شجرة الأرجان و زيتها الذهبي - الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية و الطبية
الدكتور / عاطف محمد إبراهيم
كلية الزراعة - جامعة الإسكندرية - مصر

مقدمة:
تنتمي شجرة الأرجان إلى المملكة النباتية و تتبع التقسيم النباتي العلمي التالي:

جنس Argania نبات زهري يشمل نوعاً واحداً هو Argania spinosa و المسمى أرجان, تنتشر الشجرة في المناطق نصف الصحراوية و الأراضي الجيرية بوادي سوس جنوب غرب المغرب و حتى الجزائر في منطقة تندوف في غربي منطقة المتوسط..
الوصف النباتي:
تنمو شجرة الأرجان لتصل إلى ارتفاع يتراوح بين 8 - 10 متر و تعيش حتى عمر يتعدى 200 سنة. الأشجار شوكيه, ذات جذع قوي كثير العقد. الأوراق صغيرة, يتراوح طول الورقة بين 2 - 4 سم, بيضاوية الشكل و ذات قمة كروية. الأزهار صغيرة الحجم, تحمل 5 بتلات لونها أصفر - مخضر فاتح, تزهر الشجرة في أبريل. يبلغ طول الثمرة 2 - 4 سم و عرضها 1.5 - 3.0 سم, القشرة سميكة مرة الطعم تحيط بطبقة من اللب حلوة الرائحة , غير أن نكهتها غير مستحبة. اللب يحيط ببذرة واحدة (أحياناً 2 أو 3) صغيرة غنية بالزيت. تستغرق الثمرة أكثر من عام كي تصل لمرحلة اكتمال النمو, تنضج الثمرة في يونيو و يوليو من العام التالي.
و تجدر ملاحظة أن الاسم Argania أشتق من كلمة أرجان argan و هو اسم شجرة تسمى شيلها Shilha في لغة البربر التي ينطق بها الغالبية العظمى في المنطقة التي تنتشر بها هذه الشجرة.
يسمى الزيت أيضاً أرجان , و في الطب العربي . و في المصادر العربية الدوائية في العصور الوسطى, عرفت الشجرة باسم هارچان harjan و هذا الاسم اشتق أيضاً من شيلها أرجان Shilha argan.
و في المملكة المغربية تغطي غابات الأرجان حوالي 8280 كيلومتر مربع, تناقصت هذه المساحة إلى النصف خلال 100 عام الأخيرة و ذلك بسبب صناعة الفحم, الرعي و الزراعة المكثفة على نحو متزايد. و ربما يكون أفضل الآمال في المحافظة على تلك الشجرة هو إنعاش و تطوير تصدير زيت الأرجان للأسواق العالمية, كمنتج ذا قيمة عالية. و مع ذلك, الثروة التي تعود من تصدير الزيت تخلق مشكلة أخرى تضر بأشجار الأرجان, وهي زيادة عشيرة و أعداد الماعز, حيث يقوم السكان المحليون بشراء أعداد كبيرة من الماعز بالعائد المادي من بيع زيت الأرجان, حيث تعوق أفراد الماعز من نمو الشجرة نتيجة لتسلقها و التغذية على أوراقها و ثمارها. و في بعض مناطق المملكة المغربية تحتل شجرة الأرجان مكان شجرة الزيتون كمصدر لعلف الماشية, الزيت, الخشب و الوقود.
تتساقط الثمار في شهر يوليو عندما تجف و يكون لونها أسود, عندئذ يمنع الماعز من دخول المنطقة و ذلك لجمع الثمار حسب القوانين المنظمة, أما الثمار المتبقية بعد عملية الجمع فهذه تجمع عقب استهلاك الماعز لها و إخراجها.
زيت الأرجان:
يتم إنتاج زيت الأرجان من خلال التعاونيات النسائية في الأجزاء الجنوبية الغربية من المملكة المغربية, و يمثل الجزء الأكبر من العمالة المكثفة في عملية استخلاص الزيت, إزالة اللب اللين (يستخدم في تغذية الحيوانات) و كسر الجزء الصلب (النواة أو البندقة) بين حجرين باستخدام اليد. تزال البذور بلطف ثم تحمص بهدوء. عملية التحميص هذه هي المسئولة عن الطعم و النكهة
المميزة للزيت.

مجموعة من الماعز تعتلي الشجرة.

و التقنية التقليدية لاستخلاص الزيت تتمثل في طحن البذور المحمصة و تحويلها إلى عجينة بعد إضافة القليل من الماء في حجر طاحونة يدوية دوارة, بعدئذ تضغط العجينة باليد لاستخلاص الزيت, و تستخدم العجينة التي تم استخلاص الزيت منها (لا زالت غنية بالزيت) في تغذية الماشية. يمكن تخزين الزيت المستخلص بهذه الطريقة لمدة 3 - 6 أشهر. ينتج الزيت حسب احتياجات العائلة من البذور الموجودة داخل أنويتها المخزنة و التي يمكن أن تخزن لمدة 20 سنة. و لقد أصبحت طريقة الاستخلاص الجاف للزيت أكثر أهمية و سرعة لاستخلاص الزيت للتسويق, كما أن الزيت المستخلص بهذه الطريقة يمكن تخزينه لمدة 12 - 18 شهر. يترك الزيت المستخلص كي يسكن لمدة أسبوعين حتى تترسب المواد الصلبة العالقة به في قاع العبوة أو الإناء, و بالنسبة للزيت التقي, يرشح مرة أخرى و هذا يتوقف على درجة النقاء و الشفافية المطلوبة.

كيفية طحن البذور لاستخلاص الزيت.

خصائص الزيت و استخداماته:
يحتوي الزيت على 80 ٪ أحماض دهنية غير مشبعة, غني في الأحماض الدهنية الأساسية, كما أنه أكثر مقاومة للتأكسد مقارنة بزيت الزيتون. يمكن غمس الخبز به و تناوله, كما يمكن استخدامه مع الكسكسى, السلاطة و الاستخدامات المماثلة. الخبز المشبع بالزيت يسمى أملو amlou يصنع من زيت الأرجان, اللوز و الفول السوداني, في بعض الأحيان يحلى بالعسل أو السكر., كما أصبح مفضلاً في السوق الأوروبية لصناعة مستحضرات التجميل. و تتراوح قيمة الكثافة النسبية للزيت بين 0.906 - 0.919 على درجة حرارة 20 ◦م, كما يحتوي الزيت على توكوفيرولات tocopherols (فيتامين E), فيتولات, سكوالين squalene . و من أهم الفينولات الموجودة حمض الكافيك Caffeic acid, أوايروبين oleuropein, حمض فانيلك vanillic acid, تيروسول tyrosol, كاتيتشول catechol, ريسوركينول resorcinol, إيبيكاتيتشين (-)-epicatechin و كاتيتشين (+)-catechin.
كما سبق القول أن الزيت يحتوي على أحماض دهنية, تختلف في نسبة تواجدها به كما يلي:

و لقد أوضحت نتائج بعض الدراسات أن لزيت الأرجان تأثيرات مفيدة على الصحة, فالاستهلاك اليومي للزيت يعد أحد العوامل الهامة التي تعمل على منع الإصابة ببعض الأمراض مثل السرطان, ضيق الشرايين و الأوعية الدموية و البدانة, كما أن الزيت يعمل - كما هي الحال في زيت الزيتون و زيت الخضراوات - خفض الكولسترول و الدهون الثلاثية بالدم, كما يستخدم الزيت الناتج من بذور غير محمصة بصفة تقليدية في معالجة الأمراض الجلدية.
و تلعب الشجرة دوراً حيوياً في توفير الغذاء و الحماية و الحد من ظاهرة التصحر و منع التعرية, حيث يعمل المجوع الجذري للشجرة و المتعمق في التربة على تحقيق ذلك, كما يعمل المجموع الخضري للشجرة (قمة الشجرة) على توفير الظل للأنواع الزراعية (النباتية) الأخرى النامية أسفلها, وتعد الأوراق و الثمار مصدراً هاماً لتغذية الحيوانات.

الأنوية و البذور المقشورة

ثمار مكتملة النمو

يباع الزيت في المغرب كمادة فاخرة (ترف), كما أنه جذب اهتمام الشركات لدخوله في تصنيع مستحضرات التجميل, و لقد كان من الصعب أن يباع الزيت خارج المملكة المغربية, غير أنه بحلول 2001-2002 أصبح الزيت منتج مألوف في أوروبا و أمريكا الشمالية, كما أصبح متاحاً و على نطاق واسع في المحلات المتخصصة و في بعض الأحوال في السوبر ماركت, يتراوح سعر زجاجة الزيت (500 مل) ما بين 40 - 50 دولار أمريكي.
المراجع:

1. Charrouf, Zoubida; Guillaume, Dominique (2008). "Argan oil: Occurrence, composition and impact on human health". European Journal of Lipid Science and Technology 110 (7): 632.
2. Charrouf, Z; Guillaume, D (2007). "Phenols and Polyphenols from Argania spinosa". American Journal of Food Technology 2 (7): 679.
3. Charrouf, Zoubida; Guillaume, Dominique (2010). "Should the Amazigh Diet (Regular and Moderate Argan-Oil Consumption) have a Beneficial Impact on Human Health?". Critical Reviews in Food Science and Nutrition 50 (5): 473-7.
4. Derouiche, A.; Cherki, M.; Drissi, A.; Bamou, Y.; El Messal, M.; Idrissi-Oudghiri, A.; Lecerf, J.M.; Adlouni, A. (2005). "Nutritional Intervention Study with Argan Oil in Man: Effects on Lipids and Apolipoproteins". Annals of Nutrition and Metabolism 49 (3): 196-201
.

 

التحميلات المرفقة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 668 مشاهدة
نشرت فى 17 إبريل 2016 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

127,166