الخضر

edit

 

البقدونس و أهمية تناوله
الدكتور / عاطف محمد إبراهيم
كلية الزراعة - جامعة الإسكندرية - جمهورية مصر العربية

 

مقدمة:
تشمل الفوائد الصحية للبقدونس مقاومة أمراض السرطان, السكري و التهاب المفاصل الروماتيدي (الروماتويد) , هذا بالإضافة لمساعدته في منع حدوث هشاشة العظام, بل أكثر من ذلك يلعب دوراً هاماً في تخفيف الآلام و كمضاد للالتهابات,كما يساعد أيضاً في تقليل أو التخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم, تقلصات المعدة , الانتفاخ و الغثيان, كما يعمل على تقوية الجهاز المناعي.
و يتواجد البقدونس بالأسواق طوال العام, و من المعروف أنه نبات علي القيمة الغذائية, فهو غني بالفيتامينات و مضادات الأكسدة التي تحسن كثيراً من صحة الإنسان.

ما هو البقدونس؟
يمكن اعتباره من التوابل, الأعشاب أو الخضروات التي نشأة في منطقة حوض البحر المتوسط التي تشمل جنوب إيطاليا, الجزائر و تونس, الاسم العلمي للبقدونس هو Petroselinum hortense و Petroselinum crispum و الذي ينتمي إلى العائلة Apiaceae.
و لقد زرع البقدونس منذ أكثر من 2000 عام و كان يحظى بمكانة عالة في الثقافة اليونانية, حيث استخدم في العديد من المناسبات و الاحتفالات. كما استخدم بطرق عديدة عند الرومان. و قد كتب بليني الأكبر " "Pliny the Elder من تاريخ القرن الميلادي الأول أن البقدونس كان يستهلك بواسطة الإنسان في جميع مناحي الحياة, حيث استخدم في بادئي الأمر كنبات طبي, غي أنه و في وقت لاحق استخدم كغذاء. و هناك العديد من الأساطير و الخرافات المرتبطة بأصل و نمو هذا النبات في العديد من الثقافات الخاصة بدول حوض البحر المتوسط و الدول الأوروبية. و يعتقد اليونانيون أن البقدونس نشأ من الدم المتساقط من البطل اليوناني أرتشيمورس, و من ثم كانوا هم أول ربط البقدونس بالموت و التدمير, غير أنه في العصور الوسطى, أدرج في الطب الشعبي و رويداً رويدا اكتسب شعبيته.

و يعتبر البقدونس في الغالب نبات استوائي , حيث يحتاج للرطوبة و ضوء شمس كثير خلال نموه, و كما سبقت الإشارة, أن البقدونس يستخدم كعشب أو كخضار ورقي أخضر أو كتوابل. و في واقع الأمر, يستخدم البقدونس في صورتين هما: أوراق البقدونس و جذور البقدونس, و كلتا الصورتين تستخدمان اليوم في المطابخ الأوروبية و دول حوض المتوسط, حيث يستخدم بطرق شتى مثل السلاطة, التزيين و في السندوتشات و غيرها. كما أن الورقة ذاتها تأخذ طرازين: المجعد و المسطح. و جذور البقدونس تعد إضافة جديدة, و التي بدأت زراعتها منذ نحو 300 سنة مضت, حيث زرعت في أول الأمر في هامبورج بألمانيا, و حالياً أضحت جذور البقدونس تتمتع بقبول و شعبية هائلة.
تشمل المواد الغذائية الموجودة بالبقدونس فيتامينات A, C, K, E , الثيامين, الريبوفلاﭬين, نياسين, فيتامين B6, فيتامين B12 , حمض البانثونيك, كولين, فولات, كالسيوم, حديد, المغنيسيوم, المنجنيز, الفسفور, البوتاسيوم, الزنك و النحاس. كما يعد أيضاً مصدراً هاماً للزيوت الطيارة مثل الميريستسين 'myristicin', الليمونين 'limonene', يوجينول 'eugenol' و الفا - ثيوجين 'alpha-thujene', كما تحتوي الأوراق على الطاقة, كربوهيدرات, دهون و بروتينات. و أوراق البقدونس لا تحتوي على كولسترول أو دهون و لكنها غنية في محتواها من مضادات الأكسدة, الفيتامينات, المعادن و الألياف المغذية.

و على الرغم من أن البقدونس يحوي قيمة متواضعة من السعرات الحرارية (36 كالوري / 100 جرام), غير أن محتوياته من المغذيات النباتية لا تقل عن محتويات أية مصادر غذائية أخرى غنية بالطاقة, حيث يوفر هذا العشب الفريد ما يلي:

undefined

تجب ملاحظة أن هذه القيم إن هي إلا نسبة من الـــ (RDA) لكل 100 جرام RDA = المخصص اليومي المسموح به. أو بمعنى آخر كمية المغذيات و الطاقة الحرارية التي يمكن تناولها يومياً للحفاظ على الصحة بصورة جيدة.

و يلعب اليوجينول الموجود بالبقدونس دوراً هاماً تطبيقياً في مجال طب الأسنان كمخدر موضعي و مطهر ضد أمراض الأسنان اللثة. كما وجد أنه يخفض من مستوى السكر في الدم للمصابين بداء السكري, و مع ذلك فإنه يلزم دراسات أكثر عمقاً لكشف دوره الحقيقي في هذا الصدد. البقدونس و علاقته بصحة الإنسان:
1 - الخصائص المضادة لمرض السكر:
كان البقدونس يستخدم بصورة تقليدية لعلاج مرضى السكري بتركيا, و من أجل التحقق من ذلك نشطت الأبحاث العلمية بجامعة مرمرة باسطنبول, و قد بينت النتائج المتحصل عليها من تلك الدراسات أن البقدونس عمل و بصورة جوهرية على خفض معدل السكر بالدم خلال شهر, و من ثم تقترح تلك الدراسات أنه يمكن استخدام البقدونس في مكافحة هذا العرض أو الخلل.
و مرض السكري إن هو إلا خلل أو اضطراب ينتج عن عدم قدرة الجسم على إفراز الأنسولين بكميات كافية أو استخدام الأنسولين بشكل صحيح. و الأنسولين عبارة عن هرمون أساسي لتحويل الجلوكوز إلى طاقة. و عادة ما يستخدم البقدونس في الطعام, إلا أنه اكتشف أن البقدونس مفيد لمرضى السكري*.
2 - مكافحة التهاب المفاصل الروماتويدي:
وجد أن للبقدونس تأثيرات فعالة في مكافحة التهاب المفاصل الروماتيدي, فالمركبات مثل فيتامين C و بيتا -كاروتين, تعطي للبقدونس الخصائص المضادة للالتهاب و التي تساعد في مكافحة أو السيطرة على التهاب المفاصل. و يعتقد أن الاستهلاك المنتظم للبقدونس يسرع من عملية التخلص من حمض اليوريك الذي يرتبط بأعراض التهاب المفاصل.

undefined

3 - الخصائص المضادة للسرطان:
أجريت بعض التجارب بمعامل LKT بولاية مينوسوتا الأمريكية تم فيها استخلاص مركب الميريستسين و الذي هو عبارة عن مركب فينايل بروبان ‘phenylpropane' من مستخلص زيت البقدونس. و قد أوضحت الدراسات المبدئية أن لهذا المركب خصائص مضادة للسرطان. و تجب ملاحظة أن مستخلص الميريستسين قد تم اختباره على الإنسان و الفئران, و من ثم فإن دراسات مستقبلية لا بد أن تجرى بهذا الصدد.
4 - الخصائص المضادة للالتهابات:
كان البقدونس يستخدم عادة في منطقة حوض البحر المتوسط في علاج آلام الأسنان, الكدمات, لدغات الحشرات و خشونة الجلد, و طبقاً لنتائج الدراسات الأولية التي أجريت بجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية, فقد ظهر أن للبقدونس خصائص مضادة للالتهاب و أخرى مضادة للتسمم الكبدي, الخاصية الأولي تحد من الالتهابات الداخلية, في حين تعمل الخاصية الثانية على تنظيف الكبد.
5 - هشاشة العظام:
البقدونس فعال في حالات هشاشة العظام و المساعدة في الحفاظ على صحة الأسنان و العظام. تحدث هشاشة العظام نتيجة نقص أو استنفار مستويات الكالسيوم في العظام و أيضاً بسبب الحمض الأميني الهوموسستين, هذا الحمض يمكن أن يتكسر نتيجة تناول حمض الفوليك, من هذا المنطلق فإن البقدونس يعد من أفضل مصادر عنصر الكالسيوم, كما يحتوي على كميات مناسبة من حمض الفوليك الذي يعمل على تحطيم الهوموسستين.
6 - تأثيرات مدرة للبول:
للعديد من القرون, كان البقدونس يستخدم كمدر للبول و المساعدة في السيطرة على العديد من الأمراض مثل حصوات الكلى, التهابات المسالك البولية و حصوات المرارة. الاستسقاء هو الحالة الطبية التي يحتفظ فيها المريض بسوائل في الجسم أكثر من المفروض أن يحتفظ بها تحت الظروف الطبيعية, و كنتيجة لتجمع السائل يتضخم الجسد. فإذا كنت تعاني من هذه الحالة, فإنه يكفي عدة ملاعق صغيرة من عصير البقدونس التي يمكن أن توفر بعض العلاج السريع. كما تفيد جذور البقدونس في مواجهة و علاج حصوات الكلى, و إضافة جذور البقدونس للماء المغلي و شربه بصفة يومية ينظف الجسم بصفة عامة.
7 - تقوية جهاز المناعة:
تساعد الفيتامينات, المعادن و مضادات الأكسدة الموجودة بالبقدونس على تقوية جهاز المناعة في الجسم. و تلعب الفيتامينات مثل فيتامين C, فيتامين A , فيتامين K, الفولات و النياسين , حيث يعمل كل منها على جوانب مختلفة من جهاز المناعة. ففيتامين A يعمل مباشرة على الخلايا الليمفاوية أو خلايا الدم البيضاء و من ثم زيادة تأثيرها. و للكلوروفيل الموجود بالبقدونس خصائص مضادة للبكتيريا و الفطريات أيضاً, حيث أوضحت الدراسات أن للبقدونس خصائص مضادات الأكسدة و مضادات البكتريا مما يجعله مصدرا مثاليا لمختلف العلاجات المنزلية.

المخاطر المحتملة من أكل أو تناول البقدونس:
استهلاك أو تناول كميات كبيرة من البقدونس ربما يكون له آثار جانبية و عيوب, من هذه التأثيرات ما يلي:
1. خطر على النسوة الحوامل:
ربما يؤدي استهلاك كميات كبيرة من البقدونس حدوث تقلص أو انكماش الرحم خلال الحمل.
2. أوكسالات ناتجة عن الإفراط في استهلاك البقدونس:
يحتوي البقدونس على كميات مرتفعة من الأوكسالات , و من ثم فإن التركيزات المرتفعة منها قد تسبب مشاكل لمن يعانون من حصوات الكلى.
3. تأثيرات أخرى:
ربما يؤدي الاستهلاك الزائد من البقدونس إلى زيادة حساسية الجلد للشمس, و التي ربما يتسبب عنه ظهور طفح جلدي.

* في تجربة شخصية لكاتب المقال, ينصح بوضع حزمتين صغيرتين من البقدونس الطازج في خلاط ثم يكمل بحوالي 1 لتر ماء و شغل الخلاط لمدة دقيقة واحدة أو اثنتان و عقب ذلك يصفى المخلوط (فضلت ألا أصفيه) ثم يشرب المحلول او العصير في الصباح (على ريق النوم) بقدر الإمكان و إذا لم يمكن ذلك فيشرب على دفعتين أو ثلاث دفعات قبل الوجبات... هذه و عن تجربة شخصية أدت إلى خفض قيمة السكر التراكمي في الجسم من 8.3 إلى 6.8 (good control) في غضون شهر واحد, كما تراوحت قيمة مستوى السكر في الدم (بإستخدام جهاز القياس اليدوي) بين 85 - 115 عقب الاستيقاظ مباشرة...هذا ما لاحظته خلال الشهر الأول من بداية التجربة,,,, هذا بجانب تناول الدواء المقرر و إتباع النظام الغذائي الذي أوصى به الطبيب و الله أعلم.

المراجع:

1. عاطف محمد إبراهيم - 2015 - الفواكه و الخضروات و صحة الإنسان - منشأة المعارف - الإسكندرية - مصر.1- Parsley. Review of Natural Products. factsandcomparisons4.0 [online]. 2004. Available from Wolters Kluwer Health, Inc. Accessed April 19, 2007.

2 - Pubmed.gov. "Effect of parsley (Petroselinum crispum) intake on urinary apigenin excretion, blood antioxidant enzymes and bio-markers for oxidative stress in human subjects," S.E. Nielsen, et al. British Journal of Nutrition June 1999; 81(6): 447-55.

 

 

 

 

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 82 مشاهدة
نشرت فى 3 إبريل 2016 بواسطة FruitGrowing

الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية و الطبية للرجلة
الدكتور / عاطف محمد إبراهيم
الأستاذ بكلية الزراعة - جامعة الإسكندرية - مصر

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

فوائد نبات الرجلة: أكدت التحاليل أن «الرجلة» هي أحد أعلى النباتات الورقية احتواء على دهون "أوميجاـ3"، ومعلوم أن أغنى المصادر الغذائية بدهون «أوميجا ـ3» هي الأسماك والحيوانات البحرية، و أوراق «الرجلة» لا تزال أحد المكونات الرئيسية في أطباق السلطات الطازجة في بلدان حوض البحر المتوسط، ، كما أنها إحدى الخضراوات الورقية التي يفضل للكثيرين تناولها مطبوخة،كما هي الحال في أوراق السبانخ والملوخية.و أوراق الرجلة غنية بالعناصر الغذائية الصحية، و قد عرفة منذ زمن بعيد في الصين والهند والشرق الأوسط، أ القيمة الغذائية لها و فوائد استخدامها كعلاج للكثير من الأمراض.

و أوراق الرجلة غنية  بدهون "أوميجاـ3".
و بالفيتامينات الهامة، خصوصا مضادات الأكسدة مثل فيتامين () وفيتامين (أ) وفيتامين (ﺟ) ومادة جلوتاثايون (glutathione).والمحتوى الغنى بالمركبات الكيميائية المفيدة للصحة، مثل ميلاتونين (melatonin) وكيوـ10 (Co-enzyme Q-10)وغيرهما. والمحتوى الغنى بالمعادن.

وتحتوى كل 100 جرام من أوراق الرجلة الطازجة على نحو 16 سعر حراري و94 جراما من الماء، و0,08 جرام من الدهون، و2,77 جرام سكريات، وجرام واحد بروتينات.ومن المعادن تحتوى على: 45 مليجراما من الصوديوم، و65 مليجراما من الكالسيوم، ومليجرامين من الحديد، و70 مليجراما من الماغنيسيوم، و44 مليجراما من الفسفور، و500 مليجرام من البوتاسيوم، وكميات جيدة من الزنك والنحاس والمنجنيز والسيلينيوم والمعادن الأخرى وانخفاض محتواها من الطاقة. وتبين أن أوراق «الرجلة» البرية هي أغنى المصادر النباتية الورقية من جهة المحتوى بدهون «أوميجاـ3»، خصوصا نوعية دهون حمض لينولينك، وعرض الباحث باستفاضة أهمية حصول الإنسان على نوعية دهون حمض لينولينك من المصادر النباتية، مقارنة بالأسماك، وذلك لضمان تزويد الجسم أيضا بالكميات اللازمة من فيتامين (E) والفيتامينات الأخرى المضادة للأكسدة وغيرها من العناصر الغذائية.

undefined


أهمية أوميجا- 3
تلعب دورا حاسما في وظائف الدماغ ونموه الطبيعي وتطور قدراته, كما أن دهون (أوميجاـ3) تخفف من شدة الالتهابات بالجسم وتمنع عوامل خطورة الإصابة بالأمراض المزمنة كأمراض القلب والسرطان وروماتيزم المفاصل، وأن زيادة وجودها في أنسجة الدماغ مؤشر مهم على دورها في القدرات الذهنية كالذاكرة وإتقان أداء المهارات الذهنية والبدنية.
و أن نقص توفيرها للجنين أو الطفل بعد ولادته قد يؤدى إلى مخاطر عديدة تتمثل قي بطء نمو قدرة الإبصار ومشكلات عصبية أخرى.وتشمل أعراض نقص أوميجاـ3 بالجسم سرعة التعب والإجهاد، وضعف الذاكرة، وجفاف الجلد، واضطرابات القلب، وتقلّب المزاج، والاكتئاب، وضعف الدورة الدموية بالجسم، ولعل من أهم عباراتهم المرتبطة بالموضوع المطروح قولهم صراحة إن «الرجلة» يمكنها خفض الكولسترول لأنها غنية بـمركب (أوميجاـ3) وبفيتامين (ﺟ) وهي فيتامينات مضادة للأكسدة.
كما تحتوى أوراق «الرجلة» على مادتي دوبامين (Dopamine) ودوبا (dopa)، المساهمتين في استرخاء العضلات, كما تحتوى على مادة نورأدرينالين (Noradrenaline) المنشطة لعمل الغدة فوق الكلوية، ومادة دوبا تقلل من أعراض مرض باركسون (الرعاش). ووصفها الأطباء العرب بأنها تمتلك قدرات على التبريد، سواء في الجلد أو البطن أو عموم الجسم، وقدرات قابضة تخفف من نزيف الجلد وما بعد الولادة والحيض، وتؤدى إلى وقف الإسهال، وعلاج قروح الفم، وغيرها.
المراجع:
1 - Williams c l (1995) Healthy eating: clarifying advice about fruits and vegetables, Brit Med J, 310, 1453-1455.
2 - إبراهيم, عاطف محمد - الفواكه و الخضروات و صحة الإنسان - تحت الطبع - منشأة المعارف - الإسكندرية - مصر.

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 81 مشاهدة
نشرت فى 27 أغسطس 2015 بواسطة FruitGrowing

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية للثوم

الدكتور / عاطف محمد إبراهيم

الأستاذ بكلية الزراعة – جامعة الإسكندرية – مصر

الثوم نبات عشبي له فوائد كثيرة, يحتوى الثوم على 61– 66 % ماء, 3– 5.5 بروتين و23– 30 % نشويات و3.5 % ألياف. كما يحتوى على زيوت طيارة و فيتامينات (أ), (ب), (ﺠ) و(ﻫ) وأملاح معدنية وخمائر ومواد مضادة للعفونة ومخفضة لضغط الدم ومواد مدرة لإفراز الصفراء.

ومن فوائد الثوم ما يلي:

1– أثبت العلماء أن للثوم فوائد كثيرة فى مكافحة نزلات البرد الشائعة.

2– له دور فعال فى علاج التهاب القصبات المزمن والزكام والأنفلونزا.

3– يحتوى على مواد مضادة للبكتريا, لها تأثير قوى حتى على الدوسنتاريا. والثوم كذلك يساعد في القضاء على الديدان فهو يعمل على التخلص من الإسكارس وغيره. ا

4–  يخفض ضغط الدم وكذلك دهون الدم.

5– يمنع تكون الجلطات الدموية وذلك و يحافظ سيولة الدم, كما يخفض الكولسترول ومستوى السكر بالدم.

6– يفيد  فى حالات السعال والربو والجمرة الخبيثة وقرحة المعدة والغازات والتهاب المفاصل و خفض الأورام السرطانية.

7 – يحتوي على نسبة كبيرة من الفسفور المفيد فى تغذية خلايا المخ وتنشيط الذاكرة و الكالسيوم المفيد للعظام.

8 - يعمل منه مراهم تستخدم فى علاج الجروح والدمامل والبثور.

9 - يستعمل خليط الثوم والخل (الخل المعقم بالثوم) ضد الجروح والأنتان.

10 - ومضغه بشكل جيد واختلاطه باللعاب يفتح الشهية, إذ يحرك جدران المعدة وينبه العصارة المعدية فيكافح التخمة.

تحذيرات من الثوم

·       الكميات الكبيرة من الثوم تسبب حرقان فم المعدة وخاصة أثناء فترة الحمل.

·       الثوم الطازج قد يسبب اهتياج وتقرحات عند ملامسته المباشرة لجلد الأغشية المخاطية.

·       يمكن التخلص من أي رائحة غير محببة للفم من تناول الثوم بمضغ بعض فروع من النعناع أو البقدونس..

مـضار الـثـوم:

قد يسبب عسر هضم أحيانا، وتهيجا معويا، أو فى الجهاز البولي. لذا وجب تحاشى الإكثار منه أو تحاشى تناوله من قبل المصابين باضطرابات معوية مثل كسل المعدة وضعفها، أو القصور الكلوي, كما أن الإكثار من أكل الثوم يولد الحكة والبواسير ويفسد الهضم ويسبب حرقان فى المعدة والأمعاء والمريء.

 

Ali M, Thomson M and Afzal M (2000). Garlic and onions: their effect on eicosanoid metabolism and its clinical relevance, Prost Leukotr Ess Fatty Acids, 62, 55–73.

 

Block. E (1985) The chemistry of garlic and onions, Sci Am, 252(3), 114–119.

Keys A. (1980) Wine, garlic and CHD in seven countries, Lancet, i, 145–146.

 

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 402 مشاهدة
نشرت فى 14 ديسمبر 2014 بواسطة FruitGrowing

 

undefined

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية للبامية

الدكتور / عاطف محمد إبراهيم

الأستاذ بكلية الزراعة – جامعة الإسكندرية – مصر

 

تحتوى القرون الصغيرة على بعض البروتين (1.6 إلى 2.2%) وبعض الكاربوهيدرات وفيتامينات (أ) و(ﺟ) مع قليل من فيتامينات "ب" ولكنها تكون مصدراً جيداً للكالسيوم والفسفور والحديد.أما الأوراق فتحتوى على نسب أعلى من تلك العناصر (يصل البروتين فيها إلى نسبة 2.7%) كما أنها تحتوى على كميات كبيرة نسبياً من (الرايبوفلافين) (فيتامين ب2).

 والبذور غنية بالبروتين والدهون مع بعض النشا وهى عالية المحتوى من البوتاسيوم والكالسيوم والفسفور. أما زيت البذور فيتكون من حامض الأوليك (45%) وحامض اللينوليك (20%) والمتبقى أحماض دهنية مشبعة. وللبامية إستخدامات أخرى تستخدم أوراق البامية وسيقانها أيضاً كعلف للحيوانات وفى غرب أفريقيا تصنع الحبال وجوالات وخيوط صيد الأسماك من سيقان البامية.

 كما يمكن الاستفادة من المادة الهلامية الناتجة من طبخ البامية كبديل للبلازما أو لتكثيف حجم الدم. وفى الهند يستخدم مستحضر من السيقان والجذور لتنقية عصير قصب السكر ولصنع مواد غروية فى الصين.

وينصح خبراء التغذية الجميع بتناول البامية بانتظام، وبصفة خاصة السيدات الحوامل لأنها غنية بحامض الفوليك المفيد لهن. وأوضح الخبراء ان البامية تحتوى على فيتامينات أ وب6 وﺟ، مع حامض الفوليك والكالسيوم والزنك والألياف.وتساعد الألياف الموجودة فى البامية على ضبط مستوى السكر فى الدم عن طريق تنظيم امتصاصه فى الأمعاء الدقيقة. كما أن لها خصائص مهمة جداً تساعد فى الحفاظ على سلامة القناة الهضمية والوقاية من الإمساك.وتعتبر البامية أيضا من أفضل الخضراوات التى تساعد على فقد الوزن وعلاج قرحة المعدة شريطة أن يتم طهيها على نار هادئة حتى تحتفظ بخصائصها.

المراجع:

1-Williams c l (1995) Healthy eating: clarifying advice about fruits and vegetables, Brit Med J, 310, 1453–1455.

2 - عاطف محمد إبراهيم – الفواكه و الخضروات و صحة الإنسان – تحت الطبع – منشأة المعارف - الإسكندرية – جمهورية مصر العربية.

 

 

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 295 مشاهدة
نشرت فى 30 نوفمبر 2014 بواسطة FruitGrowing

undefined

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية و الطبية للبصل

الدكتور / عاطف محمد إبراهيم

الأستاذ بكلية الزراعة – جامعة الإسكندرية – مصر

ذكر البصل فى القرآن الكريم مرة واحدة فى سورة البقرة فى قولة تعالى:

"وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِد ٍفَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِى هُوَ أَدْنَى بِالَّذِى هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ َ "

 أهمية البصل العلاجية

يعتبر البصل مطهرا يقضى على الجراثيم كما انه غذاء منتشر لدى الشعوب منذ القديم حيث كان من الأطعمة المفضلة لدى الفراعنة لما له من فائدة عظيمة فهو يساعد على إدرار البول وتفتيت حصى الكلى وتقوية الجهاز الهضمى وتنظيف الأمعاء, وذكر فوائده فى كتبهم أطباء العرب القدماء مثل إبن سينا, وإبن البيطار, والأنطاكي, حيث أكدو جميعا انه ينقى الدم وينظم الدورة المعوية وينفع فى حالات الألتهابات، ويوصى بتناول البصل طازجا لمرضى السرطان وأرتفاع ضغط الدم وأمراض الشرايين كما انه مفيد للمصابين بالربو والسعال الشديد كما ان البصل أيضا يحتوى على مواد تساهم فى المحافظة على تثبيت نسبة السكر فى الدم، لذا ينصح مرضى السكر بالحرص على تناوله مع الوجبات المناسبة له.

