الميشابي

الإهتمام بالإدارة والقيادة ، والفكر الإستراتيجي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحكومة الإلكترونية  

 

     تسعى العديد من المنظمات اليوم إلى إقتناء العديد من آليات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ولكن عن طريق مداخل ونماذج عديدة . ولا زالت الرؤى الحالية فى التحويل الرقمى للمنظمات لا تخضع لفلسفة واضحة أو استراتيجية محددة المعالم 0 وتشير غالبية التطبيقات إلى التحويل التدريجى العشوائى الذى يركز على محور دون الآخر ، مثال ذلك : الاهتمام بالحاسبات الإلكترونية دون تحديد متوازى للبرامجيات المناسبة لها سواء البرامجيات الجاهزة أو المفصلة ، والاهتمام بالشبكات الدولية للمعلومات دون الشبكات المحلية والإقليمية ، وعدم الاهتمام بإنشاء قاعدة بيانات لكل محور تنظيمى كالعاملين والمستفيدين والمنافسين والمديرين والموردين والموزعين ، كما قد لا تهتم المنظمات أيضا بإنشاء نظم معلومات متكاملة للأنشطة الوظائفية والمستويات التنظيمية المختلفة 0

 

مفهوم ومنطلقات النظام الحاكم

تأثيرات الثورة  الإلكترونية  تقنية المعلومات الحديثة وتقنية الاتصالات أحدثت ثورة إدارية جديدة في أروقة الحكومات وعلى كافة المستويات قادت إلى تطوير مثير لمفاهيم وأسلوب عمل الحكومة في تعاملاتها الدولية والداخلية مع جميع الفئات ، ولكي نتفادى الأخطار التي قد تأتي مع التغيرات المثيرة ينبغي أن نفهم جيداً معنى مرحلة التغيير الشاملة التي يشهدها القطاع الحكومي نتيجة لتطبيقات الحكومة الإلكترونية .

مفهوم النظام الحاكم :  هو الأسلوب الذي عن طريقه ننظم أنفسنا لنؤدي أعمالنا بطريقة رسمية أو غير رسمية، في بيئة اجتماعية أو تنظيمية، سواء كان ذلك حكومة أو شركة أو أفراد .

 

مفهوم النظام الحاكم والحكومة الإلكترونية

الحكومة الإلكترونية : هي عبارة عن القطاع العام بما فيه من منظمات وأفراد وإجراءات تعمل ضمن ذلك القطاع ، والنظام الحاكم الإلكتروني هو الكيفية التي يعمل بها هذا القطاع .

 

     تهدف الحكومة الالكترونية إلى الانتقال من العمل الإداري التقليدي إلى تطبيق تقنيات المعلومات والاتصالات في البناء التنظيمي واستخدام التقنية الحديثة بأشكالها المختلفة ، وتسهيل الحصول على البيانات والمعلومات لاتخاذ القرارات المناسبة داخل وخارج هذه الأجهزة وإنجاز أعمالها وتقديم الخدمات للمستفيدين بكفاءة وفاعلية وبأقل تكلفه وبأسرع وقت ممكن .

 

مقومات فعالية الحكومة الإلكترونية

1. دراسة الواقع الحقيقي القائم وحل مشكلاته قبل الانتقال إلى البيئة الالكترونية أي قبل نقل العمل الواقعي إلى العمل الرقمي .

2. بنــــاء القدرات .

 

3.  نشر التوعية بين الجهات الحكومية المختلفة وبخاصة التي لها علاقة بالحكومة الالكترونية وأيضاً بين الجمهور متلق خدمة هذه الحكومات.

4.  بناء الثقة والأمن في استعمال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات ليبث الطمأنينة ويصون الخصوصية والأسرار وحمايتها فهو شرط أساسي مسبق لنجاح مجتمع المعلومات.

5. تصميم برامج تدريبية محددة على استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتزويد المعنيين بالحكومة الالكترونية بالمعلومات والتقارير والتحليلات من أجل تلبية الاحتياجات المختلفة ، ويجب ألا يقتصر تدريب العاملين في مجال المعلومات على تزويدهم بالأساليب والتقنيات الجديدة من أجل تطوير تقديم خدمات المعلومات والاتصالات ، ولكن يجب أن يتم التركيز أيضاً على مهارات الإدارة لضمان الاستعمال الأفضل للتكنولوجيا .

6. تطبيقات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات يجب أن تكون منافعها في جميع جوانب الحياة ، وأن يكون الهدف من استعمال تلك التكنولوجيا ونشرها ها تحقيق فوائد في كل جوانب حياتنا اليومية من خدمات حكومية ورعاية صحية ومعلومات صحية وتعليمية وحماية البيئة وتوفير فرص العمل ومنع الكوارث ... وغير ذلك .

 7.  وضع مبادرات وخدمات الحكومة الالكترونية لجميع المستويات وتتفق مع احتياجات المواطنين ودوائر الأعمال من أجل توزيع أكفأ للموارد والأصول العامة .

8.  التضامن والتضافر بين الحكومات والقطاع الخاص وجميع المنظمات .

9. تنفيذ استراتيجيات الحكومة الإلكترونية على تطبيقات تهدف إلى الابتكار وتعزيز الشفافية في الإدارات العامة وتحسين الكفاءة وتوطيد العلاقة مع المواطنين .  

 

الحكومة الإلكترونية كأداء للتغيير الإداري

      إدارة التغيير Change Management مفهوم إداري يركز- فيما يتعلق بالحكومة الإلكترونية - على الكيفية التي يمكن عن طريقها للمسئولين في الأجهزة الحكومية الانتقال إلى أساليب إدارية جديدة للتعامل مع البيئة الجديدة والمتغيرة في استخدام تقنية المعلومات والاتصالات في العمل الإداري .

 

تعريف نظام إدارة التغيير 

•         منهجية إجرائية محددة تعطي القدرة على مراجعة التغيير المقترح من النواحي الفنية والعملية ومعرفة مدى تلبيته لاحتياجات العمل بأسلوب واضح وموحد مع القدرة على تعديله وفقاً لمتطلبات العمل والخبرات الناتجة عن التطبيق

•         قاعدة بيانات تساعد الموظفين على اتخاذ قرارات أفضل

•         منهجية إجرائية محددة قادرة على إيصال معلومات عن المرحلة الحالية

•         نظام معلومات راجعةfeed back  تحدد ما هي الإجراءات التي أتخذت ، ومتى تم اتخاذها، ومدى تأثيرها على المصادر الرئيسية

 

متطلبات التحول إلى نظام إدارة التغيير والحكومة الإلكترونية

•         تحديد رؤية واستراتيجية لكيفية التحول

•         تحديد الأولويات

•         مشاركة المستفيدين

•         توفير المصادر

•         مشاركة المسئولين الحكوميين

•         التزامن في التحول بين النظامين

 

التغيرات المطلوبة للتحول للتنظيم الإلكتروني

•         إعادة هندسة الإجراءات الإدارية

•         إعادة هندسة نظم المعلومات

•         إعادة هندسة التركيب التنظيمي

•         إعادة هندسة توزيع المهام والصلاحيات

 

الحكومة الإلكترونية وشفافية العمل الحكومي

       يتمثل مفهوم الحكومة األإلكترونية شفافية العمل الحكومي في : محاربة الفساد ، معالجة الفقر ، التنمية الاجتماعية والاقتصادية ، وثقة المواطنين في الحكومة . ومن عوامل انتشار سرطان الفساد

فى العمل الحكومي ما يلي :

1.     انتشار المحسوبية

2.     ضعف الحكومة

3.     غياب الشفافية

4.     تدني رواتب موظفي الدولة

5.     الأساليب غير المواكبة

6.     تقصير أجهزة المحاسبة

7.     تعقيد الإجراءات والأنظمة

8.     غياب المساءلة الإدارية

9.      ندرة الخدمات

 

ميزات الانتقال لنظام إدارة التغيير والحكومة الإلكترونية

1.     سهولة الدخول على المعلومات

2.     متابعة العمليات والقرارات الحكومية

3.     مصدر متعدد لتبادل المعلومات

4.     نشر لوائح وإجراءات تقديم الخدمات

5.     ميكنة / حوسبة الملفات

6.     التعرف على متخذي القرارات ومحاسبتهم

7.     المشاركة في اتخاذ القرارات

8.     تقديم الخدمة إلكترونيا

9.     عرض مشاريع الأنظمة واللوائح

 

متطلبات التحول إلى الحكومة الإلكترونية  

1. إلتزام القيادة السياسية بتبني المشروع .

2. التخطيط الاستراتيجي لعملية التحول . 

3. الاتصالات .

 4. التركيز على المتعاملين .

5. التركيز على الموظفين .

6. التركيز على الإجراءات .

7. التركيز على ترابط نظم الخدمات .

8. التركيز على القدرات الفنية .

 

المتطلبات التنظيمية لتطبيق الحكومة الإلكترونية

1. البناء التنظيمي .

2. إجراءات العمل .

3. المركزية واللامركزية  .

4. الأنظمة واللوائح .

5 . الهيكل الوظيفى .

6 . المستفيدون . هم الذين تتوجه إليهم المنظمة بخدماتها وتسعى إلى تحقيق رضاهم وتفاعلهم معها .

 

المعوقات

·        عدم وجود هياكل تنظيمية محددة .

·        عدم تضمن الهياكل الوظيفية للوظائف التي تغطي كافة الأنشطة بالمنظمة .

·        ضعف قناعة المسئولين بالإدارة العليا .

·        نقص التأهيل والتدريب لدى العاملين .

·        مقاومة العاملين للتغيير .

·        عدم التدرج في التطبيق .

·        عدم ملائمة الأنظمة واللوائح المعمول بها للتطبيق .

·        نقص الإمكانيات المادية .

·        ضعف برامج التوعية الإعلامية المواكبة لتطبيق الحكومة الإلكترونية .

·        عدم وجود التشريعات .

 

     وأخيراً تبقى القيادة السياسية الصادقة والمخلصة في سعيها لتنقية الجهاز الحكومي من عناصر تخلفه، والساعية إلى توجيه كافة طاقاته لتحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية ، هي وحدها القادرة على الاستفادة من النظام الجديد لإدارة التغيير والحكومة الالكترونية والنظام الحاكم الاليكتروني .

المصدر: 1. د. سامي محمد صدقي ، بحث التكلفة والعائد لمشاريع الحكومة الإلكترونية ، عجمان – 2003 م . 2. أ. د. فريد النجار ، بحث نماذج التحول من الحكومة التقليدية إلي حكومة رقمية ، دبي – 2004 م . 3. ندوة الحكومة الإلكترونية ، المعهد العربي لإنماء المدن ، مسقط – 1424 هـ . 4. الموقع : http://habdultah.kau.edu.sa/ . 5. الموقع : www.saaid.net/ . 6. الموقع : http://islamonline.net/ .
alikordi

د . علي كردي

ساحة النقاش

د . علي محمد إبراهيم كردي

alikordi
الاهتمام بموضوعات الإدارة بمختلف أقسامهاوالقيادة ، علم الإستراتيجية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

742,680