مفهوم الرسم بالألوان المائية

الرَّسمُ بالألوانِ المائيَّة شكلٌ فنيٌّ قديمٌ مِن أشكالِ الفنونِ التشكيليّة، ويُعرَف بأنَّه أيّ عمل يُنشَأ باستخدام الألوان المائيّة، ومعظم هذه الأعمال هي لوحات الرَّسم المائيَّة، وتُوصَف الألوان المستخدَمة فيها أنَّها ألوانٌ فاتحة ناعمة؛ نظرًا إلى أنَّ الأصباغ الموجودة فيها غير ساطعة كما في طلاءِ الأكريليك والألوان الزيتيّة، إلى جانب أنَّها ألوانٌ ممزوجة بالماء بهدف إنشاء طبقات شفَّافة على الورق، وعادةً ما تُباع على شكل عبوّات جافّة، أو سائلة موضوعة في أنابيب.

أين تعرض الأعمال المائية؟

تُعرَض الأعمال المائيّة في المتاحف والمَعارض والأماكن المغلقة حَصرًا ولِفترةٍ محدودة؛ نظرًا إلى أنّ هذا الشّكل الفنيّ لا يدومُ طويلًا إذا تعرَّض للضُّوء أو للعواملِ الخارجيّة، بسبب طبيعةِ الألوانِ المستخدمة فيه؛ إذ إنّها تتلاشى وتختفي أسرعَ بكثيرٍ من الأعمال الزيتيّة الأكثر ثباتًا، ولذلك كانت هذه الأعمال أقلّ شُهرةً من غيرها.

ممّ يتكون طلاء الألوان المائية؟

يتكوَّنُ طلاءُ الألوانِ المائيَّةِ من مكوَّنين أساسيَّين، هما:

الأصباغ: حيث يُمكن أن يُستخدَم أكثر من مئة نوعٍ من الأصباغ المطحونة معًا بشكلٍ دقيق، منها الطبيعيّة ومنها الصناعيَّة، وتختلف عن بعضِها بحسبِ جودتِها ودرجتِها.

الصَّمغ العربيّ: أو أيَّة مادّة رابطة صناعيَّة، وهي مادَّة شفّافة عادةً ما تُشكِّل نسبة 50 بالمئة من الطِّلاء، وتُساعدُ هذه المادَّة اللونَ على أن يلتصقَ ويرتبطَ جيِّدًا بورق الرَّسم، إلى جانب إنشاء ألوان مُشرقة بفضل ثبات جزيئات الصَّبغة عليه.

معايير اختيار الألوان المائية

ثمّة معايير تُحدِّد لك جودة الألوان المائيّة التي ترغب في اقتنائها، منها ما يأتي:

 

الثّبات: يُقصَد به ثبات اللون وطول عُمر اللوحة، ويعتمد الثَّبات على معدَّلات مقاومة الضُّوء، وبحسب الجمعيّة الأمريكيّة للاختبار ومعيار الموادّ فإنّها تُصَنَّف إلى الآتي: ASTM I: مقاومة ممتازة للضُّوء، ASTM II: ثبات جيد جدًا للضوء، ASTM III: لا يعدّ خفيفًا كفايةً لاستخدامه في دهانات الفنّانين، يُمكنك قراءة التّصنيف الموجود على العبوّة واختيار إمّا ما يكون جيدًا جدًا أو ممتازًا

الشّفافيّة: تتمتَّع الألوان المائيّة بِأربعِ درجاتٍ مختلفة من الشفافيّة، هي: الدّرجة الشفافة وشبه الشفافة وشبه المعتمة وغير الشفافة، وأفضلُها الدّرجة الشّفافة التي تمنح لونًا أكثر إشراقًا؛ لأنَّها قابلة لنفاذ الضّوء وانعكاسِه منها

الجودة: تعتمد جودةُ الألوان على مدى تركيز الأصباغ فيها، وطبيعة المزيج المُكوِّن لهذه الأصباغ؛ فاستخدام صبغة واحدة مثلًا يَمنح لونًا حيويًّا، بينما يُؤدّي مزج العديد من الأصباغ المختلفة عن بعضها معًا إلى إنشاء ألوان باهتة

 

أشهر لوحات الرسم بالألوان المائية وفنّانوها

هذه أسماء أشهر الرّسامين وأهمّ لوحاتهم الموجودة في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن

لوحة الخريف (Autumn) لِفريدريك ووكر

لوحة دراسة الغيوم (Study of Clouds) لِجون كونستابل

لوحة القدّيس (The Saint) لجيمس واترسون

لوحة الجزيرة المقدّسة (Holy Island) لِجوزيف مالورد ويليام تيرنر

لوحة جسر كرامبي بيك (Crambe Beck Bridge) لِجون سيل كوتمان

(Holy Island) 

ahmedkordy

خدمات البحث العلمي 01009848570

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 143 مشاهدة
نشرت فى 7 إبريل 2024 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

30,141,332

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters