في هذه السطور الجزء الثاني من الدراسة الارشادية التي اعدها المركز الدولي للاسماك من خلال مشروع تحسين فرص العمل والدخل من خلال تطوير قطاع الاستزراع السمكي في مصر تحت عنوان " افضل ممارسات مفرخات البلطي في مصر " .
الدراسة اعدها الدكاترة احمد نصر الله وضياء قناوي ومحمد فتحي وأحمد زكي تحت اشراف مالكولم ديكسون مدير المشروع واشراف عام الدكتور جمال عثمان النجار المدير القطري للمركز الدولي للأسماك – مصر .
اعادة عملية التفريخ :
تبدأ ادارة التفريخ بمجرد تسكين الامهات في وحدات التفريخ مع الاهتمام بتغذية الامهات وتنظيف وحات التفريخ بصفة دورية من مختلف الأسماك . ويراعي الحفاظ علي درجة حرارة المياه داخل الصوبة حول 26 درجة .
-    ويعتبر انخفاض استهلاك العلف مؤشرا لحدوث التفريخ وتحصين الاناث للبيض في مها . ما لم يكن هناك تغيير في خواص مياه الحوض .
-           بعد 10 – 12 يوم  تسكين الامهات يتم الكشف علي الزريعة في احواض الامهات لتجميع الزريعة ونقلها الي احواض الزريعة المجهزة  لبدء عملية التحضين وفي حالة وجود بيض في بعض الامهات يتم نقله إلي اواني الفقس لاستكمال فترة التحضين حتي الفقس مع الحفاظ علي درجة حرارة المياه 25 – 28 درجة ثم تنقل الزريعة بعد الفقس الي وحدات الرعاية / المعاملة الهرمونية بعد امتصاص كيس الملح .
-    يفضل استبدال الامهات بعد وضع البيض بأخري سبق وتجهيزها في ظروف مماثلة بهدف أسراع الحصول علي الزريعة في التفريخة التالية حيث أن الامهات بعد وضع البيض تحتاج للتغذية الجيدة لتعويض توقف التغذية اثناء التفريخ . بينما الامهات التي تم تجهيزها تحتاج الي 10 – 12 يوماً للتفريخ وبالتالي زيادة عدد الزريعة الناتجة خصوصا في بداية الموسم وبيع أكبر كمية في بداية موسم التربية حيث يتوفر الطلب علي الزريعة .
-    يلاحظ احيانا انخفاض اعداد الزريعة المجمعة مع بعض وحدات التفريخ وهنا يتم استبدال ذكور هذه الوحدات بذكور اخري .
-           الاهتمام بتسجيل عمليات التفريخ المختلفة وتسجيل كافة البيانات الخاصة بوحدات التفريخ . وكذلك تسجيل بداية المعاملة ونهايتها لكل حوض وتحديد مواعيد تسليم الزريعة وحساب معدل الاعاشة في احواض رعاية الزريعة .
رعاية اليرقات وانتاج زريعة وحيد الجنس :
    تخرج اليرقات المنافسة في اطوارها الاولي حاملة معها كيس الملح وتستمر في التغذية عليه لمدة 2 – 3 أيام تبعا لدرجة الحرارة .
    يتم تسكين الزيعة بعد الفقس وامتصاص كيس الملح في احواض المعاملة بمعدل 2000 – 3000 يرقة في المتر المربع علي أن يتم اكتمال الحوض بالزريعة اللازمة خلال يومين علي اكثر تقدير لتفادي حدوث تفاوت في احجام الزريعة بعد المعاملة وتحسب فترة المعاملة من اليوم التالي لتسكين الزريعة في الحوض مع مراعاة ان زيادة الكثافة عن المعدلات السابقة قد تؤدي إلي انخفاض كفاءة المعاملة الهرمونية .
اعداد اعلاف اليرقات :
    يفضل في علائق اليرقات الا تقل نسبة البروتين بها عن 40% وان تكون غنية بالدهون والفيتامينات والاملاح المعدنية والمواد الرافعة لمناعة اليرقات خلال فترة التحضين.
    تعتمد معظم المفرخات السمكية الموجودة في مصر علي انتاج البلطي وحيد الجنس باستخدام الهرمون الذكري 17 ألفا ميثيل تستيستيرون حيث يتم اضافته الي العليقة المستخدمة في تغذية اليرقات بعد الفقس ويتم اعداد العليقة باتباع الخطوات الآتية :
-    يتم ادابة 10جرامات من الهرمون الذي تم التأكد من تاريخ صلاحيته ومصدره في لتر واحد من الكحول الايثلي 95% علي ان يتم الاحتفاظ بهذا المحلول القياسي في الثلاجة حيث يعتبر صالحا للاستخدام لمدة ثلاثة شهور .
-    يتم طحن خامات العلف جيدا وينخل بمنخل حتي يتراوح قطر حبيبات العلف الناعم من 400 – 1000 ميكروميتر لتتناسب مع فتحة فم اليرقات الصغيرة ويراعي أن نسبة البروتين الخام لا تقل عن 40% بروتين في العليقة
-    يتم اضافة الهرمون لعلف الزريعة بمعدل 60 ملليجرام لكل كيلو جرام علف ( حيث يؤخذ 6 مللي من المحلول القياسي السابق تحضيره ) ويخلط مع نصف لتر كحول نقي ثم يضاف الخليط علي كيلو جرام من العلف الناعم لزيادة معدل انتشار الهرمون وضمان توزيعه علي العلف بأكمله ثم يتم فرد العلف علي شريحة بلاستيك نظيفة توضع في مكان جيد التهوية وغير معرض لأشعة الشمس المباشرة بحيث لا يزيد سمك طبقة العلف عن 2 سم حتي يتم تطاير الكحول من العلف بعد 24 ساعة ويصبح جاهزا لتغذية اليرقات .
تغذية اليرقات :
    تستخدم لتغذية اليرقات العليقة السابق اعدادها والغنية بالبروتين والمضاف إليها الهرمون تتم تغذية اليرقات حتي الشبع تقريباً وتغذي الزريعة من 6 إلي 8 مرات يوميا حتي نهاية فترة المعاملة أو الحضانة الأولية ويراعي نثر العليقة علي سطح مياه وحدة المعاملة لتحصل كل الزريعة علي العلف المعامل بالهرمون خلال فترة المعاملة 21 يوم . ونجاح عملية التحول الجنسي وتصل نسبة الذكور إلي 98% .
حصاد الزريعة بعد المعاملة :
    يتم حصاد الزريعة في المفرخات بعد نهاية فترة المعاملة . حيث يتم تخزينها في احواض خاصة نظيفة استعدادا للبيع أو النقل إلي أحواض التحضين لتصبيعها وعند بيع الزريعة مباشرة في احواض المعاملة يراعي عدم وجود أي رواسب أو مخلفات اعلاف في احواض الحضانة .
    ومن أهم الشروط التي يجب مراعاتها في عملية الحصاد ما يلي :
-    تجنب حصاد الزريعة بعد نهاية المعاملة الهرمونية في الظهيرة عند ارتفاع درجة حرارة المياه .
-    تدرج الزريعة عند الحصاد لدقة تقدير العدد عند البيع أو النقل وتجنب حدوث تفاوت الاحجام التي تحدث في احواض التربية .
-    نقل الزريعة إلي احواض التخزين في براميل أو اطباق مع تقليل كمية الزريعة في البراميل حتي لا يحدث اجهاد او فقد لجزء من الزريعة اثناء النقل
-    تختلف حجم مصفي تعبئة الزريعة عند البيع ( عيار البيع ) تبعا لحجم الزريعة . ويتم عد الزريعة قبل التعبئة في اكياس لتقدير عدد الزريعة للكيس الواحد مع مراعاة مسافة النقل .
تحضين الزريعة لانتاج الاصبعيات :
    تعتمد بعض المفرخات والتي يوجد بها مساحات من الاحواض الترابية علي استغلال تلك الاحواض في تحضين الزريعة لانتاج الاصبعيات خصوصا في الفترة التي تنخفض فيها عملية البيع وخصوصا في شهري 7 ، 8 من كل عام بهدف تحضينها وبيعها في بداية موسم التربية للعام التالي نظراً لارتفاع سعرها ويتم ذلك بالخطوات الآتية :
-    يفضل تجهيز الحضانات للتشتية بعمل خبوات عميقة في منتصف الأحواض لتشتية الزريعة عند الانخفاض الشديد في درجات الحرارة خلال فصل الشتاء .
