السؤال قوة وسلطة ، السائل يتحكم في مسارات الكلام ، ويحدد كيف تكون العلاقات ، 

( السؤال الداخلي في الاتصال الذاتي و التواصل داخل النفس و هو المستوى الأول من مستويات الاتصال،  و يكون بكل دلالاته،  استفهام و تعجب و رفض و غضب  و استنكار و استلهام،  او السؤال بين طرفين،  سائل و مسئول،  و السؤال المفتوح و المغلق و الاختيار من متعدد،  السؤال البسيط و المركب،  سؤال النفي و الاثبات،  سؤال الاستنكار،  سؤال التهديد، تحدثنا ايضا عن اهمية صياغة السؤال و اساليب الصياغة،  و بناء جملة السؤال و الفرق بينها وبين جملة التقرير، ، يمكن مراجعة موضوعي السؤال ١ و السؤال ٢) 

لكننا هنا نؤكد ان السؤال في الاتصال الذاتي،  و هو اهم مستويات الاتصال،  الذي يسأل به الإنسان نفسه ،  و كلما كانت  أسئلة صحيحة دافعة  يستطيع ان يحدد أهدافه ، وتفاصيل طريق الوصول ، 

طرح الاسئلة  ، اثارة الدافعية للتعلم والمعرفة ، وتحرر من الخوف و الغموض ،الاسئلة الصحيحة مفاتيح المصابيح التي تضيء المناطق المظلمة التي وجّه السؤال النظر اليها لضرورة إلقاء الضوء ، و ازالة الإبهام والاستفهام ، ولولا الاسئلة الصحيحة لبقيت هذه الأماكن مظلمة، 

السؤال يجعل عقلك يبحث حتى يجد الإجابة و تساعده كل معطيات الله المسخرة لك، 

انتبه للنيه الداخلية،  في عمليات طرح الاسئلة، هل تنبع النية من مناطق الخوف ام من مناطق الاطمئنان، 

لا تسأل للهروب من المشاعر السلبية لكن للبحث عن المشاعر الايجابية و التطورات الايجابية في اتجاه ما تريد، و انت حين تسأل تطلب الإجابة و تحقيقها،  و هنا يجب الا تتعلق بطلب لكن بالسعي و تأكيد النية،  و تسليم بالنتيجة ما دمت فعّلتَ نيتك الداخلية بمساع جادة منضبطة،  كلنا نحب  ان نصل لتحقيق الطلب لكن  دون تعلق،  (التعلق يؤذي صاحبه،  و يشعه اسيرا بين خيارين اما الفوز او الانسحاب من اللعبة) 

السؤال في حياتك يؤدي للتمكين والقوة،  و يزيد من حالة الادراك و الوعي، 

فحين تستخدم اداة الاستفهام ما،. و تطرح سؤال ماهذا؟ فانك تزيد ادراكك بالموضوع محل السؤال و تفهمه على نحو أفضل، 

و طرح سؤال، ماذا يمكنني أن أفعل؟  يفتح افاق الحلول و يفتح الطرق، 

و سؤال، هل يمكنني تغييره؟  يكشف لك مدى تفاؤلك أو تشاؤمك،  و بالتالي يوضح لك المزيد عن ذاتك تجاه طرح الحلول و الأفكار، 

و سؤال كيف يمكنني تغييره؟ يركز على دورك في احداث التغيير، 

و سؤال لماذا أسعى للتغيير؟  سؤل يحفز على القيام بدور تجاه الوضع الحالي، 

و سؤال متى يتم التغيير؟  يحدد المدة الزمنية للتغيير و يدفع نحو ادارة الوقت بشكل أفضل، 

الأسئلة مفاتيح،  تفتح مسارات  واقعية جديدة،  و جملة السؤال جملة حرة،  من حقك ان تسأل،  و هذه تميز السؤال عن التقرير،  التقرير يشبه الحكم،  اما السؤال يفتح للفكرة الافاق فيتجلى لك الواقع بعطاء كبير ، 

ماهي الاحتمالات الأخرى المتاحة 

What else is possibol

ماهي الاحتمالات الأخرى المتاحة فيما يتعلق بهذا الموضوع و هذا هو  سؤال الزيادة و التوسع. لاستثمار كل ادوات كون الله الواسع، 

امتن و استشعر ان هناك درجات أعلى من السعادة،  و العطاء من الله ذي الفضل، 

انت تسأل و تستشعر  باستحقاقك بقوة النوايا و السعي، و الانضباط، 

اذا كنت في ظرف سيء، تستطيع أن تسأل ماذا عن الاحتمالات الأخرى المتاحة للخروج من هذا الموقف، 

كيف اجعل حياتي افضل تستحق العيش لي و للآخرين حولي؟ 

اما اذا كنت في حيرة و ارتباك ماهو السؤال الذي ينقذ الوضع و يتغير الوضع السيء، ما هي العادة التي اتبعتها حياتي تكون افضل، 

