(600) مليون جنيه في مهب الريح بسبب عدم تقنين الأقفاص السمكية
مطلوب وقف كافة التعديات علي نهر النيل وسرعة صدور قانون لحمايته
تطهير بحيرة المنزلة " محلك سر" والصرف الصحي والزراعي والصناعي علي ودنه
ضرورة وقف الصيد في وقت التزاوج في بحيرة ناصر وحل مشاكل الضرائب مع الجمعيات
الصيادين ما يزالون يعيشون في شبكة من المشاكل تتعقد يوما بعد يوم . . هذا   ما أوضحه التحقيق المنشور في الصفحة السابعة من هذا العدد حيث يشير التحقيق إلي وجود (600) مليون جنيه في مهب الريح بسبب عدم تقنين الاقفاص السمكية علي الرغم من انتاجية الاقفاص بمنطقة شمال القناطر أدفينا حتي بوغاز رشيد تبلغ (700 ) ألف طن سنوياً .
ويؤكد التحقيق علي ضرورة وقف مسلسل موت الأسماك بنهر النيل ووقف كافة التعديات عليه وسرعة صدور قانون حماية النيل حفاظا عليه من التلوث وحماية للثروة السمكية .
ويوضح التحقيق أن تطهير بحيرة المنزلة " محلك سر " والصرف الصحي والزراعي والصناعي علي ودنه مع ضرورة الاهتمام ببحيرة مريوط وما تعانيه من مشاكل وازمات .
ويشير التحقيق إلي عدم وقف الصيد في شهور الذروة ( فترات التزاوج ) منذ عدة سنوات في بحيرة ناصر إلي جانب مشكلة هامة وهي عدم وجود إتفاقية بين جمعيات صائدي الأسماك ببحيرة ناصر ومصلحة الضرائب .
كما يطالب التحقيق بتفعيل القانون وتغليظ العقوبات علي من يخالف المهن القانونية للصيد واستمرار الحملة داخل بحيرة البرلس لازالة التعديات وتطهير البحيرة .
قضية الأقفاص السمكية :
يقول رمضان عبده نائب رئيس الاتحاد التعاوني للثروة المائية . . لا ادري سبباً للحرب المقامة علي الأقفاص السمكية خاصة الموجودة بمنطقة شمال قناطر ادفينا حتي بوغاز رشيد حيث أن انتاجية الاقفاص السمكية بهذه المنطقة تبلغ 70 ألف طن سنويا من البوري والطوبار باستثمارات تقدر بـ 600 مليون جنيه ويعمل بها أكثر من سبعة الاف من شباب المؤهلات العليا والمتوسطة والصيادين والحرف الاخري الي انقرضت مهنتها .
قرار الهيئة :
ويضيف انه يحدث ذلك في ظل صدور قرار الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية رقم 70 لسنة 1990 بان من شمال قناطر ادفينا حتي بوغاز رشيد"مياه بحيرة " ويحق لكافة مهن الصيد فيما عدا مهنة الجر والجرافة الساحلية . . وببساطة شديدة نوضح ان القرار يؤكد انها مياه مالحة وليس مياه عذبة . . حيث ان هذه المساحة بطول 28 كيلو متر وليس بها محطات تحلية ولا محطات زراعة بل يوجد بها صرف بحيرة البرلس عند منطقة برمباب ومحطة زغلول مركز مطوبس ومحطة صرف زراعي مركز رشيد مع العلم بأن هذه الاقفاص صدر قرار من الهيئة بشأن رقم 434 لسنة 2004 بتقنين اوضاع الاقفاص السمكية وحتي الآن لم يتم تنفيذ القرار .
عدم تفعيل القرار :
ويتساءل لماذا لم يفعل هذا القرار ؟ حيث يوجد البديل لصرف المياه الزائدة من المياه العذبة في ترعة المحمودية علي كوبري عاشور يعمل ماسورة بطول30متر لصرف المياه الزائدة في المصرف الخيري لبحيرة ادكو بما يفيد من غسيل البحيرة وصرف المياه الزائدة من بوغاز المعدية . . ويناشد في نهاية حديثه رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية بتقنين اوضاع الاقفاص السمكية التي يعيش عليها اكثر من 50 الف نسمة .
وقف التعديات :
ويري احمد ابراهيم عضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية انه من الضروري وقف مسلسل موت الاسماك بنهر النيل فرع كفر الزيات مع وقف كافة صور التعديات علي نهر النيل خصوصا الصرف الصحي و الزراعي .
نيل الوراق :
بينما يطالب فيروز شاكر عضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية بتغليظ كافة العقوبات علي التعديات علي نهر النيل وصدور قانون حماية نهر النيل والاهتمام بنيل الوراق وما يعانيه من مشاكل وازمات .
مطلوب ازالة الردم :
ويؤكد زين العابدين اسماعيل عضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية علي ضرورة ازالة الردم من منطقة الصوامعة إلي منطقة الشيخ يوسف من نهر النيل حيث ان هذا الردم يؤثر تأثير سلبيا علي الصيد ومتابعة تنفيذ هذا الامر نظرا لخطورته علي مساحة الصيد .
حفارات بحيرة المنزلة :
ويقول عبد الكريم الرفاعي عضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية أنه مازالت التعديات علي بحيرة المنزلة مستمرة وان العمل متوقف من قبل الهيئة لعدم وجود معدات ولقد وعودنا بوجود 10 حفارات وحتي الآن لم يصل الينا اي حفار . . ويطالب بالوفاء بالوعد وضرورة متابعة التعديات التي يتم ازالتها حيث يقوم صاحبها بعملها مرة اخري مع ضرورة الاهتمام بوقف الصرف الصحي والزراعي والصناعي .
التأمين والمعاشات :
وعلي الجانب الاخر يطالب بالاسراع في تطبيق التأمين الصحي علي الصيادين خاصة بعد انتشار امراض السرطانات والفشل الكلوي والكبدي مع النزول بسن المعاش اسوة بالفلاحين .
الاهتمام ببحيرة مريوط :
ويطالب اشرف زريق امين صندوق الاتحاد التعاوني للثروة المائية بتوجيه الاهتمام الكافي لبحيرة مريوط وازالة كافة التعديات عليها ووقف كافة انواع الصرف الملقي عليها وتحسين احوال الصيادين في اطار منظومة متكاملة .

مشاكل بحيرة ناصر :
ويتحدث شوقي محمود عضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية عن أهم المشاكل ببحيرة ناصر فيحصرها في النقاط التالية :
-    عدم وقف الصيد في شهور الذروة ( فترات التزاوج ) . . منذ عدة سنوات ولم يتم وقف الصيد في بحيرة ناصر وخاصة في شهور مارس وابريل شهور ذروة الانتاج والذي يتكاثر فيه الصنف الاهلي " البلطي النيل " وذلك لعدة اسباب:
أ  -    عدم وجود خطة امنية محكمة تحكم غلق البحيرة بسبب قلة الامكانيات الاجهزة الامنية .
ب -    عدم منع نزول الثلج إلي شواطئ البحيرة خلال فترة الوقف .
ج -    التأمين الكافي لنقاط تجميع المراكب سواء في المواني او في نقاط التجميع داخل مناطق الصيد .
د  -    تجهيز اللجان التي تقوم بالمرورعلي البحيرة بالامكانيات مثل            ( وسائل  نقل سريعة – اجهزة اتصال متطورة – سيارات دفع رباعي – وسائل لاعاشة القوات ) .
هـ -    التنسيق الكافي بين قوات الامن وحرس الحدود والتموين والاجهزة الاخري .
-    عودة الانضباط  مواني الصيد :
أ  -    تفعيل دور اللجان التي تقوم باستلام الاسماك وتسليمه للتجار من خلال دور لكل الاجهزة ( الطب البيطري – فنيو الثروة السمكية – وزارتي هيئة تنمية البحيرة – مندوبي الجمعيات ) .
ب -    تفعيل دور اللجان التي تقوم بالتفتيش داخل مناطق الصيد بناء علي تقارير الثروة السمكية سواء كانت اللجان من الادارة العامة للمسطحات المائية – وحدات المسطحات المائية – السد العالي – ابو سمبل .
ج -    تفعيل دور الرقابة  من مباحث التموين علي المخازن والمحلات في مدينة ابو سمبل واسوان ورؤساء المدن لمطابقة التصاريح والتراخيص الخاصة بهذه المخازن .
د  -    تفعيل دور ادارة المرور والكمائن المنتشرة حول البحيرة لعدم نزول مستلزمات انتاج مخالفة مثل ( المراكب غير المرخصة – المواعيد – وسائل نقل آلية ) وذلك علي السيارات المختلفة .
المشاكل الادارية :
ويتحدث جمال حسونة مدير عام الجمعية النوبية عن المشاكل الادارية فيحصرها في الآتي :
1  -    الضرائب :
أ   -    عدم الوصول الي اتفاقية مع مصلحة الضرائب ( ادارة الفحص الضريبي ) حول أسس المحاسبة الضريبية لمشروعات مراكب الصيد ببحيرة ناصر في ضوء الدراسات المقدمة من الجمعيات والثروة السمكية والاتحاد التعاوني .
ب -    المحاسبة الضريبية للصيد( مركب الصيد ) ذاته في حالة الشركاء باختلاف محاسبة نفس العين ( مركب الصيد ) الملكية الفردية مما يخل بمبدأ العدالة الضريبية .
2  -    المصادقات الشهرية من الثروة السمكية :
أ   -    عدم اجراء المصادقات الشهرية من الجمعيات والثروة السمكية يعرقل مسيرة الجهات التي تخصم لها في القرش السمكي المحصل علي كل كيلو / سمك ينتج بالبحيرة .
ب -    تراكم المبالغ والمديونيات لدي الثروة السمكية لجميع الجهات التي تحصل لصالحها من القرش السمكي .
3  -    عدم قيام الجمعيات بالدور المنوط بها في القانون واللائحة التنفيذية والانظمة الداخلية لقلة الدعم في الهيكلة الادارية والفنية ومعاونتها للقيام بادوارها المنوط بها .
تدمير بحيرة البرلس :
ويستغيث حمدي شرابي عضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية من بعض صيادي بحيرة البرلس من اعضاء مجلس ادارة الجمعيات الذين يمارسون مهن مخالفة وينبون عرضها علي الدكتور خالد الحسني رئيس الهيئة لتقنين هذه المهن المخالفة وتدمير بحيرة البرلس .
تغليط العقوبات :
ويناشد جموع الصيادين ببحيرة البرلس بعدم الانصياع لمطالب هؤلاء حيث انها مفرضة وتستهدف تدمير البحيرة والاقتصاد القومي .
ويطالب بتفعيل القانون وتغليظ العقوبات علي من يخالف المهن القانونية للصيد .
استمرار الحملة :
كما يطالب باستمرار الحملة داخل بحيرة البرلس لازالة التعديات وتطهير البحيرة وتوسيع الاجواب داخل الجزر لتدوير المياه داخل البحيرة مع ضرورة التعاون مع مدير البحيرة الجديد من اجل تحقيق التنمية مع ضرورة تعزيز قوات المسطحات المائية داخل البحيرة للحفاظ علي ما قامت به الدول من ازالة التعديات وتطهير البحيرة من المخالفين لاتاحة الفرصة للصيادين من احداث تنمية حقيقية للصيد الحر . . ونطالب بالمزيد من الازالات وتطهير البحيرة من المخالفات .
30 ألف صياد :
وعلي الجانب الاخر اكد عبد المجيد القن عضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية علي ضرورة استمرار حملة تطهير من استخدام الات الصيد المخالفة وصيد الزريعة والتعدي علي المسطح المائي خاصة الجزء الشرقي من البحيرة والذي به اكثر من 30 الف صياد .
ويطالب رئيس الهيئة بمنع أية تجاوزات في قوانين الصيد وعدم وجود أية استثناءات لكافة المخالفات علي مستوي الجمهورية. . كما يطالب بمنع التجاوزات والمحسوبية داخل البحيرة من اجل تطهير الصيد من المخالفين .

300 لنش مخالف :
بينما يقول ابراهيم ابو سلمة عضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية ان هناك اكثر من 300 لنش صيد سريع غير مرخصة امام مدينة برج البرلس تقوم بالصيد الجائر مما يعمل علي تدمير الثروة السمكية . . والمطلوب ببساطة شديدة عدم السماح لمثل هذه اللنشات بالعمل بالبحيرة اذا اردنا تنمية بحيرة البردويل .
العلم والخبرة :
ويطالب بالاستعانة بخبرات الصيادين خاصة كبارهم في إحداث التنمية بالبحيرة الي جانب الخبرات العلمية فالعلم والخبرة هما مفتاحي النهوض ببحيرة البردويل .
كما يطالب بالاسراع في ازالة المعوقات وتطهير فتحات البواغيز باقصي سرعة ممكنة وهذا ما نطلبه حاليا .
ويشير الي ضرورة دراسة الاسباب التي ادت الي تدني انتاجية البحيرة خلال الموسم الاخير والعمل علي تلافي هذه الاسباب .

المصدر: الاتحاد التعاونى للثروة المائية - جريدة الصياد العدد 75 يوليو - اغسطس 2015
fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

310,803