المقدمة:
كانت نظم دعم القرار ثمرة من ثمار تطور تكنولوجيا المعلومات خلال السبعينات من القرن الماضي، وتطورت بعد ذلك خلال الثمانينات منه، ولم تكن تلك النشأة في حد ذاتها ثورة فنية بقدر ما كانت تطورا طبيعيا لإمكانيات الاستفادة من الحاسوب. ويركّز نظام دعم القرار ببساطة على توفير الدعم المناسب لتحسين جودة القرارات من خلال دمج البيانات والنماذج والبرامجيات في نظام فعال لاتخاذ القرار.


مفهوم نظام دعم القرار: Decision Support System (DSS) Concept
تسعى نظم المعلومات المعتمدة على الحاسوب إلى تسهيل التفاعل بين العنصر البشري وتكنولوجيا المعلومات، وتهدف نظم دعم القرار من خلال تفاعل العنصر البشري مع تكنولوجيا المعلومات إلى توفير الدعم اللازم لترشيد عملية اتخاذ القرارات، حيث يعد DSS لدعم صانعي القرار الاداري في حالة القرارات شبه المهيكلة، كما يزود النظام المديرين بأدوات معلوماتية ( جداول، ورسوم، ونماذج، ومحاكاة ) تساعد على حل المشكلات شبه المهيكلة وغير المهيكلة. إن DSS نظام معلومات معتمد على الحاسوب يجمع البيانات والنماذج في محاولة لحل المشكلات شبه المهيكلة مع مشاركة المستخدم، ويتضمن نظام قاعدة المعرفة الذي يدعم نشاطات صنع القرار. إن نظم دعم القرار ليست مهمتها صنع القرارات للمديرين فهي ليست بديلاً عنهم ولكنها تزودهم بمجموعة من التسهيلات التي تولد المعلومات التي يشعرون انهم بحاجة لها حين اتخاذهم القرار.


أنواع القرارات: Decisions Types

تصنف القرارات إلى ثلاثة أنواع وهي قرارات مبرمجة أو مهيكلة أو نمطية، وقرارات شبه مبرمجة، و قرارات غير مبرمجة وكما يأتي:
1- القرارات المبرمجة: Programmable Decisions
وهي القرارات التي يتخذها المديرون لمعالجة مشكلات روتينية متكررة، حيث يوجد إجراء معروف يمكن تطبيقه في اي وقت كلما تكرر حدوث المشكلة، مثل إعادة الطلب عند مستوى معين للمخزون.
2-القرارات شبه المبرمجة: Semi programmable Decisions
وهي قرارات تكون فيها الظروف شبه محددة تماماً، كأن تكون بعض الإجراءات محددة مسبقا ولكنها ليست كافية لاتخاذ قرار، ولابد من تعريف للمشكلة وتصميم حلول واختيار الحل الأنسب. هذه العمليات تجري في وضع شبه مؤكد مثل تعيين موظف جديد، أو فتح فرع جديد للشركة، فإن معظم إجراءات القرار معروفة مسبقا ولكن هناك حاجة الى جمع المعطيات حول الظروف غير المؤكدة والخاصة بهذه الحالة الجديدة قبل اتخاذ القرار.
3- القرارات غير المبرمجة: Nonprogrammable Decisions
وهي القرارات التي تعالج مشكلات جديدة وغير متكررة الحدوث ومن ثم لا يوجد مسار واضح أو طريقة حاسمة لاتخاذ القرار بشأنها، أي في ظروف لا يمكن تحديدها مسبقا حيث لا يوجد إجراء محدد مسبقا حين اتخاذ القرار، ونظرا لحالتها فإن طبيعتها وهيكلتها تتصفان بالغموض والتعقيد.

