القدرة؛ 

تعرف القدرة  بأنها  المعدل الزمني اللازم لإنجاز عمل ما، وتعرف أيضاً بالعمل المنجز أو الطاقة المنقولة خلال الزمن معين,

فهل ادركت الزمن المطلوب لإنجاز ما تريد و قدرتك على ذلك، بل هل ادركت ما تريد؟ 

المقادير؛ 

جمع مقدار، و المقدار ( Magnitude) في اللغة هو المقياس، وفي الرياضيات هو كمية قياس رياضي لغرض ما (طول، وزن و مكيال ، قوة، ارتفاع، عدد او معدود،) 

فهل ادركت قياس قدرك و مقدارك و رضاك به؟ 

التقدير؛ 

  و منه تقدير الدرجة و تقدير القيمة و المكانة، و تقدير الوقت لايجاد مدة  زمنية لإنجاز مهمة أو نشاط، والتقدير هو الحكم على قيمة الشيء لا على وجوده. والمقصود بالحكم على قيمة الشيء اي تقييمه و بيان درجته  من الكمال بالقياس الى غاية واضحة كاملة، و التقييم  يعطي الأشياء قيمتها و تقديرها الموافق لقيمتها،

فهل عرفت تقييمك و تقديرك؟ 

و الاهم هل تطلب التجويد و تبديل قدرك و مقدارك و رفع تقديرك و درجاتك؟ 

دعوني اخبركم بطريقة (تكنيك) من مهارات علوم الاتصال و الاعلام، حول كل ما يزعجك و يغضبك و ترغب في تعديله، من جملة تقريرية إلى جملة استفهامية، اي جملة سؤال و فكر جيدا ان يكون السؤال  في اتجاه اهدافك و خادما لها، 

مثلا؛ انا سيء الحظ إلى، ماهو الطريق الذي يتجلى لي ليحسن واقعي و وضعي؟ 

مثلا؛ انا كسول، إلى، ما أفضل نشاط اقوم به بشغف و يحفزني بكل سهولة و يسر؟ 

مثلا؛ انا متأخر عن كل اقراني، إلى، ماهي الحكمة التي تتضح لي من تأخري لهذا الوقت؟ و متى يطوي الله لي الزمن لأعوض ما فاتني بقبول و حب ؟ 

و هكذا، 

ما هو الإدراك الذي أعرفه اليوم لأحصل على البهجة و السعة و البركة و النور 

ما الإمكانيات المتاحة اليوم لاستقبال الخير بسهولة ويسر 

ما هي القوة و التمتين و التمكين الذي اكون عليه اليوم لأكون في واقع اجمل 

اللهم اجعلني أدركه ز أي شيء يعيقني ادمره من نقطة تكوينه حتى يمنع تشكيله  مرة أخرى ابدا

بشرط واحد :

ان يتفق ما تشعر به و تفكر به و تدركه مع ما تسعى إليه، دون صراع بين المنطوق و المكنون. 

جربوا، و ابدأوا هذا التغيير الآن، 

بدأت العشر الأواخر من رمضان، 

حسن الوداع و ختام الشهر بليلة خير من الف شهر، خير من ثلاثة و ثمانين عاما، 

اللهم نورها و قدرها و جمالها و عوضها، 

اللهم بلغنا ليلة القدر و دعاء ليلة القدر و قبول اعمال ليلة القدر، و ببركتها اكتب لنا الخير كله عاجله و آجله 

اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

كل عام  انتم بخير وصحة وسعادة و رضا و بركة و يسر

سبحانك اللهم، الله، حميد الفعال، ذا المن على جميع خلقه، بدل اقدارنا لأجملها و افضلها و ايسرها بحولك و قوتك، ارزقنا الخير كله عاجله و آجله ما علمنا منه ومالم نعلم و ارزقنا الجنة و ما قرب إليها من قول وعمل، و نسألك من خير ما سألك به عبدك و نبيك و حبيبنا محمد صل الله عليه وسلم 

المصدر: دكتورة نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة و كاتبة ،دكتوراة في علوم الاتصال و الاعلام والتنمية .استاذ الاعلام و علوم الاتصال ، مستويات الاتصال و أهدافه، الوعي بالاتصال، انتاج محتوى الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة، و الكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في علوم الاتصال و الاعلام و التنمية، وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية، انتاج »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

613,319