قصد به الخدمات التربوية و الخدمات المساندة للأطفال من اعمار "3-5" سنوات .
إن كان هناك تعريف آخر يشير إلى ان " التدخل المبكر" يشمل الخدمات المقدمة للأطفال الرضع و حتى سن السنتين".

لماذا التدخل المبكر؟
إن مخ الطفل يتطور بسرعة خلال اول 3 سنوات , حيث تخزن المعلومات القادمة من البيئة في مسارات في الدماغ الذي يكون مستعدا لإستقبالها و خلال هذه الرحلة فإن الذات تتطور في علاقات تفاعلية مع الذين يقدمون الرعاية في البيئة كما تقدم الأساس للقدرات الوظيفية الإنفعالية.
هنا تبرز أهمية التدخل المبكر:
1- تجنب التاخر النمائي:
يتطور الأطفال بمعدل نمو مختلف , فالعض يجلس في عمر 4 شهور و غيرهم يجلس في عمر 8 شهور .
من المعروف أن الأطفال ذوي العيوب الحسية او العقلية او الجسمية لا يحققون أداء مهاراتهم النمائية بالسرعة التي يقوم بها الطفال من غير المعاقين و بالتالي بدون تقديم مساعدة إضافية لهم من قبل المعالجين فإن الأطفال ذوي افحتياجات الخاصة يتطورون بشكل بطيء مقارنة بالذين يتلقون مساعدة التدخل المبكر.

الوقاية من العيوب الإضافية:
تجنب تطور المشكلات الثانوية الناتجة عن ضعف الإثارة المقدمة للطفل الذي يعاني من إعاقة او عيوب حسية , هذه المشكلات تشتمل الإثارة الذاتية و السلوكيات الغير مرغوبة مثل " العض / الضرب".
فالمماراسات الجيدة التي ينشأفيها الطفل تحسن من نموه و تساعده على تجاوز الظروف الخطرة التي قد توجد وقت الميلاد,
و لقد أشارت دراسة " كاني" الطولية التي إهتمت فيها بمتابعة نمو مجموعة من الأفراد في الدراسة في الفترة من(1952-2000) حيث أشارت إلى ان الأطفال المعرضين لخطر التأخر النمائي بسبب نقص الأكسجين خلال الميلاد أو الشلل الدماغي فإنهم حققوا ما حققه غيرهم من الأطفال عندما كانت المعاملة المقدمة لهم دافئة و غير عقابية و مشجعة للنمو.

المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 46/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 364 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,120,208

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...