-    تتم رعاة الزريعة في الاحواض بكثافة 100 – 300 ألف زريعة للفدان الواحد تبعا لحجم الاصبعيات المستهدف عند نهاية التحضين وطول مدة التحضين .
-    يتم انزال الزريعة في الحضان فوق الريح مما يساعد علي انتشارها في الحوض بسرعة .
-    تتم تغذية الزريعة في بداية التحضين بمعدل 10% من وزنها بالاعلاف الناعمة 30% بروتين ويقلل العلف تدريجيا إلي 5% عند نهاية التحضين مع تسميد الاحواض بهدف تقليل تكلفة التحضين .
-    بنهاية شهر اكتوبر يرفع عامود المياه بالاحواض استعدادا لعملية التشتية .
-    يتم صيد هذه الاصبعيات اعتبارا مع نهاية مارس مع بداية موسم التربية بيعها باسعار مرتفعة .
التسويــق :
    تعتبر عملية التسويق من العلميات الهامة لأي مفرخ وتحتاج إلي المعرفة الجيدة بتجمعات المربين واحتياجاتهم علي مدار العام . تتأثر عملية التسويق بسمعة المفرخ والنتائج المتحصل عليها في المزارع التي حصلت علي زريعتها من هذا المفرخ في السنوات السابقة .
    ويراعي الآتي عند التسويق :
-    تتم عادة عملية بيع الزريعة في الصباح الباكر أو قبل الغروب مع انخفاض درجة الحرارة .
-    يتناسب عدد الزريعة في الكيس تبعا لحجمها ومسافة النقل وتقليل عدد الزريعة في الأكياس عند النقل لمسافات بعيدة .
-    تعبئة الأكياس بمياه نظيفة والبعد تماما عن أي عكارة داخل الأكياس .
-    يعبأ ثلث الكيس بالمياه والباقي بالاكسجين ويراعي عدم استخدام هواء البلاور لتعبئة الأكياس .
-    وضع الأكياس علي السيارة مباشرة والتأكد من عدم وجود بروزات تؤدي إلي ثقب الأكياس .
-    عند وضع الأكياس علي مشمع بالسيارة يفضل رش المشمع أسفل الأكياس بالماء كما تغطي الأكياس بمشمع عند النقل لمسافات طويلة ويرش بالمياه للحفاظ علي درجة الحرارة بالأكياس .
-    وقد يضع البعض ثلج مجروش حول الأكياس لتفادي ارتفاع حرارة المياه عند النقل .
-    عند نقل الزريعة في براميل أو تنكات يفضل تشغيل محرك السيارة اثناء تعبئة الزريعة للعمل علي اذابة جزء من الاكسجين بالمياه وعدم اجهاد الزريعة خلال فترة التعبئة .
سجلات المفرخ :
    تعتبر سجلات التفريخ من الأعمال اليومية الهامة للمفرخ حيث يتم تسجيل كافة العمليات الفنية الخاصة باحواض الأمهات والزريعة وكذلك تسجيل بداية المعاملة ونهايتها لكل الأحواض وتحديد مواعيد نهاية المعاملة وتسليم الزريعة وايضا حساب نسبة الاعاشة في احواض التحضين ويتم الرجوع الي السجلات بصفة دائمة للتوجيه السريع وعلاج أية مشكلة تظهر في المفرخ وتظهر أيضا أهمية السجلات عند جلب أمهات جديدة خارج المفرخ لتحديد الأحواض التي تم التسكين بها ومتابعة أحواض الزريعة الخاصة بها .
الرعاية الصحية للأمهات والزريعة :
    الرعاية الصحية للأمهات عملية هامة ويجب الاهتمام بها للوقاية من حدوث حالات مرضية بالمفرخ وانتاج زريعة عالية الحيوية وخالية من الأمراض ويجب أتباع الآتي للوقاية من الأمراض :
-    تطهير الأدوات المستخدمة بالمفرخ مثل الأطباق والجرادل والشباك قبل استخدامها وذلك بتغطيسها في محلول برمنجانات والبرتاسيوم بتركيز 1 جم / للتر .
-    عند أدخال الأمهات للصوبة في بداية الموسم لابد من عمل حمام ملحي 4% قبل انزال الامهات إلي الأحواض .
-    تطهير الأمهات ببرمنجانات البوتاسيوم بمعدل 4 مللجم / لتر بعد تجميع الزريعة اثناء نقلها إلي أحواض أخري .
-    عند جلب أمهات من خارج المفرخ يتم وضعها في أحواض خاصة لمدة شهر تحت الملاحظة قبل تسكينها مع أمهات المفرخ للتأكد من عدم وجود أمراض في الأسماك الجديدة.
-    في حالة وجود أسماك ميتة لابد من ازالتها علي الفور لانها قد تكون مصدر عدوي لباقي الأسماك والتخلص منها بالدفن وتسجيل أي وفيات تحدث
-    الحفاظ علي جودة المياه داخل المفرخ عند الحدود المثلي من أهم العوامل التي تؤدي إلي الحفاظ علي الحالة الصحية لقطيع الأمهات والزريعة .
-    الاهتمام بجودة الأعلاف المستخدمة في تغذية الأمهات والزريعة وأن توفر احتياجات الأسماك الغذائية وقد يضاف لها مواد رافعة للمناعة لتحسين الحالة الصحية للأمهات والزريعة وتجنب حدوث أمراض سوء التغذية .
-    الاهتمام بتخزين الأعلاف بشكل جيد ويراعي عدم تعرضها للحرارة العالية والرطوية.
توكيد الجودة :
    تعتبر جودة الزريعة المنتجة في المفرخ السمكي من أهم عوامل بناء سمعة جيدة لمفرخ ولأنتاج زريعة عالية الحيوية متجانسة الحجم وخالية من أنواع الأسماك الأخري يلزم أتباع الآتي :
-    توفير قطيع أمهات البلطي من مصدر ذو سمعة طيبة ويراعي اختيار السلالة حسب الشكل الظاهري للبلطي النيلي . أو يتم الحصول عليها من مراكز اكثار السلالات المنتخبة وراثيا .
-    احلال الأمهات بأخري جديدة من نفس نوع البلطي النيلي كل 3 سنوات من مقومات نجاح المفرخ .
-    الاهتمام بشراء الهرمون من مصدر موثوق ويحفظ بالثلاجة بعيداً عن الحرارة العالية.
-    الاهتمام باستخدام كحول غير مغشوش لنجاح عملية خلط الهرمون بالعليقة .
-    الأمهات التي تغذي بعليقة متزنة غذائيا تنتج زريعة عالية الحيوية وتقل فيها نسبة الوفيات .
-    تغذية الزريعة خلال فترة المعاملة علي علائق متخصصة تحتوي علي مواد محفزة للمناعة وزيادة محتواها من الفيتامينات وخصوصا فيتامين c  يؤدي إلي أنتاج زريعة ذات حيوية عالية .
-    الاهتمام باعداد عليقة الزريعة كما سبق ذكره في ( اعداد اعلاف اليرقات ) وحفظها في الثلاجة لحين الاستخدام .
-    الالتزام بتركيزات الهرمون المحدد بـ 60 ملليجرام / كجم علف مستخدم لأنتاج البلطي وحيد الجنس هو التركيز الأمثل لأنتاج زريعة 98% ذكور وزيادة التركيز عن هذا الحد قد يقلل كفاءة التحول الجنسي للزريعة .
-    بدء تغذية اليرقات بعد الانتهاء من كيس الملح مباشرة بالعليقة المعاملة بالهرمون . والتأخير في ذلك يوجه الزريعة للتغذية علي الغذاء الطبيعي بما يقلل نسبة التحول الجنسي .
ملحوظــة : زيادة تركيز الهرمون في العليقة لا يؤدي إلي تقلبل فترة المعاملة بل أن زيادة تركيز الهرمون يقلل كفاءة التحول الجنسي للزريعة .
-    يراعي عدم زيادة كثافة الزريعة في الأكياس عند النقل ( خاصة لمسافات بعيدة ) مع الحقن الجيد بالاكسجين لتقليل الفاقد من الزريعة اثناء النقل .
-    تحضين عدد من الزريعة الناتجة بالمفرخ أو أحواض ملحقة بالمفرخ وفحص عينة منها جنسيا للتأكد من نسبة الذكور في الزريعة الناتجة .

                                                 اعداد / المركز الدولى للأسماك

المصدر: الاتحاد التعاونى للثروة المائية - جريدة الصياد - العدد 70 سبتمبر - أكتوبر 2014
fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

326,215