ولاشك ان هذه المنظومة لها معالمها  وملامحها التى  تميزها  ويقف البحث  العلمي على قمتها  فهو المحرك الأكبر للمنافسة والوقود الذي يساعد سفينة التقدم على الإبحار فى محيط الحياة المتلاطم الأمواج   وعندما نتكلم عن البحث العلمي فهناك العديد من المفاهيم التى يجب ان تستوقفنا ونتمعن فيها لنصل الى رؤية سليمة يمكن أن نسترشد بها فى عالمنا العربى.

 فالبحث العلمي ليس ترفا او كماليات أو تقارير  تتزين بها هذه  وتملئ به أرفف ودواليب هيئاتها العلمية   بل هو شريان الحياة الذي يمد  مصانع الدول  بالابتكارات والجديد في كل المجالات وهو سلاحها للإبقاء  على منافستها فى السوق العالمية.

 البحث العلمي ليس مختبرات ومعامل مغلقة الأبواب ومكتوب عليها ممنوع الاقتراب بل أشبه بنهر متعدد الروافد يمده بكل احتياجاته فهناك رافد مع معاهد البحوث العالمية للوقوف على  الجديد ورافد أخر مع احتياجات السوق المتجددة حتى يستطيعوا تطوير الموجود واختراع الجديد ورافد ثالث مع المؤسسات التعليمية لتطوير المناهج الدراسة لمواكبة المستجدات  مما ينعكس ذلك على الخريجين  وبالتالي سرعة وسهولة تأهيلهم   للعمل بخطوط الإنتاج وهكذا...

 نعم  نفقات البحث العلمي بالعالم العربي قليلة بالمقارنة  بمثيلاتها بالدول المتقدمة  ولكن أليس من الظلم ان نتكلم عن نفقات بدون منظومة متكاملة كما أسلفنا ؟! وبدون رؤية استراتجية طويلة الامد لها برامجها وخططها المتعددة واليات تنفيذها....... فزيادة نفقات البحث العلمى ان لم تواكبه ربط البحث بخطوط الإنتاج وبالسوق العالمي والمنافسة الحرة والمناهج الدراسية وغيرها من الركائز الاقتصادية والسياسية والاجتماعية  الأخرى  تصبح كلمة حق يراد بها خسارة وبمثابة من  يملئ قربة مقطوعة بالماء.

 هناك مقترحات مشاريع بحثية يتم تقديمها وتقاريرها معدة سلفا لا لشىء الا لحصول على دعم مالى يتم صرفه على مكافات للفريق البحثى ...ولا رقيب ولا حسيب.....ومن هذه الظاهرة نستخلص معوقان يقفان حائلا امام التخلص من هذه الظاهرة واولهما  المستوى المادى الضعيف او المتوسط الذى يحياه الباحث مما يدفعها للتحايل للحصول على عائد مادى يعينه على ان يعيش حياه كريمة ...وثانيها عدم وجد الرقابة والمعايير  العلمية الفعالة  التى تستطيع التعرف على هذه المشاريع ومدى الاحتياج اليها وهل سبق ان قدمت من قبل من عدمه وهذا يقودنا الى افتقادنا الى قواعد معلومات علمية متخصصة كل فى مجالى لتصبح بمثابة ترمومتر لقياس الجديد من الابحاث فى كافة الجهات العلمية المتخصصة والدرجة التى يحملها هذا البحث من حيث الجودة ومدى المامه بموضوع ابحث والادوات والتحاليل  المستخدمة  وافراد الفريق البحثى والمناطق والنطاقات والقطاعات  المشمولة  بهذا البحث  والفريق المحكم لها وغيرها من المعلومات الكفيلة لتنظيم العمل فى هذه المشاريع ومنع التكرار وما يتبعه من استنزاف الموارد والطاقات والاوقات .

اولويات البحث العلمى

وهنا ونظرا لظروفنا الاقتصادية  يجب الا يكون البحث العلمى مطلقا ولكن لابد ان تكون هناك اولاويات تعتمد على الميزة النسبية لكل قطر عربى من حيث مواره الطبيعية وموقعه الجغرافى  والثروة البشرية  وطبيعة مناخه  واحتياج السوق من حوله.

ولنا فى قطاع المناجم والمحاجر والثروة المعدنية أمثلة كثيرة  فمثلا  على الصعيد المصرى :

الحجر الجيرى الصلب ( أشباه الرخام )

يحتل الرخام المصرى او ما يعرف بالحجر الجيرى الصلب شهرة عالمية حيث يتمتع بميزة نسبية تتمثل فى لونه ( الون البيجى ) وهناك شراهة لاستيراده مما دفع الصين الهجوم على هذه الصناعة والسيطرة عليها  من خلال المحاجر أو المصانع  ....فالخامة  مصرية  ولكن صنع فى الصين  وبنظره فاحصة يشترك فيها كل من البحث العلمى والتجارة الخارجية والتشريعات يمكننا ان نعطى لهذه الخامة المصرية الاهتمام الكفيل  بان تكون احد دعائم الاقتصاد القومى  فالتشريعات الخاصة بمنح الرخص قاصرة وغير محفزة من حيث المساحات والفترات الزمنية والاتاوات والرقابة الفنية والامكانيات  اما البحث العلمى فدوره فى دراسات الجدوى الاقتصادية وحل مشلكل الاستكشاف والتقيم والاستخراج والمعالجة اما التجارة الخارجية واتى يجب تطعيمها بكوادر متخصصة  فدورها فى ايجاد منظومة التسويق ذات النطاق العالمى الذى يستوعب انتاجية المشاريع الكبيرة لهذا الصنف من الاحجار.

 وقد قمت بأعداد تقرير ميدانى من خلال دراسة  مشتركة مع بعثة أيطالية وغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية لمنطقة خشم الرقبة والتى تعتبر من أكبر المناطق التى تحتوى على  هذه الخامة والتى  تقع فى منتصف طريق راس غارب الشيخ فضل والذى كان من أهم نقاطه رصد عمليات أهدار  وصلت ألى ما يزيد عن 75 % فقد وجد أنه من كل  5 بلوكات من هذه الاحجار يتم استغلال بلوك واحد وأهدار أربع بلوكات اى اننا لا نستغل اكثر من 25% من هذه الخامات .

   أذن هناك مشكلة مع ابحث العلمى  لعدم وجود دراسات علمية لهذه المحاجر  لتحديد طبيعبة هذه الخامات فوق السطح وتحت السطح وانسب طرق للاستخراج لتقليل الهالك الذى يتسبب فى أعاقة ممرات نقل الخام والتى أصبحت كحوارى ضيقة تتراكم على جانبيها تلال من النفايات مما يهدر الكثير من الطاقات والوقت والوقود والاطارات والمعدات بالاضافة الى أن  هذه النفايات يتم تكديسها فوق اراضى  تحتها خامات من الرخام والذى يصعب استخراجه اقتصاديا لهذه التراكمات المهولة ومن الغريب  أن التحاليل الكميائية  لهذه النفايات تصل نسبة الكالسيوم كربونات فيه فى بعض المناطق الى ما يزيد عن 99 % وتعتبر من الخامات فائقة النقاوة .

2- العناصر الارضية النادرة 

       العناصر النادرة  موجوده ولكن تحتاج الى برامج بحثية استكشافية  لرصدها  وأجراء تقييم مبدئى لها .

3-التنقيب العشوائى عن الذهب

      التنقيب  العشوائى للذهب  والذى اصبح ظاهرة مقلقة ونستطيع بالعلم والبحث العلمى أن نرشده ونقننه  ليصبح ظاهرة ايجابية وليس سلبية وقد تم أعداد مشروع ارشادى للمناجم الذهب الصغيرة  اثناء فترة المهندس أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية السابق  وقد قدمته بصفتى وكيلا للوزارة للثروة المعدنية وقتها وقد اعتمد هذا المشروع على فكرة المقاطعات التعدينية المحددة  واضعا فى الاعتبار تحديد المساحات والنطاقات والاعماق والاحتياطيات البيئة والاشراف الفنى المتلازم وكسارات وطواحين عموميةوأعتبار  بالاضافة الى أعتبار هذه التعدين نوعا من الاستكشاف والاستغلال التمهيدى قبل طرح هذه المناطق للاستغلال الاكبر والتى تطرح من خلال المزايدات للشركات الكبيرة .  

4- نفايات الفوسفات 

    ملايين الاطنان من نفايات الفوسفات المهملة  بشرق النيل بالقرب من قنا فى حاجة ماسة للبحث العلمى لرفع جودته  وايجاد انسب الطرق لاستغلاله .

 

5-مكامن الطاقة الحرارية 

 

  مكامن الطاقة الحرارية  بصحراء سيناء بعيون موسى وبالصحراء الغربية تحتاج الى خطة بحثية لوضعها على خريطة الاستثمار  والتى تعتبر من الطاقات النظيفة  والتى يمكن ان تساعد فى حل مشاكل الطاقة .

 

6- الظواهرالجيولوجية النادرة 

عشرات الظواهر الجيولوجية النادرة مثل كهف سنور ببنى يوبف  والعديد من الكهوف بالصحراء الغربية  تحتاج الى خطط بحثية لوضعها على خريطة السياحة العلمية العالمية .

7-الفجوة بين المستكشف والمستغل

  1.  مقارنة بين المستغل من الثروات  والمستكشف منها نجد انها لا تتعدى 40% اى ان هناك 60 % من المستكشف لم يستغل بعد وهذا يحتاج لمزيد من الدراسات  والابحاث التفصيلية لعرضه للاستثمار  واذكر على سبيل المثال خام النحاس الذى تم اكتشافه فى عشرات المواقع  ولم يتم اسغلاله بعد على الرغم من استيراد نحاس بقيمة اجمالية تساوى 800 مليون دولار مما يعتبر عبء استيرادى كبير   .

8- الفجوة بين المستكشف والذى لم يستكشف 

  ومقارنة أخرى بين المستكشف بمصر  وبين المستكشف بالدول الاخرى نجد انها لا تمثل اكثر من 25 % اى اننا فى احتياج للمزيد من البرامج الاستكشافية العلمية لزيادة حصيلة مصر من الخامات المستكشفة  واضرب على سبيل المثال العناصر الارضية النادرة والتى تشير الدراسات الى امتلاك مصر البيئات الجيولوجية التى يمكن ان تكمن فيها هذه العناصر.

9- الطفلة الزيتية 

·        فى اننا بدأ استيراد الفحم لسد العجز فى الطاقة الكهربية فان الصخر الزيتى  ينتظر الابحاث الجيولوجية  لامكانية استغلاله  بل ان بعض الابحاث اشارات الى امكانية اجراء حرق مباشر لبعض هذه المكامن  لانتاج طاقة كهربية خاصة بمنطقة زوج البهار بالقرب من القصير.

10- أستكشاف مكامن البحار والبحيرات

·        فى الوقت الذى نتحدث فيه الان فان هناك سفينة أبحاث مشتركة سودانية سعودية بخبرة أوربية لاستكشاف كنوز قاع البحر الاحمر  فاين نحن من هذه الابحاث  ؟

كما أن هناك أابحاث من جامعة الازهر  تشير الى وجود الذهب بطمى بحيرة السد  ولم تستكمل الى الان لعدم وجود الميزانيات والبرامج تطلعنا الاخبار ان السودان بالفعل اعطى امتياز لاحد الشركات لاستغلال الذهب باحد الجزر النيلية .

الخلاصة : هناك ضرورة ملحة لاعادة النظر لمنظومة البحث العلمى على كافة المستويات يسبقها القناعة باهمية العلم وأبحاثه وتشمل اعداد الخطط والبرامج والاولويات واليات التنفيذ مع رصد الميزانيات المناسبة .

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 405 مشاهدة
نشرت فى 24 إبريل 2017 بواسطة hasan

مصر والنيل  وشعبها  هبة الله ..

دكتور / حسن بخيت

رئيس رابطة المساحة الجيولوجية

01228224563

 

مصر هبة النيل ....مقولة سمعناها ونسمعها ونرددها وتتعلق الاامال بهذا النهر الذى أعتبره البعض بالخالد وتغنى به المغنون وتنرنم به الملحنون... تسقط أمطاره على الهضاب العالية وتتجمع قطراته من كل صوب وحدب لتندفع من الجنوب الى الشمال حبا وشوقا لحضن مصر الدافىء فتروى به أرضها ويشرب منه شعبها وتطرح الاشجار ثمارها وتغرد الطيور فوق أغصانها .

وفى بعض الاحيان ومن كرم هذا النهر كانت تحدث الفيضانات ألى أن تم تشيد وبناء السد العالى ليرشد هذا الكرم ويحتفظ به لحين الحاجة.... ومضت الايام الى أن جاء من يريد أن يقف سد منيعا لمنع هذا النهر من النزول الى حبيبته مصر ربما كان الحقد سببا أو الحسد دافعا أو المؤمرة عاملا أو ربما لاشياء اخرى لا نعلمها... وعلي اثر ذلك أرتجفت القلوب وأشرأبت الاعناق وتساءلت ....من هذا الذى يريد ان يمنع عنا شريان الحياه ؟!.. من هذا الذى يريد ان يمنع مجرى نهرا لم يقمه البشر بل رب هذا البشر ؟ من هذا الذى يريد ان يغير الطبيعية التي خلقها الله ؟ وارتفعت الاصوات تنادى حى على الجهاد فالمسئلة حياة او موت .

علي العموم لن أتكلم هنا عن كيفية التعامل مع هذا الملف ولكن سأتتطرق لسيناريو أخر وهو لو فرضنا أن مصر بلد بلا نهر ماذا سيحدث لها ...... هل كنا سنظل كما نحن نسرف في الاهدار ونغرق الاطيان والمياه التي نشربها هي التي نغتسل بها ونرش بها الحدائق والشوارع أما سنري نمطا جديدا لسلوكنا أفرادا ومسئولين .

أعتقد لرأينا اهتما ما متزايدا بكل مصادر المياه الاخري خاصة المياه الجوفية ومياه  السيول والامطار   ومصر عامرة والحمدلله بهذه الخزنات المملؤة عبر الالاف السنيين والمتسربة من مياه الامطار والسيول والفيضانات والنهر الحالي والانهار القديمة والتي تحتاج الي أسترالتجية للتعامل معها فيما يخص مشاريع التنقيب والميزانيات المرصودة والكوادر المدربة والتشريعات الحاكمة واولاويات المناطق فهناك مناطق تزحف مياؤها الجوفية نحوحدودنا الشمالية بسيناء أو يتم سحبها بفعل فاعل فتخضر أراضيهم وتظل أراضينا صفراء والانهار تجري من تحتها .

وكذلك لوجدنا أهتماما لاستخدام نظم الري الحديثة بالتنقيط وغيرها ولاصبحت كليات الهندسة والزراعة من أهم كليات مصر في هذا الشأن ولرأينا التنسيق بينهما علي أعلي مستوي لاختيار انسب الطرق الاقتصادية وانسب الزراعات المربحة والاخري ذات البعد الاستراتيجي وتأتي عمليات تحلية مياه البحار علي قائمة المشاريع الملحة خاصة أننا نملك مساحات شاسعة من البحار والبحيرات .

ويتزامن مع هذا كله تغيير في مخططات البناء والتشييد فيمل يتعلق بتصميمات مواسير المياه والصرف الصحي بما يتناسب مع نوعية المياه سواء الصالحة للشرب والاخري اللازمة للا نشطة الاخري من غسيل وري أشجار وحدائق .

ان شاء الله لن يجف نهرنا وسيزداد   .. لان مصر والنيل هبة الله للبشرية   ولكن ان الاوان لكي نتعامل مع ملف الموارد المائية بلغة العلم وبادارة حديثة وبحس وطني بعيدا عن الافراط أو التفريط ولا ننتظر الكوارث حتي تحركنا .

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 304 مشاهدة
نشرت فى 17 إبريل 2017 بواسطة hasan

تقيم المناطق التعدينية للاستثمار

لاشك ان عمليات تقيم المناطق المعروضة للاستثمار  من النقاط الهامة التى يجب وضع معايير علمية لها حتى نستطيع النجاح فى عرض هذه المناطق بالصورة الايجابية التى تحقق النفع لاطراف منظومة الاستثمار واقصد بهم كل من الدولة والمستثمر والاجيال القادمة .

وقد نص الدستور والقانون  على ان ما باطن الارض من ثروات مللك للشعب وعليه يجب العناية بهذا الشان بالصورة التى تحفظ للشعب حقوقه.