وأظهرت الدراسات أن امتصاص الكويرستين من البصل ضعف امتصاص الجسم له من الشاي, وتقريباً ثلاثة أضعاف ما يمتص من التفاح. وقد أكدت الدراسات الفعل الواقى للكويرستين من أمراض إصابة العيون بالماء الزرقاء وأمراض القلب والسرطان.

وللبصل فوائد صحية عديدة، فقد أشارت منظمة الصحة العالمية (WHO) إلى دور البصل فى علاج فقدان الشهية ومنع تصلب الشرايين. كما أثبتت المنظمة أن عُصَارَةَ البصل توفر علاجاً للبرد والكحة والربو والالتهاب الشعبي. إضافة إلى هذا، يعتبر البصل غنياً بمادة الفلافونويد المعروفة التى تحمى الجسم من أمراض القلب. وعلى جانب آخر يعرف البصل أيضا بفوائده فى الحماية من سرطان المعدة وبعض أنواع السرطان الأخرى. وأخيرا، يُحَسِن البصل من وظائف الرئة خاصة لدى المصابين بمرض الربو.

ويحتوى البصل على زيوت طيارة ومطهرة وكذلك نسبة عالية من الكبريت، يستخدم فى حالات الربو، وفى تسكين الصرع، ويعمل منه لبخة لعلاج الخراريج.
و الزيوت الطيارة فى عصير البصل لها تأثير قاتل لمعظم الميكروبات العنقودية والسبحية والتى تسبب التهاب الزور والحلق. ولها تأثير مميت لميكروب الدفتريا وأميبيا الدوسنطاريا وميكروب السل (T.B)، وينشط حركة الأمعاء.ومضغ البصل لدقائق كاف لتطهير الفم من جميع الميكروبات المرضية (كالدفتريا).

وأكل بصلة واحدة متوسطة الحجم فى اليوم تعمل على تحسين الهضم وطرد الغازات المعوية. يفيد فى معالجة السعال عند الأطفال بجرعات صغيرة ويفيد معقود البصل فى معالجة نوبات السعال الديكي. كما يساعد فى تخفيض كمية السكر فى الدم وخاصة دم المصابين بالبول السكرى كالأنسولين ويقلل عندهم جفاف الفم والشعور بالعطش وبالتالى شرب السوائل. كما أن البصل يساعد على تطهير الجسم من أملاح الطعام ويعيق نمو الجراثيم.

 يشم البصل عند حدوث الدوخة والإغماء لأن رائحته النفاذة تنبه الدورة الدموية والتنفسية والأعصاب ويمكن استخدامه فى الإسعافات الأولية بدلاً من النشادر، ويستخدم البصل فى علاج تشقق الثدى والخراجات والبواسير إذا دق وغلى فى زيت الزيتون. المواد الفعالة:يحتوى زيت البصل على الكثير من مركبات الكبريت والقليل من الكوبالت، وفيتامينات (أ,ب,ﺟ) ومادة تعادل الأنسولين فى مفعولها فى تحديد نسبة السكر فى الدم.

و للبصل الأخضر عدة فوائد:

 يطهر الأمعاء وينشط عملية الهضم لما يحتويه من مادة الفرمينت وهو العامل الهاضم للغذاء فى عصارات المعدة والأمعاء لمرضى السكر فهو يحتوى على مادة الكلوكونين والتي تعادل الأنسولين بمفعولها فى تحديد نسبة السكر فى الدم. مدر للبول.قادر على منع الإصابة بالسرطان.كما أن أكل البصل بشكل منتظم يزيد من نشاط الدورة الدموية ويرخى العضلات.يقلل من معدلات الكولسترول بعد تناول الوجبات الكبيرة.ومن فوائد البصل الأحمر:

1– مهدأ طبيعي لآلام الحروق وذلك بوضع شريحة بصل على الجلد المتعرض للجرح.

2– يعالج لدغات الحشرات وذلك بعمل لوسيون منزلي من عصير البصل ممزوجاً مع الملح ثم يوضع هذا اللوسيون على مكان اللدغة.

3– للحصول على المضاد الحيوي الطبيعي منه يؤكل البصل فى صورته النيئة. وتوضح بيانات الجدول  التالي يبين المكونات الكيميائية ونسب وجودها فى البصل.

(البصل*) المكون

الوحدة

النسبة

ماء

جرام

143.488

طاقة

كيلوجول

60.800

بروتينات

جرام

1.856

إجمالى دهون

جرام

0.256

كربوهيدرات

جرام

13.808

ألياف

جرام

2.880

معــــــــــادن

كالسيوم

مليجرام

32.000

حديد

مليجرام

0.352

ماغنيسيوم

مليجرام

16.000

فسفور

مليجرام

52.800

بوتاسيوم

مليجرام

251.200

صوديوم

مليجرام

4.800

زنك

مليجرام

0.304

نحاس

مليجرام

0.096

منجنيز

مليجرام

0.219

سلينيوم

ميكروجرام

0.960

فيتامينـــــــات

فيتامين ﺠ

مليجرام

10.240

ثيامين

مليجرام

0.067

ريبوفلافين

مليجرام

0.032

حمض النيكوتنيك

مليجرام

0.237

حمض البانتوثنيك

مليجرام

0.170

فيتامين ب 6

مليجرام

0.186

فولات

ميكروجرام

30.400

فيتامين ب 12

ميكروجرام

0.000

فيتامين (أ)

ميكروجرام

0.000

فيتامين ﻫ

مليجرام

0.208

دهـــــــــــون

أحماض دهنية ومشبعة

جرام

0.042

حمض البيوتريك (4:0)

جرام

0.000

حمض الكابرويك (6:0)

جرام

0.000

حمض الكابرليك (8:0)

جرام

0.000

حمض الكابريك (10:0)

جرام

0.000

حمض اللوريك (12:0)

جرام

0.000

حمض الميرستيك (14:0)

جرام

0.002

حمض البالمتيك (16:0)

جرام

0.038

حمض الأستيريك (18:0)

جرام

0.003

أحماض دهنية أحادية التشبع

جرام

0.037

حمض البالميتوليك (16:1)

جرام

0.000

حمض الأوليك (18:1)

جرام

0.037

حمض

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 571 مشاهدة
نشرت فى 19 نوفمبر 2014 بواسطة FruitGrowing

undefined

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية و الطبية للبصل

الدكتور / عاطف محمد إبراهيم

الأستاذ بكلية الزراعة – جامعة الإسكندرية – مصر

ذكر البصل فى القرآن الكريم مرة واحدة فى سورة البقرة فى قولة تعالى:

"وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِد ٍفَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِى هُوَ أَدْنَى بِالَّذِى هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ َ "

 أهمية البصل العلاجية

يعتبر البصل مطهرا يقضى على الجراثيم كما انه غذاء منتشر لدى الشعوب منذ القديم حيث كان من الأطعمة المفضلة لدى الفراعنة لما له من فائدة عظيمة فهو يساعد على إدرار البول وتفتيت حصى الكلى وتقوية الجهاز الهضمي وتنظيف الأمعاء, وذكر فوائده فى كتبهم أطباء العرب القدماء مثل أبن سينا, وأبن البيطار, والأنطاكي, حيث أكدوا جميعا انه ينقى الدم وينظم الدورة المعوية وينفع فى حالات الالتهابات، ويوصى بتناول البصل طازجا لمرضى السرطان وارتفاع ضغط الدم وأمراض الشرايين كما انه مفيد للمصابين بالربو والسعال الشديد كما ان البصل أيضا يحتوى على مواد تساهم فى المحافظة على تثبيت نسبة السكر فى الدم، لذا ينصح مرضى السكر بالحرص على تناوله مع الوجبات المناسبة له.

وأظهرت الدراسات أن امتصاص الكويرستين من البصل ضعف امتصاص الجسم له من الشاي, وتقريباً ثلاثة أضعاف ما يمتص من التفاح. وقد أكدت الدراسات الفعل الواقى للكويرستين من أمراض إصابة العيون بالماء الزرقاء وأمراض القلب والسرطان.

وللبصل فوائد صحية عديدة، فقد أشارت منظمة الصحة العالمية (WHO) إلى دور البصل فى علاج فقدان الشهية ومنع تصلب الشرايين. كما أثبتت المنظمة أن عُصَارَةَ البصل توفر علاجاً للبرد والكحة والربو والالتهاب الشعبي. إضافة إلى هذا، يعتبر البصل غنياً بمادة الفلافونويد المعروفة التي تحمى الجسم من أمراض القلب. وعلى جانب آخر يعرف البصل أيضا بفوائده فى الحماية من سرطان المعدة وبعض أنواع السرطان الأخرى. وأخيرا، يُحَسِن البصل من وظائف الرئة خاصة لدى المصابين بمرض الربو.

ويحتوى البصل على زيوت طيارة ومطهرة وكذلك نسبة عالية من الكبريت، يستخدم فى حالات الربو، وفى تسكين الصرع، ويعمل منه لبخة لعلاج الخراريج.
والزيوت الطيارة فى عصير البصل لها تأثير قاتل لمعظم الميكروبات العنقودية والسبحية والتي تسبب التهاب الزور والحلق. ولها تأثير مميت لميكروب الدفتريا وأميبيا الدوسنطاريا وميكروب السل (T.B)، وينشط حركة الأمعاء.ومضغ البصل لدقائق كاف لتطهير الفم من جميع الميكروبات المرضية (كالدفتريا).

وأكل بصلة واحدة متوسطة الحجم فى اليوم تعمل على تحسين الهضم وطرد الغازات المعوية. يفيد فى معالجة السعال عند الأطفال بجرعات صغيرة ويفيد معقود البصل فى معالجة نوبات السعال الديكي. كما يساعد فى تخفيض كمية السكر فى الدم وخاصة دم المصابين بالبول السكرى كالأنسولين ويقلل عندهم جفاف الفم والشعور بالعطش وبالتالى شرب السوائل. كما أن البصل يساعد على تطهير الجسم من أملاح الطعام ويعيق نمو الجراثيم.

 يشم البصل عند حدوث الدوخة والإغماء لأن رائحته النفاذة تنبه الدورة الدموية والتنفسية والأعصاب ويمكن استخدامه فى الإسعافات الأولية بدلاً من النشادر، ويستخدم البصل فى علاج تشقق الثدي والخراجات والبواسير إذا دق وغلى فى زيت الزيتون. المواد الفعالة:يحتوى زيت البصل على الكثير من مركبات الكبريت والقليل من الكوبالت، وفيتامينات (أ,ب,ﺟ) ومادة تعادل الأنسولين فى مفعولها فى تحديد نسبة السكر فى الدم.

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

و للبصل الاخضر عدة فوائد:

يطهر الأمعاء وينشط عملية الهضم لما يحتويه من مادة الفرمينت وهو العامل الهاضم للغذاء فى عصارات المعدة والأمعاء لمرضى السكر فهو يحتوى على مادة الكلوكونين والتي تعادل الأنسولين بمفعولها فى تحديد نسبة السكر فى الدم. مدر للبول.قادر على منع الإصابة بالسرطان.كما أن أكل البصل بشكل منتظم يزيد من نشاط الدورة الدموية ويرخى العضلات.يقلل من معدلات الكولسترول بعد تناول الوجبات الكبيرة.ومن فوائد البصل الأحمر:

1– مهدأ طبيعي لآلام الحروق وذلك بوضع شريحة بصل على الجلد المتعرض للجرح.

2– يعالج لدغات الحشرات وذلك بعمل لوسيون منزلي من عصير البصل ممزوجاً مع الملح ثم يوضع هذا اللوسيون على مكان اللدغة.

3– للحصول على المضاد الحيوي الطبيعي منه يؤكل البصل فى صورته النيئة. وتوضح بيانات الجدول التالي يبين المكونات الكيميائية ونسب وجودها فى البصل. 

1 - Ali M, Thomson M and Afzal M (2000). Garlic and onions: their effect on eicosanoid metabolism and its clinical relevance, Prost Leukotr Ess Fatty Acids, 62, 55–73.

 

2 - Aluru m r, Mazourek m, langdry l g, curry j, john m and O’Connell M. A (2003) Differential expression of fatty acid synthase genes, ACL, FAT and KAS in  Capsicum fruit, J Exp Bot, 54, 1655–1664.

3 - إبراهيم, عاطف محمد – الفواكه و الخضروات و صحة الإنسان – تحت الطبع– منشأة المعارف, الإسكندرية – جمهورية مصر العربية.


 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 69 مشاهدة
نشرت فى 16 نوفمبر 2014 بواسطة FruitGrowing

undefined

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية لنبات الملوخية

الدكتور / عاطف محمد إبراهيم

الأستاذ بكلية الزراعة – جامعة الإسكندرية – مصر

 

كانت في القدم تسمى "الملوكية" حيث تقول الأسطورة أن الفراعنة كانوا يزرعونها ويمنعون تناولها إلا لمن كان من الأسرة الملكية.. لكن مع مرور الزمن أصبحت شائعة وأصبحت فى متناول الجميع وتحوّر اسمها إلى "الملوخية"

وفى مقال آخر يذكر أن الملوخية استخدمت زمنا طويلا دون أن يعرف لها اسم ويقال أن اسمها الأساسي هو الملوكية وسبب التسمية بهذا الاسم كما تذكر كتب التاريخ هو أن الخليفة الحاكم بأمر الله اصدر أمرا بمنع أكل الملوخية على عامة الناس وجعلها حكرا على الأمراء والملوك فسميت (الملوكية) ثم حرف هذا الاسم إلى اسم الملوخية ·

وفى رواية أخرى تقول أن أول معرفة العرب لها هو فى زمن المعز لدين الله الفاطمي حيث أصيب بمغص حاد فى أمعائه فأشار أطباؤه بإطعامه الملوخية وبعد أن أكلها شفى من المرض فقرر احتكار أكلها لنفسه والمقربين منه وأطلق عليها من شدة إعجابه بها اسم (الملوكية) أى طعام الملوك وبمرور الزمن حرفت التسمية إلى الملوخية.

و تحتوى الملوخية على عنصر الحديد المفيدة جدا لمرضى فقر الدم. كما تحتوى عنصرا لكالسيوم المذاب الهام جدا لبناء العظام والمحافظة على الكتلة العظمية عند الكبار (خصوصا النساء لأنهن معرضات لهشاشة العظام) حيث أثبتت الأبحاث أن النساء يبدأن بفقد الكتلة العظمية مبكراً في حوالي سن الثلاثين.

والمادة اللزجة الموجودة بالملوخية تساعد على البناء السليم للغضاريف في الركب والمفاصل بشكل عام وتساعد على استمرارية اللزوجة في هذه المفاصل على مر الزمن, كما اثبت الباحثون في اليابان أن المادة اللزجة تساعد على خفض الكلسترول السيئ في الكبد ومصل الدم. كما أنها تساعد على الهضم وتقي من إمراض الجهاز الهضمي وتخفف الإمساك وآثاره المضرة.

كما توجد الألياف الغذائية بوفرة في الملوخية وهى تساعد الجهاز الهضمي على التخلص من الفضلات.. كما إنها تخفف الإمساك ومضاره الجانبية وتقلل من امتصاص الدهون.

والتأثير المزدوج للمادة اللزجة والألياف يؤدى إلى حالات الإسهال المعروفة عند تناول كميات كبيرة من الملوخية ومن ثم وجب الاعتدال في تناولها.

وتعد الملوخية من أغنى الخضراوات الورقية بفيتامين(أ) فهي تحتفظ به حتى عند الطبخ أو التجفيف، كما تحتوى الملوخية على نسبة جيدة من فيتامين (ب) الذي يحمى الجسم من الإصابة بفقر الدم (الأنيميا) كما أن الملوخية تقوى الغدد الجنسية وتمنع تكون حصى المثانة والكلى والتهابات المسالك البولية .والملوخية من أغنى الخضراوات احتواء على مادة الكاروتين بنسبة تفوق ما يوجد بالجزر، ومادة الكاروتين تتحول في الجسم إلى فيتامين (أ) الذي يساعد على زيادة مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض والذي يؤدى نقصه بالجسم إلى ضعف النظر ليلا.

أما المنجنيز الذي يتوافر بكميات وفيرة في "الملوخية" فهو ضروري لتوليد هرمون الأنسولين الذي يضبط مقدار السكر في الدم ويكافح هشاشة العظام ويبعد شبح العقم الذي يؤدى الى نقص المنجنيز بالجسم في بعض الأحيان إلى الإصابة به.

كما أثبتت الدراسات توافر "الجلوكوسيدات" بكميات كبيرة في الملوخية وهذه تحمى الجسم مما يعرف بالشوارد الحرة (الأصول الحرة) الطليقة والمؤكسدة التي تعمل كعامل مختزل داخل الأوعية الدموية وتؤدى إلى تصلب الشرايين وزيادة نسبة الكولسترول، وارتفاع ضغط الدم واضطراب نبضات القلب، وفى بعض الأحيان التعرض للأزمات القلبية.

كما أن هناك مصادر أخرى تؤكد على الفوائد الصحية للملوخية يمكن إيجازها فيما يلي:

1- تصنّف من الأغذية المفيدة السهلة الهضم.

2- غنيّة بالأملاح المعدنية مثل الحديد والفسفور.

3- تحتوى على البروتينات والفيتامينات مثل فيتامين(أ) وفيتامين(ﺟ).

4- غنيّة بالألياف الغذائية التي تساعد في مكافحة الإمساك.

5- تحتوى على مادّة غذائية تفيد في تلطيف الأغشية المعوية.

6- تحتوى على مواد تساعد في وقاية الأمعاء من الالتهابات.

7- زيت بذور الملوخية يفيد في علاج بعض الأمراض الجلديّة.

8- يمكن طهي الملوخية خضراء أو جافة وإذا أضيف إليها اللحم تصبح وجبة غذائية كاملة.

المراجع:

1-Williams c l (1995) Healthy eating: clarifying advice about fruits and vegetables, Brit Med J, 310, 1453–1455.

2 - عاطف محمد إبراهيم – الفواكه و الخضروات و صحة الإنسان – تحت الطبع – منشأة المعارف - الإسكندرية – جمهورية مصر العربية.

