الرمال الســوداء..«الكنز المفقود» كفرالشيخ ـ علاء عبدالله: 3 1258 طباعة المقال

حبا الله محافظة كفرالشيخ كنزا أسمه ، الرمال السوداء التى تتميز بها سواحل البرلس ومطوبس ، هذه الرمال تمثل الكنز المفقود لأنها ثروة مهدرة حتى الآن رغم أهميتها الشديدة ، حيث تحتوى على معادن عديدة ومصدر أساسى للمواد والمعادن المشعة ومعدن المونازينت واليورانيوم المشع والزاركون ومعادن أخرى كثيرة تعد من المشروعات المهمة ذات البعد القومى لما تحتويه من مواد مشعة وأن استثمار هذه الرمال يحقق 176 مليون دولار سنويا أى ما يعادل أكثر من مليار وربع مليار جنيه.

وقد كشفت الدراسة التى قام بها الدكتور عبدالله علام عميد كلية الآداب بجامعة كفرالشيخ، وأستاذ جغرافيا الجيومورفولوجيا بالجامعة،  أن المصدر الأصلى للرمال السوداء جاء مع نهر النيل من إثيوبيا وجبال البحر الأحمر فى مصر وتنتمى الرمال السوداء للصخور النارية القديمة، ولها جوانب إيجابية كثيرة وأضرار قليلة لكنها خطيرة جداً.

و تكمن أخطار الرمال السوداء فى أنها تتسبب فى أمراض السرطان حال استخدامها كمواد للبناء ويظهر ذلك بعد 10 سنوات وأن الرمال السوداء تمتد من رشيد وحتى بورسعيد مرورًا بسواحل كفرالشيخ ومن محافظة بورسعيد إلى رفح وتوجد بوفرة فى شمال محافظة كفرالشيخ بمنطقة البرلس»كأكبر منطقة غنية بهذه الرمال السوداء مشيرا الى أن دراسته البحثية كشفت أن محافظة كفرالشيخ تحتوى على ما يقرب من 250 مليون طن من الرمال السوداء فضلاً على وجود احتياطى يعادل  200 مليار متر مكعب من الرمال السوداء ذات الأهمية الاقتصادية الشديدة. و أن الرمال السوداء،  تدخل فى أكثر من 40 صناعة مهمة منها صناعة الصواريخ وقلب المفاعلات النووية وهياكل السيارات وصناعات السيراميك و»البورسلين» والبويات وصناعة أدوات التجميل ، مضيفاً أنه حال استغلال هذا المشروع الاستغلال الأمثل ستتغير خريطة استخدام الأرض فى شمال محافظة كفرالشيخ.

وأوضحت الدراسة أن استثمار مشروع الرمال السوداء بمنطقة سواحل البرلس يوفر للدولة 176 مليون دولار سنويًا، بما يعادل مليارا و258 مليون جنيه، فضلاً على توفير الآلاف من فرص العمل للشباب من أبناء المحافظة ومختلف محافظات الجمهورية. وعلى الرغم من ذلك فإن رمال البرلس ما زالت مطمع الكثيرين من مافيا تهريب ونقل الرمال حيث تتم سرقة هذه الرمال تحت جنح الظلام لاستخدامها فى أعمال البناء وردم الترع والمصارف وإهدار هذه الرمال الغنية بالمعادن الكثيرة وذات الإضرار الخطيرة .

من ناحيته أعلن الدكتور أسامة حمدى عبدالواحد محافظ كفرالشيخ، عن إنشاء   شركة كبرى لاستخراج وفصل المعادن من الرمال السوداء المنتشرة فى سواحل بلطيم والبرلس ومطوبس وذلك بالاشتراك مع القوات المسلحة، ورجال الأعمال ومقر الشركة بين مدينتى بلطيم والبرلس، وتساهم فى توفير عدد كبير من فرص العمل لأبناء المحافظة.

وأوضح محافظ كفرالشيخ،  أن تكلفة المشروع تبلغ 186 مليون دولار، مشيراً إلى أنه تم إجراء الدراسات اللازمة لهذا المشروع، عن طريق مكتب استرالي، وسوف تتولى القوات المسلحة إدارتها، موضحا أن هذا المشروع الجديد سوف يعمل به نحو 1000 شاب من أبناء محافظة كفرالشيخ، وسوف يساهم فى إحداث نقلة اقتصادية كبرى فى شمال المحافظة خلال الفترة القادمة.

رابط دائم:

azazystudy

مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 48 مشاهدة
نشرت فى 9 أكتوبر 2015 بواسطة azazystudy

ساحة النقاش

الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

azazystudy
دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,471,843