 
مستويات اتخاذ القرار: Decision Making Levels

تتفق القرارات المبرمجة وشبه المبرمجة وغير المبرمجة مع المستويات الثلاثة لاتخاذ القرارات في المنظمة، وكما يأتي:
1- المستوى الاستراتيجي: Strategic Level
تتعامل القرارات الإستراتيجية مع الأعمال غير التقليدية، مثل القرارات المتعلقة بالمستقبل كإعداد الخطط طويلة المدى التي تؤثر في المنظمة كلها. إن القرارات من هذا النوع يصعب برمجتها لأنها تتعلق بمواقف جديدة غير محددة، حيث يحتاج مثل هذا المستوى لاتخاذ القرارات الإستراتيجية غير المبرمجة الى نوع خاص من نظم معلومات دعم الادارة مثل نظم معلومات دعم تنفيذيي الإدارة العليا، ونظام المعلومات الاستراتيجي.
2- المستوى التكتيكي: Level Tactical  
تتعامل القرارات التكتيكية مع الانشطة المتوسطة وقصيرة المدى في تخصيص الموارد لتحقيق اهداف المنظمة. ويرتبط هذا النوع بإعداد الميزانيات، وتحليل الأعمال المالية، وتحديد أسباب انحراف التكاليف الفعلية عن الموازنة التقليدية. إن القرارات التكتيكية هي خليط من كل من نشاطي التخطيط والرقابة، وهذا المستوى لاتخاذ القرارات التكتيكية يتعامل في معظم الحالات مع قرارات شبه مهيكلة (مبرمجة) أو غير مبرمجة، ويحتاج أيضا إلى نظم معلومات خاصة تلائمه مثل نظام معلومات التقارير الادارية، ونظم دعم القرار، ونظم دعم القرارات الجماعية.
3- المستوى التقني: Technical level
تتعامل القرارات التقنية مع الأنشطة اليومية أو قصيرة المدى، وفي هذا المستوى تكون المعايير القياسية ثابتة لذالك تكون اسباب ونتيجة القرار محددة، وإن هذا النوع من القرارات يتطلب الالتزام بأساليب وقواعد وأوامر معينة خاصة لعمليات رقابية مخططة، بمعنى ان معايير القرارات تكون محددة مسبقا وعلى متخذ القرار الالتزام بها وتطبيقها ومراقبة تنفيذها. ومن أمثلة القرارات التقنية أو المبرمجة قبول ورفض العروض، ورقابة المخزون. إن معظم القرارات التقنية من النوع الروتيني الذي يمكن برمجته بسهولة، والنظام الذي يلائمه هو نظام معلومات معالجة المعاملات.


مكونات نظام دعم القرار: Compenents of DSS
يتكون نظام دعم القرار من خمسة مكونات رئيسة:
1- الأجهزة: Hardware
قد تكون جهاز حاسوب شخصي او شبكة حواسيب محلية أو دولية أو عالمية موصلة مع حاسوب خاص لنظام دعم القرار، وقد تكون في اتصال حي حقيقي مع بعضها.
2- البرمجيات: Software وتتضمن:
أ- برامج ادارة قواعد البيانات.
ب- النماذج الادارية ( المالية والاحصائية والبرامج... ).
ج- برامج إدارة التشغيل والتفاعل مع المدخلات، والعمليات، والمخرجات ).
د- مكتبة البرمجيات.
3- المورد البشري: Human Resource
وهو العنصر الذي ينسق العمليات والانشطة داخل النظام، ويقوم بتشغيل الاجهزة والبرامجيات وعرض المعلومات، ومنه ( المحللين، والمبرمجين، والإداريين ) في نظم المعلومات.
4- الإجراءات: Procedures
وهي الأصول والقواعد المثبتة للتشغيل الأمثل للأجهزة وأنظمة تدفق البيانات والمعلومات والتعليمات والإجراءات المتبعة عند التشغيل.
5- قاعدة البيانات:-Database
توفر وتخزن البيانات والمعلومات عن جميع العمليات والأحداث التي تجري داخل المنظمة وما يرتبط بها في البيئة الخارجية.


خصائص وقدرات نظام دعم القرار: Characteristics & Capabilities of DSS

ينبغي أن تتوفر في نظام دعم القرار مجموعة من الخصائص والقدرات، وهذه الخصائص هي:
1. يوفر الدعم لمتخذي القرار فيما يخص القرارات شبه المهيكلة والمهيكلة.
2. يوفر الدعم للمستويات الادارية المختلفة.
3. يوفر الدعم للقرارات المتسلسلة والمتعددة والمعتمدة كل منها على الآخر.
4. يدعم عملية اتخاذ القرار.
5. يسعى إلى تحسن كفاءة صنع القرار.
6. سهولة التطوير من قبل المستخدمين.
7. يجب أن يتمتع بالمرونة والقابلية على التكيف.
8. الرقابة الكاملة من قبل متخذ القرار.
9. يجب أن تتجاوز المنفعة الكلفة.


