د/ ربيع الطحان
كلية التجارة - جامعة الأزهر

 

 تخيل أنك تم ترقيتك لتدير مجالا ليس لديك أى خبرة فيه! ربما ترى أنك ستفشل لا محالة. ولكن فى حقيقة الأمر مع التطورات التكنولوجيا السريعة جدا أصبح من المؤكد أنك فى وقت من الأوقات قد يتم بالفعل ترقيتك لتدير مجال لا تعرف عنه الكثير. ماذا ستفعل عندها؟  وكيف ستدير أشخاصا لديهم من الخبرة فيما يفعلون أكثر مما لديك. هل أصابتك الدهشة؟ أهلا بك فى الواقع الجديد.

 

     أنت الآن مديرا فى مجال لا تعرف عنه الكثير، ومرؤوسيك يعلمون عن العمل أكثر مما تعلم، فماذا أنت فاعل؟ الحل ليس ما تفكر فيه، تعمل بجد وتكرس عقلك وجهدك لتعلم هذا المجال الجديد حتى تصبح خبيرا فيه وتنجح فى آداء عملك الجديد. حاول مقاومة تفكيرك الطبيعى: ( أنا أحتاج أن أصبح خبيرا فى هذا الأمر، ليس هناك مشكلة، أنا ذكى وقادر على العمل بجد وسأنجح فى ذلك). فهذا هو الطريق إلى الفشل.

 

     إنه الطريق إلى الفشل لأنك احتجت قبل ذلك إلى عشرة أو عشرين عاما لتصبح خبيرا فى مجالك، والآن مطلوب منك أن تحقق نتائج فى أقل من تسعون يوما. وهو الطريق للفشل لأنه فى العالم الجديد لن تستطيع أن تصبح دائما الخبير فى كل المجالات مع التطورات التى تحدث كل يوم.

 

 

     إذن ماهو الحل؟  الحل وحتى تنجح فى هذا الموقف يجب عليك أن تتقن أسلوب جديد فى القيادة. يجب عليك أن تنسى الأسلوب القديم الذى اعتدت عليه (أسلوب الادارة بالخبرة) والذى يعتمد على كونك خبيرا فى كل شئ أكثر من مرؤوسيك، وتتقن الأسلوب الجديد فى الإدارة (الإدارة الغير متخصصة) والذى يعتمد على أربع نقاط اساسية:

 

(1) ركز على العلاقات وليس الحقائق.

     الأسلوب القديم يعتمد على التركيز على الحقائق والأرقام، بينما الأسلوب الجديد يعتمد على علاقاتك مع الآخرين. فالمدير الخبير يعرف تماما ماذا يفعل، بينما المدير الجديد يعرف تماما من الذى يستطيع حل المشكلات. الأسلوب القديم يعتمد على أن تخبر الناس الإجابات، بينما الأسلوب الجديد يعتمد على قدرتك على تجميع الناس وتحفيزهم ودفعهم للعمل سويا للبحث عن الإجابات.

 

(2) اجعل الأشياء تحدث ولا تقوم بالعمل بنفسك.

     من السهل أن ترى مساهمات المدير الخبير، فهو الذى يتخذ القرارات بناءا على معارفه الفريدة التى لا يعلمها الآخرين. ولكن المدير الغير متخصص لا يُرى عمله بصورة مباشرة، فهو يجعل الأشياء تحدث عن طريق تشجيع الآخرين والتدخل لحل المشكلات والتنسيق بينهم ومساعدتهم لإنجاز الأعمال.

 

(3) تدرب على رؤية الصورة الكبيرة وليس التخصص فى التفاصيل الدقيقة.

    كقائد غير متخصص تأتى قيمتك الحقيقية من قدرتك على رؤية الصورة العامة أفضل من الآخرين. قد تتصور الخبير كشخص ينكب على العمل ويكدح من أجل وضع الخطط التفصيلية ليعمل الآخرين، ولكن الغير خبير يرفع رأسه عاليا وينظر حوله ويلاحظ ما إذا كان هناك أى مشكلات ثم يتدخل فى الوقت المناسب لحلها.

 

(4) اعتمد على حضورك وشخصيتك لاكتساب الثقة وليس على امتلاكك لكل الحقائق.

     قديما عندما كنت تقوم بقيادة اجتماع أو عرض النتائج كنت تكتسب ثقتك اعتمادا على الحقائق التى تتحدث عن نفسها. ولكن فى الأسلوب الجديد للإدارة أنت تكتسب ثقتك من حضورك القوى كقائد للمرؤوسين بل إنك فى هذه الحالة تبث الثقة فى من حولك أيضا .

ahmedkordy

(رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 741 مشاهدة
نشرت فى 27 أكتوبر 2015 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

18,082,009

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

هل تعرف أن بإمكانك التوفير بشكل كبير عند التسوق الالكتروني عند إستعمال اكواد الخصم؟ موقع كوبون يقدم لك الكثير من كوبونات الخصم لأهم مواقع التسوق المحلية والعالمية على سبيل المثال: كود خصم نمشي دوت كوم، كود سوق كوم وغيرها الكثير.

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر