هندسة الانتباه

العلوم والفنون والآداب

التأثيرات الجانبية المحتمل حدوثها عند التغذية على العلائق غير التقليدية لحيوانات المزرعة المجترة

 

       في محاولة لدراسة ما إذا كان هناك أي أثير على صحة مستهلكي منتجات حيوانات المزرعة (اللحوم- الدهون - الأكباد والكلاوى - والخليط منهم جميعا والتي تتغذى على العلا يق غير التقليدية (قش الأرز المعامل بالأمونيا – اليوريا المضافة إلى مخلوط العلف المركز)؛ قام الدكتور/هشام رجب بحيري، الباحث في تغذية الحيوان، بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني، مركز البحوث الزراعية، بإجراء تلك الدراسة التي نال عنها درجة الدكتوراه الفلسفة في العلوم الزراعية، تخصص إنتاج الحيوان، من كلية الزراعة جامعة المنصورة.

د. هشام بحيري

 

قسمت هذه الدراسة إلى جزئيين أساسين هما:-

الجزء الأول :-

وفيه تمت تغذية الحملان الرحماني على ثلاثة علائق هي :-

1-     عليقه تحتوى (مخلوط العلف المركز + قش أرز عادى).

2-     عليقه تحتوى (مخلوط العلف المركز + قش أرز معامل بالأمونيا 3%).

3-     عليقه تحتوى (مخلوط العلف المركز مضاف إليه يوريا1.5% + قش أرز عادى).

 

وبالطبع تم حساب كمية البروتين الخام والطاقة للثلاث مجاميع على السواء.

استمرت التغذية لمدة 26 أسبوع (مرحلة تسمن كاملة ) لتلك الحوالى.

تم الوزن للحوالى خلال التجربة على فترات منتظمة لقياس معدلات النمو وحساب الكفاءة الاقتصادية لتلك العلائق المستخدمة .

تم أخذ عينات الدم على فترات منتظمة خلال التجربة وذلك لإجراء التحليلات الدموية وكذلك التحليلات البيوكيميائية على بلازما الدم.

وفى نهاية التجربة  وبعد أن وصل أوزان الحوالى إلى وزن (45±2كجم) ثم بعد ذلك تم ذبح هذه الحوالى وتم أخذ كل من (اللحوم- - الدهون - الأكباد والكلاوى) وذلك لدخولها في وجبات الجرذان البيضاء (الحيوان الثديي التجريبي).

 

الجزء الثاني :-

تم أخذ كل من (اللحوم- - الدهون - الأكباد والكلاوى- والخلط منهما )وتم عمل 12 وجبه غذائية ل12 مجموعة من الجرذان البيضاء كالتالي:- 

رقم الوجبة

نوع الوجـــــــــــــــــــــــــــــبة

وجبة رقم 1:

جرذان تتغذى على لحوم(20%) حملان  مغذاة تغذية عاديه((مخلوط العلف المركز + قش أرز عادى )

وجبة رقم2:

جرذان تتغذى على أكباد وكلاوى (12.5%) حملان مغذاة تغذية عاديه (مخلوط العلف المركز + قش أرز عادى )

وجبة رقم3:

جرذان تتغذى على دهون (12.5%)حملان  مغذاة تغذية عاديه(مخلوط العلف المركز + قش أرز عادى )

وجبة رقم4:

جرذان تتغذى على خليط من(اللحوم- - الدهون - الأكباد والكلاوى) (20%)حملان  مغذاة تغذية عاديه(مخلوط العلف المركز + قش أرز عادى )

وجبة رقم5:

جرذان تتغذى على لحوم حملان (20%) مغذاة على (مخلوط العلف المركز + قش أرز معامل بالأمونيا 3%)

وجبة رقم6:

جرذان تتغذى على أكباد وكلاوى (12.5%)حملان  مغذاة على مغذاة على (مخلوط العلف المركز + قش أرز معامل بالأمونيا 3%)

وجبة رقم7:

جرذان تتغذى على دهن (12.5%)حملان  مغذاة على مغذاة على مغذاة على (مخلوط العلف المركز + قش أرز معامل بالأمونيا 3%)

وجبة رقم8:

جرذان تتغذى على مغذاة على خليط من(اللحوم- - الدهون - الأكباد والكلاوى) (20%) حملان  مغذاة على (مخلوط العلف المركز + قش أرز معامل بالأمونيا 3%)

وجبة رقم9:

جرذان تتغذى على لحوم(20%)  حملان مغذاة على (مخلوط العلف المركز مضاف إليه يوريا1.5% + قش أرز عادى

وجبة رقم10:

جرذان تتغذى على اكباد وكلاوى(12.5%) حملان  مغذاة على مغذاة على (مخلوط العلف المركز مضاف إليه يوريا1.5% + قش أرز عادى

وجبة رقم11:

جرذان تتغذى على دهن حملان (12.5%) مغذاة على مغذاة على (مخلوط العلف المركز مضاف إليه يوريا1.5% + قش أرز عادى

وجبة رقم12:

جرذان تتغذى على مغذاة على خليط من(اللحوم- - الدهون - الأكباد والكلاوى) (20%)حملان  مغذاة على (مخلوط العلف المركز مضاف إليه يوريا1.5% + قش أرز عادى

 

واستمرت التجربة لمدة 8 أسابيع متصلة، ثم تم أخذ عينات الدم على فترات منتظمة، خلال التجربة وذلك لإجراء التحليلات الدموية وكذلك التحليلات البيوكيميائية على بلازما الدم.

كذلك تم وزن الجرذان على فترات منتظمة وفى نهاية التجربة تم ذبح جميع الجرذان بالتجربة وتم تشريحها وذلك لمعرفة الأوزان النسبية للأعضاء الداخلية(الكبد -الكلى –الطحال- القلب الخصيتين ).

 

وكانت نتائج الدراسة بجزأيها كالتالي :-

أولا:-

1-    رغم التفوق الكبير العلائق غير التقليديه (المحتوية على الأمونيا اليوريا ) على العليقة العادية في تأثيرها الإيجابي على وزن الجسم/ والاستهلاك الغذائي /والتحويل الغذائي /وتتصافى الذبائح وكذلك التفوق الاقتصادي العلائق الغير تقليدية .

2-    إلا إنه حدثت تغيرات في محتوى الدم من الجلوكوز بالنقص وكذلك أدت التغذية على هذه العلائق إلى زيادة في محتوى الم من البروتين الكلى والكرياتينين و  SGOTخاصة المعاملة بالأمونيا .

3-    أدى احتواء عليقه الجرذان على أكباد وكلاوى الحملان إلى أعلى مستوى في الوزن النهائي للجسم وكذلك وزن الأعضاء الداخلية .

4-    أدى احتواء عليقه الجرذان على دهن الحملان إلى أقل مستوى في الوزن النهائي للجسم وكذلك وزن الأعضاء الداخلية .

5-    أدى نوع النسيج المغذى عليه الجرذان لفروق معنوية فى قياسات كل من عدد كرات الم الحمراء والالبيومين والكرياتينين اليوريا وتركيز الكالسيوم والفسفور في الدم.

 

نخلص من ذلك إلى:

 

أن التغذية غير التقليدية على الازوت غير البروتيني رغم تحسينه للنمو وتصافى وأداء الحيوانات المجترة واقتصادية إنتاجها إلا إنها تؤثر على وظائف أعضائها خاصة الكبد والبنكرياس والكلى وهى ذاتها الأعضاء التي عند إضافتها لعلائق الجرذان قد أدت إلى خفض وزن الجسم بعد 8 أسابيع من التغذية عليها كما ظهرت على الجرذان فروق معنوية في صورة الدم التي تشير لاضطراب وظائف أعضائها كالكبد والكلى والبنكرياس

     وعلى ذلك فيجب إعادة النظر في التغذية غير التقليدية، وخاصة بعد انتشار الأمراض المتعلقة بها (مرض جنون البقر) والعودة إلى الطبيعة.

 

 

عرض وقراءة

م. محمود سلامة الهايشة

كاتب وباحث مصري

 

المصدر: إعدها للنشر: محمود الهايشة -المنصورة.
  • Currently 80/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 343 مشاهدة
نشرت فى 2 يوليو 2010 بواسطة elhaisha

ساحة النقاش

محمود سلامة محمود الهايشة

elhaisha
محمود سلامة الهايشة - باحث، مصور، مدون، قاص، كاتب، ناقد أدبي، منتج ومخرج أفلام تسجيلية ووثائقية، وخبير تنمية بشرية، مهندس زراعي، أخصائي إنتاج حيواني أول. - حاصل على البكالوريوس في العلوم الزراعية (شعبة الإنتاج الحيواني) - كلية الزراعة - جامعة المنصورة - مصر- العام 1999. أول شعبة الإنتاج الحيواني دفعة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,861,783