<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <mce:style><! /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;} -->

<!--[endif] -->مشروع العصر لتنمية مصر

(الاستثمار التعديني والصناعي قاطرة التنمية ودرعا لأمن مصر القومي)

<!--<!--<!--

 

دكتور جيولوجي عبدالعاطي سالمان

رئيس هيئة المواد النووية الأسبق

<!--<!--<!--

لا أعتقد أن أحدا لا يعرف أهمية الثروات المعدنية للشعوب، حيث تمثل هذه الثروات كنوزا  محفوظة في باطن الأرض أو علي سطحها، وتجدر الإشارة إلي أن مصر تغطي مساحة حوالي مليون كيلو مترا مربعا من الصحاري بعضها جبالا وهضابا أو سهولا ووديان، وتمثل المساحة المأهولة بالسكان حوالي 6% من مساحة مصر الكلية. هذا يعني تكدس رهيب للسكان في تلك المساحة المحدودة مما يضطرهم إلي البناء علي الأراضي الزراعية ولذلك تتقلص الرقعة الزراعية سنة بعد أخري.

حقيقة أن مصرأمام ثلاثية صعبة تتمثل في بلد معظم أراضيه صحراء نادرة المياه، تعداد سكاني كبير موزع في مساحة ضيقة وموارد اقتصادية محدودة. لذا كان من المهم إعمال العقل والتفكير فيما هو متاح للمساهمة في دفع عجلة التنمية ورفع المستوي العام لأبناء هذا الشعب المعطاء الصابر الكريم. وأول ما يلفت النظر، تلك المساحات الشاسعـة  من أرض مصر الصحراوية غربا وشرقا وشبه جزيرة سيناء، وما تحتويه تلك الصحاري من ثروات طبيعة متنوعة لو أحسن التخطيط لاستغلالها لتحولت مصر إلي بلد ثري وارتفع مستوي الدخل ليضمن للإنسان المصري أن يتبوأ المكانة التي يستحقها في عالمنا المعاصر

وتعتمد فكرة مشروع العصر لتنمية مصر الذي بدأت في إعداده منذ عام 2007م وحتي 2014م علي أساس الاستثمار التعديني والصناعي لاعتقادي أن هذا النوع من الاستثمار يمثل قاطرة التنمية المستدامة  ودرعا لأمن مصر القومي.

يتميز هذا المشروع بأنه لا يحتاج إلي إقامة بنية تحتية جديدة ولكنه يعتمد علي استغلا ل البنية التحتية المتاحة مع بعض الإضافات، والمصادر الطبيعية القريبة، هذا بالإضافة إلي أنه لا يتطلب أن ينفذ دفعة واحدة ولكنه يمكن أن ينفذ حسب أهمية كل منطقة أو محور وعلي مقومات النجاح المتاحة. وتجدر الإشارة بأنني قدمت ملخصات لهذا المشروع في بعض القنوات الفضائية ونشرته في بعض الج ا رئد ووضعته علي موقعي علي كنانة أونلاين، ووضعت نسخة منه في بنك الأفكار والمعلومات لمجلس الوز ا رء منذ مارس 2011م ، كما قدمته لعدد من الجهات وكبار المسؤولين في الدولة  كمحاولة لوضعه في حيز دراسة جدواه ثم البدأ في التنفيذ.

إنني أقدم هذا المشروع نتيجة عملي التطوعي وخبرتي خلال سنوات طويلة في الجيولوجيا التطبيقية واستكشاف الخامات والمعادن بغرض التنمية لخدمة المجتمع المصري وتحسين المستوي الاقتصاد..إنني علي يقين أن هذا المشروع - إذا تم تنفيذه - سوف يصحح الخريطة السكانية لمصر ويستوعب عددا كبيرة من العمالة وسوف تتحول بعض المدن المتخصصة الجديدة إلي مدن مليونية، كما أنه سيساهم في تقوية الأمن القومي المصري. وكل ما أتمناه أن يأخذ متخذي القرار هذا المشروع مأخذ الجد وأن يتم دراسة جدواه – ولو جزءا جزءا – وأن يتم البدأ في تنفيذة لخدمة المجتمع المصري.

يشمل مشروع العصر لتنمية مصر ثلاثة مناطق رئيسة للبدء في تنميتها وهي شبه جزيرة سيناء، الصحراء الغربية والصحراء الشرقية وذلك بإقامة مراكز للاستثمار التعديني والصناعي علي بعض المحاور (الطرق الرئيسية) التي تقطع تلك المناطق الصحراوية، ويمكن أن تتحول تلك المراكز إلي مدن صناعية متخصصة تستوعب عددا كبيرا من السكان.

  * المقال بالكامل مجمل علي هذا الموقع

التحميلات المرفقة

absalman

دكتور / عبدالعاطي بدر سالمان جيولوجي استشاري، مصر [email protected]

ساحة النقاش

دكتور: عبدالعاطي بدر سالمان

absalman
Nuclear Education Geology & Development »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

986,292