وهناك من يضيف خصائص أخرى هي:
1. القدرة على دعم اتخاذ القرارات الفردية والجماعية.
2. القدرة على دعم الانماط والنماذج السلوكية المختلفة لاتخاذ القرار.
3. أن يقدم النظام الدعم لكافة مراحل عملية اتخاذ القرارات ( التعريف للمشكلة , حصر وتحديد بديل الحل , البديل الافضل ).


خطوات بناء نظام دعم القرار: DSS Built Steps
هناك مجموعة من الخطوات لبناء نظام دعم القرار وهي:
1. تعريف أهداف DSS.
2. تحديد الموارد المتاحة.
3. تحديد القرارات الرئيسة.
4. تعريف النماذج المعيارية.
5. وضع الأهداف موضع التنفيذ من خلال:
أ- تصميم نظام معالجة المشكلات.
ب- تصميم لغات التعامل مع النظام.
ج- تصميم نظام قاعدة البيانات.
6. اختيار النظام.
7. تنفيذ النظام.
8. تقييم النظام.
9. إعادة العمليات لتحسين النظام.


عوامل نجاح نظام دعم القرار:
1. وجود أنظمة محوسبة.
2. توفير مجموعة من ملفات البيانات المترابطة ببعضها والمخزونة على وسائط التخزين المختلفة للحاسوب.
3. توفير الأموال اللازمة لتطوير نظام الحاسوب المستخدم.
4. إقناع الإدارة بأهمية توفير نظام دعم القرار.
5. توفير مجموعة من المديرين على درجة من الكفاءة الادارية.
6. التفاعل الدائم بين المديرين في المستويات الادارية المختلفة.
7. توفير مجموعة من المتخصصين في مجال الحاسبات.
8. أن يكون المتخصص في مجال الحاسوب على دراية تامة بالاعمال الادارية للمنظمة.
9. توفير نظام للتدريب المستمر في المنظمة حتى يتم التفاهم والتعاون الكامل بين المديرين.


أهداف نظام دعم القرار: DSS Objectives
هناك ثلاثة أهداف ينبغي أن يحققها نظام دعم القرار وهي:
1. يساعد المديرين في اتخاذ قرارات لحل مشاكل شبه مهيكلة.
2. يدعم المدير في اتخاذ القرار ولكنه لا يحل محله.
3. يحسن من فاعلية عملية اتخاذ المدير للقرار.

 

المصادر

ــــــ

(*) اكاديمية من العراق
1. الشرمان، زياد محمد، (2004)، مقدمة في نظم المعلومات الإدارية، ط 1، (عمّان: دار صفاء للنشر والتوزيع).
المصادر الأجنبية:
1. O'Brien, James A., (2000), Introduction to Information Systems, 9th Ed., ) New York, NY: McGraw – Hill &Irwin.(
2. Turban, E., Aronson, Jay E., (2001), Decision Support Systems: Intelligent Systems, 6th Ed, (Upper Saddle River, New Jersey: Prentice – Hill).
3. Post ,Geraldv., Anderson, David L., (2000), Management Information Systems, 2nd Ed , (New York , NY: McGraw – Hill &Irwin).
الانترنت:
1. http://www.siironline.org/alabwab/algharar- center/003.html
2. http://www. utdamas.edu /NrkM 013001/011n/- 83m/7/presentation /dn10.ppt.
3. http://www. Pitt.edu /~druzdzel /abstracts. Dss. htm

المصدر: أسيل طارق علي
ahmedkordy

(رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)

  • Currently 90/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
30 تصويتات / 7475 مشاهدة
نشرت فى 11 ديسمبر 2010 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

18,351,359

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

هل تعرف أن بإمكانك التوفير بشكل كبير عند التسوق الالكتروني عند إستعمال اكواد الخصم؟ موقع كوبون يقدم لك الكثير من كوبونات الخصم لأهم مواقع التسوق المحلية والعالمية على سبيل المثال: كود خصم نمشي دوت كوم، كود سوق كوم وغيرها الكثير.

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر