رسالة إلى كل مسلم ومسلمة ( اذكر الله )

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد :
1) أخي المسلم ــ أختي المسلمة : أكثرا من ذكر الله عز وجل ومن ذلك " التهليل " " لا إله إلا الله " وقد قال صلى الله عليه وسلم " الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق " صحيح " ومنه التكبير والتسبيح والتحميد والتهليل " وقد قال صلى الله عليه وسلم : أحب الكلام إلى الله أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا يضرك بأيهن بدأت " رواه مسلم " وقال صلى الله عليه وسلم :أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد سبحان الله وبحمده " ررواه مسلم .
2) أخي المسلم ــ أختي المسلمة : إحرصا على ذكر الله عزوجل فقد قال تعالى " والذاكرين الله كثيرا والذاكرات " وقال صلى الله عليه وسلم " لا يزال لسانك رطبا بذكر الله " صحيح .
3) أخي المسلم ــ أختي المسلمة : إعلما إن الذاكرين قد سبقوا فكونا من هؤلاء السابقين وقد قال صلى الله عليه وسلم " سبق المفردون الذاكرون الله كثيرا والذاكرات " رواه مسلم .
4) أخي المسلم ــ أختي المسلمة : إعلما أن ذكر الله هو أنجى للعبد من عذاب الله فاحرصا على ذكر الله واهتما به وقد قال صلى الله عليه وسلم :ما عمل آدنى عملا أنجى له من عذاب الله من ذكر الله " صحيح .
5) أخي المسلم ـ أختي المسلمة : أكثرا من قراءة القران فإنه أعظم ذكر الله عز وجل وقد قال صلى الله عليه وسلم : اقرءوا القران فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه " صحيح
6) أخي المسلم ــ أختس المسلمة : إذكرا الله في كل وقت من ليل أو نهار أو في البيت أو في الطريق وفي المجلس أوغير ذلك وقد كان صلى الله عليه وسلم يذكر الله في كل أحيانه " صح
7) أخي المسلم ــ أختي المسلمة : حافظا على أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم والإستيقاظ وأذكار السفر والركوب والنزول وأذكار الصلوات وأذكار المجلس والدخول إلى المنزل والخروج منه وغير ذلك فإن ذكر الله حصن حصين للعبد .
8) أخي المسلم ــ أختي المسلمة : ليكن ذكر الله باللسان مع مواطئة القلب والعمل بالجوارح في طاعة الله عز وجل ليحصل الذاكر لله أن يذكره الله جل وعلا وقد قال تعالى " فاذكروني أذكركم " وفي الحديث القدسي يقول الله تعالى عن العبد : فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منه " صحيح "
9) أخي المسلم ــ أختي المسلمة : اذكرا الله تعالى واتلو القران وقد قال صلى الله عليه وسلم في حديث أبي سعيد : وعليك بذكر الله تعالى وتلاوة القران فإن روحك في السماء وذكرك في الأرض " رواه أحمد / حسن " والله الموفق .

المصدر: صيد الفوائد - محمد شامي شيبة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 642 مشاهدة
نشرت فى 7 إبريل 2013 بواسطة MuhammadAshadaw

بحث

تسجيل الدخول

مالك المعرفه

MuhammadAshadaw
مكافحة اضرار المخدرات والتدخين ومقالات اسلامية وادبية وتاريخيه وعلمية »

عدد زيارات الموقع

727,810

المخدرات خطر ومواجهة

مازال تعاطي المخدرات والاتجار فيها من المشكلات الكبرى التي تجتاح العالم بصفة عامة والعالم العربي والإسلامي بصفة خاصة وتعتبر مشكلة المخدرات من أخطر المشاكل لما لها من آثار شنيعة على الفرد والأسرة والمجتمع باعتبارها آفة وخطراً يتحمل الجميع مسؤولية مكافحتها والحد من انتشارها ويجب التعاون على الجميع في مواجهتها والتصدي لها وآثارها المدمرة على الإنسانية والمجتمعات ليس على الوضع الأخلاقي والاقتصادي ولا على الأمن الاجتماعي والصحي فحسب بل لتأثيرها المباشر على عقل الإنسان فهي تفسد المزاج والتفكير في الفرد وتحدث فيه الدياثة والتعدي وغير ذلك من الفساد وتصده عن واجباته الدينية وعن ذكر الله والصلاة، وتسلب إرادته وقدراته البدنية والنفسية كعضو صالح في المجتمع فهي داخلة فيما حرم الله ورسوله بل أشد حرمة من الخمر وأخبث شراً من جهة انها تفقد العقل وتفسد الأخلاق والدين وتتلف الأموال وتخل بالأمن وتشيع الفساد وتسحق الكرامة وتقضي على القيم وتزهق جوهر الشرف، ومن الظواهر السلبية لهذا الخطر المحدق أن المتعاطي للمخدرات ينتهي غالباً بالإدمان عليها واذا سلم المدمن من الموت لقاء جرعة زائدة أو تأثير للسموم ونحوها فإن المدمن يعيش ذليلاً بائساً مصاباً بالوهن وشحوب الوجه وضمور الجسم وضعف الاعصاب وفي هذا الصدد تؤكد الفحوص الطبية لملفات المدمنين العلاجية أو المرفقة في قضايا المقبوض عليهم التلازم بين داء فيروس الوباء الكبدي الخطر وغيره من الأمراض والأوبئة الفتاكة بتعاطي المخدرات والادمان عليها.