الاستشهاد المرجعي عنصر مهم وأساسي في عملية البحث العلمي وكتابة البحوث والرسائل الجامعية، حتى أن بعض الجامعات لها أسلوبها الخاص بها في إتباع نشر أبحاثها أو رسائلها في مجلاتها العلمية. والاستشهاد المرجعي له أهمية كبرى للأسباب التالية:-


- توثيق المعلومات والبيانات التي اعتمد عليها الباحث نفسه.
- دعم وتأكيد والاستشهاد بما كتبه الباحث أو انتقاد لما كتبه باحث آخر.
- حفظ حق المؤلفين الآخرين في المعلومات التي استقى منها الباحث هذه المعلومات، وهذا قانون أساسي في أخلاقيات البحث العلمي.
- بيان وتعريف بالمطبوعات والمؤلفات الأصلية التي اخذ منها الباحث.
- إرجاع القارىْ إلى المصدر الذي استفاد منه الباحث وذلك من اجل تشجيع القارىْ على التأكد أو الاستفادة في المعلومات.


هناك عدة طرق في عملية الاستشهاد المرجعي وإتباعها خيار حر للباحث لكن عليه الاستمرار والثبات والتوحيد في الطريقة التي يتبعها دون مزجها بطرق أخرى:
1. الإشارة إلى المصدر داخل النص: يستخدم هذا الأسلوب بطريقة واسعة في العلوم التربوية، حيث يتم الاستشهاد باسم عائلة المؤلف متبوعا بفاصلة ثم سنة نشر الكتاب (أبودية، 1996). ولكن كثيرا من الباحثين لا يفضلون هذا الأسلوب لعدم إعطائه المعلومات الوافية والواضحة عن البيانات الببليوغرافية أو الضبط الببليوغرافي.
2. الإشارة إلى المصدر في أسفل النص (الحاشية السفلية): استخدام هذا الأسلوب شائعا في توثيق المعرفة البشرية وبذلك يكون مفيدا للقارىْ، حيث يتم ذكر بيانات التأليف والعنوان والطبعة وبيانات النشر والصفحات.
3. الإشارة إلى المصدر في نهاية البحث أو الفصل: استخدام هذا الأسلوب شائعا أيضا ولكن لا بد في كل مرة من الرجوع إلى المصدر لمعرفته.


وهنا لابد من الإشارة إلى استخدام الترقيم في الحالة الثانية والثالثة سواء الترقيم المتسلسل المنفصل أو المتتابع في الترقيم لكل صفحة من صفحات البحث في أسفل النص (الحاشية السفلية) أو الترقيم المتسلسل والمتتابع في نهاية البحث أو الفصل لك صفحة من صفحات البحث.
يوجد مذهبان أو مدرستان في إدخال بيانات التأليف، فإما أن ندخل العمل تحت الاسم الأول للمؤلف أو ندخله تحت اسم عائلة للمؤلف. ولكل من هاتين الطريقتين صفات ايجابية وأخرى سلبية ولا نستطيع أن نجبر باحثا إتباع أسلوب أو طريقة معينة دون الأخرى إلا في اللغات الأجنبية أو أن المؤسسة التي تنشر الأبحاث والدراسات لها أسلوبها الخاص بها. ولكن على الباحث إذا اتبع طريقة معينة فعليه الالتزام بها لنهاية البحث والدراسة دون الازدواجية. كما أنه يوجد طرق عديدة ولكن يجب التوحيد فيها في كتابة الاستشهادالمرجعي فمنها ما اتبع فيها بوضع خط تحت عنوان المقالة أو عنوان الكتاب أو عنوان المجلة أو كتابته بخط مائل أو بخط غامق وهذا متروك للباحث.


كما أنه يفضل استخدام الأسماء كاملة دون كتابة المختصرات إن أمكن، وهو معيار ثابت في عملية الاستشهاد المرجعي. إذن فكيف لنا إن نعرف ونفرق بين الاختصار أ. طوقان انه يمثل اسم إبراهيم طوقان الشاعر أو أ. طوقان انه يمثل أيمن طوقان السياسي، كما تبرز مشكلة أخرى في عملية ترتيب الهجائي للمصادر المستخدمة في البحث حيث يسبق اسم إبراهيم اسم ايمن ويكون الفرق بينهما في الترتيب متباعدا.


كما لا يجوز كتابة الطبعة كلمة كاملة وإنما مختصرا بحرف (ط)، كذلك لا تكتب في الاستشهاد المرجعي إلا في حالة الطبعة الثانية لتمييزها عن الطبعة الأولى وليس من الحكمة ذكر الطبعة الأولى لان كل كتاب يكون له طبعة أولى. كما انه لا يجب كتابة اسم الدولة بدلا من اسم مكان النشر، فمثلا يكتب أحيانا اسم الدولة مكان اسم المدينة التي نشر فيها الكتاب. كما انه يجب مراعاة ترتيب الببليوجرافيا وهي (المراجع والمصادر) التي استخدمت في البحث والدراسة ترتيبا هجائيا تحت اسم المؤلف، وإذا تكرر اسم المؤلف فيكون الترتيب تحت عنوان الكتاب هجائيا ولا يجوز كتابة الصفحة هنا.
وملاحظة أخرى مهمة جدا إن هناك معايير دولية ثابتة ومستخدمة بالنسبة للترتيب والتنقيط والرموز المستخدمة في الاستشهاد المرجعي وعلى الباحث إتباعها والتقيد بها ومفهومة لديه مثلا: يكون بعد اسم العائلة فاصلة (،)، وبعد الانتهاء من اسم المؤلف تكون نقطة (.)، وبعد ذكر العنوان تأتي نقطة وشرطة (.ـ) والتي تفصل ما بين العنوان والطبعة إن وجدت، وبعد الطبعة تأتي نقطة وشرطة (.ـ) لتفصل ما بين الطبعة ومكان النشر، ويأتي بعد مكان النشر نقطتان والتي تفصل ما بين مكان النشر والناشر، ثم تأتي الفاصلة (،) لتفصل ما بين الناشر وسنة النشر، ثم في نهاية سنة النشر تأتي النقطة (.) وبعد عدد الصفحات أيضا تأتي النقطة (.).


وانه في الاستشهاد المرجعي يجب استخدام المختصرات التالية للعناصر التالية فهي ضرورية وأساسية ولا يجوز عدم استخدامها واذكر أهمها:
الطبعة: ط، المجلد:مج، الجزء:ج، العدد:ع، الصفحة: ص، العمود:عم،من صفحة إلى صفحة: ص ص، دون مكان نشر:د.م، دون ناشر: د.ن، دون تاريخ نشر: د.ت، وأود إن اضر ب بعض الأمثلة على عمليات الاستشهاد المرجعي المختلفة من مواد المعرفة البشرية:


* استشهاد مرجعي من كتاب: يذكر اسم المؤلف. عنوان الكتاب.- الطبعة ورقمها وصفتها.- مكان النشر: الناشر، سنة النشر. الصفحة أو الجزء أو المجلد. مثال ذلك: محمود عطا الله. وثائق الطوائف الحرفية في القدس.- ط2، مزيدة ومنقحة.- نابلس: دار الشروق، 1999. ص30.
* استشهاد مرجعي من رسالة جامعية: يذكر اسم كاتب الرسالة. عنوان الرسالة.- اسم الجامعة التي منحتها: مكان الجامعة، السنة. مثال ذلك: مجد عبد الفتاح عبده. الأوضاع التعليمية في نابلس ابان الانتداب البريطاني.- جامعة النجاح الوطنية: نابلس، 1998. ص50. (رسالة ماجستير)


* استشهاد مرجعي من دورية أو مجلة: يذكر اسم كاتب المقال أو البحث. عنوان البحث.- اسم المجلة أو الدورية التي نشر بها البحث أو المقال، ذكر المجلد: العدد، تاريخ النشر (ممثلا بالشهر والسنة). رقم الصفحات للمقال. مثال ذلك: هاني جبر. تصورات طلبة جامعة النجاح نحو مبررات ومعيقات استخدام أقراص الليزر CD-ROM

 

في المكتبة.- مجلة النجاح للأبحاث: العلوم الإنسانية، مج 14: ع1، حزيران 2000. ص ص 247-270.
* استشهاد مرجعي من المؤتمرات والندوات: يذكر اسم صاحب الورقة العلمية. عنوان الورقة. عنوان المؤتمر أو الندوة (مكان انعقاد الندوة أو المؤتمر)، التاريخ (اليوم الشهر والسنة). الصفحات. مثال ذلك: علي حسن حبايب. الكفايات المهنية للمعلم العربي في القرن الحادي والعشرين من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس في كليات التربية. وقائع المؤتمر التربوي العربي (الجامعة الأردنية: عمان)، 10-13/10/1995. ص ص 72-84.


* مقالة علمية من صفحة الانترنت: يذكر اسم كاتب المقالة. عنوان المقالة.- عنوان المجلة، المجلد: العدد، السنة. ويذكر انها من صفحة الانترنت وموقعها بالضبط وتاريخ اخر تحديث لها. مثال ذلك:
Edwards, Judith. Electronic Journals: Problem of Panacea? Ariadne: The Web Version, 10, 1997. Online. Available:
1 Sept.1997.

المصدر: رسالة النجاح – العدد 72 – المقال بقلم / خالد حافظ أبودية - مكتبات جامعة النجاحالوطنية- قسم الوثائق والأرشيف.
ahmedkordy

الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ

  • Currently 62/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 3095 مشاهدة
نشرت فى 28 ديسمبر 2010 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

21,018,308

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

هل تعرف أن بإمكانك التوفير بشكل كبير عند التسوق الالكتروني عند إستعمال اكواد الخصم؟ موقع كوبون يقدم لك الكثير من كوبونات الخصم لأهم مواقع التسوق المحلية والعالمية على سبيل المثال: كود خصم نمشي دوت كوم، كود سوق كوم وغيرها الكثير.
شاركنا برأيك
..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر