الموارد السمكية الطريق الصحيح لتنمية الصناعات والمشروعات الصغيرة

بقلم د . احمد برانية

أستاذ الموارد السمكية بمعهد التخطيط القومي

        ان تنمية السمكية يتوقف على حجم الموارد السمكية المستغلة او التي يمكن أن تستغل وعلية فان التعرف على حجم هذه الموارد يعتبر نقطة البداية للتخطيط لتنمية الصناعات السمكية والتي تعتمد عليها  .

       وتنحصر الموارد السمكية فيما يلي  :-

       مصايد البحر المتوسط ومصايد البحر الأحمر ومصايد بحيرات الدلتا ومصايد بحيرات الفيوم ومصايد بحيرات شمال سيناء ومصايد بحيرات أسوان ( السد العالي ) ومصايد نهر النيل وفروعه والمزارع السمكية .

       وفى ضوء الامكانات المتاحة والتي يمكن أن تتاح  لتنمية الموارد السمكية المصرية فى المدى القصير  والمتوسط يمكن وضع الخطوط العامة لاتجاهات تنمية الصناعات السمكية فيما يلي  :-

1  -  التوسع فى صناعات التبريد بشقيها صناعة الثلج والثلاجات باعتبارها الصناعة الأساسية اللازمة لحفظ الأسماك فى ظل الظروف المناخيه الحارة السائدة على ان يغطى هذا التوسع النقص الحالي وكذلك المتوقعة في الإنتاج وعلى هذا يقترح ان تتركز هذه الصناعات فى المواقع الاتية  :-

*      البحر الأبيض المتوسط  :-

                 مرسي مطروح  -  الاسكندرية  -  دمياط  -  بور سعيد  -  العريش  .

       *      البحر الأحمر  :-

               السويس  -  الغردقة  -  القصير  -  ابو غضون  -  برنيس  .

       *      بحيرات الدلتا  :-

                     مناطق بحيرة مريوط  -  ادكو  -  البرلس  -  المنزلة  .

        *      بحيرات أسوان  :-

                     مناطق بحيرة قارون ووادي الريان  .

       *      بحيرات شمال سيناء  :-

                     مناطق بحيرة البردويل  -  ملاحة بور فؤاد .

       *      بحيرة أسوان  :-

                     منطقة بحيرة السد العالي  .

       *      نهر النيل وفروعه  :-

تنتشر صناعات الثلج والتبريد فى مراكز رئيسية على امتداد نهر النيل وفروعه لتغطية الإنتاج المتوقع  من هذا المصدر  .

2  -  صناعة تعليب الأسماك ودقيق وزيت السمك  .

مع استغلال الموارد السمكية المتاحة من الأسماك العائمة فى البحر الأبيض المتوسط  ،  وكذلك زيادة الإنتاج من بحيرة السد العالي واستغلال المناطق المنخفضة الخصوبة في إنتاج الأسماك لأغراض صناعية والتوسع فى عمليات تسويق الأسماك المجهزة ( منزوعة الرأس والأحشاء ) يمكن ان تتوافر المادة الأولية لإقامة صناعة تعليب الأسماك وصناعة دقيق السمك ( من مخلفات تعليب وتجهيز الأسماك وكذلك الأسماك ذات القيمة الاقتصادية المنخفضة )  ، والأماكن المقترحة لذلك هي  :-

       أ    ) منطقة العريش  :-

   لتعليب الأسماك العائمة ( خاصة السردين ) وإقامة مصنع دقيق سمك  .

       ب )  منطقة أسوان  :-

                     لتجهيز الأسماك وصناعة دقيق السمك  .

       جـ )  مناطق بحيرة البرلس والمنزلة وادكو  :-

  لتصنيع دقيق السمك من الأسماك الغير الاقتصادية  .

       د  )   مناطق البحر الأحمر ( القصير):-

              لتصنيع دقيق السمك من مخلفات تجهيز الأسماك الكبيرة الحجم  .

 3  -  التمليح والتدخين  :-

من المتوقع أن يتم التوسع فى صناعة تمليح الأسماك مع زيادة إنتاج الأصناف التي تستهلك مملحة فى المواسم والأعياد  ،  وعلى هذا يمكن ان تتركز هذه الصناعات فى مناطق بحيرات الدلتا  -  والإسكندرية  -  بور سعيد  -  دمياط  -  الفيوم  -  الغردقة  -  القصير  -  العريش  -  برانيس  -  أسوان   .

اما بالنسبة لصناعة تدخين الأسماك فيمكن أن تزدهر في مناطق جنوب البحر الأحمر خاصة القصير  ،  حيث تعتمد على تدخين اسماك القرش والذي عليه طلب متزايد من المؤسسات السياحية في المنطقة .

4  -  صناعة بناء سفن الصيد  :-

              ويمكن التوسع فى هذه الصناعة فى منطقة أسوان ودمياط وبور سعيد والإسكندرية والسويس .

5  -  ورش الإصلاح والصيانة  :-

يوجد في الوقت الحالي نقص فى هذه الورش كما إنها تتركز فى المدن الرئيسية ولمواجهة الاحتياجات من هذا النشاط يقترح إقامة ورش إصلاح وصيانة في المواقع الاتية  :-

·   ساحل البحر المتوسط  :-

مرسى مطروح  -  الإسكندرية  -  دمياط  -  بور سعيد  -  العريش  .

·    ساحل البحر الأحمر  :-

السويس  -  الغردقة  -  القصير  -  أبو غضون  -  برنيس  .

·  بحيرة السد العالي  :-

أسوان  .

6  -  صناعة الأعلاف  :-

مع التوسع في مشروعات الاستزراع السمكي سواء في المناطق البحيرات بأنواعها المختلفة ونهر النيل وفروعه  ،  ومع تطوير نظم  الاستزراع المكثف الذي يحتاج إلى معدلات تسميد وتغذية مرتفعة لزيادة الإنتاجية من الوحدة المساحية  ،  يتزايد الطلب على الأسمدة الكيمائية والعلائق المركزة ( الأعلاف ) وفى ظل الامكانات الضخمة للمزارع السمكية بنظمها المختلفة ستظهر الحاجة إلى إضافة طاقات إنتاجه للأسمدة والأعلاف لتغطية هذه الاحتياجات الجديدة  ،  وعلى هذا يتوقع أن تتركز مصانع الأعلاف بصفة خاصة فى مناطق تركز مشروعات الاستزراع السمكي المتوقع  وهي كما يلي  :-   

  ·  منطقة البحر الأبيض  :-

العلمين  .

·       منطقة البحر الأحمر  :-

يقترح تركزها في القصير .

 ·                   منطقة الدلتا  :-

محافظة الشرقية  .

·                   منطقة أسوان  :-

منطقة بحيرة السد العالي  .

 ·                   مجرى نهر النيل وفروعه  :-

يقترح وجود مثل هذه المصانع على مسافات لإمداد مناسبة مزارع الأقفاص المقترح استخدامها فى مجرى نهر النيل وفروعه .

7  -  صناعة استخراج الملح  :-

لتحسين ظروف الإنتاج السمكي في بعض المصايد الطبيعية والتي تزداد ملوحة مياهها  ،  يمكن إقامة صناعة استخراج الملح وتصنيعه وهذه المناطق هي  :  بحيرة قارون  ،  بعض مناطق بحيرات الدلتا  ،  ملاحة بور فؤاد  ، بحيرة البردويل .

8  -  الصناعات العائمة على الأصداف البحرية  :-

              ويمكن ان تتركز على السواحل لكل من البحر الأبيض والبحر الأحمر  .

 9  -  صناعات استخراج الإسفنج  :-

              وتتركز فى المنطقة الغربية  -  ساحل البحر الأبيض .

المصدر: جريدة الصياد - العدد الثالث عشر مارس ابريل 2002
fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

  • Currently 85/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
29 تصويتات / 562 مشاهدة

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

321,583