ماهي العادة التي لو تخليت عنها اصبحت حياتي أفضل؟ 

من انا اليوم، من هي نادية اليوم، من هي التي اسمح لها ان اكون، ما هي عوامل القوة و النجاح المتاحة لي و لا اعلمها عن ذاتي، 

كيف اكتشف اليوم في ذاتي، 

ماذا يمكن ان يجعلني سعيدة اليوم 

ماذا يمكن ان يجلب لي العمل و الرزق و الوفرة؟ 

ما هي الطاقة التي اكون عليها و تجلب لي اليسر 

ما هو الوعي الذي اكون عليه اليوم،  كيف احصل على الاموال التي تزيد عن احتياجاتي و اعيش الوفرة و الرفاهية و الاشباع و الحب و العطاء، 

ما هي افضل  طاقة وعي اللي ممكن اكون عليها انا وجسدي،

كيف احقق مشاعر السلام الحب الوفرة  بوعي و اطمئنان

كيف سيصبح الوضع افضل؟  

كيف اجعل شريك حياتي يساندني  في كل مجالات الحياة، 

كيف يمكن ان احصل على اموال اكثر من احتياجاتي 

كيف احسن  لغتي الانجليزية بسهولة 

ماذا يمكن ان اختار بشكل لا محدود 

ما هي أقصى استفادة يمكن ان احققها في هذا الموقف او هذا اليوم 

و من المهم ايضا الحفاظ على الصحة و الجسد،  و طرح أسئلة يقظة وعي الجسد ،  لتوقظ وعي الجسد بذاته دون ضغوط،  دون حصر الاختيارات بشكل تتعلق به، بل تسأل؛ 

ما هو الشكل الأفضل لجسمي و الاكثر صحة و حيوية و جمالا؟  

و ايضا تعلم قوة السؤال العملي و الدراسي و المهني؛ 

من يمكنني أن اضيف لشبكة علاقاتي  لنمو اعمالي

كيف يمكن ان احقق الارزاق،  الصحة،  الصحبة، الرضا، المال بيسر

كيف اجعل افكاري  و هواياتي و مواهبي مفيدة و مربحة

كيف احقق المال و السعادة و اترك الأثر الجميل 

تحويل السؤال إلى وعي و التأكيد ان إدراكك الحسي للعالم هو إنعكاس لحالة الوعي فيك السؤال يعينك على ادراك وعيك و تجديده،  و فتح احتمالات اكبر للحياة، في كل لحظة والتعلم وسؤال أهل العلم أمر مهم، 

لأنه يقول سبحانه "فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"

كيف تسأل لتتجلى الإجابة؟ 

سل تعطى،  و قد قال الله تعالى (و اتاكم من كل ما سألتموه) 

و الذي يستنكر الأسئلة لا يصل، فاستمر في طرح الأسئلة التي تخدمك، 

ما هو  المشروع الأيسر لي و الأكثر ربحا و تحقيقا لرسالتي

ماهي الاحتمالات الأخرى المتاحة؟ 

ماهي الاحتمالات الأخرى المتاحة فيما يتعلق بهذا الموضوع و سؤال الزيادة و التوسع

ما هو الشيء الذي لدي قدرات و كفاءات  فيه مهما كان بسيطا او كبيرا، و ما الذي  لم احدده بعد في قدراتي و تميزي، 

ما هي الطاقة التي اكون عليها و تجلب لي اليسر 

كيف سيصبح الوضع افضل 

انت تتحدث عن استحقاقك بالنوايا و السعي،

،، 

و قد استفدت من نقاشات مع المهتمين بتقنية الاكسس بارز  ،في Access Bars ..

فالسؤال هو احد الادوات المهمة والمستخدمة في الاكسس بارز ولكن ليس  اي سؤال .

يجب  اختيار السؤال الصحيح حتي تستطيع ان تحصل علي كل ما تريده،  مع التركيز في طلب السؤال  بيقين،  إذا سألت بطريقة خطأ فلن تحصل علي ما تريد بل تزيد من العراقيل حولك  !!!

بمجرد طرح السؤال الصحيح يصبح لديك المزيد من الاختيارات التي نستطيع من خلالها ان تجد ما يناسبك، 

سؤال ما الذي يجب ان اكون عليه حتي احصل علي الوظيفة الصحيحة والمناسبة لي ؟

ما المطلوب لكي يكون لدي المزيد من المال ؟ 

ما المطلوب  لكي يكون  لدي الشعور بالسلام ؟ لكي يكون لدي الشريك المثالي، الوظيفة، المشروع، العلاقات الأفضل، 

What else is possibol

 

.‏اطرح سؤالا و الغرض من السؤال هو اكتساب الوعي ، وليس الحصول على إجابات .ايضا لديهم  السؤال يؤدي للتمكين ، أما الإجابة فتؤدي للأستضعاف دائما . لانك تملك دائما السؤال و لا تملك الإجابة او على الأقل لا تملكها كاملة،  لا احد يستطيع أن يرى كل شيء،  الهدف من الإجابة هو أن تفعل الشئ الصحيح دائماً . والإجابة الصحيحة تمحو .السؤال من واقعك وحياتك، 

،  هناك 32 نقطة على رأسك و عند لمسها بلطف ، تحرر كل ما يعيق استقبال الطلب،  او الإجابة، 

Ask a Question

The purpose of a question is to gain awareness, not to get an answer. A question empowers, an answer always dis-empowers. The answer is always about how to get it right. Right answer eliminates question from your reality and life. These 4 questions will create your life in a totally different pattern.

1. What is this?

2. What do I do with it?

3. Can I change it? 4. If so, how can I change it?

If you stay in the question in your life, there's nothing you can't change everything.

و عندما قرأت ذلك اخذت منه ما يمكن تفعيله في موضوع الأسئلة لانه يعتمد نفس القوة الموجودة في السؤال،  كما يراها باحثو علوم الاعلام و الاتصال، 

ما هذا؟ 

ماذا يمكنني أن أفعل به؟

هل أستطيع تغييره ؟  اذا كان الأمر كذلك ، فكيف يمكنني تغييره؟  كيف أغيره ؟  متى أغيره؟  لماذا أغيره؟  

استمر  في طرح الأسئلة في حياتك ،  و لن يبقي .شيء لا يمكنك تغييره، 

لا تتورط ابدا في تقرير انه ليس لديك اية خيارات أخرى،  او انك عالق في شعور معين او مكان معين (او تريد شيئا  معينا ولكن انت غير قادر ان تصل اليه ) هل تنفي ذلك وتدمره وتنسفه وتنفي وجوده  ولا تعيد تكوينه مجددا . تستطيع أن تقول انه بإمكانك تدمير كل ما يعيقك و تعلق فيه ،  يدعونك لترديد الموافقة ب نعم،  

yes yes yes.  ثم تقول بعدها هذه الجملة التي يعتبرونها جملة التصحيح، او جملة التنظيف، 

,Right wrong, good bad, POC POD, all 9 shorts boys and Beyonds  و يمكن  ان تفهمها كما يشرحها متخصصو التقنية، 

فهي جملة تفيد في التحرر من المعتقدات والأفكار والمشاعر التي تعيقك عن التقدم. و تستدعي القدرة على حذف الملفات القديمة و البرمجة المعيقة التي زرعها فينا الاخرون بتجاربهم السابقة او زرعناها بأنفسنا بتفسيرات محدودة في وقت بعيد ،  

اي انني اساعد نفسي على التخلص من كل ما يمنع حلمي و مايمنع هدفي أو يعيقه،. أسأل الله أن يزيله وينفيه ويدمره بعدد لايعلمه إلا هو فلايعاد خلقه في عالمي أبدأ، 

التخلص من الاحكام التي اطلقتها عن غير علم،  سواء كانت بصواب و خطأ ،  ب جيد و سيء 

 و معنى poc هنا، هي اختصار لمعنى نقطة الخلق point of creation 

pod اختصار لمعنى نقطة التدمير  point of destruction 

All 9 كل الاعداد اللامتناهية 

كل الجملة حين تفهمها تسعى نحو التخلص من الصغائر و قصر النظر و ضعف الرؤية، لفتح مسارات وعي جديدة تسمح بوجود الأفضل و تجليه في الحياة الواقعية، 

كأننا في دعاء و سؤال و طلب من الله  " اللهم يا ذا الفضل،  يا واسع،  يا جامع يا محيط،  يا معطي،  اعطني من خيرك اللا محدود و عطائك الذي ملأ الوجود،  هب لي الخير و المساندة لتحقيقه .. حررني من كل ما يعيق اهدافي و طهر معتقداتي و اغفر لي احكامي التي اطلقتها و كنت اظنها الحقيقة،  حقق لي احتمالي الأفضل والأجمل و الأيسر والأعلى 

 

لانها تتجاوز العقل الواعي إلى اللا واعي (و هذه نقطة خلاف يطرحها فريق من الرافضين للفكرة) 

 يرونها كعصا سحرية. صممت  لتعمل على تحريك الطاقات ثم إزالتها، 

. فهذه الجملة تقوم بإزالة وتنظيف  كل شئ كل البرمجيات والمعتقدات السلبية التي نشأت عليها وتقف عائقا يمنع حصولك علي الحياة التي تريدها بكل سهوله وفرح وبهاء والتي تمنحها لك هذه  الجلسات. 

 

المصدر: دكتورة نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة و كاتبة ،دكتوراة في علوم الاتصال و الاعلام والتنمية .استاذ الاعلام و علوم الاتصال ، مستويات الاتصال و أهدافه، الوعي بالاتصال، انتاج محتوى الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة، و الكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في علوم الاتصال و الاعلام و التنمية، وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية، انتاج »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

470,374