كيف تدير أشخاصاً أكثر ذكاءاً منك

د. ربيع الطحان

كلية التجارة- جامعة الأزهر

 

المدير الأفضل هو من يستطيع توظيف أكثر الأشخاص ذكاءاً، ولكن ماذا لو كان مرؤوسيك أكثر ذكاءاً منك؟ تحدثنا فى مقالة سابقة عن كيفية قيادة أشخاصاً أكثر منك خبرة، وسنتحدث هنا عن قيادتك لأشخاصاً أكثر منك ذكاءاً. ونضع بعض القواعد لمواجهة هذا الموقف.

     يمكنك أن تفكر فى الأمر كقائد الجيش فى المعركة. فقائد الجيوش ليس بالضرورة أقوى الجنود، ولكنه بالتأكيد أكثر مهارة فى عمله الذى هو قيادة الجيوش من بقية الجنود. إنه من يستطيع اختيار أرض المعركة المناسبة والتوقيت السليم للمعركة والجنود المناسبين لتنفيذ كل جزء من أجزاء خطة المعركة.

 

واجه مخاوفك

     من الطبيعى أن تشعر بالقلق بل والخوف بشأن قدرتك على قيادة أشخاصاً أكثر تفوقاً وذكاءاً منك. ولكن يجب أن تسأل نفسك سؤالاً هاماً للغاية: هل خوفك هذا له أسباباً حقيقية أم مجرد مشاعر داخلية؟ إذا لم يكن أحد قد انتقد آداؤك بشكل مباشر أو غير مباشر إذن فمن أن تأتى هذه المخاوف؟ إنها فى الحقيقة ليس لها أى أساس من الصحة. أضف إلى ذلك أنه يجب أن تعلم أنك إذا شعرت بالتهديد فسيشعر الآخرون بذلك، ويفسروه بأنه دليل على الضعف وعدم ثقة بالنفس. كما قد يؤدى شعورك بالتهديد من شخص ما لأنه أكثر ذكاءاً منك إلى أن تتجاهله تماماً، وهو أمر خطير لأنك فى موضع القيادة ويجب أن تعامل الجميع بشكل عادل.

 

ابحث عن النصيحة

     ابحث عن رأى المديرين الآخرين الذين واجهوا مواقفاً مشابهه. فالتحدث مع زملاء أو مدربين أو خبراء حول مخاوفك سيهدأ من قلقك، ويساعدك على التخلص من خوفك، وسيجعلك تشعر أنك لست الوحيد الذى مر بمثل هذاالموقف. بل وقد تحصل على بعض النصائح المفيدة حول كيفية التعامل مع الأمر واجتيازه بنجاح.

 

أحصل على المعلومات

     فى المنظمات بالأمس كان الرئيس هو المعلم والعاملين هم المتعلمون، يفعلون مثلما يقال لهم تماماً. ولكن اليومأصبح التعلم عملية ذات اتجاهين. فأخبر مرؤوسيك أنك تريد التعلم منهم، ثم تحرك فعلاً بخطوات مدروسة لتحقيق ذلك. فأنت لا تحتاج أن تكون خبيراً فنيا، ولكنك تحتاج لمعرفة مايكفى من التفاصيل لتحديد أين تكمن المشكلة. رافق أعضاء الفريق ليوم أو حتى لبضعة ساعات، وانظر ماذا يفعلون واسألهم أسئلة بسيطة بشأن عملهم : ماذا يضايقهم؟ ماهى المشكلات التى تقابلهم دوماً؟ مع من يتعاملون خلال عملهم؟ فهذا يجعلك قريباً منهم ويحفزهم بشدة.

 

واجه أى مشكلات

      إذا عبر مرؤوسيك عن قلقهم بشان قدرتك على قيادتهم، أو وصل إلى سمعك إشاعات بنفس المعنى، فأنت تحتاج إلى التعامل مع الأمروعدم تجاهله. عند التعامل مع المرؤوسين العدائيين يجب أن تكون واضح وغير حساس للنقد. ويمكنك قول شئ مثل "أنا أعرف أنكم تملكون من خبرة أكثر مما أمتلك وأعرف أنكم قلقون بهذا الشأن." واحذر أن يتملكك الغرور أو أن تحاول حماية نفسك وحفظ ماء وجهك. ولكن بدلاً من ذلك تكلم معهم باهتمام وفضول حقيقى وتساءل "كيف يمكننى مساعدتكم لتحقيق النتائج المطلوبة منكم؟" وتذكر أن مهمتك الحقيقية هى "اكتشاف أفضل الطرق للعمل سوياً وتقديم الدعم لمرؤوسيك."

