الجهـــاز البــولي

المشـــــاكل والحــلول

الخطــة العـلاجيــة

 المواليد المصابين بالصلب المشقوق تكون الكلية لديهم سليمة ، ولكن الأعصاب المغذية والمتحكمة في الجهاز البولي غير سليمة ، فالجهاز البولي يتضمن مجموعة من العضلات ، ويتم التحكم في عمل هذه العضلات من خلال مجموعة من الأعصاب المغذية ، التي تقوم بالتحكم في إخراج البول على الوجه المطلوب ، في الوقت والمكان المناسبين ، وأي مشاكل تحدث لهذه الأعصاب تؤثر على عملية التبول .
 
مم يتكون الجهاز البولي؟

ما هو عمل الجهاز البولي ؟
· التخلص من الشوائب والأملاح وكذلك الماء الزائد في الجسم.
· الاحتفاظ بالبول في المثانة لحين الرغبة في التبول.
· التخلص من البول في الوقت والمكان المناسبين.

 

مقطع طولي للكلية

  مقطع طولي للمثانة البولية

يقوم الدم بالمرور على الكلى بصفة دائمة ومستمرة ، حيث تقوم بتنقيته من الشوائب وإخراج الأملاح الزائدة منه  والتخلص من الماء الزائد عن احتياج الجسم ، ويتم انتقال البول المتكون في الكلى بواسطة الحالب إلى المثانة عن طريق انقباضات بسيطة من عضلات الحالب ، بالإضافة إلى وجود الضغط المنخفض داخل المثانة .
عند امتلاء المثانة البولية بالبول في الأشخاص العاديين ، يتم إرسال إشارات عصبية إلى المركز العصبي للتبول في الدماغ ، الذي يقوم بالتنسيق بين أعضاء الجهاز البولي ، وفي حالة الرغبة في التبول ، يقوم بإرسال إشارات عصبية إلى عضلات المثانة لتبدأ في الانقباض ،  ثم إلى المحبس البولي ( العضلة العاصرة ) لتبدأ في الارتخاء ، وهكذا ينطلق البول إلى الخارج بسهوله.
أما في حالة الصلب المشقوق ، ومع وجود مشاكل تؤثر على الجهاز البولي ، فإن هذه العملية لا تتم بالطريقة المذكورة ، وسيتم شرحها لاحقاً.
 
ما هي المشاكل المتوقعة نتيجة الصلب المشقوق  ؟
·  المشاكل المتوقعة في الجهاز البولي لدى المصابين بالصلب المشقوق ناتجة عن الاختلال الوظيفي للمثانة البولية ، نتيجة لاختلال الأعصاب المغذية لعضلة المثانة ومحبس البول.
·   لدى بعض الأطفال المصابين بالصلب المشقوق تكون هناك إشارات عصبية متصلة إلى المثانة تجعلها في حالة شبه انقباض ( تسمى المثانة العصبية ) ، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل المثانة ، واحتباس البول وعدم نزوله من الكلى والحالب .
·  قد يكون الإحساس بالرغبة في التبول شبه معدوم ، وذلك لاختلال الأعصاب المغذية للمثانة ، وينتج عنه تجمع البول داخل المثانة وارتفاع الضغط داخلها ، وارتجاع البول في الكلى والحالب.
·  ومن الاختلال الوظيفي للمثانة ، أن يكون هناك انقباضات لا يمكن التحكم فيها ، مما يؤدي إلى التبول بغير شعور ، وهو ما يسمى سلس البول ،وفي حالات قليلة يكون محبس البول في حالة انقباض مستمر ، يمنع خروج البول ، وانحباس البول في المثانة ، ومن ثم ارتجاع البول إلى الحالب والكلى  .
في إحدى الدراسات المنشورة ، وجد أن حوالي 30% من المواليد المصابين بالصلب المشقوق يعانون من ارتجاع للبول إلى الحالب ، أي إن الإصابة حدثت قبل الولادة ، وفي حوالي 20% يصابون بالارتجاع في مرحلة عمريه لاحقة ، وهذا يعني أن الإصابة بارتجاع البول تحدث في أوقات مختلفة ، لذلك يلزم متابعة الحالة بانتظام في عيادات متخصصة ، لكي يتم اكتشافها والتعامل معها في وقت مبكر ، بحيث تمنع حدوث تدهور عمل الكلى .
ومن مضاعفات عدم خروج البول كاملاً وإرتجاعه في الجهاز البولي ، حدوث التهابات متكررة في الجهاز البولي ، مما يؤدي إلى زيادة التدهور في وظائف الكلى.
مما سبق يمكننا أن نلخص المشاكل المتوقعة في الجهاز البولي في ما يلي :
·   سلس البول
·   تدهور وظائف الكلي
·   تكرار التهاب الجهاز البولي
 
   تدهور وظائف الكلي ؟
يحدث تدهور وظائف الكلى نتيجة للآتي:
· ارتجاع البول في الكلى وزيادة الضغط داخلها.
·  تكرر الالتهابات البولية

  هل طفلي مصاب بمشاكل في الجهاز البولي  ؟
مشاكل الكلى والمثانة البولية لا يمكن اكتشافها بالفحص السريري ، كما أن هذه المشاكل قد تظهر في أي مرحلة عمريه ، لذلك فإن الأمر يحتاج إلى إجراء العديد من الفحوص المخبرية ، وبشكل دوري.
المصابين بالصلب المشقوق يمكن تقسيمهم إلى مجموعتين ، الأولى تضم المصابين بالتورم السحائي والتورم النخاعي السحائي ، والمجموعة الثانية تضم المصابين بالنوع المستتر.
في المجموعة الأولى فعادة ما يفترض أن هناك خللاً في الأداء الوظيفي للمثانة حتى يثبت عكس ذلك ، لذلك يتوجب الكشف عليهم بعد الولادة وذلك بعمل أشعة صوتية وأشعة ملونة للجهاز البولي للتأكد من سلامة الكلى والتأكد من حجم المثانة وعدم وجود ارتجاع للبول . وبعد العملية الجراحية اللازمة للأعصاب يتم الكشف على الطفل مرة أخرى بعد ستة أسابيع  ويتم إعادة الأشعة الصوتية والملونه ومقارنتها مع الأولى والتأكد من عدم وجود ارتجاع للبول ، كما يتم عمل تخطيط للمثانة بواسطة جهاز خاص وذلك للتعرف على مقدار الضغط داخل المثانة والتعرف على وجود انقباضات لعضلات المثانة الغير مرغوب بها ، كذلك يتم عمل فحوص مجبريه للبول والدم للتأكد من عدم وجود التهابات في البول ، وأن وظائف الكلى في الحدود الطبيعة.
أما بالنسبة للمجموعة الثانية ( النوع المستتر ) فالمصابين عادة لا يعانون من أعراض مرضيه ، وليس هناك حاجة لإجراء الفحوصات الطبية إلاّ إذا تطلب الأمر ذلك ، عندها يتم إجراء الأشعات والفحوص المخبريه.

المصدر: د محمد الشافعى
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 46/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 5014 مشاهدة
نشرت فى 28 ديسمبر 2010 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,837,879

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

تم بحمداللة تعالى افتتاح فرع مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف لأطفال المصابين بالشلل الدماغى وضمور المخ والتاخر الحركى  بمدينة الزقازيق - المحطة - القصر الابيض مدخل 1 شقة 6 موبايل 01029885021 
 تحت اشراف    أ.د/ محمد على ابراهيم استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة        استشارى تاهيل الاعاقات