باستخدام معادلة التنمية المستدامة والاقتصاد الاخضر
خطوات جادة لمواجهة مخاطر التغيرات المناخية
كتبت - سوزان زكي:
اقترح د. خالد فهمي وزير الدولة لشئون البيئة انشاء اطار مؤسسي يجمع بين التنمية المستدامة والاقتصاد الاخضر والتغيرات المناخية يمكن من خلاله تنفيذ برامج تنموية للحد من مخاطر التغيرات المناخية بنشر استخدامات الطاقات الجديدة والمتجددة والاتجاه لاساليب الانتاج الانظف في الصناعة.
أضاف وزير البيئة خلال افتتاحه امس مؤتمر انجازات برنامج ادارة مخاطر التغيرات المناخية الذي نفذه جهاز شئون البيئة بدعم من الحكومة الإسبانية ان مصر لديها القدرة علي مواجهة مخاطر التغيرات المناخية بشرط التعاون والتنسيق بين كافة الجهات المعنية بهذه القضية مشيرا الي ضرورة تفعيل اللجنة الوزارية الخاصة بالتغيرات المناخية لتقوم بدورها في التنسيق بين الوزارات المعنية لتقوم كل جهة بدورها في تنفيذ اجراءات التخفيف والتكيف مع المخاطر المتوقعة بالاضافة الي اعداد برنامج نظم معلومات يضم كافة الدراسات والابحاث الخاصة بالتغيرات المناخية.
اكد د. ياسر علي رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء علي ضرورة وضع استراتيجية وطنية تربط بين كفاءة الطاقة وتنمية تطبيقات الطاقات المتجددة بشكل متكامل يرتبط بتحقيق اهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية ذات الاولوية مع ضرورة ان تولي هذه الاستراتيجية الاعتبار لكافة مصادر الطاقة علي جانبي العرض والطلب بما في ذلك كافة المصادر والتطبيقات للطاقة المتجددة.
أكد الدكتور محمد بهاء وزير الموارد المائية والري في كلمته امام المؤتمر والتي ألقاها نيابة عنه د. طارق قطب رئيس قطاع التخطيط بالوزارة ان الظروف الطبيعية التي تتميز بها مصر في الموقع والمناخ جعلها اكثر عرضة لمخاطر التغيرات المناخية خاصة مع شح المياه حيث ان حصة مصر من المياه والتي تصل الي 55 مليار متر مكعب سنويا ثابتة لم تتغير منذ عام 1959 ووقتها كان نصيب الفرد 2000 متر مكعب في العام واصبح الآن 660 متر مكعب اي اقل من مستوي حد الفقر المائي.
اشار الي ان وزارة الري تنفذ حاليا خطة قومية للموارد المائية حتي عام 2017 يراعي فيها مخاطر التغيرات المناخية ودراسة للسيناريوهات المتوقعة لها.
قال د. صلاح عبدالمؤمن وزير الزراعة في كلمته والتي القاها نيابة عنه د. كميل نجيب نائب رئيس مركز البحوث الزراعية الوزارة قامت باجراء دراسات حقلية وبحثية علي تأثير التغيرات المناخية علي المحاصيل الزراعية ويتم حاليا الاعداد لزراعة محاصيل تتحمل الجفاف ودرجات الحرارة لمواجهة المخاطر المتوقعة.
شهد الافتتاح سفير اسبانيا بالقاهرة والعالم المصري الكبير د. مصطفي كمال طلبة والسيدة أنيتا نيرودي المنسق المقيم لبرنامج الأمم المتحدة وخبراء البيئة في مصر والمنطقة العربية.
azazystudy

مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 60 مشاهدة
نشرت فى 5 إبريل 2013 بواسطة azazystudy

ساحة النقاش

الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

azazystudy
دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,537,589