 

تبادل المعلومات المرتدة

      بالطبع من الحماقة التفكير فى إعطاء رأيك فى عمل شخص أكثر منك ذكاءاً وخبرة، فى الوقت الذى لا تملك فيه نفس خبرته فى مجال تخصصه. لذلك اجعل ملاحظاتك مركزة على مجال سلطتك ومسئوليتك، مثل "أنا أريد التحدث إليك بشأن طريقة تواصلك مع الفريق الذى يعمل معك ". إضرب لهم الأمثلة، وتحدث عما حدث وعن النتائج التى ترتبت عليه. ولكن تأكد أن تعرف من المعلومات بقدر ما تعطى، ويجب أن تبين للجميع بوضوح أنك تحب أن يطلعوك على المعلومات المرتدة وأنك مهتم بمعرفة آرائهم، فهذه هى الوسيلة الأساسية لك لتصبح أفضل وأكثر خبرة.

 

أضف قيمة

     ربما كانت أفضل طريقة لتحصل على الثقة والمصداقية كمدير هى أن توضح "القيمة التى تضيفها للفريق". والتى يمكن أن تكون : قدرتك على جمع الفريق سوياً، أو استخدام شبكة علاقاتك لانجاز الأعمال، أو مهارتك فى التواصل مع حاملى الأسهم والملاك، أو النظرة الحكيمة للأمور التى تزودهم بها. كذلك يجب أن تبين لهم رغبتك فى مساعدتهم على النجاح فى مستقبلهم الوظيفى. ويمكنك أن تسألهم أسئلة مثل: ماذا تخطط لعملك فى المستقبل؟ ماذا تريد أن تتعلم؟ ماذا تحتاج منى لتحقق أهدافك؟ وتذكر، أنت لا تحتاج أن تكون مرشدهم الأمين ولكن تحتاج فقط لمساعدتهم على التطور.

 

أعط الحرية لمرؤوسيك

      أحد أهم مسئولياتك كقائد هو "خلق بيئة تساعد المواهب على الظهور". وهذا يتطلب منك أن تسترخى قليلاً وتدعهم ينجزون العمل بأنفسهم. فلم يعد دورك هو أن تكون أذكى الموجودين فى المكان، ولكن دورك هو تفسح المكان للآخرين، أصبح دورك هو أن توفر لهم الرعاية والحماية والمساحة للعمل واظهار مواهبهم بدون خوف. وافعل تماماً مثل الأباء عندما يعلمون طفلهم الصغير المشى. تواجد بينهم ولكن لا تجعل أيديهم مغلولة طول الوقت.

     الشفافية هى مفتاح النجاح كن ذكياً بشأن ما تريد تعلمه والوقت المناسب الذى تحتاج فيه لتحديث معلوماتك. أخبر فريقك عندما تحتاج تقارير واضحة بشأن تفاصيل عملهم لإعطائها لرؤسائك. فعندما يعلم مرؤوسيك لماذا تنقب فى تفاصيل عملهم سيساعدوك، بينما بدون أى تفسيرات قد يفكرون فى أنك لا تثق بهم.

 

أظهر الثقة ولكن بدون مبالغة

     من الهام جداً أن تظهر القدر المناسب من الثقة، ولكن لا تبالغ وأبق الأمر متوازناً لأنك إذا بالغت فى إظهار الثقة بنفسك فلن يثق بك مرؤوسيك وسينظر إليك الجميع على أنك مغرور ومتعال. تماماً كما لو بدوت خائفاً فإنك ستفقد مصداقيتك. فيجب عليك أن تتقن فن الحضور القيادى. وليس فى الأمر أسرارً: فقط كن هادئاً، ومحترماً، وخذ شؤونك وشئون الآخرين بجدية. وحدد متى تكون التفاصيل هامة ومتى تكون غير ضرورية. وعندما يراك فريقك تحتفظ بمكانتك بين بقية المديرين الآخرين سيعطوك المصداقية والثقة.

 

نصائح يجب تذكرها

 

إفعل

  • تحدث إلى مديرك حول ماتضيفه إلى عملك.

  • ابحث عن طريق لتضيف قيمة لفريقك، ومساعدتهم لتطويرمسارهم الوظيفى.

  • استرح قليلاً واعط العاملين الفرصة لآداء أعمالهم بدون تدخل منك.

واحذر من

  • تجاهل الإحساس بعدم الأمان، واجه مشاعرك السلبية وابحث عن النصيحة بشأن كيفية التعامل معها.

  • الشعور بالتهديد من مرؤوسيك الأكثر ذكاءاً منك، واستغل بدلاً من ذلك الفرص للتعلم منهم.

  • الغرور والتعالى، فإذا تعاملت مع مرؤوسيك بثقة مبالغ فيها فلن يثق بك مرؤوسيك.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 562 مشاهدة

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

21,988,896

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

نتشرف بتواصلك معنا  01009848570

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر