فكرة لـ بكرة
بنك قادة المستقبل

دكتور عبدالعاطي سالمان

رئيس هيئة المواد النووية الأسبق

[email protected]

في مصر تسود فكرة التعيين في المواقع القيادية بالأقدمية المطلقة في أغلب الأحوال، علما بأن القانون الخاص بالتعيين في تلك الوظائف يعتمد أساسا علي الخبرة واختيار الأصلح بناءا علي التاريخ الوظيفي للأفراد. ينتج عن ذلك – في أغلب الأحوال – اختيار قيادات غير قادرة علي إدارة الجهة التي تتولي مسئولية قيادتها مما ينتج عنه – غالبا -  إنحدار مستوي الأداء للقيادة الضعيفة علي نواحي أنشطة الجهة التي يشغل إدارتها وبالتالي تتدهور االأحوال، وتسود الفوضي وتتدني الإنتاجية في شتي أنشطة  تلك المؤسسات وهذا ينعكس أيضا بالضرورة علي اقتصاديات الدولة وتقدمها في شتي المجالات.

تجدر الإشارة إلي أنه عند تشكيل أي وزارة جديدة في مصر يواجه رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الوزارة بمشكلة كبيرة وهي اختيار الأفراد التي تصلح لقيادة تلك الوزارات وذلك لعدم وجود معلومات متكاملة عن السادة المرشحين مثل التاريخ الوظيفي والخبرة ومعيار الكفاءة. تكون النتيجة الحتمية – أحيانا - هي اختيار وزراء ليس عندهم إمكانيات كافية لإدارة الوزارات التي يكلفوا برئاستها، وتكون النتيجة إما الاعتماد علي بعض الأفراد من داخل الوزارة للمعاونة في إدارتها- وفي أغلب الأحيان يقع نفسه أو الوزارة كلها تحت سيطرة هؤلاء الأفراد الذين يمثلون في أغلب الأحوال فئة من المتسلقين الذين يجيدون النفاق والمراوغة، ولا يهمهم مصلحة الوزارة التي ينتمون إليها، وهنا تقع الطامة الكبري والتي يتحمل نتائجها الوطن بأكمله.

مما تقدم تظهر أهمية أن يكون هناك منظومة رفيعة المستوي تتبع إحدي الجهات العليا في الدولة تكون مهمتها إعداد قادة المستقبل، سواء وزراء أو رؤساء هيئات أو مؤسسات أو شركات. ومن المفارقات الغريبة أنه يوجد في مصر مركز باسم مركز إعداد القادة وهناك بنك المعلومات ودعم اتخاذ القرار يتبع مجلس الوزراء بالإضافة إلي جهات أخري تتوافر لديها العديد من المعلومات عن الأفراد، لكن لا أعرف مدي التعاون الذي يتم بين تلك الأجهزة ودورها الرئيسي في اختيار القادة.

 

لذلك أقترح أنه لا بد من إنشاء بنك وليكن تحت إسم: بنك قادة المستقبل وأن يتبع هذا البنك إما رئاسة الجمهورية أو مجلس الوزراء وتكون مهمته جمع المعلومات عن الأفراد الذين يصلحون كقيادات في المستقبل سواء من ذوي الخبرة أو من الشباب النابه. ويأتي السؤال: من أين نأـي بهؤلاء الأفراد (قادة المستقبل)؟. يمكن التعرف علي هؤلاء الأشخاص من عدة مصادر أهمها: الصحف وبرامج الأحاديث التليفزيونية في مواضيع متخصصة ومن المؤتمرات االتي تغطي المجالات المختلفة ومن مؤسسات الدولة الدولة ومن العاملين بالخارج في الدول المتقدمة. بعد جمع المعلومات عن هؤلاء الأشخاص يتم التواصل معهم وإعداد برامج متقدمة في شتي نواحي العلوم حتي يمكن الارتقاء بهم إلي درجات رفيعة من العلم والمعرفة التي  تتطلبها مهمة قائد المستقبل، وفي تصوري أنه إذا أحسن اختيار القائد صلح كل شيء لأن مانراه في مصر هذه الأيام، بل ومن فترات طويلة سوء إدارة وهذا ما أوصلنا إلي ما نحن فيه من تردي لأ وضاع كثيرة، وحتي تتقدم مصر لا بد من إرادة قوية وإدارة نابهة. 

 

absalman

دكتور / عبدالعاطي بدر سالمان جيولوجي استشاري، مصر [email protected]

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 211 مشاهدة

ساحة النقاش

دكتور: عبدالعاطي بدر سالمان

absalman
Nuclear Education Geology & Development »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,004,052