لا تنتظر احدا 

صحيح ان العلاقات الطيبة تمنحنا طاقة 

لكن ايضا لا تنتظر احدا 

نحن غالبا نعرف ما ينبغي علينا فعله لكن الجسد لا يطاوعنا  على الحركة بهمة ، نفهم انه ينبغي ان نذاكر وان نعمل وان نتحرك مسرعين نحو اعمالنا و ان ننظف بيوتنا لكن اجسادنا لا تقدر ذلك ،

نبدأ و لا نكمل الطريق ، نقرر و ننسى القرار ، نعد و لا نفي 

حفز نفسك لا تهتم بالاحباط و عدم المتعة و الملل ، 

فكر في البناء النهائي ما ستصل اليه ، اربط ما تفعله بهدف اعظم ، الهدف يعطيك الصبر و الارادة

ثق في الله ثم في ذاتك فقد خلقنا الله بطاقات و قدرات لا نستخدمها و لا نستثمرها ،

ابن صورة المكاسب و الخسائر 

ابتعد عن سارقي الهمة ، 

حافظ على الطاقة و الالفاظ ، غير نمط الحياة و الوقت الذي تقضيه ، و الصحبة ، و نوعية البرامج و الافلام ، اقرأ في قصص نجاح الناجحين ،

،

كن على يقين ان الانضباط اهم من الحماس و أبقى 

اعترف بالاخطاء السابقة و تعلم منها لا تنكرها  البعض ينكر و لا يعترف و لن يتعلم ، و البعض يهرب و يلهي نفسه عن أخطائه لن يتعلم ، البعض يجدها مادة ليكون شهيدا و ضحية يتفاخر بانه يرتكب الأخطاء ، الاعتراف و و التحديد ، القبول و و لا تكررها ، 

المعرفة و الاتقان تحفز الثقة ، و تمنحك قوة و سلطة

ان ما يستحق العناء الان هو ما تراه مستقبلا ، كأن تكون اكثر نجاحا ، اكثر سعادة  ، اكثر ثراءً ، اكثر صحة ، اكثر جاذبية ، و هكذا ،،

اربط عقلك بتصورات مستقبلية حاول ان تراها كأنها أمامك ، ان الذاكرة قصيرة المدى ، و التخزين المحدود و الرؤية الضعيفة  للمستقبل القريب  ، تعمل على إبطاء الجسد عن الفعل ، لسه بدري ، مش دلوقتي ، يا صبر أيوب ، يا ترى مين يعيش ، و غيرها من المثبطات العقلية التي تعمل على احباط التحفيز 

ليس المهم ما تملك ، المهم ما تفعل ، 

الذين يستطيعون تصور المستقبل و رؤيته هم الاكثر تحفيزا و صبرا و نجاحا ،

تجربة مهمة على مجموعة من الاطفال ، قام الباحثون بإعطائهم قطعا من حلوى المارشيميللو ، و أخبروهم ان من سيترك القطع لمدة ربع ساعة فسوف يكون لديه ضعف عدد القطع من الحلوى ، نظر الاطفال للحلوى ، بعضهم لم يستطع الانتظار ، بينما استطاع البعض الاخر الانتظار حتى تمر الربع ساعة ، فحصلوا على ضعف عدد القطع من الحلوى ، بمتابعة اداء الصابرين على تأخير تناول الحلوى ، وجدوا انهم الاكثر قدرة على تحقيق اهدافهم انهم يستطيعون ببساطة الصبر و يفعلون الارادة لتحقيق مزيد من الاهداف ، (  تجربة مهمة اجريت في جامعة ستانفورد الامريكية في أواخر الستينات و أوائل السبعينات من القرن الماضي ، على اطفال لاسر هندية و اطفال لاسر أفريقية ، القليل من الاطفال تناول الحلوى بمجرد خروج الباحث ، الكثيرون استطاعوا الانتظار ، لكن ثلث المنتظرين فقط تحلوا بالرضا ، كشفت الدراسة عن دور الأبوين في تنمية ارادة الطفل ، متابعة اطفال الدراسة اثبتت ان من تحلوا بالصبر و الرضا و قوة الارادة هم الذين حققوا اهدافهم ) 

اكبر المشاكل و التسويف و فقدان الرغبة في العمل تأتي من افكار داخل عقولنا غير مدربة على الاداء 

سبب اساسي للمماطلة هو عدم مقاومة الاحساس بالملل ، لا تشتت نفسك أحسم و انضبط ، التركيز نحو هدف و عمل تقوم به لأجل الوصول اليه ، قمة الجبل كانت بعيدة جدا لكن هناك من وصلوا 

يجب القيام بهذا العمل بغض النظر عن امتاعه او ملله ، يعجبك او لا يعجبك ،  اختبر انضباطك و إرادتك و مرونتك ، اختبر ذلك دائما 

التسويف و التأجيل ، و النوم و الكسل و الاحباط ، احساسك بعدم جدوى ما تفعل او ضعف النتائج ، 

قو إيمانك ان السعي مشكور و مأجور 

الرحلة فيها مطبات و عقبات و مشاكل ، لكننا حين نصل لوجهة نحبها نفرح ، 

ارجع بذاكرتك لمدة سنتين تلاتة  كنت فين مع مين يومك ماشي ازاي 

عايز اكون كويس ، أعيش مرتاح ، كله كلام غالبا لا يتحقق حدد هدفك 

S specific 

M measureable 

A acheavabl 

R realistic return

T time limited

تذكر الطرفة التي حكاها طبيب عن مريض وقع على الارض فأعطاه الطبيب مرهما ليدهن  به مكان الوقوع (الوقعة) فيزول الألم  ، فاحضر المريض المرهم و قام بدهن الارض ،!!!!!!

وذهب ليشكو للطبيب استمرار الألم  ، رغم انه استخدم الدواء مكان الوقعة !!! مكان الإصابة الجغرافي سواء كان على الارض ، او على طرف سرير ، باب ، حائط ، بينما مكان الألم الجزء المصاب تركه المريض ، الذي اشترى دواء و بذل جهدا للعلاج في اتجاه غير صحيح  ،

غالبا انا الذي احتاج العلاج و ليس الظرف المحيط ، او على الاقل ان التغيير الذي يحدث بداخلي يكون غالبا اقوى من كل اثر لتغييرات خارجية ،

اذا لم تحفز نفسك ،  لن يفلح جهد للتغيير للأمام 

F forget

A active

S state 

T teach 

 

المصدر: د نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 272 مشاهدة
نشرت فى 6 نوفمبر 2018 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

364,220