أن الاطفال ذوي صعوبات التعلم هم أطفال يمتلكون قدرات عقلية طبيعية أو أكبر من الطبيعي فنسبة ذكاءهم تتعدي 90 درجة ذكاء ...
كما أن الأطفال ذوي صعوبات التعلم يعانون من مشكلات نمائية تتمثل في قصور في واحده أو أكثر من المشكلات الأتيه ( الانتباه – الإدراك – الذاكرة – تكوين المفهوم – حل المشكلات )
وتؤدي المشكلات النمائية السابقة إلي المشكلات الأكاديمية والتي تتمثل في اللغة العربية والتي تتضمن ( عسر القراءة أو ما يطلق عليها الديسلكسيا – الفهم القرائي – الكتابة – التعبير )
أو الحساب والذي يتضمن ( المفاهيم الرياضية – الجمع – الطرح – الضرب – القسمة ) وتؤدي المشكلات الأكاديمية إلي مشكلات اجتماعية تتمثل في العدوانية أو الأنطواء...
وفي هذه المقالة سوف يتم العرض لاستراتيجيات وبرامج تنمية مهارات الانتباه للأطفال ذوي صعوبات التعلم ... والانتباه هو قدرة الطفل علي تركيز الحواس ( السمع – البصر – اللمس – الشم ) في مثير خارجي أو مثير داخلي , وعلاج أي نوع من صعوبات الانتباه السابقة لا بد أن يتم وفقاً لثلاث مراحل أساسية , المرحلة الأولي تتمثل في تنمية مهارات تركيز الانتباه والمرحلة الثانية تتمثل في زيادة مدة تركيز الانتباه والمرحلة الثالثة تتمثل في المرونة في نقل الانتباه.

وكأمثلة لأنشطة المرحلة الأولي في تنمية مهارات الانتباه السمعي يسمع الطفل عدد من الكلمات المختلفة ويكون المطلوب منه أن يرفع يده كلما سمع كلمة قطة مثلاً ,
أما مثال لتنمية مهارات الانتباه البصري فيعطي الطفل صورة لفاكهة ويطلب منه أن يضعها علي كل الصور الممثاله لها ضمن مجموعة مختلفة من الصور ,
ومثال لتنمية مهارات الانتباه اللمسي نحضر كيس قماش لا يظهر ما في داخله ونضع به معلقة ويُطلب من الطفل أن يضع يده في الكيس ويذكر لنا ما في داخله ,
أما المثال لتنمية مهارات الانتباه الشمي فالطفل يغمض عينيه ويشم رائحة فاكهة مثل المانجه والمطلوب أن يذكر لنا ما اسم الفاكهة التي شم رائحتها...
أما المرحلة الثانية والتي تتضمن زيادة مدة تركيز الانتباه البصري فالمطلوب هو نفس الانشطة السابقة ولكن يتم زيادتها بصورة تدريجية أن يتعرض الطفل للعديد والكثير من الأنشطة السابقة ولكن يتم ذلك بصورة تدريجية ...
أما المرحلة الثالثة والتي تتضمن تنمية مهارات المرونة في نقل الانتباه فكمثال لتنمية مهارات المرونة في نقل الانتباه السمعي نطلب من الطفل أن يغمض عينية ويتجه ناحية صوت الجرس علي أن يكون الجرس مع أحد الوالدين الذين يتحرك في الحجرة ,
وكمثال لتنمية مهارات المرونة في نقل الانتباه البصري نعطي للطفل 20 ورقة صغيرة مكتوب كل عشرة ورقات منها رقم من 1 إلي 10 وعلي ورقة من العشر ورقات الأخري بعض الحروف ويُعطي هذا الورق للطفل مع بعضه دون ترتيب ويكون المطلوب من الطفل فرز كل مجموعة فيضع مجموعة الأرقام مع بعضها ويضع مجموعة الحروف مع بعضها ,

أما المثال لتنمية مهارات المرونة في نقل الانتباه اللمسي فيعطي للطفل كيس قماش وبه عدد من الحروف الخشبية المجسمة ويطلب منه أن يضع يده في الكيس ويستخرج لنا حرف ( و ) مثلاً ثم يضع يده ويستخرج لنا حرف ( ع ) مثلاً وهكذا , والمثال لتنمية مهارات المرونة في نقل الانتباه الشمي يُغمض الطفل عينية ويشم عده مثيرات وليكن مانجه ويوسفي وليمون ويطلب منه أن يستخرج يرفع يده عندما يشم رائحة الليمون مثلاً.

أما أنشطة تنمية مهارات الأدراك فيجب أن تتضمن تنمية مهارات التسلسل فيدرك الطفل مفهوم كبير ثم مفهوم صغير ثم مفهوم أكبر من وأصغر من ثم مفهوم أكبر شئ وأصغر شئ , وتنمية مهارات التسلسل لها أهمية كبيرة لأنها أساس التدريب علي تنمية مهارات التدريب التصاعدي والترتيب التنازلي في الأرقام... كما يجب أن يتضمن الأدراك تنمية مهارات الغلق البصري فيعطي الطفل صور غير مكتملة ويطلب منه أن يذكر ما الشي الموجود في الصورة , وتنمية مهارات الغلق السمعي فيسمع الطفل كلمات غير مكتملة مثل تليفو— ويطلب منه أن يكمل الكلمة فيقول تليفون .... كما يتضمن الإدراك تنمية مهارات النفس حركي والتي تتضمن إدراك الاتجاهات الأساسية مثل فوق وتحت وأمام وخلف ويمين ويسار وذلك من خلال أنشطة فيقف احد الوالدين مع الطفل أمام مرآه ويبدأ الوالد في رفع الكرة فوق ويقول نرفع الكورة فوق وهكذا .
وكل الأنشطة السابقة هي أنشطة هامة جداً لا بد من تنميتها لدي الطفل ذوي صعوبات التعلم قبل تنمية المهارات الأكاديمية .

ويشرفنا استقبال استفسار الوالدين علي الإيميل .

المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,249,055

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...