<!--

<!--<!--

الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية و الطبية للبصل

الدكتور / عاطف محمد إبراهيم

الأستاذ بكلية الزراعة – جامعة الإسكندرية – مصر

ذكر البصل فى القرآن الكريم مرة واحدة فى سورة البقرة فى قولة تعالى:

"وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِد ٍفَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِى هُوَ أَدْنَى بِالَّذِى هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ َ "

 أهمية البصل العلاجية

يعتبر البصل مطهرا يقضى على الجراثيم كما انه غذاء منتشر لدى الشعوب منذ القديم حيث كان من الأطعمة المفضلة لدى الفراعنة لما له من فائدة عظيمة فهو يساعد على إدرار البول وتفتيت حصى الكلى وتقوية الجهاز الهضمى وتنظيف الأمعاء, وذكر فوائده فى كتبهم أطباء العرب القدماء مثل إبن سينا, وإبن البيطار, والأنطاكي, حيث أكدو جميعا انه ينقى الدم وينظم الدورة المعوية وينفع فى حالات الألتهابات، ويوصى بتناول البصل طازجا لمرضى السرطان وأرتفاع ضغط الدم وأمراض الشرايين كما انه مفيد للمصابين بالربو والسعال الشديد كما ان البصل أيضا يحتوى على مواد تساهم فى المحافظة على تثبيت نسبة السكر فى الدم، لذا ينصح مرضى السكر بالحرص على تناوله مع الوجبات المناسبة له.

وأظهرت الدراسات أن امتصاص الكويرستين من البصل ضعف امتصاص الجسم له من الشاي, وتقريباً ثلاثة أضعاف ما يمتص من التفاح. وقد أكدت الدراسات الفعل الواقى للكويرستين من أمراض إصابة العيون بالماء الزرقاء وأمراض القلب والسرطان.

وللبصل فوائد صحية عديدة، فقد أشارت منظمة الصحة العالمية (WHO) إلى دور البصل فى علاج فقدان الشهية ومنع تصلب الشرايين. كما أثبتت المنظمة أن عُصَارَةَ البصل توفر علاجاً للبرد والكحة والربو والالتهاب الشعبي. إضافة إلى هذا، يعتبر البصل غنياً بمادة الفلافونويد المعروفة التى تحمى الجسم من أمراض القلب. وعلى جانب آخر يعرف البصل أيضا بفوائده فى الحماية من سرطان المعدة وبعض أنواع السرطان الأخرى. وأخيرا، يُحَسِن البصل من وظائف الرئة خاصة لدى المصابين بمرض الربو.

ويحتوى البصل على زيوت طيارة ومطهرة وكذلك نسبة عالية من الكبريت، يستخدم فى حالات الربو، وفى تسكين الصرع، ويعمل منه لبخة لعلاج الخراريج.
و الزيوت الطيارة فى عصير البصل لها تأثير قاتل لمعظم الميكروبات العنقودية والسبحية والتى تسبب التهاب الزور والحلق. ولها تأثير مميت لميكروب الدفتريا وأميبيا الدوسنطاريا وميكروب السل (T.B)، وينشط حركة الأمعاء.ومضغ البصل لدقائق كاف لتطهير الفم من جميع الميكروبات المرضية (كالدفتريا).

وأكل بصلة واحدة متوسطة الحجم فى اليوم تعمل على تحسين الهضم وطرد الغازات المعوية. يفيد فى معالجة السعال عند الأطفال بجرعات صغيرة ويفيد معقود البصل فى معالجة نوبات السعال الديكي. كما يساعد فى تخفيض كمية السكر فى الدم وخاصة دم المصابين بالبول السكرى كالأنسولين ويقلل عندهم جفاف الفم والشعور بالعطش وبالتالى شرب السوائل. كما أن البصل يساعد على تطهير الجسم من أملاح الطعام ويعيق نمو الجراثيم.

 يشم البصل عند حدوث الدوخة والإغماء لأن رائحته النفاذة تنبه الدورة الدموية والتنفسية والأعصاب ويمكن استخدامه فى الإسعافات الأولية بدلاً من النشادر، ويستخدم البصل فى علاج تشقق الثدى والخراجات والبواسير إذا دق وغلى فى زيت الزيتون. المواد الفعالة:يحتوى زيت البصل على الكثير من مركبات الكبريت والقليل من الكوبالت، وفيتامينات (أ,ب,ﺟ) ومادة تعادل الأنسولين فى مفعولها فى تحديد نسبة السكر فى الدم.

و للبصل الأخضر عدة فوائد:

 يطهر الأمعاء وينشط عملية الهضم لما يحتويه من مادة الفرمينت وهو العامل الهاضم للغذاء فى عصارات المعدة والأمعاء لمرضى السكر فهو يحتوى على مادة الكلوكونين والتي تعادل الأنسولين بمفعولها فى تحديد نسبة السكر فى الدم. مدر للبول.قادر على منع الإصابة بالسرطان.كما أن أكل البصل بشكل منتظم يزيد من نشاط الدورة الدموية ويرخى العضلات.يقلل من معدلات الكولسترول بعد تناول الوجبات الكبيرة.ومن فوائد البصل الأحمر:

1– مهدأ طبيعي لآلام الحروق وذلك بوضع شريحة بصل على الجلد المتعرض للجرح.

2– يعالج لدغات الحشرات وذلك بعمل لوسيون منزلي من عصير البصل ممزوجاً مع الملح ثم يوضع هذا اللوسيون على مكان اللدغة.

3– للحصول على المضاد الحيوي الطبيعي منه يؤكل البصل فى صورته النيئة. وتوضح بيانات الجدول  التالي يبين المكونات الكيميائية ونسب وجودها فى البصل.

(البصل*) المكون

الوحدة

النسبة

ماء

جرام

143.488

طاقة

كيلوجول

60.800

بروتينات

جرام

1.856

إجمالى دهون

جرام

0.256

كربوهيدرات

جرام

13.808

ألياف

جرام

2.880

معــــــــــادن

كالسيوم

مليجرام

32.000

حديد

مليجرام

0.352

ماغنيسيوم

مليجرام

16.000

فسفور

مليجرام

52.800

بوتاسيوم

مليجرام

251.200

صوديوم

مليجرام

4.800

زنك

مليجرام

0.304

نحاس

مليجرام

0.096

منجنيز

مليجرام

0.219

سلينيوم

ميكروجرام

0.960

فيتامينـــــــات

فيتامين ﺠ

مليجرام

10.240

ثيامين

مليجرام

0.067

ريبوفلافين

مليجرام

0.032

حمض النيكوتنيك

مليجرام

0.237

حمض البانتوثنيك

مليجرام

0.170

فيتامين ب 6

مليجرام

0.186

فولات

ميكروجرام

30.400

فيتامين ب 12

ميكروجرام

0.000

فيتامين (أ)

ميكروجرام

0.000

فيتامين ﻫ

مليجرام

0.208

دهـــــــــــون

أحماض دهنية ومشبعة

جرام

0.042

حمض البيوتريك (4:0)

جرام

0.000

حمض الكابرويك (6:0)

جرام

0.000

حمض الكابرليك (8:0)

جرام

0.000

حمض الكابريك (10:0)

جرام

0.000

حمض اللوريك (12:0)

جرام

0.000

حمض الميرستيك (14:0)

جرام

0.002

حمض البالمتيك (16:0)

جرام

0.038

حمض الأستيريك (18:0)

جرام

0.003

أحماض دهنية أحادية التشبع

جرام

0.037

حمض البالميتوليك (16:1)

جرام

0.000

حمض الأوليك (18:1)

جرام

0.037

حمض

المصدر: 1 - Ali M, Thomson M and Afzal M (2000). Garlic and onions: their effect on eicosanoid metabolism and its clinical relevance, Prost Leukotr Ess Fatty Acids, 62, 55–73. 2 - Aluru m r, Mazourek m, langdry l g, curry j, john m and O’Connell M. A (2003) Differential expression of fatty acid synthase genes, ACL, FAT and KAS in Capsicum fruit, J Exp Bot, 54, 1655–1664. 3 - إبراهيم, عاطف محمد – الفواكه و الخضروات و صحة الإنسان – تحت الطبع– منشأة المعارف, الإسكندرية – جمهورية مصر العربية.
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1230 مشاهدة
نشرت فى 19 نوفمبر 2014 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

368,265