دكتور محمد خيري "علاج امراض السمنة والنحافة "

كل ما يهمك عن الصحة والرشاقة والجمال وضبط الوزن ..........

 

كل سنة نستقبل شهر رمضان المبارك بفرحة غامرة ويطغى على العالم جواً من الكرم والعطاء والبركة، خصوصاً الصدقات. فنحرص جيداً على صيام كل يوم إيماناً واحتساباً. ونكاد لا نبدأ بالتعود على الأمسيات الحلوة حتى يهلّ العيد ويملأ القلوب والبيوت والشوارع بالبهجة والفرح والهدايا بين الأهل والأصحاب. وطبعاً العزائم والموائد الشهية الغنية بكل ما لذ وطاب.

من المتعارف عليه ان الجسم يعتاد على استقبال كميات معينة من الطعام في أوقات محددة خلال الشهر الكريم. وبالتالي فإن النظام الغذائي الجديد يكون صعباً على معظم الناس في البداية، لكن مع الوقت يعتاد الجسم عليه ويبدأ الناس بالإستمتاع به.

استعيدي روتين غذائك اليومي الاعتيادي شيئاً فشيئاً

بعد انقضاء شهر رمضان المبارك وخلال أيام العيد، عند العودة للنظام الغذائي المعتاد قبل الصوم، قد تصاب أنظمة الجسم ببعض الاضطرابات الغير مستحبة، كعسر الهضم، حرقة المعدة، وزيادة الوزن. كما لا ننسى أيضاً أن تناول الطعام بكثرة أثناء العيد أمر شائع جداً. فبالإضافة إلى الإضطربات التي ذُكرت، قد يشعر الإنسان بالتعب ورغبة بالنوم لأوقات أطول.

بعض النصائح الغذائية للاستمتاع بعيد صحي وسعيد:

  1. قبل صلاة الفجر، أحرصي على تناول وجبة خفيفة كقطع معدودة من التمر.
  2. بعد الصلاة، من المفضل أن تتناولي كوباً من اللبن أو الحليب القليل الدسم.
  3. ثم تناولي وجبة فطور خفيفة تحتوي مثلاً على رقائق الفطور الكاملة مع حليب قليل الدسم وموزة أو قطعة توست أسمر مع الجبن أو اللبنة قليلة الدسم مع بضعة شرحات طماطم.
  4. حاولي تناول الوجبات الرئيسية خلال العيد في أوقات مقاربة لأوقات الافطار والسحور ومن ثم قرّبي مواعيد الوجبات تدريجياً إلى الوجبات المعتادة. فذلك يساعد جسمك تدريجياً على استعادة نظامه الغذائي الطبيعي.
  5. تناولي الطعام بكميات معتدلة لتجنب الاصابة بالحرقة وعسر الهضم.
  6. للتخفيف من السعرات الحرارية المتناولة، عدّلي في الوصفات الخاصة بتحضير الحلويات وذلك من خلال تقليل كميات الدهون واستبدال السكر بالعسل والتمر فذلك يزيد من قيمتها الغذائية ويغني طعمها.

مع أطيب تمنياتنا لك ولعائلتك وأحبائك بعيد سعيد وصحي برفقة وجبات غذائية صحية. عند نهاية الصيام، ننصحك بالعودة تدريجياً إلى الوجبات الثلاثة الاعتيادية، مع الأخذ بعين الإعتبار إدخال بعض التمارين البدنية المنتظمة. أعاده الله عليكم باليمن والبركات والصحة.

المصدر: الموقع الرسمي للدكتور محمد خيري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 20 مشاهدة
نشرت فى 21 يونيو 2017 بواسطة MOHAMEDKHAIRY2

دكتورمحمد خيري

MOHAMEDKHAIRY2
دكتور تغذية علاجية وعلاج أمراض السمنة والنحافة دبلوم التغذية العلاجية المعهد القومي للتغذية ماجستير أمراض الباطنة والسمنة جامعة القاهرة د.دكتوراة العلاج الطبيعي والسمنة جامعة القاهرة /عضو الجمعية المصرية لدراسة السمنة EMASO / عضو الشبكة الدولية لإذابة الدهون /عضو الجمعية الامريكية للسمنة / عضو الجمعية العربية للتغذية العلاجية EASHTEN عضو جمعية »

البحث في الموقع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

21,505

اجعل دواؤك من غذائك ..........

اجعل دواؤك من غذاؤوك,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
 فاذا كنت تستطيع ان تشفي المريض بالغذاء فلا حاجة للدواء, واذا كان الغذاء جيدا فلا حاجة من الدواء, واذا كان الغذاء سيئا فلا جدوي من الدواء