ماذا تعرف عن فاكهة الكويني
الدكتور/ عاطف محمد إبراهيم
كلية الزراعة - جامعة الإسكندرية - جمهورية مصر العربية

تتبع الكويني Kuwini العائلة Anacardiaceae و هي أحد فواكه جنوب شرقي آسيا, لا توجد هذه الفاكهة بحالة برية على الإطلاق , يعتقد علماء النبات أنها نشأة كهجين من تهجين النوعين Mangiferae indica و Mangiferae foetida.
الثمرة ذات شكل فريد, تنبعث من الشجرة رائحة راتينجية عطرة, كما ينبعث من أزهارها نفس الرائحة لكن بدرجة قوية, و من ثم فقد سمي هذا النوع باسم Mangiferae odorata. عادة ما تزرع تلك الفاكهة بورنيو, سومطرة و جاوا. كما تتواجد أيضاً في تايلاند, فيتنام و جزر جوام (غوام).
الوصف الخضري

شكل يبين شجرة الكويني

<!--

<!--<!--

شجرة متوسطة الحجم, يتراوح ارتفاعها بين 10 – 15 متر, نادراً ما يتعدى 20 متر, قمة الشجرة كروية أو بيضاوية الشكل, القلف رمادي اللون, تحتوي على عصارة مهيجة.

شكل يبين أزهار الكويني

الأوراق غير منتظمة, موزعة على فريعات سميكة, الورقة مستطيلة و حافتها مسننة و ملمسها جلدي, يتراوح طول الورقة بين 12 - 35 سم و اتساعها بين 4 - 10 سم, الحافة غير مموجة, النصل مستدق الطرف, شبكة العروق الوسطية ظاهرة بوضوح على السطح السفلي للورقة, لا تظهر لها رائحة أو ربما تعطي رائحة بسيطة عند فركها, يتراوح طول عنق الورقة بين 3 - 7 سم, منتفخ عند قاعدته.
النورة الزهرية سنبلة هرمية الشكل , يبلغ طولها 15 - 50 سم, تحمل الكثير من الأزهار, محور النورة لونه أصفر - مخضر يشوبه لون بني محمر. الزهرة مكونة من خمسة (-6)أجزاء, يبلغ اتساع الزهرة حوالي 5 مليمترات , رائحتها زكية, السبلات بيضاوية الشكل, يبلغ طولها 3 - 4 مم, مطاولة الشكل و لونها بني محمر أو أخضر جزئياً. البتلات مطاولة الشكل, يتراوح عددها بين 5 - 6 , لونها أصفر عند القاعدة و وردي فاتح في اتجاه القمة, معقوفة أو منحنية قليلاً مع وجود 3 - 5 خطوط أو أصابع تشغل ثلثي طول البتلة و متجمعة عند القاعدة, لونها أصفر فاتح ثم يتحول إلى الأحمر الداكن. يتراوح عدد الأسدية بالزهرة بين 5 - 6 , واحدة فقط منها هي الخصبة, يبلغ طول الخيط الذي يحمل المتك 5 مم, أما الأخريات فهي عقيمة و يبلغ طول أي منها 1.5 - .0 مم. المبيض كروي الشكل نوعاً, أصفر اللون, القلم لونه أحمر داكن و يبلغ طوله 3.5 مم.

الثمرة حسلة, إهليليجية - مستطيلة الشكل و منحنية قليلا, مبططة, يبلغ طولها 10 - 13 سم و عرضها 6 - 9 سم, لونها أخضر إلى أخضر مصفر, يوجد على السطح عديسات لونها بني داكن, يبلغ سمك الجلد 3 - 4 مم, لون اللب برتقالي أصفر, متماسك ليفي, طعمه مز - حلو, عصيري, له رائحة نفاذة و طعم تربنتيني. النواة كبيرة يبلغ طولها 8 - 0 سم و عرضها 4.5 سم و سمكها 2.5 - 3.0 سم, مغطاة بألياف لينة, البذرة متعددة الأجنة.
الاستخدامات
تستخدم الثمار و خاصة تلك التي تتميز بقلة الألياف في لبها و أيضاً نقص الطعم و الرائحة الراتنجية في الاستهلاك الطازج, تقشير الثمرة, يجب إزالة الجلد بسمك (يزال معه طبقة بسيطة من اللب) - لاحظ الشكل - و ذلك لاحتواء الجلد على عصير لاذع و الذي يمكن الحد منه أيضاً عن طريق نقع الثمار في ماء جير مخفف قبل الأكل.

شكل يبين ثمرة الكويني

حوالي 70 ٪ من الثمرة صالح للأكل, تحتوي كل 100 جرام من الجزء الصالح للأكل من الثمرة على حوالي 80 جرام ماء, 0.9 جرام بروتين, 0.6 جرام رماد, 18.5 جرام كربوهيدرات تشمل الألياف, حوالي 0.36 مليجرام بيتا - كاروتين, 0.7 مليجرام نياسين و 13.0 مليجرام فيتامين C, و تقدر الطاقة به بحوالي 290 كيلو چول / 100 جرام. كما تستخدم الثمار أيضا في عمل الصلصة والمخللات مع الملح.و قد تستخدم البذرة في عمل نوع من الدقيق الذي يستخدم في إعداد بعض الأطعمة اللذيذة. كما يوصي باستخدام قلف الشجرة في صناعة بعض مستحضرات التجميل. و يستخدم خشب الشجرة في بعض الصناعات كما هي الحال في حالة المانجو
الزراعة
تعد الكويني فاكهة شائعة و لها أهمية اقتصادية محلية خاصة في المناطق التي لا تزدهر فيها زراعة المانجو بصورة مرضية و ذلك الرطوبة الزائدة. كما تزدهر في المناطق الاستوائية التي يقل ارتفاعها عن 1000 متر. كما يتطلب الأمر هطول الأمطار بكميات مناسبة (أكثر من 1200 مم) و تكون موزعة بانتظام على مدار العام, و قد تنمو بصورة جيدة عند كميات مرضية تقدر بحوالي 1200 مم طالما لا تسمح بزيادة طول موسم الجفاف.
تنتج النباتات الجديدة في معظم الأحوال عن طريق البذور و نادراً عن طرق التركيب. و يحقق الترقيد الهوائي نسبة من النجاح, غير أن النتائج المتحصل عليها عادة ما تكون منخفضة و من ثم أهملت هذه الوسيلة. كما يمكن استخدام البرعمة التي تحقق نسبة نجاح عالية, وعادة ما تغرس الأشجار على مسافة تتراوح بين 12 - 14 متر من بعضها.
تزرع الأشجار بصفة عامة بالحدائق المنزلية أو البساتين القروية بجانب أشجار الفواكه الأخرى, تزدهر هذه الفاكهة في بعض القرى المتخصصة في زراعتها, كما تزدهر زراعتها في غرب سومطرة و التي فيها تزرع الخضروات أو الموز ذات المجموع الخضري الذي يوفر الظل لها. و يمكن أن تعطي الشجرة محصولين في العام. و الكويني تعد من الفواكه الواسعة الانتشار في المناطق التي تنمو بها بصورة طبيعية, كما أن الشجرة لديها القدرة على النمو في المناطق التي يهطل المطر عليها بغزارة, ومن ثم فإن هذه الفاكهة يجب وضعها في الاعتبار و تشجيع زراعتها حتى في المناطق التي تقع خارج نطاق جنوب شرقي آسيا.
تصاب ثمار الكويني بيرقات سوسة المانجو التي تتغذى على اللب و في بعض الأحيان البذرة أيضاً, كما تقوم الحفارات بعمل أنفاق داخل الثمرة.

المراجع:

1 - عاطف محمد إبراهيم - فواكه المناطق الاستوائية - 2007 - منشأة المعارف - الإسكندرية - جمهورية مصر العربية.

2- Morton, J. 1987. Fruits of warm climates. Julia F. Morton, Miami, FL

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 407 مشاهدة
نشرت فى 10 إبريل 2016 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

374,586