حسني مبارك والمشير طنطاوي

يعتبر الأثنين عملة واحدة في حكم البلد. فالأول حسني مبارك فهو المخلوع من الحكم علي أيدي الثوار الأحرار الذين قاموا بثورة الخامس والعشرين من يناير لعام 2011، وهو الذي قام بحكم البلد لفترة 30 عام إنتشر فيها الفساد والبلطجة والرشوة والوسطة والمحسوبية، قام ذلك الطاغية بتعديل بعض سياسيته في حكم البلد فقام بإقالة حكومة نظيف الذي وسخ البلد من ظلمة وقام بتعين صديقة الشخصي وهو أحمد شفيق وزير الطيران في حكومة نظيف كرئيس للوزراء ولكن الشعب لم يسكت وظل يطالب بإسقاط النظام كاملا ولكن هذا الطاغية لم يستجب لذلك وقام بتعين نائب له وهو سليمان المسؤال عن المخابرات المصرية في عهد حكومة نظيف ولكن الشعب ظل يطالب بإسقاط النظام كاملا وفي النهاية إرادة الشعب هي التي نفذت في خلع حسني مبارك فظل هذا الطاغية في الدفاع عن حكمة للبلد حتي أخر نفس ولكن لم ينجح في ذلك، وإنتهي زمن هذا الطاغية إلي غير رجعة، ولكن هذا الطاغية ترك الحكم إلي المشير طنطاوي حتي يظل في أمان فذلك المشير طنطاوي هو وزير الدفاع في عهد حسني مبارك فظل هذا المنصب لفترة طويلة حتي عينة هذا الطاغية كرئيس لمجلس العسكري فذلك المشير لم يقدم شيئ للبلد سوي زيادة الفساد والبلطجة والرشوة والوسطة والمحسوبية وتعين وزارت تعمل علي تنفيذ أمر المغرضين فعين وزارت كثيرة وأخرة حكومة شرف الذي لدية شرف بل لديه ظلم للبلد فقام ذلك المشير بإسقاط حكومة شرف التي لم تفعل شيئ للبلد في فترة 10 شهور من الثورة فهذا المشير ينفذ سياسة المخلوع حسني مبارك وبإذن الله سوف يسقط ذلك المشير من الحكم مثل خليفته حسني مبارك وسوف تتحقق في النهاية إرادة الشعب.

المصدر: م/ محمد عبدالله الحجاوي
hegawyhegawy

المهندس/ محمد عبدالله الحجاوي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 331 مشاهدة
نشرت فى 25 نوفمبر 2011 بواسطة hegawyhegawy

محمد عبدالله الحجاوي

hegawyhegawy
مرحبا بكم في موقعنا »

عدد زيارات الموقع

423,351

تسجيل الدخول

ابحث

م/ محمد عبدالله الحجاوي

حاصل علي بكالوريوس علوم زراعية _ جامعة قناة السويس ، يعمل بشركة الإسماعيلية مصر للدواجن.