ولتقيم المناطق هناك عدد من الااسس والعناصر الاساسية يمكننا حصرها فى الاتى :

<!--احتياطى المؤكد للخام:

ومن وجهة نظرى وخبرتى فى مجال التعدين لا توجد مناطق كثيرة معلومة الاحتياطى المؤكد بل معظمها احتياطيات جيولوجية لا نستطيع الوثوق بها  .

<!--جودة الخام :

ربما تملك أحتياطيات كبيرة ولكن منخفضة  الجودة  والعكس ربما تملك  احتياطات صغيرة ولكنها عالية الجودة

<!--طرق استخلاص الخام :

سهولة او صعوبة استخلاص الخامة من الركائز الاساسية فى عمليات التقيم ويدخل فى ذلك تكلفة الاستخلاص .

<!--طبيعة تواجده هل على السطح اما فى االاعماق ام فيما بينهما:

وهذا يؤثر بشكل كبير على طرق الاستخراج واالتكلفة بالاضافة لعنصر الوقت .

<!--قرب وبعد المناطق عن البنية الاساسية :

لاشك  أن وجود البنية الاساسية من طرق ومرافق وخدمات بالقرب من المناطق المعروضة للاستثمار يقل من التكاليف الاستثمارية والعكس صحيح ...لذا فى بعض الدول مثل كندا قيمة الاتاوة على الخامات تساوى صفر بالمقاطعات المترامية الاطراف والبعيدة عن البنية الاساسية وذلك تحفيزا للمستثمريين  للعمل هناك بالاضافة الى وجود حزم من الحوافز الاخرى مثصل الاعفاءات من الضرائب .

<!--حجم الاعمال الاستكشافية التى اجريت على هذه المناطق.

وتشمل هذه الاعمال الاتى :

<!--الخرائط الجيولوجية المتاحة لهذه المناطق ومقياس الرسم المرسومة به وهل هى خرائط جيولوجية اقليمية ام خرائط استكشافية تفصلية وكلما كانت ذات مقياس رسم صفير كلما أعطت الكثير من التفاصيل عن البيئات الجيولوجية والصحبات المعدنية المصاحبة  .

<!--عدد العينات التى تم جمعها ونوعيتها  وطرق تحليليها والمعامل التى قامت بالتحليل كونها معامل مكودة ام غير مكودة.

<!--وجود تنرنشات او خنادق تم حفرها على مناطق التمعدنت من عدمه ومقدارها واطوالها  ونوعيتها وعدد العينات التى تم جمعها منها ونوع التحليل.

<!--وجود ابار استكشافية  وعددها واطوالها .

 

<!--ندرة الخام ووفرته:

 

<!--هل هو من الخامات الوفرة (يتواجد بوفرة فى السوق العالمى ) أم من خامات الندرة ( يتواجد  بندرة اى ان احتياطاته قليلة ).

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 133 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2017 بواسطة hasan

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 178 مشاهدة
نشرت فى 27 يناير 2017 بواسطة hasan

منظومة التعدين العربية لخدمة الصناعة والطاقة

دكتور / حسن بخيت عبد الرحمن

رئيس رابطة المساحة الجيولوجية المصرية

 وكيل وزارة البترول للشئون الثروة المعدنية سابقا

01228224563

[email protected]

 

الملخص

أن المتتبع لمجريات الامور المتعلقة بقطاع الثروة المعدنية يجد أن هناك متغيرات سريعة ومتلاحقة  وأصبح أقتصاديات أى دولة تعتمد أعتماد  كبير على التنسيق مع التكتلات الاقتصادية  الاقليمية والعالمية  المحيطة .

ان كان التنسيق والتكامل على المستوى الدولى مرغوبا به طبقا للمصالح المشتركة فأن  التكامل  بين روافد الدولة الواحدة وكذلك بين الدول العربية أمرا ضروريا لابد من دعمه وايجاد المنظومة التى تساعد على الاستفادة المثلى للاماكنيات المتاحة لدى كل كيان .

فهناك الكيانات الحكومية المتمثلة فى الهيئات العامة وشركات القطاع العام والمراكز البحثية  وعلى الطرف الاخر يوجد القطاع الخاص بروافده المختلفة من شركات ومكاتب استشارية متنوعة وبيتهما توجد بعض الجهات المستقلة المتمثلة فى جمعيات المجتمع المدنى واتحاد الصناعات وغرف التعدين ومواد البناء

هذا على مستوى الدولة الواحدة اما على مستوى العربى فهناك ايضا الكيانات ذات الصبغة الحكومية مثل المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين والاتحاد العربى للاسمدة والاتحاد العربى للحديد والصلب والشركة العربية للتعدين وغيرها من المنظمات والاتحادات .وهناك ايضا اتحادات المجتمع المدنى مثل اتحاد الجيولوجيين العرب  والملتقيات والمؤتمرات العربية مثل المؤتمر الدولى العربى للثروة المعدنية و الملتقى الدولى لاقتصاديات المناجم والمحاجر بالوطن العربى والمؤتمر الدولى لجيولوجية الوطن العربى والمؤتمر الدولى لجيولوجية الشرق الاوسط .

أستوجب هذا التنوع لهذه الانشطة ان يكون هناك تنسيقا يستطيع ان يوجه هذه الانشطة فى اطار التكامل فيما بينها بهدف ترشيد الوقت والجهد والمال مما يصب فى مصلحة الجميع

أن لغة الاقتصاد هى لغة دعم المصالح المشتركة وكلما تكاملنا كلما أستطعنا مجابهة التحديات المحيطة بنا خاصة التكتلات العالمية.

