بحيرة البرلس في خطر فهناك 3 ملايين متر مكعب من الصرف الزراعي والصحي والصناعي تلقي في البحيرة مما ادي الي اختفاء اسماك موسي والحنشان علاوة علي انتشار لنشات الصيد والتي اصبحت تقضي علي الاخضر واليابس فضلا عن التعديات والتي تتزايد يوما بعد يوم ناهيك عن عدم الجدية في عمليات التطهير وانتشار مافيا الزريعة . . وحول هذه القضايا . . كان هذا التحقيق . 

كثرة التعديات :

يقول حمدي شرابي عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية أن بحيرة البرلس تئن الان من كثرة التعديات عليها إذ يلقي عليها شهريا ما يقرب من 3ملايين 

متر مكعب من الصرف الزراعي والصحي والصناعي . 

اختفاء الصيادين :

ويضيف ان هناك دراسات علمية أكدت ان بعض الاسماك النادرة مثل سمك موسي والحنشان انقطعت تماما من البحيرة بسبب التلوث الدائم فجميع هذه المصارف تلقي مخلفاتها دون معالجة للاسف  . 

رزق الصيادين :

ويؤكد ان التعديات ما زالت تهدد رزق صيادي البرلس واصحاب النفوذ هم المسيطرون علي المسطح المائي . 

اللنشات :

ويوضح ان هناك العديد من صور الصيد الجائر بالبحيرة . . حيث يستخدم البعض اللنشات في الصيد وهي محرمة دوليا لما تسببه من مشكلات تهدد انتاج الثروة السمكية . 

الغاب :

ويشير الي ان البحيرة تعاني من عدم الجدية في عمليات التطهير . . فهي تعاني من مشكلة " الغاب " وهو يجعل عملية الصيد غاية في الصعوبة حيث تختفي الاسماك وسط الغاب وكذلك السدود والجوابي والذريعة كل هذه المشكلات تؤثر بشكل كبير علي الثروة السمكية وتهددها بالتدمير والخراب . 

علي الجانب الاخر اقترح تفعيل الجمعية العامة لصائدي الاسماك لتقوم بدور حاسم ومؤثر في تسويق الاسماك علي مستوي الجمهورية . 

اسعار المستلزمات :

ويطالب حمدي شرابي عضو مجلس إدارة الاتحاد بخفض اسعار ومستلزمات الصيد من الغزول والشباك والاحبال حتي لا يقع الصيادون فريسة جشع وطمع تجار السوق السوداء . 

كما يطالب بضرورة قيام شرطة المسطحات المائية باستكمال دورها الرائد في ازالة التعديات بمناطق الصيد ببحيرة البرلس والتي تم التعدي عليها اثناء الثورة علي ان يتم ذلك بالتعاون بين مديرية امن كفر الشيخ وهيئة الثروة السمكية . 

ويؤكد من جديد عن ضرورة تكثيف الحملات علي حيتان الحرف المخالفة في بحيرة البرلس وتغليظ العقوبة علي صيد الزريعة . 

البؤر الاجرامية :

ويؤكد عبد المجيد القن عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية علي ضرورة وقف التعديات علي البحيرة والقضاء علي البؤر الاجرامية واصحاب النفوذ بالبحيرة . . اننا نحذر ان التعديات قد تصل الي 50 ألف فدان بالبحيرة . 

ويوضح ان المزارع السمكية قد اصبحت الخطر الاكبر الذي يهدد البحيرة بسبب سوء الاستخدام حيث تصب مياه ملوثة بالبحيرة وتستنزف الزريعة . لذلك يطالب بان تكون المزارع السمكية في الاراضي الصحراوية بعيدا عن البحيرات . 

الطرح :

ويشير بان الجزر الموجودة في بحيرة البرلس يسيطر عليها مجموعة من البلطجية ويقيمون حولها مصايد للاسماك تعرف " بالطرح " وتستخدم فيها الحيوانات والطيور النافقة حيث تتجمع حولها الاسماك لتيسر لهم صيدها ولا يستطيع احد من الصيادين الاقتراب من هذه الجزر فهي بمثابة مناطق مملوكة للبلطجية بقوة وضع اليد . 

لنشات الصيد :

ويأمل علي الجانب الآخر تدعيم المسطحات المائية بالمعدات وتفعيل دورها لوقف لنشات الصيد التي دمرت بحيرة البرلس مع ضرورة اهتمام رئيس الهيئة الجديد بهذه القضية . 

استكمال الحملة الامنية :

ويطالب باستكمال الحملة الامنية واستمرارها لصالح البحيرة والصيادين . 

كما يطالب بوقف المخالفين في عمليات الصيد حيث ان هذا الامر يؤثر تأثيرا سلبيا علي الثروة السمكية وتدهورها . 

ويؤكد من جديد علي ضرورة الوقوف بجوار الصيادين الضعفاء وتلبية مطالب الجمعيات حفاظا علي ثروتنا . 

مافيا الزريعة :

ويري عبد المجيد القن عضو مجلس إدارة الاتحاد بضرورة القضاء علي مافيا الزريعة فهي تدير الصيد الجائر لحساب اصحاب المزارع السمكية وفي ذلك مخالفة للقانون والذي يجب تعديله وتغليظ العقوبة في هذا الصدد . 

ويضيف بأن صيد الزريعة التي تضعها امهات الاسماك اثناء مواسم التكاثر في المواني والبواغيز الضحلة الهادئة يسبب هجرة جماعية للامهات التي لاتعاد التكاثر في نفس المكان لانه قد اصبح غير آمن بالنسبة لها مما يمثل خسارة فادحة لنا ولثروتنا السمكية وللمخزون السمكي . 


المصدر: الاتحاد التعاونى للثروة المائية - جريدة الصياد العدد 77 ديسمبر - يناير 2016
fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

325,841