زراعة , رعاية و إنتاج السانتول
أ.د. عاطف محمد إبراهيم
جامعة الإسكندرية - الإسكندرية مصر

مقدمة:
يُعد السانتول Sandoricum koetjape Merr. (syns. S. indicum Cav.) ومن أهم الأنواع التابعة للعائلة Meliaceae و الذي تؤكل ثماره. ويعرف السانتول بأسماء عديدة في المناطق المختلفة.
٭ المنشأ:
يعتقد أن مكان نشأة السانتول هو كمبوديا و جنوب لاوس ثم انتقل منها للهند, ماليزيا و الفلبين, حيث تنتشر زراعته في تلك المناطق و يكثر وجود الثمار بأسواقها. ويوجد القليل من أشجاره في كوستاريكا و هندوراس. أدخلت بذوره لفلوريدا في عام 1931.
٭ الظروف البيئية:
أولاً: المناخ
تعد من أشجار المناطق الاستوائية الرطبة, حيث تنمو عند مستوى سطح البحر و حتى 910 متر فوق مستوى سطح البحر, و تنمو الأشجار بصورة أفضل في الأراضي العميقة العضوية, مع انتظام هطول المطار على مدار العام, على الرغم من أن الشجرة يمكنها مقاومة الجفاف لفترات طويلة خلال موسم الجفاف.
ثانياً: التربة
تنمو أشجار السانتول بنجاح في أنواع عديدة من التربة, و لو أنه يفضل التربة العميقة الجيدة الصرف. و في تزدهر الأشجار في التربة الرملية الحمضية نوعاً و كذلك في الأراضي الجيرية الكلسية, غير أن الأشجار تظهر عليها أعراض الاصفرار في النوع الأخير.
٭ القيمة الغذائية و الأهمية الاقتصادية:
تستهلك الثمار طازجة وبدون تقشير, كما يصنع من اللب مربى و جيلي, كما يمكن طهي الثمار و حفظها في سائل سكري في أواني خاصة أو برطمانات. كما يدخل خشب الشجرة في بعض الصناعات الخشبية البسيطة وذلك لسرعة تأثره بالرطوبة, كذلك يستعمل القلف في عمليات الدباغة. كما يدخل القلف و الخشب و الأوراق في بعض الصناعات الدوائية, و توضح بيانات الجدول التالي المكونات الكيميائية و قيمة كلٍ منها في 100 جرام من الجزء الصالح للأكل في كلا الطرازين, الأصفر و الأحمر. وعادة ما يؤكل لب الثمرة وحده أو بعد إضافة بعض التوابل إليه, و يقوم بعض الأشخاص بطهي اللب أو استخدامه في صناعة بعض الحلوى أو المرملاد. و في الفلبين, كما يقوم بعض الأشخاص بطهي قشور الثمار مع لبن جوز الهند مع قطع لحم صغيرة الحجم و الفلفل الحار و يقدم كطبق خاص. خشب الشجرة مفيد في أغراض البناء, و سهل التشكيل و التلميع, كما تعد الشجرة ذاتها مصدراً جيداً لتوفير الظل, و تستخدم الأوراق و قلف الشجرة في الأغراض الطبية. و العديد من أجزاء الشجرة تتميز بخصائصها المضادة للالتهاب, كما أن بعض المستخلصات الكيميائية من السيقان ذات خصائص مضادة للسرطان (في المختبرات), كما وجد أن المستخلصات من البذور تتميز بخصائص مضادة للحشرات, أي كما يمكن استخدام البذور في صناعة مبيدات حشرات طبيعية, و من ثم وجب عدم أكل البذور.

٭ طبقاً لتحليل الطراز الأصفر, ذا الثمار الحمضية و القشرة السميكة بهندوراس.
٭٭ طبقاً لتحليل الطراز الأحمر بالفلبين.

المصدر: Morton (1987)

الوصف النباتي (الخضري):
شجرة سريعة النمو ذات جذع قائم, القلف فاتح, يبلغ ارتفاعها 15 - 45 متراً, تتفرع بالقرب من سطح التربة. الفريعات الصغيرة مغطاة بزغب بني كثيف. الشجرة دائمة الخضرة, غير أنها متساقطة الأوراق في فترات قصيرة جداً, شكل (1). الورقة مركبة من ثلاثة وريقات رمحية أو بيضاوية مسحوبة الشكل, و تخرج الأوراق في وضع حلزوني حول الفرع؛ يبلغ طول الوريقة 20 - 25 سم, مستديرة عند القاعدة و مسحوبة من القمة. الزهرة مخضرة, مصفرة أو صفراء - قرمزية اللون, تتركب الزهرة من 5 بتلات و يبلغ طول الزهرة حوالي 1 سم. تخرج الأزهار في عناقيد أو نورات سائبة أو مخلخلة يتراوح طولها بين 15 و 30 سم على فريعات صغيرة, شكل (2).

شكل (1)

شكل (2)

الثمرة كبسولة - من الناحية التقنية - كروية أو مفلطحة الشكل؛ يتراوح قطرها بين 4 - 7٫5 سم, لونها أصفر إلى ذهبي, و في بعض الأحوال يشوبها مسحة وردية اللون. القشرة زغبية الملمس, سميكة أو رقيقة و تحوي القليل من العصير اللبني. الجزء الصالح للأكل (اللب aril) أبيض اللون, حلو أو قليل الحموضة أو حامضي, يحيط بثلاثة أو خمسة بذور بنية اللون و غير صالحة للأكل, يبلغ طول البذرة 2 سم, البذرة قد تكون ملتصقة بشدة باللب أو تكون سائبة في بعض الأحيان و تشبه في ذلك ثمرة المانجوستين, شكل (3),

شكل (3): يبين شكل ثمرة السانتول و قطاع مستعرض بالثمرة.

٭ التلقيح و الإخصاب و عقد الثمار:
يتم التلقيح بواسطة الحشرات, مع ملاحظة وجود ظاهرة عدم التوافق الجنسي الذاتي و من ثم فإن القليل من الأزهار تعقد ثماراً.
٭ الوراثة و التربية و التحسين:
عدد الكروموسومات بالخلايا الجسمية 2ن= 22, هذا المحصول لم يلقى العناية و الاهتمام من قبل العاملين بمجال التربية و التحسين. وفي السابق قسم السانتول إلى نوعين؛ الأصفر S. indicum و الأحمر S.nervosum ,أوراق النوع الأصفر يتحول لونها للأصفر قبل سقوطها, يبلغ طول الوريقة 15 سم؛ لون الأزهار وردي مصفر,كما يبلغ طول المتاع 15 سم, قشرة الثمرة رقيقة, يتراوح سمك اللب حول البذور0٫6 - 1٫25 سم و اللب حلو الطعم. يوجد هذا الطراز بحالة برية فقط بأدغال الملايو. أوراق النوع الآخر يتحول لونها للأحمر, يبلغ طول الوريقة 30 سم, الوريقة قطيفية الملمس من السطح السفلي, الأزهار لونها مخضر أو عاجي؛يبلغ طول المتاع 30 سم؛ القشرة سميكة. يوجد القليل من اللب المحيط بالبذور, اللب حامضي الطعم و تتساقط الثمار عند نضجها.
٭ التكاثر:
يمكن إكثار الأشجار بواسطة البذور, الترقيد الهوائي أو التطعيم على شتلات نفس النوع.
٭ زراعة البستان:
يتم إعداد أرض البستان و تحديد مسافات غرس الشتلات كما هي الحال في اللانجسات, حيث تزرع الأشجار على مسافات تتراوح بين 8 - 10 متر. وفي الفلبين تزرع الأشجار على الحدود الخارجية لزراعات جوز الهند. وعادة ما تزرع الأشجار بحالة مفردة في الحدائق المنزلية و في الطرقات, ومن ثم لا تتلقى المعاملات الزراعية المفروضة.
٭ المعاملات الزراعية:
تتبع ذات البرامج المستخدمة مع أشجار اللانجسات مع الأخذ في الاعتبار أن أشجار السانتول أكثر تحملاً للجفاف عن أشجار النوع الأول.
- الري
الري من المعاملات الزراعية الأساسية لأشجار السانتول في الأجواء الجافة, ويجب عدم تعريض الأشجار لإجهاد الماء سواء الجفاف أو الغمر.
- التسميد
لا توجد بيانات مسجلة عن احتياجات الأشجار من الأسمدة المركبة, و نظراً لأن الأشجار بطيئة النمو, ربما تكون احتياجاتها من الأسمدة محدودة, و عموماً تحتاج الشجار للتسميد مرتين في العام حتى تنمو و تزدهر بصورة طبيعية.
- التقليم
نادراً ما تقلم الأشجار, وعموماً ينحصر التقليم في إزالة الأفرع الميتة و الجافة و المتشابكة, كما يمكن تقضيب الأفرع القائمة للحد من ارتفاع الشجرة.
* الأصناف:
يمكن تمييز مختلف طرز السانتول على أنها أنواع أكثر من كونها أصناف , و الطرز التالية تستخدم ثمارها في الغالب في التغذية:
1 - الطراز الأصفر:
في هذا الطراز , يبلغ طول الوريقة 15 سم, يتحول لونها إلى الأصفر عندما تكبر في السن, قشرة الثمرة رقيقة و أنسجتها حلوة, يتراوح سمك اللب بين 1.25 -6 سم بالداخل و يحيط بالبذور, قد لا تسقط الثمار عند وصولها مرحلة النضج.
2 - الطراز الأحمر:
الوريقات يبلغ طولها 12 - 30 سم , ذات ملمس قطيفي, يتجول لونها إلى الأحمر عندما تكبر, الأزهار مخضرة أو حمراء أو عاجية اللون, تخرج في نورات طولها 12 - 30 سم. قشرة الثمرة سميكة, اللب أقل و حامضي الطعم, تسقط الثمار عقب نضجها.
٭ المحصول و جمع و تداول الثمار:
تنضج الثمار بالفلبين من يوليو حتى أكتوبر, و في فلوريدا خلال أغسطس و سبتمبر. طريقة الجمع و تداول و حفظ الثمار, عادة ما تجمع الثمار باليد, حيث يتسلق الفرد القائم بعملية الجمع شجرة السانتول و يلتقط الثمار الناضجة, أو قد تجمع باستخدام عصا طويلة ذات نهاية متشعبة , حيث يستخدم النهاية المتشعبة في لف الثمرة و نزعها من الشجرة, تثمر الأشجار الناتجة من البذرة بعد 5 - 7 سنوات من زراعتها, غير أن بعض الأصناف تثمر أشجارها بعد 3 - 4 سنوات, الشجرة عالية أو غزيرة الإثمار, حتى أن الشجرة البالغة قد تحمل 18000 - 24000 ثمرة في العام, و في بورتوريكو, تثمر الأشجار خلال أشهر أغسطس و سبتمبر.
٭ الآفات و الأمراض:
تهاجم الثمار بذبابة الفاكهة التي تسبب تغير في اللون الخارجي للقشرة, غير أنها لا تستطيع اختراقها.
الفوائد الطبية و الصحية لثمار للسانتول:
ثمار السانتول سواء الحلوة أو الحمضية تتميز بخصائص تجعلها قادرة على شفاء الكثير من المشاكل الصحية, حيث تحتوي الثمار على الكثير من الفيتامينات و المواد التي تعمل على خفض الكولسترول, و مضادات الحساسية و مضادات السرطان, و أكثر من ذلك بكثير. و يمكن تلخيص تلك الفوائد فيما يلي:
1. الثمرة غنية بالفيتامينات: تحتوي الثمرة على مستويات عالية من فيتامين B6 و فيتامين C وبالتالي فإنه يمكن درء داء الإسقربوط، كما أنها مضادات للأكسدة مما يساعد في منع أمراض القلب والشرايين والسكتات الدماغية، والسرطان.
2. الحساسية: تمثل ثمرة السانتول أهمية كبيرة لمن يعانون من الحساسية, فالأشخاص اللذين يعانون من الحساسية ينصح بتناولهم بعض الثمار, حيث تحتوي المرة على مستويات مرتفعة من حمض ساندورينيك sandorinic acid و حمض بريونوتيك bryonotic acid التي تم دراستها و ثبت أنها مواد جيدة لمنع و علاج الحساسية.
3. الطاقة: تحتوي الثمرة على كربوهيدرات و من ثم تعتبر مصدراً للطاقة, كما تحتوي على عناصر الفسفور و الكالسيوم اللازمة لتقوية العظام, بالإضافة للحديد الضروري لمكافحة فقر الدم " الأنيميا" كما تحتوي على البكتين ذا الأثر العظيم في تلطيف الجهاز الهضمي و خفض نسبة الكلسترول.
4. خفض الكلسترول: تحتوي الثمرة على ألياف ذائبة و بكتين, و هذا يساعد في خفض مستويات الكلسترول و منع أمراض القلب و الأوعية الدموية.
5. تعزيز أو تقوية جهاز المناعة : تحتوي الثمرة على ألياف كثيرة و التي تعد من الأهمية بمكان لخلق بيئة جيدة لزيادة البكتريا و الكائنات المجهرية الدقيقة التي تقوي جهاز المناعة, كما تحتوي الثمرة أيضاً على الكورستين quercetin و هو أحد مضادات الأكسدة القوية لتعزيز المناعة.
6. مشاكل الجلد: تحتوي الثمرة على ستيرويد طبيعي هو ستيرويدال سابوجينين steroidal sapogenin و قلويدات alkaloid و التي تساعد في معالجة الطفح الجلدي و الصدفية و الأمراض الجلدية الأخرى, حيث أنها المصادر الطبيعية للكورتيزون.
7. علاج القوباء الحلقية: تعمل الثمار أيضاً و بدرجة كبيرة لعلاج الالتهابات الفطرية بما فيها القوباء الحلقية (مرض الحكة المعدية التي تظهر على هيئة حلقات أو بقع دائرية صغيرة, الناجمة عن عدد من الفطريات, وتؤثر في فروة الرأس أو القدمين, و الصورة الأكثر شيوعاً هي القدم الرياضي.
8. صحة الفم و الأسنان: تساعد الثمار على خفض أعداد البكتيريا الموجودة بتجويف الفم و من ثم تمنع من تسوس الأسنان, كما أنها تزيد من إنتاج اللعاب.
9. السرطان: وضح من الدراسات التي أجريت على ثمار السانتول أن استهلاكها يحد من عدد و حجم الأورام الثديية في الفئران. و أخبراً بينت الدراسات في مجال الكيمياء الحيوية و الكيمياء الطبية أن بالثمرة مواد يمكنها قتل خلايا سرطان الدم للإنسان تحت الظروف المعملية.
10. خفض مؤشر نسبة السكر في الدم: أوضحت الدراسات أن لثمار السانتول قدرة على خفض مؤشر نسبة السكر في الدم, مما يشكل فائدة كبيرة لمرضى السكري و للأشخاص اللذين يراقبون أوزانهم.
11. خصائص مضادة للالتهابات: للثمرة فائدة هامة وهي كونها مضاد هام للالتهابات, مما يجعلها ذات فائدة جمة في مكافحة التهاب الجهاز الهضمي و غيره من الأمراض.
12. مرض الزهايمر (الخرف أو فقدان الذاكرة): يقول البعض أن ثمار السانتول يمكنها أن تمنع مرض الزهايمر, إلا أنه و حتى الآن ليس هناك سوى القليل من المعلومات المتعلقة بهذا الخصوص.
13. الإسهال: للثمار فائدة كبيرة في علاج الإسهال, كما يمكن سلق الجذور ثم يضاف إليها الماء و الخل ثم يشرب المخلوط يومياً حتى تمام الشفاء, كما يساعد هذا المخلوط على التخلص من التشنجات المعوية.
14. الالتهابات المهبلية: وجد أن قلف الأشجار المغلي يمكنه معالجة الالتهابات المهبلية و توقف إفراز حليب الثدي.

المصدر:
1 - عاطف محمد إبراهيم - فواكه المناطق الاستوائية - 2007 - منشأة المعارف - الإسكندرية - جمهورية مصر العربية.

2 - Morton, J. 1987. Santol. p. 199-201. In: Fruits of warm climates. Julia F. Morton, Miami, FL.


 

المصدر: المصدر: 1 - عاطف محمد إبراهيم - فواكه المناطق الاستوائية - 2007 - منشأة المعارف - الإسكندرية - جمهورية مصر العربية. 2 - Morton, J. 1987. Santol. p. 199–201. In: Fruits of warm climates. Julia F. Morton, Miami, FL.
  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 409 مشاهدة
نشرت فى 7 فبراير 2017 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

296,569