السرقة تعتبر من المشكلات السلوكية التي تؤرق الوالدين ويصبح السؤال الذي يتردد في ذهن الأسرة هل أبني حرامي ؟؟؟
إن السرقة تعتبر أحد المشاكل السلوكية التي لها العديد من الأسباب ومن هذه الأسباب :-
• شعور الطفل بالحرمان :- فالطفل الذي يشعر بالحرمان وأنه لا يستطيع الحصول علي الأشياء التي لدي الأطفال الآخرين وفي هذه الحالة يحاول الطفل أخذ ما لديهم ...
• شعور الطفل بالحرمان من الحب والحنان :- فالطفل الذي يشعر بأنه غير محبوب وأنه لا يحصل علي الحنان الكافي من أحد الوالدين أو أحد الأخوة فإنه يسرق من هذا الشخص الذي يشعر بأنه لا يمنحه الحب والحنان.

العلاج :-
• منح الحب والحنان للطفل خاصة من الفرد الذي يسرق منه الطفل فإذا كان الطفل يسرق من الأب فيحاول الأب أن يقوم بتعويض الطفل بقدر أكبر من الحب والحنان.
• يقوم الطفل برد ما أخذه بنفسه إلي الشخص فإذا أخذ الطفل مثلاً كيس شيبسي من البقال ففي هذه الحالة يقوم الطفل بنفسه برد هذا الكيس للبقال .
• إذا قام الطفل بتناول كيس الشيبسي يقوم الوالدين بخصم ثمنه من مصروف الطفل ويجب أن يعرف الطفل لماذا تم خصم المصروف منه ويقوم برد الثمن بنفسه .
• يجب أن يحرص الوالدين ألا يقوموا بترك أموال أمام الطفل.
• استخدام العلاج المعرفي الديني مع الطفل والذي يؤصل بداخل الطفل مفاهيم الحلال والحرام .
• بناء جسور الثقة بين الطفل والأسرة من خلال إشراك الطفل في المهام المنزلية لكي يشعر الطفل بأن له دور في الأسرة .
• شغل وقت فراغ الطفل في أعمال مفيدة من أنشطة رياضية وأعمال فنية .
ملحوظة : لابد عدم التهاون في علاج السرقة لدي الطفل ولكن دون ضرب وعنف بدني.
المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 640 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,274,309

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...