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 246 مشاهدة
نشرت فى 9 نوفمبر 2014 بواسطة FruitGrowing

undefined Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية و الطبية للبنجر

الدكتور / عاطف محمد إبراهيم

الأستاذ بكلية الزراعة – جامعة الإسكندرية – مصر

يؤكل مسلوقا، وفى السلطات، ويصنع مخللا. وهو ثانى مصدر لإنتاج السكر فى العالم. قيمته الغذائية متوسطة: (تعطى المئة جرام 45 كالورى).الشمندر الابيض يبعث النشاط فى الجسم، والاحمر يفتح الشهية ويرطب الجسم، ويهضم بسرعة وسهولة. يحتوى على الحديد بكمية ليست عالية، ولكنها تكفى لتزويد الكريات الدم الحمراء بالمغذيات المناسبة. يفيد المصابين بفقر الدم. يفيد العصبيين والمحتاجين للمعادن المختلفة. عصير الشمندر مع عصير الجزر يفيد المصابين بـ: توسع الاوردة، وتصلب الشرايين وضغط الدم المرتفع، واضطرابات القلب، الناتجة عن توسع وسماكة الاوعية الدموية. يساعد على بناء كريات الدم بسبب احتوائه على الفسفوروالبوتاسيومو الكبريت. وعصير البنجر مع عصير الجزر مع عصير الخيار مع عصير البقدونس يكون مزيجا ينظف ويشفى المرارة والكبد والكلى وغدة البروستات وجميع الغدد الجنسية ويفتت الحصى ويفيد المصابين بالسل، والسرطان والتهاب الاعصاب ويفيد للوقاية من الرشوحات ايام الشتاء. فقر الدم:يحتوى على الحديد الضرورى لتكوين خلايا الدم الحمراء وتزود الجسم الاوكسجين النقى كما يساعد الرئتين فى اداء وظيفتها النفسية. اضطرابات الدورة الدموية:إن عصارة الشمندر من افضل المحاليل لترسيب الكالسيوم، وتقوم العصارة مقام الدواء فى علاج فرط ضغط الدم. والاضطرابات القلبية ومرض تصلب الشرايين وفى توسع الاوردة.

الامساك والبواسير:يساعد السيلولوز فى الشمندر على التخلص من الفضلات، ويسهل مرور البراز. وكما يفيد تناوله بانتظام على تخفيف الامساك المزمن ولعلاج البواسير بامكانك الاستفادة من المادة المتخلصة من الشمندر بالغلى (ماء المغلى).

القشرة (قشرة الراس): يمزج ماء الشمندر المغلى مع قليل من الخل، ثم ينظف بها فروة الراس. وللقضاء على القشرة نهائيا يمزج ماء الشمندر مع الزنجبيل ثم تدلك به الفروة مساء لمدة اربعة إلى خمسة ليال وستندهش لاختفاء القشرة نهائيا.

ذكر باحثون أن احتساء كوب من عصير البنجر يومياً يساعد فى مقاومة ضغط الدم المرتفع والذى يعد من أكثر الحالات المرضية انتشاراً، كما أنه يتسبب فى كثير من الأمراض الأشد فتكا والأكثرخطورة على صحة الإنسان، وقالت الدراسة التى نشرتها صحيفة ديلى ميل البريطانية أن الحرص على احتساء نصف لتر من عصير البنجر يفضى إلى نتائج لافتة وانخفاض ملحوظ فى مستوى ضغط الدم.وفى التفسير العلمى لكيفية حدوث ذلك أكدت الدراسة أن "النترات" الناتجة من عصير البنجر تتفاعل مع نوع معين من البكتيريا الموجوده بالفم وتكون النتيجة مادة كيميائية يكون لها مفعول السحر فى توسعة مجرى الدم والأوعية الدموية بشكل عام.إن البنجر الذى يستخرج منه السكر غير البنجر الأحمر المعروف والذى يباع فى الأسواق ويضاف للمخللات. فبنجر السكر نوع خاص يكون أبيض اللون وحجمه أكبر من البنجر المعروف وهوأكثر أنواع الجذور النباتية احتواءً للسكر على الإطلاق. أما البنجر الأحمر المعروف فهو ذو أهميةخاصة لمحتواه العالى من الحديد وحامض الفوليك وفيتامين " ج" وهذه الثلاثة تشكل أهمية خاصة لبناء الهيموجلوبين وكريات الدم الحمراء خاصة عند من يعانون من مشاكل الأنيميا.

أما اللون الأحمر فى البنجر فهو يشكل فائدة صحية أخرى حيث أن مادة " الفلافينويد " مهمة لجهاز المناعة وحماية الأنسجة الضامة فى الجسم، كما أنها مضادة للأكسدة واقِية من الأمراض. ويستعمل على نطاق واسع فى الطب الشعبي, فهو مفيد للوقاية من فقر الدم ونقص الفيتامينات والمعادن, ويفيد أيضاً المصابين بالتهاب الأعصاب, ولكن يصعب هضمه لهذا لا يعطى للأشخاص الذين يعانون من المعدة الضعيفة. ويحتوى البنجرعلى مادة البتاين وهى مادة عضوية تساعد على هضم البروتينات, وأكدت الأبحاث الحديثة أن هذه المادة تعرقل نمو الأورام الخبيثة.


ويؤكل طازجاً أو مسلوقاً, كما يستخدم لصبغ الخضار كاللفت والكرنب باللون الأحمر القرمزى أثناء تخليله. القيم الغذائية لثمرة البنجرالطازجة ماء، بروتينات كربوهيدرات, ألياف. والمعـادن:.الكالسيوم، الحديد، المغنيسيوم، الفسفور، البوتاسيوم, الصوديوم, الزنك والفولات، فيتامين ب 6, فيتامين ب 12, فيتامين(أ) فيتامين (هـ).

كما يحتوى على أحماض دهنية ومشبعة, حامض البيوتيريك, حامض الكابرويك حامض الكابريليك, حامض الكابريك, حامضاللوريك,حامض الميرستيك حامض البالمتيك,حامض الاستيريك، حامض اللينوليك، حامض جاما-لينولينيك حامض الاراكيدونيك حامض الكلوبانودونيك, حامض الدوكوساهيكسانويك، فيتوستيرول.


أحماض أمينية:تريبتوفان, ثيروناين, أيزولوسين, لوسين, ميثيونين فينيلالاين, فالين، حامض الاسبرتيك، أرجنين, هستدين.

المراجع

1 - Williams c l (1995) Healthy eating: clarifying advice about fruits and vegetables, Brit Med J, 310, 1453–1455.

2 - عاطف محمد إبراهيم – الفواكه و الخضروات و صحة الإنسان – تحت الطبع – منشأة المعارف - الإسكندرية – جمهورية مصر العربية.


 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 318 مشاهدة
نشرت فى 26 أكتوبر 2014 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

89,535