أولا : النمو الجسمي :

• يبلغ وزن الطفل العادي بعد الولادة في المتوسط ثلاثة كيلو جرام ونصف .
• في حين يبلغ طوله حوالي 50 سم .
• يلاحظ زيادة وزن الذكور عن وزن الإناث إلا أن الزيادة طفيفة جدا لا تزيد عن 250 جرام .
• تختلف نسب أعضاء الجسم بالنسبة لبعضها البعض عند الولادة عنها في المراحل التالية .
ثانيا : النمو الفسيولوجي :

• النبض :
- تصل سرعة النبض عند الوليد إلى 130 أو150 نبضة في الدقيقة . في حين يصل نبض الرفد الراشد إلي 70 نبضة في المتوسط .
- تنخفض إلى 117 بعد عدة أيام من الولادة .
- يرتفع نبض الطفل أثناء الصباح وينخفض أثناء النوم العميق .

• التنفس :
- سرعة التنفس عند الوليد في الأسبوع الأول من حياته حوالي 35 حركة تنفس في الدقيقة
- تصل إلى 27 حركة تقريبا عندما يبلغ الطفل العام الأول .
- في حين يصل عدد حركات التنفس لدي الفرد الراشد 18 حركة .
- تتزايد حركات التنفس أثناء الصباح وتنخفض أثناء النوم وقبل الاستيقاظ
- يتميز تنفس الطفل قبل السنة الأولى بسرعته و عدم انتظامه إلا أنه يأخذ في الانتظام عندما يبدأ الطفل في المشي .

• النوم :
- ينام الوليد من 15 : 20 ساعة يوميا في حين ان الراشد ينام 8 ساعات .
- يتخلل نوم الطفل فترات يقظة قصيرة تحدث كل ساعتين ويلاحظ أن فترات اليقظة أثناء الليل تكون عادة أقل وأقصر منها في النهار وتتزايد تدريجيا فترات النوم المتصلة بتزايد عمر الطفل .


• الصياح :
- يطلق الطفل صيحته الأولى بعد الولادة مباشرة وتنتج عن انفصال الطفل عن الرحم .
- يعبر صياح الطفل فيما بعد عن جوع الطفل أو عدم راحته أو مرضه .

ثالثا : النمو الحسي :

• حاسة النظر :
- عند الولادة تكون شبكية العين اصغر و اقل سمكا من شبكية الراشد وتكون حساسيتها للضوء ضعيفة .
- تستمر في النمو السريع حتى تكاد تقترب من حساسية شبكية عين الراشد في نهاية العام الأول .

• حاسة السمع :
- توجد فروق فردية بين الأطفال فيوجد أطفال تستجيب للأصوات بعد الولادة مباشرة وأطفال لا تستجيب وذلك لوجود السائل الأمنيوتي في قناة استكيوس .

• حاسة التذوق :
- أثبتت الأبحاث ان حاسة التذوق اكثر اكتمالاً من حاستي البصر والسمع و أن الطفل يستطيع أن يستجيب لمثيرات مختلفة عن طريق حاسة التذوق خلال الأسبوع الأول .

• حاسة الشم :
- حاسة الشم عند الميلاد من اقوي الحواس ، و يستجيب الرضع للروائح المختلفة حتي أثناء النوم .
• حاسة اللمس :
- احساسات الجلد للمس والضغط ودرجة الحرارة والألم تكون موجودة بمجرد الميلاد .
- كما تتميزحاسة اللمس بتواجدها في جميع أجزاء الجسم عند الميلاد .

رابعا : النمو الحركي :

• يقوم الطفل في هذه المرحلة بحركات عشوائية عديدة بكل جسمه وبيديه و رجليه .
• يكون الطفل عاجز تماما في هذه المرحلة عن التقلب على الجانبين .
• يتميز سلوك الطفل بأنه انعكاس فمعظم حركاته تتخذ شكل أفعال منعكسة .
• من أهم مظاهر النمو الحركي في العامين الأولين تطور المهارة اليدوية و الجلوس والحبو و المشي ثم الجري .