المقدمه

لا يستطيع أحد أن ينكر الدور التى قامت وتقوم به المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين فى مجال دعم منظومة التعدين العربية وما قامت به من  أنشطة عديدة  فى هذا الشأن من أقامة الفاعليات والمؤتمرات والحلقات النقاشية  واجتماعات اللجان الاستشارية وأصدار المطبوعات  والخرائط الاستثمارية وتنظيم الدورات التدريبة وغيرها الكثير والذى يستوجب تقديم الشكر  للقائمين عليها على هذا الجهد..... ولكن ربما أن الاوان لتطوير أنشطة هذه المنظمة على ضوء  المتغيرات  المتلاحقة التى نشهدها الساحة العالمية المحيطة بنا  يوما بعد يوم   والتشعب التخصصى الكبير الذى حدث فى معظم روافد منظومة الصناعة والتعدين مما يتطلب أحداث شىء من اعادة الهيكلة لمواكبة ذلك  ولتفعيل الخطط والتوصيات التى صدرت خلال الفترة الماضية.

لذا كان من المهم أن نضع ايدينا على بعض نقاط الضعف والخلل الذى يعترى  بعض قطاعات الثروة المعدنية العربية لعلها تقودنا الى وضع ملامح   هذا التصور لاعادة الهيكلة المطلوبة  فمنها :

<!--الانشطة التنظمية  والاجتماعات ربما يغلب عليها الطابع الحكومى ويغيب عنها بدرجة كبيرة مشاركة  القطاع الخاص ممثلا بغرف التعدين ومواد البناء العربية  مما يفقد هذه الانشطة  ميزة الوقوف على ايجابيات ومعوقات  هذا القطاع  للاستفادة منها بدعم الايجابيات وتذليل المعوقات وأستشارتهم اثناء مراجعة التشريعات.

 

<!--أفتقاد منظومة التعدين قواعد المعلومات االمتداولة والصحيحة ولا اقصد هنا بها المعلومات الاعلانية عن كل دولة ولكن أقصد المعلومات الدورية  ذات البعد الاقتصادى من مؤشرات الانتاج  والصادرات والاحتياطيات والاستكشافات الحديثة والاسعار  والتى يتم تحديثها دوريا ويعز علينا أن نستقى  أحصائيات عن انتاج الدول العربية من المعادن والخامات  والاحتياطيات من موقع المساحة الجيولوجية الامريكية وقد يكون بعضها غير محدث لذا كان  التوصية بتأسيس كيان يضم المساحات الجيولوجية العربية من الامور الهامة التى يمكن ان تقوم بهذه الوظيفة الهامة.

 

<!--لا نجد شركة عربية واحدة تقوم براسات جدوى أقتصادية  لمناطق  التعدين  المختلفة  معتمدة بنكية ومعظم هذه الشركات اجنبية مما يستدعى أيجاد خطة لتأهيل شركات عربية للقيام بمثل هذه الدراسات  وذلك من خلال أنشاء المعاهد التاهلية المتخصصة والتى يفتقدها السوق العربى مع دعمها بالمعامل المعتمد كذلك الخدمات ذات العلاقة.

 

<!--هناك بعض الخامات  التعدينية تمتلك بعض  الدول العربية مجتمعة ميزة نسبية فيها  مثل خام الفوسفات والذهب والرخام  والتى تحتاج الى تعامل من نوع خاص من خلال تأسيس مجالس عربية لها لايجاد نوع من التكامل والتنسيق لمواجهة السوق العالمى  من ناحية تحديد حد أدنى لاسعار التصدير وكذلك التعاون فى مجال القيمة المضافة .

.

لذا نقترح دعوة المنظمة لانشاء كيانات جديدة  تحت مظلتهاوتشمل  :-

اولا :  أتحاد غرف التعدين ومواد البناء العربية

من المعروف ان الغرف الصناعية  هى بمثابة الاتحادات التى تضم فى عضويتها ممثليين عن رجال الاعمال والمستثمريين والشركات العاملة بالقطاعات الاستخراجية او الصناعية المختلفة  سواء أكانت  تنتمى للقطاع العام أو الخاص من أجل الدفاع عن المصالح المشتركة لهذه الشركات والتسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

ولا شك أن وجود اتحاد يجمع غرف  التعدين ومواد البناء العربية سوف يساعد على تقوية اواصر هذه الشركات والتكامل فيما بينها مما يخلق تكتل أقتصادى عربى فى مواجهة الشركات العملاقة العالمية وايجاد موضع قدم بينهم أعتمادا على الميزة النسبية التى تتمتع بها بعض الخامات العربية مثل الفوسفات والرخام والرمال البيضاء وكذلك الموقع الجغرافى والممرات المائية والموانى وكذلك العمالة.

الهيكل التنظمى لاتحاد غرف التعدين ومواد البناء العربية

يقترح ان يتم تشكيل عدد من الشعب تحت مظلة الاتحاد على ان تكون هذه الشعب ممثلة لاهم الانشطة التعدينية ذات الثقل الاقتصادى كمرحلة اولى على أن يتم اضافة شعب اخرى طبقا للمتغيرات على ساحة الاكتشافات والانشطة الاستخراجية ويمكن ان تكون باكورة هذه الشعب ستة شعب هى :

<!--شعبة الفوسفات

<!--شعبة الذهب والخامت الفلزية

<!--شعبة الحديد

<!--شعبة الرخام والجرانيت وأحجار الزينة

<!--شعبة الخامات الصناعية

<!--شعبة مواد البناء

المهام الموكلة للاتحاد

<!--أنشاء بورصة تعدين التنسيق فى مجال تصدير الخامات وتسعيرها.

<!--الاستفادة من الامكانيات المتاحة لكل دولة .

<!--أنشاء معاهد ومداراس تلمذة صناعية لاعداد كوادر عمالية مدربة لتاهيلهم للعمل بالمناجم والمحاجر والملاحات طبقا للمعايير العالمية.

<!--بحثأمكانيات الاستثمار المشترك لاقامة المشاريع العملاقة.

<!--التنسيق فى مجال أقامة المؤتمرات والندوات والمعارض العربية والدولية

<!--اقامة بيوت خبرة مشتركة فى مجال أعداد دراسات الجدوى طبقا للاكواد العالمية .

<!--اصدار المجلات والنشرات المتخصصة التى تعكس أهم الاحصائيات الانتاجية والتصديرية وحركة السوق العالمى والجديد فى عالم الاستكشافات وتكنولوجيا الاستخراج والمكافحة البيئة لانشطة المناجم.

<!--انشاء قواعد معلومات اقتصادية

ثانيا : الاتحاد العربى لهيئات المساحة الجيولوجية العربية

تأتى أهمية وجود هذا الاتحاد فى كونه المظلة التى ستجمع تحتها الهيئات المنوط بها عمليات المسح الجيولوجى والتنقيب عن المعادن بالصحراء العربية من خلال البعثات الاستكشافية التى ترسلها  هذه الدول وحيث ان الطبيعية  الجيولوجية لاقاليم الوطن العربى تتشابه فى كثير منها مما سيسمح لهذا الاتحاد وضع الخطط والاليات للاستفادة من الخبرات المتبادلة بين هذه الدول بالاضافة التنسيق فيما بينها فى عمليات التخريط الجيولوجى والتنقيب عن المعادن بالمناطق الحدودية علاوة على توحيد المصطلحات الجيولوجية والتعدينية مما يسهل القراءة المتبادلة  للتقارير العلمية والاقتصادية .

كما سيسمح هذا الاتحاد لتكوين قاعدة معلومات اليكترونية  بالاضافة الى أنشاء موقع على شبكة الانترنت تساعد المستثمريين والباحثيين ذات العلاقة بهذا المجال وسوف يكون هذا الموقع عوضا عن الاستعانة بالمواقع الاجنبية وخاصة موقع المساحة الجيولوجية الامريكية للحصول على الاحصائيات الخاصة بانتاجية الوطن العربى للمعادن والخامات والاحتياطيات .

الهيكل التنظمى للاتحاد العربى لهيئات المساحة الجيولوجية 

ويقترح ان يتم تشكيله من كل هيئات وجمعيات المسح الجيولوجى  بالدول العربية على أن يتم التوصية بانشاء مثل هذه الهيئات فى الدول التى لا توجد بها مثل هذه الهيئات وكذلك توحيد المسميات للدول التى يتدرج نشاط المسح الجيولوجى بها تحت مسميات أخرى .

ويقترح أن يكون لهذا الاتحاد عدد من الجان منها :

1-لجنة الاستكشاف التعدينى

2-لجنة  التخريط الجيولوجى

3-لجنة المخاطر الطبيعية

4-لجنة النشر العلمى

المهام المنوط بها الاتحاد:-

<!--توحديد المصطلحات الجيولوجية والتعدينة طبقا للاكواد العالمية

<!--التسيق والتكامل لاقامة البعثات الجيولوجية المشتركة وخاصة بمناطق الحدود ووكذلك فى المياه الاقليمية المشتركة .

<!--اقامة قواعد معلومات مشتركة  وكذلك موقع تحت مسمى المساحة الجيولوجية العربية.

<!--التسيق فى مجال أقامة المؤتمرات العلمية

<!--أصدار دورية عربية للمسح الجيولوجى والاستكشاف التعدينى .

 

ثالثا :الاتحاد العربى  لجمعيات ذات العلاقة بعلوم الارض

يزخر الوطن العربى بالعديد من جمعيات علوم الارض والتى تعبر عن شتى علوم الارض وأهم أنشطتها وأبحاثها فى هذا المجال ولهذه الجمعيات اهمية كبيرة فى مساعدة الدول فى معالجة كافة القضايا العلمية والبحثية من منظور رؤية كوكبة من العلماء والبحثين الاكاديميين التى يمكن الاستفادة منها لدى قطاع الثروة المعدنية لذا نرى أهمية أن يكون لهذه الجمعيات أتحادا يجمعها وينسق  فيما بينها  .

الهيكل التنظيمى لجمعيات ذات العلاقة بعلوم الارض

ونقترح ان يتم التركيز على الجمعيات الاتية :

<!--الجمعيات  الجيوفيزيقة

<!--جمعيات علم المعادن

<!--جمعيات الجيوكمياء

<!--جمعيات التعدين

المهام المنوط بها هذا الاتحاد

<!--التنسيق فى مجال اقامة الندوات والمؤتمرات العلمية .

<!--أصدار المطبوعات والدوريات العلمية.

<!--النشر الالكترونى للابحاث والدراسات ذات العلاقة.

<!--التسيق بين هذه الكيانات البحثية والكيانات الانتاجية بالوطن العربى للاستفادة من هذه الابحاث والمساعدة فى تطوير العمل بها وكذلك فى برامج التدريب.

رابعا :أتحاد كليات علوم الارض وأقسام الجيولوجيا والتعدين بالوطن العربى

من المعلوم انهناك علاقة وثيقة بين  أى صناعة ناجحة  وبين المناهج الدراسية التى يتلقاها الدارس والذى يلتحق بالعمل فى هذه الصناعة وكلما كان هناك تنسيقا بين سوق العمل والاقسام الدراسية بالجامعات والمعاهد كلما أنعكس ذلك أيجابا على هذه الصناعة لذا أستوجب أن يكون هناك تجمعا للاقسام ذات الصلة بصناعة التعدين بالجامعات العربية ويمكن أن يكون كل من  أتحاد الجيولوجيين العرب وأتحاد المهنسين العربهمزة الوصل بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين وبين هذه الاقسام لانشاء مثل هذا الاتحاد.

ويهدف هذا التكتل الى :

<!--مراجعة المقررات الدراسية وتطويرها طبقا للاحتياجات سوق العمل .

<!--التسيق بين الكيانات الانتاجية وخطط البحث العلمى بالجامعات لربط هذه الابحاث بتطوير أداء الشركات العاملة بقطاع الثروة المعدنية وحل المشاكل  الفنية ذات العلاقة .

<!--التعاون فى مجال وضع الخطط التدريبية لخريجى هذه الاقسام اثناء الدراسة وبعدها

بالاضافة الى ما سبق أسترضه ونظرا لخصوصية بعض القطاعات التى تتمتع بميزة نسبية تنافسية نوصى  ألاتى :-

<!--مجلس تعاون الدول المنتجة للفوسفات

ويكمن اهمية هذا المجلس كون أن خام الفوسفات العربى يحتل مرتبة عالية ضمن الانتاج العالمى للفوسفات حيث يشير تقرير المساحة الجيولوجية الامريكية لعام 2014 الى أجمالى الانتاج العالمى للفوسفات خلال 2013  قد سجل 224 مليون طن كان نصيب الدول العربية مجتمعة  منه  46 مليون طن  اما الاحتياطيات  العالمية  تصل الى 67 مليار طن نصيب    الدول العربية منه  58 مليار طن  أى يزيد عن 80% من الاحتياطى العالمى.

لذلك كان من المفيد لهذه الدول التعاون فيما بينها لانشاء مجلس يضمهم وربما يوازى هذا المجلس المجلس العربى للدول المنتجة للبترول ولعله داعمة قوية للاقتصاد العربى بما يملكه من مقومات ذات ميزة نسبية من أمتداد حزام الفوسفات من شرق البحر المتوسط الى غربه بمواجهة القارة الاوربية والاسيوية  وكذلك بوجود موانى تعدينيةعلى البحر الاحمر تسمح بحرية حركة الخام الى جنوب شرق اسيا .

ومن المهام التى يفترض أن يقوم بها هذا المجلس هو مناقشة أستكمال البنية الاساسية لهذه الصناعة من موانىء وطرق وسكك حديدية  وكهرباء واللوجيستيات المختلفة وتحديد حد أدنى لاسعار التصدير  ومناقشة أقامة مجمعات صناعية لانتاج الاسمدة وحمض الفسفوريك ,h

 

<!--أنشاء المعامل الكبرى لتكرير وتنقية الذهب

بالاطلاع على الانشطة التعدينية فى مجال تعدين الذهب الحالية بالاضافة ألى خرائط توزيع مواقع تواجد الذهب ببعض دول الوطن العربى يتضح أنه من المتوقع أن يشهد هذا القطاع طفرة كبيرة لانتاج كميات كبيرة من الذهب خاصة فى كل من مصر والسعودية والسودان مما يتتطلب أستكمال منظومة تعدين الذهب والتكامل والتنسيق بين الدول المنتجة له وذلك بأنشاء معامل تنقية للذهب طبقا للمواصفات العالمية  وهذا يحد من عمليات تصديره للخارج لتنقيته ويؤسس له سوقا داخل الوطن العربى.

<!--مجلس تعاون لاستغلال ثروات البحر الاحمر

من المعلوم الان أن قيعان البحر الاحمر تحتوى على ثروات تعدينية  عديدة ولعل وجود هذه الثروات تحت المياه يجعله فى أاحتياج الى  تقنيات حديثة فى الاستكشاف والتنقيب.

ولقد قامت كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية السودان بتشكيل لجنة مشتركة بينها للتنسيق نأمل ان تنضم اليهما مصر  وذلك للتنسيق والتكامل لاستغلال هذه الثروات والاستفادة من  الامكانيات المتاحة لدى كل دولة.

<!--المعهد العربى لمهن التعدين والتريب  والمواصفات القياسية

يعتبر أنشاء مثل هذه المعاهد من الاستراتجيات التى تؤمن قطاعات التعدين بالوطن العربى بالكوادر المؤهلة القادرة على القيام بمهامها على أكمل وجه وسط المنافسة الشديدة من التكتلات الاقتصادية المحيطة بنا ولعله ضمان لحسن استغلال هذه الثروات بدون اهدار وأنتظام الميكنة الزمنية للوفاء بالالتزمات الخاصة بهذا القطاع من تصدير ومواصفات قياسية للخامات.

وربما يكون لهذا المعهد فروعا فى عدد من الدول العربية طبقا للامكانيات المتاحة وطبقا للتصنيف المعدنى لهذه الدول وموقعها الجغرافى .

ونأمل ان يقوم بهذا الجهد احدى الشركات المنبثقة عن جامعة الدول العربية بما تمتلكه من مقومات تؤهلها لهذا العمل الكبير.

ولعل الاستعانة ببيوت الخبرة العالمية المتخصصة فى هذا المجال فى بداية أنشاء المعهد من العوامل التى تساعد على نجاحه لتأهيل المعهد طبقا للمواصفات العالمية .

ويصدر المعهد شهادات الاعتماد للشركات والافراد المؤهلين للقيام بالدراسات وأعمال الاستشارات  الجيولوجية والمنجمية وذلك بعد أجتيازهم الاشتراطات والاختبارات المطلوبة.

 

الخلاصة

 

مما تقدم ومن اجل أيجاد المنظومة التكاملية لكيانات  الثروة المعدنية العربية بروافدها المختلفة ( العام والخاص والمستقل ) لخدمة الصناعة والطاقة  نرى ونوصى بالاتى :

 

<!--أدخال القطاع الخاص ممثلا بأتحادات الصناعات وغرف التعدين ومواد البناء فى منظومة واحدة مع الكيانات الحكومية تحت مظلة واحدة نكاملية تنسيقية ( منضدة واحدة ) مع الكيانات الحكومية لصالح الاقتصاد العربى حيث تمتلك الكيانات الحكومية القدرة على تقديم الدعم التشريعى واللوجسيتى  وتبسيط الاجراءات ومراقبة النشاط لحسن الاستغلال السليم للثروات التعدينية وحقوق العمال وتحصيل حق الدولة من الضرائب العادلة او الاتاوات. اما الكيانات الخاصىة والمستقلة فيعطى لها حرية الحركة والابداع والتطوير على اساس المنافسة الحرة والتنافسية العالمية .

<!--تأسيس الاتحاد العربى لهيئات المساحة الجيولوجية العربية للقيام بدوره لتوحيد المصطلحات والاكواد التعدينية وأنشاء قواعد المعلومات الاقتصادية والتكامل فى مجالات المسح الجيولوجى عبر المناطق الحدودية.

<!--تأسيس الاتحاد العربى  لجمعيات ذات العلاقة بعلوم الارض وذلك لربط المنظومة  الاستكشافية والاستخراجية والصناعية لخامات الثروة المعدنية  بأبحاث  الباحثين والعلماء بهذه الجمعيات .

<!--أقامة اتحاد كليات علوم الارض واقسام الجيولوجيا والتعدين بالوطن العربى وذلك لتطوير مناهج التعليم بالمستجدات بقطاع التعدين وكذلك دعم برمج التدريب والتأهيل.

<!--تأسيس مجلس تعاون الدول المنتجة للفوسفات.

<!--أنشاء المعامل الكبرى لتكرير وتنقية الذهب.

<!--تأسيس مجلس تعاون لاستغلال ثروات البحر الاحمر.

<!--أنشاء المعهد العربى لمهن التعدين والتريب  والمواصفات القياسية

 

 

 

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 436 مشاهدة

 

الثروة المعدنية الحائرة (2)

بقلم: د/حسن بخيت عبد الرحمن

أمين عام رابطة المساحة الجيولوجية المصرية

01228224563

[email protected]

 

فى أغسطس 2014 عقدت شعبة الجيولوجيا بنقابة العلمييين بالتعاون مع المجلس الوطنى للثروة المعدنية حلقة نقاشية لمناقشة مسودة مشروع قانون الثروة المعدنية وضم لفيف من الخبراء واساتذة الجامعات وأصدرت بيانا شاملا حددت فيه رؤيتها وتعليقها على مسودة القانون ونشرته معظم المواقع الالكترونية والصحف وتم ارسال نسخة منه لرئيس مجلس الوزراء ووزارة البترول والتنمية المحلية ومرت الايام وصدر القانون بحالته دون تغيير يذكر ولم يتم الاخذ فى الاعتبار توصيات هؤلاء الخبراء وبعد مرور عام كاملا بدأنا نسمع عن أعتراضات بالجملة ومعوقات كبيرة من قبل المستثمريين تحول دون تطبيق القانون بالصورة الايجابية التى تصب فى صالح الاقتصاد الوطنى ..وهنا أتساءل لمصلحة من يتم تنحية أراء خبراء أفنو حياتهم لخدمة وطنهم ؟ ولمصلحة من يتم العبث بمنظومة الاستثمار وضربها فى مقتل ؟! :

نشير هنا أن هناك عقبتان أسياستين تقفان عائق دون تطبيق القانون او تفعيله : الاولى هوالفلسفة الخاطئة المحركة لصياغة معظم بنود القانون والتى تعتمد أساسا على ما يسمى بجباية أموال فى المقام الاول وليس على أساس تشجيع الاستثمار الذى سيجلب الاموال بالتبعية وهذه نقطة فارقة حيث أنها لن تجذب مستثمريين حقيقيون بل ستجذب فقط هؤلاء محترفى المكسب السريع على حساب الاهدار المدمر للثروات وتقصير عمر المنجم او المحجر أى سينتقى المستثمر الخامة العالية الجودة تاركا المتوسط والاقل جودة ولن يحاول جاهدا ضخ أموال تنمية ومعالجة ورفع جودة وكذلك لن يشترى المعدات الحديثة ولن يتبع أصول التعدين السليمة من دراسات أستكشافية وتقيمية واستخراجية وهندسية وخلافه املا المكسب الكبير باقل تكلفة حتى يستطيع الوفاء بالتزماته الباهظة لدى الحكومة .

وتتلخص هذه الفلسفة فى فرض اتاوات بطريقة غير مدروسة لا تضع اى معايير لظروف كل خامة من حيث أماكن تواجدها وطرق أستخراجها بالاضافة الى المساحات الصغيرة والفترات الزمنية الغير كافية علاوة على فرض ما يسمى بالمشاركة فى الانتاج مما يصيب المستثمر بالخناق من الاجراءات البيروقراطية والروتنية التى تكبل حركته وتحد من أبداعه وأنطلاقه .

ثانى هذه العقبات هو التصور الخاطىء بان هيئة الثروة المعدنية او المحليات بوضعهما الحالى قادران على القيام باعباء تطبيق هذا القانون والرقابة الفعالة على الانشطة المنجمية والمحجرية مما سيخلق نوعا من العشوائية البعيدة عن المهنية وبالتلى سيكون على حساب حسن استغلال الثروة المعدنية .

hasan

hassan

  • Currently 3/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 224 مشاهدة
نشرت فى 8 أغسطس 2015 بواسطة hasan

عدد زيارات الموقع

858,495