خامسا : النمو العقلي :

نستدل على مدي النمو العقلي من قدرة الطفل على التميز بين المثيرات الحسية المختلفة وطرق الاستجابة .. أي أننا نتوقع للطفل الذي ينمو عنده التميز الحسي بسرعة اكبر يمكن أن يكون اكثر ذكاء في المستقبل عن زميله الذي تنمو هذه الوظائف عنة ببطيء .. أي أننا نتخذ من النمو الحسي الحركي أدلة مبدئية على ما سيكون علية النمو العقلي فيما بعد .و يتدرج الذكاء للطفل طبقا للسلوك الحسي الحركي الذي يسلكه الطفل في هذه المرحلة إلي عدة مراحل .. هي :

1- مرحلة الأفعال المنعكسة ( أول ) شهر
2- مرحلة الإرجاع الدورية أي تكرار الأفعال البسيطة ( 2 : 3 ) أشهر
لمجرد التكرار
3- مرحلة الإرجاع الدورية الثانوية ( 6:4 ) أشهر
4- مرحلة التآزر بين الإرجاع الثانوية ( 10:7) أشهر
5- مرحلة الإرجاع الدورية الثالثة (18:11) أشهر
6- مرحلة اختراع وسائل جديدة ( تبدأ من 18 شهر ) تستمر

سادساً : النمو اللغوي :

• تعبر اللغة عن ذات مستقلة وفي نفس الوقت تعيش مع جماعة .. وهي عامل قوي في نشوء و تعديل السلوك الاجتماعي .. وهي وسيلة فعالة في تبادل المعرفة و توثيق الصلة الاجتماعية .. وهناك معايير لتحديد قدرة الطفل على استعمال اللغة :

المعيار الأول :
أن ينطق الطفل كلماته بطريقة يفهمها الآخرون بقدر ما يفهمها أولئك الذين هم على صلة مستمرة به .
المعيار الثاني :
انه يجب على الطفل أن يعرف معني الكلمات التي يستعملها ويربط بين الكلمة ومدلولها .
مراحل النمو اللغوي :
تتلخص في عدة مراحل :

1. صيحة الميلاد .
2. مرحلة الأصوات الانفعالية .
3. مرحلة المناغاة .
4. مرحلة الحروف التلقائية .
5. مرحلة تقليد الكبار .
6. مرحلة المعاني .

سابعا : النمو الانفعالي :

• تعتبر الاستجابات الانفعالية من النواحي الأساسية في تكوين شخصية الفرد .. وقد لوحظ أن انفعالات الطفل في السنة الثانية تكون انفعالات عامة غامضة تتجلى في الصراخ و الصياح وترجع هذه الحدة إلى عدم التوازن بين رغبات الطفل و إمكاناته ..
• هناك انفعالين آخرين هامين يسيطران على الأطفال في هذه المرحلة .. و هما الخوف و الغضب .
• ينتج الخوف نتيجة المثيرات الخارجية الشديدة كالأصوات العالية و الأضواء الشديدة .. أما الغضب فينتج عن وجود عائق يحول بين الطفل و بين تحقيق رغباته .

ثامنا : النمو الاجتماعي :
• أول علاقة اجتماعية في حياة الطفل هي علاقته بأمه .. فهي التي تشبع رغباته مباشرة أو تؤجل إشباعها .. ويتوقف إسلوبه المقبل في التعامل الاجتماعي علي موقف الأم منه في هذه الفترة .
• النمو الاجتماعي منذ ميلاد الطفل يرتبط بالنمو الانفعالي و يتضح ذلك من علاقة الطفل بابوية واهتمام الأبوين والاخوة بالقادم الجديد للأسرة 0

المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 587 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,274,308

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...